أنت غير مسجل في البآحث المسلم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
   

الرئيسيه * المنتدى 

روابط مفيدة : الرئيسيه| المنتدى| استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

 

 
 ضع بريدك للاشتراك في مجموعة الباحث المسلم البريدية حتى يصلك كل جديد

 

إظهار / إخفاء الإعلاناتمن موضوعآتنآ . . . . استمرار حصرى لمنتدى الباحث المسلم
القرين حقائق وأوهام علاقة الكوابيس والآحلام بالامراض الروحيه تفضل بالسؤال المس العاشق تحت المجهر الطلاسم تحت المجهر
إظهار / إخفاء الإعلاناتموضوعات متميزة
تجربة حصرية إعلان وتنبيه !! رحلة في مملكة الحيوان

آخر 10 مشاركات محاضره صوتيه لشيخ محمد يعقوب علاج قسوه القلب ( آخر مشاركة : - )       ارجوك شاهد هذه المقاطع وغير حياتك ( آخر مشاركة : - )       تلاوه الشيخ عبد الرحمن السديس لسوره الحشر ( آخر مشاركة : - )       الرقيه الشرعيه 6 قراءه ممتاز ( آخر مشاركة : - )       تسجيلات لجميع المشايخ روعه ( آخر مشاركة : - )       قانون الكرة التالية ( آخر مشاركة : - )       قوت القلوب ( آخر مشاركة : - )       السلام عليكم انا الدنيا فناء وهذي تجربتي ( آخر مشاركة : - )       أفراح الروح ( آخر مشاركة : - )       أهمية الأذكار في حياة المسلم ( آخر مشاركة : - )      
مختارات      حديث شريف: اسْتَعِينوا على قَضَاءِ حَوائِجكم بالكِتْمانِ      
العودة   البآحث المسلم > الرقية الشرعية > فتاوى الرقية الشرعية
التسجيل المنتديات موضوع جديد تعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع الأقسام مقروءة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-26-2010, 10:35 AM   #11
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

((( الباحث ))) 23-Aug-2008 04:46 PM
________________________________________
يا اخى يا سيد عبد الرزاق

انا ساكون سعيدا لو انك تمتلك الحجه القويه لتقنع بها مخالفك ...وتؤيد اقوالك بنصوص واحاديث وشرح للعلماء .....ولا تكتب بالمسئله بالراى ...ولا التفسير بالراى ...

وها انت من جديد تعود لتقول معنى الروح مذا وتشرح لنا برايك ....ومن قال هذا القول !!
الله اعلم ....


اصلحنا الله واياك وارشدنا الى الحق

((( الباحث ))) 23-Aug-2008 05:00 PM
________________________________________
لا اعرف مثلا ....علاقه الايه والروح فى ما هو اصل الموضوع ....
طبعا الروح ذكرت فى القران باكثر من عشرون موقع ...........واغلب معناها كما قال العلماء هو جبريل عليه السلام ....

واما فى الموضع الذى اوردته فانظر ماذا تقول امهات التفسير .....
يعني تعالى ذكره بقوله: { وكَذلكَ أوْحَيْنا إلَيْكَ رُوحاً مِنْ أمْرِنا } وكما كنا نوحي في سائر رسلنا، كذلك أوحينا إليك يا محمد هذا القرآن، روحاً من أمرنا: يقول: وحياً ورحمة من أمرنا.
واختلف أهل التأويل في معنى الروح في هذا الموضع، فقال بعضهم: عنى به الرحمة. ذكر من قال ذلك:
حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا محمد بن ثور، عن معمر، عن قتادة، عن الحسن في قوله: { رُوحاً مِنْ أمْرِنا } قال: رحمة من أمرنا.
وقال آخرون: معناه: وحياً من أمرنا. ذكر من قال ذلك:
حدثنا محمد، قال: ثنا أحمد، قال: ثنا أسباط، عن السديّ، في قوله: { وكَذلكَ أوْحَيْنا إلَيْكَ رُوحاً مِنْ أمْرِنا } قال: وحياً من أمرنا


وبكل الاحوال اخى الكريم ...انه ليس من الحكمه اقران موضوع الروح بالامر
لانه ببساطه الروح من امر الله ...لا يقدر عليها وعلى كنهها انس ولا جن .....

{وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء85


والله اعلى واعلم

عبد الرزاق 23-Aug-2008 05:25 PM
________________________________________
إنى لآاشرح شيء بالعكس أقول ما يؤيد قول الله تعالى نعم




أنتم تشرحون الحديث يرجري من إبن آدم مجرى الدم أن الشيطان يدخل وسط الدات ويجرى مع الدم فى الشرايين ويصل إلى المخ


ومن هناك يكون المس ونكون الوسوسة وهدا أراه خطأ




وأنا اقول الحديث بالنسبة للجسد مجازى وهناك ألوف من يؤيد هدا الشرح أنه وسوسة خارجية لاعلاقة لها بالدخول


أما أنى قلت أن النفس مستقلة عن الجسد بل قلت أنها لها مهامات خاصة بها من إيمان وكفر وعقيدة



مثل المعدة فى الجسد ليس لها دور القلب لكل مهامته الخاصة به
ذ


أنت لاتفهمون ما أكتب أقول لكم الشيطان له علاقة بالروح الموجودة بالجسد هى من يفسد عليها عقيدتها ويمسها وجميع مايقوم به الشيطان له علاقة بالروح الممزوجة مع الجسد



أما الجسد فإنه لاقدرة له عليه من حيث المرض من سرطان أو ان يفقأ عين أو يكسر عظم أو أن



يصيب إنيسان بسرطان جلدى هدا ما اقصد همه أن يجعل الرجل كافرا فهو لايوسوس للقلب أن لايضخ الدم أو للرئة أن لاتأخدىالأكسجين



وأن يحرمنا من الطعام والشراب هدا هو دور الجسد فالتخبط الدى جاء من جراء المس معناه الروح أقول وأفعال


يصرع الإنسان ويتخبط قولا وفعل من جراء المس الشيطانى


لها الشيطان أصاب الإنسان فى النفس أي الروح



الجسد هو الأخر لولى الروح لمات الجسد وأصبح جثة هامدة ولكن من منحته الحياة الروح



فأصبح كائن حى يسمى نفس والشيطان له العلاقة مع تلك النفس



أنتم تقولون يتحدث من خلاية من المخ ويسمع منها ويمس العروق ويجرى فيها



ونحن نقول خلاف دالك مس روحى السيارة لها هيكل ومحرك وكدالك الروح والجسد الجسد هيكل



ومحركه الروح التى منحها الله له والشيطان لاعلاقة بالهيكل يدهب إلى المحرك ويحدث فيه عطب ما



أي لروح بالوسوسة وغير ما أتاه الله من قوة



أرجوا ان يكون النقاش مثمر أكثر


الجسد بلا روح هل يمسه الشيطان طبعا مثلا ميت هل يدخله شيطان ويتحدث من جوفه طبعا لا



الجسد بلا روح لافائدة منه ولكن الروح نعم يلعب الشيطان معها جميع الأدوار



لهدا سميت روح خبيثة وروح مطمئنة
الفرق بين النفس والروح

--------------------------------------------------------------------------------

يكثر السؤال عن الفرق بين النفس والروح وفيما يلي نوضح متعلقات الروح والنفس البشرية ومراحلهما:

عالم الذّر: خلق الله تعالى الأرواح كلها قبل خلق الأجساد وهي مرحلة الروح بلا جسد ( وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم ) وهذه مرحلة لا إدراك.

عالم الأجنّة: الروح والإنسان في بطن أمه وهو جنين. مرحلة الروح غير الكاملة والروح في هذه المرحلو متعلقن بالجنين تعلق حياة لا تعلق إدراك. (والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون)

النفس: مرحلة الإنسان السوّي والإنسان مدرك عاقل بالغ إذن النفس هي تعلق الروح بالإنسان السوّي. فالنفس هي روح وجسد بدليل أن الروح عندما تصعد يصبح الجسد جثة. وهذه النفس هي التي عليها كل التكاليف الشرعية بعكس مرحلة الأجنة فالجنين ليس عليه تكليف لأنه لا إدراك عنده.

مرحلة النوم: الإنسان النائم تصعد الروح لكن لا تنفصل عن الجسد انفصالاً تاماً (الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها ) (وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار) (ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين) سورة غافر، آية وهي تدل على الحياة الصغرى والحياة الكبرى وعلى الموتة الصغرى والموتة الكبرى. وليس على الإنسان حرج في هذه المرحلة لأنه غير مدرك ادراكاً تاماً وهو نائم.

مرحلة البرزخ: البرزخ لغة يعني الفاصل بين الشيء والشيء كما في قوله تعالى (بينهما برزخ لا يبغيان) سورة الرحمن. وهو العالم الذي يفصل بين الدنيا والآخرة. تبقى الروح في عالم البرزخ إلى أن يأذن الله تعالى يوم البعث فتعود كل روح إلى جسدها الخاص بها استعداداً ليوم البعث والحساب. وهذه المرحلة التي تكون عند الموت حيث ينتهي عمل الإنسان.

والنفس هي الروح المتعلقة بالجسد وهي التي عليها التكاليف الشرعية كما أسلفنا، والروح لها نزوع لأعلى والجسد له نزوع لأسفل. وكلما سمت الروح يكون الإنسان روحانياً (ورفعناه مكاناً عليا) سورة مريم. وكلما نزع الجسد لأسفل يكون الإنسان مادياً (ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلد إلى الأرض) فكل ما يرمز إلى الفضائل يعبّر عنه لأعلى وكل ما يرمز إلى الرذائل يعبّر عنه لأسفل (ثم رددناه أسفل سافلين) بمعاصيه وشهواته وطينيته (أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير اهبطوا مصراً ) سورة البقرة. فالهبوط هنا دلالة على الهبوط والسفلية.

فكلما اهتممنا بالروح وأهملنا متطلبات الجسد المادية كلما ارتقت بنا الروح وسمت وهذا ما نستشعر به خلال شهر رمضان نشعر حلاوة تلاوة القرآن وحلاوة العبادات لأننا أهملنا متطلبات الجسد من أكل وشرب وشهوات واهتتمنا بمتطلبات الروح وهذا ما يعرف بتزكية النفوس (قد أفلح من زكّاها وقد خاب من دسّاها) سورة الشمس، (اللهم آت نفوسنا تقواها وزكّها أنت خير من زكّاها أنت وليها ومولاها).

ومما سبق يتبين لنا أن أخطر مرحلة والتي عليها يحاسب الإنسان هي مرحلة النفس (يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها وتوفّى كل نفس ما عملت وهم لا يظلمون) سورة النحل آية 111، (ليجزي الله كل نفس ما كسبت إن الله سريع الحساب) سورة ابراهيم آية 51، (كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون) سورة العنكبوت آية 57، (يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضراً وما عملت من سوء توّد لو أن بينها وبينه أمداً بعيداً ويحذركم الله نفسه والله رؤوف بالعباد) سورة آل عمران آية 30، (واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله ثم توفّى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون) سورة البقرة آية 281. وقد ورد ذكر النفس في القرآن الكريم مرات عديدة لأهميتها وللدلالة على أن معظم ذنوب ابن آدم هي من هوى النفس البشرية: (ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها)، (كل نفس بما كسبت رهينة).

(فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله) في قصة ابني آدم.

(وما أبرئ نفسي إن النفس لأمّارة بالسوء إلا ما رحم ربي) في قصة امرأة العزيز مع يوسف عليه السلام.

( قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من أثر الرسول فنبذتها وكذلك سولت لي نفسي) سورة طه آية 96 قصة السامري.

(قال رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي فغفر له إنه هو الغفور الرحيم) سورة القصص آية 16 في قصة موسى لما قتل رجلا.

فكل هذه الذنوب كانت نتيجة هوى النفس لا وسوسة الشيطان. ومن الجهل أن يظن المرء دائماً أنه عندما يقع في ذنب أو معصية أن هذا ناتج عن الشيطان ووسوسته ولكن الحقيقة أن معظم الذنوب والمعاصي التي يقترفها الإنسان هي من عمل النفس البشرية وقد قال تعالى في القرآن الكريم أن كيد الشيطان ضعيف (الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفاً) سورة النساء آية 76، والشيطان نفسه يتبرأ ممن اتّبعه يوم القيامة (وقال الشيطان لمّا قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخيّ إني كفرت بما أشركتمون من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم) سورة ابراهيم آية 22 . فكيف نعرف الفرق بين هوى النفس ووسوسة الشيطان؟ الشيطان يجعل الإنسان يقع في الذنب والإنسان ناسياً للذنب وعقوبته. أما إذا علم الإنسان أن هذا الذنب حرام وعليه عقاب ثم يقع في الذنب يكون هذا من هوى النفس. والشيطان يوسوس للإنسان بأي طريق في صلاته وعبادته وصيامه ويحاول أن يوقع الإنسان في الذنب بغض النظر عن الذنب لأنه يريد لعنه الله أن يعصي الإنسان ربه وحسب، أما هوى النفس فهو ما ترغب به النفس البشرية وقد يكون ذنباً واحداً متكرراً. وعليه فالإنسان عليه أن ينتبه لنفسه اولاً قبل الشيطان كما قال البوصيري (وخالف النفس والشيطان معصية).

وعلاج الشيطان الإستعاذة (وإما ينزغنّك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم* إن الذين اتقوا إذا مسّهم طائف من الشيطان تذكّروا فإذا هم مبصرون) سورة الأعراف آية 200 و201، أما علاج النفس فلا ينفع معها استعاذة لكن الذي ينفع هو العزيمة. على الإنسان أن يعقد العزم على أن يخالف ما تدعوه إليه نفسه والنفس عادة تدعو إلى أمور لا خير من وراءها لأن النفس البشرية تقدّر الأمور بغير مقدارها، والنفس تطمع ولا تشبع أو تقنع كما ورد في الحديث: لو كان لابن آدم وادياً من ذهب لتمنى اثنان ولو كان له اثنان لتمنى ثلاث ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب. والإنسان العاقل هو الذي لا يستكين لأهواء نفسه لأن النفس تنفر عادة من التكاليف ولذا يجب أن يرغم الإنسان نفسه على ما تكره حتى يصل إلى ما يحب (حفّت الجنة بالمكاره وحفّت النار بالشهوات) فكل شهوة ترضي بها النفس هي طريق إلى النار وكل شهوة يقمع النفس عنها هي طريق إلى الجنّة. ولنتذكر دائماً هذه المقولة: "نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل".

والنفس أنواع: نفس مطمئنة وهي أرقى الأنواع لأنها مطمئنة بذكر الله وعبادته وتكون مطمئنة في الآخرة (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي) سورة الفجر. ونفس لوّامة وهي التي تلوم نفسها دائماً على الذنوب والتقصير وكأن هذه النفس تقوم بعمل الرقيب والمحاسب على الأعمال والأقوال والأفعال وقد أقسم بها تعالى في القرآن الكريم (ولا أقسم بالنفس اللوامة) سورة القيامة. والنفس الأمارة بالسوء وهي من أسوأ الأنفس لأنها تأمر صاحبها بارتكاب الذنوب والمعاصي دون تورع أو خشية من الله بل على العكس تزيّن هذه النفس المعصية لصاحبها حتى يقع فيها اللهم احفظ نفوسنا وأت نفوسنا تقواها وزكّها أنت خير من زكّاها أنت وليها ومولاها.

والتطويع للنفس ضروري جداً كي يتغلب الإنسان على أهواء النفس ونوازعها والله تعالى يعين الإنسان على نفسه ولعل من أهم الأسباب التي يعين الله تعالى عباده على أنفسهم هو إخلاص النيّة لله تعالى فلو علم تعالى صدق العبد وإخلاصه لأعانه على نفسه ومقاومة إغرائها وشهواتها. اللم اجعلنا ممن أخلص النيّة لله تعالى في كل أمر واجعلنا ممن تعينهم على مقاومة هوى أنفسهم حتى نعصمها من الزلل والذنوب ومن عذاب الآخرة اللهم آمين.


أحاول قدر المستطاع أن أشرح لكم أن المس الشيطان له علاقة بالنفس والروح التى فى الجسد


أما الجسد فهو هيكل يحمل الروح والنفس ويطاوعها فى المعاصى والأثام


وبالجسد تكون الطاعات من صلاة وحج وصيام جهد جسدى وروحى


أريد من يعيننى عليكم لكي أشرح لكم ما توصلت إليه من حيث أم المس الشيطان



له ابعاد أكثر من الدخول إلى الجسد المادى المخ والمعدة والشراين وهدا خادم السحر وهدا جنى عاشق



أبعد من دالك وسوسة للروح ومس للروح من الشيطان تجعل من المريض فاقدا للعقل وهدا هو هدف الشيطان أن يفقدة مادة العقل النور الإلاهى


الدى ميزك الله به على سائر الخلق والعقل ليس مادة فى الجسد ليس دالك المخ


هو شيء له علاقة وإشراقة من الروح والنفس به تميز كل شيء وبه تؤمن بالخالق البارئ المصور


والشيطان يحاول طمس العقل وعدم سقله بالتعاليم الدينية وشكرا والسلام

عبد الرزاق 23-Aug-2008 05:36 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 195472)
يا اخى يا سيد عبد الرزاق

انا ساكون سعيدا لو انك تمتلك الحجه القويه لتقنع بها مخالفك ...وتؤيد اقوالك بنصوص واحاديث وشرح للعلماء .....ولا تكتب بالمسئله بالراى ...ولا التفسير بالراى ...

وها انت من جديد تعود لتقول معنى الروح مذا وتشرح لنا برايك ....ومن قال هذا القول !!
الله اعلم ....


اصلحنا الله واياك وارشدنا الى الحق
________________________________________
قلت لك لاأشرح من رأيي بالعكس إن مسألة المس الشيطانى



يمس بالروح التى فى الجسد وسميت بالنفس أى أن الروح داخل الجسد سمي الكل نفس الجسدوالروح تساوى نفس


(((في هديه صلى الله عليه وسلم في علاج الصرع)))





أخرجا في الصحيحين من حديث عطاء بن أبي رباح ، قال : قال ابن عباس : ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ قلت : بلى . قال : هذه المرأة السوداء ، أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إني أصرع ، وإني أتكشف ، فادع الله لي ، فقال : " إن شئت صبرت ولك الجنة ، وإن شئت دعوت الله لك أن يعافيك ، فقالت : أصبر . قالت : فإني أتكشف ، فادع الله أن لا أتكشف ، فدعا لها " .

قلت : الصرع صرعان : صرع من الأرواح الخبيثة الأرضية ، وصرع من الأخلاط الرديئة . والثاني : هو الذي يتكلم فيه الأطباء في سببه وعلاجه .



وأما صرع الأرواح ، فأئمتهم وعقلاؤهم يعترفون به ، ولا يدفعونه ، ويعترفون بأن علاجه بمقابلة الأرواح الشريفة الخيرة العلوية لتلك الأرواح الشريرة الخبيثة ، فتدافع آثارها ، وتعارض أفعالها وتبطلها ، وقد نص على ذلك بقراط في بعض كتبه ، فذكر بعض علاج الصرع ، وقال : هذا إنما ينفع من الصرع الذي سببه الأخلاط والمادة . وأما الصرع الذي يكون من الأرواح ، فلا ينفع فيه هذا العلاج .

وأما جهلة الأطباء وسقطهم وسفلتهم ، ومن يعتقد بالزندقة فضيلة ، فأولئك ينكرون صرع الأرواح ، ولا يقرون بأنها تؤثر في بدن المصروع ، وليس معهم إلا الجهل ، وإلا فليس في الصناعة الطبية ما يدفع ذلك ، والحس والوجود شاهد به ، وإحالتهم ذلك على غلبة بعض الأخلاط ، هو صادق في بعض أقسامه لا في كلها .



وقدماء الأطباء كانوا يسمون هذا الصرع : المرض الإلهي ، وقالوا : إنه من الأرواح ، وأما جالينوس وغيره ، فتأولوا عليهم هذه التسمية ، وقالوا : إنما سموه بالمرض الإلهي لكون هذه العلة تحدث في الرأس ، فنضر بالجزء الإلهي الطاهر الذي مسكنه الدماغ.

وهذا التأويل نشأ لهم من جهلهم بهذه الأرواح وأحكامها ، وتأثيراتها ، وجاءت زنادقة الأطباء فلم يثبتوا إلا صرع الأخلاط وحده .

ومن له عقل ومعرفة بهذه الأرواح وتأثيراتها يضحك من جهل هؤلاء وضعف عقولهم .



وعلاج هذا النوع يكون بأمرين : أمر من جهة المصروع ، وأمر من جهة المعالج ، فالذي من جهة المصروع يكون بقوة نفسه ، وصدق توجهه إلى فاطر هذه الأرواح وبارئها ، والتعوذ الصحيح الذي قد تواطأ عليه القلب واللسان ، فإن هذا نوع محاربة ، والمحارب لا يتم له الإنتصاف من عدوه بالسلاح إلا بأمرين : أن يكون السلاح صحيحاً في نفسه جيداً ، وأن يكون الساعد قوياً ، فمتى تخلف أحدهما لم يغن السلاح كثير طائل ، فكيف إذا عدم الأمران جميعاً : يكون القلب خراباً من التوحيد ، والتوكل ، والتقوى ، والتوجه ، ولا سلاح له .

والثاني : من جهة المعالج ، بأن يكون فيه هذان الأمران أيضاً ، حتى إن من المعالجين من يكتفي بقوله : اخرج منه . أو بقول: بسم الله أو بقول لا حول ولا قوة إلا بالله ، والنبى صلى الله عليه وسلم كان يقول : " اخرج عدو الله أنا رسول الله " .

وشاهدت شيخنا يرسل إلى المصروع من يخاطب الروح التي فيه ، ويقول : قال لك الشيخ : اخرجي ، فإن هذا لا يحل لك ، فيفيق المصروع ، وربما خاطبها بنفسه ، وربما كانت الروح ماردة فيخرجها بالضرب ، فيفيق المصروع ولا يحس بألم ، وقد شاهدنا نحن وغيرنا منه ذلك مراراً .



وكان كثيراً ما يقرأ في أذن المصروع : " أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون " ( المؤمنون : 115 )

وحدثني أنه قرأها مرة في أذن المصروع ، فقالت الروح : نعم ، ومد بها صوته . قال : فأخذت له عصا ، وضربته بها في عروق عنقه حتى كلت يداي من الضرب ، ، ولم يشك الحاضرون أنه يموت لذلك الضرب . ففي أثناء الضرب قالت : أنا أحبه ، فقلت لها : هو لا يحبك ، قالت : أنا أريد أن أحج به ، فقلت لها : هو لا يريد أن يحج معك ، فقالت : أنا أدعه كرامة لك ، قال : قلت : لا ولكن طاعة لله ولرسوله ، قالت : فأنا أخرج منه ، قال : فقعد المصروع يلتفت يميناً وشمالاً ، وقال : ما جاء بي إلى حضرة الشيخ ، قالوا له : وهذا الضرب كله ؟ فقال : وعلى أي شئ يضربني الشيخ ولم أذنب ، ولم يشعر بأنه وقع به ضرب البتة .

وكان يعالج بآية الكرسي ، وكان يأمر بكثرة قراءتها المصروع ومن يعالجه بها ، وبقراءة المعوذتين .

وبالجملة فهذا النوع من الصرع ، وعلاجه لا ينكره إلا قليل الحظ من العلم والعقل والمعرفة ، وأكثر تسلط الأرواح الخبيثة على أهله تكون من جهة قلة دينهم ، وخراب قلوبهم وألسنتهم من حقائق الذكر ، والتعاويذ ، والتحصنات النبوية والايمانية ، فتلقى الروح الخبيثة الرجل أعزل لا سلاح معه ، وربما كان عرياناً فيؤثر فيه هذا .

ولو كشف الغطاء ، لرأيت أكثر النفوس البشرية صرعى هذه الأرواح الخبيثة ، وهي في أسرها وقبضتها تسوقها حيث شاءت ، ولا يمكنها الإمتناع عنها ولا مخالفتها ، وبها الصرع الأعظم الذي لا يفيق صاحبه إلا عند المفارقة والمعاينة ، فهناك يتحقق أنه كان هو المصروع حقيقة ، وبالله المستعان .



وعلاج هذا الصرع باقتران العقل الصحيح إلى الإيمان بما جاءت به الرسل ، وأن تكون الجنة والنار نصب عينيه وقبلة قلبه ، ويستحضر أهل الدنيا ، وحلول المثلات والآفات بهم ، ووقوعها خلال ديارهم كمواقع القطر ، وهم صرعى لا يفيقون ، وما أشد داء هذا الصرع ، ولكن لما عمت البلية به بحيث لا يرى إلا مصروعاً ، لم يصر مستغرباً ولا مستنكراً ، بل صار لكثرة المصروعين عين المستنكر المستغرب خلافه .

فإذا أراد الله بعبد خيراً أفاق من هذه الصرعة ، ونظر إلى أبناء الدنيا مصروعين حوله يميناً وشمالاً على اختلاف طبقاتهم ، فمنهم من أطبق به الجنون ، ومنهم من يفيق أحياناً قليلة ، ويعود إلى جنونه ، ومنهم من يفيق مرة ، ويجن أخرى ، فإذا أفاق عمل عمل أهل الإفاقة والعقل ، ثم يعاوده الصرع فيقع في التخبط

أنت تسخر منى هاوهم يتحدثون عن الأرواح الخبيثة ولمادا أنا تتهمنى حين أشرح لك أن الشيطان له علاقة بالنفس والروح ماهدا الهجوم الغير مبرر

المس الشيطان لع علاقة مع الروح والنفس والجسد لمادا نترك الروح جانبا ونتحدث عن الجسد وحده هل الجسد وحده ممكن يعيش بلا روح ونفس


نقول دخل الشيطان فى الجسد وماهو دور الروح والنفس هل الجسد له دور فى الإيمان هل فى الجسد شيء معروف إسمه العقل الدى يدهبه الشيطان حين المس


المس الشيطانى يمس الجسد والروح والنفس وحين نعالج الأمر لابد ان نعطي لكل دى حق حقه


النفس الأمارة بالسوء حتى إمرأة العزيز بسم الله الرحمن الرحيم وما أبرئ نفسى إن النفس لامارة بالسوء إلا ما رحم ربى إن ربى غفور رحيم صدق الله العظيم


نقول لها لاتقولى أن النفس من أمرتكى أنت من قام بالمعصية


كمثل (كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ) [الحشر: 16] طباعة ارسال لصديق
التقييم العام: / 2


هل تحدث إلى الجسد أو إلى الروح والنفس هل رأيت الشيطان هل سمعته يقول لك شيء هدا هو الجسد مادة رِؤ ية ولمس وحس أما الروح والنفس شيء آخر


هى من يوسوس لها الشيطان الروح والنفس التى فى الجسد والسلام
وتقول أشرح من عقلى سبحان الله



والسلام

عبد الرزاق 23-Aug-2008 08:11 PM
________________________________________
حين قرأت العنوان ضننت أن الأخ الباحث جاء بالجديد وكنت أعرف أنى أنا المقصود



وكنت حائر هل أدخل معهم فى الحوار أم أنسحب وأكون من المتفرجين



العنوان هو إلى من ينكر الدخول للجن فى الجسد ويخالف الإجماع كان علي أن أناقشكم من خلال العنوان هل هناك حقا إجماع عن الدخول للجن



حسب بحثى المتواضع وجدت رجل واحد هو من توسع وقال عن الدخول وتبعه الكثير وكل من ناقشته جائك بكلام هدا العالم رحمه الله



أما الإجماع على هده القضية لم أجدها رغم انى بحثت فى أمهات الكتب
هدا مقطع من الحوار مع د جمال



http://www.aljazeera.net/channel/arc...rchiveId=90900
ماهر عبد الله: لأ، بس يعني تسمح لي كونك ذكرت ابن تيمية يعني كنا طبعاً لابد أن نأتي على ذكره، ابن تيمية وقد مات فتقييمه أسهل يعني مات من.. من فترة وكتب الكثير من العلماء، ابن تيمية اشتهر.. اشتُهر عنه بأنه من المحققين في الحديث فيعني هو ينتمي إلى الفقهاء وإلى المحدثين، ابن تيمية اشتُهر عنه أنه فيلسوف، ورد على أهل الفلسفة بعد ما درس ونظر وتمعن في.. في علوم الفلاسفة، ابن تيمية درس علوم الكلام وكان من أمهر من اشتغل بعلم الكلام، بكلام آخر رجل أتقن فنون النقل وأتقن فنون العقل، كيف انطلت عليه –لو جاريناك فيما تقول- كيف تنطلي عليه بدعة بهذا الحجم ليس فقط ليقبلها ولكن ليصبح أكبر من.. من أشاعها في الأمة على اعتبار إنه أغلب الذين يؤمنون بقضية التلبس هم بطريقة أو بأخرى من تلاميذ ابن تيمية؟

د.جمال أبو حسان: أولاً، هذه القضية وإن كانت مقدماتها يمكن أن يُناقش في بعضها إلا أنه ابن تيمية –رحمه الله- ليس معصوماً، فالعصمة لم يجعلها الله –تعالى- إلا للأنبياء، وهذا الرجل الحقيقة انتشرت هذه القضية في نفسه وكان بعض الصالحين يأتي إليه ويقول إنا نفعل كذا وكذا وكان يصدقهم فتحولت هذه القضية في زمان ابن تيمية من موروثات شعبية إلى قضية دينية صار الناس يحاكم بعضهم بعضاً بناء على هذه القضية وهنا مكمن الخطورة، ليست القضية في أن ابن تيمية عالم محقق أو ليس محققاً لا تنطلي عليه القضية أو تنطلي عليه، القضية حدثت، الرجل وثق بأخبار من نقل إليه هذه القصص المليئة بالخرافة والدجل وهو لم يستطع أو لم يرد أن يكذِّب هؤلاء بسبب ثقته بهم، فصار، الذي صار القضية هي هكذا، ليست القضية مبنية على أنه هذا رجل محقق لا يقول إلا حقاً فإذن نحن نثبت له العصمة وهذا لم يقل به.. وهذه لم يقل به أحد من المسلمين أصلاً.

وحقا من قال بهده القضية إلا إبن تيمية رحمة الله عليه



وتبعه جمهور كبير



والأن أسألكم هل الشيطان يدخل إلى الجسد وحده أم إلى الجسد والر وح



تقولون يدخل فى الجسد طيب إدا الجسد روح وجسد تتحدثون عن الجسد من عروق وقلب ومخ ومعدة وتريدون أن تشرحوا لنا أن الشيطان هكدا فى العروق ونسيتم الروح وأهميتها


والنفس وتركيبتها فى الجسد ودورها أريد منكم شرح عن هدا المخلوق حين يدخل إلى الجسد ماهو دور الروح والنفس هنا ولا تقول لى الروح من أمر ربي


نعم لكن هدا المخلوق دخل الجسد المادى هل الروح خرجت وتركته هو أم هى موجودة


حين دخوله وليس لها دور هو يعبث أريد تفسيرا وشكرا


لقد تحدث عن الروح علماء وعن النفس علماء كثر


ولنا عودة إن مسألة المس لها علاقة بكل شيء القلب الروحى والإيمان والبصيرة والعقل


والروح والنفس لابد من شرح جميع هده الجزيئيات للخروج بنتيجة
 
قديم 08-26-2010, 10:36 AM   #12
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

عبد الرزاق 23-Aug-2008 09:12 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 195476)
لا اعرف مثلا ....علاقه الايه والروح فى ما هو اصل الموضوع .... طبعا الروح ذكرت فى القران باكثر من عشرون موقع ...........واغلب معناها كما قال العلماء هو جبريل عليه السلام .... واما فى الموضع الذى اوردته فانظر ماذا تقول امهات التفسير ..... يعني تعالى ذكره بقوله: { وكَذلكَ أوْحَيْنا إلَيْكَ رُوحاً مِنْ أمْرِنا } وكما كنا نوحي في سائر رسلنا، كذلك أوحينا إليك يا محمد هذا القرآن، روحاً من أمرنا: يقول: وحياً ورحمة من أمرنا. واختلف أهل التأويل في معنى الروح في هذا الموضع، فقال بعضهم: عنى به الرحمة. ذكر من قال ذلك: حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا محمد بن ثور، عن معمر، عن قتادة، عن الحسن في قوله: { رُوحاً مِنْ أمْرِنا } قال: رحمة من أمرنا. وقال آخرون: معناه: وحياً من أمرنا. ذكر من قال ذلك: حدثنا محمد، قال: ثنا أحمد، قال: ثنا أسباط، عن السديّ، في قوله: { وكَذلكَ أوْحَيْنا إلَيْكَ رُوحاً مِنْ أمْرِنا } قال: وحياً من أمرنا وبكل الاحوال اخى الكريم ...انه ليس من الحكمه اقران موضوع الروح بالامر لانه ببساطه الروح من امر الله ...لا يقدر عليها وعلى كنهها انس ولا جن ..... {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء85 والله اعلى واعلم
________________________________________
نعم الروح من أمرى ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا نناقش بدالك القليل




نعم الروح خارجة عن الجسد أمرها عند الله لانعلم شيء عنها أما مع الجسد نعم يجوز لنا الخود فيها لأنها المحرك والحياة


نقول ما تحدث به الشرع أن الله خلق الجسد وزرع فيه روح وأصبح بإدن الله نفس سوى



أما أن نسكت ولا نناقش أمر الروح التى فى الجسد والتى هى ألأن نفس كيف نحلل أمر المس



السؤال:

هل توجد طريقة للتفريق بين الوسوسة التي من الشيطان وتلك التي من النفس ؟ وهل يمكن أن نعرف أيّاً منهما يأتي من الآخر ؟ وإذا كانت الوسوسة من النفس : فهل سيعاقب عليها الفرد حتى وإن كان يرفضها ؟.


الجواب:

الحمد لله

أولاً :

الوسواس الذي يصيب الإنسان ليس كله على درجة واحدة ، من حيث المرضية ، ومن حيث المصدر والأثر .

فالوسواس الذي يدعو الإنسان لسماع المحرمات أو رؤيتها أو اقتراف الفواحش وتزيينها له : له ثلاثة مصادر : النفس – وهي الأمَّارة بالسوء - ، وشياطين الجن ، وشياطين الإنس .

قال تعالى – في بيان المصدر الأول وهي النفس - : ( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ ) ق/16 .

وقال تعالى – في بيان المصدر الثاني وهم شياطين الجن - : ( فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشّيْطَانُ قَالَ يَآدَمُ هَلْ أَدُلّكَ عَلَىَ شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لاّ يَبْلَىَ ) طه/120 .

وقال تعالى – في بيان المصدر الثالث وهم شياطين الإنس - : ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبّ النّاسِ . مَلِكِ النّاسِ . إِلَهِ النّاسِ . مِن شَرّ الْوَسْوَاسِ الْخَنّاسِ . الّذِى يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النّاسِ . مِنَ الْجِنّةِ وَالنّاسِ ) سورة الناس .

أي أن هذه الوساوس تكون من الجن ومن بني آدم .

انظر السؤال (59931) .


هناك من أصيبة بنوبة مثل المس من خلال وسوسة شيطان من الإنس يفقده صوابه ويمرض ويغمى عليه من فعل الإنس ووسوسته وإتهامه بالباطل أو ظلمه



ووكدالك من وسوسته من نفسه تؤدى به إلى الإنتحار



فالمس ليس مقصورا على دخول أو خروج هناك عدة إشكالات عديدة جدا


مشاكل إجتماعية من مرض وفراق حبيب ووفاة قريب وطلاق وعنوسة وفقر معوز



وجهل وسحر وفكرة خاطئة كل هده وفهم قاصر عن عالم الجن



وعين وضنون مثل أن الإنسان مسحور وهو غير دالك ولنا عودة

الجنلوجيا 23-Aug-2008 09:57 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 195498)
حين قرأت العنوان ضننت أن الأخ الباحث جاء بالجديد وكنت أعرف أنى أنا المقصود



وكنت حائر هل أدخل معهم فى الحوار أم أنسحب وأكون من المتفرجين



العنوان هو إلى من ينكر الدخول للجن فى الجسد ويخالف الإجماع كان علي أن أناقشكم من خلال العنوان هل هناك حقا إجماع عن الدخول للجن



حسب بحثى المتواضع وجدت رجل واحد هو من توسع وقال عن الدخول وتبعه الكثير وكل من ناقشته جائك بكلام هدا العالم رحمه الله



أما الإجماع على هده القضية لم أجدها رغم انى بحثت فى أمهات الكتب
هدا مقطع من الحوار مع د جمال



http://www.aljazeera.net/channel/arc...rchiveId=90900
ماهر عبد الله: لأ، بس يعني تسمح لي كونك ذكرت ابن تيمية يعني كنا طبعاً لابد أن نأتي على ذكره، ابن تيمية وقد مات فتقييمه أسهل يعني مات من.. من فترة وكتب الكثير من العلماء، ابن تيمية اشتهر.. اشتُهر عنه بأنه من المحققين في الحديث فيعني هو ينتمي إلى الفقهاء وإلى المحدثين، ابن تيمية اشتُهر عنه أنه فيلسوف، ورد على أهل الفلسفة بعد ما درس ونظر وتمعن في.. في علوم الفلاسفة، ابن تيمية درس علوم الكلام وكان من أمهر من اشتغل بعلم الكلام، بكلام آخر رجل أتقن فنون النقل وأتقن فنون العقل، كيف انطلت عليه –لو جاريناك فيما تقول- كيف تنطلي عليه بدعة بهذا الحجم ليس فقط ليقبلها ولكن ليصبح أكبر من.. من أشاعها في الأمة على اعتبار إنه أغلب الذين يؤمنون بقضية التلبس هم بطريقة أو بأخرى من تلاميذ ابن تيمية؟

د.جمال أبو حسان: أولاً، هذه القضية وإن كانت مقدماتها يمكن أن يُناقش في بعضها إلا أنه ابن تيمية –رحمه الله- ليس معصوماً، فالعصمة لم يجعلها الله –تعالى- إلا للأنبياء، وهذا الرجل الحقيقة انتشرت هذه القضية في نفسه وكان بعض الصالحين يأتي إليه ويقول إنا نفعل كذا وكذا وكان يصدقهم فتحولت هذه القضية في زمان ابن تيمية من موروثات شعبية إلى قضية دينية صار الناس يحاكم بعضهم بعضاً بناء على هذه القضية وهنا مكمن الخطورة، ليست القضية في أن ابن تيمية عالم محقق أو ليس محققاً لا تنطلي عليه القضية أو تنطلي عليه، القضية حدثت، الرجل وثق بأخبار من نقل إليه هذه القصص المليئة بالخرافة والدجل وهو لم يستطع أو لم يرد أن يكذِّب هؤلاء بسبب ثقته بهم، فصار، الذي صار القضية هي هكذا، ليست القضية مبنية على أنه هذا رجل محقق لا يقول إلا حقاً فإذن نحن نثبت له العصمة وهذا لم يقل به.. وهذه لم يقل به أحد من المسلمين أصلاً.

وحقا من قال بهده القضية إلا إبن تيمية رحمة الله عليه



وتبعه جمهور كبير



والأن أسألكم هل الشيطان يدخل إلى الجسد وحده أم إلى الجسد والر وح



تقولون يدخل فى الجسد طيب إدا الجسد روح وجسد تتحدثون عن الجسد من عروق وقلب ومخ ومعدة وتريدون أن تشرحوا لنا أن الشيطان هكدا فى العروق ونسيتم الروح وأهميتها


والنفس وتركيبتها فى الجسد ودورها أريد منكم شرح عن هدا المخلوق حين يدخل إلى الجسد ماهو دور الروح والنفس هنا ولا تقول لى الروح من أمر ربي


نعم لكن هدا المخلوق دخل الجسد المادى هل الروح خرجت وتركته هو أم هى موجودة


حين دخوله وليس لها دور هو يعبث أريد تفسيرا وشكرا


لقد تحدث عن الروح علماء وعن النفس علماء كثر


ولنا عودة إن مسألة المس لها علاقة بكل شيء القلب الروحى والإيمان والبصيرة والعقل


والروح والنفس لابد من شرح جميع هده الجزيئيات للخروج بنتيجة
________________________________________

أخي الكريم عبد الرزاق سوف أحاول أن أشرح لك وجهة نظري المتواضعة بعد قراءة ما تفضلتم به:

هناك مشكل يقع فيه الكثير من الناس وهو عدم ضبط المصطلحات...
كما بدأ الحوار بيننا حول ضرورة التفريق (من الناحية المنهجية) بين كلمة "مس" وكممة "تلبس" - بين كلمة "جن" وكلمة "شيطان" ...
القرآن الكريم دقيق جدا (وهذا هو ما جعله يتحدى فطاحل اللغة) في اختيار الكلمات وفي دقة ما تنطوي عليه من أسرار...

من هذا المنطلق أرى أن مشكلة البعض تنحصر في عدم التفريق بين كلمتي : الروح والنفس

نحن متفقون ولا أحد يمكن أن ينفي هذه القاعدة الأساسية في التكوين: الانسان = روح + نفس + جسد

هذه الأجزاء الثلاثة(الروح الجسد والنفس) لا يمكن الفصل بينها فهي مرتبطة ارتباطا وثيقا إذا اختل جزء تداعت باقي الاجزاء

مثلا لا يمكن أن نجد جسد بدون روح كما أننا لا يمكن أن نجد جسدا بدون نفس كما أننا لا نجد روحا بدون جسد أو روحا بدون نفس أو نفسا بدون روح...

الانسان هو هذه الثلاثة مع بعضها انفصالها يعني فناؤها وانتهاؤها من عالم الشهادة
ورجوعها إلى عالم الغيب ولا يكون ذلك إلا بالموت (انقطاع التيار الكهربائي)

الروح أخي الكريم لها عدة معاني من بينها جبريل عليه السلام ومن بينها القرآن الكريم....
الروح هي بمثابة النور أو الكهرباء المتصلة بالأجهزة

النفس أيضا لها عدة معاني من بينها معنى الروح في بعض الأحاديث
والنفس تعني أيضا الانسان أو الذات الأنسانية بأكملها (النفس بالنفس) يعني من قتل إنسان يقتل إنسان ولها عدة معاني أخرى من بينها الدم (كل نفس سائلة)...
السياق هو ما يحدد معنى الكلمة ولا يمكن أن نأخذ معنى واحدا ونصلقه في مكان آخر
لكل مقام مقال ولكل حديث استشهاد
وقد أفردنا لهذا الموضوع رابط خاص لمن يريد المزيد والمناقشة حول مفهوم النفس

وحتى أكون أكثر وضوحا سوف أعطي مثالا قد تسمعونه لأول مرة على صفحات هذا المنتدى المبارك حتى يفهم القارئ هذا الارتباط (وهو موضوع أعمل عليه منذ مدة)


سوف أضرب مثلا أشبه فيه الانسان بالحاسوب

جهاز الحاسوب يتكون من أجزاء متباية : هارد وور وسوفت وور

يعني هناك أجهزة من ناحية : الشاشة والقرص الصلب والأسلاك والخيوط وولوحة المفاتيح ...
وهناك برامج: مختلفة وويندوز ، الأوفيس، الانتفيروس...وبرامج أخرى لها اختصاصات متعددة...
وهناك الكهرباء التي تشغل هذا النظام

الانسان أيضا مكون من هارد وور وسوفت وور

الهارد وور الانساني هو الجسد بما فيه من مكونات المتعددة
السوفت وور الانساني هو البرامج التي تشغل هذا الجسد وهو ما يطلق عليه النفس
الروح هي الكهرباء إذا غابت توقف الجهاز عن العمل

الآن أخي عبد الرزاق هل يمكن أن نفصل بين هذه المكونات الثلاث؟ لا طبعا
هل هناك ارتباط بين البرامج والأجهزة؟ طبعا بدون هذه البارمج لا يمكنها أن تعمل

هل تؤثر البرامج في الأجهزة : إذا كان هناك خلل في نظام التشغيل ويندوز هل يعمل الكمبيوتر

كذلك النفس إذا وقع لها خلل تؤثر في الجسد فيعطل جزء منه

ما دور الشيطان:
الشيطان يعمل كبرنامج مضاد للبرنامج الأصلي الذي ركب في الانسان (البرنامج النفسي) وهو ما يطلق عليه الفطرة (فطرة الله) هذا هو البرنامج الأصلي الموقع

كما أن للكمبيوتر برامج مضادة لتشغيل أنظمته (الفيروسات) فإن النفس لها برنامج مضاد هو الشيطان

هل يؤدي فيروس (الذي هو في الأصل برنامج) إلى تعطيل الكمبيوتر أو إحدى جزئياته؟ نعم
هل يؤدي الشيطان (الذي هو برنامج : أفكار وخطرات..) إلى تعطيل عمل النفس وبالتالي تعطيل أحد أجزاء الجسد بالطبع نعم ولا مانع عقال ولا شرعا

تعطيل برنامج النفس (إقناعها بشيء غير موجود أو لخبطة سيرها وتشكيكها..) يؤدي إلى تعطيل في العقل وهذا التعطيل يؤدي إلى تعطيل في العضو المرتبط بالبرنامج المتأثر...

ماذا نصنع في حالة عطل في الكمبيوتر في حال دخول فيروس( برنامج خاص لتدمير معطيات) عليتل أن نستعين ببرنامج مضاد antivirus يصلح الخلل ويصلح المعلومات النظامية المتضررة

ماذا نفعل حينا يقع خلل لإنسان خلل متعلق بالنفس وبالبرنامج ؟ نستعمل برنامجا مضادا هو الرقية الشرعية وتصحيح المفاهيم عند هذا المريض بإقناعه أنه يتوهم أو أنه يكذب
...





اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 195498)


والأن أسألكم هل الشيطان يدخل إلى الجسد وحده أم إلى الجسد والر وح



تقولون يدخل فى الجسد طيب إدا الجسد روح وجسد تتحدثون عن الجسد من عروق وقلب ومخ ومعدة وتريدون أن تشرحوا لنا أن الشيطان هكدا فى العروق ونسيتم الروح وأهميتها


والنفس وتركيبتها فى الجسد ودورها أريد منكم شرح عن هدا المخلوق حين يدخل إلى الجسد ماهو دور الروح والنفس هنا ولا تقول لى الروح من أمر ربي


نعم لكن هدا المخلوق دخل الجسد المادى هل الروح خرجت وتركته هو أم هى موجودة


حين دخوله وليس لها دور هو يعبث أريد تفسيرا وشكرا
________________________________________
هل يدخل الفيروس إلى الكمبيوتر أم إلى أنظمة التشغيل أم إلى الكهرباء المشغلة؟
حينما يدخل الفيروس هل البرامج المشغلة تترك الجهاز ؟

الجواب يدخل الفيروس عن طريق إحدى الأجهزة عبر النت أو عبر قرص مدمج ويصل بعدها إلى أنظمة التشغيل (سوفت وور) ويخربها ويحدث فيها خللا قد يؤدي إلى إيقاف تشغيل الكمبيوتر ككل

نفس الشيء بالنسبة اللشيطان يدخل عن طريق الأنف أو الفم(عند التثاؤب) ثم تكون وجته إلى أنظمة التشغيل (النفس) فيصل من خلالها إلى الجزء المراد تخريبه ثم يتأثر الجسد بهذا التخريب فيتخبط في القول أو الفعل أو يتعطل عضو من الأعضاء....

هنا يأتي دور العلاج الذي قد يكون عن طريق الطب الجسدي (لكن الطب يعجز في بعض الأحيان لأن المشكلة ليست عضوية في الهاردوور) فيلتجئ أهل المريض إلى طبيب نفسي لتسليط الضوء على البنامج(السوفت وور) (ربما لا يكون عنده البرنامج الاصلي المناسب للعطل فلا يفلح هو أيضا) ويلتجئ المريض إلى مشعوذ (يحدث له خللا في البنامج أو يعطيه مواد تفسد حتى أعضاء الجسد ) قد يلتجئ إلى راق مؤمن يعالجه بالأنتيفيروس الصحيح (الرقية الشرعية) أو يرقي نفسه بنفسه ويصحح إيمانه ويتبع سبل السلام (البرنامج الرباني المتمثل في القرآن والسنة وهدي المصطفى ...

والله أعلم

فيكون الشفاء من المنان مبدع كل شيء سبحانه

عبد الرزاق 23-Aug-2008 10:34 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195506)
أخي الكريم عبد الرزاق سوف أحاول أن أشرح لك وجهة نظري المتواضعة بعد قراءة ما تفضلتم به: هناك مشكل يقع فيه الكثير من الناس وهو عدم ضبط المصطلحات... كما بدأ الحوار بيننا حول ضرورة التفريق (من الناحية المنهجية) بين كلمة "مس" وكممة "تلبس" - بين كلمة "جن" وكلمة "شيطان" ... القرآن الكريم دقيق جدا (وهذا هو ما جعله يتحدى فطاحل اللغة) في اختيار الكلمات وفي دقة ما تنطوي عليه من أسرار... من هذا المنطلق أرى أن مشكلة البعض تنحصر في عدم التفريق بين كلمتي : الروح والنفس نحن متفقون ولا أحد يمكن أن ينفي هذه القاعدة الأساسية في التكوين: الانسان = روح + نفس + جسد هذه الأجزاء الثلاثة(الروح الجسد والنفس) لا يمكن الفصل بينها فهي مرتبطة ارتباطا وثيقا إذا اختل جزء تداعت باقي الاجزاء مثلا لا يمكن أن نجد جسد بدون روح كما أننا لا يمكن أن نجد جسدا بدون نفس كما أننا لا نجد روحا بدون جسد أو روحا بدون نفس أو نفسا بدون روح... الانسان هو هذه الثلاثة مع بعضها انفصالها يعني فناؤها وانتهاؤها من عالم الشهادة ورجوعها إلى عالم الغيب ولا يكون ذلك إلا بالموت (انقطاع التيار الكهربائي) الروح أخي الكريم لها عدة معاني من بينها جبريل عليه السلام ومن بينها القرآن الكريم.... الروح هي بمثابة النور أو الكهرباء المتصلة بالأجهزة النفس أيضا لها عدة معاني من بينها معنى الروح في بعض الأحاديث والنفس تعني أيضا الانسان أو الذات الأنسانية بأكملها (النفس بالنفس) يعني من قتل إنسان يقتل إنسان ولها عدة معاني أخرى من بينها الدم (كل نفس سائلة)... السياق هو ما يحدد معنى الكلمة ولا يمكن أن نأخذ معنى واحدا ونصلقه في مكان آخر لكل مقام مقال ولكل حديث استشهاد وقد أفردنا لهذا الموضوع رابط خاص لمن يريد المزيد والمناقشة حول مفهوم النفس وحتى أكون أكثر وضوحا سوف أعطي مثالا قد تسمعونه لأول مرة على صفحات هذا المنتدى المبارك حتى يفهم القارئ هذا الارتباط (وهو موضوع أعمل عليه منذ مدة) سوف أضرب مثلا أشبه فيه الانسان بالحاسوب جهاز الحاسوب يتكون من أجزاء متباية : هارد وور وسوفت وور يعني هناك أجهزة من ناحية : الشاشة والقرص الصلب والأسلاك والخيوط وولوحة المفاتيح ... وهناك برامج: مختلفة وويندوز ، الأوفيس، الانتفيروس...وبرامج أخرى لها اختصاصات متعددة... وهناك الكهرباء التي تشغل هذا النظام الانسان أيضا مكون من هارد وور وسوفت وور الهارد وور الانساني هو الجسد بما فيه من مكونات المتعددة السوفت وور الانساني هو البرامج التي تشغل هذا الجسد وهو ما يطلق عليه النفس الروح هي الكهرباء إذا غابت توقف الجهاز عن العمل الآن أخي عبد الرزاق هل يمكن أن نفصل بين هذه المكونات الثلاث؟ لا طبعا هل هناك ارتباط بين البرامج والأجهزة؟ طبعا بدون هذه البارمج لا يمكنها أن تعمل هل تؤثر البرامج في الأجهزة : إذا كان هناك خلل في نظام التشغيل ويندوز هل يعمل الكمبيوتر كذلك النفس إذا وقع لها خلل تؤثر في الجسد فيعطل جزء منه ما دور الشيطان: الشيطان يعمل كبرنامج مضاد للبرنامج الأصلي الذي ركب في الانسان (البرنامج النفسي) وهو ما يطلق عليه الفطرة (فطرة الله) هذا هو البرنامج الأصلي الموقع كما أن للكمبيوتر برامج مضادة لتشغيل أنظمته (الفيروسات) فإن النفس لها برنامج مضاد هو الشيطان هل يؤدي فيروس (الذي هو في الأصل برنامج) إلى تعطيل الكمبيوتر أو إحدى جزئياته؟ نعم هل يؤدي الشيطان (الذي هو برنامج : أفكار وخطرات..) إلى تعطيل عمل النفس وبالتالي تعطيل أحد أجزاء الجسد بالطبع نعم ولا مانع عقال ولا شرعا تعطيل برنامج النفس (إقناعها بشيء غير موجود أو لخبطة سيرها وتشكيكها..) يؤدي إلى تعطيل في العقل وهذا التعطيل يؤدي إلى تعطيل في العضو المرتبط بالبرنامج المتأثر... ماذا نصنع في حالة عطل في الكمبيوتر في حال دخول فيروس( برنامج خاص لتدمير معطيات) عليتل أن نستعين ببرنامج مضاد antivirus يصلح الخلل ويصلح المعلومات النظامية المتضررة ماذا نفعل حينا يقع خلل لإنسان خلل متعلق بالنفس وبالبرنامج ؟ نستعمل برنامجا مضادا هو الرقية الشرعية وتصحيح المفاهيم عند هذا المريض بإقناعه أنه يتوهم أو أنه يكذب ... هل يدخل الفيروس إلى الكمبيوتر إم إلى أنظمة التشغيل أم إلى الكهرباء المشغلة؟ الجواب يدخل عن طريق إحدى الأجهزة عبر النت أو عبر قرص مدمج ويصل بعدها إلى أنظمة التشغيل ويخربها ويحدث فيها خللا قد يؤدي إلى إيقاف تشغيل الكمبيوتر ككل نفس الشيء بالنسبة اللشيطان يدخل عن طريق الأنف أو الفم(عند التثاؤب) ثم تكون وجته إلى أنظمة التشغيل (النفس) فيصل من خلالها إلى الجزء المراد تخريبه ثم يتأثر الجسد بهذا التخريب فيتخبط في القول أو الفعل أو يكرر حركة ما أو يستفرغ ما بداخله أو .... هنا يأتي دور العلاج الذي قد يكون عن طريق الطب الجسدي (يعجز في بعض الأحيان لأن المشكلة ليست في الهاردوور) فيلتجئإلى طبيب نفسي (السوفت وور (ربما لا يكون عنده البنرمج الاصلي فلا يفلح هو أيضا) ويلتجئ المريض إلى راق مؤمن يعالجه بالأنتيفيروس الصحيح (الرقية الشرعية) فيكون الشفاء من المنان مبدع كل شيء سبحانه
________________________________________



تقول يدخل من خلال الأنف وحددث المكان الأنف هدا مخالف لكلام الله الدىيقول يوسوس فى الصدر


حدد المكان الصدر هده الوسوسة سمومه وليس هو



ولكن الجسد لاعلاقة له به لامن الأنف لا من الفم الشيطان ينفد إلى النفس الخلق التانى للجسد


أصورها هالة كهرومغناطسية تحيط بالجسد هى المحرك مثل شحنة كهربائية لكي أقربها إلى دهنك بما أنك تتحدث علمى



ألة تعمل بالكهرباء الجسد يعمل بالروح وتنبث منه النفس ثلان عناصر لهدا المخلوق



هى الكائن الإنسانى الجسد مادة ملموسة ومعروفة كم من عظم كم من عروق مدروسة


أما الروح والنفس ليست مدروسة علميما


ومن هنا جاء الإعجاز العلمى من القرآن هناك الفؤاد هناك العقل هناك المنام كيف نحلم



كيف نحب كيف نكره هدا لاعلاقة له بالجسد المادى ولكن له علاقة بالروح والنفس



والشيطان يعرف مصدر الإيمان جهاز مناعة يدهب إليه ليدمره مثل فيروز السيدا


القلب العقل الفؤاد الروح النفس هده العناصر المهمة المكونة لللإيمان والكفر



هى من ينفد إليها الشيطان ويسبب لها الخراب لأنه يعرف معنى الروح



لكن الدى غاب عن الأدهان أن الروح خارج الجسد تسمى روح وداخل الجسد تسمى نفس



والشيطان حربه مع النفس أي الروح داخل الجسد


وحتى الأن لانعرف عن الشيطان هل هو روح وجسد أم روح بلاجسد



وكيف ينفد إلى النفس روح مع الروح أى النفس البشرية



(وفي أنفسكم أفلا تبصرون).
النفس هي خلاصة الإنسان، وهي ملك لخالقها، ومن صنعه، هو ـ سبحانه وتعالى ـ الأعلم بها، ولا يكلفها إلا وسعها، وهي ـ في نفس الوقت ـ الشغل الشاغل (الرئيسي) والقضية الأولى لكل عاقل ـ وما دون العاقل من العجماوات ـ وهذا الاهتمام نابع من الحب الفطري للنفس والذي بدونه لا يوجد للحياة معنى. إن اهتمام كل فرد بنفسه صفة تسيطر على غالبية البشر، فحب النفس حبلى، للحفاظ عليها لأن النفس هي أول محاور الرؤية ومركز التفكير ونقطة بداية الشعور، وضياع النفس يعني ضياع المعاني واضطراب الأشياء واختلال التوازن والموازين العقلية.
وحين نتأمل النفس ـ كما دعانا ربنا ـ سنجد أن جوهر النفس هو العقل، وحين يغيب العقل تنكمش النفس وتتجمد. ويتعذر الإحساس بأي شيء بدون العقل، والشعور بالسعادة أو بالشقاء يكون عن طريق العقل. والمعرفة مستحيلة بدون العقل، وأفضل وأنفع المعرفة ـ على الإطلاق ـ هي معرفة العقل لخالقه، ثم معرفة المرء نفسه، فلا يمكن معرفة النفس بدون معرفة خالقها ومراحل خلقها وغايتها.
ومن فضل الله أن ما يدور بداخل النفس (في عقلها) لا يمكن أن يطلع على حقيقته مخلوق، فلو إطلع الناس على ما يدور بعقلك لتغيرت نظرتهم إليك وصعب تعاملك معهم وتعاملهم معك.
والنفس أساساً روح (لا مادة)، والجسد بمثابة أداة (أو مركبة) مؤقتة والعقل هو القائد، ولهذه المركبة أصبح من الشائع والمألوف أن يركب لها قطع غيار بشرية كالكلي، وصناعية كالقلب الصناعي، وربما قريباً تستخدم القطع الحيوانية، وعمليات تركيب قطع الغيار هذه هي مجرد وسائل قدرها العليم الخبير لتستوفي كل نفس أجلها المحدد في كتاب الله يوم خلق الخلق. ونظراً لعلاقة النفس بالروح فيستحيل فهم ما يتيسر عن النفس بدون استحضار ما نزل من لدن العزيز الحكيم.
حب النفس:

الجنلوجيا 23-Aug-2008 11:11 PM
________________________________________
يقول الله عز و جل: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء85
ويسألك الكفار عن حقيقة الروح تعنتًا، فأجبهم بأن حقيقة الروح وأحوالها من الأمور التي استأثر الله بعلمها، وما أُعطيتم أنتم وجميع الناس من العلم إلا شيئًا قليلا.[التفسير الميسر]...

بداية القول بأن هناك تشبيه بين النفس و الروح..يحتاج إلى دليل يثبت مسألة التشابه...فإذا كان الله عز و جل استأثر بتعريف الروح...فكيف نشبهها بالنفس التي لم ترد أية إشارة في القرآن لهذا التشبيه...

لذلك فالإنسان باعتباره من بني آدم فهو أولا من مادة...يقول الحق عز و جل: {الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ }السجدة7
الله الذي أحكم خلق كل شيء, وبدأ خَلْقَ الإنسان, وهو آدم عليه السلام من طين.
وفي آية أخرى يقول الله جل و علا: {إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ }ص71
اذكر لهم -أيها الرسول- : حين قال ربك للملائكة: إني خالق بشرًا من طين.

ثم نفخ الله عز و جل من روحه في هذا المخلوق من طين...يقول الله عز و جل: {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ }الحجر29
فإذا سوَّيته وأكملت صورته ونفخت فيه الروح, فخُرُّوا له ساجدين سجود تحية وتكريم, لا سجود عبادة.
و في آية أخرى: {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }ص72
فإذا سوَّيت جسده وخلقه ونفخت فيه الروح، فدبت فيه الحياة, فاسجدوا له سجود تحية وإكرام, لا سجود عبادة وتعظيم؛ فالعبادة لا تكون إلا لله وحده. وقد حرَّم الله في شريعة الإسلام السجود للتحية.

فالإنسان عنصران ...عنصر مادي و عنصر روحي...و المادي يمكن تتبع أثره و قياسه و تحليله إلى غير ذلك...أما العنصر الروحي...فهو العنصر الذي استأثر به الله عز و جل...حتى يظل الإنسان مهما أوتي من علم عاجز عن بلوغ الحقيقة بشكل كلي و شمولي...لأن الله عز و جل قبل أن يخلق الإنسان كان قد خلق الملائكة و من بينهم الشيطان...و هو العليم بكل شيء...العليم بما مضي و ما هو كائن و ما سيكون...فالشيطان خلقه الله عز و جل كمنافس للإنسان من اجل اختبار هذا الأخير في مجال الإيمان و العمل و مجال الصبر و التبات على الحق...

فالسؤال الذي يجب الحسم فيه بداية هل الروح هي النفس[ و المقصود هنا بالروح التي لها علاقة بالإنسان، و ليست تلك التي لها علاقة بالملائكة أو الجن أو باقي المخلوقات]؟ أم أن النفس شيء آخر تتعايش مع الروح في قالب واحد هو الجسد؟ وهل تأخذ النفس مكان الروح؟ و هل العكس صحيح؟

إذا كانت الروح قد حسم أمرها الله عز و جل في الآية السابقة الذكر...فماذا عن النفس؟
يقول الله عز و جل: {وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ }يوسف53...قالت امرأة العزيز: وما أزكي نفسي ولا أبرئها, إن النفس لكثيرة الأمر لصاحبها بعمل المعاصي طلبا لملذاتها, إلا مَن عصمه الله. إن الله غفور لذنوب مَن تاب مِن عباده, رحيم بهم.

{وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ }القيامة2وأقسم بالنفس المؤمنة التقية التي تلوم صاحبها على ترك الطاعات وفِعْل الموبقات، أن الناس يبعثون.
{يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ }الفجر27يا أيتها النفس المطمئنة إلى ذِكر الله والإيمان به, وبما أعدَّه من النعيم للمؤمنين,

فالنفس نوعان:آمرة بالسوء...أو نفس لوامة...و هذه الأخيرة تلحق بها النفس المطمئنة...
1- النفس الأمارة بالسوء...
2- النفس اللوامة...

عبد الرزاق 24-Aug-2008 12:24 AM
________________________________________
نعم الروح فى الجسد هى النفس والقرآن من حدد لها هدا الإسم بعد أن تتحد الروح مع الجسد تصبح نفسا




وهآنت تجيب بهده المقولة عن الخطأ الدى وقعتم فيه



فالإنسان عنصران ...عنصر مادي و عنصر روحي...و المادي يمكن تتبع أثره و قياسه و تحليله إلى غير ذلك...أما العنصر الروحي...فهو العنصر الذي استأثر به الله عز و جل...حتى يظل الإنسان مهما أوتي من علم عاجز عن بلوغ الحقيقة بشكل كلي و شمولي...لأن الله عز و جل قبل أن يخلق الإنسان كان قد خلق الملائكة و من بينهم الشيطان...و هو العليم بكل شيء...العليم بما مضي و ما هو كائن و ما سيكون...فالشيطان خلقه الله عز و جل كمنافس للإنسان من اجل اختبار هذا الأخير في مجال الإيمان و العمل و مجال الصبر و التبات على الحق...

كلامك أخى الجنوجية جواب شافى أن تقلعوا عن الدخول الخروج ووو


المسألة غيبية والله هو العالم ولا أحد يمكن يعرف شيء والسلام

هده الفكرة أن الإنسا ن عنصرين نصفه مجهول والنصف شبه معروف العنصر المادى



إدا الحالة الروحية فيه لاأحد يمكن يقول فيها بشيء ولما صدعتم رؤوسنا كأنكم تملكون الحقيقة دخول الجن وخروجه


وأنه فى المخ فى الرجل فى المعدة تتحدثون أكثر من الأطباء حين يشخصون الحالة المرضية العضوية بواسطة الأشعة والتحليلات الطبية


ا ن مادة وروح
هدا ما نحاربه نقول العلم عند الله قلنا بأن الإنسان فيه جسد وروح عنصرين غير متشابها ن


وبعد الإتحاد يصبح نفس أشار إليها القرآن الكريم فى عدة أيات



وإليها ينفد الشيطان بجميع ما أعطية من قدرة من وسوسة ومس ونزغ ووو إلى آخره


هناك من يشخص الحالة إنطلاقا من مادة الجسد هدا الشيطان فى العروق كأنه يراه وهاهو فى الرأس وهاهو يتحدث على لسان الإنسان إنه ألأن فى المخ


كم مرة أجد من يقول يسجن الجن فى الجسد فى مكان ما وهده أيات الحرق وهده أيات الرحمة



وسوف يقتله فى الجسد وآخر يسأل كيف نخرج الجن الميت من الجسد ويجيبه ا لأخر كأنه يملك الجواب الشافى


لقد أدخلوا على الرقية أشياء عجيبة جدا كيف تعرف كم من جن داخل الجسد واحد أو أكثر



وكيف تعرف أنه مؤمن أو كافر وأسألهم هل ممكن تعرف الإنسان مؤمن أو كافر وأنت تراه فكيف تعرف جنى

وأنت لاتراه مصيبة وإدا علقنا على هده الخرافات أتهمنا فى ديننا واصبحنا معتزلة وعجم وكفرة


ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام

طلعت 24-Aug-2008 11:18 AM
________________________________________
..أخى الطيب ..عبد الرازق..أنصحك بالوقوف مع ذاتك , قبل كتابة أى فكرة تخطر على بالك , ليس لانك إعتقدت بإن أحداً سوف يتهمك بالجنون , كما وسبق أن أشرت ..لا ...ولكن لان الطريق أماااامك طويل حتى تصل لبعض المفاهيم والتى ليس من الصعب الوصول إليها ,لكن الاصعب هو كيف يمكن لعقلك أن يتقبلها..سؤال عااام..خطر ببالى الان اقول هل للشيطان علاقة فى تظليل عباد الله سوااء العالم منهم او الباحث لعدم وصولهم الحقيقة[/color]... ام إن الامر لحكمة من الله والشيطان برىء منها...أم هى من الاثنتين معاً .
الامر الاخر لاحضت بإنك تركز على الروح والنفس وإستقلالية الجسد منهما ..وكانه جسد هامد لا حراك له ,
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة عبد الرازق
ومن هنا جاء الإعجاز العلمى من القرآن هناك الفؤاد هناك العقل هناك المنام كيف نحلم
كيف نحب كيف نكره هدا لاعلاقة له بالجسد المادى ولكن له علاقة بالروح والنفس
________________________________________
.. فالعتقاد بإستقلالية الجسد عن الروح , فهذا أمر غير منطقى ...كيف والروح هى إرتباطها إرتباط وثيق بالجسد وهو غير مُباشر , وإن كانت الصورة العقلية تظهر ببُعد ذلك ..إن الاعتقاد بالارتباط ما بين الجسد والنفس هو يتمثل فقط بالاتصال الشُعيبى من خالال الخلايا ,فقط فهذا نظرة غير كاملة ..كيف ..لان النفس إذا ما أُصيبت فى علة من حب او حُزن شديد يتأثر الجسد بذلك حتى لم يستقر حاله على وضعه بل يتخبط الانسان من خلال أعصابه المنتشرة بالجسد ,وإذا ما كان الامر شديد وقع التأثير على جُزء من هذا الجسد سواااء من أعلاه او إلى أدناه والذى قد يُصيب القدم بشلل , ليس بسبب نقص الامداد الوريدى او الغذائى لهذا الجزء بل بسبب عامل التأثير والتجاوب والذى تم من خلال الارتباط الروحى الفطرى من الروح إلى الجسد ..

عن النعمان بن بشير رضى الله عنه قال ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ::مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى . رواه مسلم
وهذا ما يُبين وضع الانسان حال إصابته من الشيطان تتألم النفس وتسعى بكل جُهد أن تُخلصه مما أصابه , بل الشيطان فى هذه الحالة لم يستطيع ان يُخادع النفس كما وهى وظيفته الوسوسة لها , فإنه ضربها بضربة من الخلف حتى عمل على زعزعة إستقرارها ..كما وحصل مع نبى الله ..ايوب عليه السلام حتى مسه الشيطان كما فى قوله تعالى .. وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ الانبياء ...كما وجاااء ايظاً وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ص وهو ما يبُين حال أمر المؤمن إذا ما أصابته ضرااء صبر وإحتسب أو أن يضجر ويكفر حتى يتغلب الشيطان على هذه النفسه والإستحواذ عليها ..
ولذلك لو تعود لهدى الحبيب صلى الله عليه وسلم , كان قبل نومه يقرأ فى كفيه المعوذات وينفث بهم ,و يمسح ما أستطاع من جسده , و لو فصل إرتباط الروح او النفس عن الجسد كما تعتقد ..لإكتفى بالتلاوة من خلال قلبه فقط...ولكن بين لنا بإن الامر ليس مقتصر على النفس وحمايتها من الداخل بالذكر فقط ..بل من خلال حماية كل الجسد والذى لا ينفصل عنها فى إستهدافه وإصابته بالمس وغيره
..أما عامل التصارع هو أمر يحدث بين الارواح سواااء النفس البشرية او الشيطان وهو ما تفكر فى كيفية حدوثه ..وهو بعوامل قهرية قد تكون خفية فى بعض الاحيان عن التقدير العقلى , كونها ندية فى صفاتها وتقارب قدراتها .. و هذا يحتاج إلى شرح وتفصيل فى امره ...
أما بقولك بإن الفؤاد ..هو شىء والقلب شىء أخر ....فاقول لا أعتقد ذلك و إن جاااء الامر بمواضع مختلفة بعض الشىء لكل منهما ...فإعتقد بإن الفؤاد هو روح القلب الداخلى والذى هو جوهره ...وبذلك هى مسئلة البلاغة فى الوصول إلى جوهر القلب والذى هو جوهر الشخص حتى جعل له مقارنة ذاتية ..والله اعلم ..
...أما موضوع الاحلاااام فهذا ايظاً موضوع واسع الافاق ويحتاج إلى رابط منفصل للخوض فيه ...

والامر الاخر يجب ان تعلم أخى الطيب إن الاقتران ليس موقوف على شيطان بعينه , وهو الوسواس الخناس ..والكن هنلك قرناااء كُثر غيره , وكلُ له عمله ...وهو ما جعل التخصص قااائم على هذا الشيطان وتسميته بوصفه (بالخناس )دون غيره ..والذى لم يتم خنسه إلى من خلال ساتر يحتمى به ..وهو الامر الذى يجعل له مكانة يلجأ إليها حين يذكر الانسان خالقه ...ومكانه فى صدور الناس , بجوااار القلب ..والله اعلم

وفى النهاية أحب ان أستمع إلى تعليقك حول مسئلة العلاج بواسطة الجن ...
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..طلعت.
ماذا تقول فى مريض يجلس امااام مستعين بالجن ويشتكى من لوزه حتى عمل هذا المستعين عملية خلال ثوان حتى وجد هذا الشخص لوزه امااام عينيه مع وجود اثار للعملية والدم معها , حتى زال الالم وما يؤكد إستئصال هذين اللوزين التصوير الطبي وزوال الالم الناجم عنهما .
ملاحظة ..نحن ليس مع الاستعانة بالجن مهما كان الغاية او التبريرات ..ولكن اورد لك هذا القول حتى تعلم بإن امر دخول الجن فى جسد الانسان أمر وارد ..ولكن هنالك طقوس متبعة تساعد هذا الجنى الدخول فى جسد الادمى .
وإليك هذا الرابط ...إذ لم يكن من الادارة اى مانع وبه نموذج
http://www.maannews.net/ar/index.*******.ails&ID=105437
نوذج لبعض الحالات والذى تحتاج للعودة فى الاحاديث واقوال العُلمااء الاجلاااء والتمعن جيداً فى اقولهم وعلمهم والذى لم يأتى إلا بعد جهد جهيد وبصيرة من الله .
________________________________________
ما هو تفسيرك العلمى ا والعقلى لمورد أعلاه .
بارك الله فيكم

عبد الرزاق 24-Aug-2008 11:20 AM
________________________________________
خرافة تلبس الجن حققت نجاحا كبيرا ودخلا اقتصاديا ثريا للمشعوذين، والذين استغلوا الدين ( كما يستغله الكثير غيرهم في امور اخرى) للضحك على عقول الناس. وعندما سألت احد المؤمنين بها وسبب انتشار هذه الخرافة، قال لي: "تبا وسحقا لك!! لقد كفرت بما انزل على محمد صلى الله عليه وسلم!!"

قلت له: اولا، الله وحده هو الذي يكفر ولست انت، وثانيا لماذا تقول لي هذا الكلام؟

قال لي: الم تسمع قول ابن تيمية –رحمة الله عليه- بان من لا يؤمن بتلبس الجن فهو خارج من الملة وخارج من السنة والجماعة.

قلت له: وما الدليل على ذلك ؟

قال لي: اية المس موجودة القران ((كالذي يتخبطه الشيطان من المس))

قلت له: ولكننا نتحدث عن تلبس الجن وما دخل المس؟

قال لي: المس في اللغة معناه تلبس الجن !!!



انتهى الحوار وتذكرت ما قال الله عز وجل في اهل الكتاب: (( وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (78) )) - آل عمران.

كتبت الملايين من الصفحات وسجلت آلاف الاشرطة التسجيلية حول الجن، وتسمع الكثير من المقولات والاراء وطرق التلبس، وآلاف القصص، وعشرات التصانيف للجن، ومئات طرق اخراجهم، ولكل مؤلف طريقة لإخراج الجن وفك التلبس، ولكل مشعوذ اسلوب لهذا الشيء..


رحمة الله على كل انسان وكل شخص ابدأ رأيه في هذا الموضوع ونسأل له الهدى والتوفيق، فهم اساتذتنا وعلمائنا وكرسوا حياتهم في خدمة هذا الدين، ولكن في النهاية يبقى كل ما كتبوه كلام بشري غير مقدس وقابل للقبول والرفض.


من هذا المنطلق تركت هذه الكتب المنتشرة في كل مكان والتي تختلف فيها الاراء والاقاويل، ووجهت فكري الى كتاب الله ( القرآن الكريم ) فهو الكتاب الوحيد المقدس والذي لا يوجد فيه اختلاف لمن يتدبره كما نصت عليه هذه الاية ((أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) )) - النساء





1) حقيقة الجن:
نجيب على السؤال الكبير: هل يوجد خلق اسمه جن؟ والجواب نعم وقد وردت في كثير من الايات في القرآن الكريم، وهم مكلفون في الحياة الدنيا ((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56))) – الذاريات، كما انهم مبعوثون ومحاسبون في الحياة الاخرة والايات في ذلك كثيرة. ويكفي وجود سورة كاملة باسم الجن.
أي باختصار الجن خلق موجود ولكن يصنف بالنسبة لنا كغيب لا نعلمه ولا نعلم طرق التواصل والعلاقة معه الا بدليل. ولنرى حدود العلاقة مع هذا الخلق.





2) رؤية الجن Vision:
يقول الله عز وجل في آية واضحة لا لبس فيها (( ... إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ ... (27) )) – الاعراف.
فما اوقح من كذب هذا الاية وادعى بكل جرأة رؤية الجن، ويأتي بعض المشككين ويقول ان هذه الاية تتكلم عن الشيطان الذي اخرج ابوينا ادم، نقول له نعم ولكن لا ننسى انه هو ابليس والذي هو –في الاصل- من الجن كما قال الله عنه: ((... إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ...(50) )) – الكهف.

من الاية القبل الاخيرة (27:الاعراف) نستطيع ان نقول ان اتجاه الرؤية من الجن الى الانس ممكنة ولكن العكس غير صحيح:
الجن يرى =====> الانس
الانس لا يرى =====> الجن





3) محادثة الجن وسماعهم Conversation and Hearing:
لا يوجد أي دليل في القرآن الكريم يثبت لنا حقيقة سماع الجن من قبل البشر ولا أي امكانية للتخاطب معهم. ولكن كما في مثال الرؤية Vision في الفقرة السابقة، توجد اشارتين بأن الجن يسمعون حديث الانس:
((قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا (1) )) – الجن

((وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآَنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ (29))) – الاحقاف.

من الايات السابقة نستنتج:
الجن يسمع =====> الانس
الانس لا يسمع =====> الجن

ولمن يعرف قصص الايات السابقة، فالمخاطب هنا محمد صلى الله عليه وسلم، ونريد ان نسأل سؤال: ان كان حبيبنا وسيدنا وامامنا واشرف الانبياء والمرسلين لم يسمعهم ولا توجد اشارة بان البشر يسمعهم، فماذا نقول ونرد على من ادعى انه يسمع احاديث الجن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟







4) الشفاء من الامراض Restoration:
لا يوجد أي دليل يوحي بان الجن يشفي او يسبب أي مرض، وقد حصر الشفاء بالله وحدة فقط ((وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) )) – الشعراء. ولا توجد اشارة بأن الجن يمكن ان يسبب مرض للانسان.


5) تسخير/ استعباد الجن Slaving:
لا يوجد أي دليل ولا اية تشير الى امكانية تسخير الجن من قبل البشر او استغلالهم لخدمة البشر في القران الكريم، ولكنها تكثر عند كتب المشعوذين.
وتأتي قصص سليمان عليه السلام، ونحن لا ننكر ذلك ابدا ابد، ولكن ذلك تم بقدرة الله عز وجل بتغيير النواميس الطبيعية في الكون فهي معجزة خاصة بنبي (كمعجزة احياء الموتى وابرا الاكمه والابرص عند عيسى عليه السلام)، ولا ننسى ان تسخير الجن كان ايضا استجابة لدعوة سليمان عليه السلام في ملك لا ينبغي لاحد بعده ((قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35))) – ص. وفعلا، ملك لن ينبغي لاحد بعده كتسخير الرياح والمحادثة مع الطيور، وايضا الجن.


ولاحظ ان عملية تسخير الجن له بإذن الله ((.. وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ... (12) )) – سبأ، والجن لا يرغبون في هذا الشيء ولكنهم كانوا مهددون لانهم ان لم يخدموا سليمان عليه السلام، فالعذاب من نصيبهم ((... وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12))) – سبأ. ولا اعلم كيف يدعي هؤلاء المشعوذين بتسخير الجن!!!






6) تنبأ الجن ومعرفتهم لعلم الغيب Prediction:
يستند الكثير من احبابنا الى الاية التاسعة في سورة الجن بانهم يقعدون مقاعد للسمع (( وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآَنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا (9) )) – الجن. ولا اعلم على أي دليل او اساس فسرت بأن استراق السمع هو معرفة لعلم الغيب، وحتى لا نجادل كثيرا في هذا الموضوع، لنفترض ان المعنى هو معرفة علم الغيب، لكن تأتي الاية التي تليها لتقول لنا انهم لا يدرون ماذا يراد بمن في الارض من خير وشر ((وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا (10))) – الجن. مما تنفي معرفتهم بعلم الغيب.

توجد اية –اعتبرها- اكثر وضوحا من الاية السابقة بخصوص معرفة الغيب، وهي قصتهم مع سليمان عليه السلام ((فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ (14) )) – سبأ. )) فالجن لا يعلم الغيبَ كُلاً أو بعضاً ، فها هم في زمن سليمان عليه السلام مسخرون على خلاف طبيعتهم ، في أشد الشوق للعودة لطبيعتهم ، ويموت سليمان عليه السلام وهم يشاهدونه قائما ، ولا يعلمون أنه ميت.

فاذا جاء مشعوذ يدعي انه اتصل بالجن واخبره بعلم الغيب، تستطيع تسكيته بهذه الاية الواااااااااضحة...






7) تحولهم وتجسيدهم على مخلوقات Conversion or Imagining:
وجود قدرة للجن للتحول ، أو التمثل بالناس ، أو ال*****ات ، لا حقيقة له ، وليس عليه دليلٌ ، بل هذا الأمر مجردُ إدِّعاء ، إذ كلمة الجن تعني الستر ، أي عدم الظهور ، والمشاغبة بأحاديث الآحاد ، لا ينهض دليلا لوحده ، فكيف إذا تعارض مع القرآن الكريم ! ؟

ومن يدعي ان كلمة (جان) في قصة موسى عليه السلام (((( وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ (10) )) – النمل. تعني جن، نقول: انها حية (ثعبان) وليست جن ، لا جنساً ، ولا تمثلاً ، واستعمال اسم الجان للحية ، أو بالحقيقة لنوع معين من الحيات ، وهي الحيات الرفيعة السريعة الحركة. فكما قال الفعل في الاية (تهتز). والاهتزاز هو الميل في الحركة والعودة في نفس الموضع بسرعة كما تفعل الحية. وكما حدث لجذع النخلة مع قصة مريم عليها السلام ((وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ... (25))) – مريم.






8) التلبس:
من الفقرات السابقة اكتشفنا انه لا توجد أي علاقة بين الجن والبشر، وتأتي حيلة المشعوذين الكبرى في الاية (( ... كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ... (275) )) – البقرة. ونقول لهؤلاء الدجالين اتقوا الله واقرءوا الاية كاملة على الناس حتى تفهم وتفضح زيفكم.. فالآية تتكلم عن الربا ونفسية اكلي الربا:

(( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (275) )) – البقرة

فهل يعني ان من يأكل الربا يدخل فيه جني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

واذا كان الامر كذلك، فهؤلاء المشعوذين الدجالين يدعون ان كلمة "المس" في الاية تعني تلبس الجن، ولا اجد شخصيا أي اشارة توحي الى ذلك، فكلمة مس كلمة لها معاني كثيرة في الاصل العربي منها اصابة الشيء:
(( قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (18) )) – يس

وقد تأتي بتعابير مجازية كثيرة، كالاتصال الجنسي:
(( قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ... (47) )) – آل عمران
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ ... (49) )) – الاحزاب

او كحدوث او وقوع امر:
(( ... قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ .. (88) )) - يوسف
(( إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ... (140) )) – آل عمران



وغيرها من المعاني، وان اصر المشعوذون بالتلاعب بالألفاظ اللغوية وتفسير "يتخبطه الشيطان من المس" على انها تلبس الجن، وذلك بسب وجود اسم الشيطان، نقول لهم ماذا تقولون في ايوب عليه السلام حين قال: (( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) )) – ص. هل ايوب عليه السلام دخل فيه جني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






9) ما هي العلاقة اذا؟
العلاقة بين الجن والانس –كما نراها في القران الكريم- ما هي الا علاقة وسوسة وتزيين للاعمال فقط فقط وفقط، والايات في ذلك كثيرة نذكر منها في تزيين الاعمال:

(( وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (43) )) - الانعام


(( وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (12) )) – يونس

والوسوسة:
(( فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ ... (20) )) - الاعراف

(( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16) )) – ق

مع العلم ان الوسوسة قد تكون من انسان اخر ايضا وليست محصورة للجن:
(( الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6))) – الناس

كما يوسوس لك صديقك ضد اخر، وعليك معرفة –شئت ام ابيت- ان الشيطان ضعيييييييييييف:

(( ... إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا (76))) – النساء

وليس له سلطان على البشر:

(( وَقَالَ الشَّيْطَانُ .............. وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ ......(22) )) – ابراهيم. ومن هنا تتجلى عدالة الله سبحانه وتعالى في حساب الانسان.









والجن لا يمكنهم ضر انسان او شفائه ولا تحريك نملة ولا تغيير مجرى قطرة ماء، ولا يمكنهم فعل أي شيء في عالمنا.. فهم في عالم اخر .. عالم غيب معزول لا نعلم منه شيئا، وما نجده في الكتب التراثية والكتب الرخيصة في المكتبات (التي تسمي نفسها اسلامية) من وصف لاعمالهم واماكن تواجدهم وصفاتهم الخلقية، وحديث المجالس ما هي الا اساطير الاولين واحاديث ليس لها علاقة بالجن لا من قريب ولا من بعيد..


وساكون اعمى البصيرة ان غضضت الطرف عن الحالات التي تحصل امامنا في واقعنا، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بعنف: ما هو تفسير هذه الحالات، الاجابة تجدها عند علماء النفس وتشخيصهم للامراض النفسية كالصرع (وهو مرض وراثي على فكرة) والفصام (والذي يحدث نتيجة صدمات كالتحرشات الجنسية للاطفال) وامراض اخرى كثيرة تجدها عند هؤلاء المختصين..


ولابد من ذكر قصة ابرز المشعوذين: الشيخ علي العمري الذي كان يعالج بالقران في المدينة المنورة وهو مشهور على مستوى الشرق الاوسط والدول العربية، حيث اعلن عن توبته وتراجع عن خرافاته حيث قد ذكر في احد محاضراته، انه كان احيانا يتغنى بقصائد شعرية بصوت خفيف يوحي للمريض انها ايات قرآنية وكان يحصل على نفس النتيجة !!!


ونذكر هؤلاء المشعوذون الذين أسائو استخدام اعظم كتاب نزل على البشرية (القران الكريم) بان الكثير من المتخلفين في دول الغرب يتعالجون عند قساوسة في الكنائس بالترانيم التوراتية ومن اناشيد كتبهم المقدسة ويحصلون على نتائج جيدة امثالكم ايها المشعوذون..



ولنا ان نسال اسئلة، لماذا يحرم علينا وتلقى الينا التهم بالتكفير ان تحدثنا عن موضوع الجن؟؟ الاجابة ستكون لانهم مذكورين في القران..طيب يا ايها المشعوذون خلق الانسان ومراحل تكون الجنين مذكورة في القران وتكلم بها الاطباء ولم تكفروا احدا منهم، الجبال والانهار مذكورة في القران تحدث بها علماء الجيولوجيا ولم تكفروا احدا منهم، الشمس والقمر والسموات تحدث بها علماء الفلك وهي في القران ولم تكفرونهم، لماذا عندما يتحدث علماء النفس عن الوساوس والتخبطات النفسية يبدأ التكفير؟؟؟؟ اهذا كله تقديسا للتراث واهله؟؟؟؟
والسؤال الذي اود معرفته (بصدق) لماذا تنتشر هذه التخاريف عند الامة الاسلامية؟؟؟ وبين مجتمعاتنا واحبابنا؟؟؟ لماذا تكثر هذه النوعية من الكتب، وتزداد المواقع التي تدعي العلاج لهذه التخاريف ؟؟؟ بل ان احدهم افتتح منتدى كامل لهذه التخاريف ولا اود ذكره... وما هي الاسباب التي جعلت هذه التخاريف تصاغ بصبغة شرعية؟؟؟ ويبدأ اسلوب الخداع بالصاق هذه التخاريف الى محمد صلى الله عليه وسلم وهو برئ منها ومكرم ومشرف من افتراءات المشعوذون عليه؟؟؟



اخيرا، اعرض لكم هذه الايات والتي قد يتفاجئ بها البعض وكأنه يقرأها لاول مرة في القران الكريم:

(( وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41) )) - سبأ


إن كنت موضوعيين إقرؤوا لمن خالفوك وبينوا للناس أنا خاطئ أريد أن تبينوا أين الخطأ وشكرا
 
قديم 08-26-2010, 10:36 AM   #13
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

طلعت 24-Aug-2008 01:51 PM
________________________________________
فإننى انقل مشاركتى هنا حتى يتم التعقيب عليها بما إنها جااااءت فى نفس الوقت مع مشاركتك السابقة .
..أخى الطيب ..عبد الرازق..أنصحك بالوقوف مع ذاتك , قبل كتابة أى فكرة تخطر على بالك , ليس لانك إعتقدت بإن أحداً سوف يتهمك بالجنون , كما وسبق أن أشرت ..لا ...ولكن لان الطريق أماااامك طويل حتى تصل لبعض المفاهيم والتى ليس من الصعب الوصول إليها ,لكن الاصعب هو كيف يمكن لعقلك أن يتقبلها..سؤال عااام..خطر ببالى الان اقول هل للشيطان علاقة فى تظليل عباد الله سوااء العالم منهم او الباحث لعدم وصولهم الحقيقة[/color]... ام إن الامر لحكمة من الله والشيطان برىء منها...أم هى من الاثنتين معاً .
الامر الاخر لاحضت بإنك تركز على الروح والنفس وإستقلالية الجسد منهما ..وكانه جسد هامد لا حراك له ,
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة عبد الرازق
ومن هنا جاء الإعجاز العلمى من القرآن هناك الفؤاد هناك العقل هناك المنام كيف نحلم
كيف نحب كيف نكره هدا لاعلاقة له بالجسد المادى ولكن له علاقة بالروح والنفس
________________________________________
.. فالعتقاد بإستقلالية الجسد عن الروح , فهذا أمر غير منطقى ...كيف والروح هى إرتباطها إرتباط وثيق بالجسد وهو غير مُباشر , وإن كانت الصورة العقلية تظهر ببُعد ذلك ..إن الاعتقاد بالارتباط ما بين الجسد والنفس هو يتمثل فقط بالاتصال الشُعيبى من خالال الخلايا ,فقط فهذا نظرة غير كاملة ..كيف ..لان النفس إذا ما أُصيبت فى علة من حب او حُزن شديد يتأثر الجسد بذلك حتى لم يستقر حاله على وضعه بل يتخبط الانسان من خلال أعصابه المنتشرة بالجسد ,وإذا ما كان الامر شديد وقع التأثير على جُزء من هذا الجسد سواااء من أعلاه او إلى أدناه والذى قد يُصيب القدم بشلل , ليس بسبب نقص الامداد الوريدى او الغذائى لهذا الجزء بل بسبب عامل التأثير والتجاوب والذى تم من خلال الارتباط الروحى الفطرى من الروح إلى الجسد ..

عن النعمان بن بشير رضى الله عنه قال ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ::مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى . رواه مسلم
وهذا ما يُبين وضع الانسان حال إصابته من الشيطان تتألم النفس وتسعى بكل جُهد أن تُخلصه مما أصابه , بل الشيطان فى هذه الحالة لم يستطيع ان يُخادع النفس كما وهى وظيفته الوسوسة لها , فإنه ضربها بضربة من الخلف حتى عمل على زعزعة إستقرارها ..كما وحصل مع نبى الله ..ايوب عليه السلام حتى مسه الشيطان كما فى قوله تعالى .. وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ الانبياء ...كما وجاااء ايظاً وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ص وهو ما يبُين حال أمر المؤمن إذا ما أصابته ضرااء صبر وإحتسب أو أن يضجر ويكفر حتى يتغلب الشيطان على هذه النفسه والإستحواذ عليها ..
ولذلك لو تعود لهدى الحبيب صلى الله عليه وسلم , كان قبل نومه يقرأ فى كفيه المعوذات وينفث بهم ,و يمسح ما أستطاع من جسده , و لو فصل إرتباط الروح او النفس عن الجسد كما تعتقد ..لإكتفى بالتلاوة من خلال قلبه فقط...ولكن بين لنا بإن الامر ليس مقتصر على النفس وحمايتها من الداخل بالذكر فقط ..بل من خلال حماية كل الجسد والذى لا ينفصل عنها فى إستهدافه وإصابته بالمس وغيره
..أما عامل التصارع هو أمر يحدث بين الارواح سواااء النفس البشرية او الشيطان وهو ما تفكر فى كيفية حدوثه ..وهو بعوامل قهرية قد تكون خفية فى بعض الاحيان عن التقدير العقلى , كونها ندية فى صفاتها وتقارب قدراتها .. و هذا يحتاج إلى شرح وتفصيل فى امره ...
أما بقولك بإن الفؤاد ..هو شىء والقلب شىء أخر ....فاقول لا أعتقد ذلك و إن جاااء الامر بمواضع مختلفة بعض الشىء لكل منهما ...فإعتقد بإن الفؤاد هو روح القلب الداخلى والذى هو جوهره ...وبذلك هى مسئلة البلاغة فى الوصول إلى جوهر القلب والذى هو جوهر الشخص حتى جعل له مقارنة ذاتية ..والله اعلم ..
...أما موضوع الاحلاااام فهذا ايظاً موضوع واسع الافاق ويحتاج إلى رابط منفصل للخوض فيه ...

والامر الاخر يجب ان تعلم أخى الطيب إن الاقتران ليس موقوف على شيطان بعينه , وهو الوسواس الخناس ..والكن هنلك قرناااء كُثر غيره , وكلُ له عمله ...وهو ما جعل التخصص قااائم على هذا الشيطان وتسميته بوصفه (بالخناس )دون غيره ..والذى لم يتم خنسه إلى من خلال ساتر يحتمى به ..وهو الامر الذى يجعل له مكانة يلجأ إليها حين يذكر الانسان خالقه ...ومكانه فى صدور الناس , بجوااار القلب ..والله اعلم

وفى النهاية أحب ان أستمع إلى تعليقك حول مسئلة العلاج بواسطة الجن ...
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..طلعت.
ماذا تقول فى مريض يجلس امااام مستعين بالجن ويشتكى من لوزه حتى عمل هذا المستعين عملية خلال ثوان حتى وجد هذا الشخص لوزه امااام عينيه مع وجود اثار للعملية والدم معها , حتى زال الالم وما يؤكد إستئصال هذين اللوزين التصوير الطبي وزوال الالم الناجم عنهما .
ملاحظة ..نحن ليس مع الاستعانة بالجن مهما كان الغاية او التبريرات ..ولكن اورد لك هذا القول حتى تعلم بإن امر دخول الجن فى جسد الانسان أمر وارد ..ولكن هنالك طقوس متبعة تساعد هذا الجنى الدخول فى جسد الادمى .
وإليك هذا الرابط ...إذ لم يكن من الادارة اى مانع وبه نموذج
http://www.maannews.net/ar/index.*******.ails&ID=105437
نوذج لبعض الحالات والذى تحتاج للعودة فى الاحاديث واقوال العُلمااء الاجلاااء والتمعن جيداً فى اقولهم وعلمهم والذى لم يأتى إلا بعد جهد جهيد وبصيرة من الله .
________________________________________
ما هو تفسيرك العلمى ا والعقلى لمورد أعلاه .
بارك الله فيكم

عبد الرزاق 24-Aug-2008 02:11 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195579)
..أخى الطيب ..عبد الرازق..أنصحك بالوقوف مع ذاتك , قبل كتابة أى فكرة تخطر على بالك , ليس لانك إعتقدت بإن أحداً سوف يتهمك بالجنون , كما وسبق أن أشرت ..لا ...ولكن لان الطريق أماااامك طويل حتى تصل لبعض المفاهيم والتى ليس من الصعب الوصول إليها ,لكن الاصعب هو كيف يمكن لعقلك أن يتقبلها..سؤال عااام..خطر ببالى الان اقول هل للشيطان علاقة فى تظليل عباد الله سوااء العالم منهم او الباحث لعدم وصولهم الحقيقة[/color]... ام إن الامر لحكمة من الله والشيطان برىء منها...أم هى من الاثنتين معاً . الامر الاخر لاحضت بإنك تركز على الروح والنفس وإستقلالية الجسد منهما ..وكانه جسد هامد لا حراك له , .. فالعتقاد بإستقلالية الجسد عن الروح , فهذا أمر غير منطقى ...كيف والروح هى إرتباطها إرتباط وثيق بالجسد وهو غير مُباشر , وإن كانت الصورة العقلية تظهر ببُعد ذلك ..إن الاعتقاد بالارتباط ما بين الجسد والنفس هو يتمثل فقط بالاتصال الشُعيبى من خالال الخلايا ,فقط فهذا نظرة غير كاملة ..كيف ..لان النفس إذا ما أُصيبت فى علة من حب او حُزن شديد يتأثر الجسد بذلك حتى لم يستقر حاله على وضعه بل يتخبط الانسان من خلال أعصابه المنتشرة بالجسد ,وإذا ما كان الامر شديد وقع التأثير على جُزء من هذا الجسد سواااء من أعلاه او إلى أدناه والذى قد يُصيب القدم بشلل , ليس بسبب نقص الامداد الوريدى او الغذائى لهذا الجزء بل بسبب عامل التأثير والتجاوب والذى تم من خلال الارتباط الروحى الفطرى من الروح إلى الجسد .. عن النعمان بن بشير رضى الله عنه قال ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ::مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى . رواه مسلم وهذا ما يُبين وضع الانسان حال إصابته من الشيطان تتألم النفس وتسعى بكل جُهد أن تُخلصه مما أصابه , بل الشيطان فى هذه الحالة لم يستطيع ان يُخادع النفس كما وهى وظيفته الوسوسة لها , فإنه ضربها بضربة من الخلف حتى عمل على زعزعة إستقرارها ..كما وحصل مع نبى الله ..ايوب عليه السلام حتى مسه الشيطان كما فى قوله تعالى .. وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ الانبياء ...كما وجاااء ايظاً وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ص وهو ما يبُين حال أمر المؤمن إذا ما أصابته ضرااء صبر وإحتسب أو أن يضجر ويكفر حتى يتغلب الشيطان على هذه النفسه والإستحواذ عليها .. ولذلك لو تعود لهدى الحبيب صلى الله عليه وسلم , كان قبل نومه يقرأ فى كفيه المعوذات وينفث بهم ,و يمسح ما أستطاع من جسده , و لو فصل إرتباط الروح او النفس عن الجسد كما تعتقد ..لإكتفى بالتلاوة من خلال قلبه فقط...ولكن بين لنا بإن الامر ليس مقتصر على النفس وحمايتها من الداخل بالذكر فقط ..بل من خلال حماية كل الجسد والذى لا ينفصل عنها فى إستهدافه وإصابته بالمس وغيره ..أما عامل التصارع هو أمر يحدث بين الارواح سواااء النفس البشرية او الشيطان وهو ما تفكر فى كيفية حدوثه ..وهو بعوامل قهرية قد تكون خفية فى بعض الاحيان عن التقدير العقلى , كونها ندية فى صفاتها وتقارب قدراتها .. و هذا يحتاج إلى شرح وتفصيل فى امره ... أما بقولك بإن الفؤاد ..هو شىء والقلب شىء أخر ....فاقول لا أعتقد ذلك و إن جاااء الامر بمواضع مختلفة بعض الشىء لكل منهما ...فإعتقد بإن الفؤاد هو روح القلب الداخلى والذى هو جوهره ...وبذلك هى مسئلة البلاغة فى الوصول إلى جوهر القلب والذى هو جوهر الشخص حتى جعل له مقارنة ذاتية ..والله اعلم .. ...أما موضوع الاحلاااام فهذا ايظاً موضوع واسع الافاق ويحتاج إلى رابط منفصل للخوض فيه ... والامر الاخر يجب ان تعلم أخى الطيب إن الاقتران ليس موقوف على شيطان بعينه , وهو الوسواس الخناس ..والكن هنلك قرناااء كُثر غيره , وكلُ له عمله ...وهو ما جعل التخصص قااائم على هذا الشيطان وتسميته بوصفه (بالخناس )دون غيره ..والذى لم يتم خنسه إلى من خلال ساتر يحتمى به ..وهو الامر الذى يجعل له مكانة يلجأ إليها حين يذكر الانسان خالقه ...ومكانه فى صدور الناس , بجوااار القلب ..والله اعلم وفى النهاية أحب ان أستمع إلى تعليقك حول مسئلة العلاج بواسطة الجن ... ما هو تفسيرك العلمى ا والعقلى لمورد أعلاه . بارك الله فيكم
________________________________________
أخى الفاضل طلعت إنك لم تفهم قصدى يإستقلالية الجسد عن النفس



دائما تشرحون المسائل على غير ما هى / أقصد أن الجسد له دور فى الحفاظ على الحياة المادية العضوية فى ا لأكل والشرب والشهوة والغريزة والمحرك لهدا كله هى النفس



أى أن للنفس دور وللجسد دور وشرحت لك مثال عن المعدة لها دور داخل الجسد هظم الطعام والقلب دخ الدماء والكبد كدا وكدالك النفس أي الروح قبل أن ترزع فى الجسد أضن انك لم تفهم قصدي بعد


النفس لها دور أساسي فى المشاعر والأحاسيس والإيمان والعاطفة والكراهية خيوط أخرى ودور آخر


والشيطان له علقة مع الروح التى فى الإنسان المسؤولة عن الإيمان والكفر وليس له علاقة مع المعدة والقلب والرئة


مثلا حين يدخل فى الجسد كما تدعون يدمر القلب والشر ا يين
ويمزق الرئة ويحبس المعدة عن الهظم


ويأتى للجهاز الهظمى والجهاز التنفسي ووو هدا ما أقصد عمله هو تدمير مركز الإيمان


بالوسوسة أما حالة المس سوف أشرح لك



الجسد + روح يسمى نفس


والشيطان الجسد نار + روح تسمى نفس خبيثة



وهده الأجساد حين تحتك ببعضها يصرع الإنسان هدا هو المس

مس شيطانى روح خبيثة مع نفس الإنسان لاتستحمل مس الشيطان لها


ويأتى دور القرآن الكريم فصل هده الشحنة الشيطانية من النفس ويشفى المريض


أي طرد الشيطان اللعين من جسد المريض وهنا نتسائل الشيطان روح وجسد نارى أم هو روح فقط بلا جسد


لكن السنة أعطتنا الجواب أنه جسد وروح من خلال كثير من الأحاديث مثل صرعته حتى وجدت برد لسانه


وأنه يأكل بشماله إلى آخر ما جاء أنه روح وجسد



والفرق بينه وبين الجن العادى جسد نارى + روح نفس ممكن تكون كافرة وممكن مؤمنة


وهدا المخلوق الجنى العادى ليس علاقة بالمس الشيطانى



وهدا هو الخطأ الدى وقعتم فيه / الجنى دخل خرج والجنى العادى لاعلاقة بالمس البثة أية وحديث

وهدا ما نحاربه جنى تزوج من إنسية هدا الكلام فاشل وباطل



وجنى عاشق كلام باطل وخادم السحر كلام باطل



إدا المس من الشيطان اللعين وليس من الجنى العادى الدى لايملك أدوات المس التى إنفرد بها الشيطان اللعين



والخطأ الدى وقعتم فيه دخل الجنى وخرج وتزوج وعشق كلها أحكام بلاعلم


الشيطان هو صاحب المس والحوار معه أن إسمه أحمد ومحمد ومؤمن ونعرض عليه الإسلام



وهل حقا الشيطان نعرض عليه الإسلام هدا كلام لا يقبله عقل وليس عليه نقل



وبمجرد أنك تجدنى أنا صاحب المقال دون أن تقرأ ترد على لقد خالفت الإجماع إدا انت معتزلى



لست أنا من خالف وكان ضد هده الفكرة كل من تضلع فى الرقية وكانت نيته البحث العلمى



إلا وخرج بهده الفكرة مثلا العمرى


مس الجن للانسان(مجلة اليمامة العدد 684) الشيخ علي العمري

--------------------------------------------------------------------------------


كثيرا مانسمع عن أن هناك شخص ممسوس ( داخله جني ) وكثيرا مانسمع أن هناك مشائخ يستطيعون الحديث مع الجن ومحاولة إقناعهم بالخروج من جسد ذلك الانسان !!
كما أن هناك قصص عديدة عن أشخاص اصيبوا بذلك المس ويحدث لهم اشياء غريبه تجعل من يشاهده يؤكد بأن ذلك الانسان قد اصيب بمس من الشيطان او الجن ........
ولكن عندما تأتي لتسأل بعض علماء الدين حول حقيقة دخول الجني في جسد الآدمي لا يستطيع اقرار ذلك لك او انكاره ........
حينما سأل الشيخ العلامة محمد بن عثيمين ( رحمه الله ) عن هذه المسألة قال : لااستطيع الجزم بأي من الحالتين ( اقرار او انكار ) ....
كما أن الشيخ العمري ( أحد أشهر المشائخ الذين يقومون بمعالجة الناس المصابين بهذا المس ) كان قد أجري له لقاء مطول في مجلة اليمامة وفي ذلك الحوار اعترف بأنه ليس هناك مس ( أي أن الجني لا يدخل في جسد الآدمي ويتحدث بلسانه ) ولكن كل مافي الأمر أن ذلك يعتبر نوع من الانفصام بالشخصية يصاب به المريض ..... وأن الناس منذ زمن بعيد تعارفوا على أن ذلك يعتبر مس من الجن وكان لابد لي ( والحديث للعمري ) أن اعالجهم على أنهم مصابون بالمرض الذي يعتقدون بل يجزمون بأنهم مصابون به ... كما أن العمري كان يعالجهم بقراءة القران والقران الكريم كما نعلم بأنه علاج لكل شيء بمشيئة الله ...... فزبدة حديث العمري في ذلك اللقاء أن مايصاب به من يعتقد بأنهم قد دخل فيهم جني هو نوع من الانفصام بالشخصية لا اقل ولا اكثر ونفى العمري أن الجني يمكنه الدخول في جسد الآدمي وكل مافي الامر أنها أمور نفسية توهمهم بانه كذلك ..... كما أنه ذكر قصة طريفة في حواره وهي : يقول أحضروا لي جماعة ابنة لهم يقولون بأنها ممسوسة بجني وان هذا الجني لا يظهر الا عند قراءة اية الكرسي ثلاث مرات ... العمري كعادته وبما انهم اتوا اليه جازمين بذلك ولا اراد تكذيبهم دون دليل فطلب احضار البنت وعندما جاءوا بها قال سااجرب وارى بنفسي وبدأ بالقراءة بصوت خفيف ( تمتمة ) وكلما قرأ قليلا عد باصابعه الى ان وصل المره الثالثه وبالفعل بدأ الجني على حد علمهم يظهر وبدأت البنت بعمل اشياء غريبة واصدار اصوات غريبة فقالوا اهلها ارئيت ياشيخ صدق مانقول ؟ .. قال الشيخ : والله لم أكن أقرأ اية الكرسي بل كنت انشد : بلاد العرب اوطاني ... من الشام لبغداد .... فبهذه القصة يستدلل الشيخ بأن كل ذلك امور نفسية وامراض نفسية لااقل ولا اكثر ......
_________________


نعم كل من تضلع فى الرقية الشرعية


تبين له الحق أجد 99فى المئة نساء هم الضحايا



والحالات 95 فى المئة نفسية وإجتامعية من عنوسة وطلاق وظلم وميراث


المس الشيطانى 1فى المئة أو أقل والسلام وشكرا للجميع

عبد الرزاق 24-Aug-2008 02:21 PM
________________________________________
الأخ الفاضل

الشيخ القرعان أعرفك انك باحث أريد منك تعليق رغم أنى معك على الخلاف حول الدخول للشيطان



أما الجن فأعرف أنك على قناعة أنه ليس صاحب مس




وأعرف أن لك قصص عن المس الوهمى وأنك لاحظت أن كثير من الضحايا نساء لأنهن تغلب علين



العاطفة وظلم الرجال من هجر ولهادا يلتجئن إلى السحر والشعوذة كدفاع وأن يعلقن عليها مشاكلهن وهمومهن


وحتى فى الرقية الشرعية تجد الضحايا نساء وحسب ما أقرأه فى المنتديات هده أم أحمد طلقها زوجها السبب السحر


وتجد من يشخص الحالة هل ترين كلب أسود فى المنام أفعى إدا عندك سحر


أما المس هناك من يشخص الحالة هل يعاشرك رجل فى المنام إدا عندك مس عاشق



وعلاجه خطير جدا لايقدلر عليه إلا الجهابدة فى الرقية قد يحصل زواج بين الجنى والمعشوقة وهو من يطرد كل خاطب على الباب


وتجد المسكينة من معالج إلى آخر ومن راقى إلى آخر دون جدوى من تشخيص خاطئ من معالج جاهل



وشكرا والسلام

طلعت 24-Aug-2008 03:15 PM
________________________________________
ح
اقتباس:
________________________________________
رر بواسطة ..عبد الرازق..
أن للنفس دور وللجسد دور وشرحت لك مثال عن المعدة لها دور داخل الجسد هظم الطعام والقلب دخ الدماء
والكبد كدا وكدالك النفس أي الروح قبل أن ترزع فى الجسد أضن انك لم تفهم قصدي بعد
النفس لها دور أساسي فى المشاعر والأحاسيس والإيمان والعاطفة والكراهية خيوط أخرى ودور آخر
والشيطان له علقة مع الروح التى فى الإنسان المسؤولة عن الإيمان والكفر وليس له علاقة مع المعدة والقلب والرئة
________________________________________
أفهم قصدك جيداً بل وأزيد بالاحتمال إلى ما هو أبعد منه ..فلذا أخى إن العلاقة والذى تريد فصلها من حيث أن للجسد وضيفة مستقلة فى كافة أعضاءه ..واما النفس هى محركة المشلعر هى المستهدفة من الشيطان وحده ...فاقول إن العلاقة رغم تباعدها عن رؤيتك ولكنها مرتبطة مع بعضها البعض ..كيف ..إن المعدة هى لهظم الطعااام حتى يغذى هذا الجسد ..ولكن هل للنفس إستفادة من هذا العمل بالطبع نعم ز.وكيف وأن الاكل هو أمتداد طبيعى لأستقرار النفس ..وكما هو المشاعر هى عوامل ملازمة للنفس ..فإذا ما أصاب الشخص مصيبة , ...من برئيك الذى يرفض تناول الطعااام المعدة ام النفس !! بالرغم من إن الطعااام ضرورى للجسد والنفس معاً ... طبعاً النفس هى من ترفض وحتى لو تناولنا الطعااام عنوة يكون الامر برغم عن أنف المعدة والتى تتألم بتألم النفس ..وبالتالى إن أستهداف الشيطان للنفس
ينقسم قسمين منه المباشر والذى هو بفعل النفس وإتباعها للهوى وميول الشيطان حتى كان لها شيطان كما وإنه قرين .
..والقسم الاخر ..الغير مُباشر من خلال إصابة الجسد وهو بالتالى يتعب النفس ويعمل على زعزعتها , ومنها يحاول محاربة النفس بشكل غير مباشر حتى تستسلم له إذا ما رضخت وإبتعدت عن توكلها على الله بأن يجيرها فى مصيبتها ...
لكن السؤال هل الجن والشياطين تصيب الانسان بعلل !؟
فعن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( فناء أمتي بالطعن والطاعون قالوا: يا رسول الله هذا الطعن قد عرفناه، فما الطاعون ؟ قال: وخز أعدائكم من الجن، وفي كلٍّ شهادة ) رواه أحمد
وقد تقدم الحديث الصحيح الذي جاء فيه أن الأنصاري لما طعن الجن المتمثل في صورة حية ما ماتت الحية حتى انتقم منه الجن وقتلوه فمات لفوره حتى قال أبو سعيد الخدري : " لم يدر أيهما كان أسرع موتًا من صاحبه الحية أم الفتى
وعن أمنا أم سلمة رضي الله عنها أن النبي - صلى الله عليه وسلم - رأى في بيتها جارية في بيتها سفعة - بقعة سوداء - فقال - صلى الله عليه وسلم - : " استرقوا لها فإن بها النَّظرة " رواه البخاري ومسلم .
قال الفرَّاء قوله : ( سفعة ) أي : نظرة من الجن .
لا شك بأنك تؤمن بالسحر على حقيقته ..فإذا قلنا بان هنالك أسحار بدون خدام سحر شياطين وغيرهم ..فسؤال هل تعتقد بإن السحر عندما يختلط بالدم تبقى النفس مستقلة حتى تنتظر الشيطان ليؤثر عليها !؟
أو هل برئيك إذا ما عمل هذا السحر على تأكل جدار المعدة وجعل الشخص فى نزول وتدهور صحى تسلم هذه النفس من ذلك حتى تنتظر مواجهة الشيطان لها بالشكل المباشر .. أليس تلك المشاعر الناجمة عن عوامل النفس ومنها الكراهية للعيش بسبب المرض والحُزن والضنك هى من تُهلك النفس , ومن يعمل على هلاكها إذ هم من يعلمون الناس السحر حتى هلاك هذه النفس والذى هى جوهر البشر
فإن الحبيب صلى الله عليه وسلم كان فى اى منزل ينزله كان يتعوذ بالله من شرورهم لماذا , حتى لا يُصاب بإذى منهم وهو ما علمنا ان نسير من خلال الماكل والمشرب والنوم وغيره . إذ كان الجن يعمل على إصابة الشخص بالمرض بطرق مختلفة فهل يمكن للنفس التخلي عن باقى أعضاااء الجسد حتى لا تُصاب بعلته !؟
..أما الاعتقاد بإن الجسد له إستقلالية خاصة به والنفس هى المستهدفة فقط من قبل الشيطان هذه رؤية قاصرة حسب المفهوم الموسع لأهداف الشيطان وطرق إصابته وإرتباطه بها..

ننتظر منك الرد على سؤالى الاخير وتعليقك العلمى او المنطقى فى مشاركتى السابقة أخى الحبيب .

عبد الرزاق 24-Aug-2008 03:55 PM
________________________________________
هل أعرف أنك تريد أن أنتقل بك إلى السحر الحقيقي والمجازى والمأكول والمشروب موضوعنا



عن الشيطان ودخوله إلى الجسد ؟؟؟




المهم النفس تأكل كما يأكل الجسد تتغدى فى نضرك هدا خطأ فادح



النفس هى الروح لا تتغدى غدائها دكر الله






الإنسان الذي خلقه الله مكون من عنصرين: نفخة من الروح، وقبضة من التراب، هذا هو الإنسان، ويجب عليه إن أراد أن يعيش إنسانيته في أكمل صورها، وأعلى درجاتها أن يلبي لكل عنصرٍ متطلباته، ومتطلبات الجسد معروفة وهي: الغذاء الذي نأكله، والهواء الذي نشمه، والماء الذي نشربه، أما حياة ومتطلبات الروح ما هي؟ أهي غذاء؟ هل يمكن لشخص أن يأكل برتقالة أو تفاحة لروحه، أو أن يضع روحه على سرير، أو تحت مكيف، أو يتمشى بها في سيارة، أو يُسكنها في عمارة؟!! لا. غذاء الروح من أصل الروح، لذلك لما كان الجسد من الأرض كان غذاؤه منها، فالماء يخرج من الطين، والهواء يخرج من الأرض، والغذاء يخرج من الطين. كذلك الروح لما كانت عنصرها سماوي كان لها غذاء سماوي، ألا وهو الإيمان، فالدين هو غذاء الروح، فإذا أردت أن تعيش حياةً متكاملة لجسدك ولروحك لزمك أن تعطي جسدك غذاءه، وهو: الهواء والماء والغذاء، وأن تعطي لروحك غذاءها وهو الإيمان. أيصبح بعد ذلك الإيمان ضرورياً أم غير ضروري أيها الإخوة؟! ضروري لا شك، لا بد مثلما أنك توفر الماء والغذاء والهواء لجسدك أن توفر الإيمان لروحك؛ لتحيا حياةً كاملة تكون بها إنساناً، فالله قد أخبرك أنك إنسان، وأنه خلقك بطريقة تختلف فيها عن جميع المخلوقات: خلقك بيده، ونفخ فيك من روحه، وأسجد لك ملائكته، وعلم أباك آدم الأسماء كلها، وبعد ذلك أنزل إليك كتباً، وأرسل إليك رسلاً، ودعاك إلى الجنة وطاعته، وحذرك من النار ومعصيته. فأنت مخلوق مخاطب بشكل خاص من بين سائر المخلوقات، وجميع المخلوقات مسخرة لك، يقول الله: وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً مِنْهُ [الجاثية:13] فجميع ما في السماوات والأرض كله مسخر لخدمتك، ليس هناك ذرة في الكون إلا ولك مصلحة فيها أيها الإنسان علمتها أو لم تعلمها، وأنت لمن؟ لله. فإذا احتقرت أيها الإنسان نفسك ولم تعرف من أنت، فإنه يصعب عليك أن تعرف هل الإيمان ضروري أم غير ضروري، والذين عرفوا الإنسان من هذا المنطلق ومن هذه الزاوية بعد علمهم بكتاب الله وسنّة رسول الله صلى الله عليه وسلم، عرفوا أنه لا يمكن أن يعيش إنساناً سوياً إلا بتأمين غذائه وتكميل حياته؛ حياة الجسد وحياة الروح، فحرصوا على توفير متطلبات الجسد، ومتطلبات الروح، والذي يوفر متطلبات جانب على حساب آخر فقد أخطأ ولا شك. فلو أنك خرجت من دوامك أو مدرستك الساعة الثانية والنصف، ودخلت على زوجتك وقلت لها: أنا جائعٌ سأموت جوعاً، عجلي بالغداء، فقالت: لا يوجد لدينا غداء اليوم، ولكن اقرأ هذا الحديث وتغدى به، أو اسمع هذا الشريط وسوف تشبع، هل يمكن لقراءة الحديث أو سماع الشريط أو قراءة آية أن تشبعك، لا. فالحديث والشريط والآية والقرآن غذاء لروحك، أما بطنك فلا يسدها إلا الأكل ولا يسدها الكلام، فلا بد من غذاء لجسدك غير غذاء روحك، وكذلك الذي يكون قلبه ميت، وروحه منهارة ومنهزمة، فيقول: سأنعِّم روحي بتمشية إلى أوروبا أو بفسحة إلى بلاد الشرق، أو بأكلة، أو بتمشية على شاطئ البحر، أو بنومة على السرير في مكان جميل هذا كله لجسده، أما الروح فستبقى في عذاب حتى يقدم لها غذاءها الحقيقي، ألا وهو الإيمان بالله عز وجل، والخضوع لشريعة الله، والتمسك بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

حين تفرق بين الجسد وغدائه والروح وغدائها سوف تعرف معنى المس الشيطانى وشكرا والسلام

طلعت 24-Aug-2008 04:18 PM
________________________________________
السلااام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول فى مُحكم تنزيله وهو القائل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً. النساء
..فإننى أتجرد من قوتى وحيلتى وعلمى وإحيلك لأاقوال الرسول فيما إستحضرت من أحاديث سوااء من قريب او من بعيد تبين لك ولغيرك الكثير مما يخفا عن عقولنا القاصرة ...ولم اراك اخى الحبيب تستشهد بها سواااء لنفي او للتأكيد بل فانك تتجاوزها وتستحضر علمك الذى هو من إجتهادك .
فيبقى الامر مردود لله ورسول فيما نتنازع عليه وإلا كان الامر بيننا جدال عقيما . وأختم قولى
( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك )
طالباً السماح منك أخى الحبيب ..عبد ..بإن لا تأخذنا بزلاتنا ولا تحمل علينا بغير المحبة والتى نكنها لك ولكل أخ مسلم موحد بلا إله إلا الله محمد رسول الله
السلااام عليكم ورحمة الله .

عبد الرزاق 24-Aug-2008 06:06 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195603)
فإننى انقل مشاركتى هنا حتى يتم التعقيب عليها بما إنها جااااءت فى نفس الوقت مع مشاركتك السابقة . ..أخى الطيب ..عبد الرازق..أنصحك بالوقوف مع ذاتك , قبل كتابة أى فكرة تخطر على بالك , ليس لانك إعتقدت بإن أحداً سوف يتهمك بالجنون , كما وسبق أن أشرت ..لا ...ولكن لان الطريق أماااامك طويل حتى تصل لبعض المفاهيم والتى ليس من الصعب الوصول إليها ,لكن الاصعب هو كيف يمكن لعقلك أن يتقبلها..سؤال عااام..خطر ببالى الان اقول هل للشيطان علاقة فى تظليل عباد الله سوااء العالم منهم او الباحث لعدم وصولهم الحقيقة
... ام إن الامر لحكمة من الله والشيطان برىء منها...أم هى من الاثنتين معاً . الامر الاخر لاحضت بإنك تركز على الروح والنفس وإستقلالية الجسد منهما ..وكانه جسد هامد لا حراك له , .. فالعتقاد بإستقلالية الجسد عن الروح , فهذا أمر غير منطقى ...كيف والروح هى إرتباطها إرتباط وثيق بالجسد وهو غير مُباشر , وإن كانت الصورة العقلية تظهر ببُعد ذلك ..إن الاعتقاد بالارتباط ما بين الجسد والنفس هو يتمثل فقط بالاتصال الشُعيبى من خالال الخلايا ,فقط فهذا نظرة غير كاملة ..كيف ..لان النفس إذا ما أُصيبت فى علة من حب او حُزن شديد يتأثر الجسد بذلك حتى لم يستقر حاله على وضعه بل يتخبط الانسان من خلال أعصابه المنتشرة بالجسد ,وإذا ما كان الامر شديد وقع التأثير على جُزء من هذا الجسد سواااء من أعلاه او إلى أدناه والذى قد يُصيب القدم بشلل , ليس بسبب نقص الامداد الوريدى او الغذائى لهذا الجزء بل بسبب عامل التأثير والتجاوب والذى تم من خلال الارتباط الروحى الفطرى من الروح إلى الجسد .. عن النعمان بن بشير رضى الله عنه قال ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ::مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى . رواه مسلم وهذا ما يُبين وضع الانسان حال إصابته من الشيطان تتألم النفس وتسعى بكل جُهد أن تُخلصه مما أصابه , بل الشيطان فى هذه الحالة لم يستطيع ان يُخادع النفس كما وهى وظيفته الوسوسة لها , فإنه ضربها بضربة من الخلف حتى عمل على زعزعة إستقرارها ..كما وحصل مع نبى الله ..ايوب عليه السلام حتى مسه الشيطان كما فى قوله تعالى .. وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ الانبياء ...كما وجاااء ايظاً وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ص وهو ما يبُين حال أمر المؤمن إذا ما أصابته ضرااء صبر وإحتسب أو أن يضجر ويكفر حتى يتغلب الشيطان على هذه النفسه والإستحواذ عليها .. ولذلك لو تعود لهدى الحبيب صلى الله عليه وسلم , كان قبل نومه يقرأ فى كفيه المعوذات وينفث بهم ,و يمسح ما أستطاع من جسده , و لو فصل إرتباط الروح او النفس عن الجسد كما تعتقد ..لإكتفى بالتلاوة من خلال قلبه فقط...ولكن بين لنا بإن الامر ليس مقتصر على النفس وحمايتها من الداخل بالذكر فقط ..بل من خلال حماية كل الجسد والذى لا ينفصل عنها فى إستهدافه وإصابته بالمس وغيره ..أما عامل التصارع هو أمر يحدث بين الارواح سواااء النفس البشرية او الشيطان وهو ما تفكر فى كيفية حدوثه ..وهو بعوامل قهرية قد تكون خفية فى بعض الاحيان عن التقدير العقلى , كونها ندية فى صفاتها وتقارب قدراتها .. و هذا يحتاج إلى شرح وتفصيل فى امره ... أما بقولك بإن الفؤاد ..هو شىء والقلب شىء أخر ....فاقول لا أعتقد ذلك و إن جاااء الامر بمواضع مختلفة بعض الشىء لكل منهما ...فإعتقد بإن الفؤاد هو روح القلب الداخلى والذى هو جوهره ...وبذلك هى مسئلة البلاغة فى الوصول إلى جوهر القلب والذى هو جوهر الشخص حتى جعل له مقارنة ذاتية ..والله اعلم .. ...أما موضوع الاحلاااام فهذا ايظاً موضوع واسع الافاق ويحتاج إلى رابط منفصل للخوض فيه ... والامر الاخر يجب ان تعلم أخى الطيب إن الاقتران ليس موقوف على شيطان بعينه , وهو الوسواس الخناس ..والكن هنلك قرناااء كُثر غيره , وكلُ له عمله ...وهو ما جعل التخصص قااائم على هذا الشيطان وتسميته بوصفه (بالخناس )دون غيره ..والذى لم يتم خنسه إلى من خلال ساتر يحتمى به ..وهو الامر الذى يجعل له مكانة يلجأ إليها حين يذكر الانسان خالقه ...ومكانه فى صدور الناس , بجوااار القلب ..والله اعلم وفى النهاية أحب ان أستمع إلى تعليقك حول مسئلة العلاج بواسطة الجن ... ما هو تفسيرك العلمى ا والعقلى لمورد أعلاه . بارك الله فيكم
________________________________________


وهذا ما يُبين وضع الانسان حال إصابته من الشيطان تتألم النفس وتسعى بكل جُهد أن تُخلصه مما أصابه , بل الشيطان فى هذه الحالة لم يستطيع ان يُخادع النفس كما وهى وظيفته الوسوسة لها , فإنه ضربها بضربة من الخلف حتى عمل على زعزعة إستقرارها ..كما وحصل مع نبى الله ..ايوب عليه السلام حتى مسه الشيطان كما فى قوله تعالى .. وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ الانبياء ...كما وجاااء ايظاً وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ص وهو ما



هد
ا كلامك حتى أيوب عليه السلام جعلت مابه مسا



وتقول أن الشيطان ضرب النفس من الخلف أليس هدا كلام بالرأي تتهمنأ وأنت اكثر منا



وتقارن كما وحصل مع أيوب عليه السلام



هدا أتحاشا أن أرد على مثل هده الخرافات والشروحات الغير منطقية




8) التلبس:
من الفقرات السابقة اكتشفنا انه لا توجد أي علاقة بين الجن والبشر، وتأتي حيلة المشعوذين الكبرى في الاية (( ... كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ... (275) )) – البقرة. ونقول لهؤلاء الدجالين اتقوا الله واقرءوا الاية كاملة على الناس حتى تفهم وتفضح زيفكم.. فالآية تتكلم عن الربا ونفسية اكلي الربا:

(( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (275) )) – البقرة

فهل يعني ان من يأكل الربا يدخل فيه جني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

واذا كان الامر كذلك، فهؤلاء المشعوذين الدجالين يدعون ان كلمة "المس" في الاية تعني تلبس الجن، ولا اجد شخصيا أي اشارة توحي الى ذلك، فكلمة مس كلمة لها معاني كثيرة في الاصل العربي منها اصابة الشيء:
(( قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (18) )) – يس

وقد تأتي بتعابير مجازية كثيرة، كالاتصال الجنسي:
(( قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ... (47) )) – آل عمران
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ ... (49) )) – الاحزاب

او كحدوث او وقوع امر:
(( ... قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ .. (88) )) - يوسف
(( إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ... (140) )) – آل عمران



وغيرها من المعاني، وان اصر المشعوذون بالتلاعب بالألفاظ اللغوية وتفسير "يتخبطه الشيطان من المس" على انها تلبس الجن، وذلك بسب وجود اسم الشيطان، نقول لهم ماذا تقولون في ايوب عليه السلام حين قال: (( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) )) – ص. هل ايوب عليه السلام دخل فيه جني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اللهم اني استغفرك واتوب اليك...



المهم كلمة التبلس دخيلة ولا أصل لها والمس له علاقة الروحية وليس الجسدية



ولا يعرف هدا إلا من تضلع فى علوم الرقية الشرعية



والسلام وشكرا

عبد الرزاق 24-Aug-2008 06:33 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195625)
السلااام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول فى مُحكم تنزيله وهو القائل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً. النساء
..فإننى أتجرد من قوتى وحيلتى وعلمى وإحيلك لأاقوال الرسول فيما إستحضرت من أحاديث سوااء من قريب او من بعيد تبين لك ولغيرك الكثير مما يخفا عن عقولنا القاصرة ...ولم اراك اخى الحبيب تستشهد بها سواااء لنفي او للتأكيد بل فانك تتجاوزها وتستحضر علمك الذى هو من إجتهادك .
فيبقى الامر مردود لله ورسول فيما نتنازع عليه وإلا كان الامر بيننا جدال عقيما . وأختم قولى
( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك )
طالباً السماح منك أخى الحبيب ..عبد ..بإن لا تأخذنا بزلاتنا ولا تحمل علينا بغير المحبة والتى نكنها لك ولكل أخ مسلم موحد بلا إله إلا الله محمد رسول الله
السلااام عليكم ورحمة الله .
________________________________________
إن الأحاديث مشكلتنا عدم فهم النصوص


والتأويل لصالح دوى المنفعة يلوون أعناق الأيات والأحاديث لكى توافق هواهم


مثلا حديث يجرى الشيطان من إبن آدم مجرى الدم فسرتموه داخل فى العروق يجرى مع الدم وبيصل


إلى المخ هدا دونأن يتلف الخلاية العصبية أو يفسدها وهى لاترى حتى بالعين المجردة



وتقول أنه يملك حاسة النطق وهو من يتكلم على لسان المريض ومن عارضكم في هدا كله إتهم فى دينه


تريد كلام العلماء



نعرف الكثير ولكن لا نريد أن نطيل على القارئ




قال العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني :

( لا أعلم دليلا شرعيا يثبت وقوع كلام الجني على لسان الإنسي ) ( برهان الشرع في إثبات المس والصرع)


---------------


ويقول ابن حزم :

"وأما كلام الشيطان على لسان المصروع فهذا من مخاريق العزَّامين، ولا يجوز إلا في عقول ضعفاء العجائز، ونحن نسمع المصروع يحرك لسانه بالكلام، فكيف صار لسانه لسان الشيطان ؟

إن هذا لتخليط ما شئت، وإنما يلقي الشيطان في النفس يوسوس فيها، كما قال الله تعالى : ( الَّذِى يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ) ( سورة الناس – الآية 5 ) فهذا هو فعل الشيطان فقط ....

وأما أن يتكلم على لسان أحد فحمق عتيق وجنون ظاهر ، فنعوذ بالله من الخذلان والتصديق بالخرافات )

( رسائل ابن حزم الظاهري)



إدا ينكر الدخول حين أنكر الكلام ماهو الهدف من الدخول هو دالك الحوار من أنت أنا عروض



ملك الجن أحب هده الفتاة خطبتها وتزوجتها وهى تكرهك لآتحبنى وكدا هدا هو الحوارالناتج عن الدخول للجن كما تعتقود ولا فائدة منه إلا الهرج والمرج



ولنا عودة والسلام
 
قديم 08-26-2010, 10:37 AM   #14
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

عبد الرزاق 24-Aug-2008 09:28 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195614)
ح أفهم قصدك جيداً بل وأزيد بالاحتمال إلى ما هو أبعد منه ..فلذا أخى إن العلاقة والذى تريد فصلها من حيث أن للجسد وضيفة مستقلة فى كافة أعضاءه ..واما النفس هى محركة المشلعر هى المستهدفة من الشيطان وحده ...فاقول إن العلاقة رغم تباعدها عن رؤيتك ولكنها مرتبطة مع بعضها البعض ..كيف ..إن المعدة هى لهظم الطعااام حتى يغذى هذا الجسد ..ولكن هل للنفس إستفادة من هذا العمل بالطبع نعم ز.وكيف وأن الاكل هو أمتداد طبيعى لأستقرار النفس ..وكما هو المشاعر هى عوامل ملازمة للنفس ..فإذا ما أصاب الشخص مصيبة , ...من برئيك الذى يرفض تناول الطعااام المعدة ام النفس !! بالرغم من إن الطعااام ضرورى للجسد والنفس معاً ... طبعاً النفس هى من ترفض وحتى لو تناولنا الطعااام عنوة يكون الامر برغم عن أنف المعدة والتى تتألم بتألم النفس ..وبالتالى إن أستهداف الشيطان للنفس ينقسم قسمين منه المباشر والذى هو بفعل النفس وإتباعها للهوى وميول الشيطان حتى كان لها شيطان كما وإنه قرين . ..والقسم الاخر ..الغير مُباشر من خلال إصابة الجسد وهو بالتالى يتعب النفس ويعمل على زعزعتها , ومنها يحاول محاربة النفس بشكل غير مباشر حتى تستسلم له إذا ما رضخت وإبتعدت عن توكلها على الله بأن يجيرها فى مصيبتها ... لكن السؤال هل الجن والشياطين تصيب الانسان بعلل !؟ فعن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( فناء أمتي بالطعن والطاعون قالوا: يا رسول الله هذا الطعن قد عرفناه، فما الطاعون ؟ قال: وخز أعدائكم من الجن، وفي كلٍّ شهادة ) رواه أحمد وقد تقدم الحديث الصحيح الذي جاء فيه أن الأنصاري لما طعن الجن المتمثل في صورة حية ما ماتت الحية حتى انتقم منه الجن وقتلوه فمات لفوره حتى قال أبو سعيد الخدري : " لم يدر أيهما كان أسرع موتًا من صاحبه الحية أم الفتى وعن أمنا أم سلمة رضي الله عنها أن النبي - صلى الله عليه وسلم - رأى في بيتها جارية في بيتها سفعة - بقعة سوداء - فقال - صلى الله عليه وسلم - : " استرقوا لها فإن بها النَّظرة " رواه البخاري ومسلم . قال الفرَّاء قوله : ( سفعة ) أي : نظرة من الجن . لا شك بأنك تؤمن بالسحر على حقيقته ..فإذا قلنا بان هنالك أسحار بدون خدام سحر شياطين وغيرهم ..فسؤال هل تعتقد بإن السحر عندما يختلط بالدم تبقى النفس مستقلة حتى تنتظر الشيطان ليؤثر عليها !؟ أو هل برئيك إذا ما عمل هذا السحر على تأكل جدار المعدة وجعل الشخص فى نزول وتدهور صحى تسلم هذه النفس من ذلك حتى تنتظر مواجهة الشيطان لها بالشكل المباشر .. أليس تلك المشاعر الناجمة عن عوامل النفس ومنها الكراهية للعيش بسبب المرض والحُزن والضنك هى من تُهلك النفس , ومن يعمل على هلاكها إذ هم من يعلمون الناس السحر حتى هلاك هذه النفس والذى هى جوهر البشر [color="black"]فإن الحبيب صلى الله عليه وسلم كان فى اى منزل ينزله كان يتعوذ بالله من شرورهم لماذا , حتى لا يُصاب بإذى منهم وهو ما علمنا ان نسير من خلال الماكل والمشرب والنوم وغيره . إذ كان الجن يعمل على إصابة الشخص بالمرض بطرق مختلفة فهل يمكن للنفس التخلي عن باقى أعضاااء الجسد حتى لا تُصاب بعلته !؟ ..أما الاعتقاد بإن الجسد له إستقلالية خاصة به والنفس هى المستهدفة فقط من قبل الشيطان هذه رؤية قاصرة حسب المفهوم الموسع لأهداف الشيطان وطرق إصابته وإرتباطه بها.. ننتظر منك الرد على سؤالى الاخير وتعليقك العلمى او المنطقى فى مشاركتى السابقة أخى الحبيب .
________________________________________






االسحر لاعلاقة له بالخدام ولا ولا ساحر واحد عنده خادم بالعكس هو الخادم عند الشيطان



يكون عابد للشيطان يتقرب إليه بالمعصية مقابل أن يعلمه قليل من علم السحر


مثلا سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم ونوع السحر من لبيد فى مشط ومشاطة



وسحر الرسول صلى الله عليه وسلم بلا خدام بل بالأثر وهدا هو السحر من شر النفاثات فى العقد



النفس الشريرة تنفث سمومها وأنت تشرحون خادم السحر يأتى المسحور ويدخل فيه ويستقر فى المعدة هدا خطأ أنقول الرسول صلى الله عليه وسلم دخل فيه خادم الساحر بالعكس وحاشا لله



وكدالك سحرة موسى عليه السلام سحر قال عنه القرآن وجاؤوا بسحر عظيم بلا خدام ولا عفاريت


سحروا أعين الناس وإسترهبوهم كانت عندهم القابلية لرؤية التعابين



شعب مستعبد مقهور مغلوب على أمره مثل من رأى صدام فى القمر




علينا أن نعي ونعرف ما نقوله حقا هناك سحر مأكول سموم يكتشفه الطب جراثيم



ومكروبات ولكن هناك من يقول أن الجنى يختبئ وراء السحر



وهناك من فصل وألف كتبا عن السحر حتى جعل منه قنبلة نووية



وأصبح كل شيء سحر جن عين مثل ما قرأت لأحد الباحثين المخرفين

أن هناك أسحار فةى البنتكون وصدام ساحر وووو



خرافت ودجل بإسم السحر والخرافة الكبيرة هى خادم الساحر مع العلم أن لاأحد يملك شيء



لأن سليمان عليه السلام كان عنده طلب من الله ولب له الخالق ولا أحد من بعده يملك هده القوة فى الحكم على الجن كل دالك دجل وتخريف


إلا عبادة الجن والتقرب إليهم بالمعصية ويبيع روحه للشيطان ويصبح نصاب وكداب ودجال



ويسمى نفسه عالم روحانى ويوهم الناس أنه صاحب كرامة وماهو إلا كداب ودجال ولنا عودة والسلام

الجنلوجيا 25-Aug-2008 12:18 AM
________________________________________
باسم الله الرحمان الرحيم

الأخ عبد الرزاق أتفق معك حول مسألة التلبس وأقول بأنها كلمة دخيلة لا وجود لها في كتاب الله ولا في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ...

كما أنني أتفق معك تمام الاتفاق من خلال استقراء آيات القرآن الكريم أن المس متعلق بالشيطان وليس بالجن ...

ولا خلاف بيني وبينك أن الحوار مع ما يعتقد أنه جني متلبس بالانسي لا دليل عليه ولا أساس له من الصحة ولم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحابته من بعده والأمر كما قال بن حزم الاندلسي من خرافات العزامين...

وأن خادم السحر أكبر خدعة استعملها السحرة لخداع ضعاف العقول ولا يمكن أن يستعين إنسي بجني بله بشيطان فيتحكم في رقبته ويأمره وينهاه وهو ، الساحر، حاله يرثى لها ينتضر دريهمات معدودة تخرج من جيوب مرضى مستضعفين...


لكنني، أخي الكريم، لا أتفق معك بتاتا أن علاقة الجن بالانس هي فقط في الوسوسة والتزيين والأمور التي أنت ترى أنها نفسية وإرجاعها إلى علاقة نفس/نفسية خطأ فادح يجعلك تنكر أحاديث صحيحة دون أن تدري...

الجن يؤثر على الجسد ويصيبه بالأمراض بل بالموت أحيانا وما حديث أبي موسى الاشعري وغيره إلا دلليل لا ينكره إلا قليل بضاعة وعلم وهو يوضح بجلاء علاقة الجن بالجسد الانسي وإلحاق الآذى به بل قتله ليموت شهيدا كما لو كان في معركة ضد الكفار:

عن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( فناء أمتي بالطعن والطاعون قالوا: يا رسول الله هذا الطعن قد عرفناه، فما الطاعون ؟ قال: وخز أعدائكم من الجن، وفي كلٍّ شهادة ) رواه أحمد

فناء أمة محمد صلى الله عليه وسلم بالطعن (أي بالسلاح) وبالطاعون (أي بالوباء) وهو وخز أعدائنا من الجن...

أمة محمد صلى الله عليه وسلم على موعد مع معركة مع الكفار من الانس ومن الجن
كفار الانس يطعنونا بالسلاح وكفار الجن يطعنونا بالوباء الفتاك

الميت من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في معركة الكفار بالطعن(السلاح الأبيض أو الأتوماتيكي أو غيره) يعتبر شيهدا

والميت من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في المعركة الخفية مع كفار الجن بالوخز يعتبر أيضا شهيدا


هذا دليل لمن لا دليل له على علاقة الجن بالجسد وعلى قدرة الجن على إلحاق الأذى ببني آدم (أجسادهم ونفوسهم) بل قتلهم بل أكثر من ذلك إبادتهم جماعيا
وهو ما تشير إليه كلمة "فناء"


والله أعلم

الشيخ ابو تركي 25-Aug-2008 06:41 AM
________________________________________
الاخوه الافاضل لم اقرء سوى العنوان

اعتقد بدخول الجن لجسد الانسان ولكن لادليل على ذلك من الكتاب او من السنه

ولي نقاش مع الشيخ العلامه المحدث صالح بن سعد اللحيدان وقال :

اعتقد ان له تأثير على جسد الانسان (يعني بدخوله)

ولكن لا دليل من الكتاب او من السنه على ذلك .

احسن الله اليكم جميعا ووفقكم لما يحب ربنا ويرضى

عبد الرزاق 25-Aug-2008 12:53 PM
________________________________________
[quote=الجنلوجيا;195730][color="Blue"]باسم الله الرحمان الرحيم الأخ عبد الرزاق أتفق معك حول مسألة التلبس وأقول بأنها كلمة دخيلة لا وجود لها في كتاب الله ولا في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ... كما أنني أتفق معك تمام الاتفاق من خلال استقراء آيات القرآن الكريم أن المس متعلق بالشيطان وليس بالجن ... ولا خلاف بيني وبينك أن الحوار مع ما يعتقد أنه جني متلبس بالانسي لا دليل عليه ولا أساس له من الصحة ولم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحابته من بعده والأمر كما قال بن حزم الاندلسي من خرافات العزامين... وأن خادم السحر أكبر خدعة استعملها السحرة لخداع ضعاف العقول ولا يمكن أن يستعين إنسي بجني بله بشيطان فيتحكم في رقبته ويأمره وينهاه وهو ، الساحر، حاله يرثى لها ينتضر دريهمات معدودة تخرج من جيوب مرضى مستضعفين... لكنني، أخي الكريم، لا أتفق معك بتاتا أن علاقة الجن بالانس هي فقط في الوسوسة والتزيين والأمور التي أنت ترى أنها نفسية وإرجاعها إلى علاقة نفس/نفسية خطأ فادح يجعلك تنكر أحاديث صحيحة دون أن تدري... الجن يؤثر على الجسد ويصيبه بالأمراض بل بالموت أحيانا وما حديث أبي موسى الاشعري وغيره إلا دلليل لا ينكره إلا قليل بضاعة وعلم وهو يوضح بجلاء علاقة الجن بالجسد الانسي وإلحاق الآذى به بل قتله ليموت شهيدا كما لو كان في معركة ضد الكفار: عن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( فناء أمتي بالطعن والطاعون قالوا: يا رسول الله هذا الطعن قد عرفناه، فما الطاعون ؟ قال: COLO وخز أعدائكم من الجن، وفي كلٍّ شهادة ) رواه أحمد فناء أمة محمد صلى الله عليه وسلم بالطعن (أي بالسلاح) وبالطاعون (أي بالوباء) وهو وخز أعدائنا من الجن... أمة محمد صلى الله عليه وسلم على موعد مع معركة مع الكفار من الانس ومن الجن كفار الانس يطعنونا بالسلاح وكفار الجن يطعنونا بالوباء الفتاك الميت من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في معركة الكفار بالطعن(السلاح الأبيض أو الأتوماتيكي أو غيره) يعتبر شيهدا والميت من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في المعركة الخفية مع كفار الجن بالوخز يعتبر أيضا شهيدا هذا دليل لمن لا دليل له على علاقة الجن بالجسد وعلى قدرة الجن على إلحاق الأذى ببني آدم (أجسادهم ونفوسهم) بل قتلهم بل أكثر من ذلك إبادتهم جماعيا وهو ما تشير إليه كلمة "فناء" والله أعلم[/



سبحان الله وهل الجن أعدائنا من أين جئت بهده الكلمة الدخيلة أيضا لو قلت الشيطان عدو



نعم معك ألف أية وحديث والجن قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم



طعام إخوانكم من الجن وأنت تقول أعدائنا ما هدا الخلط


ثم ثقول الوباء ,,ووبالطاعون (أي بالوباء) وهو وخز أعدائنا من الجن... أمة محمد صلى الله عليه وسلم على موعد مع معركة مع الكفار من الانس

هدا كلامك مردود لقد تقدم العلم والطاعون وباء جرثومى ثم القضاء عليه الأن بالعلم بإدن الله

أخى الفاضل تحرو الحاديث وبعدها دافع


وخلاصة القول عند ابن حجـر وغيره أن هذا الحديث روي عند اهل الحديث بطرق مختلفة فيها الضعيف المتروك وفيها الحسن . وتحدث ابن حجر عن لفظ " وخز اخوانكم الجن " وقال ان هذا اللفظ لا أصل له في المصادر الحديثية الموثقة . وأن الروايات كلها ذكرت " وخز أعدائكم الجن " وعليه فإن لفظ " اخوانكم " لا يعتد به عند ابن جر ولا قيمة له .

ورغم ان اغلب روايات حديث "وخز أعدائكم الجن" ضعيفة الا أن فيها رواية الطبراني في الاوسط حسنة ، حسب قول ابن حجر العسقلاني . وقوله حجة . وفي هذا ما يكفي لقبول الحديث . ولكن قبول الحديث لا يعني فهم النص فهما واحداً فقط . والألفاظ كما هومعلوم من علم أصول الفقه قد تكون واضحة بينة الدلالة ، وهو الظاهر ، ولكن الظاهر يقبل التخصيص ، ويقبـل التأويل ويقبل النسخ . وأما اللفظ غير الواضح فيتقسم الى ما خفي معناه في بعض مدلولاته وهو الخفي . وقد يكون مشكلا وهو الذي خفي معناه بسبب في ذات اللفظ حيث ان للفظ معان عدة مختلفة . فمثلا كلمة "عين" تدل على الجارحة وهي العين المبصرة والعضو المخصوص بالرؤية . وتدل على الجاسوس وعلى عين الماء .

ومن الألفاظ ما يكون مجملا وهو الذي ازدحمت فيه المعاني واشتبه المراد منه اشتباها لا يدرك الا بالرجوع الى الاستفسار والتأمل والطلب . وهناك أيضا المتشابه ، وهو أعسرها قال تعالى ( وهو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات ) . قال بعض العلماء انها الحروف المقطعة في اوائل السور وتشمل الآيات التي فيها ما يوهم تشبيه الله تعالى بالحوادث .

وأما التأويل فهو اخراج اللفظ عن ظاهر معناه الى معنى آخر يحتمله ، وليس هو الظاهر فيه . وشروط هذا التأويل أن يكون اللفظ محتملا ، ولو عن بعد للمعنى الذي يؤول اليه . وثانيا أن يكون ثمة موجب للتاويل بان يكون ظاهر النص مخالفا لقاعدة مقررة معلومة من الدين بالضرورة أو مخالفا لحقيقة من الحقائق الكونية الثابتة . وثالثا لا بد للتاويل من سند يستمد منه .

والتأويل في الآيات والأحاديث الموهمة للتشبيه معلوم ومعروف مثل قوله تعالى ( ولا أدنى من ذلك ولا أكثر الا هو معهـم اين ما كانوا ) و ( وهو معكم أينما كنتم ) ( وقال الله اني معكم ) ( هو معكم أينما كنتم والله بما تعملون بصير ) وكل آيات المعية تؤول بمعيّته سبحانه وتعالى بعلمه وبحفظه لا بذاته . كما ان قوله تعالى ( يد الله فوق ايديهم ) تؤول بقدرته وسلطانه سبحانه وتعالى وهو من قبيل المجاز وكذلك قوله ( ونحن أقرب اليه من حبل الوريد ) يؤول بعلمه سبحانه وتعالى .

وفي حديث الاسراء كما رواه مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم "رأى أربعة أنهار يخرج من اصلها " قال الامام النووي في شرحه لصحيح مسلم المراد من اصل سدرة المنتهى ( وهي شجرة في الجنة يسير الراكب المجدّ تحتها خمسمائة عام فلا يقطعها ) وقال : وحدّث النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها . نهران ظاهران ونهران باطنان . فقلت : ياجبريل ماهذه الانهار. قال : أما النهران الباطنان فنهران في الجنة . واما الظاهران فالنيل والفرات " . والحديث في صحيح البخاري أيضا . والنهران الباطنان هما السلسبيل والكوثر .. وظاهر الحديث يدل على أن منبع النيل والفرات من الجنة . وهذا كلام يصادم الواقع فمنبع النيل معروف من بحيرة فكتوريا ويأتيه روافد من الحبشة . ومنبع الفرات من جبال تركيا وقد وضعت عليه السدود مؤخرا . فاذا تمسكنا بظاهر الحديث كما يريد الشيخ يوسف المحمدي ، وبعض العلماء في السابق ، وقعنا في منتهى الحرج ، وادى ذلك الى عدم تصديق ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو الطعن في الاحاديث ، مع ثبوت صحتها ، وورودها في الصحيحين وغيرها من كتب الحديث .

والأحاديث في هذا الباب كثيرة ومنها ذهاب الشمس عند الغروب الى تحت العرش فتسجد له ثم تعود . وكذلك قوله تعالى ( ومن كان في هذه أعمى فهو في الاخرة أعمى واضل سبيلا ) تؤول بمن كان أعمى البصيرة في الدنيا لا أعمى البصر والا لشمل ذلك جملة من خيار المسلمين وفضلائهم وعلمائهم .

وهكذا الاحاديث الواردة في سبب الطاعون وأنها من وخز الجن أو طعنهم . والأمر هنا أسهل وأيسر . فلفظ الجن في قواميس اللغة العربية كلها تدور حول معنى من معاني الستر والخفاء : جنَّهُ الليل أي ستره . قال تعالى ( فلما جَنَّ عليه الليل رأى كوكبا ) وكل ما ستر عنك فقد جُنَّ عليك . وجِنُّ الليل بالكسر وجُنونه بالضم وجَنانه بالفتح ظلمته واختلاط ظلامـه . والجَنَنُ (محرّكة ) : القبر ، والميت ، والكفن ، لأنه يستر الميت .

والجَنان (بالفتح ) : القلب أو روعه والروح لاختفائه واستتاره عن الانظار .

واستجَنَّ : استتر . والجنين : الولد المختفي في البطن . والجُنَّة : الستر والوقاية . قال تعالى ( اتخذوا أيمانهم جُنَّة ) . والجُنَّة : كل ما استترت من السلاح . والمجِنّ : الترس . والجِنّة : طائفة من الجن . والجن مخلوقات نارية , سُمُّوا كذلك لاختفائهم واستتارهم . والجنون : فقدان العقل واستتاره . والجَنّة : أرض كثيرة الشجر تستر أرضها ومن تحتها . والوخز : طعن غير نافذ .

والواقع أن هذه البراغيث التي تطعن في جلد الانسان أو الحيوان بفكيها الحادين تطعن طعنا غير نافذ ، ويسيل دم قليل لا يلحظهُ المرء ، ويتغذى عليه البرغوث وفي أثناء ذلك يقئ ما في معدته المسدودة بميكروب الطاعون الذي ينقله من الجرذان والفئران . وتنساب الميكروبات من مكان الوخزة عبر الاوعية اللمفاوية الى الغدد اللمفاوية في المراق ( المنطقة الأربية ) أو الابط او العنق حسب مكان الوخزة . وهذه البراغيث تستتر ، وتقوم بهذا الوخز ، وينطبق عليها الوصف تماما ، وتحمله اللغة العربية ، وتنتقل هذه الميكروبات التي أثبت العلم تسببها للطاعون ( باذن الله وقدره ) وتسبب هذا الوباء الفتاك .

ولفظ الجن في أحاديث الطاعون المرتبط بالوخز أو الطعن يشير الى هذه البراغيث المختفية التي تنقل هذه الميكروبات المسببة لهذا الوباء الخطير .

وقد وصف الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه هذا السبب كما وصف أهم أعراض الطاعون حيث قال { غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط } . وهو وصف دقيق كل الدقة لمرض الطاعون الغددي وهو من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث لم يشاهد الرسول صلى الله عليه وسلم أي حالة من حالات الطاعون ، و لا حدث في جزيرة العرب في زمنه . كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ان الطاعون لا يدخل المدينة . وقد دخل الطاعون الى كل بلاد الله قاطبة ما عدا المدينة المنورة , على ساكنها أفضل الصلاة والتسليم ، وهي كما قال حقا لا يدخلها الطاعون ولا الدجال . وهذا من مناقبها العظيمة . ومن إعجاز أحاديث المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه التي لا يأتيها الباطل متى ثبتت صحتها . فهو لا يقول الا حقا وصدقا في هزل وجد .

وتأويل الجن في الحديث تقبله اللغة ولا تأباه ويفرضه الواقع والعلم . ومن يقول بغير ذلك كأنما يدعو الناس الى تكذيب الأحاديث أو تكذيب رواتها . ( والله المستعان على ما تصفون ) وأخيرا نقول لكم : أتريدون أن يُكذَّبَ الله ورسوله ؟ فما هكذا الدفاع عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . بل هذا طريق للقدح فيها . والله يهدينا وإياكم الى سواء السبيل ..

أعـلى

مجـالات البحث العلمي في الطب الإسلامي

العودة إلى الصفحة الرئيسة الدكتور محمد علي البار

رغم الإنجازات الطبية الهائلة ، إلا أن ما تقدمه هذه الإنجازات الرائعة المبهرة لا يصل الآن للملايين من البشر ، وإنما يستفيد منها قلة من القادرين ماديا ، والمسيطرين عمليا على مقدرات الأمور .

ويقول الخبراء : إن الارتفاع في المستوى الصحي الذي حدث في الغرب واليابان لا يرجع إلى الأطباء والعاملين في الحقل الصحي ، وإنما يرجع أساسا إلى تغير البنية الاقتصادية والاجتماعية ، وارتفاع المستوى المعيشي ، وتحسن المأكل والمشرب والمسكن ونظافة البيئة .

ويقرر خبراء الصحة العالمية أن أهم عاملين للصحة هما نمط الحياة ( السلوك الإنساني ) والبيئة . وللأسف فغن المهتمين بأمور الصحة يركزون اهتمامهم على الجانب العلاجي المبهر الذي تدعمه شركات واحتكارات مالية تقدر بمئات المليارات من الدولارات . وقد أدت هذه التقنية الحديثة خدمات طبية رائعة لعدد محدود من الناس وبكلفة عالية جدا .

والتقدم الطبي بدون ضوابط أخلاقية يؤدي إلى مشاكل لا حصر لها . فعلى سبيل المثال هناك 50 مليون حالة إجهاض سنويا ، و 250 مليون حالة سيلان ، و 500 مليون حالة كلاميديا ، و 20 مليون حالة هربس ( في الولايات المتحدة فقط ) . وتحويل الذكر إلى أنثى والعكس ، والاعتداء على الأطفال بدنيا وجنسيا ( مليون طفل يعملون في الدعارة سنويا ) ..

والمشاكل الطبية الفقهية لا حصر لها ، ومشاكل العلاج الغربي وكلفته العالية ، ومشاكل تلوث البيئة وتحول الطب إلى تجارة تقود العالم فيه الولايات المتحدة . والتعليم الطبي وتحوله إلى إخراج مجموعة من التقنيين المهرة ذوي البراعة العالية ، ولكنهم بسبب النظام الطبي والتعليمي يفقدون كثيرا من خصائص الطبيب الإنسانية . ولهذا فمجالات البحث العلمي في الطب الإسلامي واسعة جدا ، نجملها فيما يأتي :

1. تغيير مناهج الطب في البلاد الإسلامية : وتغيير الأهداف والمثل وإخراج الطبيب المسلم المتصف بالخلق والسلوك الإسلامي في جميع ممارساته مع فهمه للأحكام الشرعية الواجبة في الصحة والمرض ، وقدرته على إرشاد المريض وتوجيهه على ضوء المعرفة الطبية والشرعية . ويشمل ذلك معرفته بالأحكام الطبية المتعلقة بالعبادات في الحالات المرضية وأحكام الممارسات الطبية الحديثة في الفقه الإسلامي . والأحكام الإسلامية الشرعية المتعلقة بممارسة المهنة وآدابها . ومن الأهداف الهامة معرفة دور الطبيب كقائد وموجه في المجال الصحي للمجتمع بأسره بحيث يكون دافعا للمجتمع لتغيير سلوكه الخاطئ والمؤدي إلى تدمير الصحة . ويكون في ذلك قدوة وعامل بناء ومصدر إشعاع ، وهو يعرف أن ذلك مطلب ديني عقدي منه ومن أفراد المجتمع .

2. دراسة الإعجاز الطبي في القرآن والسنة .
مجالات دراسة أحكام الممارسات الطبية الحديثة : والتي تشمل جميع الممارسات الطبية بما فيها المجالات الحديثة جدا حول الهندسة الوراثية والاستنساخ ووسائل الإنجاب وتحديد الجنس واختياره . وقد عملت المجامع الفقهية مع لفيف من الأطباء والمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية ، ومنظمة الصحة العالمية على دراسة العديد من هذه المشاكل . وهناك عدة أطروحات في الدراسات العليا في هذا المجال .
مواجهة المشاكل الصحية التي تعاني منها المجتمعات : وذلك بحلول إسلامية مدروسة دراسات موثقة ، على سبيل المثال : مشكلة التدخين والخمور والمخدرات .. ومشاكل الراضعة والطفولة والأمومة .. وحوادث المرور وتلوث البيئة .. وفي البلاد الإسلامية مشاكل خاصة مثل الملاريا والسل والطفيليات والتهاب الكبد الفيروسي بأنواعه ..
مشكلة الدواء وعدم توفره : ووجود البديل وخاصة ما جاء في الطب النبوي أو جاء ذكره في القرآن ، ولا بد من دراسة الأعشاب المتوفرة في البلاد الإسلامية دراسة علمية واستخدامها استخداما علميا بسعر معقول ميسور للغالبية العظمى من السكان .
المشاكل النفسية والحلول الإسلامية : وهناك العديد من مجالات البحث في الطب الإسلامي .





االمهم أن هناك من دهب وفسر هدا الحديث عن المكروبات وهى تسمى جن لإستارها وهدا إعجاز علمى هائل



وفعلا الشيطان لايملك قدرة لكى يمرض الإنسان حتى بنزلة برد



حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان قال حدثني جعفر بن كيسان قال حدثتني معاذة العدوية قالت دخلت على عائشة فقالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تفنى أمتي الا بالطعن والطاعون
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده جيد

الطعن ضربة بالسيف أو غيره والطاعون وباء جرثومى



والسلام وأنتم كل شيء الجن والعفاريت


(وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون )


ومازلت أقول لكم لاعلاقة للشيطان مع الجسد لامرض ولا غيره



أما مع النفس والروح فحدث ولا حرج والسلام وشكرا للجميع

الجنلوجيا 25-Aug-2008 01:46 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 195782)

سبحان الله وهل الجن أعدائنا من أين جئت بهده الكلمة الدخيلة أيضا لو قلت الشيطان عدو نعم معك ألف أية وحديث والجن قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم طعام إخوانكم من الجن وأنت تقول أعدائنا ما هدا الخلط


وتحدث ابن حجر عن لفظ " وخز اخوانكم الجن " وقال ان هذا اللفظ لا أصل له في المصادر الحديثية الموثقة . وأن الروايات كلها ذكرت " وخز أعدائكم الجن " وعليه فإن لفظ " اخوانكم " لا يعتد به عند ابن جر ولا قيمة له . ورغم ان اغلب روايات حديث "وخز أعدائكم الجن" ضعيفة الا أن فيها رواية الطبراني في الاوسط حسنة ، حسب قول ابن حجر العسقلاني . وقوله حجة . وفي هذا ما يكفي لقبول الحديث .



ولكن قبول الحديث لا يعني فهم النص فهما واحداً فقط .

الدكتور محمد علي البار
________________________________________

كلمة "أعداؤنا من الجن" ليست دخليلة بل هي ثابتة بثبوت الحديث .

الذي رفضه بن حجر يا أخ عبد الرزاق هو لفظ "إخوانكم من الجن" تحديدا في ارتباطها بالطاعون، لكنه أقر بما جاء في حديث الطبراني ويقول أن الرواية حسنة وحتى محمد علي البار الذي أستشهدت بمقالته يؤكد ذلك بقوله "وقول ابن حجر حجة" ويقبل الحديث وهذا يعني يا أستاذ عبد الرزاق أن أهل العلم قبلوا لفظ "أعدائكم من الجن" ورفضوا لفظ "إخوانكم من الجن" في حديث الطاعون بالتحديد لأن إخواننا لا يمكنهم إصابتنا بالأذى...

***************

: "إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شراً، أو شيئاً" .
استدل بهذا الحديث على قدرة الجن سلوك بدن الإنسان جماعة من علماء وأئمة أهل السنة والجماعة منهم: القرطبي في تفسيره ، وابن تيمية في فتاويه ، وابن حجر الهيثمي وردَّ به على المعتزلة منكري ذلك ، والبقاعي في تفسيره ، وابن حجر العسقلاني في بذل الماعون ، وحكى النووي أن بعض علماء الشافعية استدلوا بالحديث على أن الله جعل للشيطان قوة وقدرة على الجري في باطن الإنسان وفي مجاري دمه .

(الطاعون وخز أعدائكم من الجن، وهو لكم شهادة)صحيح الجامع

ذكر أبو الحسن الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة أنه: «يجوز للجن أن يدخلوا في الناس لأن الجن أجسام رقيقة فليس بمستنكر أن يدخلوا في جوف الإنسان في خروقه كما يدخل الماء والطعام في بطن الإنسان وهو أكثف من أجسام الجن» . الجن أجسام رقيقة على حد قول الأشعري.
وقال ولي زار بن شاهز الدين : «إذا كان الطب يقرر أن مرض الطاعون يتسبب عن فساد الهواء الذي يؤدي إلى فساد جسم الإنسان سواء عن طريق الدم أو غيره، وظهور الجراثيم التي تصيب الإنسان بهذا، فلا مانع أن يكون الجن أحد العناصر الرئيسية المتسببة في ذلك، فيكون هذا المرض وأمثاله من إيذائهم للبشر».
وإلى هذا ذهب رشيد رضا حنما أجاز أن تكون الميكروبات نوعا من الجن، فالمتكلمون يقولون بأن الجن أجسام حية خفية لا تـرى و قد قلنا في ((المنار)) غير مرة - الكلام لرشيد رضا- : أنه يصح أن يقال : إن الأجسام الحية الخفية التي عرفت في هذا العصر بواسطة النظارات المكبرة و تسمى بالمكروبات، يصح أن تكون نوعا من الجن، و قد ثبت أنها علل لأكثر الأمراض


من ناحية أخرى الدكتور محمد علي البار يؤكد أن لفظ "الجن" لغة يطلق على البراغيث الحاملة للميكروبات...

هذه أقوال بعض أهل العلم وهم يختلفون في كثير من الأمور من بينها دخول الجن جسد الانس والاختلاف يرجعنا إلى البحث عن الأصول والأصول كما اتفقنا عليها سابقا
هي القرآن والسنة المطهرة
والسنة تقول لنا "أن الطاعون وخز أعدائنا من الجن" ولا يمكن لأي كان من البشر أن يرفض هذا القول ويدعي أن الجن ليسوا أعداء لنا...

الجن حسب ما ورد في الأحاديث منهم من هم إخوان لنا كما جاء في حديث طعام الجن ومنهم من هم أعداء لنا كما جاء في حديث الطاعون. نقطة إلى السطر
وكفى المؤمنين شر القتال...

عبد الرزاق 25-Aug-2008 02:18 PM
________________________________________
[quote=الجنلوجيا;195785]كلمة "أعداؤنا من الجن" ليست دخليلة بل هي ثابتة بثبوت الحديث . الذي رفضه بن حجر يا أخ عبد الرزاق هو لفظ "إخوانكم من الجن" تحديدا في ارتباطها بالطاعون، لكنه أقر بما جاء في حديث الطبراني ويقول أن الرواية حسنة وحتى محمد علي البار الذي أستشهدت بمقالته يؤكد ذلك بقوله "وقول ابن حجر حجة" ويقبل الحديث وهذا يعني يا أستاذ عبد الرزاق أن أهل العلم قبلوا لفظ "أعدائكم من الجن" ورفضوا لفظ "إخوانكم من الجن" في حديث الطاعون بالتحديد لأن إخواننا لا يمكنهم إصابتنا بالأذى... *************** : "إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شراً، أو شيئاً" . استدل بهذا الحديث على قدرة الجن سلوك بدن الإنسان جماعة من علماء وأئمة أهل السنة والجماعة منهم: القرطبي في تفسيره ، وابن تيمية في فتاويه ، وابن حجر الهيثمي وردَّ به على المعتزلة منكري ذلك ، والبقاعي في تفسيره ، وابن حجر العسقلاني في بذل الماعون ، وحكى النووي أن بعض علماء الشافعية استدلوا بالحديث على أن الله جعل للشيطان قوة وقدرة على الجري في باطن الإنسان وفي مجاري دمه . (الطاعون وخز أعدائكم من الجن، وهو لكم شهادة)صحيح الجامع ذكر أبو الحسن الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة أنه: «يجوز للجن أن يدخلوا في الناس لأن الجن أجسام رقيقة فليس بمستنكر أن يدخلوا في جوف الإنسان في خروقه كما يدخل الماء والطعام في بطن الإنسان وهو أكثف من أجسام الجن» . الجن أجسام رقيقة على حد قول الأشعري. وقال ولي زار بن شاهز الدين : «إذا كان الطب يقرر أن مرض الطاعون يتسبب عن فساد الهواء الذي يؤدي إلى فساد جسم الإنسان سواء عن طريق الدم أو غيره، وظهور الجراثيم التي تصيب الإنسان بهذا، فلا مانع أن يكون الجن أحد العناصر الرئيسية المتسببة في ذلك، فيكون هذا المرض وأمثاله من إيذائهم للبشر». وإلى هذا ذهب رشيد رضا حنما أجاز أن تكون الميكروبات نوعا من الجن، فالمتكلمون يقولون بأن الجن أجسام حية خفية لا تـرى و قد قلنا في ((المنار)) غير مرة - الكلام لرشيد رضا- : أنه يصح أن يقال : إن الأجسام الحية الخفية التي عرفت في هذا العصر بواسطة النظارات المكبرة و تسمى بالمكروبات، يصح أن تكون نوعا من الجن، و قد ثبت أنها علل لأكثر الأمراض من ناحية أخرى الدكتور محمد علي البار يؤكد أن لفظ "الجن" لغة يطلق على البراغيث الحاملة للميكروبات... هذه أقوال بعض أهل العلم وهم يختلفون في كثير من الأمور من بينها دخول الجن جسد الانس والاختلاف يرجعنا إلى البحث عن الأصول والأصول كما اتفقنا عليها سابقا هي القرآن والسنة المطهرة والسنة تقول لنا "أن الطاعون وخز أعدائنا من الجن" ولا يمكن لأي كان من البشر أن يرفض هذا القول ويدعي أن الجن ليسوا أعداء لنا... الجن حسب ما ورد في الأحاديث منهم من هم إخوان لنا كما جاء في حديث طعام الجن ومنهم من هم أعداء لنا كما جاء في حديث الطاعون. نقطة إلى السطر وكفى المؤمنين شر القتال...[/



نعم الجن ليسوا اعدائنتا الشيطان هو عدونا هدا الحديث النبوى الشريف هناك عدة إحتمالات



أنه يقصد به الجراثيم والمكروبات وكم من أحاديث علمية مثل الذبابة إن وقعت فى الحليب




حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان قال حدثني جعفر بن كيسان قال حدثتني معاذة العدوية قالت دخلت على عائشة فقالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تفنى أمتي الا بالطعن والطاعون
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده جيد

الطعن ضربة بالسيف أو غيره والطاعون وباء جرثومى وهدا حديث وليس فيه لفظ الجن الإخوان ولا ألأعداء



لنكن موضوعيين أكثر مثل حديث التثائب هناك من ]اتى إلا بحديث إن الشيطان يدخل ويترك حديث أو لفظ أن الشيطان يسخر أو يضحك


فإن كنا نناقش بخلفية وإقصاء وحب الدات هدا ليس نقاش هو جدال


حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان قال حدثني جعفر بن كيسان قال حدثتني معاذة العدوية قالت دخلت على عائشة فقالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تفنى أمتي الا بالطعن والطاعون
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده جيد

عبد الرزاق 25-Aug-2008 02:34 PM
________________________________________
وخلاصة القول عند ابن حجـر وغيره أن هذا الحديث روي عند اهل الحديث بطرق مختلفة فيها الضعيف المتروك وفيها الحسن . وتحدث ابن حجر عن لفظ " وخز اخوانكم الجن " وقال ان هذا اللفظ لا أصل له في المصادر الحديثية الموثقة . وأن الروايات كلها ذكرت " وخز أعدائكم الجن " وعليه فإن لفظ " اخوانكم " لا يعتد به عند ابن جر ولا قيمة له .

ورغم ان اغلب روايات حديث "وخز أعدائكم الجن" ضعيفة الا أن فيها رواية الطبراني في الاوسط حسنة ، حسب قول ابن حجر العسقلاني . وقوله حجة . وفي هذا ما يكفي لقبول الحديث . ولكن قبول الحديث لا يعني فهم النص فهما واحداً فقط . والألفاظ كما هومعلوم من علم أصول الفقه قد تكون واضحة بينة الدلالة ، وهو الظاهر ، ولكن الظاهر يقبل التخصيص ، ويقبـل التأويل ويقبل النسخ . وأما اللفظ غير الواضح فيتقسم الى ما خفي معناه في بعض مدلولاته وهو الخفي . وقد يكون مشكلا وهو الذي خفي معناه بسبب في ذات اللفظ حيث ان للفظ معان عدة مختلفة . فمثلا كلمة "عين" تدل على الجارحة وهي العين المبصرة والعضو المخصوص بالرؤية . وتدل على الجاسوس وعلى عين الماء .

ومن الألفاظ ما يكون مجملا وهو الذي ازدحمت فيه المعاني واشتبه المراد منه اشتباها لا يدرك الا بالرجوع الى الاستفسار والتأمل والطلب . وهناك أيضا المتشابه ، وهو أعسرها قال تعالى ( وهو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات ) . قال بعض العلماء انها الحروف المقطعة في اوائل السور وتشمل الآيات التي فيها ما يوهم تشبيه الله تعالى بالحوادث .

وأما التأويل فهو اخراج اللفظ عن ظاهر معناه الى معنى آخر يحتمله ، وليس هو الظاهر فيه . وشروط هذا التأويل أن يكون اللفظ محتملا ، ولو عن بعد للمعنى الذي يؤول اليه . وثانيا أن يكون ثمة موجب للتاويل بان يكون ظاهر النص مخالفا لقاعدة مقررة معلومة من الدين بالضرورة أو مخالفا لحقيقة من الحقائق الكونية الثابتة . وثالثا لا بد للتاويل من سند يستمد منه .

والتأويل في الآيات والأحاديث الموهمة للتشبيه معلوم ومعروف مثل قوله تعالى ( ولا أدنى من ذلك ولا أكثر الا هو معهـم اين ما كانوا ) و ( وهو معكم أينما كنتم ) ( وقال الله اني معكم ) ( هو معكم أينما كنتم والله بما تعملون بصير ) وكل آيات المعية تؤول بمعيّته سبحانه وتعالى بعلمه وبحفظه لا بذاته . كما ان قوله تعالى ( يد الله فوق ايديهم ) تؤول بقدرته وسلطانه سبحانه وتعالى وهو من قبيل المجاز وكذلك قوله ( ونحن أقرب اليه من حبل الوريد ) يؤول بعلمه سبحانه وتعالى .

وفي حديث الاسراء كما رواه مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم "رأى أربعة أنهار يخرج من اصلها " قال الامام النووي في شرحه لصحيح مسلم المراد من اصل سدرة المنتهى ( وهي شجرة في الجنة يسير الراكب المجدّ تحتها خمسمائة عام فلا يقطعها ) وقال : وحدّث النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها . نهران ظاهران ونهران باطنان . فقلت : ياجبريل ماهذه الانهار. قال : أما النهران الباطنان فنهران في الجنة . واما الظاهران فالنيل والفرات " . والحديث في صحيح البخاري أيضا . والنهران الباطنان هما السلسبيل والكوثر .. وظاهر الحديث يدل على أن منبع النيل والفرات من الجنة . وهذا كلام يصادم الواقع فمنبع النيل معروف من بحيرة فكتوريا ويأتيه روافد من الحبشة . ومنبع الفرات من جبال تركيا وقد وضعت عليه السدود مؤخرا . فاذا تمسكنا بظاهر الحديث كما يريد الشيخ يوسف المحمدي ، وبعض العلماء في السابق ، وقعنا في منتهى الحرج ، وادى ذلك الى عدم تصديق ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو الطعن في الاحاديث ، مع ثبوت صحتها ، وورودها في الصحيحين وغيرها من كتب الحديث .

والأحاديث في هذا الباب كثيرة ومنها ذهاب الشمس عند الغروب الى تحت العرش فتسجد له ثم تعود . وكذلك قوله تعالى ( ومن كان في هذه أعمى فهو في الاخرة أعمى واضل سبيلا ) تؤول بمن كان أعمى البصيرة في الدنيا لا أعمى البصر والا لشمل ذلك جملة من خيار المسلمين وفضلائهم وعلمائهم .

وهكذا الاحاديث الواردة في سبب الطاعون وأنها من وخز الجن أو طعنهم . والأمر هنا أسهل وأيسر . فلفظ الجن في قواميس اللغة العربية كلها تدور حول معنى من معاني الستر والخفاء : جنَّهُ الليل أي ستره . قال تعالى ( فلما جَنَّ عليه الليل رأى كوكبا ) وكل ما ستر عنك فقد جُنَّ عليك . وجِنُّ الليل بالكسر وجُنونه بالضم وجَنانه بالفتح ظلمته واختلاط ظلامـه . والجَنَنُ (محرّكة ) : القبر ، والميت ، والكفن ، لأنه يستر الميت .

والجَنان (بالفتح ) : القلب أو روعه والروح لاختفائه واستتاره عن الانظار .

واستجَنَّ : استتر . والجنين : الولد المختفي في البطن . والجُنَّة : الستر والوقاية . قال تعالى ( اتخذوا أيمانهم جُنَّة ) . والجُنَّة : كل ما استترت من السلاح . والمجِنّ : الترس . والجِنّة : طائفة من الجن . والجن مخلوقات نارية , سُمُّوا كذلك لاختفائهم واستتارهم . والجنون : فقدان العقل واستتاره . والجَنّة : أرض كثيرة الشجر تستر أرضها ومن تحتها . والوخز : طعن غير نافذ .

والواقع أن هذه البراغيث التي تطعن في جلد الانسان أو الحيوان بفكيها الحادين تطعن طعنا غير نافذ ، ويسيل دم قليل لا يلحظهُ المرء ، ويتغذى عليه البرغوث وفي أثناء ذلك يقئ ما في معدته المسدودة بميكروب الطاعون الذي ينقله من الجرذان والفئران . وتنساب الميكروبات من مكان الوخزة عبر الاوعية اللمفاوية الى الغدد اللمفاوية في المراق ( المنطقة الأربية ) أو الابط او العنق حسب مكان الوخزة . وهذه البراغيث تستتر ، وتقوم بهذا الوخز ، وينطبق عليها الوصف تماما ، وتحمله اللغة العربية ، وتنتقل هذه الميكروبات التي أثبت العلم تسببها للطاعون ( باذن الله وقدره ) وتسبب هذا الوباء الفتاك .

ولفظ الجن في أحاديث الطاعون المرتبط بالوخز أو الطعن يشير الى هذه البراغيث المختفية التي تنقل هذه الميكروبات المسببة لهذا الوباء الخطير .

وقد وصف الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه هذا السبب كما وصف أهم أعراض الطاعون حيث قال { غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط } . وهو وصف دقيق كل الدقة لمرض الطاعون الغددي وهو من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث لم يشاهد الرسول صلى الله عليه وسلم أي حالة من حالات الطاعون ، و لا حدث في جزيرة العرب في زمنه . كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ان الطاعون لا يدخل المدينة . وقد دخل الطاعون الى كل بلاد الله قاطبة ما عدا المدينة المنورة , على ساكنها أفضل الصلاة والتسليم ، وهي كما قال حقا لا يدخلها الطاعون ولا الدجال . وهذا من مناقبها العظيمة . ومن إعجاز أحاديث المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه التي لا يأتيها الباطل متى ثبتت صحتها . فهو لا يقول الا حقا وصدقا في هزل وجد .

وتأويل الجن في الحديث تقبله اللغة ولا تأباه ويفرضه الواقع والعلم . ومن يقول بغير ذلك كأنما يدعو الناس الى تكذيب الأحاديث أو تكذيب رواتها . ( والله المستعان على ما تصفون ) وأخيرا نقول لكم : أتريدون أن يُكذَّبَ الله ورسوله ؟ فما هكذا الدفاع عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . بل هذا طريق للقدح فيها . والله يهدينا وإياكم الى سواء السبيل ..

{ غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط } .



وصف علمى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقصد البراغيت وتحتوى عليه من مكروبات وهده معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم


ولنا عودة والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 25-Aug-2008 02:59 PM
________________________________________
مـفهوم الطـب الإسلامـي

العودة إلى الصفحة الرئيسة الدكتور محمد علي البار

تنبع العلوم كلها من فلسفة معينة لأمة بعينها ، ولهذا نجد شهادة الدكتوراه ، في أي فرع من فروع العلوم تعنون بدكتوراه في الفلسفة ، والطب ضمن هذه العلوم . فهناك الطب اليوناني ، وهناك الطب الصيني . ومن هذا المنطلق هناك الطب الإسلامي ، لأنه ينطلق أساسا من مفاهيم إسلامية متعلقة بالمرض والصحة ، وبوسيلة العلاج ، وبمبدأ الأخوة الإنسانية عامة والإسلامية خاصة ، وإغاثة الملهوف ، وإعانة المحتاج ، كما أن علم الطب مثل بقية العلوم ينطلق من مفهوم فلسفي .

فالعلم الغربي الأوروبي ينطلق أساسا من معركة بين الإله أو كبير الآلهة زيوس الذي لا يريد للإنسان المعرفة كما تمثله قصة بروميثوس ( من أصناف الآلهة المردة : التيتانيك ) سارق النار المقدسة ، وهي نار المعرفة ، والتي أعطاها للإنسان ، فعاقبه كبير الآلهة زيوس بعذابات مختلفة آخرها أنه وضعه في أعلى قمم جبال القوقاز ، وسلط عليه نسرا لينهش كبده كل يوم لأجيال وأجيال .

ونجد القصة ذاتها في سفر التكوين ، حيث يغضب الرب الإله من آدم لأنه أكل من شجرة المعرفة ، لأن الله تعالى قال له : " من جميع شجر الجنة تأكل أكلا ، وأما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها لأنك يوم تأكل منها تموت موتا " . فلما أكل آدم وزوجته حواء من شجرة المعرفة ، ارتعب الرب – حسب زعمهم – وقال الرب هو ذا الإنسان قد صار كواحد منا عرافا الخير والشر ، والآن لعله يمد يده ويأخذ من شجرة الحياة ويأكل ويحيا إلى الأبد . فأخرجه الرب الإله من جنة عدن .. وأقام الرب شرقي جنة عدن الكروبيم ( ملائكة شدادا ) ولهيب سيف يتقلب لحراسة طريق شجر الحياة " . وهكذا يمتد الصراع بين الإله الذي يريد الإنسان جاهلا وبين الإنسان الذي يريد أن يعرف .

وفي القرون الوسطى تمثل هذا الصراع بين العلم والله في الصراع بين الكنيسة والعلماء حتى أحرقت الكنيسة كوبر نيكس ، وعاقبت جاليليو ومجموعة العلماء .. وانتهى الصراع إلى إبعاد الكنيسة عن مجال العلم . ولهذا لا تجد كتابا علميا أو طبيا يذكر الله ، وإنما تضاف العجائب إلى الطبيعة التي خلقت ، والطبيعة التي أبدعت !!

والموقف في الإسلام عكس ذلك تماما . قال تعالى : " وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْملائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً " ، وقال تعالى : " )إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ(71)فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ(72) فَسَجَدَ الْملائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ(73)إلا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ(74) " .

والآيات والأحاديث في مدح العلم والعلماء والتعليم تملأ كتبا عدة . وقد صنف فيها أهل الإسلام مئات الكتب . " وفضل العالم على العابد كفلي على أدنى رجل منكم " . والمرض في الإسلام هو نوع من الابتلاء ، مثل الابتلاء بالفقر والغنى والقوة والضعف ، والأجر في ذلك لمن يصبر ويحتسب ، وليس المرض عقوبة إلهية . وطلب الدواء أمر مشروع حث عليه المصطفى – صلى الله عليه وسلم – وقال : عباد الله تداووا . فتداوى هو وآل بيته وأزواجه وأصحابه الكرام .. وفتح باب التداوي : " ما أنزل الله داء إلا أنزل له دواء علمه من علمه ، وجهله من جهله " . ولم يجعل باب التداوي قاصرا فقط على فعله وطلبه ، بل حث الجميع على طلب العلم ، وعلم الطب من فروض الكفاية ، إذا لم يكن في الأمة ما يكفي من الأطباء في فروع الطب جميعا .

والطب رفيق يطلب الأجر من الله تعالى أولا قبل أن يأخذ أجره من المرضى أو من الدولة . وأساس الطب وأخلاقه الرحمة لكل ذي كبد رطبه ، فكيف بالإنسان ، بل كيف بالمسلم . ومعظم أسباب المرض ترجع اليوم إلى سلوك إنساني خاطئ سواه كان على مستوى الفرد أو المجتمع في القرية أو المدينة أو المجتمع الإنساني الكوني . فعلى المستوى الفردي تتجلى الأخطاء في الغذاء والتدخين وشرب الخمور والزنا .. وعلى مستوى الجماعة يتجلى ذلك في الظلم الاجتماعي واكتناز الثروة .. وينتقل هذا من مستوى القرية أو المدينة إلى المستوى العالمي الكوني .. والإسلام يقدم الحلول لهذه المشاكل المستعصية التي فشلت البشرية في حلها .. والطب الإسلامي هو أحد هذه الحلول في مجال الصحة والمرض ، وما يتبعهما من قضايا .

أعـلى

أتريد أن يكذّب الله ورسوله ؟

العودة إلى الصفحة الرئيسة الدكتور محمد علي البار



اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق . اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه وبعد فقـد كتب الشيخ الفاضل يوسف المحمدي في ملحق الرسالة من صحيفة المدينة العدد ( 13641) بتاريخ 28/5/1421 الموافق 28/8/2000 مقالا بعنوان : " من قال إن الجن في حديث الطاعون نوع من البكتريا ؟ " معلقا بذلك على ما كتبته في شرحي وتحقيقي لكتاب الامام السيوطي " ما رواه الواعون في أخبار الطاعون " (إصدار دار القلم ) .

وقد شرحت في المقدمات كيفية انتقال الطاعون ، وسببه واكتشاف الميكروب المسبب له . وهو نوع من البكتريا عصوية عنقودية تصطبغ بصبغة جرام قانية تحت المجهر . ويمكن زراعتها في مستنبتات خاصة . وقد ثبت ثبوتا قطعيا تسبيبها لمرض الطاعون المرعب الذي قتل مئات الملايين من سكان العالم وقد سجلت التوراة حدوثه منذ زمن موسى عليه السلام ( قبل 3200 عام تقريبا ) ، ثم تكرر حدوثه . وفصّل الامام السيوطي حدوثه في بلاد المسلمين منذ عهد عمر رضي الله عنه ، عندما ظهر طاعون عمواس في الشام ، ومات فيه عدد كبير من الصحابة منهم ابو عبيدة بن الجراح ومعاذ بن جبل وشرحبيل بن حسنة والفضل بن العباس وابو مالك الاشعري وسهيل بن عمرو ويزيد بن أبي سفيان وخلق كثير . وتتالت الطواعين ، ومنها الطاعون الجارف الذي جرف الناس كما يجرف السيل الأرض . والطاعون الذي طبق الأرض ( المعمورة آنذاك ) سنة 749هـ . وبلغ الموت فيه في مصر في كل يوم زيادة عن عشرين ألفا . ثم طاعون آخر طبق الأرض سنة 881هـ ومات في الطاعون نصف سكان أوربا ، وسُميّ الموت الأسود . ثم تتالت الطواعين وآخرها طاعون بدأ في الصين سنة 1860 ووصل الى هونج كونج عام 1894 ومنها انتشر الى آسيا وبالذات في الهند حيث قتل عشرة ملايين نسمة . ووصل الى مختلف بقاع العالم قبل الحرب العالمية الاولى ووصل الجزائر وكتب البيركامو قصته عن هذا الطاعون . ( وهي باسم الطاعون ) .

وظهر عام 1994 طاعون في الهند أثار ذعراً لكنه لم يقتل الا عدداً ضئيلا بسبب توفر المضادات الحيوية حيث أن الوفيات المعلنة بسببه لم تتجاوز خمسين حالة . ولم ينتشر من الهند الى غيرها من الاصقاع بسبب معرفة سبب الطاعون وتوفر علاجه ووسائل المقاومة منه .

وقد اكتشف العالم الياباني شيباسابوركيتاسو ميكروب الطاعون سنة 1894 ولكن الغربيين أطلقوا على هذا الميكروب اسم العالم يرسن السويدي الذي اكتشف الميكروب بعد الياباني كيتاسو بعدة أشهر . ثم قام عالم ياباني آخر هو مسانورى أوجاتا بتقديم نظريته حول دور البراغيث في نقل ميكروب الطاعون عام 1897 ولكن الغرب كالمعتاد سرق الفكرة ونسبها الى العالم الفرنسي بول لويس سيمون .

وتـأكد دور البراغيث في نقل ميكروب الطاعون بما لا يقبل الشك سنة 1908 ، ولكن للأسف لم تظهر المضادات الحيوية التي تستطيع مقاومته الا في بداية الخمسينات من القرن العشرين . وهذا من فضل الله على الناس ، فقد ولى زمن الطاعون المعدي الذي اباد نصف سكان الكرة الارضية في الماضي ، وذلك بما أتاحه الله للناس من كشف أسباب هذه الأمراض ، وطرق الوقاية منها ، وكيفية علاجها . وهناك أمراض غيرها قد ظهرت في هذا العصر ومن أشهرها مرض نقص المناعة المعروف باسم ( الايدز ) . وهو طاعون هذا العصر . وسببه فيروس لا علاقة له بمرض الطاعون الحقيقي . وسبب انتشاره الزنا واللواط والاباحية ، ولم يعد نقل الدم من الاسباب الهامة لانتشاره . ولكن استخدام الحقن الملوثة وخاصة لدى متعاطي المخدرات تعتبر من الاسباب الهامة .

وقد ورد في سبب الطاعون أنه من وخز الجن , ذكره ابن القيم في الطب النبوي ، وابن حجر العسقلاني في كتابه " بذل الماعون في فضل الطاعون " وفصَّل ابن حجjر القول في الأحاديث الواردة في سبب الطاعون وأنه من وخز الجن ، والروايات الواردة ، وفيها مجاهيل والحديث حسب قول الامام ابن حجـر العسقلاني ضعيف ، بسبب جهالة الرجل الذي روى عنه زياد بن علاقة . وقال ابن حجر أن رواية الطبراني في الاوسط في درجة الحسن . وأما الروايات عن أحمد في مسنده فيقول عنها ابن حجر ضعيفة . ورواية ابي مريم عبدالغفار بن قاسم قال عنه ابن حجر العسقلاني ضعيف جدا . ورواية أبو يعلى قال ابن حجر عنه " وهذا سند ضعيف لضعف ليث ، وابهام شيخه " .

وخلاصة القول عند ابن حجـر وغيره أن هذا الحديث روي عند اهل الحديث بطرق مختلفة فيها الضعيف المتروك وفيها الحسن . وتحدث ابن حجر عن لفظ " وخز اخوانكم الجن " وقال ان هذا اللفظ لا أصل له في المصادر الحديثية الموثقة . وأن الروايات كلها ذكرت " وخز أعدائكم الجن " وعليه فإن لفظ " اخوانكم " لا يعتد به عند ابن جر ولا قيمة له .

ورغم ان اغلب روايات حديث "وخز أعدائكم الجن" ضعيفة الا أن فيها رواية الطبراني في الاوسط حسنة ، حسب قول ابن حجر العسقلاني . وقوله حجة . وفي هذا ما يكفي لقبول الحديث . ولكن قبول الحديث لا يعني فهم النص فهما واحداً فقط . والألفاظ كما هومعلوم من علم أصول الفقه قد تكون واضحة بينة الدلالة ، وهو الظاهر ، ولكن الظاهر يقبل التخصيص ، ويقبـل التأويل ويقبل النسخ . وأما اللفظ غير الواضح فيتقسم الى ما خفي معناه في بعض مدلولاته وهو الخفي . وقد يكون مشكلا وهو الذي خفي معناه بسبب في ذات اللفظ حيث ان للفظ معان عدة مختلفة . فمثلا كلمة "عين" تدل على الجارحة وهي العين المبصرة والعضو المخصوص بالرؤية . وتدل على الجاسوس وعلى عين الماء .

ومن الألفاظ ما يكون مجملا وهو الذي ازدحمت فيه المعاني واشتبه المراد منه اشتباها لا يدرك الا بالرجوع الى الاستفسار والتأمل والطلب . وهناك أيضا المتشابه ، وهو أعسرها قال تعالى ( وهو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات ) . قال بعض العلماء انها الحروف المقطعة في اوائل السور وتشمل الآيات التي فيها ما يوهم تشبيه الله تعالى بالحوادث .

وأما التأويل فهو اخراج اللفظ عن ظاهر معناه الى معنى آخر يحتمله ، وليس هو الظاهر فيه . وشروط هذا التأويل أن يكون اللفظ محتملا ، ولو عن بعد للمعنى الذي يؤول اليه . وثانيا أن يكون ثمة موجب للتاويل بان يكون ظاهر النص مخالفا لقاعدة مقررة معلومة من الدين بالضرورة أو مخالفا لحقيقة من الحقائق الكونية الثابتة . وثالثا لا بد للتاويل من سند يستمد منه .

والتأويل في الآيات والأحاديث الموهمة للتشبيه معلوم ومعروف مثل قوله تعالى ( ولا أدنى من ذلك ولا أكثر الا هو معهـم اين ما كانوا ) و ( وهو معكم أينما كنتم ) ( وقال الله اني معكم ) ( هو معكم أينما كنتم والله بما تعملون بصير ) وكل آيات المعية تؤول بمعيّته سبحانه وتعالى بعلمه وبحفظه لا بذاته . كما ان قوله تعالى ( يد الله فوق ايديهم ) تؤول بقدرته وسلطانه سبحانه وتعالى وهو من قبيل المجاز وكذلك قوله ( ونحن أقرب اليه من حبل الوريد ) يؤول بعلمه سبحانه وتعالى .

وفي حديث الاسراء كما رواه مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم "رأى أربعة أنهار يخرج من اصلها " قال الامام النووي في شرحه لصحيح مسلم المراد من اصل سدرة المنتهى ( وهي شجرة في الجنة يسير الراكب المجدّ تحتها خمسمائة عام فلا يقطعها ) وقال : وحدّث النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها . نهران ظاهران ونهران باطنان . فقلت : ياجبريل ماهذه الانهار. قال : أما النهران الباطنان فنهران في الجنة . واما الظاهران فالنيل والفرات " . والحديث في صحيح البخاري أيضا . والنهران الباطنان هما السلسبيل والكوثر .. وظاهر الحديث يدل على أن منبع النيل والفرات من الجنة . وهذا كلام يصادم الواقع فمنبع النيل معروف من بحيرة فكتوريا ويأتيه روافد من الحبشة . ومنبع الفرات من جبال تركيا وقد وضعت عليه السدود مؤخرا . فاذا تمسكنا بظاهر الحديث كما يريد الشيخ يوسف المحمدي ، وبعض العلماء في السابق ، وقعنا في منتهى الحرج ، وادى ذلك الى عدم تصديق ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو الطعن في الاحاديث ، مع ثبوت صحتها ، وورودها في الصحيحين وغيرها من كتب الحديث .

والأحاديث في هذا الباب كثيرة ومنها ذهاب الشمس عند الغروب الى تحت العرش فتسجد له ثم تعود . وكذلك قوله تعالى ( ومن كان في هذه أعمى فهو في الاخرة أعمى واضل سبيلا ) تؤول بمن كان أعمى البصيرة في الدنيا لا أعمى البصر والا لشمل ذلك جملة من خيار المسلمين وفضلائهم وعلمائهم .

وهكذا الاحاديث الواردة في سبب الطاعون وأنها من وخز الجن أو طعنهم . والأمر هنا أسهل وأيسر . فلفظ الجن في قواميس اللغة العربية كلها تدور حول معنى من معاني الستر والخفاء : جنَّهُ الليل أي ستره . قال تعالى ( فلما جَنَّ عليه الليل رأى كوكبا ) وكل ما ستر عنك فقد جُنَّ عليك . وجِنُّ الليل بالكسر وجُنونه بالضم وجَنانه بالفتح ظلمته واختلاط ظلامـه . والجَنَنُ (محرّكة ) : القبر ، والميت ، والكفن ، لأنه يستر الميت .

والجَنان (بالفتح ) : القلب أو روعه والروح لاختفائه واستتاره عن الانظار .

واستجَنَّ : استتر . والجنين : الولد المختفي في البطن . والجُنَّة : الستر والوقاية . قال تعالى ( اتخذوا أيمانهم جُنَّة ) . والجُنَّة : كل ما استترت من السلاح . والمجِنّ : الترس . والجِنّة : طائفة من الجن . والجن مخلوقات نارية , سُمُّوا كذلك لاختفائهم واستتارهم . والجنون : فقدان العقل واستتاره . والجَنّة : أرض كثيرة الشجر تستر أرضها ومن تحتها . والوخز : طعن غير نافذ .

والواقع أن هذه البراغيث التي تطعن في جلد الانسان أو الحيوان بفكيها الحادين تطعن طعنا غير نافذ ، ويسيل دم قليل لا يلحظهُ المرء ، ويتغذى عليه البرغوث وفي أثناء ذلك يقئ ما في معدته المسدودة بميكروب الطاعون الذي ينقله من الجرذان والفئران . وتنساب الميكروبات من مكان الوخزة عبر الاوعية اللمفاوية الى الغدد اللمفاوية في المراق ( المنطقة الأربية ) أو الابط او العنق حسب مكان الوخزة . وهذه البراغيث تستتر ، وتقوم بهذا الوخز ، وينطبق عليها الوصف تماما ، وتحمله اللغة العربية ، وتنتقل هذه الميكروبات التي أثبت العلم تسببها للطاعون ( باذن الله وقدره ) وتسبب هذا الوباء الفتاك .

ولفظ الجن في أحاديث الطاعون المرتبط بالوخز أو الطعن يشير الى هذه البراغيث المختفية التي تنقل هذه الميكروبات المسببة لهذا الوباء الخطير .

وقد وصف الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه هذا السبب كما وصف أهم أعراض الطاعون حيث قال { غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط } . وهو وصف دقيق كل الدقة لمرض الطاعون الغددي وهو من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث لم يشاهد الرسول صلى الله عليه وسلم أي حالة من حالات الطاعون ، و لا حدث في جزيرة العرب في زمنه . كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ان الطاعون لا يدخل المدينة . وقد دخل الطاعون الى كل بلاد الله قاطبة ما عدا المدينة المنورة , على ساكنها أفضل الصلاة والتسليم ، وهي كما قال حقا لا يدخلها الطاعون ولا الدجال . وهذا من مناقبها العظيمة . ومن إعجاز أحاديث المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه التي لا يأتيها الباطل متى ثبتت صحتها . فهو لا يقول الا حقا وصدقا في هزل وجد .

وتأويل الجن في الحديث تقبله اللغة ولا تأباه ويفرضه الواقع والعلم . ومن يقول بغير ذلك كأنما يدعو الناس الى تكذيب الأحاديث أو تكذيب رواتها . ( والله المستعان على ما تصفون ) وأخيرا نقول لكم : أتريدون أن يُكذَّبَ الله ورسوله ؟ فما هكذا الدفاع عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . بل هذا طريق للقدح فيها . والله يهدينا وإياكم الى سواء السبيل ..

أعـلى

مجـالات البحث العلمي في الطب الإسلامي

العودة إلى الصفحة الرئيسة الدكتور محمد علي البار

رغم الإنجازات الطبية الهائلة ، إلا أن ما تقدمه هذه الإنجازات الرائعة المبهرة لا يصل الآن للملايين من البشر ، وإنما يستفيد منها قلة من القادرين ماديا ، والمسيطرين عمليا على مقدرات الأمور .

ويقول الخبراء : إن الارتفاع في المستوى الصحي الذي حدث في الغرب واليابان لا يرجع إلى الأطباء والعاملين في الحقل الصحي ، وإنما يرجع أساسا إلى تغير البنية الاقتصادية والاجتماعية ، وارتفاع المستوى المعيشي ، وتحسن المأكل والمشرب والمسكن ونظافة البيئة .

ويقرر خبراء الصحة العالمية أن أهم عاملين للصحة هما نمط الحياة ( السلوك الإنساني ) والبيئة . وللأسف فغن المهتمين بأمور الصحة يركزون اهتمامهم على الجانب العلاجي المبهر الذي تدعمه شركات واحتكارات مالية تقدر بمئات المليارات من الدولارات . وقد أدت هذه التقنية الحديثة خدمات طبية رائعة لعدد محدود من الناس وبكلفة عالية جدا .

والتقدم الطبي بدون ضوابط أخلاقية يؤدي إلى مشاكل لا حصر لها . فعلى سبيل المثال هناك 50 مليون حالة إجهاض سنويا ، و 250 مليون حالة سيلان ، و 500 مليون حالة كلاميديا ، و 20 مليون حالة هربس ( في الولايات المتحدة فقط ) . وتحويل الذكر إلى أنثى والعكس ، والاعتداء على الأطفال بدنيا وجنسيا ( مليون طفل يعملون في الدعارة سنويا ) ..

والمشاكل الطبية الفقهية لا حصر لها ، ومشاكل العلاج الغربي وكلفته العالية ، ومشاكل تلوث البيئة وتحول الطب إلى تجارة تقود العالم فيه الولايات المتحدة . والتعليم الطبي وتحوله إلى إخراج مجموعة من التقنيين المهرة ذوي البراعة العالية ، ولكنهم بسبب النظام الطبي والتعليمي يفقدون كثيرا من خصائص الطبيب الإنسانية . ولهذا فمجالات البحث العلمي في الطب الإسلامي واسعة جدا ، نجملها فيما يأتي :

1. تغيير مناهج الطب في البلاد الإسلامية : وتغيير الأهداف والمثل وإخراج الطبيب المسلم المتصف بالخلق والسلوك الإسلامي في جميع ممارساته مع فهمه للأحكام الشرعية الواجبة في الصحة والمرض ، وقدرته على إرشاد المريض وتوجيهه على ضوء المعرفة الطبية والشرعية . ويشمل ذلك معرفته بالأحكام الطبية المتعلقة بالعبادات في الحالات المرضية وأحكام الممارسات الطبية الحديثة في الفقه الإسلامي . والأحكام الإسلامية الشرعية المتعلقة بممارسة المهنة وآدابها . ومن الأهداف الهامة معرفة دور الطبيب كقائد وموجه في المجال الصحي للمجتمع بأسره بحيث يكون دافعا للمجتمع لتغيير سلوكه الخاطئ والمؤدي إلى تدمير الصحة . ويكون في ذلك قدوة وعامل بناء ومصدر إشعاع ، وهو يعرف أن ذلك مطلب ديني عقدي منه ومن أفراد المجتمع .

2. دراسة الإعجاز الطبي في القرآن والسنة .
مجالات دراسة أحكام الممارسات الطبية الحديثة : والتي تشمل جميع الممارسات الطبية بما فيها المجالات الحديثة جدا حول الهندسة الوراثية والاستنساخ ووسائل الإنجاب وتحديد الجنس واختياره . وقد عملت المجامع الفقهية مع لفيف من الأطباء والمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية ، ومنظمة الصحة العالمية على دراسة العديد من هذه المشاكل . وهناك عدة أطروحات في الدراسات العليا في هذا المجال .
مواجهة المشاكل الصحية التي تعاني منها المجتمعات : وذلك بحلول إسلامية مدروسة دراسات موثقة ، على سبيل المثال : مشكلة التدخين والخمور والمخدرات .. ومشاكل الراضعة والطفولة والأمومة .. وحوادث المرور وتلوث البيئة .. وفي البلاد الإسلامية مشاكل خاصة مثل الملاريا والسل والطفيليات والتهاب الكبد الفيروسي بأنواعه ..
مشكلة الدواء وعدم توفره : ووجود البديل وخاصة ما جاء في الطب النبوي أو جاء ذكره في القرآن ، ولا بد من دراسة الأعشاب المتوفرة في البلاد الإسلامية دراسة علمية واستخدامها استخداما علميا بسعر معقول ميسور للغالبية العظمى من السكان .
المشاكل النفسية والحلول الإسلامية : وهناك العديد من مجالات البحث في الطب الإسلامي .

منقول للفائدة ولكن إقرأ قبل الرد وشكرا والسلام

عبد الرزاق 25-Aug-2008 03:59 PM
________________________________________
إخوانى فى الله زادكم الله من فضله وكرمه



إن جميع ما تفظلتم به من أحاديث وأيات كريمات مشكورين ،على ما قدمت لكن لا تعنى لادخول للجن فى الجسد


وانتم تشهدون أنه لاوجود لدليل قطع الدلالة ومع دالك تدافعون بإستماتة


أما عن التأويلات حديث االتثاءب وحديث يجرى من إبن آدم مجرى الدم



كلها تحتمل عدة معانى والحمد لله على نعمة الإسلام دين علم وفقه ودراسة


ينفع لجميع العصور ما لم نعرفه الأن سوف يكتشفه غيرنا من بعدنا وهدا هو القرآن الكريم لاتنتهى


معجزته لائق لجميع الأزمان وشكرا للجميع والسلام

((( الباحث ))) 25-Aug-2008 05:00 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195625)
السلااام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول فى مُحكم تنزيله وهو القائل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً. النساء
..فإننى أتجرد من قوتى وحيلتى وعلمى وإحيلك لأاقوال الرسول فيما إستحضرت من أحاديث سوااء من قريب او من بعيد تبين لك ولغيرك الكثير مما يخفا عن عقولنا القاصرة ...ولم اراك اخى الحبيب تستشهد بها سواااء لنفي او للتأكيد بل فانك تتجاوزها وتستحضر علمك الذى هو من إجتهادك .
فيبقى الامر مردود لله ورسول فيما نتنازع عليه وإلا كان الامر بيننا جدال عقيما . وأختم قولى
( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك )
طالباً السماح منك أخى الحبيب ..عبد ..بإن لا تأخذنا بزلاتنا ولا تحمل علينا بغير المحبة والتى نكنها لك ولكل أخ مسلم موحد بلا إله إلا الله محمد رسول الله
السلااام عليكم ورحمة الله .
________________________________________

اخى طلعت بارك الله بك واحسن الله اليك بالدنيا والاخره وجعلك وقافا عند قال الله وقال الرسول
وثبتك الله على ما ثبت به علماء الامه متقدميها ومتاخريها وايانا وجميع المسلمين


هذا افضل ما قيل بهذا الجدل للاسف ....فبارك الله بك .

طلعت 25-Aug-2008 06:12 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
والواقع أن هذه البراغيث التي تطعن في جلد الانسان أو الحيوان بفكيها الحادين تطعن طعنا غير نافذ ، ويسيل دم قليل لا يلحظهُ المرء ، ويتغذى عليه البرغوث وفي أثناء ذلك يقئ ما في معدته المسدودة بميكروب الطاعون الذي ينقله من الجرذان والفئران . وتنساب الميكروبات من مكان الوخزة عبر الاوعية اللمفاوية الى الغدد اللمفاوية في المراق ( المنطقة الأربية ) أو الابط او العنق حسب مكان الوخزة . وهذه البراغيث تستتر ، وتقوم بهذا الوخز ، وينطبق عليها الوصف تماما ، وتحمله اللغة العربية ، وتنتقل هذه الميكروبات التي أثبت العلم تسببها للطاعون ( باذن الله وقدره ) وتسبب هذا الوباء الفتاك .
ولفظ الجن في أحاديث الطاعون المرتبط بالوخز أو الطعن يشير الى هذه البراغيث المختفية التي تنقل هذه الميكروبات المسببة لهذا الوباء الخطير .
________________________________________
جميل هذا التحول فى التدرج لمفهوم الحديث وهو طعن من الجن , حتى كان من (البراغيث )!!
لا اعرف هل كانت ((البراغيث ))زمن الرسول صلى الله عليه وسلم موجودة ظمن خلق الله حتى تم إكتشافها وتسميتها فى زماننا نحن !؟ ...أم كان الامر صعب عليه صلى الله عليه وسلم ليقربنا إلى ما يثببهها سواااء بمخولقاتن مثلها كالبعوض او غيرهااا ...حتى جاااء بكلمة (جن ) لانستخلصها فى النهاية بإنها براغيث !!!

سبحان الله وبحمده إذا إن الانسان لم يكن ليعتقد بإنه إذا إستعصى عليه امراً حتى يأتى بتفسير على حسب ما يوافق رؤيته !!!..ولكن لو قال( إحتمال) او( قد يكون) لفهمنا إنه إجتهاد ...وحتى من يقوم بنقله يكون مستند على إجتهاد لشخص بذاته..ولكن المشكلة ليس عنده بل عند من يحاول ان يرسخه فى ذهنه قبل ان يسعى لتمحصيه.
ببسيط العبارة يمكننى أستنتج من خلال هذا المثال ...عندما يُصاب شخص (بالجنون )....وأبحث عن السبب الحقيقى ولم يهدينى الله له ..فيمكننى أستخلصه من خلال عودتى
للمأكل والمشرب لهذا الشخص وإذا علمت بإنه أكل (لحم ) بقر ..فاننى إستخلصت بإن هذه الجنون جااااء من خلال هذا البقر والذى هو مُصاب بالجنون .(جنون البقر )حتى جنى على آكله ..وهكذا ننتهى بمفهوم مدارك العقل فى ذاتنا إذا ما أستعصى أمره علينا !!!

الجنلوجيا 25-Aug-2008 06:27 PM
________________________________________
الشيطان يبيت في الأنف:

عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا استيقظ - أراه - أحدكم من منامه فتوضأ فليستنثر ثلاثا، فإن الشيطان يبيت على خيشومه"-1- .
وعنه أيضا، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إذا استيقظ أحدكم من منامه فليستنثر ثلاث مرات، فإن الشيطان يبيت على خياشيمه". -2-
حديث أبي هريرة في الأمر بالاستنثار فيه "إن الشيطان يبيت على خيشومه" والخيشوم هو الأنف وقيل المنخر، والاستنشاق هو جذب الماء بريح الأنف إلى أقصاه، والاستنثار إخراج ذلك الماء. والمقصود من الاستنشاق تنظيف داخل الأنف والاستنثار يخرج ذلك الوسخ مع الماء.
ظاهر الحديث أن هذا يقع لكل نائم، ويحتمل أن يكون مخصوصا بمن لم يحترس من الشيطان بشيء من الذكر - لحديث أبي هريرة المشهور عن آية الكرسي (حرز من الشيطان) وقد تقدم فيه "ولا يقربك شيطان" - ويحتمل أن يكون المراد بنفي القرب هنا أنه لا يقرب من المكان الذي يوسوس فيه، وهو القلب، فيكون مبيته على الأنف ليتوصل منه إلى القلب، إذا استيقظ، فمن استنثر منعه من التوصل إلى ما يقصد من الوسوسة، وهنا يعم الحديث كل مستيقظ، ثم إن الاستنشاق من سنن الوضوء (اتفاقا لكل من استيقظ أو كان مستيقظا)، وقالت طائفة بوجوبه
في الغسل وطائفة بوجوبه في الوضوء أيضا...
جاء الإسلام، اهتماما بصحة الإنسان وسلامته، بحل سهل ميسر لضمان سلامة الأنف، ومن ثم سلامة الجسم كله، فأمر بالوضوء عند كل صلاة وفيه يتم غسل الأنف ثلاث مرات متتالية، فضلا عن غسله عند الاستيقاظ صباحا. وقد وصى النبي بالمبالغة في الاستنشاق وتكراره ثلاثاً، قال صلى الله عليه وسلم "إذا توضأ أحدكم فليستنشق بمنخريه من الماء ثم لينتثر" (رواه مسلم) وقال "استنثروا مرتين بالغتين أو ثلاثا" (رواه ابن ماجة)، ليتم القضاء على مستودع من مستودعات الكائنات الدقيقة، ومقعد من مقاعد الشيطان: مدخل الجهاز التنفسي، وعندما نقول الجهاز التنفسي نقول الأوكسجين: غذاء كل خلية فينا، وخصوصا غذاء الدماغ والقلب.

الأنف مستعمرة للكائنات المجهرية:

إن استنشاق الهواء عن طريق الأنف وإخراجه بالاستنثار، هو أسلم الطرق لتصفية الهواء الآتي من الخارج، والذي يكون محملا بالعديد من المواد الضارة. فالأنف يقوم بتنقية هواء التنفس مما يعلق به من أتربة وجراثيم، مما يجعله مخزنا كبيرا لها، وقد ثبت بالدراسة -3- أن أنف الإنسان مسؤول عن كثير من الأمراض المعدية وعدوى المستشفيات وتلوث الجروح والعديد من الأمراض الميكروبية التي تصيب الجلد والجهاز التنفسي وبعض الأعضاء الأخرى .
والأنف، بطاقته الذاتية، لا يستطيع أن يتغلب على هذا التجمع الميكروبي الكبير الذي يشغل مدخله وتجويفه طوال حياة الإنسان، مما يستتبع بالضرورة وسيلة إضافية لحماية الإنسان من أضرار هذه الجراثيم، وهذه الوسيلة هي الغسل.
فاستنشاق واستنثار الماء من الأنف، له فوائد طبية كثيرة، أهمها إزالة الكائنات الدقيقة التي تعلق في جوف الأنف وتستقر به، ولقد أثبتت الدراسات التي أجريت لغرض معرفة تأثير الوضوء على صحة الأنف، أن أنوف من لا يتوضؤون تعشش بها مستعمرات الجراثيم العنقودية والمكورات الرئوية والمزدوجة كالدفترويد والبروتيوس والكلبسيلا... على عكس أنوف المتوضئين التي تخلو، أوتكاد، منها.
وقد أظهرت المسحات الميكروبية التي أجريت على المصلين الذين طلب منهم غسل الأنف دون غسل اليدين، أن جميع أنواع الميكروبات قلت وانخفضت أنواعها، إلا أنه ظهر عند حالتين منها ميكروب جديد هو إيشيريشيا القولون، التي لم تكن موجودة في الأنف قبل الوضوء، والتي جاءت من تلوث اليدين، وبهذا يتأكد ضرورة غسل اليدين في أول عملية الوضوء قبل المضمضة والاستنشاق. أما الفحص التكميلي الثاني الذي أجري على مجموعة المصلين فهو عمل مسحات من داخل الأنف بعد غسل الأنف عند الوضوء مرة واحدة ومرتين وثلاث مرات، وقد أظهرت النتائج أن محتويات الأنف انخفضت كثيرا بعد الاستنشاق الأول، وزادت انخفاضا بعد الثاني، ثم أصبحت شبه نظيفة أو خالية تماما من الجراثيم بعد الاستنشاق الثالث، وبهذا نصل إلى استنتاج مبني على الحقائق والأرقام، يقرر أن غسل الأنف المتكرر عند الوضوء عملية صحية، ووقائية، وعلاجية، للتخلص من جراثيم الأنف ومنع تواجدها في مدخل الأنف، ومنه إلى باقي الجسم، عبر الأوكسجين. (مصطفى أحمد شحات وآخرون، 1407ه/1986 م).

----------------------
- 1- فتح الباري ابن حجر

-2- صحيح مسلم المنهاج النووي

- 3- أنظر : كيف يحافظ غسيل الأنف عند الوضوء على صحة الإنسان، للدكتور مصطفى أحمد شحاته والدكتورة

الجنلوجيا 25-Aug-2008 06:34 PM
________________________________________
حرف الظل مقعد الشيطان:

عن عبد الله بن عمر قال: القعود بين الظل والشمس مقعد الشيطان. وعن أبي هريرة قال: حرف الظل مقعد الشيطان. وعن ابن بريدة، عن أبيه، أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يقعد بين الظل والشمس. وعن أبي هريرة: قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم: "إذا كان أحدكم في الشمس" وقال مخلد: "في الفيء" فقلص عنه الظِّلُّ وصار بعضه في الشمس، وبعضه في الظِّلِّ فليقم".
وروى أبو هريرة أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "اتقوا اللعانين"، قالوا: وما اللعانان يا رسول الله؟ قال "الذي يتخلى في طريق الناس أو في ظلهم" . قال معاذ: لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: اتقوا الملاعن الثلاث: البراز في الموارد، والظل، وقارعة الطريق ، فقرنت الوصية النبوية بين البراز والظل، لارتباطهما بالشيطان.


الظل مكان تكثر فيه الجراثيم:

معلوم أن المناطق الباردة، الرطبة، الظليلة، مجال خصب لنمو وتكاثر البكتيريا وبويضات الديدان بسبب عدم تعرضها للأشعة فوق البنفسجية القاتلة للجراثيم والبويضات، وبما أن البول والبراز يعتبران من مصادر هذه الجراثيم والديدان، إذ يحتوي الغرام الواحد من البراز على أكثر من مائة مليار جرثومة، فإن النبي عليه السلام نصح بعدم التبول والتبرز في الظل والماء الراكد، لأن ذلك من شأنه أن يضاعف من تكاثر هذه الكائنات الخطيرة، وإذا صادف أن تواجد أحدهم في هذا المكان، أو جلس فيه مدة، فلا شك أن احتمال تعرضه للضرر يكون كبيرا.




الأظافر مكان مفضل لتجمع الجن والشياطين:

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الفطرة خمس، أو خمس من الفطرة: الختان والاستحداد وتقليم الأظافر ونتف الإبط وقص الشارب. وجاء في* الأثر: خُذوا من* أظفاركم* فإنّ الجنّ يجتمعون* تحتها، وأنها محل للشياطين* والجانّ.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا هريرة قلم أظفارك فإن الشيطان يقعد على ما طال منها. (أخرجه الخطيب في الجامع)، ومن حديث جابر: قصوا أظافركم فإن الشيطان يجري ما بين اللحم والظفر.
الأحاديث، أعلاه، واضحة لا تحتمل التأويل: ما تحت الأظافر مكان مفضل لتعشيش الجن والشياطين، ودرء ذلك تقليمها، فهل من علاقة بين ما أشارت إليه السنة النبوية، في هذه النقطة، وبين ما كشف عنه العلم المعاصر؟


الأظفار من الأماكن المفضلة لتجمع الجراثيم:

القاذورات التي* تحت* الأظفار إنّما هي* ميكروبات*، وترك الأظفار تطول مجلبة للمرض، لأن ملايين الجراثيم تتكاثر تحتها، هذه خلاصة الكشف العلمي المعاصر.
قال باحثون أمريكيون إن بكتيريا عملاقة متحورة ومقاومة للعقاقير، تسبب عددا متزايدا من حالات العدوى بالمستشفيات والوفيات، يمكنها أن تظل حية لأسابيع على أغطية الأسرة ولوحة مفاتيح الكمبيوتر وتحت الأظافر المطلية.
وقال الباحثون أمام مؤتمر للجمعية الأمريكية لعلم الميكروبات بمدينة أتلانتا إنه أمكن اكتشاف هذه البكتيريا بعد ثمانية أسابيع على الأظافر المطلية، وبعد ستة أسابيع على لوحة مفاتيح الكمبيوتر، وبعد خمسة أيام على مفارش الأسرة... فتكون الأظافر قد حققت أطول مدة لتعشيش هذه البكتيريا: فهل نتردد بعد ذلك في تقليم أظافرنا، إن لم يكن لأوامر دينية، فعلى الأقل حماية لنا من الجراثيم؟

الجنلوجيا 25-Aug-2008 06:35 PM
________________________________________
علاقة الشيطان بالحيض:

(وَيَسْأَلُونَكَ عَن المَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) البقرة / 222
جواب مباشر لسؤال مباشر: المحيض أذى، ولذلك تم النهي عنه، واشترط الطهر، وهو انقطاع الدم، والتطهر، وهو الغسل بالماء، لاستئناف المباشرة الزوجية.
عن عائشة- رضي الله عنها- أن امرأة سألت الرسول صلى الله عليه وسلم عن كيفية الغسل من الحيض، قال: "خذي فرصة ممسكة فتوضئي ثلاثاً"، ثم استحيا صلوات الله عليه، وأعرض بوجهه، فاجتذبتها إلي وقلت: تتبعي أثر الدم.
وعن علي قال: إذا طهرت المرأة من المحيض ثم رأت بعد الطهر ما يريبها، فإنما هي ركضة من الشيطان في الرحم، فإذا رأت مثل الرعاف أو قطرة الدم أو غسالة اللحم، توضأت وضوءها للصلاة، ثم تصلي فإن كان دما عبيطا الذي لا خفاء به فلتدع الصلاة.) سنن الدارمي(
وفي حديث آخر قال النبي صلى الله عليه وسلم لامرأة: سآمرك بأمرين: أيهما صنعت أجزأ عنك، فإن قويت عليهما فأنت أعلم. فقال: إنما هي ركضة من الشيطان... (مسند الترمذي)
وجاء في مسند أحمد، عن حمنة بنت جحش، قالت: كنت أستحاض حيضة شديدة كثيرة، فجئت رسول الله صلى الله عليه وسلم أستفتيه وأخبره فوجدته في بيت أختي زينب بنت جحش، قالت، فقلت: يا رسول الله إن لي إليك حاجة، فقال: وماهي؟ فقلت: يا رسول الله إني أستحاض حيضة كثيرة شديدة قد منعتني الصلاة والصيام، فما ترى فيها؟ قال: أنعت لك الكرسف فإنه يذهب الدم، قالت: هو أكثر من ذلك، قال: فتلجمي، قالت: إنما أثج ثجا، فقال لها سآمرك بأمرين أيهما فعلت فقد أجزأ عنك من الآخر فإن قويت عليهما فأنت أعلم فقال لها: إنما هذه ركضة من ركضات الشيطان فتحيضي ستة أيام أو سبعة في علم الله ثم اغتسلي... (مسند أحمد، من مسند القبائل)

الجنلوجيا 25-Aug-2008 06:36 PM
________________________________________
الجراثيم والحيض:

ماذا يحدث وقت الحيض؟ ولماذا هو أذى؟

يقول د. محمد عبد اللطيف (1) تمت دراسة عينة من خمسين سيدة (27 لم يسبق لهن الولادة، و23 سبق لهن ذلك) وجميعهن سليمات، خاليات من الأمراض الباطنية والنسائية عموما، وجاءت نتائج الدراسة لتكشف:
أولاً) عن وجود دورة لمجهريات المهبل، لا تنفصل عن دورة هرمونات المبيض. وأن تواجد الجراثيم الضارة من ناحية وعضويات دودرليني من ناحية أخرى، تخضعان لعلاقة طردية: فعندما تكثر واحدة تقل الأخرى. وفي خلال فترة الحيض تتكاثر الجراثيم الضارة بأعداد رهيبة في حين تختفي عضويات دودرلين تماماً.
ثانياً) أثناء فترة الحيض، استقرت الجراثيم الضارة أسفل المهبل، في حين بدا الجزء العلوي منه خالياً منها تماماً.
ثالثاً) وجدت أنواع أخرى من الجراثيم الضارة أثناء فترة الحيض، غير تلك الموجودة أصلاً، وهي جراثيم مجرى البول والشرج.
رابعاً) جرثومة واحدة، غير ضارة بطبيعتها، اكتسبت خاصية الضرر وقت الحيض، في بعض الحالات.
خامساً) ازداد طول الترايكومونس وقت الحيض أربعة أضعاف ما كان عليه، ومن عجب أنه بدلاً من أن يبقى في أسفل المهبل، مكانه الأثير، فإنه تسلق إلي الجيوب المهبلية في أعلى المهبل.
سادسا) تضاعف عدد الجراثيم الضارة ليصل إلى: 6×710/مل، كما ازداد تنوعها أيضاً، وقت الحيض...
تضاعف كذلك طفيل الترايكومونس، وقت الحيض، أربع مرات، واستقر في أعلى المهبل. ومعروف أن الترايكومونس يسبب التهابات في الجهاز البولي والتناسلي للذكر، ومعروف أيضاً، أن انتقاله إليه لا يكون إلا عن طريق المباشرة الزوجية، واحتمال الإصابة به كبير في وقت الحيض إذا حدثت المباشرة.
الحصيلة المنطقية لكل ما سبق، أن الجهاز التناسلي للمرأة يكون في وضعية غير عادية، أثناء فترة الحيض، وضعية تتكاثر فيها الكائنات المجهرية وخصوصا الخطيرة منها على صحة الإنسان، لكن هذه الخطورة تبقى ضمن حدودها العادية/الكامنة، ولا تنتقل إلى حالة الفعل إلا عبر المباشرة: أفلا يكون السر الإلهي كبيرا بإيقاف هذه المباشرة حتى تطهر المرأة وتتطهر؟---------------------------------

-1- أذى المحيض بعين الحقيقة القرآنية والمزاعم اليهودية ، دراسة مختبريه، دكتور محمد عبد اللطيف.

الجنلوجيا 25-Aug-2008 06:38 PM
________________________________________

خلاصة تركيبية


للخرافة ←الأسطورة أن ترى رأيها في موضوع الجن، وللنصوص الإسلامية←القطعية أن ترى رأيها أيضا، وللعلم التجريبي أن يقرر إلى أي جانب يميل.

الجن لغة ما اجتن عن عين الإنسان، فلم تره. بهذا نضع في سلة واحدة: الجن (المتعارف عليه)، والملائكة، والذرّة، والميكروب، والبكتيريا، والفيروس، والمغناطيس، والأثير، والكهرباء... مع ذلك فنحن هنا، على الأقل لغويا، أمام تعريف واضح محدد: كل ما اجتن عن عين الإنسان فهو "جن"، لكن ما "الجن" اصطلاحا؟ "الجن" الذي ظللنا نعتقد، ولفترة طويلة، أننا نعرفه... نقصد "الجن" المختزن في الذاكرة الجماعية، والوعي الشعبي؟

لا نعلم لذلك جوابا قطعيا كالذي حددته اللغة (العربية). يكفي أن نذكر كلمة "جن"، أمام مجمع من الناس، لنكون متأكدين أن كل واحد منهم شحن الكلمة بـ"مضمون" مغاير عما ضمنها الآخرون، "مضمون" يعبر عن كل ما اختزنته ذاكرته الشخصية، انطلاقا من تراكم خبراته وثقافته، لأنه هو وحده الذي يضع تشكيله في النهاية، حتى لو وضعت الذاكرة الجماعية حدودا لهذا التشكيل: غولا أم سعلاة، رخا أم عنقاء، كلبا أم ثعبانا...؟ إذ ما "الجن" في النهاية؟ هل هو قزم أم عملاق، بأجنحة أم بدونها، بذيل وقرون وأنياب أم دون ذلك...؟ هذا إذا كان المرء يؤمن بوجوده أصلا؟

فما نعتقد أننا نعرفه - "متعارف عليه" - هو في الواقع مثار نقاش شديد من حيث المضمون الدلالي، أي أن الدّال الذي ظننا أننا نعرفه هو دال على مدلول اختلفت حوله الروايات وتضاربت، لذا كان علينا أن نبحث عن أرضية لنقاشنا الاصطلاحي، وهذه الأرضية عثرنا عليها في الجانب الديني. وقد انطلقنا في نقاشنا من توجيه الخطاب إلى "المؤمن" بوجود الجن، على أن يأتي إقناع "غير المؤمن" انطلاقا من حصيلة النقاش، وقدرة النص الحجاجية النهائية، بناء على الإشكالية العامة للموضوع ومنهجه، لكن الاعتماد على الأرضية الدينية، ونقصد بالذات الإسلامية، يثير معضلة منهجية عويصة، ربما هي التي شكلت الذاكرة الجماعية في النهاية، فالإسلام، بما هو دين، لا يختلف عن باقي الأديان في نقطة جوهرية ارتبطت بمسار تطوره التاريخي، إذ بموازاة هذا التطور نمت الخرافة واستشكلت، وصبغته (الدين) بالصبغة الأسطورية، حتى ليظن المتتبع أن الأسطورة أصل من أصوله!

كان لا بد من تدقيق "الأرضية الدينية" نفسها إذن، وتحريرها مما ارتبط بها من خرافة وغلفها من أسطورة، وهنا انتهينا إلى أن الاعتماد على النصوص القطعية، من كتاب وسنة، ونبذ ما سواهما - اللهم إلا إذا كان زيادة في الشرح أو استئناسا بالمعنى - ينبغي أن يكون الأصل في رصد المفهوم، فضلا عن ضبط خصوصياته وتوفير مادته المعرفية، وأن الاعتماد على غير القطعي في بناء أفكار أو إصدار أحكام، هو الأساس الذي بنت عليه الأسطورة هيكلها، والبيئة التي فرخت الخرافة وغذتها. بهذا انتهينا إلى تحديد مواصفات "مضموننا" للجن (وما ارتبط به من مفردات كإبليس والشيطان وغيرهما...) قبل أن نبدأ في مناولة إشكاليتنا الجوهرية المتمثلة في مقاربة الجن بالكائنات الدقيقة، التي اكتشفها العلم راهنا، مما استدعى بحثا معمقا لتحديد هذه الكائنات الدقيقة، تعريفا واصطلاحا ووظيفة...، بناء على آخر ما توصل إليه العلم المادي المعاصر، المعتمد على الملاحظة والتجربة والاستنتاج، دون الالتفات إلى ما سواه، حتى لو كان ذلك يؤدي إلى نقيض ما طرحناه من فرضيات. لذا لم يكن بإمكاننا أن ننتهي إلا إلى حيث انتهى العلم التجريبي حول كائناته الدقيقة (بكتيريا، ميكروبات، فيروسات...) تعريفا واصطلاحا ووظيفة... لنعود ونؤسس لإشكالية موضوعنا، عبر منهج مقارن، يستدعي استحضار أوجه الشبه والاختلاف، إن كان هناك من شبه وإن كان هناك من اختلاف، بين المضمون الذي انتهى إليه الدين حول "الجن"، ومضمون العلم "للكائنات الدقيقة"، بما تستدعيه المقارناتية من مساءلة وما تفرضه من استنتاج:
ما هو الكائن الذي لا يراه الإنسان بالعين المجردة؟ الكائن الذي اجتمعت فيه صفات التفاهة والحقارة، الخسة والمكر، الخير والشر، المرض وسفك الدماء، التكاثر والخلود، العجز عن إطفاء شمعة وفي الوقت نفسه القدرة الهائلة على التدمير... وكل الصفات الأخرى التي حللناها في المقارنة أعلاه؟

نلتفت إلى النصوص الدينية، الإسلامية، فنراها تشير مباشرة إلى الجن، ثم نلتفت إلى العلم المعاصر فلا يحيلنا إلا على الكائنات المجهرية الدقيقة، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟

تخبرنا اللغة، العربية، أن "الجن" هو كل ما اجتن عن العين، فيتأكد لدينا أن القدماء، عندما وضعوا هذا التعريف، أدخلوا فيه، دون وعي منهم، كل ما سيكشف عنه العلم بعد ذلك بقرون من عالم الغيب. "الجن"، جواب شاف لكل من أراد أن يريح ويستريح، لكننا لم نرغب في الاكتفاء بذلك.

أدخلنا النصوص الدينية التي عرضت لموضوع الجن إلى المختبر، وفحصناها بالمجهر، تماما كما فحص العلم التجريبي، عبر المجهر أيضا، كائناته الدقيقة، فكانت النتائج مذهلة حقا: تطابق، نكاد نقول تام، بين ماهية وصفات وخصوصيات... الجن (كما وردت في النصوص الإسلامية القطعية)، وماهية وصفات وخصوصيات... الكائنات الدقيقة (كما يبرزها الكشف العلمي المعاصر)، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟

"الجن" كائنات حية غير مرئية، تتغذى وتنمو، تتزاوج وتتكاثر، وكذلك "الكائنات الدقيقة". "الجن" لها نوع من "العقل" والقدرة على التفكير والتخطيط والفعل، وكذلك الكائنات الدقيقة. "الجن" المؤمن يفعل الخير، والكافر - وخصوصا الشياطين والأبالسة - شريرة بالطبيعة، وكذلك الكائنات الدقيقة، بعضها يفعل الخير (أنواع من البكتيريا) وأكثرها يبدو وجوده مرتبطا بالشر... هذا فضلا عن نقاط تقاطع كثيرة عرضنا لها بالتفصيل أثناء المقارنة أعلاه، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟

الجن، إبليس، الشيطان، البكتيريا، الميكروب، الفيروس... عندما نحرر الألفاظ من محتواها الأسطوري ونعرضها للبحث العلمي الدقيق (لعلوم: اللغة، والدين، والمادة...) لا نكاد نجد إلا اختلافا في التسميات وتشابها في المضامين. صحيح أنها قد تختلف في بعض الجزئيات أو المهام أو الأدوار... لكن المعنى العام يصدمنا بصاوية واحدة تجعلنا نرتد، مرة أخرى، نحو التساؤل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟


من كتاب الجن : دراسة مجهرية

عبد الرزاق 25-Aug-2008 06:43 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195822)
جميل هذا التحول فى التدرج لمفهوم الحديث وهو طعن من الجن , حتى كان من (البراغيث )!!
لا اعرف هل كانت ((البراغيث ))زمن الرسول صلى الله عليه وسلم موجودة ظمن خلق الله حتى تم إكتشافها وتسميتها فى زماننا نحن !؟ ...أم كان الامر صعب عليه صلى الله عليه وسلم ليقربنا إلى ما يثببهها سواااء بمخولقاتن مثلها كالبعوض او غيرهااا ...حتى جاااء بكلمة (جن ) لانستخلصها فى النهاية بإنها براغيث !!!

سبحان الله وبحمده إذا إن الانسان لم يكن ليعتقد بإنه إذا إستعصى عليه امراً حتى يأتى بتفسير على حسب ما يوافق رؤيته !!!..ولكن لو قال( إحتمال) او( قد يكون) لفهمنا إنه إجتهاد ...وحتى من يقوم بنقله يكون مستند على إجتهاد لشخص بذاته..ولكن المشكلة ليس عنده بل عند من يحاول ان يرسخه فى ذهنه قبل ان يسعى لتمحصيه.
ببسيط العبارة يمكننى أستنتج من خلال هذا المثال ...عندما يُصاب شخص (بالجنون )....وأبحث عن السبب الحقيقى ولم يهدينى الله له ..فيمكننى أستخلصه من خلال عودتى
للمأكل والمشرب لهذا الشخص وإذا علمت بإنه أكل (لحم ) بقر ..فاننى إستخلصت بإن هذه الجنون جااااء من خلال هذا البقر والذى هو مُصاب بالجنون .(جنون البقر )حتى جنى على آكله ..وهكذا ننتهى بمفهوم مدارك العقل فى ذاتنا إذا ما أستعصى أمره علينا !!!
________________________________________
لمادا هدا التحجر فى الفكر



قال القدامى الجن وفهموا الحديث أنهم إخواننا من الجن ثم إحتلفوا أننهم اعدائنا حتى إكتشف العلم أن الباكثيريا ووافق هى صاحبة الطاعون
ورسول الله صلى الله عليه وسلكم وصف


أين يكون الوخز وكلمة تعنى وخوز الإبر


وهدا إعجاز علمى يججعل العالم يسلم وينطق الشهادة



وأنتم لاتتقدموا إلى الأمام


وقد وصف الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه هذا السبب كما وصف أهم أعراض الطاعون حيث قال { غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط } . وهو وصف دقيق كل الدقة لمرض الطاعون الغددي وهو من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث لم يشاهد الرسول صلى الله عليه وسلم أي حالة من حالات الطاعون ، و لا حدث في جزيرة العرب في زمنه . كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ان الطاعون لا يدخل المدينة . وقد دخل الطاعون الى كل بلاد الله قاطبة ما عدا المدينة المنورة , على ساكنها أفضل الصلاة والتسليم ، وهي كما قال حقا لا يدخلها الطاعون ولا الدجال . وهذا من مناقبها العظيمة . ومن إعجاز أحاديث المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه التي لا يأتيها الباطل متى ثبتت صحتها . فهو لا يقول الا حقا وصدقا في هزل وجد .

وتأويل الجن في الحديث تقبله اللغة ولا تأباه ويفرضه الواقع والعلم . ومن يقول بغير ذلك كأنما يدعو الناس الى تكذيب الأحاديث أو تكذيب رواتها . ( والله المستعان على ما تصفون ) وأخيرا نقول لكم : أتريدون أن يُكذَّبَ الله ورسوله ؟ فما هكذا الدفاع عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . بل هذا طريق للقدح فيها . والله يهدينا وإياكم الى سواء السبيل ..


حيث قال { غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط }


ليس الجدال ليقال أنك سنى وأن من خالفك شيعى أو معتزلى هدا ليس دين إن الدين يدفعنا للبحث العلمى و يقوى الإيمان


لو كنت تبحث حقا فى قضايا العلم الحديث التى توافق كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم مثلا الذبابة لتعجبت من كثير من العلوم


التحجر الفكرى لايخدم الدين فى شيء


علماء الغرب واعترافهم بوجود الله

وهناك عالم الطبيعة المشهور إسحاق نيوتن ، وأنا لا أستشهد بقول هؤلاء لأثبت الحق الذي نحن عليه، كلا! فإنه لا يجوز لمسلم ألبتة أن يستشهد بكلام مخلوق على وجه الأرض على صدق الله وصدق رسوله، وأنا لا أستشهد بأقوال أهل العلم -علماء الطبيعة والجيولوجيا والفلك والرياضيات- على صحة وصدق قول الله وقول الرسول، ولا أستشهد بالنظريات العلمية على صدق كلام رب البرية وكلام سيد البشرية، إنما أنا أثبت للناس ممن -وبكل أسف- يصدقون ما يأتي من علماء الغرب لا أقول: كتصديقهم لكتاب الله، بل أشد من تصديقهم لكلام الله ورسوله! وهذا صنف موجود، وأنا لا أبالغ ولا أغالي، ولا أجيش العواطف بكلام فارغ أجوف، كلا! بل هذا صنف موجود يصدق كلام علماء الغرب أكثر من تصديقه لرب السماء والأرض، وأكثر من تصديقه للنبي صلى الله عليه وسلم رسول رب السماء والأرض! وقد ضربت قبل ذلك مثالاً بحديث الذباب: (إذا ولغ الذباب في إناء أحدكم فليغمسه كله ثم لينزعه، فإن في أحد جناحيه داءً وفي الآخر دواءً) فكم ممن ينسبون إلى الإسلام قد ردوا هذا الحديث وأنكروه بدعوى أنه لا يعقل! ويقولون: كيف يعقل أن الذبابة إن سقطت في سائل كهذا أن يغمسها عاقل بدعوى أنها تحمل في أحد جناحيها الداء وفي الآخر الدواء؟ فلما قدم البحث من جامعة (هارفرد) وقام هذا العالم الشهير برثيلد وبحث هذا الحديث، ووجد أن الذبابة بالفعل تحمل في جناح من جناحيها داءً خطيراً عن طريق فيروس معين في جناح الذبابة، فإذا سقطت تفرز هذا الفيروس، ثم اكتشف هذا العالم أن الذبابة في الوقت ذاته تحمل على الجناح الآخر وعلى باطن الذبابة من أسفل نوعاً من أنواع الفطريات سماها هو (أميوزا موسكي) هذا الفطر الذي يمثل نوعاً واحداً من أنواع المضادات الحيوية لهذا الفيروس قال: بأن جراماً واحداً من هذا الفطر الذي يشكل مضاداً حيوياً على جناح أو على جسم الذبابة كفيل بأن يحمي ألفي لتر من اللبن المبستر من الجراثيم، والعجيب أن هذا العالم اكتشف أن الذبابة لا تفرز هذا الفطر الذي يشكل مضاداً حيوياً للفيروس إلا إذا غمست كلها في السائل، فمن الذي علم المصطفى ذلك؟! ولكن الذي يدمي القلب أن هذا البحث عندما قدم صدق كل من رد الحديث قول النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا خلل! فيجب عليك أن تصدق وإن لم يقتنع عقلك، بشرط أن تثبت صحة الرواية إلى رسول الله، يعني: إن ثبتت نسبة هذا الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم بالقواعد التي وضعها الصيارفة النقاد، والجهابذة الأعلام من علماء الحديث فيجب عليك حينئذ أن تسلم، وأن تستسلم لكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن لم يدركه عقلك؛ لأنه لا ينطق عن الهوى، قال جل وعلا: وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى [النجم:3-5]. فأنا أستدل بهذه الأقوال لعلماء الغرب من علماء الطبيعة والفلك والجيولوجيا لا لأصدق بكلامهم كلام ربنا وكلام نبينا صلى الله عليه وسلم، وإنما لأثبت لأصحاب هذه العقول الضعيفة -لا أريد أقول المريضة-أن الحق ما جاء به نبينا صلى الله عليه وسلم من عند ربنا جل جلاله. ومنهجنا أننا نقبل الحق على لسان أي أحد، ونرد الباطل على لسان أي أحد، هذا منهجنا الذي ندين لله به، ولو كان من شيوخنا الذين نتتلمذ ونتربى ونتلقى العلم على أيديهم، من هذا المنطلق أقول: يقول إسحاق نيوتن عالم الطبيعة المشهور: لا تَشُكّوا في الخالق -والكلام لما يأتي من عالم من هؤلاء العلماء يكون له طعم، وهذا ليس من رجل موحد مؤمن يقول هذه عقيدته، ولكن لما يقول هذا الكلام عالم من غير المسلمين يكون له مغزىً- فإنه مما لا يعقل أن تكون المصادفات وحدها هي قاعدة هذا الوجود!! فليس بممكن أبداً أن تكون المصادفات وحدها هي قاعدة هذا الوجود، وليس بممكن أبداً أن تكون الصدفة هي التي خلقت هذا الوجود بهذا الإبداع والجمال والجلال، والله العظيم! الله العظيم! لو نظر عالم من هؤلاء العلماء الذين يؤمنون بالله إلى حبات الذرة لوحد الله وعبده؛ لو نظر إلى هذه الحبات اللؤلؤية البيضاء كيف رصت بهذا الجمال والإتقان والتناسق والإبداع -والله! لو أنصف- لوحد الله وعبده، ومستحيل أن ترص هذه الحبات بهذا الجمال والتناسق والإبداع على السنبلة صدفة! ويقول سبنسر نقلاً عن عالم آخر يقال له هرشل : كلما اتسع نطاق العلم ازدادت البراهين الدامغة القوية على وجود خالق أزلي لا حد لقدرته ولا نهاية، فالجيولوجيون والرياضيون والفلكيون والطبيعيون قد تعاونوا على تشييد صرح العلم، وهو صرح عظمة الله وحده.. إلى آخر هذه الأقوال الخطيرة التي قد ذكرت كثيراً منها. وأنا أتحدث عن قضية الاستنساخ التي بدأت تطفو على السطح مرة أخرى من جديد، لكننا نؤكد ونكرر أنهم لن يتمكنوا من أن يخلقوا ذبابة، والاستنساخ ليس خلقاً يضاهي خلق الله عز وجل، وإنما هم يعملون على خلق لله، ألا وهو الحيوان المنوي والبويضة، فإن أرادوا أن يزعموا الخلق فعلاً فليخلقوا حيواناً منوياً واحداً! وصدق ربي حيث يقول: أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ * أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ [الواقعة:58-59] سبحانه وتعالى. ويقول سبنسر: إن العالم الذي يرى قطرة الماء، فيعلم أنها تتركب من الأكسجين والهيدروجين بنسبة خاصة -كم ذرة أكسجين؟ وكم ذرة هيدروجين؟! نسب دقيقة جداً- بحيث لو اختلفت هذه النسبة لكانت شيئاً آخر. أي: لو اختلفت هذه النسبة لتحولت إلى نار مشتعلة متأججة، قال الله عز وجل: وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ [الانفطار:3] فهذه البحار التي نراها تتحول إلى نار مشتعلة يوم القيامة؛ لأن النسب التي هي موجودة بين الأكسجين والهيدروجين تختل، فيبقى الماء في اشتعالات ونار متأججة، فالنسبة الآن موضوعة بدقة لكي تكون ماءً، يقول: إن العالم الذي يرى قطرة الماء فيعلم أنها تتركب من الأكسجين والهيدروجين بنسبة خاصة، بحيث لو اختلفت هذه النسبة لكانت شيئاً آخر غير الماء، يعتقد عظمة الخالق وقدرته وحكمته وعلمه الواسع بصورة هي أقوى وأعظم من هذا الذي لا يرى في قطرة الماء إلا أنها نقطة ماء فحسب. انظر إلى العالم الذي يدرك الحقائق، فالعالم عندما ينظر إلى نسب الأكسجين والهيدروجين في الماء يعرف لماذا نسبة الأكسجين زادت، ولماذا نسبة الهيدروجين قلَّت، فينظر إلى هذه الآية فيزداد إيماناً بالله سبحانه وتعالى، وهذا الإيمان يختلف عن إيمان العبد الذي ينظر إلى قطرة الماء على أنها قطرة ماء. ويقول فرنسيس بيكون : إن القليل من الفلسفة يميل بعقل الإنسان إلى الإلحاد. فما هي هذه الفلسفة؟ هذه الفلسفة طريق للإلحاد، مثل ما كانوا يعلمونا في الثانوية العامة وما زال، أول قاعدة: (أنا أشك، إذاً: أنا موجود) ومثل ما قلت في خطبة (صفحات سود): لو صدقوا لقالوا: (أنا أشك، إذاً: أنا دبوس) لكن ما هي علاقة الشك بالوجود؟ أنه بدأ حياته بالشك ابتداءً، والشك لا يمكن أبداً أن يوصل إلى حقيقة مطلقة أبداً، بل إن عصفت رياح الشكوك بالإيمان في القلوب ضل الخلق، ولذلك رب العزة سبحانه وتعالى يصف المؤمنين بأن رياح الشك لا تهب ولا تعصف بقلوبهم أبداً، كما قال عز وجل: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا [الحجرات:15] أي: لم يتشككوا. إن من يبدأ بالشك لكي يصل إلى الحقيقة قد يضل، ومثل هذا إضلال لعقول أبنائنا وأولادنا، وكم من الناس اقتنع بهذه النظريات الفلسفية الباهتة الفارغة، التي يغني بطلانها عن إبطالها. لكننا بكل أسف كنا نسلم العقول والقلوب لهؤلاء على أنهم لا ينطقون عن الهوى، فإذا جاء القول من عالم غربي سلمنا العقل والقلب وكأن هذا لا يخطئ!! ثم جاء بعد ذلك صنف خبيث ممن ينسبون إلى الإسلام في بلاد المسلمين فضخموا هؤلاء، ونفخوا فيهم؛ ليكونوا شيئاً مذكوراً، وهم في الحقيقة كالطبل الأجوف، يُسمَعُ من بعيد وباطنه من كل الخيرات خالٍ، فيقال مثلاً: عميد الأدب العربي والاجتماعي الأول للأزهر، والأستاذ الدكتور، ونحو ذلك، فنفخ في هذا الصنف الذي نسج على هذا الدرب المظلم -درب العلمانيين، ودرب علماء الغرب الملحدين- وقالوا كلمات خبيثة، وأنا لا أقول ذلك من باب الدعوى، كلا! وإنما هي حقائق. وهل تتصور أن يقول رجل ينسب إلى العلم ويشار إليه بالبنان لطلابه في كلية الآداب: ارفعوا القداسة عن القرآن، واقرءوه كتاباً بين أيديكم كأي كتاب من الكتب التي تستحق النقد والثناء؟!! فأنا لا أقول ذلك من باب الدعاوى، أقول: هذه حقائق، ثم يقول: ليس للقرآن أن يحدثنا عن إبراهيم وعن إسماعيل فهذه أسطورة لا تستحق التصديق!! إلى آخر هذه الأقوال الكفرية. يقول فرنسيس بيكون : إن القليل من الفلسفة يميل بعقل الإنسان إلى الإلحاد. فالإنسان إذا تفلسف يصل إلى طريق مسدود مستحيل؛ لأن هناك حقائق لا يتوصل لها بالعقل أبداً، وهذا لأجل أن يختصر على نفسه الطريق، وهناك من الحقائق ما لا يستطيع بشر أن يصل إليها بعقل مجرد أبداً. فرب العزة سبحانه وتعالى لا تصل بعقلك إلى صفات كماله وأسماء جلاله! ولابد من الوصول إلى هذه الحقيقة عن طريق الوحي، فهناك حقائق لا تستطيع التوصل إليها بالعقل، فأقول: إن القليل من الفلسفة يميل بعقل الإنسان إلى الإلحاد، ولكن التعمق فيها -أي: التعمق بالعقل في هذه الأشياء بإنصاف- ينتهي بالعقول إلى الإيمان، وذلك لأن عقل الإنسان قد يقف عندما يصادفه شيء من أسباب ثانوية مبعثرة، وهنا قد ينكر فلا يتابع السير إلى ما وراءها، ولكنه إذا أمعن النظر شهد سلسة الأسباب وكيف تتصل حلقاتها، ثم لا يجد بداً من التسليم بالله سبحانه وتعالى. فهذه شهادة أولئك الذين رسخوا في علم الكون -الطبيعة والفيزياء- وأنا لا أريد أن أستطرد في أقوالهم، ورحم الله القائل: لله فـي الأفـاق آيـات لعل أقلها هو م


بعد هدا الحديث لمادا لايكون المقصود بأعدائكم الجن لإستراهيم حامل الجراثيم من البراغيث الكلام علمى وليس كلامى أسلم عليه كفار ملحدين لموافقة كلام رسول اللهصلى الله عليه وسلم العلم الحديث


لكن سبحان الله نقول جنى يقتل الملايين ولمادا لما تقدم العلم أين وخز الجن قضى عليه الغرب بالمضاضات الحيوية


سبحان الله
 
قديم 08-26-2010, 10:38 AM   #15
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

عبد الرزاق 25-Aug-2008 06:50 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195828)
خلاصة تركيبية للخرافة ←الأسطورة أن ترى رأيها في موضوع الجن، وللنصوص الإسلامية←القطعية أن ترى رأيها أيضا، وللعلم التجريبي أن يقرر إلى أي جانب يميل. الجن لغة ما اجتن عن عين الإنسان، فلم تره. بهذا نضع في سلة واحدة: الجن (المتعارف عليه)، والملائكة، والذرّة، والميكروب، والبكتيريا، والفيروس، والمغناطيس، والأثير، والكهرباء... مع ذلك فنحن هنا، على الأقل لغويا، أمام تعريف واضح محدد: كل ما اجتن عن عين الإنسان فهو "جن"، لكن ما "الجن" اصطلاحا؟ "الجن" الذي ظللنا نعتقد، ولفترة طويلة، أننا نعرفه... نقصد "الجن" المختزن في الذاكرة الجماعية، والوعي الشعبي؟ لا نعلم لذلك جوابا قطعيا كالذي حددته اللغة (العربية). يكفي أن نذكر كلمة "جن"، أمام مجمع من الناس، لنكون متأكدين أن كل واحد منهم شحن الكلمة بـ"مضمون" مغاير عما ضمنها الآخرون، "مضمون" يعبر عن كل ما اختزنته ذاكرته الشخصية، انطلاقا من تراكم خبراته وثقافته، لأنه هو وحده الذي يضع تشكيله في النهاية، حتى لو وضعت الذاكرة الجماعية حدودا لهذا التشكيل: غولا أم سعلاة، رخا أم عنقاء، كلبا أم ثعبانا...؟ إذ ما "الجن" في النهاية؟ هل هو قزم أم عملاق، بأجنحة أم بدونها، بذيل وقرون وأنياب أم دون ذلك...؟ هذا إذا كان المرء يؤمن بوجوده أصلا؟ فما نعتقد أننا نعرفه - "متعارف عليه" - هو في الواقع مثار نقاش شديد من حيث المضمون الدلالي، أي أن الدّال الذي ظننا أننا نعرفه هو دال على مدلول اختلفت حوله الروايات وتضاربت، لذا كان علينا أن نبحث عن أرضية لنقاشنا الاصطلاحي، وهذه الأرضية عثرنا عليها في الجانب الديني. وقد انطلقنا في نقاشنا من توجيه الخطاب إلى "المؤمن" بوجود الجن، على أن يأتي إقناع "غير المؤمن" انطلاقا من حصيلة النقاش، وقدرة النص الحجاجية النهائية، بناء على الإشكالية العامة للموضوع ومنهجه، لكن الاعتماد على الأرضية الدينية، ونقصد بالذات الإسلامية، يثير معضلة منهجية عويصة، ربما هي التي شكلت الذاكرة الجماعية في النهاية، فالإسلام، بما هو دين، لا يختلف عن باقي الأديان في نقطة جوهرية ارتبطت بمسار تطوره التاريخي، إذ بموازاة هذا التطور نمت الخرافة واستشكلت، وصبغته (الدين) بالصبغة الأسطورية، حتى ليظن المتتبع أن الأسطورة أصل من أصوله! كان لا بد من تدقيق "الأرضية الدينية" نفسها إذن، وتحريرها مما ارتبط بها من خرافة وغلفها من أسطورة، وهنا انتهينا إلى أن الاعتماد على النصوص القطعية، من كتاب وسنة، ونبذ ما سواهما - اللهم إلا إذا كان زيادة في الشرح أو استئناسا بالمعنى - ينبغي أن يكون الأصل في رصد المفهوم، فضلا عن ضبط خصوصياته وتوفير مادته المعرفية، وأن الاعتماد على غير القطعي في بناء أفكار أو إصدار أحكام، هو الأساس الذي بنت عليه الأسطورة هيكلها، والبيئة التي فرخت الخرافة وغذتها. بهذا انتهينا إلى تحديد مواصفات "مضموننا" للجن (وما ارتبط به من مفردات كإبليس والشيطان وغيرهما...) قبل أن نبدأ في مناولة إشكاليتنا الجوهرية المتمثلة في مقاربة الجن بالكائنات الدقيقة، التي اكتشفها العلم راهنا، مما استدعى بحثا معمقا لتحديد هذه الكائنات الدقيقة، تعريفا واصطلاحا ووظيفة...، بناء على آخر ما توصل إليه العلم المادي المعاصر، المعتمد على الملاحظة والتجربة والاستنتاج، دون الالتفات إلى ما سواه، حتى لو كان ذلك يؤدي إلى نقيض ما طرحناه من فرضيات. لذا لم يكن بإمكاننا أن ننتهي إلا إلى حيث انتهى العلم التجريبي حول كائناته الدقيقة (بكتيريا، ميكروبات، فيروسات...) تعريفا واصطلاحا ووظيفة... لنعود ونؤسس لإشكالية موضوعنا، عبر منهج مقارن، يستدعي استحضار أوجه الشبه والاختلاف، إن كان هناك من شبه وإن كان هناك من اختلاف، بين المضمون الذي انتهى إليه الدين حول "الجن"، ومضمون العلم "للكائنات الدقيقة"، بما تستدعيه المقارناتية من مساءلة وما تفرضه من استنتاج: ما هو الكائن الذي لا يراه الإنسان بالعين المجردة؟ الكائن الذي اجتمعت فيه صفات التفاهة والحقارة، الخسة والمكر، الخير والشر، المرض وسفك الدماء، التكاثر والخلود، العجز عن إطفاء شمعة وفي الوقت نفسه القدرة الهائلة على التدمير... وكل الصفات الأخرى التي حللناها في المقارنة أعلاه؟ نلتفت إلى النصوص الدينية، الإسلامية، فنراها تشير مباشرة إلى الجن، ثم نلتفت إلى العلم المعاصر فلا يحيلنا إلا على الكائنات المجهرية الدقيقة، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟ تخبرنا اللغة، العربية، أن "الجن" هو كل ما اجتن عن العين، فيتأكد لدينا أن القدماء، عندما وضعوا هذا التعريف، أدخلوا فيه، دون وعي منهم، كل ما سيكشف عنه العلم بعد ذلك بقرون من عالم الغيب. "الجن"، جواب شاف لكل من أراد أن يريح ويستريح، لكننا لم نرغب في الاكتفاء بذلك. أدخلنا النصوص الدينية التي عرضت لموضوع الجن إلى المختبر، وفحصناها بالمجهر، تماما كما فحص العلم التجريبي، عبر المجهر أيضا، كائناته الدقيقة، فكانت النتائج مذهلة حقا: تطابق، نكاد نقول تام، بين ماهية وصفات وخصوصيات... الجن (كما وردت في النصوص الإسلامية القطعية)، وماهية وصفات وخصوصيات... الكائنات الدقيقة (كما يبرزها الكشف العلمي المعاصر)، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟ "الجن" كائنات حية غير مرئية، تتغذى وتنمو، تتزاوج وتتكاثر، وكذلك "الكائنات الدقيقة". "الجن" لها نوع من "العقل" والقدرة على التفكير والتخطيط والفعل، وكذلك الكائنات الدقيقة. "الجن" المؤمن يفعل الخير، والكافر - وخصوصا الشياطين والأبالسة - شريرة بالطبيعة، وكذلك الكائنات الدقيقة، بعضها يفعل الخير (أنواع من البكتيريا) وأكثرها يبدو وجوده مرتبطا بالشر... هذا فضلا عن نقاط تقاطع كثيرة عرضنا لها بالتفصيل أثناء المقارنة أعلاه، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟ الجن، إبليس، الشيطان، البكتيريا، الميكروب، الفيروس... عندما نحرر الألفاظ من محتواها الأسطوري ونعرضها للبحث العلمي الدقيق (لعلوم: اللغة، والدين، والمادة...) لا نكاد نجد إلا اختلافا في التسميات وتشابها في المضامين. صحيح أنها قد تختلف في بعض الجزئيات أو المهام أو الأدوار... لكن المعنى العام يصدمنا بصاوية واحدة تجعلنا نرتد، مرة أخرى، نحو التساؤل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟ من كتاب الجن : دراسة مجهرية
________________________________________



أخى الفاضل الجنوجية صاحب الكتاب أعرفه ولقد كان معنا لكنه جعل الباكثيريا صنف من الجن وفشل فى إقناعنا لكن نحن



نقول نشرح معنى وخز من أعدائنا الجن أنها الجراثيم لكن لانقول أنها نوع من الجن هى باكثيريا



سميت كدالك لأنها لاترى بالعين المجردة أما لاأن تقكون عاقلة ومكلفة هدا خطأ ولقد ناقشته هنا فى هدا المنتدى حتى طرد منه

طلعت 25-Aug-2008 06:56 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195625)
السلااام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول فى مُحكم تنزيله وهو القائل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً. النساء
..فإننى أتجرد من قوتى وحيلتى وعلمى وإحيلك لأاقوال الرسول فيما إستحضرت من أحاديث سوااء من قريب او من بعيد تبين لك ولغيرك الكثير مما يخفا عن عقولنا القاصرة ...ولم اراك اخى الحبيب تستشهد بها سواااء لنفي او للتأكيد بل فانك تتجاوزها وتستحضر علمك الذى هو من إجتهادك .
فيبقى الامر مردود لله ورسول فيما نتنازع عليه وإلا كان الامر بيننا جدال عقيما . وأختم قولى
( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك )
طالباً السماح منك أخى الحبيب ..عبد ..بإن لا تأخذنا بزلاتنا ولا تحمل علينا بغير المحبة والتى نكنها لك ولكل أخ مسلم موحد بلا إله إلا الله محمد رسول الله
السلااام عليكم ورحمة الله .
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة الباحث . اخى طلعت بارك الله بك واحسن الله اليك بالدنيا والاخره وجعلك وقافا عند قال الله وقال الرسول
وثبتك الله على ما ثبت به علماء الامه متقدميها ومتاخريها وايانا وجميع المسلمين
هذا افضل ما قيل بهذا الجدل للاسف ....فبارك الله بك .
________________________________________
وفيكم يبارك الله اخى الحبيب.. الباحث .. وثبتنا ويااااكم والمسلمين على دينه وأقوااال نبيه وصاااحبته وعلمااائه من سااار على نهجه وإستن بسنه إلى يوم الدين .
جزاكم الله كل خير , وأعاد علينا وعليكم وجميع الاخوة المشاركين والمسلمين جميعاً باركات شهره العظيم . شهر رمضان المبارك لننال من بركاته هادين مهدين غير مفتنين ولا مُظلين

عبد الرزاق 25-Aug-2008 06:58 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195826)
علاقة الشيطان بالحيض: (وَيَسْأَلُونَكَ عَن المَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) البقرة / 222 جواب مباشر لسؤال مباشر: المحيض أذى، ولذلك تم النهي عنه، واشترط الطهر، وهو انقطاع الدم، والتطهر، وهو الغسل بالماء، لاستئناف المباشرة الزوجية. عن عائشة- رضي الله عنها- أن امرأة سألت الرسول صلى الله عليه وسلم عن كيفية الغسل من الحيض، قال: "خذي فرصة ممسكة فتوضئي ثلاثاً"، ثم استحيا صلوات الله عليه، وأعرض بوجهه، فاجتذبتها إلي وقلت: تتبعي أثر الدم. وعن علي قال: إذا طهرت المرأة من المحيض ثم رأت بعد الطهر ما يريبها، فإنما هي ركضة من الشيطان في الرحم، فإذا رأت مثل الرعاف أو قطرة الدم أو غسالة اللحم، توضأت وضوءها للصلاة، ثم تصلي فإن كان دما عبيطا الذي لا خفاء به فلتدع الصلاة.) سنن الدارمي( وفي حديث آخر قال النبي صلى الله عليه وسلم لامرأة: سآمرك بأمرين: أيهما صنعت أجزأ عنك، فإن قويت عليهما فأنت أعلم. فقال: إنما هي ركضة من الشيطان... (مسند الترمذي) وجاء في مسند أحمد، عن حمنة بنت جحش، قالت: كنت أستحاض حيضة شديدة كثيرة، فجئت رسول الله صلى الله عليه وسلم أستفتيه وأخبره فوجدته في بيت أختي زينب بنت جحش، قالت، فقلت: يا رسول الله إن لي إليك حاجة، فقال: وماهي؟ فقلت: يا رسول الله إني أستحاض حيضة كثيرة شديدة قد منعتني الصلاة والصيام، فما ترى فيها؟ قال: أنعت لك الكرسف فإنه يذهب الدم، قالت: هو أكثر من ذلك، قال: فتلجمي، قالت: إنما أثج ثجا، فقال لها سآمرك بأمرين أيهما فعلت فقد أجزأ عنك من الآخر فإن قويت عليهما فأنت أعلم فقال لها: إنما هذه ركضة من ركضات الشيطان فتحيضي ستة أيام أو سبعة في علم الله ثم اغتسلي... (مسند أحمد، من مسند القبائل)
________________________________________

الركضة من الشيطان عمل من السحرة وتكون الفيضة والحيضة


وعلاجها أسهل من كل شيء تلاوة الرقية ويدهب البأس

عبد الرزاق 25-Aug-2008 07:02 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195832)
وفيكم يبارك الله اخى الحبيب.. الباحث .. وثبتنا ويااااكم والمسلمين على دينه وأقوااال نبيه وصاااحبته وعلمااائه من سااار على نهجه وإستن بسنه إلى يوم الدين .
جزاكم الله كل خير , وأعاد علينا وعليكم وجميع الاخوة المشاركين والمسلمين جميعاً باركات شهره العظيم . شهر رمضان المبارك لننال من بركاته هادين مهدين غير مفتنين ولا مُظلين
________________________________________
تتبادلون التحية بينكم ونحن المعاضيرن التحية بينكم



نحن المعتزلة والجهلة سبحان الله



ليس هدا من السنة فى شيء الخلاف لايفسد فى الود قضية نحن إخو ة فى الله



اللهم أرزقنا العلم وحب الأخرين وحب جميع المسلمين والمؤمنين وإهدنا وجميع عباد
ك إلى صراطك المستقيم

عبد الرزاق 25-Aug-2008 07:19 PM
________________________________________
أخى الجنوجية أشكرك على تفاعلك مع الموضوع وفرحت لك أنك عرفت على ألأقل نصف الحقيقة




عدم دخول الجن وأبقيت على دخول الشيطان وبهدا أعطيتك أنك عرفت نصف الحقيقة



أقول لك الشيطان عدة أنواع منها الخنزب صاحب المسجد هل يدخل نعم لا أو أمره إفساد بالوسوسة فى الصلاة فقط



هناك القرين وهو شيطان هل يدخل هو الأخر نعم لا



وهناك الشيطان الأب صاحب آدم عليه السلام هل يدخل هو الأخر ويضيع وقته الثمين نعم لالا



وحين يبقى معك فى الحوار ينسى مهمته للعباد الوسوسة هده الأسئلة حين تجد لها جواب حينها تعرف ماهو المس



وأشكرك كما أعا تب على الأخ الفاضل الباحث العزيز علينا والله شاهد رغم الخلاف الدي بيننا إلا أنه حقا باحث

وأنه سبق وأن تحوارنا فى هدا الموضوع , وأدلى كل واحد بما يعرف وبما توصل إليه حقا إنه يقف عند المنقول وقول العلماء وأنا أقف عند العلماء كدالك ولكن لدى تجربة ميدانية


مازال الوقت لم يحين بعد لكى أكتب السيرة الداتية كلها لكى يعذرنى هو وغيره لمدا أنكر دخول الجن فى الجسد وأنى فعلا باحث على جدارة وإ ستحقاق

الأخ الباحث نشكرك من كل أعماق القلب ورمضان كريم

والأخ طلعت الأديب فى كتاباته والحكيم فى رده


زادك الله علم إلى علمك وحفظك الله من كل مكروه سامحنى إن أخطأت فى حقك فى شيء



وجميع الإخوة والأخوات أدخل علينا وعليكم هدا الشهر المبارك بكل ما تتمنون من خير وإيمان



وغفر الله لنا ولكم وجعل الله هدا المنتدى الطيب والقائمين عليه من رواد الجنة وكل من يزوره



وكل مشرف ومشرفة وجميع الأعضاء حقا أفضل منتدى لدى هو هدا المنتدى بلا مبالغة ولا رياء ولا نفاق


والله شاهد وشكرا للجميع والسلام

الجنلوجيا 25-Aug-2008 08:18 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195830)
ولا يزال البحث مستمرا عن أمور غائبة عنا يكشفها لنا العلم مصداقا لقوله تعالى : "سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق" لكم مني ألف تحية وأشكركم على سعة الصدر وعلى استحمالنا طوال هذه المدة..وبارك الله في الإداريين والمشرفين(الأخت فاديا والأخ الباحث والأخرون) والأعضاء(طلعت، عبد الرزاق، عبد الله فرحات، كامل الطرفي، أم عمر، ...) والزوار ونفعنا الله وإياكم بما يحب ويرضى.. اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا اللهم بلغنا رمضان واعف عنا وتجاوز ع سيئاتنا اللهم آمين


أخوكم الجنلوجيا حاليا (يحي غوردو سابقا)
________________________________________

الأخ عبد الرزاق ربما لم تنتبه لآخر ما كتبت لك أعلاه

أتمنى لك ولجميع الاخوة في المنتدى رمضان مبارك سعيد وأعاده الله علينا باليمن والخير والبركات...

أخي عبد الرزاق أسعدني التحول الكبير الذي حصل في فكركم وأرجو من الله أن يوفقكم للخير وأن يفتح صدركم للعلم الصحيح ونبذ الخرافات الشعوذة..

رغم اختلافي معك منذ دخولي لهذا المنتدى إلا أنني لمست فيك رغبة في البحث والتنقيب والقدرة على الاستمرار وحب الخير...

وأخبرك أنني لم أطرد كما تتصور لكن الاخوة في المنتدى جمدوا عضويتي ومنعوا كل محاولاتي للدخول إلى هذا المنتدي الذي أحببته وما أزال ولا أدري السر في ذلك ربما لأن هناك إخوة طييبين استفادوا مما كتبت....
طبعا كل تلك الحوارات غيرت طريقتي في التعامل مع من أحاور ولم أشأ أن أثير موضوع الكائنات المجهرية من جديد احتراما لرأيهم في ذلك لكن بعض الاخوة ما فتؤوا يثيرون الموضوع كما أثاره الأخ الكريم كامل الطرفي والأخ آصف وغيره...

أخي عبد الرزاق نحن في النهاية باحثين مجتهدين إن أصبنا فمن الله وإن أخطأنا فمن أنفسنا ومن الشيطان.... ونقول دائما في نهاية أبحاثنا الله أعلم...

سوف يأتي آخرون يقرأون ما كتبنا وربما يواصلون الحوار وتكون الفائدة أكثر وربما يثبت العلم ما ليس بالحسبان...



أرجو ألا تكون الصدمة عنيفة حين تعلم أن : الجنلوجيا هو نفسه يحي غوردو

لك مني ألف تحية ولكل الاخوة المشاركين في هذا الموضوع وفي هذا المنتدى

ربما هذه آخر مشاركة لي في هذا المنتدى الطيب الذي تعلمت منه الكثير

والذي نأمل أننا ساهمنا فيه ولو بجزء ضئيل في إثرائه وإغنائه حتى ولو أن الحوار كان يبدو في بعض الأحيان عنيفا لكننا نتعلم حتى من الفشل : وكما يقول المثل الفرنسي "لا يوجد معنى إن لم يكن هناك اختلاف" il n'ya de sens que par différence

الاختلاف رحمة والاختلاف يولد البحث

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين

واللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمنتا
وصلى الله عليه وسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم

عبد الرزاق 25-Aug-2008 08:42 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195843)
الأخ عبد الرزاق ربما لم تنتبه لآخر ما كتبت لك أعلاه

أتمنى لك ولجميع الاخوة في المنتدى رمضان مبارك سعيد وأعاده الله علينا باليمن والخير والبركات...

أخي عبد الرزاق أسعدني التحول الكبير الذي حصل في فكركم وأرجو من الله أن يوفقكم للخير وأن يفتح صدركم للعلم الصحيح ونبذ الخرافات الشعوذة..

رغم اختلافي معك منذ دخولي لهذا المنتدى إلا أنني لمست فيك رغبة في البحث والتنقيب والقدرة على الاستمرار وحب الخير...

وأخبرك أنني لم أطرد كما تتصور لكن الاخوة في المنتدى جمدوا عضويتي ومنعوا كل محاولاتي للدخول إلى هذا المنتدي الذي أحببته وما أزال ولا أدري السر في ذلك ربما لأن هناك إخوة طييبين استفادوا مما كتبت....
طبعا كل تلك الحوارات غيرت طريقتي في التعامل مع من أحاور ولم أشأ أن أثير موضوع الكائنات المجهرية من جديد احتراما لرأيهم في ذلك لكن بعض الاخوة ما فتؤوا يثيرون الموضوع كما أثاره الأخ الكريم كامل الطرفي والأخ آصف وغيره...

أخي عبد الرزاق نحن في النهاية باحثين مجتهدين إن أصبنا فمن الله وإن أخطأنا فمن أنفسنا ومن الشيطان.... ونقول دائما في نهاية أبحاثنا الله أعلم...

سوف يأتي آخرون يقرأون ما كتبنا وربما يواصلون الحوار وتكون الفائدة أكثر وربما يثبت العلم ما ليس بالحسبان...



أرجو ألا تكون الصدمة عنيفة حين تعلم أن : الجنلوجيا هو نفسه يحي غوردو

لك مني ألف تحية ولكل الاخوة المشاركين في هذا الموضوع وفي هذا المنتدى

ربما هذه آخر مشاركة لي في هذا المنتدى الطيب الذي تعلمت منه الكثير

والذي نأمل أننا ساهمنا فيه ولو بجزء ضئيل في إثرائه وإغنائه حتى ولو أن الحوار كان يبدو في بعض الأحيان عنيفا لكننا نتعلم حتى من الفشل : وكما يقول المثل الفرنسي "لا يوجد معنى إن لم يكن هناك اختلاف" il n'ya de sens que par différence

الاختلاف رحمة والاختلاف يولد البحث

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين

واللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمنتا
وصلى الله عليه وسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم
________________________________________
أخى الفاضل أحييك





كنت حاسس من خلال كتاباتك العلمية لكن بعد أن وضعت عن الباكثيريا عرفت على طول


المهم لاأحب أن تقول أخر ما أكتب فى هدا المنتدى بالعكس وتقول ستكون صدمة بالعكس



أنك غوردوا حاشا لله أنا باحث وأنت باحث وكلنا يصيب ويخطئ وهدفنا خدمة الدين وتقول أنى غيرت من نضريتى لالالا


هى كما هى خلاف معك عن الجراثيم أنها نوع من الجن لكن أن تقول أنها تشبه الجن من حيث الإستارة


وسميث كدالك / أنا معك وهدا الحديث الدى شرح نفسه بنفسه رغم أن بعض الأخوة عارضونى


بحيث بينت لهم أن الحديث له صيلة بالعلم والإعجاز العلمى بأن وخز أ‘عدائكم من الجن هى تلك الباعوضة التى تنقل وباء الطاعون


وأن الحديث فيه إشارة علمية وإعجاز علمى هائل والله تدكرتك


لكن تدكرت أنك أخطئت حين جعلت الباكثيريا نوع من الجن وهدا خلافى معك


أما عن الدخول للجن لا يقنعنى أحد لأنى فعلا توصلت إلى الحقيقة


ومقتنع بها الجسد + روح هى نفس والشيطان علقته مع النفس أكثر من الجسد



وأشكر تفاعلك الكبير كما أنى كنت أعارض فيك فكرة إبقاء على الشيطان أنه يدخل والجن لا


إدا كنت تؤمن بالدخول عليك أن تجعل حتى الجن تدخل وتركب جيب فى طريق سيار فى جسم الإنسان الدى


الدى كرمه الله وفضله على كثير من خلقه



المهم لمادا لم تكشف أنك أنت غوردوا من البداية كما فعلت أنا كنت saidabd



واكشف أوراقى أنى عبد الرزاق ومن المغرب بلا خجل ولا خوف إلا من الله سبحانه


حقا أحيي المنتدى الطيب


وسوف نفتح موضوعك عن الجن والباكثيريا بطريقة كلها إحترام وسامحنى إن أخطأت فى حقك رغم أنى لازلت أدكر أنك أنت من هاجمنى


ونغتنم هده الفرصة وهدا الشهر المبارك لكى تنصافح ونتسامح والله غفور رحيم جمعنا الله وإياكم فى جنانه


وجميع الإخوة والأعضاء والمشرفين وكل زائر والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته


أخى الفاضل آتى ما عندك ولا تجدونى إلا مع الحق والله من وراء القصد والسلام

طلعت 25-Aug-2008 11:14 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
تتبادلون التحية بينكم ونحن المعاضيرن التحية بينكم
نحن المعتزلة والجهلة سبحان الله
ليس هدا من السنة فى شيء الخلاف لايفسد فى الود قضية نحن إخو ة فى الله
اللهم أرزقنا العلم وحب الأخرين وحب جميع المسلمين والمؤمنين وإهدنا وجميع عباد
ك إلى صراطك المستقيم
________________________________________
سامحك الله أخانا الحبيب ..عبد .. نعم اخى الطيب نتبادل التحية بيننا ولكننا لم ننسا نصيبكم كما وإنكم أخوة أعزاااء علينا
..
اقتباس:
________________________________________
وثبتنا ويااااكم والمسلمين على دينه وأقوااال نبيه وصاااحبته وعلمااائه من سااار على نهجه وإستن بسنه إلى يوم الدين .
اقتباس:
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
جزاكم الله كل خير , وأعاد علينا وعليكم وجميع (((الاخوة المشاركين ))) والمسلمين جميعاً باركات شهره العظيم . شهر رمضان المبارك لننال من بركاته هادين مهدين غير مفتنين ولا مُظلين
________________________________________
________________________________________
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
والأخ طلعت الأديب فى كتاباته والحكيم فى رده
زادك الله علم إلى علمك وحفظك الله من كل مكروه سامحنى إن أخطأت فى حقك فى شيء
________________________________________
أخى الحبيب تأكد بإننى لم أكن لاىٍ كان سوى المحبة الكامنة مهما إختلفت معه , ويزيدنى شرفاً ان ابحث فى أسئلتك وكل شخص يضعها أمااام عقلى القاصر حتى أحركه ليُعيد الفضل لأهله امثالكم .
احسن الله فيكم وبكم

عبد الرزاق 25-Aug-2008 11:34 PM
________________________________________
كل ما إختلفنا إلا نور الله طريقنا لما يرضيه .. إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير أمين



أما عن الموضو ع فعلا أكثر من رائع لا منكم ولا منا &&&&



حين يحتد النقاش ،،، تعلمنا كيف نخرج الشيطان من بيننا ويستمر الحوار البناء


حقا الكل كان فى المستوى المطلوب



هدا من فضل ربي وشكرا للجميع والسلام

طلعت 26-Aug-2008 12:28 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة الجنلوجيا.
ولا يزال البحث مستمرا عن أمور غائبة عنا يكشفها لنا العلم مصداقا لقوله تعالى : "سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق" لكم مني ألف تحية وأشكركم على سعة الصدر وعلى استحمالنا طوال هذه المدة..وبارك الله في الإداريين والمشرفين(الأخت فاديا والأخ الباحث والأخرون) والأعضاء(طلعت، عبد الرزاق، عبد الله فرحات، كامل الطرفي، أم عمر، ...) والزوار ونفعنا الله وإياكم بما يحب ويرضى.. اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا اللهم بلغنا رمضان واعف عنا وتجاوز ع سيئاتنا اللهم آمين

أرجو ألا تكون الصدمة عنيفة حين تعلم أن : الجنلوجيا هو نفسه يحي غوردو

أخوكم الجنلوجيا حاليا (يحي غوردو سابقا)
________________________________________
هلا بالاخ الحبيب ..الاتساذ يحي ..وأعلم اخى الطيب بننا فعلا تفاجأنا منك حتى نود القول أن ذلك زادنا إحتراااماً لشخصكم الكريم بعد أن كنت فى نقاشاتك اكثر موضوعة , سواااء عرفناك بإسمك او لم نعرفك او إن إختلفت معنا او وافقتنا ...نسال الله أن يقربك للحق إينما كان ويزيكم من فضله

((( الباحث ))) 26-Aug-2008 12:27 PM
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله

لاجل هذا اقترحنا رابط وجهات نظر .....ليدلى كل مما لديه من اعتقاد ...ويطلع على كل من خالفه
وحاوره ..لا ليرد عليه ...بل ليقف على اخطائه ...
فانت حين يوفقك الله وتؤلف كتاب مثلا .... تجتهد فى البحث عن النقاد لما كتبته ....ليعرضو وقفاتهم وبتلك الوقفات تعلم انت على اى ارض تقف ....وهذا افضل من ان اجاملك اخى وان اصفق لك
وقد تكون مخطى .....

نعم يشتد النقاش احيانا ...حين تدخل النيات فى ما بين الاحرف ....وكونى مشرفا اكون قاسيا احيانا
اولا ...لا اريد لاخوتى الا الحق والمنهج القويم .....حتى وان لم استطع ان اشرح لهم واوصل لهم فكرتى
لالا يكون للشيطان عليهم مدخل ....
وثانيا ....لان المبدا والمعتقد هو صمام الامان ....لكل امر ....فارجو ان لا تنسو هذا ....

كثير من المفاهيم للاسف الشديد ....اقصد المفاهيم الخاطئه ...ثبتها الاخوه الرقاه من قبل
ولن تلقى من هو منهجى المبدا واصولى الفكره الا قليل ..ولهذا تظهر الانحرافات ....
فما بالك بمن يتلقاها منهم على اساس انهم مجربين!!! ...فناتى لنبنى خطا على خطا ..وتتباعد الحقائق ....ونتصر الشيطان مره اخرى ....
مره حين دخل الجسد ....ولم يفلح الراقى باخراجه !!!!
ومره اخرى حين يئس الراقى فترك الاصل وبدا بالاجتهاد والتجريب لعلاج الحاله !!!

هم يجربون .....والشيطان يجرب ايضا .....والسحره يجربون ايضا ..... والحرب قائمه ....
ويسقط التجريب بعد ان نشعر بالعجز فجئه ...والضياع ....
لاننا بكل بساطه تخلينا عن الرقيه الشرعيه ....كاصل ابتدانا به وانتهينا بغيره ....

وعليه .....انا لا الوم الاخ يحيى ...او عبد الرزاق او غيرهم ..... فهم لم ياتو بعلم جديد ....وما هو الا نتاج اجتهاداتكم وتجريبكم ايها الرقاه ......

من هنا انظر يا اخ يحيى ...من هذه الزاويه ....ابحث .....
وانت اخى عبد الرزاق ....
لا تكن تجريبيا بامر يجرب فينا ما نجرب به ...... لا تكن تجريبيا لمخلوق لا تراه وهو عاقل ....
على الاقل هذه وجهه نظر اخوكم الباحث ...الذى يوضحها وينصحكم بها انتم ....مع انه قد لا يستطيع ان ينصح الرقاه انفسهم ..ويغير فكرهم .........!!!!

اسئل الله لنا ولهم ولكم ولجميع المسلمين ....التقى والهدى والرشاد ....
وارجو من الله ان يكتبنا بطالبى علم وان يكتب لنا الاجر ويعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا ويزيدنا علما ....وان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وان يرزقنا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ....

اخى يحيى انت تعلم اننى كنت اعلم من انت ....ولا يهمنى والله الا ان يهدينا الله الى الحق ...

وارجو من الجميع ان يعذرونى عن غيابى فى الفتره القادمه ....


اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ....

عبد الرزاق 26-Aug-2008 04:34 PM
________________________________________
[quote=((( الباحث )));195945]بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله لاجل هذا اقترحنا رابط وجهات نظر .....ليدلى كل مما لديه من اعتقاد ...ويطلع على كل من خالفه وحاوره ..لا ليرد عليه ...بل ليقف على اخطائه ... فانت حين يوفقك الله وتؤلف كتاب مثلا .... تجتهد فى البحث عن النقاد لما كتبته ....ليعرضو وقفاتهم وبتلك الوقفات تعلم انت على اى ارض تقف ....وهذا افضل من ان اجاملك اخى وان اصفق لك وقد تكون مخطى ..... نعم يشتد النقاش احيانا ...حين تدخل النيات فى ما بين الاحرف ....وكونى مشرفا اكون قاسيا احيانا اولا ...لا اريد لاخوتى الا الحق والمنهج القويم .....حتى وان لم استطع ان اشرح لهم واوصل لهم فكرتى لالا يكون للشيطان عليهم مدخل .... وثانيا ....لان المبدا والمعتقد هو صمام الامان ....لكل امر ....فارجو ان لا تنسو هذا .... كثير من المفاهيم للاسف الشديد ....اقصد المفاهيم الخاطئه ...ثبتها الاخوه الرقاه من قبل ولن تلقى من هو منهجى المبدا واصولى الفكره الا قليل ..ولهذا تظهر الانحرافات .... فما بالك بمن يتلقاها منهم على اساس انهم مجربين!!! ...فناتى لنبنى خطا على خطا ..وتتباعد الحقائق ....ونتصر الشيطان مره اخرى .... مره حين دخل الجسد ....ولم يفلح الراقى باخراجه !!!! ومره اخرى حين يئس الراقى فترك الاصل وبدا بالاجتهاد والتجريب لعلاج الحاله !!! هم يجربون .....والشيطان يجرب ايضا .....والسحره يجربون ايضا ..... والحرب قائمه .... ويسقط التجريب بعد ان نشعر بالعجز فجئه ...والضياع .... لاننا بكل بساطه تخلينا عن الرقيه الشرعيه ....كاصل ابتدانا به وانتهينا بغيره .... وعليه .....انا لا الوم الاخ يحيى ...او عبد الرزاق او غيرهم ..... فهم لم ياتو بعلم جديد ....وما هو الا نتاج اجتهاداتكم وتجريبكم ايها الرقاه ...... من هنا انظر يا اخ يحيى ...من هذه الزاويه ....ابحث ..... وانت اخى عبد الرزاق .... لا تكن تجريبيا بامر يجرب فينا ما نجرب به ...... لا تكن تجريبيا لمخلوق لا تراه وهو عاقل .... على الاقل هذه وجهه نظر اخوكم الباحث ...الذى يوضحها وينصحكم بها انتم ....مع انه قد لا يستطيع ان ينصح الرقاه انفسهم ..ويغير فكرهم .........!!!! اسئل الله لنا ولهم ولكم ولجميع المسلمين ....التقى والهدى والرشاد .... وارجو من الله ان يكتبنا بطالبى علم وان يكتب لنا الاجر ويعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا ويزيدنا علما ....وان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وان يرزقنا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه .... اخى يحيى انت تعلم اننى كنت اعلم من انت ....ولا يهمنى والله الا ان يهدينا الله الى الحق ... وارجو من الجميع ان يعذرونى عن غيابى فى الفتره القادمه .... اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ....[/



أخى الفاضل الباحث السلام عليكم ورحمة الله وبراكته



لسنا نعتمد على التجربة فقط بل نقف عند النصوص ونحرتمها لهدا أرجوك لا تهاجمنا بما ليس فينا



قلتم بدخول الجن فى الجسد فطالبناكم بالدليل لنقف عنده أنتم ونحن وجعلتم القرآن حكما بيننا ووقفنا عند القرآن ودار الحوار البناء



لم تعطونا دليل قطع الدلالة لنقف عنده وبعدها إتهمنا كما شئت وكما تشاء


قلنا الجن لاعلاقة له بالمس ,,, وصححنا المفهوم وبكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،،الشيطان هو صاحب المس



يتخبطه الشيطان من المس وليس الجن من المس والفرق واضح بالكتاب والسنة



وبعدها إنتقل الحوار إلى التلبس ليس هناك كلمة واحدة تقول بالتلبس بل هى لفظ لتقريب المعنى


لكن ليس المس هو التلبس هناك الفرق بالكتاب والسنة وللمس عدة معانى حسب سياق الأيات وشرحنا هدا أيضا كتابا وسنة وأين الخطأ الدى اتهمتنا فيه أننا أنا نعتمد على التجربة فقط حاشا لله


قلنا الحوار مع الشيطان لادليل عليه بل البدعة والضلالة وهو أساس كل خرافة هو دالك الحوار مع ما يسمى الجنى داخل الجسد


بل هو الشيطان الدى يوحى والمريض يعيد ما أو حي إ ليه من الشيطان




والدى زدنا وفصلنا وهدا بحث قيم هو أن الإنسان جسد وروح يساوى نفس والقرآن من اعطاه هدا الإسم

ولسنا نقول من عندنا بل كتابا وسنة أن الجسد روح وجسد مادى قلتم بالدخول سألناكم هل يدخل إلى الجسد ام إلى الروح التى فى الجسد أم إلى الروح والجسد


لم تعطونا تفصيل وشرح لما تقدمون من شرح لدخول الشيطان هناك من شرح أنه يدخل فى العروق ويجرى مع الدم المادى ويصل إلى المخ وبينا أن هدا الشرح خطأ لعدة اسباب


منها ان الشيطان لو دخل لكان هناك عطب فى المخ والعروق وكل الجسد



وقلنا قد ينفد إلى الروح التى فى الجسد وهدا الشرح القيم لأنه فعلا يهمه الإيمان وليس هناك عضو مادى من الجسد مسؤولا عن الإيمان مثال العقل والقلب والفؤاد


هؤلاء أشياء لها علقة بالنفس والروح ومنكم من تعجب فى المسألة وسألنا لمادا تقتحمون الروح فى الموضوع


ولما لا هل نقول أن الشيطان يدخل إلى الجسد وتخرج الروح ويلبسه هو بروحه أي بروح إبليس ويتصرف فى الجسد


وبهدا يتكلم على لسان المريض لأنه روح الشيطان هى المسيطر على جسد المريض وهدا هو المس الشيطان


أم نقول أن الشيطان ينفد إلى الجسد والروح فى آن واحد والمسألة ليست سهلة حتى


يشرحها أيا كان بل هى نضريات فقط و‘اجتهادات مند فجر الإسلام حتى الأن



إجتهد القدامى رحمة الله على الجميع وقالوا بالدخول ومنهم من قال نعرض على المعتدى الإسلام وإن أسلم نقوم عليه الحجة وهدا طبعا داخل الجسد


وإلا نقرأ عليه بنية الحرق والعذاب والبادى أظلم



ولكن هدا كله يحتاج إلى أدلة شرعية من كتاب الله / أنتم تشهدون أنه لادليل على الحوار ولا دليل على الدخول


ثم تتناقضون من خالفكم الر أي تتهمونه بالمعتزلى والرجل الدى يعتمد على التجربة ويخالف الإجماع


هل هناك إجماع على شيء لادليل عليه من كتاب الله وسنة رسول الله


أخى الباحث والله العظيم لو تكرمتم وأتيتم بدليل قطع الدلالة عن الحوار مع الجن على لسان المصروع وعلى الدخول


لكنت أولا من يرفع المشعل ويدافع عن هدا المبدأ حتى الموت وكما تعرفنى وقفت مع الأخ الجنوجيا ضد فكرة الباكثيريا نوع من الجن


مع أنها تتشابه من حيث الإستتار والفتك بالجسد وحقا كان محقا حين جاء بالحديث وخز أعدئكم من الجن ثبت بالعلم أنه وخز من الباعوض وهدا شرح فى غاية الأهمية



ومنك من انكر بل قال وخز الجن المعتدى هو صاحب الطاعون وقفا عند الشرح


وهدا وتعرفنى أنى وقفت ضد

الأخ جند الله الدى يقول أن كل شيء سحرفى سحر وزاد أشياء وأدخلها فى الرقية


و الدى قال أن الجن لاوجود لهم ويقول الجن الشبحى



أبحث عن الحق والحقيقة ولست منتصر ا للرأي ولا محب جدال بل باحث عن

الحقيقة
ومازلت طالب علم وإن كان عندكم / لاتبخلوا عنى وشكرا للجميع والسلام

طلعت 26-Aug-2008 07:08 PM
________________________________________
...وحتى ننتقل من نقطة الاختلاف وهى مسئلة دخول الجن جسد الانسان وذلك لعدم قراءتنا لعبارة تختصر علينا هذا النقاش وأبعاده ..أقول عندما نحاور شخص غير مؤمن بالله , فهو يخضع لعوامل العقل والذى هو من خلالها يمكنه قياس ما هو أقرب للواقع ..بمعنى عندما يتم محاورته بإن للجن القدرة على النفاذ فى جسد الانسان سواااء بالسحر او بغيره وتسبب له الاذى , ولكن ذلك لا يتم إلا بمشيئة الله الكونى .
لا غريب هنا ان يرد برد منطقى حتى يقول , فإننى لا أؤمن بوجود الجن أصلاً طالما هو شىء غير مرئى حتى يمكننى إدراكه او لمسه !
...وإذا هو يعتمد فى نقاشه على التفسير العلمى , فكيف أذ الدخول له من هذا الباب , حتى إظهر له بإن الطيب يعجز عن علاج بعض الحالات بسبب إفتراقهم لمعرفة مسببه الاصلى والذى لا يؤمنون به ,وكيف وهو الجن ...حتى يتم إخضاعهم إلى بعض الاحداث من خلال مستعين بالجن ليريهم هذا التغير الحاصل لبعض الحالات سوااء من عمليات جراحية بواسطة الجن أو ليطرىء تغير شامل على حالة المريض المصاب بالصرع والعُقم وغيره ...ولكن لزيادة التأكيد يجد أعضااااء من جسم الانسان أمااام عينه ,بل يشاهد الدم والذى يتحسسه بيده حتى يؤمن بالشىء الملموس والذى يغير واقع لم يكن ليغيره سوى الايمان به .
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..طلعت.
ماذا تقول فى مريض يجلس امااام مستعين بالجن ويشتكى من لوزه حتى عمل هذا المستعين عملية خلال ثوان حتى وجد هذا الشخص لوزه امااام عينيه مع وجود اثار للعملية والدم معها , حتى زال الالم وما يؤكد إستئصال هذين اللوزين التصوير الطبي وزوال الالم الناجم عنهما .
ملاحظة ..نحن ليس مع الاستعانة بالجن مهما كان الغاية او التبريرات ..ولكن اورد لك هذا القول حتى تعلم بإن امر دخول الجن فى جسد الانسان أمر وارد ..ولكن هنالك طقوس متبعة تساعد هذا الجنى الدخول فى جسد الادمى .
وإليك هذا الرابط ...إذ لم يكن من الادارة اى مانع وبه نموذج http://www.maannews.net/ar/index.*******.ails&ID=105437
نوذج لبعض الحالات والذى تحتاج للعودة فى الاحاديث واقوال العُلمااء الاجلاااء والتمعن جيداً فى اقولهم وعلمهم والذى لم يأتى إلا بعد جهد جهيد وبصيرة من الله .
________________________________________

قصة نُشرت بالصحف المحلية عندنا ...فى غزة...لإمرأة كانت تشكوا من حصوة فى المرارة ..
http://ruqya.net/forum/showthread.php?t=9601
سوالى للاخ الحبيب ..عبد الرازق ..أعيد عليك للمرة الثالثة ..ما هو تفسيرك العلمى والعقلى لما وردت أعلاه
ملاحظة :مع الرجاااء ان يتم تركيز التعليق حول السؤال بدون القفز هنا وهنالك من أقوال للمرضى وشكواهم وأفعال للمعالجين وإجتهاداتهم .
بارك الله فيكم

عبد الرزاق 26-Aug-2008 09:06 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195993)
...وحتى ننتقل من نقطة الاختلاف وهى مسئلة دخول الجن جسد الانسان وذلك لعدم قراءتنا لعبارة تختصر علينا هذا النقاش وأبعاده ..أقول عندما نحاور شخص غير مؤمن بالله , فهو يخضع لعوامل العقل والذى هو من خلالها يمكنه قياس ما هو أقرب للواقع ..بمعنى عندما يتم محاورته بإن للجن القدرة على النفاذ فى جسد الانسان سواااء بالسحر او بغيره وتسبب له الاذى , ولكن ذلك لا يتم إلا بمشيئة الله الكونى .
لا غريب هنا ان يرد برد منطقى حتى يقول , فإننى لا أؤمن بوجود الجن أصلاً طالما هو شىء غير مرئى حتى يمكننى إدراكه او لمسه !
...وإذا هو يعتمد فى نقاشه على التفسير العلمى , فكيف أذ الدخول له من هذا الباب , حتى إظهر له بإن الطيب يعجز عن علاج بعض الحالات بسبب إفتراقهم لمعرفة مسببه الاصلى والذى لا يؤمنون به ,وكيف وهو الجن ...حتى يتم إخضاعهم إلى بعض الاحداث من خلال مستعين بالجن ليريهم هذا التغير الحاصل لبعض الحالات سوااء من عمليات جراحية بواسطة الجن أو ليطرىء تغير شامل على حالة المريض المصاب بالصرع والعُقم وغيره ...ولكن لزيادة التأكيد يجد أعضااااء من جسم الانسان أمااام عينه ,بل يشاهد الدم والذى يتحسسه بيده حتى يؤمن بالشىء الملموس والذى يغير واقع لم يكن ليغيره سوى الايمان به .


قصة نُشرت بالصحف المحلية عندنا ...فى غزة...لإمرأة كانت تشكوا من حصوة فى المرارة ..
http://ruqya.net/forum/showthread.php?t=9601
سوالى للاخ الحبيب ..عبد الرازق ..أعيد عليك للمرة الثالثة ..ما هو تفسيرك العلمى والعقلى لما وردت أعلاه
ملاحظة :مع الرجاااء ان يتم تركيز التعليق حول السؤال بدون القفز هنا وهنالك من أقوال للمرضى وشكواهم وأفعال للمعالجين وإجتهاداتهم .
بارك الله فيكم
________________________________________
أخى الفاضل طلعت , أقول لك وبكل صراحة أنا باحث كنت أستعين بالجن




10سنة من البحث ورأيت بأم عينى العجائب والغرائب من عمليات جراحية وغيرها



والله العظيم شفيت بنت كانت فاقد العقل كليا والله شاهد



ورجل عنده سرطان رفضوه من فرنسا لأن السرطان تفاقم عنده من حيث أنه تمكن من الرئة والكبد والمعدة موت محقق والله شاهد



وهدا الرجل بعد أن تركت الإستعانة والله شاهد ، مند سنتين فقط وأنا تركت الإستعانة مند 1997



وبدأت البحث مند 1987 والعمليات لاتعد ولا تحصى كلها كانت من عالم الجن



شاب كانت جدته من إنتقمت منه من حيث وضعت له سحر مأكول سحلية مثل الوزغ فى



فطير ة أى خبز مغربي وبعد أن أكل فقد العقل على طول وجاؤوا به بعد تلاث سنوات من



الطواف به عند الأطباء والمعالجين وحتى الأضرحة والمشعوذين وكان معى 22جنى مؤمن كل واحد بإسمه



يحكى عن الحالة من أ إلى ـ يى ـ المهم جاء من أخبرنى أن جدته من فعل والغريب أن الجدة إعترفت طالبة منى العلاج بأي ثمن



المهم الكل فشل فى علاجه من طرف الجن قال لى عفريت تعرفت عليه أقول عفريت فعلا


سوف آتيك برجل طبيب مختص فى الدماغ وسوف يجرى له عملية ولما أحضره رفض أن يفعل



ولا أفقه الغته الإنجليزية أو الروسية لآاعرف المهم طلب منى أسبوع ويعود عن طيب خاطره دون أن يحضره أحد



وبعد أسبوع حضر وجاء معه مترجم ،، قال لآ أن المريض كان سوف يعالج لو لى أن مادة السم



تمكنت من المخ قلت وماهو الحل ،، قال سوف يعالج تقريبا نصف العلاج يعرف مثلا أبوه وأمه



وإخوانه ولكن لايقدر على شيء لايعمل لأنه ضاعت خلاية كدا كأنى أتحدث إلى طبيب عن الغدد وكدا



أخى طلعت لست هنا لكي أشهر نفسي أنا ضد الإستعانة الأن وضد الدخول لأن عرفت معنى الرقية الشرعية الحقيقية بدون إستعانة



بنت أبتليت بتلاوة القرآن 24ساعة على 24 ساعة بصوت مرتفع لاتنام فشل جميع الرقاة فى علاجها



ولما زرتها سكتت على طول قلت ما الأمر نطق على لسانها جنى قال أنا مؤمن



كيف أنت مؤمن و تستغلها ـ هل هى مدياع لاتنام ولا تترك الناس ينامون وتقول انت مؤمن



وبعد أن قرأت عليها فقدت وعيها ونطق جنى على لسانها ممن أعرفهم قال داك شيطان



أفقدها العقل وجعلها تقرأ دون وعى منها وعلاجها كدا وكدا وفعلا شفيت بإدن الله علاجها كتاب الله ولكن مقروئ على جرعت عسل



وماء دافئ وهده الفتن التى كانت تتركنى فاقد للنوم هل أنا على حق أم هو شيطان يتلاعب بي يارب سترك



ولكن جاء اليوم الدى إكتشفت فيه أن كل دالك ورائه شيطان لعين يستدرجنى للكفر



ولنا عودة أخي الفاضل طلعت وشكرا والسلام

الجنلوجيا 27-Aug-2008 12:31 AM
________________________________________
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة الأفاضل عبد الرزاق ، طلعت، الباحث والآخرون أشكركم جدا على الشعور النبيل وعلى طيبة قلوبكم...

من أصعب ما في هذه المنتديات التواصل بحسن الخلق وبالتي هي أحسن .. فالتواصل عبر الكتابة تشوبه مشاكل كثيرة فنحن نجتهد في إيصال أفكارنا لكننا قد يخوننا التعبير وما نود أن نعبر عنه من رأي يصبح في بعض الأحيان مدعاة إلى صراع مع من هو في الطرف الآخر من الخط فقد يقرأه بعكس ما كتبناه وأنتم تعلمون ما تحمله اللغة من تباين فالكلمة الواحدة قد تشحن بعدة معاني قد تصل إلى حد التضاد فما بالكم بالجملة أو بالنص الطويل...

لننا علينا أن نبحث ونقرأ ونغير من أفكارنا وليس هذا فحسب علينا أن نغير في طرق تواصلنا وأن نضع بين أعيننا أن هناك رقيب على أقوالنا فالكلمة قد تهوي بنا إلى قاع جهنم كما أنها قد ترفعنا إلى أعلى عليين...فاللهم اجعل كلامنا في ميزان حسناتنا ولا تجعله في ميزان سيئاتنا...

((( الباحث ))) 27-Aug-2008 08:58 AM
________________________________________
يا اخوتى ...
مشاركتى الاخيره هى نصيحه للجميع وانما اولكم
ولم اخص بها عبد الرزاق ....او اي احد اخر
فانا لا تهم احد ولكن هى نصيحه لكل الرقاه والباحثين ....والله الموفق

طلعت 27-Aug-2008 11:55 AM
________________________________________
[quote]
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق.
أخى الفاضل طلعت , أقول لك وبكل صراحة أنا باحث كنت أستعين بالجن




10سنة من البحث ورأيت بأم عينى العجائب والغرائب من عمليات جراحية وغيرها



والله العظيم شفيت بنت كانت فاقد العقل كليا والله شاهد



ورجل عنده سرطان رفضوه من فرنسا لأن السرطان تفاقم عنده من حيث أنه تمكن من الرئة والكبد والمعدة موت محقق والله شاهد



وهدا الرجل بعد أن تركت الإستعانة والله شاهد ، مند سنتين فقط وأنا تركت الإستعانة مند 1997



وبدأت البحث مند 1987 والعمليات لاتعد ولا تحصى كلها كانت من عالم الجن



شاب كانت جدته من إنتقمت منه من حيث وضعت له سحر مأكول سحلية مثل الوزغ فى



فطير ة أى خبز مغربي وبعد أن أكل فقد العقل على طول وجاؤوا به بعد تلاث سنوات من



الطواف به عند الأطباء والمعالجين وحتى الأضرحة والمشعوذين وكان معى 22جنى مؤمن كل واحد بإسمه



يحكى عن الحالة من أ إلى ـ يى ـ المهم جاء من أخبرنى أن جدته من فعل والغريب أن الجدة إعترفت طالبة منى العلاج بأي ثمن



المهم الكل فشل فى علاجه من طرف الجن قال لى عفريت تعرفت عليه أقول عفريت فعلا


سوف آتيك برجل طبيب مختص فى الدماغ وسوف يجرى له عملية ولما أحضره رفض أن يفعل



ولا أفقه الغته الإنجليزية أو الروسية لآاعرف المهم طلب منى أسبوع ويعود عن طيب خاطره دون أن يحضره أحد



وبعد أسبوع حضر وجاء معه مترجم ،، قال لآ أن المريض كان سوف يعالج لو لى أن مادة السم



تمكنت من المخ قلت وماهو الحل ،، قال سوف يعالج تقريبا نصف العلاج يعرف مثلا أبوه وأمه



وإخوانه ولكن لايقدر على شيء لايعمل لأنه ضاعت خلاية كدا كأنى أتحدث إلى طبيب عن الغدد وكدا



أخى طلعت لست هنا لكي أشهر نفسي أنا ضد الإستعانة الأن وضد الدخول لأن عرفت معنى الرقية الشرعية الحقيقية بدون إستعانة



بنت أبتليت بتلاوة القرآن 24ساعة على 24 ساعة بصوت مرتفع لاتنام فشل جميع الرقاة فى علاجها



ولما زرتها سكتت على طول قلت ما الأمر نطق على لسانها جنى قال أنا مؤمن



كيف أنت مؤمن و تستغلها ـ هل هى مدياع لاتنام ولا تترك الناس ينامون وتقول انت مؤمن



وبعد أن قرأت عليها فقدت وعيها ونطق جنى على لسانها ممن أعرفهم قال داك شيطان



أفقدها العقل وجعلها تقرأ دون وعى منها وعلاجها كدا وكدا وفعلا شفيت بإدن الله علاجها كتاب الله ولكن مقروئ على جرعت عسل وماء دافئ



وهده الفتن التى كانت تتركنى فاقد للنوم هل أنا على حق أم هو شيطان يتلاعب بي يارب سترك



ولكن جاء اليوم الدى إكتشفت فيه أن كل دالك ورائه شيطان لعين يستدرجنى للكفر



ولنا عودة أخي الفاضل طلعت وشكرا والسلام
________________________________________
نستطيع القول بإن هنالك سبباً ما وهو ما دعاك لرفض الفكرة بالكامل و(هى فكرة دخول الجن والشياطين جسد الانسان ) بعد هذا التيه من عدم وقلة التركيز حتى وجدت نفسك فى معزل عن الحقيقة الحاضرة الغائبة التى إعتلت ذهنك ...وكيف يمكن لك الانسحاب من مُبارة ليس من السهل الفرار منها بدون دفع ادنى رسوم لإنزلاقك أخى الحبيب ... حتى ترفض ما كان وسيكون ولو كان ذلك أمااام عينك .
نسأل الله لنا و لك السلااامة والعفو والعافية مما قدره الله لنا ليثبتنا على دينه ويعصمنا من أمره .
بارك الله فيكم
سؤال ..هل أخى الطيب ..عبد ..تعتقد بإن امر إصابتك شىء مُستبعد ,كما واى معالج يقوم بمحاربة الجن والشياطين ,لان يُصاب بسهامهم بعد تحولك من صديق لبعضهم بالامس , حتى إنعكست مشاعرك سلباً لجميعهم اليوم.
اللسؤال الثانى ..هل تعتقد بإن الامر والذى جعلك بهذا التخبط حجة لان ترفض الفكرة بالكامل ولو تم حصول هذا الامر أمااام عينك وبدلائل وإثباتات واقعية؟.

الجنلوجيا 27-Aug-2008 12:06 PM
________________________________________
[quote=طلعت;196058][quote]

نستطيع القول بإن هنالك سبباً ما وهو ما دعاك لرفض الفكرة بالكامل و(هى فكرة دخول الجن والشياطين جسد الانسان ) بعد هذا التيه من عدم وقلة التركيز حتى وجدت نفسك فى معزل عن الحقيقة الحاضرة الغائبة التى إعتلت ذهنك ...وكيف يمكن لك الانسحاب من مُبارة ليس من السهل الفرار منها بدون دفع ادنى رسوم لإنزلاقك أخى الحبيب ... حتى ترفض ما كان وسيكون ولو كان ذلك أمااام عينك .
نسأل الله لنا و لك السلااامة والعفو والعافية مما قدره الله لنا ليثبتنا على دينه ويعصمنا من أمره .
بارك الله فيكم
سؤال ..هل أخى الطيب ..عبد ..تعتقد بإن امر إصابتك شىء مُستبعد ,كما واى معالج يقوم بمحاربة الجن والشياطين ,لان يُصاب بسهامهم بعد تحولك من صديق لبعضهم بالامس , حتى إنعكست مشاعرك سلباً لجميعهم اليوم.

[quote]


العزيز طلعت شخصيا لا أعتقد في وجود ما يطلق عليه البعض الاستعانة بالجن سواء المؤمن أو الكافر... سؤالي لك أخي الطيب هل من دليل حول هذا الأمر ؟ هل استعان رسول الله صلى الله عليه وسلم في أشد الأزمات بالجن المؤمن ؟ هل كان لهم حضور في الغزوات والحروب؟ هل استعان بهم الصحابة من بعده في مرضهم ومشاكلهم وأزماتهم...؟ أم أنهم التجؤوا إلى الواحد القهار الذي يقول "فهو يشفين"

عبد الرزاق 27-Aug-2008 12:42 PM
________________________________________
الأخ الكريم الجنولوجية



نعم ثبت هناك عمليات من عالم الجن وبالصورة والصوت



إبحث فى الخطوط العنكبوتية تجد ما تبحث عنه




هناك الأن سحرة والتعاون من الشياطين وليس من الجن العادى وكل دالك ممكن حدوثه بالسحر وخداع العين



أخى نعم هناك عدة أسئلة تضع نفسها لكن لايمكن الحكم عليها من غير دراستها دراسة ميدانية



ولها أقول لك إبحث كل شيء الأأن موجود


قـم الفتوى : 44747
عنوان الفتوى : عمليات جراحية بواسطة الجن.. رؤية شرعية
تاريخ الفتوى : 08 محرم 1425 / 29-02-2004
السؤال

أرجو التكرم ببيان رأيكم في صحة وشرعية ما يدعو إليه الموقع التالي:
www.meccaclinic.8k.com ، وهو يتعلق بإجراء عمليات جراحية بواسطة الجن، ويقوم أحد عملاء هذا الموقع بنشره بين الإخوة المسلمين عربا وغير عرب، أرجو بيان رأيكم؟ وجزاكم الله خيراً.
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من المعلوم أن للجن قدرات عجيبة في نواحٍ عدة، ولا يمنع العقل أن تكون لهم مهارة في الطب تفوق البشر، وإذا تأملنا شيئاً من قدراتهم المذكورة في القرآن كقول الله تعالى عنهم: يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاء مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ [سبأ:13]، وقوله تعالى: قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ [النمل:39]، وقوله تعالى: وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَن يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ [الأنبياء:82]، لم نستبعد أن يشارك الجن الإنس في معرفة الطب بل قد يتفوقون عليهم، ولكن كما قيل: من أحالك على غائب لم ينصفك، فالجن عالم غيبي لا يقع تحت التجربة ولا المشاهدة، وبالتالي لا يمكن أن يوثق في مثل هذه العمليات ولا أن تعمم على الناس، وإلا لفسدت أمورهم ولم تستقم على حال، ولو فتح هذا الباب لولج إليه السحرة والدجالون ولا يخفى ما في ذلك من مفاسد.

والله أعلم.

عبد الرزاق 27-Aug-2008 12:52 PM
________________________________________
[quote=طلعت;196058]
اقتباس:
________________________________________

نستطيع القول بإن هنالك سبباً ما وهو ما دعاك لرفض الفكرة بالكامل و(هى فكرة دخول الجن والشياطين جسد الانسان ) بعد هذا التيه من عدم وقلة التركيز حتى وجدت نفسك فى معزل عن الحقيقة الحاضرة الغائبة التى إعتلت ذهنك ...وكيف يمكن لك الانسحاب من مُبارة ليس من السهل الفرار منها بدون دفع ادنى رسوم لإنزلاقك أخى الحبيب ... حتى ترفض ما كان وسيكون ولو كان ذلك أمااام عينك .
نسأل الله لنا و لك السلااامة والعفو والعافية مما قدره الله لنا ليثبتنا على دينه ويعصمنا من أمره .
بارك الله فيكم
سؤال ..هل أخى الطيب ..عبد ..تعتقد بإن امر إصابتك شىء مُستبعد ,كما واى معالج يقوم بمحاربة الجن والشياطين ,لان يُصاب بسهامهم بعد تحولك من صديق لبعضهم بالامس , حتى إنعكست مشاعرك سلباً لجميعهم اليوم.
اللسؤال الثانى ..هل تعتقد بإن الامر والذى جعلك بهذا التخبط حجة لان ترفض الفكرة بالكامل ولو تم حصول هذا الامر أمااام عينك وبدلائل وإثباتات واقعية؟.
________________________________________
نعم صدقت هناك عدة أسباب رئيسية وسوف أشرحها لك




وليس ما دهب إليه دهنك أن الجن إنتقمت منى هدا تناقض عندك لأنى فعلا تركت دالك عن جدارة واستحقاق



وتحدى شياطين الجن والإنس ولنا عودة وشكرا لك الأخ الأديب طلعت
 
قديم 08-26-2010, 10:39 AM   #16
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

طلعت 27-Aug-2008 12:59 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..جنلوجيا.
العزيز طلعت شخصيا لا أعتقد في وجود ما يطلق عليه البعض الاستعانة بالجن سواء المؤمن أو الكافر... سؤالي لك أخي الطيب هل من دليل حول هذا الأمر ؟ هل استعان رسول الله صلى الله عليه وسلم في أشد الأزمات بالجن المؤمن ؟ هل كان لهم حضور في الغزوات والحروب؟ هل استعان بهم الصحابة من بعده في مرضهم ومشاكلهم وأزماتهم...؟ أم أنهم التجؤوا إلى الواحد القهار الذي يقول "فهو يشفين"
________________________________________
..أخى الطيب ..لقد فصلنا بهذا الامر مراراً وتكراراً , والجميع يعرف موقفنا مما يُسمى الاستعانة والذى هى مرفوضة بكافة أشكالها ..
وإذا ما إستحضرنا أمرها , فلا يُعنى ذلك دعمها بل نحاول أن نتلقى الرد العلمى و العقلى على حدوثها وليس الشرعى على منكرها .
ومع مكل ما ذُكر فإننا لن ننفى إمكانية حصولها , وإن لم يكن من خلال الجن المُسلم ,فيمكن ذلك من الجن الكافر .
وهو إمتداد للشيطان فى فعله وطغيانه وإمكانية وصول ذلك من خلال تعلمه السحر وتعليمه لقرينه من الانس .
فلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صاحبته الابرار ولا حتى من أجاز منهم أمر الاستعانة لم نسمع عنهم إنهم خاضوا هذا المعترك بإنفسهم , وهو ما (يحرمون إنفسهم منه ويبيحونه لغيرهم )!..
.فمن جهتى ,و فى جميع مشاركاتى...فهى تعنى للإنسان المستعين .

(( إنتقاص قدر إنسه *** أماااام نفسه ***وما يليه أمااام الجنى وفى النهاية حكمه لله..))

عبد الرزاق 27-Aug-2008 01:32 PM
________________________________________
بدأت قصتى بنفي كل شيء ونبد فكر ة الدخول والخروج للجن والإستعانة



كنت أرقي بنت وكان معى جميع أصدقائى من الجن ما كنت أعتقد أنهم مؤمنون وفشلت فى علاجها كما فشل جميع المعالجين أعرفهم لكنى كباحث وهمى كله البحث لم أستسلم بالعكس تابعت معها لمدة



لكن دات ليلة وأنا أرقي دخلت عجوز الجدة لهده البنت جائت من قرية بعيدة و نحن نقرأ على البنت والجن ينطق على لسانها هدا يهودى وهدا مسيحى وهدا مجوسي كأنى فى فى حرب مع الجن


وأخدت تستهزئ هده العجوز قالت توقف,,, مادا تفعل قلت لها أرقيها وأعالجها قالت ليس هكدا تعالج ألأمور


قلت كيف تعالج والبنت مشلولة ومغمى عليها قالت غدا سوف تعرف



وفى الغد جئت لم أجد لاالبنت ولا العجوز ,,, سألتهم أين دهبوا قلت مع نفسي لعلهم أخدوها إلى مستشفى الأمراض العقلية والعصبية



لكن المفاجأة أن البنت لما رجعت كأنها لم تكون مريضة البتة تعجبت من الأمر


وحاولت أن أعرف السبب ودالك بدافع فضولية البحث وكان البيت مملوئ عن آخره من طرف


المهنئين كلهن نساء دعاية إبليسية ,, المهم سألت العجوز وهى ساخرة منى قرأت دالك فى عينيها



وبعد أن إستفسرت قالت دهبت إلى سيدى على ضريح صاحبه مات من 500سنة



كله شعوذة ودجل وكفر بواح هناك كانت الصدمة كبيرة بالنسبة لى لكن المسألة



كلها عجائب كيف عولجت هده البنت هل فى الشيا طين أطباء هل فيهم دكاترة




البنت مشلولة ويغمى عليها عشرات المرات فى اليوم ولكن زيارة إلى ديار الكفر علاج ثمنه



بيع الإيمان وتبديله بالكفر ..؟



هناك طردت جميع من كان معى من جن مؤمنين لأنى فعلا عرفت الحقيقة لمدا فشلوا



ولكنها كانت تمثيلية منهم لكى أصدق ان بركت الوالى الصالح هى من عالجت البنت ومنها أصدق زيارة الأولياء والأضرحة وبعدها كفر

ثم درجة كبيرة من البركة وعلاجات كبيرة منهم والهدف أن أكفر

لكن الحمد كنت صاحب عقيدة ولله الحمد والله المستعان



والحمد هناك أخدت أ بحث فى كتاب الله هل حقا كان مع رسول الله جن مؤمنين فى الحرب والسلم كان الجواب من كتاب الله لالالالالالالالالالالالالالالالالالا


ولكن هناك تعا و ن مع الشياطين




هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ {221} تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ {222} ( سورة الشعراء )

المعنى الوجيز :
هل أخبركم- أيها الناس- على مَن تنـزَّل الشياطين؟ تتنزل على كل كذَّاب كثير الآثام من الكهنة, يَسْتَرِقُ الشياطين السمع, يتخطفونه من الملأ الأعلى, فيلقونه إلى الكهان, ومَن جرى مجراهم مِنَ الفسقة, وأكثر هؤلاء كاذبون, يَصْدُق أحدهم في كلمة, فيزيد فيها أكثر مِن مائة كذبة.


نعم هده علقة كفر مع الشياطين هناك عرفت كل شيء شيطان الصرع والحوار شيطان كل شيء شيطان إدا اينالأية عن الدخول وبدأ البحث


والسحر مع الشيطان ؟؟؟

وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ


والأن البحث كله كتاب وسنة وشكرا أخى طلعت وسوف أحكى أكثر
 
قديم 08-26-2010, 10:39 AM   #17
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

طلعت 27-Aug-2008 01:56 PM
________________________________________
جميل منك هذه الأحداث من ذاكرة الايااام الخالية اخى الطيب ..عبد الرازق ..أكمل أكمل الله لك زيادة الخير الراجح فى موازين العلم والمعرفة .

عبد الرزاق 27-Aug-2008 03:47 PM
________________________________________
شكرا لك الأخ طلعت رغم أنى كنت لا أفكر فى سرد هده الأحداث لأن هناك من لايفهم ويضن أننا



مع الإستعانة لكن الله شاهد نبدنا كل ما يتعلق بها



كنت أرقي ومعى مساعدين وكان اليوم لايمر علي إلا وقد قمت برقية 10حالات على الأقل وكل حالة مستعصية





إلا وكنت لها بالمرصاد ودات يوم زارتنى عرافة وكنت لاأعرف أنها عرافة


ودهبت معها ونحن عندها فى البيت وضعت لنا الطعام أنا وأصحابي عسل حر وكأس حليب لى أنا



والشاى وقهوة ممزوجة بالحليب لأصاحبي قلت لمادا هدا التفريق قالت لأنك انت الشيخ



أها أنا الشيخ وكيف عرفتى قالت أخبرونى وهم من أرسلونى إليك وأخدت تشهق بالبكاء من أخبرك



وبعد ربع ساعة من البكاء قالت أخبرونى الخدام أها من هم الخدام ــ قالت الجن قالوا الحل عند فلان وكيف عرفونى قالت أنت معروف على الصعيد أها


وكان الوقت عندى ضيق قلت ماهو المطلوب قالت إبنتى خطفها الجن ولا أعرف أين وجهتها



ولمادا يختطفها الجن وهل الجن يخطف االبنات قالت نعم جنى عشقها وفر معها



ولم أصدق هده الخرافة لكنها كانت مصرة والبكاء لايفارق عينيها



قلت لها بعد أن أحسست أنها تمارس شيء من الطقوس وإعترفت لى أنها عرافة وعندها مجمع أي جن



يعملون معها ويساعدونها على من سرق وتخبر الناس قلت لها هدا حرام قالت وأنت



معك حرام علي وحلال عليكم وكان سيغمى علي قلت معى وعندى مؤمنين وتبسمت



أحسست حينها بالهزيمة وأحسست بالذل والهوان الله ماهو الفرق بين ساحر ومستعين بالجن لافرق إدا الله أكبر جاء الفرج من عند الله والسبب عرافة



سبحان الله الله أكبر


كما جاء الفرج من عند الشيطان على يد أبا هريرة رضى الله فى قصته مع الشيطان

و حيث كان يسرق من مال الزكاة والحديث معروف

نعم ووهممت أن أدهب ؟؟؟لكنها قالت وأين البنت لم تخبرنى قلت طيب



وعندها بنت أخرى وقام مساعدى بالقرائة لنصف ساعة دون جدوى


وقام الأخر دون جدوى لم تصرع ولم ينطق على لسانها جنى قالت العرافة أتسخر منى قم بواجبك أنت الشيخ



تقريبا لم أقرأ هممت بالقرائة صرعت البنت ونطق الجنى مخبرأ أن البنت بوجدة مدينة قرب المقهى رقم الدار كدا وكأن البنت ترى أختها وتصف المكان عن قرب



هناك خرجت العرافة مسرعة وودعتنى إلى اللقاء ؟؟؟؟



خرجنا و انا أحمل وزرا وهما كبيرا على عاتقى لاأحمل رجلي من الهزيمة


وأصحابي يحكون كأننا إنتصرنا كنت رائعا ايها الشيخ قرأنا ولم يستجب الجنى وأنت لم تقرأ واستجاب وكنت اعرف أنها دعاية الشيطان تلاحقنى


قالوا ما بك لمادا هدا الصمت الرهيب لأنى فعلا كنت أحس بغرور فى كل إنتصار والويل لم يكدب دخول الجنى أو يقول الإستعانة حرام لأن معى كتاب من إبن تيمية يقول



ذكر شيخ الإسلام رحمه الله في المجلد الحادي عشر من مجموع الفتاوى ما مقتضاه أن استخدام الإنس للجن له ثلاث حالات :
الأولى : أن يستخدمه في طاعة الله كأن يكون نائبا عنه في تبليغ الشرع ، فمثلا إذا كان له صاحب من الجن المؤمن يأخذ عنه العلم فيستخدمه في تبليغ الشرع لنظرائه من الجن ، أو في المعونة على أمور مطلوبة شرعا فإنه يكون أمرا محمودا أو مطلوبا وهو من الدعوة إلى الله عز وجل. والجن حضروا للنبي صلى الله عليه وسلم وقرأ عليهم القرآن وولّوا إلى قومهم منذرين ، والجن فيهم الصلحاء والعباد والزهاد والعلماء لأن المنذر لا بد أن يكون عالما بما ينذر عابدا.
الثانية : أن يستخدم في أمور مباحة فهذا جائز بشرط أن تكون الوسيلة مباحة فإن كانت محرمة فهو محرم مثل أن لا يخدمه الجني إلا أن يشرك بالله كأن يذبح للجني أو يركع له أو يسجد ونحو ذلك .
الثالثة : أن يستخدم في أمور محرمة كنهب أموال الناس وترويعهم وما أشبه ذلك ، فهذا محرم لما فيه من العدوان والظلم ، ثم إن كانت الوسيلة محرمة أو شركا كان أعظم وأشد.


وهدا مشجع ولكنه خطير جدا وأمر لاينفع أبدا لأنه من عمل السحرة والمشعوذين



المهم أكمل لك القصة وفى صباح الغد جاء رجل مهموم وملهوف يسأل من يعرف عبد الرزاق



قال لى من فضلك لتدهب وهو على عجلة من أمره دهبت ومعه وهو يجوب شوارع مدينة مكناس لايحترم علامة قف ولا إشرات مرور الله تريد أن تموت وهو ساكت لايتكلم


ولما وصلنا فتح باب بيته لنجد تلاث إخوة من بينهم بنت فى العشرة من عمرها الكل يبكى مابهم قال أمهم ضربتها وشتمتها وإتهمتها بما ليس فيها وخرج ولآ ا‘رف لها طريق أرجوك



قال لبناته إنه عبد الرزاق وإلتف حولى الأولاد أمى أمى نرجوك أريد أمى والدى أثر على صبي صغير لاينطقها أمى ويبكى كأنى أملك



شيء ,اعرف اين الأم الله مادا افعل وهو يلح علي قلت لقد طردت الجن كلهم شياطين قال لا أنت تنفع الناس أرجوك إنفعنى وبعدها اطرده أرجوك



والله شاهد أخدت قطعت قماش ابيض وضعتها على فخد البنت وأخدت اقرأ المعوذتين



قلت لها أنظري ولاتلتفتى وبعد دقيقة ترى أمها :انها كأنها تشاهد تلفاز أمى أين هى بمدينة الناضور مقهى السعادة شارع كدا كدا خرج الرجل وتركنى مع الأولاد



خرجت بعد ان أوصيت الجارة على الأولاد // وهى تقول المسكين لاينام لم يترك عرافا وساحر ولا كاهنا إلا دهب عنده الله أصبحنا كهنة

أما المعالجين لايعرفون شيء كلهم كدابون كيف لقد جاء الكثير ولكن ليس معهم شيء
تمزق قلبي الله ماهو الفرق إدا نحن كدالك والله عار أن لانفرق بين الرقية الشرعية والشعوذة والدجل والخرافة ظلم وفتوى بلاعلم





وفى الصباح يأتى الرجل وعلى وجهه إبتسامة عريضة وورقة نقدية فى يديه وقبل رأسي ويدي وأخد يصيح



مثل هدا الولى قليل أين نحن فى هدا الزمان من مثل هدا الولى ولى الله عرف أين زوجتى ودلنى عليها ووجدتها فعلا تعمل شغا لة فى مقهى بشرفها لما رأتنى اغمي عليها وطلبت منها السماح وإجتمع الناس حوله وكانت دعاية شيطانية أخرى



يارب سترك وعفوك الإستعانة من الشيطان والصرع من الشيطان والحوار من الشيطان والدخول من الشيطان وكل فتوى هى ضلالة بلا حديث ولا أية مردودة على صاحبها لن أصدق من الأن أيان كان الشيطان يتلاعب بالعماء


لا أقبل من الرقية إلا ماجاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنجوا من الشيطان الرجيم



وفعلا كانت تجربة قاسية كنت سوف أصبح من أصحاب الملايين ولكن والله فضلت الفقر والكرامة على الغنى


ولا أقبل من كلام عالم ولا غيره إلا أين يكون عليه حديث وأكره التأويل ولنا عودة حبيبي طلعت عرفت كيف تخرج منى الحقيقة شكرا لك أكتب هده السطور وأتدكر الماضى الحمد لله الدى هدانا لهدا ماكنا لنهتدى لولى ان هدانا الله وشكرا مرة أخى ألخ الطيب

طلعت 27-Aug-2008 05:36 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ...عبد الرازق..
شكرا لك الأخ طلعت رغم أنى كنت لا أفكر فى سرد هده الأحداث لأن هناك من لايفهم ويضن أننا
مع الإستعانة لكن الله شاهد نبدنا كل ما يتعلق بها
________________________________________
لقد عرفنا مبدأكم الرافض من خلال كتاباتكم حول مسئلة الاستعانة أخى ..عبد ..ولا مانع من إستعادة ذاكرة الاحداث حتى يقف المرأ منها وكشف مخطط إبليس اللعين حيال تهويده من خلالها...وحتى نتدارس أبعادها لعلنا نستخلص الشىء الايجابي منها
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
ولنا عودة حبيبي طلعت عرفت كيف تخرج منى الحقيقة شكرا لك أكتب هده السطور وأتذكر الماضى الحمد لله الذى هدانا لهذا ماكنا لنهتدى لولى ان هدانا الله وشكرا مرة أخى ألاخ الطيب
________________________________________
الفضل لله اخى الحبيب , فقد إلتمست من خلال كتاباتك وما يختفى من وراااءها ( الحبر النادر ).
وحتى تطلعنا على فحواه , طالما كان من إستخدماتك له يوماً من الايااام.

عبد الرزاق 27-Aug-2008 07:14 PM
________________________________________
إدا حين خرجت بقناعة من الإستعانة من كان ورائها شيخ الإسلام رحمة الله عليه


كلنا يختبئ وراء عالم لكى يحلل له سواء ـ سواء فى الرقية هناك من يبحث عن الحلول فى الربا



أراد أن يشترى دار من مال الربا البنك يبحث عن شماعة يعلق عليها أو زلة عالم وفلتتة لسان لعالم قرأت هده الأيام أن د عبيكات يجيز الدها ب إلى السحرة لفك السحر هده فتوى



بعد مرور سنين مئة و أكثر تصبح من الدين ويأتى من يجادل لاترد كلام عالم إنك لست من أهل السنة وهكدا والفاهم يفهم



ونعود لققص الغريبة دات يوم كنت أرقي سيدة وكان المكان بعيد عن المدينة وخرجت أنا ومعى من كان يساعدنى



وهده السيدة كانت تمارس مهنة التدريس وكانت مؤمنة لحد أنها ترفض الرقية الشرعية



وتلبس زي إسلامى حجاب ومتزوجة وكانت حامل ، هى ضيفة رإم أننا فى بيت ألأب لأننا جئنا لنرقي أخوها


وهده القصة كتبتها من قبل هدا الأخ كان يريد أن يضع حدا لحياته ينتحر وأنقده جنى


دهب إلى مكان السكة الحديدية بعد أن إسودت الحياة فى عينيه من حيث العمل



وفتح بيت والمعاملة القاسية من طرف ـالأسرة إلى آخر ه



كان الالجنى يتحدث الإنجليزية بطلاقة ولكن حتى الأخ يعرف شيء منها لكن حين ينطق الجنى يوكن أكثر من حيث النطق


والكتابة ووو وكان يراسل جريدة إنجليزية فى مواضيع شتى دخل هده ألخت علينا وإنتبه الجنى وقال إن أخت هدا الولد حامل فى بطنها توأمين



وإنى أرآ 2من الشيطاين يتربصون بها ويقولون ا،هم سوف يقتلونها حين تضع حملها تعجبت من الأمر



قلت وما الطلوب قال إرقيها ورفضت السيدة قائلة هده كلها تخاريف وخزعبلات



قلت إنى أقرأ كتاب السارم البتار لصحبه وحيد عبد السلام بالى قالت دالك الكتاب كله تخاريف وأغضبتنى



كيف وإبن تيمية قال أن نخاطب الجن ونعرض عليهم الإسلام قالت إنى لآاصدق هدا كله



وخرجت من عندها وعلى أثر الغضب ونحن كدالك فى طريقنا إد إعترض طريقنا ثلات شباب



ومعهم سكاكين مثل السيوف فر الأصحاب كل إتجه إلى المجهول لم أنتبه حتى وجدت نفسي محاصر

والشاب يتقدم وعيناه كلها شرور عضلات مفتولة وقامة طويلة يارب سترك ما العمل


حتى الفرار أصبح من الصعب الإستلام أعطيهم ما جيبى وأنا افكر بين اليقضة والحلم



والشاب يقترب منى ولا يتفوه بكلمة أحسست أنى بعد توانى أكون فى خبر كان مع الأموات أو عطب بضربة سيف



وأنا كدالك طار الخوف وبدأت أحس أنى قادر على منازلته كأن أحد يهمس فى أدنى أن أضربه



وحتى الأن لم أعرف كيف ضربته ضربة سقط أرضا :كأن محمد على من ضربه



وقلبي يضرب من الخوف والشاب يشخر كأنه ثور ، يارب سترك وفجأة وقفت سيارت


وطل منها رجال °°° الله ×00رجال أمن ما هدا من فعل هدا من شدة الخوف نسيت نفسي



نزل أحده مستفسرا من ضرب هدا قلت أنا ، كيف قلت له أشهر على هدا السكين مثل السيف وأراد أن يسرقنى وضربته دفاعا عن نفسي



رجع إلى السيارة ومعه قنينة من الماء أخد يصبها على الشاب ولكنالشاب من شدة الضربة لايحرك ساكنا الله مات



ونزل ضابط وأراد أن يضع الأصفاد فى يدي يارب سترك ـ لكن أحد الرجال قال له لاتفعل



وضرب دالك الشابة بركلة إستيقظ على طول هناك تنفست الصعداء الله إنه حي إنه يتنفس الله أكبر



سأله رجل ماهدا قال ضربنى هدا الرجل أضنه ضربنى بمطرقة أو شيء آخرأها ,,, وانت ماهدا السيف كنت تريد أن تقطع عليه الطريق وإجتمع الناس



ولما إستوى الشاب أجد طوله يعادل طولة قامة ونصف أطول منى ودراعه لا يلويه عشرة منى




وأخدت أتسائل كيف ضربت قال لى رجل أمن إدهب إلى حال سبيلك ووضعواالأصفاد فى يد الشاب


وتركونى والناس يسألوننى هل أنت تلعب الرياضة كراطيه تمارس رياضة الحديد



نعم أمارس رياضة أكل الخبز وتركت الجمع وجاءالأصحاب قلت لهم هدا فراق بينى وبينكم جبناء



قال أحدهم أنت معك جن مؤمنين ونحن من يكون بجانبنا ،أها



وفى حينها دهبت إلى سيدة رغم أن الوقت غير منا سب طرقت الباب خرج زوجها أهلا عبد الرزاق ما ألأمر أمر مهم هل نامت زوجتك



كنت أستحضر فيها الجن وما إن دخلت حتى إبتسمت وتحدث جنى على لسانها كنت أعرفه بإسم عمر وقال لى مادا فعلت مع الشاب الدى إعترض طريقك بالمكان الفلانى ورجال أمن وكدا




تعجبت من الأمر قلت ضربته ضحك وقال أنا من ضربه وأسقطته أر ضا أنت كيف



وحتى رجا ل ا لأمن أنا من صرفهم عنك ولمدا لإنه كانوا سوف يأخدونك إلى المخفر وس وج




أها إدا أنت كنت موجودا حينها قال نعم كنت معك حين كنت ترقي السيدة الأستادة وأخو ها الدى كان يريد الإنتحار


وهل حقا ما قاله الشاب أن أخته مسحورة وأن 2من الشياطين يتوعدونها بأن يقتلوها قال نعم




وفعلا مرة تلاث شهور أو أكثر ليأتى خال السيدة صبحا مستبشرا قال لى قل مبروك إن فلانة أنجبت طفلين سباحن الله



وتبادر إلى دهنى ما سمعت لكن أخفيتها فى نفسي



وفى المساء جاء الرجل ووجهه مسودا لايقوى على الكلام ، قلت مابك جش بالبكاء



قال أجار ك الله فى فلانة لقد جائها نزيف لم يعرف له الأطباء علاج وماتت من فورها وتركت التوأمين



وعانقنى وهو يبكى وأنا أفكر فى الأمر لاحول ولا قوة إلا بالله



ولنا عودة أخى طلعت أتدكر الأيام كأنها يوم أو بعد يوم كأنها بالأمس القريب


نعم الإستعانة من أخطر ما فى الرقية الشرعية إستئناس



من خزعبلات العبيكان عمليات جراحية لمتديني الإنس :::::::::::::::يقوم بها متطوعي الجان

Friday, February 16, 2007
تحذير الحيران 4
قال الشيخ سليمان بن عبد الله بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمهم الله
في ك تيسير العزيز الحميد
[[ قال ملا علي القاري الحنفي:
ولا تجوز الاستعاذة بالجن، فقد ذم اللّه الكافرين على ذلك
فقال: :{وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْأِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً}1،
إلى أن قال:
وقال تعالى:{وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الأِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الأِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ}2
فاستمتاع الإنسي بالجني
في قضاء حوائجه
وامتثال أوامره،
أو إخباره بشيء من المغيبات،
#
واستمتاع الجني بالإنسي
تعظيمه إياه،
واستعاذته به،
واستغاثته وخضوعه له.
وفيه أن كون الشيء يحصل به منفعة دنيوية من كف شر أو جلب نفع
لا يدل على أنه ليس من الشرك. ذكره المصنف.]]
[[]]
قال اللجنة الدائمة للإفتاء :
[[ الاستعانة بالجن واللجوء إليهم
في قضاء الحاجات من الإضرار بأحد أو نفعه –
شرك في العبادة;
لأنه نوع من الاستمتاع بالجني بإجابته سؤاله،وقضائه حوائجه
في نظير استمتاع الجني بتعظيم الإنسي له ولجوئه إليه واستعانته به في تحقيق رغبته,
قال الله تعالى: (( ويوم يحشرهم جميعا يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس
وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض
وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا
قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم
وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون ))
وقال تعالى: (( وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا ))
فاستعانة الإنسي بالجني في إنزال ضرر بغيره،
واستعاذته به في حفظه من شر من يخاف شره كله شرك.
ومن كان هذا شأنه فلا صلاة له ولا صيام;
لقوله تعالى: (( لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين ))
ومَن عُرِفَ عنه ذلك لا يُصلَّى عليه إذا مات,
ولا تتبع جنازته, ولا يدفن في مقابر المسلمين.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم.]]
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
( بتوقيع المشائخ عفيفي ، بن غديان ، بن منيع )
[][][]
وجاء في فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :[[ لا تجوز الاستعانة بالجن في معرفة نوع الإصابة ونوع علاجها ؛
لأن الاستعانة بالجن شرك ،
قال تعالى : " وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا " الجن : 6 ،
وقال تعالى : " ويوم يحشرهم جميعا يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم " الأنعام 128 ،
ومعنى استمتاع بعضهم ببعض :
أن الإنس عظموا الجن وخضعوا لهم واستعاذوا بهم ،
والجن خدموهم بما يريدون وأحضروا لهم ما يطلبون ،
ومن ذلك
إخبارهم بنوع المرض وأسبابه مما يطلع عليه الجن دون الإنس ؛
وقد يكذبون فإنهم لا يُؤمَنون ، ولا يجوز تصديقهم . والله أعلم.]]##
قال الإمام المفسر الطبري رحمه الله
[[وأما استمتاع الجن بالإنس
فإنه كان فيما ذكر ما ينال الجن من الإنس
من تعظيمهم إياهم في استعاذتهم بهم فيقولون : قد سُدْنا الإنس والجن]]
فتاوى اللجنة م 5 ص 342
[[]]
قال المفسر القرطبي رحمه الله
[[ والصحيح أن كل واحد مستمتع بصاحبه 0
والتقدير في العربية : استمتع بعضنا بعضا ،
فاستمتاع الجن من الإنس أنهم تلذذوا بطاعة الإنس إياهم ،
وتلذذ الإنس بقبولهم من الجن حتى زنوا وشربوا الخمور بإغواء الجن إياهم ]]
( الجامع لأحكام القرآن – 7 / 84 ) 0
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
[[ وأما السحر والكهانة فهو من إعانة الشياطين لبني آدم
فإن الكاهن
يخبره الجن
وكذلك الساحر
إنما يقتل ويمرض ويصعد في الهواء
ونحو ذلك بإعانة الشياطين له
فأمورهم خارجة عما اعتاده الإنس بإعانة الشياطين لهم
قال تعالى في سورة الأنعام
(( ويوم يحشرهم جميعا يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس
وقال أوليائهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض
وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا
قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله ))
فالجن والإنس
قد استمتع بعضهم ببعض
فاستخدم هؤلاء هؤلاء وهؤلاء هؤلاء في أمور كثيرة
كل منهم فعل للآخر ما هو غرضه
ليعينه على غرضه
والسحر والكهانة من هذا الباب ]]
عن ك النبوات
[[]]ـــــــــــــ[[]]
والحكم لا يتغير
لو
زعم الجن أنهم صالحون يخدمون أسماء الله الحسنى
سئلت اللجنة الدائمة
[[ هل يجوز لمسلم أن يقول في دعائه:
(أجيبوا وتوكلوا يا خدام هذه الأسماء الحسنى بقضاء حاجتي)؟ ]]
فكانت الفتوى :
[[ نداء خُدَّامِ الأسماء الحسنى لقضاء الحاجات شركٌ ;
لأنه نداء لغير الله من خدم غائبين موهومين لا نعلم له أصلا,
قال تعالى: ومن أضل ممن يدعوا من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيامة
وهم عن دعائهم غافلون وإذا حشر الناس كانوا لهم أعداء
وكانوا بعبادتهم كافرين ...]] المجلد الأول من الفتاوى رقم (3321)
[][]ـــــــــــــ

من قال بالإستعانة إبن تيمية رحمه الله وضع لها شروط وكدا



ومن قال بالدخول للجنى ووضع له شرط من أن نعرض عليه القرآن إبن تيمية رحمه الله




بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

فالإسلام قد شرع التداوي، ولكن إذا مرض الإنسان فعليه أن يذهب إلى الأطباء للمعالجة وهذا من باب الأخذ بالأسباب ولا ينافي التوكل على الله، ولا يجوز شرعاً الذهاب إلى من يدَّعي أنه يقوم بإجراء العمليات الجراحية وغيرها من وسائل العلاج عن طريق الجن، ولا يجوز اللجوء إلى المشعوذين أو الدجالين ونحوهم للمعالجة وإن تحقق على أيديهم شفاء بعض الحالات المرضية فلا يجوز أن ننخدع بصدقهم فإنهم دجالون كذبة..

يقول فضيلة الدكتور حسام عفانه –أستاذ الفقه وأصوله بجامعة القدس بفلسطين-:

الجن خلق من خلق الله عز وجل وقد أخبرنا الله جل جلاله أنه قد خلقهم من نار فقال تعالى {وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ} سورة الرحمن الآية 15، وقال تعالى {وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ} سورة الحجر الآية 27، وطبيعة الجن وخصائصهم وقدراتهم تخالف الإنس، قال تعالى مخبراً عن الجن {وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً، وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً} سورة الجن الآيتان 8 -9.

وأخبر عز وجل عن تسخير الجن لسليمان عليه السلام فقال تعالى: {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ، يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ } سورة سبأ الآيتان 12 – 13.

والجن مكلفون بعبادة الله سبحانه وتعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} سورة الذاريات 56.

وقال تعالى: {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ} سورة الأنعام الآية 130.

وقد أسلمت طائفة من الجن، قال تعالى {وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ} سورة الأحقاف الآية 29 وقال تعالى {قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً } سورة الجن الآية 1.

فالجن منهم المسلمون ومنهم الكفار كما قال تعالى{ وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً } سورة الجن الآية 11.

إذا تقرر هذا فإن مسألة استعانة الإنسان بالجان من المسائل التي أثيرت قديماً وحديثاً، بل إن الناس في الجاهلية كانوا يستعينون بالجن كما قال تعالى: {وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً} سورة الجن الآية 6.

وقد فصلَّ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله استعانة الإنس بالجن حيث قال:

[فمن كان من الإنس يأمر الجن بما أمر الله به ورسوله من عبادة الله وحده وطاعة نبيه ويأمر الإنس بذلك فهذا من أفضل أولياء الله تعالى وهو في ذلك من خلفاء الرسول ونوابه .

ومن كان يستعمل الجن في أمور مباحة له فهو كمن استعمل الإنس في أمور مباحة له كأن يأمرهم بما يجب عليهم وينهاهم عما حرم عليهم ويستعملهم في مباحات له فيكون بمنزلة الملوك الذين يفعلون مثل ذلك وهذا إذا قدر أنه من أولياء الله تعالى فغايته أن يكون في عموم أولياء الله مثل النبي الملك مع العبد الرسول كسليمان ويوسف مع إبراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

ومن كان يستعمل الجن فيما ينهى الله عنه ورسوله إما في الشرك وإما في قتل معصوم الدم أو في العدوان عليهم بغير القتل كتمريضه وإنسائه العلم وغير ذلك من الظلم، وإما في فاحشة كجلب من يطلب منه الفاحشة فهذا قد استعان بهم على الإثم والعدوان، ثم إن استعان بهم على الكفر فهو كافر، وإن استعان بهم على المعاصي فهو عاص إما فاسق وإما مذنب غير فاسق وإن لم يكن تام العلم بالشريعة فاستعان بهم فيما يظن أنه من الكرامات ، مثل أن يستعين بهم على الحج أو أن يطيروا به عند السماع البدعي أو أن يحملوه إلى عرفات ولا يحج الحج الشرعي الذي أمره الله به ورسوله وأن يحملوه من مدينة إلى مدينة ونحو ذلك فهذا مغرور قد مكر به ] مجموع فتاوى شيخ الإسلام 11/307 -308 .

وقد اعتمد كثير من الناس على كلام شيخ الإسلام ابن تيمية السابق في جواز الاستعانة بالجن في العلاج، ولكن المحققين من العلماء يرون أن كلام ابن تيمية لا يفيد ذلك.

قال العلامة العثيمين[وقد اتخذ بعض الرقاة كلام شيخ الإسلام رحمه الله متكئاً على مشروعية الاستعانة بالجن المسلم في العلاج بأنه من الأمور المباحة، ولا أرى في كلام شيخ الإسلام ما يسوغ لهم هذا فإذا كان من البدهيات المسلّم بها أن الجن من عالم الغيب يرانا ولا نراه الغالب عليه الكذب معتد ظلوم غشوم مجهولة عدالته لذا روايته للحديث ضعيفة فما هو المقياس الذي نحكم به على أن هذا الجني مسلم وهذا منافق وهذا صالح وذاك طالح ؟] عن شبكة الإنترنت.

والذي تطمئن إليه نفسي أنه لا يجوز شرعاً الاستعانة بالجن في الطب والعلاج ولا في إجراء العمليات الجراحية لما يلي:

أولاً: سلمنا أن للجن قدرات خارقة، وهذا ثابت بالكتاب والسنة، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم – وهو قدوتنا وأسوتنا – لم يستعن بالجن في هذه الأمور ولا في غيرها مع أنه صلى الله عليه وسلم مرَّ في ظروف عصيبة هو أصحابه الكرام فلم يثبت أنه صلى الله عليه وسلم استعان بالجن، فمن ذلك حادثة الهجرة فقد كان صلى الله عليه وسلم بأمس الحاجة للمساعدة لينجو من كفار قريش، وكذلك فلم يستعن بالجن في غزواته صلى الله عليه وسلم، وكذلك عندما مرض صلى الله عليه وسلم أو عندما سحر، أو عندما مرض أو جرح عدد من الصحابة رضوان الله عليهم في الغزوات وغيرها فلم يثبت أنهم استعانوا بالجن.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: [والنوع الثالث: أن يستعملهم في طاعة الله ورسوله، كما يستعمل الإنس في مثل ذلك، فيأمرهم بما أمر الله به ورسوله وينهاهم عما نهاهم الله عنه ورسوله كما يأمر الإنس وينهاهم، وهذا حال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وحال من اتبعه واقتدى به من أمته وهم أفضل الخلق، فإنهم يأمرون الإنس والجن بما أمرهم الله به ورسوله ، وينهون الإنس والجن عما نهاهم الله عنه ورسوله ...] مجموع فتاوى شيخ الإسلام 13/88.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية أيضاً: [ فلم يستخدم الجن أصلاً - أي رسول الله صلى الله عليه وسلم - لكن دعاهم إلى الإيمان بالله، وقرأ عليهم القرآن، وبلَّغهم الرسالة، وبايعهم كما فعل بالإنس] مجموع فتاوى شيخ الإسلام13/89.

ثانياً: إن الإسلام قد شرع التداوي، فإذا مرض الإنسان فعليه أن يذهب إلى الأطباء للمعالجة وهذا من باب الأخذ بالأسباب ولا ينافي التوكل على الله، وقد جاء في حديث أسامة بن شريك رضي الله عنه قال: قالت الأعراب يا رسول الله ألا نتداوى؟ قال : ( نعم عباد الله ، تداووا، فإن الله لم يضع داءً إلا وضع له شفاءً إلا داءً واحداً، قالوا يا رسول الله، وما هو؟ قال: الهرم) رواه الترمذي وابن ماجة، وقال العلامة الألباني: حديث صحيح.

وقد قرر العلماء أن الذي يتولى المداواة لا بد أن يكون من أهل الطب والخبرة وقد ورد في الحديث، أنه عليه الصلاة والسلام قال: (من طبب ولم يُعلم منه طب فهو ضامن) رواه أبو داود وابن ماجة، وقال الشيخ الألباني: حديث حسن.

وجاء في رواية أخرى (أيما طبيب تطبب على قوم لا يُعرف له تطبب قبل ذلك فأعنت فهو ضامن) رواه أبو داود ، وقال العلامة الألباني: حديث حسن ، كما في صحيح سنن أبي داود 3/866 - 867 .

ولا يجوز اللجوء إلى المشعوذين أو الدجالين ونحوهم للمعالجة وإن تحقق على أيديهم شفاء بعض الحالات المرضية فلا يجوز أن ننخدع بصدقهم فإنهم دجالون كذبة.

ثالثاً: لو كان الأمر كما يزعم هؤلاء المستعينين بالجن في إجراء العمليات الجراحية، لما كان هنالك حاجة لدراسة الطب، ولا حاجة لإنشاء كليات الطب ولا المستشفيات ولا العيادات ونحوها، ولكان الناس في غنىً عن كل ذلك، وإذا كان الأمر كما يزعمون فلماذا لا يستعينون بالجن في أمور أعظم من ذلك !!!

رابعاً: إن زعم هؤلاء أنهم يستعينون بالجن المسلم، كلام غير مقبول ولا يقوم على دليل صحيح، لأنهم يعتمدون على خبر الجن بأنهم مسلمون، وخبرهم محتمل للصدق وللكذب، فما الذي يدرينا أنهم مسلمون حقاً؟

خامساً: لو سلمنا جدلاً بصحة زعم هؤلاء، فيجب إغلاق هذا الباب من باب سد الذرائع، لما قد يترتب عليه من المفاسد، كإيقاع بعض الناس في الشرك، فمن المعلوم عند أهل العلم أن الجن في الغالب لا يقدمون خدمة للإنسان إلا إذا أشرك بالله عز وجل.

سادساً: [الجن خلق من خلق الله يعتريهم الجهل والقصور، ولا يعلمون ما غاب عنهم إلا بالطريقة الخلقية من خبرٍ أو نظر، فكيف تستطيع الجن أن تعرف خبر علة خفية، أو عينٍ نفسية، وهي التي مكثت سنة كاملة بين يدي سليمان عليه السلام تخدمه بكل تعب وعناء، وما علمت بموته؟!

قال تعالى: { فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ } سورة سـبأ الآية14] تحذير أهل الإيمان من إباحة العبيكان الاستعانة بالجان ص 22.

وأخيراً أنبه على أن كثيراً من أهل العلم المعاصرين قد أفتوا بتحريم الذهاب إلى من يدَّعون العلاج عن طريق الاستعانة بالجن فقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء في السعودية ما يلي:

[لا يجوز لذلك الرجل أن يستخدم الجن، ولا يجوز للناس أن يذهبوا إليه طلباً لعلاج الأمراض عن طريق ما يستخدمه من الجن ولا لقضاء المصالح عن ذلك الطريق . وفي العلاج عن طريق الأطباء من الإنس بالأدوية المباحة مندوحة وغنية عن ذلك مع السلامة من كهانة الكهَّان. وقد صحَّ عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال ( من أتى عرَّافاً فسأله عن شيء: لم تُقبل له صلاة أربعين ليلة) رواه مسلم .

وخرَّج أهل السنن الأربعة والحاكم وصححه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( من أتى كاهناً فصدَّقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد ) . وهذا الرجل وأصحابه من الجن يعتبرون من العرَّافين والكهنة، فلا يجوز سؤالهم ولا تصديقهم ] فتاوى اللجنة الدائمة 1 / 408 - 409.

وخلاصة الأمر أنه لا يجوز شرعاً الذهاب إلى من يدَّعي أنه يقوم بإجراء العمليات الجراحية وغيرها من وسائل العلاج عن طريق الجن، وأن هذا باب شرٍ يجب سده.

والله أعلم.

والأن مادا ترى هل أستعين بالجن وأعتمد على العالم الجليل إبن تيمية أو أترك الإستعانة مع العلم أنى تركتها


إن كان نعم فلى معك شئن آخر ,إن كان لا فلى معك حوار آخر



كيف ننكر على الرجل الإستعانة ونأخد منه الدخول للجنى والحوار معه ونعرض عليه الإسلام وهل الشيطان يسلم ويؤمن وشكرا لك أخى طلعت والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 27-Aug-2008 07:18 PM
________________________________________
المهم كل شيء أصبح عندى خطير الفتوى كلام عالم لأن الشيطان نفسه عالم وعارف


وله علاقة عامة يعرف نقط الضعف فينا ، أستاذ فى علم النفس يعرف كيف يزين لنا أعمالنا


يعرف كيف يجعلنا نصدقه يمثل علينا دور جنى مهزوم ودور جنى عاشق



ودور خادم السحر ونحن الضحايا نعم إدا لم نعتمد على كلام الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم


الشيطان يعرف كيف يهزمنا وخصوصا فى مثل هدا الموضوع دخول الجن فى الجسد


لا دليل عليه من كتاب ولا من سنة وتجد من يقول خالفت الإجماع








كلام الله فوق كل كلام وبعده كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم


حين صدقنا أن من نحاور جنى مؤمن كافر ممكن يؤمن أصبحنا دمية فى يد الشيطان


يتلاعب بنا كيف يشاء هناك من صدق أن الإستعانة بالجن حلال وأنه سوف يقوم بدعوة الجن إلى الإسلام


وحين تعارضه يهجم عليك بأن هناك فتوى من العالم الفلانى إحترم نفسك


أنت معتزلى هل أنت خير من فلان الدى أفتى ماهدا التطاول



يجادل بلا علم نعم الجن فيه المؤمن والكافر ونحن الرقاة نعرف كيف نفرق بين الكافر والمؤمن أها


كيف من فضلك تقرأ عليه الصافات إن كان كافرأ إحترق وإن كان مؤمنا لا يحترق


وبعدها يكون صديق لك يعينك فى كل حالة تسأله عن السحر وهل من فى الجسد كافر أو مؤمن



ويخبرك ولنا عودة

طلعت 28-Aug-2008 10:26 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة.. الجنلوجيا .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة الأفاضل عبد الرزاق ، طلعت، الباحث والآخرون أشكركم جدا على الشعور النبيل وعلى طيبة قلوبكم...

من أصعب ما في هذه المنتديات التواصل بحسن الخلق وبالتي هي أحسن .. فالتواصل عبر الكتابة تشوبه مشاكل كثيرة فنحن نجتهد في إيصال أفكارنا لكننا قد يخوننا التعبير وما نود أن نعبر عنه من رأي يصبح في بعض الأحيان مدعاة إلى صراع مع من هو في الطرف الآخر من الخط فقد يقرأه بعكس ما كتبناه وأنتم تعلمون ما تحمله اللغة من تباين فالكلمة الواحدة قد تشحن بعدة معاني قد تصل إلى حد التضاد فما بالكم بالجملة أو بالنص الطويل...

لننا علينا أن نبحث ونقرأ ونغير من أفكارنا وليس هذا فحسب علينا أن نغير في طرق تواصلنا وأن نضع بين أعيننا أن هناك رقيب على أقوالنا فالكلمة قد تهوي بنا إلى قاع جهنم كما أنها قد ترفعنا إلى أعلى عليين...فاللهم اجعل كلامنا في ميزان حسناتنا ولا تجعله في ميزان سيئاتنا..
________________________________________
بارك الله فيكم أخنا الحبيب ..جنلوجيا ونشكر لكم مداخلتكم القيمة .
اقتباس:
________________________________________
.

حرر بواسطة الباحث.
يا اخوتى ...
مشاركتى الاخيره هى نصيحه للجميع وانا اولكم
ولم اخص بها عبد الرزاق ....او اي احد اخر
فانا لا اتهم احد ولكن هى نصيحه لكل الرقاه والباحثين ....والله الموفق
________________________________________
بارك الله فيكم على هذه النصيحة الثمينة الاخ الحبيب ..الباحث .والذى تدل على هدف حرصكم أزاااء الجميع ..جزاكم الله كل خير

طلعت 28-Aug-2008 10:47 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
الأخ الكريم الجنولوجية
نعم ثبت هناك عمليات من عالم الجن وبالصورة والصوت
إبحث فى الخطوط العنكبوتية تجد ما تبحث عنه
هناك الأن سحرة والتعاون من الشياطين وليس من الجن العادى وكل دالك((( )))ممكن حدوثه بالسحر وخداع العين أخى نعم هناك عدة أسئلة تضع نفسها لكن لايمكن الحكم عليها من غير دراستها دراسة ميدانية
________________________________________
أخى الطيب نرجوا منكم التكرم بالشرح أكثر حول ردكم بإمكانية حدوثه من خلال ((السحر )..(وماذا تقصد به هل هو مجرد مخادعة وإذا كان الجواب (نعم) نرجوا تبرير أقوالكم بمستندات تنفي هذه الوقائع والوثائق الموثقة بالصوت والصورة هذا عدى التغير الحاصل جراءها سوااء بزوال الالم او الاثار المسببة للمرض نفسه.وإلا أصبح كل أمر يدخل به الجن او أمر نجله نحيله لمسئلة النفي بدون مُستند رسمى يفصل بهذا القول ....وحتى لا نُغالي بمجمل حياتنا وما يواجهنا من احداث لا نجد ما يُفسرها ذلك نتيجة ما ترسيخه فى اذهاننا يكون المبرر سهل ووحيد يندرج تحت مُسمى (سحر ) يُقصد به المخادعة وليس الحقيقة ...مع العلم إن السحر أنواااع وثبت منها بالقرآن بإنه حقيقة واقعية.

((( الباحث ))) 28-Aug-2008 11:37 AM
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

اولا احى اخى الكريم طلعت على هذه الروح التى خلت عبد الرزاق ....يطلع كل الى عنده
وايضا الاخ يحيى .... فشكر الله لك على هذا الحلم يا طلعت ....

اخى - سيد عبد الرزاق من المغرب

قلت لك سابقا اننا احببناك اخى الكريم ....لاننى اشعرت من البدايه حتى فى اشد تعصبكم لامر الا انكم تكتبون بصوره فطريه مباشره من خلال قناعات وتجارب اثرت على ارائكم ...
والامر عنك هو قول الامر بكل بساطه .... ولسيس الامر به توجيه وتوضيف للاحرف والكلمات والاسلوب ..او حتى فرض لفكره او راى ....وهذا ما جعلنى ان اصبر عليك نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
واتقبل منك ما لا اتقبله من غيرك ....وانت تعلم حجم الخلافات سابقا فى رابط سيد عبد ...

بالامس يا عبد الرزاق اطلعت على مشاركاتك الاخيره التى صارحتنا بها بالمنتدى ....
واشكرك جدا جدا على هذه الصراحه اخى الحبيب .....
وبعدان اطلعت عليها ....حزنت ....ثم فرحت ....
حزنت اخى لانك كان لابد ان تخبرنا بهذه الامور من الاول ....حتى نعلم لم كل هذا التصلب بالراى من عبد الرزاق ....ولا نظن بك الضنون .....

وفرحت لاننى ..الان عرفت لم ذهبت بكل قوه وحده الى ما تطرحه من رفض لدخول الجن او غيره ...ولا اخفيك اننى بعما اطلعت على ما قدمته .....
انا اعذرك تماما ....وبنفس الوقت ارجو ان تغفر لى وتسامحنى على حدتى معك ....
الان فقط علمت ما هى مبرراتك ....وهى قويه ....وانا اعترف لك انها مبررات قوه ....وانا اعذرك تماما بالراى الذى ذهبت اليه ....نتيجه تلك التجارب ....


نعم اخى اعذرك ...ولكننى لا اؤيدك نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة مع انك مبرراتك قويه جدا ....
وعلى ذلك اخى الحبيب ....ساكمل معك شخصيا ...ومع باقى الاخوه ....واعطيك كل ما املكه من علم بهذا المسئله ومن تجاربنا ....ونكشف لك كل ما لم يكشف ...
وبعد ذلك ....عسى ان يهدينا الله واياك الى الحق ....
ولاننا احببناك بالله .....سنجتهد فى الان ....فى ان ادلى بكل ما لدى ....لانك اوصلتنى الى مرحله ....لابد من التعمق بها للوصول للحقائق .....

اذن قبل ان ابدا اخى ...سامحنى عن كل ما سبق ....مع انك انت المخطى ْ ولم تفهمنا المسئله ببساطه .....

((( الباحث ))) 28-Aug-2008 11:49 AM
________________________________________
نعم انا اشعر بالذنب ان رايت او شعرت اننى استطيع ان اقدم توضيح او فهم لمسئله لاخ لى ...وهو بحاجه اليها ...ويطلبها .....ولم اقدمها .....

ولا اشعر بالذنب حقيقه لمن لا يبحث عن الحقيقه بل يبحث عن ما يؤيد رايه .........


اما اخى الجنلوجيا .....
والله يا اخى اننى كم احب لو اننا تقربنا لك اكثر واتفقنا على بعض الاسس ..ولكنك تبعدنا عنك ولا ااعرف السبب .......

تقول انا لا اؤمن ولا اعترف بدخل الجن ولا نطق الجنى على لسان الانس وتعتقد بدخول الشيطان ولكنك لا تعتقد ما يؤثر به من اثار حتى النطق منها !!! ونحن قلنا لك حسنا....ان كان رايك للنقاش ..وليس للمخالفه فقط ... وان كنت من اهل السنه مثلنا ان شاء الله ومنهجك قال الله وقال الرسول ...وان كان نيتك هى البحث عن الحقيقه ...فقدم لنا انت اخى رايك بما ....يحصل ميدانيا !!! حسن انكرت نظريا الامر ...وليس عليه دليل ..ماشى على راسى ...ولكن فسر لنا ما يحدث اذن امام اعيننا وسمعنا ....علميا شرعيا دينيا سحريا ..باى طريق كان .....

ولغايه الان انت لا تعطى اى تفسير او تحليل ..انما الرفض المجرد ..حتى لو رايت الامر بعينك ....وهذا ما يبعنا عنك لا نعلم سببه !!!

وهذا اخى الحقيقه لا يجوز ....
كيف ترفض الامر وتريد ان اؤيدك ...وانت لن تقدم لى البديل لتحليل لما اراه بعينى ....وانبهك اخى حتى لا تقول لى قران وسنه وتحدى !!!
الامر اخى وتطهير الجسد عند المسيحيين واليهود والسيخ وكل الامم ..حتى الذين لم تصلهم الحضاره بغابات افريقا .....وامامك الشبكه العالميه اخى الامر يحتاج بحث فقط !!!!!!!!!!!!!!!

قلى نعم انا ارفض ولا اعلم تفسيير ما يحدث ....قد احترم رايك ....واما ان ترفض نظريا وعمليا وتخالف بها حواسك ....فهذا غريب ...
وارجو من الله ان تعلم اخى اننى والله لاحب على ان اناقشكم بالامر ولكن بتجرد .....
والله الهادى ....

عبد الرزاق 28-Aug-2008 12:21 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 196212)
بسم الله الرحمن الرحيم

اولا احى اخى الكريم طلعت على هذه الروح التى خلت عبد الرزاق ....يطلع كل الى عنده
وايضا الاخ يحيى .... فشكر الله لك على هذا الحلم يا طلعت ....

اخى - سيد عبد الرزاق من المغرب

قلت لك سابقا اننا احببناك اخى الكريم ....لاننى اشعرت من البدايه حتى فى اشد تعصبكم لامر الا انكم تكتبون بصوره فطريه مباشره من خلال قناعات وتجارب اثرت على ارائكم ...
والامر عنك هو قول الامر بكل بساطه .... ولسيس الامر به توجيه وتوضيف للاحرف والكلمات والاسلوب ..او حتى فرض لفكره او راى ....وهذا ما جعلنى ان اصبر عليك نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
واتقبل منك ما لا اتقبله من غيرك ....وانت تعلم حجم الخلافات سابقا فى رابط سيد عبد ...

بالامس يا عبد الرزاق اطلعت على مشاركاتك الاخيره التى صارحتنا بها بالمنتدى ....
واشكرك جدا جدا على هذه الصراحه اخى الحبيب .....
وبعدان اطلعت عليها ....حزنت ....ثم فرحت ....
حزنت اخى لانك كان لابد ان تخبرنا بهذه الامور من الاول ....حتى نعلم لم كل هذا التصلب بالراى من عبد الرزاق ....ولا نظن بك الضنون .....

وفرحت لاننى ..الان عرفت لم ذهبت بكل قوه وحده الى ما تطرحه من رفض لدخول الجن او غيره ...ولا اخفيك اننى بعما اطلعت على ما قدمته .....
انا اعذرك تماما ....وبنفس الوقت ارجو ان تغفر لى وتسامحنى على حدتى معك ....
الان فقط علمت ما هى مبرراتك ....وهى قويه ....وانا اعترف لك انها مبررات قوه ....وانا اعذرك تماما بالراى الذى ذهبت اليه ....نتيجه تلك التجارب ....


نعم اخى اعذرك ...ولكننى لا اؤيدك نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة مع انك مبرراتك قويه جدا ....
وعلى ذلك اخى الحبيب ....ساكمل معك شخصيا ...ومع باقى الاخوه ....واعطيك كل ما املكه من علم بهذا المسئله ومن تجاربنا ....ونكشف لك كل ما لم يكشف ...
وبعد ذلك ....عسى ان يهدينا الله واياك الى الحق ....
ولاننا احببناك بالله .....سنجتهد فى الان ....فى ان ادلى بكل ما لدى ....لانك اوصلتنى الى مرحله ....لابد من التعمق بها للوصول للحقائق .....

اذن قبل ان ابدا اخى ...سامحنى عن كل ما سبق ....مع انك انت المخطى ْ ولم تفهمنا المسئله ببساطه .....
________________________________________
أخى الفاضل الباحث نعم ـعذرنى ولا توافقنى هدا جزء من 100دكرتها أما 99 بالمئة ما زلت أم اسردها وبعدها أعذرنى أو وافقنى ما زلت فى البداية



أنتم لم تعطونى الفرصة للأشرح قضيتى كلها عندكم



ولكن أشكر الأخ طلعت لاأدرى كيف نزع منى الحقيقة له منى ألف شكر وتهنئة



إنى أكتب بعفوية وفطرة لأنى فعلا أحب الوصول إلى الحقيقة



والجواب على تفضل به الأخ طلعت عن العمليات الجراحية نعم هى فعلا ممكنة الحدوث وعندنا نمودج من دالك



الرجل المعجزة أو(السوبر مان) يتألق بمدينة الصخيرات بالمغرب

شريف الصخيرات .. معالج أم دجال؟!
نجمه بدأ يأفل بعد وفاة شابة.. وقناة تلفزيونية مغربية تدخل في حرب معه
يعالج المريض بلمس يده مقابل كيلو جرامين من السكر!

إلي الجنوب من العاصمة المغربية الرباط، تقع بلدة الصخيرات التي ذاع صيتها في سبعينيات القرن الماضي عندما تعرض العاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني لمحاولة انقلابية فاشلة إثر تعرض قصره الملكي بالصخيرات لهجوم عسكري، وبعد أن طالها النسيان خلال العهد الجديد بعد تجاهلها من قبل الملك محمد السادس الذي لم يزر قصرها الصيفي منذ تسلمه للحكم في يونيو من العام 1999، عادت من جديد للواجهة، بعد أن ذاع صيت أحد أغنياء المنطقة وصاحب أكبر ضيعة فلاحية بها، بسبب ادعائه أن لديه القدرة في علاج الكثير من الأمراض، وإن كان نجم هذا المدعي بدأ في الأفول إثر وفاة شابة مغربية مباشرة بعد جلسة علاج ، كما أنه دخل في حرب مع قناة تلفزيونية محلية.

الشريف المكي الترابي محاطا بحرسه الخاص وهو يستعد لمصافحة شابة مغربية

الفلاح المعجزة

صبيحة كل يوم يبدأ الآلاف من المغاربة شيبا وشبابا، رجالا ونساء، متعلمين وأميين، في التقاطر علي بيت المكي الترابي الملقب بالشريف، حيث يصطفون أمام مرآب بيته في انتظار أن يخرج عليهم الشريف من أجل شفائهم بعد أن سارت بحديث قدرته علي الشفاء.

ويقدر عدد الذين يفدون يوميا علي بيت الشريف المكي الترابي أربعة آلاف مريض، ويعتمد في علاجه لمرضاه مهما كان المرض الذي بهم علي المصافحة باليد، ولمس قنينة ماء، يواظب المريض بعد ذلك علي شرب مائها بين فينة وأخري، ثم يسلم علي المريض مرة ثانية بعد ان يكون قد وقف في الصف من جديد.

وعن سر هذه الطريقة في العلاج، يقول الشريف المكي : خلال المرة الأولي أسرب الطاقة من جسدي إلي المريض، والمرة الثانية اخذ منه مرضه وألمه لأسربهما في جسدي .

وعن قدراته العلاجية، يقول المكي الترابي البالغ من العمر 53 سنة، والذي يمارس هذا العلاج منذ ما يقارب العام قبل أن ينتشر صيته داخل المغرب وخارجه لست مشعوذا، فالحمد لله الذي أعطاني هذا الكنز، وأنا أستطيع أن اشفي من كل الأمراض ومنها الإيدز والسرطان .

وليبرهن علي صدق كلامه، يلتفت الشريف المكي إلي المحيطين به، ويقول بانفعال واضح وسط زغاريد النسوة اسألوا هؤلاء الناس إن كنت قد تمكنت من شفائهم أم لا. انهم يأتون من جميع بقاع العالم بما في ذلك من إسرائيل وأوروبا وأمريكا والعالم الإسلامي .

عينات من طالبي علاج الشريف

ليلي مهندسة مغربية مصابة بداء السرطان في العين كانت تنتظر دورها للعلاج ومصافحة الشريف ، وباعتبارها من بين أكثر الوافدين عليه قالت إن الشفاء بهذه الطريقة يسمي بالحرارة المغناطيسية التي تشبه طريقة الرايكي الصينية التي تعالج أو تحسن الحالة الصحية والحالة النفسية للمريض .

فيما يؤكد أب لثلاثة أطفال مصابين بسرطان الجلد والدماغ أن أبنائي وبفضل الشريف المكي باتوا أفضل حالا .

بالقرب من هذا الرجل وقفت سيدة من لباسها يظهر أنها متحررة، حيث كانت ترتدي ملابس غربية، يتعلق الأمر بهدي الموظفة في إحدي الشركات، وتنتظر هي الأخري بركة الشريف ، بالرغم من إبدائها نوعا من الشك ، لكنها مع ذلك قالت إن أهم أسباب العلاج والشفاء هو قوة الايمان ، قبل أن تضيف أنا سيدة عقلانية لكن في هذا النوع من الشفاء، يبقي الإيمان هو المهم .

وفيما يخص الحالات التي سبق أن عالجها الشريف وقفت السيدة فاطمة المريضة السابقة بداء السرطان الذي نخر جسدها كله، لتشرح وضعها الصحي أن تحسنت حالتها الصحية، وقالت لماذا اجري تحليلات أخري لمراقبة تطور انتشار السرطان في جسدي، فلقد تحسنت حالتي بشكل كبير، وإذ ما زرت لاحقا طبيبي السابق سيؤكد لي أن تحسن حالتي الصحية راجع للأدوية وطريقته في العلاج، وليست بركة الشريف المكي .

فيما وقفت مريضة أخري لتدلي بشهادتها قائلة لم اعد أتألم وعمودي الفقري اصبح أقوي كما أصبحت اكثرا إيمانا، أنا أسير الآن بشكل عادي وطبيبي سعيد رغم أنني لم اقل له أنني أعالج عند الشريف المكي .

مقابل العلاج

إذا ما كان شفاء أي مريض من داء يعاني منه خاصة إذا كان من الأمراض الخبيثة كالسرطان والإيدز لا يقدر بثمن، أو قد يكلف المريض مبالغ باهظة في حال توجهه للطب خاصة الخاص منه، فإن العلاج عند الشريف المكي لا يكلف شيئا اللهم إلا كيلوغرامين من السكر (حوالي دولار واحد).

في هذا الصدد يؤكد الشريف المكي : لا آخذ من المريض سوي كيلو غرامين من السكر ، ويكرر أمام أسماع مريديه انه واسع الثراء حتي قبل ان يمارس هذا العلاج ويقول أنا غني جدا فقد ورثت الكثير عن عائلتي، كما أملك أكبر ضيعة فلاحية في المنطقة.. إذا تفهمون أنني لا اشفي الناس من اجل المال .

لكن يبدو أن الشريف المكي الرياضي الجسد والأصلع الرأس ومن دون أن يدري قبض ثمنا غاليا مقابل علاجه للمرضي، بعد أن تزوج إحدي مريضاته وهي طالبة جامعية غاية في الجمال، لا تتجاوز العشرين من عمرها، حيث وقعت في حبه بعد أن تمكن من شفائها من سرطان الثدي.

وهل أكثر من هذا ثمنا.

موت شابة... هل هو بداية لمشاكل الشريف؟

خلال الأسبوع الماضي بدأت أولي مشاكل الشريف المكي، بعد أن تناقلت الأخبار/ الشائعات وفاة شابة مغربية تدعي فاطنة الراشيدي تبلغ من العمر 29 سنة مباشرة بعد خروجها من بيته في مدينة الصخيرات.

وحسب والدة الضحية حفيظة عزقور ، فإن المكي الترابي قام بغمس يده في إناء مملوء بسائل لم تميز طبيعته، ثم قام بمد يده للسلام عليها، قبل أن يناولها قنينتين من سعة لترين تحتويان علي السائل نفسه ابتلعته تحت أنظار الشريف ، وحسب حفيظة عزقور فان ابنتها شعرت مباشرة بعد ذلك بدوار، وألم رهيب سقطت علي إثره جثة هامدة.

من جانبه، أكد خال الضحية أن حالة من الارتباك عمت تصرفات الدجال الذي لم يجد ما يبرر به الواقعة سوي أن فاطنة الراشدي كانت تعاني من مرض عضال كان الأجدي أن تزور طبيبا متخصصا، موضحا أن رجال الدرك حضروا فور إخبارهم بالوفاة. ولم تمض إلا اقل من ساعة واحدة لتحاصر الشرطة منزل الشريف الذي كان، من جهة غاصا بزوار أتوا من كل أنحاء المغرب للاستشفاء والتبرك بلمسة من الشريف ، وكانت كل جنباته، من جهة اخري، تغمرها قوالب السكر وقنينات زيت المائدة.

أسرة الضحية ذكرت أنها وبعد انتهائها من عملية الدفن وتقبل العزاء ستقوم برفع دعوي قضائية ضد الشريف المكي الترابي..

حتي أنت يا تلفزيون..

لم تنته مشاكل الشريف عند أسرة الضحية التي اتهم بقتلها، بل أضيفت إليها مشاكل أخري، لكن هذه المرة مع قناة تلفزيونية مغربية، حيث تعرض الفريق الإخباري لقناة دوزيم المغربية للاعتداء علي أيدي الحراس الخاص ل الشريف .

وحسب ادعاءات الفريق التلفزيوني فإن الشريف اصدر أوامره لأعوانه الاثني عشر، للإحاطة بالطاقم وممارسة كل أنواع التنكيل به، تحت أنظار السلطة المحلية.

الجدير بالذكر أن الشريف المكي الترابي الذي يطلق عليه مريدوه لقب الشريف أو با المكي أي (أبا المكي)، ترجع أصول عائلته إلي مكة المكرمة، وبالرغم من ذلك لا يحفظ القرآن، كما أن معلوماته الدينية ضعيفة جدا. وربما من أجل هذا تدعه السلطات المغربية يمارس عمله دون أي تدخل منها، ما دام بعيدا عن السياسة وشؤونها، وعن التنظيمات الإسلامية المتطرفة.

شكرا على اهتمامكم و أتمنى أن لا تبخلوا علي بآرائكم



ناك بمدينة الصخيرات مسقط رأسي شريف يدعى المكي يدعي بأنه يشفي جميع الأمراض بالمس أي المسافحة بالأيدي هدا الرجل من أقرباء امي لاكننا نخالفه الرأي ولا كن المشكل أنه يزوره الملايين من الزوار كل يوم ومن دمن هدا الزوار ملوك و سلاطين من كافت أنحاء العام ومايزيدني دهشة ولاكن بغير تقة يقول أنه يشفي حقيقيا وعند بحت في الموضوع وجدته كدالك المشكل أن أمير إسباني وأمراء من الخليج وشخسيات من ليبيا يدهب عندهم كل أحد إلى قصورهم في بلدانهم ويقال إن بعدهم قد همه الشفاء هدا الرجل اعرف قبل أن يمارس هدا الدجل انا الأن مازلة منهشا بما أسمع وبكترة الدجل أقامة فرنسا تمتالا يكرمه بأفعاله بمدين ليون الفرنسية كنة أدهب لتقصي المر كل يوم فأجد شواهد طبية يأتي بها الناس لتدليل بأنهم لم يعودو مريدين وكدالك كنت أرى شخصيات كبيرة في دالك المكان وأفراض يأتون من اقطار العالم وبلغات ولهجات متنوعة والمشكل الأكبر ان جميع القنوات الإخبارية غطة هدا الخبر
(الجزيرة_العربية ) وكانو يقولون بأنه دجال ولاكن تلاشة عنه الأخبار



شكرا على اهتمامكم و أتمنى أن لا تبخلوا علي بآرائكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته وشكرا للجميع

((( الباحث ))) 28-Aug-2008 12:33 PM
________________________________________
الحمد لله رب العالمين ان اراءك واضحه جدا يا عبد الرزاق فى هذه القضايا ....

ووصلت الى اليقين الذى يريك كيف تتلاعب الشياطين بهؤلاء البشر ...
واعدك ان شاء الله ان يكون لى كلام طويل معك ...
ولكننى انتظر منك اكثر تفصيلا عن نفسك انت وتجربتك انت واين وصلت الامور معك....
هل تنازعك نفسك مثلا ويوسوس لك الشيطان بالعوده للاستعانه ؟ هل ياذونك اخى لعدم الاستعانه بهم والتخلى عنهم ؟ هل تركو لك من الحيل ( والكرامات) شىء ممكن ان يستعطفونه بك ؟؟
هل تراهم بالمنام ؟
هل لازلت ترقى ...وما الذى اختلف بعد تركهم ...وهل تشعر احيانا ان هناك تدخل بالضد او بالايجاب ؟
اخبرنى كل ما لديك يا عبد الرزاق ....وانا اعدك ان افصل لك كل ما لم افصله سابقا ..لخوفى ان لا يفهم المتلقى ..ويكون الكلام ليس فى مكانه ...

اعاذنا الله واياكم من كل ذى شر هو اخذ بناصيته ...

عبد الرزاق 28-Aug-2008 04:11 PM
________________________________________
الحمد لله تركتهم وإعتزلت الرقية لمدة طويلة ,,و



ولكن لما رأيت أن هناك من الرقاة من ينتهج ما رفضناه بدأت المعانات



تركت الرقية وفرضت على من جديد وبثوب جديد




فى البداية لم أعرف كيف أبدأ بلا حوار مع مايسمى الجن وكل من يزورنى كان عنده خلفية



على الماضى إعتزلت الرقية والأستعا نة سنة 1997 أي بعد عشرة سنة من البحث 1987 إلى 1997



لكن االناس لايفهمون الحقيقة ، هناك من يقول تترك مؤمنين من الجن عار عليك كم نفعت من الناس فلانة



كانت فاقدة للعقل وفلان كان مشلوللا وفلان مريض بالسرطان وفلان بالإلتاهب الكبدى



وكنت أعرف ان كل هدا من الشيطان العين ، وبعد ان يئس الجميع إشترطت علاج بلا حوار مع الجن بلا إستعانة بالجن مؤمن أو كافر



و الكل هاجرنى أصبحث غير معروف أها عبد الرزاق لايعرف شيء



قال الرقية الشرعية تلاوة وأدعية تخريف هدا والله هاجمنى رقاة ومعالجين إتهمونى



وحين كنت معى من الجن كنت أستاذ هم ومرجعهم نفاق و شقاق



هدا ما دفعنى لكى أنكر الجن ودخولهم وهاجمتهم أنهم أصحاب مصالح حتى من كان يساعدنى



أصبح اللأن من الأترياء سيارة فاخرة وفيلا ويسافر إلى الخليج نصاب بإسم الرقية الشرعية



وفى كل سنة يزورنى ولكنى رفضته هو وماله الأن أبحث فى علم الكنوز جاء بألة رصد كهدية



لكنى رفضته ورفضت هديته الفقر مع الكرامة خير لى من الدنيا كلها


أما الجن والشياطين لايؤدوننى ولا أفكر فى العودة إلى الإستعانة



والحمد لله أعيش مع أولادى حياة بسيطة جدا



كنت سأصبح من الأثرياء لكن حسابي عسير مع ربي والأن أشكر العالى القدير أن نجانى


من الشيطان وأنصح كل راقي ومعالج بالإبتعاد عن الحوار والإستعانة وأن يصدق الشيطان



والشيطان ليس له سلطان على من يخشى الله

يجب أن نعلم أنه إذا حسن إسلام العبد، ورسخ الإيمان في قلبه، وكان وقّافاً عند حدود الله فإن الشيطان يفر منه، ويفرق، كما قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ "فإن الشيطان لينفر منك يا عمر" رواه أحمد والترمذي (صحيح الجامع).

وليس ذلك خاصاً بعمر، فإن من قوي إيمانه يقهر شيطانه ويذله، كما في الحديث: "إن المؤمن لينصي شيطانه كما ينصي أحدكم بعيره في السفر" رواه أحمد (ابن كثير، النهاية 1/53).

ومعنى ينصي: أي يأخذ بناصيته فيغلبه، ويقهره، وقد يصل الأمر إلى أن يُعان عليه فيسلم.

قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "ما منكم أحد إلاّ وقد وُكّل به قرينه من الجن، وقرينه من الملائكة" قالوا: وإياك يا رسول الله؟ قال: "وإياي. ولكن الله أعانني عليه فلا يأمرني إلاّ بخير" (أحمد في مسنده ومسلم في صحيحه).

أما بالنسبة لكيد الشيطان:

فهدفه العام: أن يُلقي الإنسان في الجحيم ويحرمه من الجنة.

قال تعالى: {إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ} (سورة فاطر/ 6).

وأهدافه الخاصة كثيرة جداً، ومنها:

* إيقاع العباد في الشرك والكفر.

* إذا لم يستطيع تكفيرهم فيوقعهم في الذنوب والمعاصي.

هده نصيحتى لكل معالج وراقي وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

محاربة الجن 29-Aug-2008 06:15 AM
________________________________________
عبد الرازق جدا تعاطفة معك وكنت الاحظ في كلامك العفويه انا ما عندي علم بس حبيت اقولك انطباعي عنك بعد ما عرفت قصتك ثبتك الله واثاااابك كل الخيرر

عبدالله-ب-فرحات 29-Aug-2008 06:08 PM
________________________________________
[[[[size=2]size=3]size=4]size=6][size=5][quote=طلعت;195993]..

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
________________________________________
...حتى يتم إخضاعهم إلى بعض الاحداث من خلال مستعين بالجن ليريهم هذا التغير الحاصل لبعض الحالات سوااء من عمليات جراحية بواسطة الجن أو ليطرىء تغير شامل على حالة المريض المصاب بالصرع والعُقم وغيره ...ولكن لزيادة التأكيد يجد أعضااااء من جسم الانسان أمااام عينه ,بل يشاهد الدم والذى يتحسسه بيده حتى يؤمن بالشىء الملموس والذى يغير واقع لم يكن ليغيره سوى الايمان به
________________________________________
..
اقتباس:
________________________________________
ما هو تفسيرك العلمى والعقلى لما وردت أعلاه
________________________________________

ما توصلت إليه من خلال التجربة أن الفرق بين الأنس والجن في كون المادة الأصلية للخلق مختلفة . كونهم مخلوقين قبلنا ومكلّفون قبلنا فكانوا أمما قبلنا وطوّروا علومهم قبلنا. بعد خلق الإنسان وإلى عصرنا هذا فهم في تطور علمي وما العمليات الجراحية التي ذكرتموها وعجز عنها أطباء الإنس إلاّ دليل عن إمكنياتهم العقلية و علومهم بالطب . القضية ليست في إمكانية الأمر وإنما هل هو حرام أم حلال ؟ ثمّ لماذا الجن المؤمن لا يذهب لإجراء العمليات في مستشفيات المسلمين ؟ فما يمنعه ؟ أم أنّ الأمر يتعلّق بإبرام عقود مع الجن ؟

الله أعلى وأعلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجنلوجيا 30-Aug-2008 08:36 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 196062)
الأخ الكريم الجنولوجية



نعم ثبت هناك عمليات من عالم الجن وبالصورة والصوت


.
________________________________________
أخي عبد الرزاق هلا تكرمت و أفدتنا أكثر وأنزلت لنا رابطا أو رابطين عن عمليات يقوم بها الجن بالصوت والصورة؟

حتى نغير موقفنا من الاستعانة بالجن

عبد الرزاق 31-Aug-2008 04:20 PM
________________________________________
Sat, 22 Mar 2008 23:28:00

وكالة - معا
..


معملون،ومحامون، ومدراء شركات،ومدارس، واساتذة جامعيون ، وحتى وزراء، واطباء ..هم رواده...ممن يئسوا من الشفاء بعد ان استسلموا للمرض الذي عكر حياتهم، وحياة اسرهم معهم.

ابو حازم.. شاب لم يتجاوز العقد الثالث من العمر وسيم ، تقي، نقي، متوسط الحال.. هاديء.. ورصين تحسبه من صمته البليغ لايتقن فن الكلام، لكنه عندما يتحدث فان كلامه يلامس القلوب والعقول ، لطيبته ونقاء سريرته.

منذ كان في الثامنة عشرة بدأ ابو حازم ،وهو متزوج وله خمسة اطفال، في تقديم العلاج لاكثر الحالات صعوبة، في العظام والغضاريف فقط كما قال .. تلك الحالات التي يئس الطب من معالجتها، فما ان وضعت بين يديه حتى تدب في اوصالها الحياة ويصبح المرض كأنه "مرّ من هنا" شريطة الا تكون تلك الامراض امراضا خلقية .

عالج الاف الحالات فيما فشلت العشرات وهو فشل يعود كما يقول ابو حازم الى عدم يقين المتلقي للعلاج، وتسلل الشك الى قلبه وهو امر يشكل عقبة امام نجاح العلاج.

العلاج بالقران:

ليس مشعوذا ولا ساحرا بل تقيا مؤمنا ورعا، سخر نفسه لخدمة المرضى من زواره الذين يطرقون باب بيته المتواضع الكائن في المنطقة الصناعية بوداي السمن بمدينة الخليل، صباح مساء وبالمئات ينشدون لمسة بيد تشفي من مرض استبد بهم حتى استسلموا له .

يقول ابو حازم لمندوب "معا" الذي التقاه في "غرفة العمليات المفتوحة" والتي ران عليها صمت مدوي, "وهو صمت تقتضيه عملية الاتصال مع اطباء الجان الذين يجرون العملية " انه ورث هذه الكرامة عن جده شيخ طريقه بالخليل منذ كان عمره 18 عاما فبدأ يعالج المرضى بالقران .

هاتفه رنان :

طيلة الوقت الذي التقيناه به لم يتوقف هاتفه عن الرنين، من مرضى يريدون الحصول على موعد للعلاج، يرد الكلام باحسن منه لايغلق هاتفه واذا اغلقه اثناء العملية يترك هواتف شقيقيه المرافقين الدائمين له لمساعدته لاستقبال هواتف المحتاجين للعلاج .يستقبل مرضاه بابتسامة وبتواضع جم ويقرا القران ولا شيء غيره، حتى تطمئن القلوب وتزال الكروب.

خمس دقائق مدة العملية:

ولم تتجاوز عمليات ابو حازم الخمس دقائق بعد ان يجلس مريضه على اريكة مريحة ثم يغطيه بشرشف او حرام ثم يبدأ لمس الجزء المصاب ويتلوا عليه القران .

دماء تسيل وصرخات تدوي:

ما ان يبدأ العلاج حتى يبدأ صراخ المرضى من شدة الالم وهو الم محتمل حسب المرضى، حيث تتواصل العملية لمدة خمس دقائق تنزل في نهايتها دماء تلاحظ بالعين المجردة يقوم بمسحها بمحارم دون تعقيم، وما ان تنتهي العملية حتى يعود المريض فورا لممارسة حياته كالمعتاد دون ان تبقى لديه اية اثار للاعراض التي اعاقت حركته وعكرت حياته.

مرضى يتحدثون:

عندما وصلت اليه خشيت ان يكون دجالا او مشعوذا كما يشاع عمن يدعي علاج المرضى لكن الشيخ الشاب ابو حازم واسمه رفيق ابو حسن لا يلجأ الى اي من تلك الطقوس التي تضر ولاتنفع .

يعالج المسلمين والمسيحيين واليهود:

وبسؤالنا ما اذا كان يعالج المسلمين فقط فقال ابو حازم ان بابه مفتوح للجميع مسلمين ومسيحيين ويهود وان رواده من جميع الديانات وقد عالج مسؤولين كبارا لم يشأ ذكر اسمائهم.

انهم مؤمنون.. وعلى هيئة بشر ويتحدثون العربية الفصحى:

ويرد على سؤالنا حول هيئة الجان الذين يتعامل معهم قال انهم مؤمنون مثلنا وهم يأتون الي على هيئة بشر بلباس ابيض واخضر ولحى بيضاء ويتحدثون باللغة العربية، الفصحى وهم لا يغضبون ولا يغضبون احد ولايؤذون احد لكن اذا ما اساء احد اليهم فانهم لايعالجونه ولا يتعاملون معه. ويغادرون المكان

اوقات الزيارة:

يقول ابو حازم ان زواره من الجان يأتون اليه كضيوف في جلسات استشارة في العلم وقراءة القران للعلاج، ونشأ بينه وبينهم لغة تقوم على ذكر بعض ايات القران رفض الافصاح عنها باعتبارها "اسرار" لا يجوز له البوح بها وهي ايات من الذكر الحكيم يتلوها عندما يريد الاتصال بالجان حيث يقوم اطباء من الجان بتفريغ الالم من الجسد.

وقال ابو حازم ان الاوقات المستحبة له للعلاج هي اوقات الفراغ وقال ان ضيوفه ينعزلون عنه اذا ما ذكر احد من الجالسين معه ما يغضب الله .

وبسؤالنا لماذا ورث هذه الكرامة عن جده ولم ريثها عن والده قال ان الابن لا يورث بل الحفيد هو الذي يرث الجد.

بدون اشعة:

ويقول ابو حازم انه يحدد نوع المرض بدون صورة اشعة ولا صور مغناطيسية وان مرضاه يتفأجؤن عندما يبوح اليهم بحقيقة المرض الذي يعانون منه حيث يقولون له بان صورة الاشعة الاطباء قالوا لهم ذلك تماما .

الاطباء يتذمرون منه ويحرضون عليه الوزارة:

وقال ابو حازم انه تعرض في بعض الاحيان للملاحقة من قبل وزارة الصحة التي تلقت شكاوى من اطباء وان الوزارة ارسلت اليه بعض عناصر الامن لاعتقاله بيد انهم تراجعوا عن ذلك عندما تاكدوا من صحة وسلامة وطهارة عمله حيث عالج بعض قادة الامن وبعض الاطباء الذين اشتكوا عليه حتى اوقفوا عنه الملاحقة.

حالات صعبة:

ويقول ابو حازم انه عالج حالات صعبة في العظام والغضاريف عجز الاطباء عن علاجها وخلال دقائق معدودة.

200 شيكل فقط:

ويتقاضى ابو حازم عن العلميات التي يجريها مبلغ 200 شيكل فقط ولا ياخذ اكثر منها وهو يرفض ان يشوه احد سمعته بالحصول على اموال من مرضى بدعوى ترتيب زيارته للحصول على دور واذا ما علم ان احدا دفع مبلغا من المال لاحد ليرتب له دور لا يعالجه.

المرضى يتحدثون:

مدير مدرسة لوكالة الغوث قال :كنت اعاني من الام شديدة في ركبتي منذ سنوات حتى تعرفت عليه فاتجهت اليه وقد شفيت تماما ولم يبق من اثار الالم الشديد الذي كنت اكابده اي شيء.

وقال اخر وهو مدير عام في احدى الوزارات فقال : كنت اعاني الاما شديدة في ركبتي حتى حالت بيني وبين السجود في الصلاة حتى تم علاجي باذن الله وشفيت تماما وبدأت امارس حياتي كالمعتاد وبعد خمس دقائق من العملية.

وعما كان يشعر به اثناء العلمية قال: لقد شعرت ان عملية جراحية تجري في رجلي تقطيع لحم ونشر عظم وتخييط جرح.. كلها عمليات شعرت بها في رجلي وما ان انتهت العملية حتى شفيت حيث كنت اصرخ من الالم .

ويقول مريض اخر ويدعى صابر بانه كان يعاني من دسك في الفقرتين الرابعة والخامسة وانه لم يكن يشعر باحساس في بعض اماكن جسده وبعد اجراء العملية لم يبق من تلك الاعراض شيء.

مريض اخر ويعمل مدربا للسياقة كان يعاني من كسر في قدمه حتى ذهب المرض ولم يعد اليه .

مريض اخر يدعى خالد ويعمل في البناء ويعاني منذ 25 الاما في الفقرتين الرابعة والخامسة قال لقد شفيت تماما ولم يعد للمرض اي اثر.. انه حلم .

ام العبد في العقد السادس من العمر كانت تعاني من الام شديدة في ركبتيها من اثار دسك تلقت العلاج وقالت الحمد لله الان لا اشعر بشيء مما كنت اعانيه واقف واصلي براحتي .

مريض اخر وهو معلم "فيقول لقد ذهبيت الى الاطباء والمستشفيات ولم اتلق العلاج لما كنت اعانيه من دسك في الفقرتين الرابعة والخامسة اما الان فقد شفيت تماما وخلال خمس دقائق ومر على العملية عدة ايام ولم اشعر بشيء من تلك الاعراض التي كنت اعانيها ولا انام الليل منها.

وهذه نماذج من الالاف الحالات التي تلقت العلاج ولم يبق من اثار الملرض شيء

وصايا:

ويوصي ابو حازم مرضاه بعدم ممارسة الجنس لمدة 20 يوما بعد العملية وان لا يلامس الجرح الذي ظهر بعد العملية الماء لمدة يومين والا يعود لممارسة حياته الطبيعية الا بعد مرور 20 يوما حيث ان تغيرات طرأت في الجسم وهي تماما مثل العمليات

عبدالله-ب-فرحات 31-Aug-2008 08:48 PM
________________________________________
[quote=عبد الرزاق;196637]Sat, 22 Mar 2008 23:28:00

.
اقتباس:
________________________________________العلاج بالقران:
________________________________________
,
اقتباس:
________________________________________
"وهو صمت تقتضيه عملية الاتصال مع اطباء الجان الذين يجرون العملية " انه ورث هذه الكرامة عن جده شيخ طريقه بالخليل منذ كان عمره 18 عاما فبدأ يعالج المرضى بالقران
________________________________________
.


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله


العلاج بالقرآن أم عن طريق الإستعانة بالجن ؟


بالنسبة للجن فهو متطوّر علميا وقولي في القضية أكرّره :

- أن الفرق بين الأنس والجن في كون المادة الأصلية للخلق مختلفة . كونهم مخلوقين قبلنا ومكلّفون قبلنا فكانوا أمما قبلنا وطوّروا علومهم قبلنا. بعد خلق الإنسان وإلى عصرنا هذا فهم في تطور علمي وما العمليات الجراحية التي ذكرتموها وعجز عنها أطباء الإنس إلاّ دليل عن إمكنياتهم العقلية و علومهم بالطب . القضية ليست في إمكانية الأمر وإنما هل هو حرام أم حلال ؟ ثمّ لماذا الجن المؤمن لا يذهب لإجراء العمليات في مستشفيات المسلمين ؟ فما يمنعه ؟ أم أنّ الأمر يتعلّق بإبرام عقود مع الجن ؟

و الله أعلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد الرزاق 31-Aug-2008 10:40 PM
________________________________________
نعم ممكن الحدوث وهدا عاد جدا عند كفار مع شياطينهم ،، نعم تجد هدا فى الأضرحة وفى الشعوذة وعند السحرة



وهناك أكثر من دالك عند دوى الكرامات من مؤمنين دعوة خالصة تشفي مريض



تجد من يرفع أكف الضراعة إلى البارئ ليشفي هدا المبتلى والله يستجيب



ما أقرب الفرج لمن يرجو الفرج‏,‏ وما أقرب الرحمة لمن كان محسنا إن رحمة الله قريب من المحسنين روي البخاري في صحيحه قول سيدنا النبي صلي الله عليه وسلم‏:‏رب أشعت أغبر لو أقسم علي الله لأبره


شــروط الدعــاء:

1-أن يكون الداعى عالما بأن اله وحده هو القادر على إجابة دعائه (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ)(النمل: الآية62) (لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ) (النجم:58) (فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)(البقرة: الآية137).

2-إلا يسأل إلا الله ولا يستعيذ إلا به ولا يستغيث إلا به. قال e )إذا سألت فأسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله ...).

3-الدعاء بالخير بعيدا عن الإثم وثطيعة الرحم.

-مسلم قال e (يستجاب للعبد مالم يدع بإثم أو قطيعة رحم).

4-حسن الظن بالله: الترمذى عن أبى هريرة قال: قال e (ادعو الله وأنت موقفون بالإجابة).

5-حضور القلب. قال e (واعلموا أن الله لا يستجيب دعاءً من قلب لاه).

6-إطابة المأكل والمشرب والملبس. (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)(المائدة: الآية27).

-روى مسلم قال e (إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعت أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغذى بالحرام فأنى يستجاب لذلك).

7-إظهار الافتقار والذلة والاعتراف بالذنب والتقصير.. (لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)(الانبياء: الآية87) (رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ)(القصص: الآية24)

*آداب الدعاء: 1-الثناء على الله تعالى أوله ثم الصلاة على النبى e.

-أبوداود عن فضالة بن عبيد قال: بينما رسول الله e قاعدا إذ دخل رجل فصلى فقال: اللهم اغفر لى وارحمنى. فقال e (عجلت أيها المصلى إذا صليت فقعدت فاحمد الله بما هو أهله وصلِّ علىَّ ثم ادعه) ثم صلى رجل آخر بعد ذلك فحمد الله وصلى على النبى e) فقال له النبى e (أيها المصلى ادع تجب).

-وقال e (كل دعاء محجوب حتى يصلى على النبى e)

2-الجزم فى الداء والعزم فى المسألة:

-البخارى ومسلم عن أبى هريرة t عن الرسول e قال (لا يقولن أحدكم الله اغفر لى إن شئت اللهم ارحمنى إن شئت ليعزم المسألة فإنه لا مستكره له).

3-الإلحاح فى الدعاء وترك الاستعجال:

-البخارى ومسلم عن أبى هريرة قال قال e (يستجاب لأحدكم ما لم يعجل، يقول دعوت فلم يستجب لى).

4-الدعاء ثلاثا فى صحيح مسلم عن ابن مسعود فلما قضى النبى e صلاته رفع صوته ثم دعا عليهم وكان إذا دعا فلانا ثم قال: (اللهم عليك بقريش اللهم عليك بقريش اللهم عليك بقريش).

5-استقبال القبلة:

-مسلم والبخارى عن عبد الله بن زيد قال: خرج النبى e إلى هذا المصلى يسيتقى فدعا وستسقى ثم استقبل القبلة وقلب رداءه)

6-رفع الأيدى فى الدعاء: مسلم والبخارى عن أبى موسى الشعرى قال: دعا النبى e ثم رفع يديه ورأيت بياض أبطيه) (سلوا الله .. فإذا فرغتم ؟)

7-الوضوء: حينما فرغ النبى e من حنين (فدعا جاء فتوضأ ثم رفع يديه فقال: (اللهم اغفر لعبيد بن عامر، ورأيت بياض أبطيه.

8-البكاء فى الدعاء: عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله تلا قوله تعالى (رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي)(ابراهيم: الآية36) وقول عيسى (إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) (المائدة:118)

فرفع يديه وبكى. فقال الله عز وجل (يا جبريل اذهب إلى محمد وسله ما يبكيك؟ فأتاه جبريل فسأله فأخبره رسول الله فقال الله: يا جبريل اذهب إلى محمد فقل له إنال سنرضيك فى أمتك ولا نسوؤك).

-أوقات وأماكن وأحوال استجابة الدعاء:

الأوقات: رمضان – ليلة القدر – جوف الليل – بعد الصلوات – بين الآذان والإقامة – عند الأذان – عند الحرب – نزول المطر – يوم الجمعة)

الأحوال: عند شرب ماء زمزم – السجود – يوم عرفة – بعد الوضوء – عند الإفطار – عند تأمين الصلاة – مجالس الذكر – عند السفر – الوالد لولده – المظلوم المضطر – الغازى – الحاج – المعتمر - ؟.

*أماكن: المساجد – مقامات الأنبياء والصالحين.
سيدنا هود عليه السلام

*قال تعالى: ()أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ * إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ * الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ) (الفجر:6-8).

*تقديم: بعد طوفان نوح ورث الأرض أبناؤه الثلاثة: سام وحام ويافث. سام فى الشرق الأوسط وحام فى أفريقيا. ويافث ورث شمال الأرض وغربها.

-روى الإمام أحمد فى المسند: قال e (ولد نوح ثلاثة: سام وحام ويافث .. فسام أبو العرب وفارس والروم وحام أبو السود ويافث أبو الترك)

*سيدنا هود عليه السلام: هو سيدنا هود من نسل سام بن نوح عليهم السلام. ذكر فى كتاب الله سبع مرات.

*قومه هم قبيلة عاد ولم يذكر أخبارها إلا القرآن فقط.

*وعاد خلفوا قوم نوح.. قال تعالى: (وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ)(الأعراف: الآية69). يسكنون جنوب الجزيرة العربية شمال حضرموت فى مكان يسمى الأحكاف.

كانوا قوم ترف فى الحياة .. يقول تعالى (وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا )(المؤمنون: الآية33).

*وكان مستوى حضرتهم متقدم فى البناء والزروع وفى كل شئ يقول تعالى: (وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِنْ مَكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَاراً وَأَفْئِدَةً)(الاحقاف: الآية26).

*وقال تعالى قول سيدنا هود لقومه: (أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ * وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ) (الشعراء:128-129).

*كانت أجسامهم عملاقة غير عادية ذات قوة خارقة.

قال تعالى: (وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً)(الأعراف: الآية69). كان أقصرهم ستين ذراعاً وأطولهم مائة ذراع. وكانوا يعبون ثلاثة أصنام.

*كان سيدنا هود عليه السلام أوسطهم نسباً وأصبحهم وجهاً وكان فى مثل أجسامهم أبيض طويل اللحية.

الدعوة: التوحيد وعدم الظلم والطغيان والبطش فقالوا (من أشد منا قوة).. ويرد القرآن عليهم بقوله (أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً)(فصلت: الآية15).

-قابلوا الدعوة بالسب والشتم ورد عليهم هود بالصفح والعفو يقول تعالى: (إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ * قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ * أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ) (الأعراف:66-68).

*دعوة هود عليه السلام: قال تعالى: (إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ * قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ * قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ) (المؤمنون:38-40).

-تركوا دعوة التقوى.. قال تعالى (وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُمْ بِمَا تَعْلَمُونَ * أَمَدَّكُمْ بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ * وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * (الشعراء:132-134).

*أمسك اللهم عنهم المطر .. فمروا بمراحل من الجهد والهلاك ويذكرهم هود بالعودة إلى الله والاستغفار حتى يمطرهم.. يقول تعالى (وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ) (هود:52).

*ذَابٌ أَلِيمٌ * تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ ...)(الاحقاف: الآية24-25).

النهاية: قال تعالى: (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ * سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ) (الحاقة:6-7). قال e (نصرت بالصبا... وأهلكت عاد بالدبور)

*النحاة: قال تعالى: (وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُوداً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا)(هود: الآية58) وكانوا أربعة آلاف

عبدالله-ب-فرحات 01-Sep-2008 01:25 AM
________________________________________
[quote=عبد الرزاق;196686]بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
________________________________________
نعم ممكن الحدوث وهدا عاد جدا عند كفار مع شياطينهم ،، نعم تجد هدا فى الأضرحة وفى الشعوذة وعند السحرة
________________________________________

هل هذا يعني أنّ الذين يستعينون بالجن المسلم ولو ادعوا أنّ رقيتهم شرعية في الحقيقة فهم يستعينون بشياطين ؟

عبد الرزاق 01-Sep-2008 04:21 PM
________________________________________
[quote=عبدالله-ب-فرحات;196711]
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 196686)
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





هل هذا يعني أنّ الذين يستعينون بالجن المسلم ولو ادعوا أنّ رقيتهم شرعية في الحقيقة فهم يستعينون بشياطين ؟
________________________________________
نعم هده هى الحقيقة المرة لأن الشيطان هو من يملك القدرة بإدن الله هو المعلم الأول



ويعرف ميولنا وله عدة أبواب يدخل من حيث يشاء أنت تريد الرقية الشرعية نعم هاهى الإستعانة ولكن هدا جنى مؤمن مسلم



ولكنه شيطان لعين يتلاعب بك وأنت تظن به خيرا وهو شيطان يستدرجك للكفر وهدا حال أهل التصوف يحسبون أنهم على حق وهم أهل باطل



وكدالك الشيعة عباذ القبور يأتيهم الشيطان على هيئة أحد أو ليائهم وشيوخهم



وتجدهم يتمسحون بالقبور ويتقربون إلى أرواح أصحابها ويأتيهم فى المنام



ويقدم لهم خدمة بإسم دالك الوالى ودالك الضريح مثلا ولد مريض يشفى من مرض عضال



وهدا حال البوديين عباد النار والأصنام من مجوس ـ الشيطان اللعين يلعب معك جميع ألأدوار من لايصدق الأحجبة يأتيه من حيث الرياضة من يوغا وغيرها والبرمجة الغوية العصبية


وتجد من يشرح أن مع التركيز تجد نفسك قوى وتمشى فوق النار دون أن تحترق



وهناك أطباء يأتيهم من حيث العقل الباطنى أنه هو كل شيء ممكن يبرمج ويمكن يشفى المريض من كل داء



وهو صاحب الشلل وصاحب المرض الخطير والعلاج كدا وكدا ـ الشيطان أستاذ فى علم النفس



أما الرقية الشرعية أصبحث مليئة بالخرافة هدا جنى عاشق وهدا خادم الساحر وهدا



جنى لاصق وهدا جنى طيار علاجه فى سورة كدا والأخر علاجه فى الأية الفلانية



والشيطان فى الأخير هو المنتصر ـ لأنه فعلا عرف كيف يصطاد الجميع كل حسب ميوله ورغبته



ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام
 
قديم 08-26-2010, 10:40 AM   #18
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

عبد الرزاق 04-Sep-2008 07:37 PM
________________________________________
بعد أن إتفقنا أن التعاون مع الجن أو ما سميه البعض الإستعانة الحلال أو الحرام


إدا هى حرام والكل الأن يتفق على هدا إلا القليل طيب



من قال بالإستعانة إبن تيمية رحمة الله عليه



ودالك قوله رقـم الفتوى : 54462
عنوان الفتوى : حكم الاستعانة بالجن في حل السحر عن المسحور
تاريخ الفتوى : 26 شعبان 1425 / 11-10-2004
السؤال

أنا شاب مسلم تزوجت من عمري 26 عاماً، لا أعاني من أي مرض وأتمتع بقدرة جنسية طبيعية ولله الحمد، أقدم أحدهم على عمل سحر لي ربطني عن زوجتي لحسده لي فلم أتمكن من معاشرتها منذ تزوجنا قبل شهرين، أخذني أهلي إلى رجل قيل لهم بأنه يداوي مثل هذا السحر، في البداية رفض استقبالنا لأنه لا يعمل في هذا المجال وهو متفرغ للعمل بالتجارة، ثم أقنعناه بمساعدتنا بدون مقابل فوافق، ذهبت عنده وجلست إليه فقرأ من المصحف من سورة والعنكبوت وغيرها ثم تكلم إلى جن سمعته بأذني، سأله عن السحر وأين يوجد فأجابه ثم طلب منه أن يحضره فأحضره وأعطاني إياه وأخبرني كيف أتلفه ففعلت، ثم أعطاني ورقا مكتوبا عليه آيات من القرآن وأسماء الله الحسنى، نقعت أحدها واغتسلت بجزء وشربت الأخر، وعلقت أحدهما على كتفي الأيمن، السؤال الأول: هل يجوز الاستعانة بالجن؟

السؤال الثاني: هل يجوز التداوي بالقرآن بالشرب والتعليق والاغتسال؟ علماً بأن الأمر كله تم باستخدام القرآن الكريم فقط دون طلاسم أو غيره؟
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا يجوز الاستعانة بالجن في الأمور المحرمة كالسحر والشعوذة والكهانة وإلحاق الأذى بالناس ظلماً وعدواناً، كما لا تجوز الاستعانة بهم مطلقاً إذا كان ذلك في مقابل تخلي المرء عن شيء من أوامر الشرع أو ارتكابه لشيء من مناهيه كصرف العبادة لهم والاستعانة بهم ونحو ذلك، وهذا محل اتفاق بين أهل العلم.

أما الاستعانة بهم في تحصيل المنافع المباحة مع السلامة من شرهم وضررهم وشركهم، فجواز هذا محل خلاف بين أهل العلم، فمنع ذلك بعضهم باعتبار أن السلامة من ضررهم وتأثيرهم على المستعين بهم في عقيدته وأمور دينه متعذرة، ولأن الاستعانة بهم قد تكون ذريعة للشرك فوجب سدها.

قال ابن مفلح: قال أحمد في الرجل يزعم أنه يخاطب الجن ويكلمهم ومنهم من يخدمه: ما أحب لأحد أن يفعله تركه أحب إليّ. انتهى. (الآداب الشرعية).

وسئل العلامة محمد بن إبراهيم عن الاستعانة بالجن فقال: إنه طلب من الجن فيدخل في سؤال الغائبين الذي يشبه سؤال الأموات وفيه رائحة من روائح الشرك. اهـ

قال الشيخ ابن باز: وأما اللجوء إلى الجن فلا، لأنه وسيلة إلى عبادتهم وتصديقهم، لأن في الجن من هو كافر ومن هو مسلم ومن هو مبتدع ولا تعرف أحوالهم، فلا ينبغي الاعتماد عليهم ولا يسألون، وقد ذم الله المشركين بقوله تعالى: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا. ولأنه وسيلة للاعتقاد فيهم والشرك وهو وسيلة لطلب النفع منهم والاستعانة بهم، فأرى أنه لا يجوز لأن في ذلك استخداما لهم، وقد لا يخدمون إلا بتقرب إليهم واستضعاف لهم. اهـ

وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية إلى جواز استعمال الجن في الأمور المباحة، فقال رحمه الله: ومن كان يستعمل الجن في أمور مباحة له فهو كمن استعمل الإنس في أمور مباحة له، وهذا كأن يأمرهم بما يجب عليهم وينهاهم عما حرم عليهم ويستعملهم في مباحات له، فيكون بمنزلة الملوك الذين يفعلون مثل ذلك، وهذا إذا قدر أنه من أولياء الله، فغايته أن يكون في عموم أولياء الله مثل النبي صلى الله عليه وسلم مع العبد الرسول كسليمان ويوسف مع إبراهيم وموسى وعيسى.

وقال رحمه الله: ومن كان يستعمل الجن فيما ينهى الله عنه ورسوله إما في الشرك وإما في قتل معصوم الدم، أو في العدوان عليه بغير القتل كتمريضه وإنسائه العلم، وغير ذلك من الظلم، وإما في فاحشة كجلب من يطلب الفاحشة، فهذا قد استعان بهم على الإثم والعدوان ثم إن استعان بهم على الكفر فهو كافر، وإن استعان بهم على المعاصي فهو عاص. انتهى الفتاوى بتصرف.

ولكننا نقول للسائل: التعامل مع الجن يقضي في الغالب إلى أمور محرمة قد تصل بصاحبها إلى الشرك والعياذ بالله، ولمزيد فائدة راجع الفتوى رقم: 7369.

أما التداوي بالقرآن بكتابة شيء منه ومحوه بالماء ثم شربه أو رشه أو الاغتسال به، فيجوز لعموم قوله تعالى: وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ {الإسراء:82}، وقوله تعالى: قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء {فصلت:44}، فالقرآن شفاء للقلوب والأبدان، قال ابن القيم: ورأي جماعة من السلف أن تكتب له الآيات من القرآن ثم يشربها. انتهى، وهو مذهب ابن عباس وأجازه ابن تيمية في الفتاوى وقال: نص عليه أحمد وغيره. انتهى، للفائدة راجع الفتوى رقم: 7852.

وأما تعليق التمائم من القرآن على الكتف أو أي عضو من أعضاء الجسم فمحل خلاف والصحيح أنه لا يجوز، راجع الفتوى رقم: 6029.

والله أعلم.


إدا الإستعانة بإجماع حرام ومحل شبهة طيب


إدا من قال بها وجعل لها شروط وألف فيها كتبا إبن تيمية رحمة الله عليه



والأن أجد الكثير من يحرمها





ومن قال بدخول الجن فى الجسد إبن تيمية رحمة الله عليه هو من أجز الإستعانة وهو من قال بالدخول الإستعانة ألأن الكل يتفق



وغدا سوف يتفق الكل على نكران دخول الجن

يقول العلامة ابن القيم : " وأما جهلة الأطباء وسقطهم ومن يعتقد بالزندقة فضيلةً ؛ فأولئك ينكرون صرع الأرواح ، ولا يقرون بأنها تؤثر في بدن المصروع وليس معهم إلا الجهل ، وإلا فليس في الصناعة الطبية ما يدفع ذلك ، والحس والوجود شاهد به …. ومن له عقل ومعرفة بهذه الأرواح وتأثيراتها ؛ يضحك من جهل هؤلاء وضعف عقولهم …. وبالجملة فهذا النوع من الصرع وعلاجه لا ينكره إلا قليل الحظ من العلم والعقل والمعرفة " زاد المعاد 4/67 – 69.


إبن القيم رحمه الله يقصد من ينكر المس إطلاقا وشكرا للجميع والسلام

لأن الخطأ وارد كما أخطأ من قال بالإستعانة ،، لما لايخطأ فى الدخول




للجنى وشكرا للجميع والسلام

عبدالله-ب-فرحات 05-Sep-2008 12:26 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197183)
اقتباس:
________________________________________
بعد أن إتفقنا أن التعاون مع الجن أو ما سميه البعض الإستعانة
________________________________________
الحلال أو
________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الجن لايظهر إلاّ لمن أبرم معه عقدا سواء كان الإنسان مسلما أو كافرا وهذا الذي استنتجناه من خلال دراستنا لكثير من الحلات لمن كان يستعين بالجن وقليل منهم إن لم نقل ناذرا من يتخلص منهم من أجل غوايتهم لهم مثلا بإخبارهم عن ما يتحدّث به أصدقائهم أو عن ما يجري في أماكن بعيدة ...
وأشياء أخرى كثيرة ... ما رأيك ؟


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد الرزاق 05-Sep-2008 01:28 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197239)
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الجن لايظهر إلاّ لمن أبرم معه عقدا سواء كان الإنسان مسلما أو كافرا وهذا الذي استنتجناه من خلال دراستنا لكثير من الحلات لمن كان يستعين بالجن وقليل منهم إن لم نقل ناذرا من يتخلص منهم من أجل غوايتهم لهم مثلا بإخبارهم عن ما يتحدّث به أصدقائهم أو عن ما يجري في أماكن بعيدة ...
وأشياء أخرى كثيرة ... ما رأيك ؟


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
________________________________________
أخى الفاضل هدا هو الخطأ الحكم العام وهدا خطأ وقع فيه الكثير من الرقاة



حين نحكم على الشيء بلا علم يسخر منا الشيطان أين العقدة مع الشيطان


القرآن قرأته حرفا حرفا لم أجد أية تقول أن هناك عقدة مع الشيطان بالعكس



إدا كلمة عقدة وخدام عند الساحر كلام بلا علم ،،، هدا هو الخطر هدا خادم عند الساحر



هدا الكلام يتناقض مع القرآن الكريم ، لأن الله سخر مثل هدا لنبي الله سليمان وليس لغيره أبدا



ومن إدعى وقال أنه يستخدم الجن فى شيء فهو كداب ودجال لهدا حرمنا الإستعانة بكل أنواعها رغم أنه ليس هناك إستعانة من الأصل


هدا من جهة ،



أما أن تقول عقدة مع الشيطان سواء كان مسلما أو كافرا هدا تناقض فادح


لأن الله بين لنا على من تتنزل الشياطين

هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ {221} تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ {222} ( سورة الشعراء )

المعنى الوجيز :
هل أخبركم- أيها الناس- على مَن تنـزَّل الشياطين؟ تتنزل على كل كذَّاب كثير الآثام من الكهنة, يَسْتَرِقُ الشياطين السمع, يتخطفونه من الملأ الأعلى, فيلقونه إلى الكهان, ومَن جرى مجراهم مِنَ الفسقة, وأكثر هؤلاء كاذبون, يَصْدُق أحدهم في كلمة, فيزيد فيها أكثر مِن مائة كذبة.

أي أنها تنزل على الكذاب كالكهنة مثلا ً فتلقي عليهم ما تريد !
طيب !!

وهل هده صيفة مسلم إدا أخى الفاضل المسلم بريئ وهدا للساحر الكافر والكاهن الكافر



لهدا ليس هناك عقدة والجن لاتضهر أبدا لا للساحر ولا للكاهن



مسألة: الجزء الخامس عشر
[ ص: 7 ] سئل الشيخ رحمه الله عن : قوله تعالى { إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم } الآية الكريمة . هل ذلك عام لا يراهم أحد أم يراهم بعض الناس دون بعض ؟ وهل الجن والشياطين جنس واحد ولد إبليس أم جنسين : ولد إبليس وغير ولده ؟ ؟ .

مسألة: الجزء الخامس عشر
[ ص: 7 ] سُئِلَ الشَّيْخُ رَحِمَهُ اللَّهُ عَنْ : قَوْله تَعَالَى { إنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ } الْآيَةُ الْكَرِيمَةُ . هَلْ ذَلِكَ عَامٌّ لَا يَرَاهُمْ أَحَدٌ أَمْ يَرَاهُمْ بَعْضُ النَّاسِ دُونَ بَعْضٍ ؟ وَهَلْ الْجِنُّ وَالشَّيَاطِينُ جِنْسٌ وَاحِدٌ وَلَدُ إبْلِيسَ أَمْ جِنْسَيْنِ : وَلَدُ إبْلِيسَ وَغَيْرُ وَلَدِهِ ؟ ؟ .

مسألة: الجزء الخامس عشر
[ ص: 7 ] سئل الشيخ رحمه الله عن : قوله تعالى { إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم } الآية الكريمة . هل ذلك عام لا يراهم أحد أم يراهم بعض الناس دون بعض ؟ وهل الجن والشياطين جنس واحد ولد إبليس أم جنسين : ولد إبليس وغير ولده ؟ ؟ .

الحاشية رقم: 1
فأجاب شيخ الإسلام أبو العباس أحمد بن تيمية رحمه الله ورضي عنه آمين . فقال : الحمد لله : الذي في القرآن أنهم يرون الإنس من حيث لا يراهم الإنس وهذا حق يقتضي أنهم يرون الإنس في حال لا يراهم الإنس فيها وليس فيه أنهم لا يراهم أحد من الإنس بحال ; بل قد يراهم الصالحون وغير الصالحين أيضا ; لكن لا يرونهم في كل حال والشياطين هم مردة الإنس والجن وجميع الجن ولد إبليس . والله أعلم . رغم أنى لاأتفق

تعليق من عبد الرزاق العبد المذنب

أن الجن أولاد إبليس وهدا خطأ آخر وقغ فيه هدا الشيخ لأن إبليس أولاده من صلبه



والدليل
قال الشيخ الشنقيطي في تفسير قوله تعالى : ( أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني …) الكهف/50 :
(( وقوله في هذه الآية الكريمة : ( وذريته ) دليل على أن للشيطان ذرية ، فادعاء انه لا ذرية له مناقض لهذه الآية مناقضة صريحة كما ترى ، وكل ما ناقض صريح القرآن فهو باطل بلا شك ، ولكن طريقة وجود نسله هل هي عن تزاوج أو غيره ، لا دليل عليها من نص صريح ، والعلماء مختلفون فيها ، وقال الشعبي سألني رجل : هل لإبليس زوجة ؟ فقلت إن ذلك عرس لم أشهده ، ثم ذكرت قوله تعالى : ( أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني ) الكهف/50 ، فعلمت أنه لا تكون ذرية إلا من زوجة ، فقلت : نعم .
وما فهمه الشعبي من هذه الآية من أن الذرية تستلزم الزوجة روي مثله عن قتادة ، قال مجاهد : إن كيفية إيجاد النسل منه أنه أدخل فرجه في فرج نفسه فباض خمس بيضات ، قال : فهذا أصل ذريته . وقال بعض أهل العلم : إن الله تعالى خلق له في فخذه اليمنى ذكراً ، وفي اليسرى فرجاً ، فهو ينكح هذا بهذا فيخرج له في كل يوم عشر بيضات ، يخرج من كل بيضة سبعون شيطانا وشيطانة .
ولا يخفى أن هذه الأقوال ونحوها لا معول عليها لعدم اعتضادها بدليل من كتاب أو سنة ، فقد دلت الآية الكريمة على أن له ذرية ، أما كيفية ولادة هذه الذرية فلم يثبت فيه نقل صحيح ، ومثله لا يعرف بالرأي . )) اهــ .
ويعزز ماذهب إليه أهل العلم فى أن إبليس يفرخ ..
ما ذكره الحميدي في الجمع بين الصحيحين عن الإمام أبي بكر البرقاني أنه خرج في كتابه مسندا عن أبي محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ من رواية عاصم عن أبي عثمان عن سلمان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تكن أول من يدخل السوق ولا آخر من يخرج منها فبها باض الشيطان وفرخ . "


بسم الله الرحمن الرحيم

قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين من كان عدو لله

وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين - و لقد أنزلنا إليك أيات بينات وما يكفر بها إلا الفاسقون - أو كلما

عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم بل أكثرهم لايؤمنون - ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من

الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون


قال الله تعالى في سورة البقرة :
{وما كفَرَ سليمانُ ولكنَّ الشياطينَ كفروا يُعلّمون الناسَ السحرَ وما أُنزِل على الملكينِ ببابلَ هاروتَ وماروتَ وما يُعلّمانِ من أحدٍ حتَّى يقولا إنما نحنُ فتنةٌ فلا تكفُرْ فيتعلَّمونَ منهما ما يُفرّقونَ بهِ بينَ المرءِ وزوجِه وما هُم بضارّينَ بهِ من أحدٍ إلاَّ بإذن اللهِ ويتعلَّمونَ ما يضرُّهم ولا ينفعُهم }.


هدا حال الساحر يتعلم السحر بعد الكفر والشياطين هنا الجن والإنس



ودائما أصحح الخطأ تقولون الجن ، بدل أن نقول الشيطان القرآن حدد الشيطان فى جميع العلاقات مع الإنس من وسوسة ومس وسحر الشيطان هو صاحبه لاأعرف لمدا تقولون الجن


العادى الدى خلقه الله للعبادة


وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون

قال الله تعالى
"وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين"
هل العبادة هنا سبب الخلق؟!
بالطبع لا فإن اللام هنا توضح وظيفة الإنسان في الأرض وليس سبب خلق الله للإنسان والشاهد على ذلك بقية الآيات (ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين) فالله تعالى ليس محتاجاً لخلقنا إنما هو خلقنا رحمةً بنا. ولكن بعدما خلقنا يجب ألا نقعد مجرد مشاهدين. إنه يجب أن يكون لنا وظيفة وعمل وهي العبادة.


وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

rehab_ali44 05-Sep-2008 01:52 PM
________________________________________
اننى اصدق تلبس الجن لانه حدث معى ارجو من القراء قراءه الجنيه العاشقه فى قسم قصتى مع المرض وقرائتها والدعاء لى بالشفاء

عبد الرزاق 05-Sep-2008 03:13 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rehab_ali44 (المشاركة 197243)
اننى اصدق تلبس الجن لانه حدث معى ارجو من القراء قراءه الجنيه العاشقه فى قسم قصتى مع المرض وقرائتها والدعاء لى بالشفاء
________________________________________
نعم أختاه لقد قرأت قصتك هى فعلا جد مؤثرة


ولقد رديت عليك وشكرا والسلام &&&&&<<<<<<

عبد الرزاق 05-Sep-2008 03:21 PM
________________________________________
الحوار يدور فى حلقة مغلقة

هل إتفقنا أن الإستعانة حرام &&&&<<<<<



هل إتفقنا أن صاحب المس الشيطان وليس الجنى العادى &&&&&<<<<<




أما الدخول للشيطان فيه خلاف كل يرى ما يراه من أدلة شرعية حسب تفسير النصوص



أما دخول الجنى العادى لادليل عليه &&&&&<<<<<


لهدا أصبح الحوار مع الجنى بدعة و ضلالة وخرافة حتى النخاع ،،وأنه سوف


يعشق الإنسي ويحبه وهدا خادم الساحر


وهدا جنى عاشق وهدا يسكن فى الجسد على هوى كل دالك تخريف

وهدا إسمه محمد وهدا عبد الله وهدا مسلم


وهدا نعرض عليه الإسلام وهده حرب ضروس كل دالك جهل وتخريف



أنا عشت هده الأحداث كلها مسرحية والشيطان هو المخرج



وبطلها الراقي والمعالج والمريض هو الضحية والأمم تتقدم ونحن لازلنا



نصدق الخرافة والتخريف هدا جنى مسلم أتعرف عليه وسوف يساعدنى هدا هو الضلال


هدا هو الجهل المبين





كلام موروث ونسب إلى الدين والدين بريئ منه



أما الشيطان نعم ممكن ينفث خبثه فى النفس الإنسانية ويكون دالك مس


ويشفى بعد تلاوة كتاب الله والسلام



ممكن يصرع الإنسان ويسقطه أرضا بعد أن ينفث خبته هدا لاينكره مسلم الكل يتفق على مثل حدو ث هدا


والأدلة موجودة وعالج رسول الله صلى الله عليه وسلم المصابون و المبتلين



أما السحر فليس موضوعنا الأن وشكرا للجميع والسلام

عبدالله-ب-فرحات 05-Sep-2008 07:18 PM
________________________________________
[quote]
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
أخى الفاضل هدا هو الخطأ الحكم العام وهدا خطأ وقع فيه الكثير من الرقاة
حين نحكم على الشيء بلا علم
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
القرآن قرأته حرفا حرفا لم أجد أية تقول أن هناك عقدة مع الشيطان
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
أما أن تقول عقدة مع الشيطان سواء كان مسلما أو كافرا هدا تناقض فادح
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
وهل هده صيفة مسلم إدا أخى الفاضل المسلم بريئ وهدا للساحر الكافر والكاهن الكافر
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
لهدا ليس هناك عقدة والجن لاتضهر أبدا لا للساحر ولا للكاهن
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
ودائما أصحح الخطأ تقولون الجن ، بدل أن نقول الشيطان
________________________________________



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اقتباس:
________________________________________
أخى الفاضل هدا هو الخطأ الحكم العام وهدا خطأ وقع فيه الكثير من الرقاة
حين نحكم على الشيء بلا علم
________________________________________
من تكلم بغير علم فهو جاهل


اقتباس:
________________________________________
القرآن قرأته حرفا حرفا لم أجد أية تقول أن هناك عقدة مع الشيطان
________________________________________
العقد أن يقبل الإنسان صداقة الجن فهذا يكون بمثابة العقد وليس معناه أن تجد كلمة عقد في القرآن . وأن يقبل الإنسان الإستعانة بالجن فهي دعوة و استجاب وهذا هو العقد . وفي القرآن موجود " إنّما سلطانه على الذين يتولونه " فولائه عقد . وإن شئت بدلنا كلمة عقد بكلمة ولاء وقلنا
الجن لا تظهر إلاّ لمن تولاه .

اقتباس:
________________________________________
أما أن تقول عقدة مع الشيطان سواء كان مسلما أو كافرا هدا تناقض فادح
________________________________________
راجع ما كتبته أنا . لم أقل عقدة مع الشيطان بل قلت عقدة مع الجن وهذا أعم من الشيطان لأن إذا كان الشيطان من الجن فهذا ليس معناه أنّ الجن من الشيطان .لذلك ليس هناك تناقض إن توليت جن عادي فهو جن وإن توليت شيطان فهو جن .وإنّك تقول بأنّ الإستعانة بالجن حرام ولكنك تستثني منها الجن العادي وتثبتها على الشيطان فقط . !!!


اقتباس:
________________________________________
وهل هده صيفة مسلم إدا أخى الفاضل المسلم بريئ وهدا للساحر الكافر والكاهن
________________________________________
الساحر والكاهن والكافر يستعين بالشيطان والإنسان المؤمن يستعين بالجن العادي المؤمن .كلاهما سواء في الإستعانة فهي حرام. وعليك أ، تشرح لمذا بعض النّاس يرون الجن العادي والبعض لا يراه ؟


اقتباس:
________________________________________
لهدا ليس هناك عقدة والجن لاتضهر أبدا لا للساحر ولا للكاهن
________________________________________
لمن يظهر الجن العادي الذي ليس من ذرية إبليس أو بمعنى آخر التي ليست شياطين ؟

فلا تقل للصالحين و أصحاب الكرمات .فهؤلاء لا يخبرون أحدا عن كراماتهم ولا يتعاملون مع الجن وإن كانو ا يرونهم .فإذن لمن يظهر الجن العادي ( ليسوا شياطين) ؟
اقتباس:
________________________________________
ودائما أصحح الخطأ تقولون الجن ، بدل أن نقول الشيطان
________________________________________
الجن أعم . الجن العادي الذي ليس من ذرية إبليس أي ليست شياطين إذا ظهر للإنسان فهو عاصي ونقول له شيطان وإن لم يكن من ذرية إبليس . سواء كان الإنسي مسلم أو كافر. لم يخلقهم الله ليجتمعوا ولا ليتعاونوا فكل يبقى في عالمه . وأتحدى أيّ جن أن يستطيع الظهور لإنس لا يريد أن يراهم .


والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد الرزاق 05-Sep-2008 07:42 PM
________________________________________
[quote=عبدالله-ب-فرحات;197281]
اقتباس:
________________________________________














بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






من تكلم بغير علم فهو جاهل





العقد أن يقبل الإنسان صداقة الجن فهذا يكون بمثابة العقد وليس معناه أن تجد كلمة عقد في القرآن . وأن يقبل الإنسان الإستعانة بالجن فهي دعوة و استجاب وهذا هو العقد . وفي القرآن موجود " إنّما سلطانه على الذين يتولونه " فولائه عقد . وإن شئت بدلنا كلمة عقد بكلمة ولاء وقلنا
الجن لا تظهر إلاّ لمن تولاه .




راجع ما كتبته أنا . لم أقل عقدة مع الشيطان بل قلت عقدة مع الجن وهذا أعم من الشيطان لأن إذا كان الشيطان من الجن فهذا ليس معناه أنّ الجن من الشيطان .لذلك ليس هناك تناقض إن توليت جن عادي فهو جن وإن توليت شيطان فهو جن .وإنّك تقول بأنّ الإستعانة بالجن حرام ولكنك تستثني منها الجن العادي وتثبتها على الشيطان فقط . !!!





الساحر والكاهن والكافر يستعين بالشيطان والإنسان المؤمن يستعين بالجن العادي المؤمن .كلاهما سواء في الإستعانة فهي حرام. وعليك أ، تشرح لمذا بعض النّاس يرون الجن العادي والبعض لا يراه ؟





لمن يظهر الجن العادي الذي ليس من ذرية إبليس أو بمعنى آخر التي ليست شياطين ؟

فلا تقل للصالحين و أصحاب الكرمات .فهؤلاء لا يخبرون أحدا عن كراماتهم ولا يتعاملون مع الجن وإن كانو ا يرونهم .فإذن لمن يظهر الجن العادي ( ليسوا شياطين) ؟


الجن أعم . الجن العادي الذي ليس من ذرية إبليس أي ليست شياطين إذا ظهر للإنسان فهو عاصي ونقول له شيطان وإن لم يكن من ذرية إبليس . سواء كان الإنسي مسلم أو كافر. لم يخلقهم الله ليجتمعوا ولا ليتعاونوا فكل يبقى في عالمه . وأتحدى أيّ جن أن يستطيع الظهور لإنس لا يريد أن يراهم .


والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
________________________________________
ة أخى الفاضل الخطر هو التأويل


كلمة ولاء ليس معناها عقد مبرم ’’’’



اعترافات ساحر فسخ عقده مع الشيطان !!!



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان

عم سيد هذا هو اسم الرجل الذي يعيش حاليًا سجينًا داخل غرفته بعد أن دفع الثمن غاليًا لتمرده المفاجئ على عهده وعقده مع الشيطان بعد سبع سنوات تقريبًا ثمن باهظ جدًا كان نتيجته الوحيدة إصابته بعجز (شلل) بكلتا قدميه إضافة إلى ذراعه الأيسر .. ذهبت إليه وبعد معاناة حقيقية نجحنا في محاورته وإن كان اشترط عدم الكشف عن شخصيته أو حتى الإشارة إلى محل إقامته بتلك القرية (الساحلية) سألناه في البداية.

صمت قليلاً وبنظرة مخيفة قال: حكاية سوداء بعيد عنك فمنذ حوالي 11 سنة وبعد أن تزوجت ابنتي أصبحت أعيش في هذا المنزل وحيدا نظرًا لوفاة أم الأولاد قبل ذلك بسنوات .. وفي هذه الفترة تعرفت على شخص يسكن في عزبة مجاورة لنا اسمه (عبد البديع) كن يتردد على القرية لبيع الأقمشة وتوطدت علاقتي به حيث كان دائم التردد على منزلي طلبًا للطعام أو الاسترخاء بل والمبيت في بعض الأحيان.. بعد فترة اكتشفت عنه أشياء غريبة مثل عدم استخدامه للماء والصابون لغسيل جسده مطلقًا, ومن ثم عدم أداء الصلاة كما اكتشفت ميوله إلى العزلة والتواجد في المكان المظلم وعدم ذكره لله على الإطلاق إضافة إلى الخوض في أعراض بعض نساء القرية بما لا يليق والزعم بوجود علاقات جنسية معهن عوضًا عن المبالغ المستحقة مقابل شرائهن للأقمشة.. وقتها حاولت جاهدًا أن أتهرب منه إلا أنه ظل يطاردني فأضررت إلى دعوته من جديد للمبيت بالمنزل .. في تلك الليلة شعرت به وقد استيقظ من نومه ثم تسلل إلى السطح فعملت على مراقبته فوجدته يجلس القرفصاء ينظر إلى السماء ويتمتم بكلمات ثم سرعان ما عاد إلى حيث الغرفة التي كان دائمًا بها إلا أنه رغم دهشتي لم أشأ ا، أسأله عن أسباب ذلك حتى لا يكتشف أمر مراقبتي له المهم أنني قررت بعد ذلك أن أتزوج وهو ما أقدمت عليه بالفعل بعد عدة أشهر من تلك الواقعة فجاء لتهنئتي ولكن بعد انصرافه اكتشفت أنني أصبحت فجأة عاجزًا عن معاشرة زوجتي فساءت حالتي النفسية بشدة ولهذا ومع زيارته التالية لي وجدتني دون تفكير أشكو له حالي فضحك طويلاً ثم طلب مني أن أسلم له يدي اليمنى ففعلت وبعد لحظات من إمساكه لها استأذن في الانصراف وهو يقول لي: (جرب وادعي لي) بعدها فعلاً عدت لحالتي الطبيعية ولهذا بحثت عنه في شوارع القرية وعندما وجدته سألته في دهشة أيضًا وانت تعرف منين وازاي ده حصل؟ فقال: لا.. ده موضوع يطول شرحه، ومع إلحاحي أخبرني بأنه (مخواي جن) وبينفذ له كل ما يطلبه منه ولو كان لبن العصفور ولإثبات صدق حديثه طلب مني أن أنظر إلى (القلل) في الصينية بعد أن قام بالتعزيم عليها فوجدتها تتحرك وتتلامس بصورة عجيبة ثم طلب مني إفراغ المياه من إحداها فوجدته قد تحول إلى دم! ساعتها سألته .. يعني أي شيء تطلبه من هذا الجن لابد أن يطيعك فيه على الفور؟ فأجاب ضاحكًا .. نعم بالطبع، ولقد علمني أشياء عديدة مثل ربط العرسان وعلاجه وفك السحر وفتح المندل .. وهذه الأشياء أكسب من ورائها الكثير إضافة طبعًا إلى المتع بأكل ما لذ وطاب من الطعام الذي أجبر المترددين علي لإحضاره في سبيل تحقيق مطالبهم وكمان بقى اللي بالك بالك!!

فسألته في دهشة .. وماذا عن حكاية بيع القماش؟ فأجاب: يا عم قماش إيه بس.. الموضع كله إن أنا باتمكن من التجول بحرية في تلك القرى لعرض خدماتي على الزبائن اللي أغلبهم من الحريم أهو (نفع واستنفع) قال عبد البديع هذا وانصرف.. ولكن كلماته ظلت ترن في أذني ثلاثة أيام كاملة استعرضت خلالها أوضاعي المالية الصعبة وجنيهات الضمان الاجتماعي القليلة التي لا تتوافق مع متطلبات المعيشة إضافة إلى عدم قدرتي على العمل في الحقول وعدم اهتمام أي من أولادي بي .. فكرت في كل هذا وبعدها قررت في لحظة ضعف أن أطلب من عبد البديع تعليمي كيفية الاتصال بالجن فأعطاني عدد من الكتب الخاصة بالسحر وطلب مني قراءتها ثم راح يعلمني كيفية تحضيرهم داخل إحدى الغرف المظلمة في منزله .. يصمت عم سيد قليلاً وبعد تنهيدة لها مغزاها عاد ليقول: يومها جلست في هذه الغرفة وحيدًا ورحت أردد عبارات متفق عليها ففوجئت بعد دقائق بأحد الجدران ينشق ويظهر أمامي قط أسود اللون لم أر مثله من قبل ثم راح يقترب مني وأنا في حالة من الرعب ورمقني بنظرات كالسهام وذلك قبل أن يعود ليتشكل في صورة رجل قبيح المنظر وكأن على وجهه طين وقال لي:

-انت عاوز إيه يا ابن آدم؟

- طالب مساعدتكم.

- وعارف الشروط؟!

- اللي تقول عليه هانفذه بالحرف الواحد.

- أي شيء؟

- أي حاجة .. بس قول طلبك إيه؟

- تبيع لي نفسك وكل ما تملك ف حياتك وحتى بعد مماتك وتطيعني طاة عمياء ومن غير ما تفكر في حلال أو حرام أو سهل أو صعب .. أي شيء.. وبعد كده أنا تحت أمرك في كل اللي تطلبه.

- بس يعني..

- انت اللي طلبتني وما عدش أمامك اختيار.

- يعني إيه؟

- يعني يا إما توافق أو تعيش باقي عمرك عاجز .. قلت إيه؟

- توكلنا على الله.

- (في غضب) أنا وليك الوحيد أنا اللي أقدر أعمل لك كل اللي نفسك فيه وبشرط الطاعة .. قلت إيه؟
- (بعد تردد) خلاص موافق.

بعدها فوجت به يقدم إلي عقدًا لم أستطع التعرف على اللغة التي كتب به، وكلماته كتبت بسطور منحدرة قرأها على مسامعي وتضمنت الشروط التالية:

1- الموافقة على أن أبيع نفسي في حياتي ومماتي إلى لشيطان.

2- أن أطيع أوامره لي دون تفكير أو تذمر.

3- أن أتخلى تمامًا عن عواطفي البشرية وضميري.

4- أن أعتقد في قوته ولا يتسلل الشك إلى نفسي.

5- أن أحبب إلى نفسي كل قبيح ومستقذر.

6- أن أكون مستعدًا لفعل كل المحرمات ولو حتى القيام بالقتل.

7- عدم استخدام المياه أو أي نوع من المنظفات في الاغتسال وأن يحبب إلى نفسي البقاء جنبًا وحمل النجاسات.
8- عدم النوم في أماكن مضاءة والبقاء قدر المستطاع وحيدًا بعيدًا عن الناس ولو كان أهل بيتي.

المهم أنني ومن شدة فزعي وقعت على هذا العقد بإصبعي العالق به بعض الدم الناتج عن جرح أحدثته في ذراعي حسب طلبه.

هنا سألنا عم سيد .. وماذا عن الشروط التي اتخذها الجني على نفسه في مقابل هذا؟

فأجاب: لقد وقعت هذا العقد مع الشيطان نفسه .. هذا ما أكده لي عبد البديع بعد ذلك .. وأضاف .. لقد كان الشرط الوحيد الذي اتخذه على نفسه هو أن يلتزم بتحقيق كل ما أطلبه منه وفي حالة إخلاله بذلك يصبح العقد لاغيًا وهذا ما لم يسمح به.. بعد ذلك.. إذ كان دائم تقديم الخدمات إلي وإن كانت كلها بالطبع أشياء محرمة شرعًا استطعت من خلالها فرض سيطرتي على المئات من الناس الذين راحوا يتوافدون على منزلي طلبًا للشفاء من السحر والربط والمس وخلافه وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة ضاعت كلها فيما بعد على شراء المخدرات التي أدمنتها بشراهة.. لقد كان الناس يتوافدون ومنهم من كان يطلب أعمال سفلية قذرة للغير أو سحرهم وكنت ألبي طلباتهم على الفور كما نص العقد.. بل وتماديت في إقامة علاقات محرمة مع بعض النسوة مقابل تنفيذ رغباتهن لأذى الغير بدلاً من الحصول منهن على أموال .. أشياء كلها قذرة أدمنتها وكنت أتلذذ بفعلها دون لحظة تفكير واحدة بدءًا من كتابة الاحجبة والتمائم والطلاسم مرورًا بأعمال السحر وانتهاء بحرق البخور الجالب للجان وتحريض الناس على ذبح الحيوانات وتقديمها كقربان للشيطان لقد أقدمت على فعل كل هذا إلى جانب المصيبة الأكبر وهي ترك الصلاة والصوم وعدم التطهر على الإطلاق طوال 4 سنوات أو يزيد قليلاً رجعت بعدها لأفكر بجدية في الخلاص من هذا الأسر‍‍‍‍‍‍‍‍‍!! (

(الجمل؛ عادل/ تحقيق صحفي/ (حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان)/ صحيفة؛ (حوادث اليوم)/ السنة الثانية/ العدد (52)/ 13 فبراير 2005 ). صفحة (20).


أخى الفاضل حقا هناك ما يسمى بالعقدة المبرمة مع الشيطان ولكن هدا كله فى عالم السحر والشعوذة


وكما أشرت ليس موضوعنا عن السحر وسوف نفتح موضوع أخر عن السحر وأشرح أشياء قد لاتصدق

الجنلوجيا 05-Sep-2008 09:22 PM
________________________________________
[quote=عبد الرزاق;197282]
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197281)
ة أخى الفاضل الخطر هو التأويل كلمة ولاء ليس معناها عقد مبرم ’’’’ اعترافات ساحر فسخ عقده مع الشيطان !!! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان عم سيد هذا هو اسم الرجل الذي يعيش حاليًا سجينًا داخل غرفته بعد أن دفع الثمن غاليًا لتمرده المفاجئ على عهده وعقده مع الشيطان بعد سبع سنوات تقريبًا ثمن باهظ جدًا كان نتيجته الوحيدة إصابته بعجز (شلل) بكلتا قدميه إضافة إلى ذراعه الأيسر .. ذهبت إليه وبعد معاناة حقيقية نجحنا في محاورته وإن كان اشترط عدم الكشف عن شخصيته أو حتى الإشارة إلى محل إقامته بتلك القرية (الساحلية) سألناه في البداية. صمت قليلاً وبنظرة مخيفة قال: حكاية سوداء بعيد عنك فمنذ حوالي 11 سنة وبعد أن تزوجت ابنتي أصبحت أعيش في هذا المنزل وحيدا نظرًا لوفاة أم الأولاد قبل ذلك بسنوات .. وفي هذه الفترة تعرفت على شخص يسكن في عزبة مجاورة لنا اسمه (عبد البديع) كن يتردد على القرية لبيع الأقمشة وتوطدت علاقتي به حيث كان دائم التردد على منزلي طلبًا للطعام أو الاسترخاء بل والمبيت في بعض الأحيان.. بعد فترة اكتشفت عنه أشياء غريبة مثل عدم استخدامه للماء والصابون لغسيل جسده مطلقًا, ومن ثم عدم أداء الصلاة كما اكتشفت ميوله إلى العزلة والتواجد في المكان المظلم وعدم ذكره لله على الإطلاق إضافة إلى الخوض في أعراض بعض نساء القرية بما لا يليق والزعم بوجود علاقات جنسية معهن عوضًا عن المبالغ المستحقة مقابل شرائهن للأقمشة.. وقتها حاولت جاهدًا أن أتهرب منه إلا أنه ظل يطاردني فأضررت إلى دعوته من جديد للمبيت بالمنزل .. في تلك الليلة شعرت به وقد استيقظ من نومه ثم تسلل إلى السطح فعملت على مراقبته فوجدته يجلس القرفصاء ينظر إلى السماء ويتمتم بكلمات ثم سرعان ما عاد إلى حيث الغرفة التي كان دائمًا بها إلا أنه رغم دهشتي لم أشأ ا، أسأله عن أسباب ذلك حتى لا يكتشف أمر مراقبتي له المهم أنني قررت بعد ذلك أن أتزوج وهو ما أقدمت عليه بالفعل بعد عدة أشهر من تلك الواقعة فجاء لتهنئتي ولكن بعد انصرافه اكتشفت أنني أصبحت فجأة عاجزًا عن معاشرة زوجتي فساءت حالتي النفسية بشدة ولهذا ومع زيارته التالية لي وجدتني دون تفكير أشكو له حالي فضحك طويلاً ثم طلب مني أن أسلم له يدي اليمنى ففعلت وبعد لحظات من إمساكه لها استأذن في الانصراف وهو يقول لي: (جرب وادعي لي) بعدها فعلاً عدت لحالتي الطبيعية ولهذا بحثت عنه في شوارع القرية وعندما وجدته سألته في دهشة أيضًا وانت تعرف منين وازاي ده حصل؟ فقال: لا.. ده موضوع يطول شرحه، ومع إلحاحي أخبرني بأنه (مخواي جن) وبينفذ له كل ما يطلبه منه ولو كان لبن العصفور ولإثبات صدق حديثه طلب مني أن أنظر إلى (القلل) في الصينية بعد أن قام بالتعزيم عليها فوجدتها تتحرك وتتلامس بصورة عجيبة ثم طلب مني إفراغ المياه من إحداها فوجدته قد تحول إلى دم! ساعتها سألته .. يعني أي شيء تطلبه من هذا الجن لابد أن يطيعك فيه على الفور؟ فأجاب ضاحكًا .. نعم بالطبع، ولقد علمني أشياء عديدة مثل ربط العرسان وعلاجه وفك السحر وفتح المندل .. وهذه الأشياء أكسب من ورائها الكثير إضافة طبعًا إلى المتع بأكل ما لذ وطاب من الطعام الذي أجبر المترددين علي لإحضاره في سبيل تحقيق مطالبهم وكمان بقى اللي بالك بالك!! فسألته في دهشة .. وماذا عن حكاية بيع القماش؟ فأجاب: يا عم قماش إيه بس.. الموضع كله إن أنا باتمكن من التجول بحرية في تلك القرى لعرض خدماتي على الزبائن اللي أغلبهم من الحريم أهو (نفع واستنفع) قال عبد البديع هذا وانصرف.. ولكن كلماته ظلت ترن في أذني ثلاثة أيام كاملة استعرضت خلالها أوضاعي المالية الصعبة وجنيهات الضمان الاجتماعي القليلة التي لا تتوافق مع متطلبات المعيشة إضافة إلى عدم قدرتي على العمل في الحقول وعدم اهتمام أي من أولادي بي .. فكرت في كل هذا وبعدها قررت في لحظة ضعف أن أطلب من عبد البديع تعليمي كيفية الاتصال بالجن فأعطاني عدد من الكتب الخاصة بالسحر وطلب مني قراءتها ثم راح يعلمني كيفية تحضيرهم داخل إحدى الغرف المظلمة في منزله .. يصمت عم سيد قليلاً وبعد تنهيدة لها مغزاها عاد ليقول: يومها جلست في هذه الغرفة وحيدًا ورحت أردد عبارات متفق عليها ففوجئت بعد دقائق بأحد الجدران ينشق ويظهر أمامي قط أسود اللون لم أر مثله من قبل ثم راح يقترب مني وأنا في حالة من الرعب ورمقني بنظرات كالسهام وذلك قبل أن يعود ليتشكل في صورة رجل قبيح المنظر وكأن على وجهه طين وقال لي: -انت عاوز إيه يا ابن آدم؟ - طالب مساعدتكم. - وعارف الشروط؟! - اللي تقول عليه هانفذه بالحرف الواحد. - أي شيء؟ - أي حاجة .. بس قول طلبك إيه؟ - تبيع لي نفسك وكل ما تملك ف حياتك وحتى بعد مماتك وتطيعني طاة عمياء ومن غير ما تفكر في حلال أو حرام أو سهل أو صعب .. أي شيء.. وبعد كده أنا تحت أمرك في كل اللي تطلبه. - بس يعني.. - انت اللي طلبتني وما عدش أمامك اختيار. - يعني إيه؟ - يعني يا إما توافق أو تعيش باقي عمرك عاجز .. قلت إيه؟ - توكلنا على الله. - (في غضب) أنا وليك الوحيد أنا اللي أقدر أعمل لك كل اللي نفسك فيه وبشرط الطاعة .. قلت إيه؟ - (بعد تردد) خلاص موافق. بعدها فوجت به يقدم إلي عقدًا لم أستطع التعرف على اللغة التي كتب به، وكلماته كتبت بسطور منحدرة قرأها على مسامعي وتضمنت الشروط التالية: 1- الموافقة على أن أبيع نفسي في حياتي ومماتي إلى لشيطان. 2- أن أطيع أوامره لي دون تفكير أو تذمر. 3- أن أتخلى تمامًا عن عواطفي البشرية وضميري. 4- أن أعتقد في قوته ولا يتسلل الشك إلى نفسي. 5- أن أحبب إلى نفسي كل قبيح ومستقذر. 6- أن أكون مستعدًا لفعل كل المحرمات ولو حتى القيام بالقتل. 7- عدم استخدام المياه أو أي نوع من المنظفات في الاغتسال وأن يحبب إلى نفسي البقاء جنبًا وحمل النجاسات. 8- عدم النوم في أماكن مضاءة والبقاء قدر المستطاع وحيدًا بعيدًا عن الناس ولو كان أهل بيتي. المهم أنني ومن شدة فزعي وقعت على هذا العقد بإصبعي العالق به بعض الدم الناتج عن جرح أحدثته في ذراعي حسب طلبه. هنا سألنا عم سيد .. وماذا عن الشروط التي اتخذها الجني على نفسه في مقابل هذا؟ فأجاب: لقد وقعت هذا العقد مع الشيطان نفسه .. هذا ما أكده لي عبد البديع بعد ذلك .. وأضاف .. لقد كان الشرط الوحيد الذي اتخذه على نفسه هو أن يلتزم بتحقيق كل ما أطلبه منه وفي حالة إخلاله بذلك يصبح العقد لاغيًا وهذا ما لم يسمح به.. بعد ذلك.. إذ كان دائم تقديم الخدمات إلي وإن كانت كلها بالطبع أشياء محرمة شرعًا استطعت من خلالها فرض سيطرتي على المئات من الناس الذين راحوا يتوافدون على منزلي طلبًا للشفاء من السحر والربط والمس وخلافه وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة ضاعت كلها فيما بعد على شراء المخدرات التي أدمنتها بشراهة.. لقد كان الناس يتوافدون ومنهم من كان يطلب أعمال سفلية قذرة للغير أو سحرهم وكنت ألبي طلباتهم على الفور كما نص العقد.. بل وتماديت في إقامة علاقات محرمة مع بعض النسوة مقابل تنفيذ رغباتهن لأذى الغير بدلاً من الحصول منهن على أموال .. أشياء كلها قذرة أدمنتها وكنت أتلذذ بفعلها دون لحظة تفكير واحدة بدءًا من كتابة الاحجبة والتمائم والطلاسم مرورًا بأعمال السحر وانتهاء بحرق البخور الجالب للجان وتحريض الناس على ذبح الحيوانات وتقديمها كقربان للشيطان لقد أقدمت على فعل كل هذا إلى جانب المصيبة الأكبر وهي ترك الصلاة والصوم وعدم التطهر على الإطلاق طوال 4 سنوات أو يزيد قليلاً رجعت بعدها لأفكر بجدية في الخلاص من هذا الأسر‍‍‍‍‍‍‍‍‍!! ( (الجمل؛ عادل/ تحقيق صحفي/ (حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان)/ صحيفة؛ (حوادث اليوم)/ السنة الثانية/ العدد (52)/ 13 فبراير 2005 ). صفحة (20). أخى الفاضل حقا هناك ما يسمى بالعقدة المبرمة مع الشيطان ولكن هدا كله فى عالم السحر والشعوذة وكما أشرت ليس موضوعنا عن السحر وسوف نفتح موضوع أخر عن السحر وأشرح أشياء قد لاتصدق
________________________________________

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القصة أعلاه هي قصة مزيفة تحاول ترجمة ما كتبه الأدباء الغربيين في العهود الماضية...

التعاقد مع الشيطان لوثة أدبية من اختراع الخيال الانساني ولا وجود لها في الواقع

من أشهر الأعمال الأدبية التي تطرقت الى هذا النموذج كتاب " فاوست" للشاعر الألماني الأشهر جوته(1749-1832) و هو العمل الذي أصبح يمثل قمة الإبداع في الأدب العالمي بصفة عامة و في تحليل العلاقة بين الإنسان و الشيطان بصفة خاصة.و يتناول الكتاب قصة شخص باع نفسه للشيطان " ميفستوفل" و تتمثل الفكرة الرئيسية في الصراع بين الخير و الشر. و يتمثل الشر في شخصية ميفستوفيل الذي يعرض على البطل المعرفة و القوة و في المقابل يطلب من فاوست أن يتوقف عن الإيمان بالعقيدة المسيحية.


فاوست أو فاوستوس (باللاتينية:Faustus) هو الشخصية الرئيسية في الحكاية الألمانية الشعبية عن الساحر والخيميائي الألماني الدكتور يوهان جورج فاوست الذي يُبرم عقداً مع الشيطان. وأصبحت هذه القصة أساساً لأعمال أدبية مختلفة لكتاب مختلفين حول العالم لعل أشهر هذه الأعمال هي مسرحية فاوست لغوته و عمل كريستوفر مارلو، كلاوس مان، توماس مان، كلايف باركر، تشارلز غونود، هيكتور بيرليوز، أريغو بويتو، أوسكار وايلد، تيري براتشيت، ميخائيل بولغاكوف، فرناندو بيسوا.

تدور قصة فاوست في شكلها الأساسي حول سعيه إلى اكتشاف الجوهر الحقيقي للحياة، ما يقوده إلى استدعاء الشيطان ويمثله مفستوفيليس ليبرم معه عقداً يقضي بأن يقوم بخدمته طوال حياته ليستولي على روحه بعد مماته، لكن الاستيلاء على روح فاوست مشروط ببلوغه قمة السعاده

تعتبر مسرحية فاوست ليوهان غوته العمل الأبرز بتقدير معظم النقاد الأدبيين و الأكثر كمالا المستوحى من قصة فاوست الساحر الألماني في القصة الشعبية . و لعل هذا العمل هو أحد أهم أسباب شهرة و انتشار هذا العمل حتى أنها تعتبر من قبل البعض العمل الأبرز في الأدب الألماني . تتألف مسرحية فاوست لغوته من جزئين كتبهما غوته في 4612 سطرا . لكن الجزئين لم يكتبا بشكل متعقب فبين ظهور الجزء الأول الذي انهاه غوته في عام 1806 و الجزء الثاني الذي أنهاه عام 1832 عام وفاته نفسه : فارق 26 عاما اختلفت بها النواحي التي كان يركز فيها غوته ففي حين كان الجزء الأول يركز على روح دكتور فاوست التي باعها للشيطان ميفيستوفيليس ، نجده في الجزء الثاني ينحو نحو معالجة الظاهرة الاجتماعية و أمور السياسة و الاجتماع . لذلك يعتبر الجزء الثاني من اعقد الأعمال الأدبية المكتوبة بالألمانية و ربما أحد أهم الأعمال التي يختلط بها الأدب بالفلسفة .


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عبدالله-ب-فرحات 05-Sep-2008 11:11 PM
________________________________________
[quote=عبد الرزاق;197282]
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197281)
ة أخى الفاضل الخطر هو التأويل كلمة ولاء ليس معناها عقد مبرم ’’’’ اعترافات ساحر فسخ عقده مع الشيطان !!! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان عم سيد هذا هو اسم الرجل الذي يعيش حاليًا سجينًا داخل غرفته بعد أن دفع الثمن غاليًا لتمرده المفاجئ على عهده وعقده مع الشيطان بعد سبع سنوات تقريبًا ثمن باهظ جدًا كان نتيجته الوحيدة إصابته بعجز (شلل) بكلتا قدميه إضافة إلى ذراعه الأيسر .. ذهبت إليه وبعد معاناة حقيقية نجحنا في محاورته وإن كان اشترط عدم الكشف عن شخصيته أو حتى الإشارة إلى محل إقامته بتلك القرية (الساحلية) سألناه في البداية. صمت قليلاً وبنظرة مخيفة قال: حكاية سوداء بعيد عنك فمنذ حوالي 11 سنة وبعد أن تزوجت ابنتي أصبحت أعيش في هذا المنزل وحيدا نظرًا لوفاة أم الأولاد قبل ذلك بسنوات .. وفي هذه الفترة تعرفت على شخص يسكن في عزبة مجاورة لنا اسمه (عبد البديع) كن يتردد على القرية لبيع الأقمشة وتوطدت علاقتي به حيث كان دائم التردد على منزلي طلبًا للطعام أو الاسترخاء بل والمبيت في بعض الأحيان.. بعد فترة اكتشفت عنه أشياء غريبة مثل عدم استخدامه للماء والصابون لغسيل جسده مطلقًا, ومن ثم عدم أداء الصلاة كما اكتشفت ميوله إلى العزلة والتواجد في المكان المظلم وعدم ذكره لله على الإطلاق إضافة إلى الخوض في أعراض بعض نساء القرية بما لا يليق والزعم بوجود علاقات جنسية معهن عوضًا عن المبالغ المستحقة مقابل شرائهن للأقمشة.. وقتها حاولت جاهدًا أن أتهرب منه إلا أنه ظل يطاردني فأضررت إلى دعوته من جديد للمبيت بالمنزل .. في تلك الليلة شعرت به وقد استيقظ من نومه ثم تسلل إلى السطح فعملت على مراقبته فوجدته يجلس القرفصاء ينظر إلى السماء ويتمتم بكلمات ثم سرعان ما عاد إلى حيث الغرفة التي كان دائمًا بها إلا أنه رغم دهشتي لم أشأ ا، أسأله عن أسباب ذلك حتى لا يكتشف أمر مراقبتي له المهم أنني قررت بعد ذلك أن أتزوج وهو ما أقدمت عليه بالفعل بعد عدة أشهر من تلك الواقعة فجاء لتهنئتي ولكن بعد انصرافه اكتشفت أنني أصبحت فجأة عاجزًا عن معاشرة زوجتي فساءت حالتي النفسية بشدة ولهذا ومع زيارته التالية لي وجدتني دون تفكير أشكو له حالي فضحك طويلاً ثم طلب مني أن أسلم له يدي اليمنى ففعلت وبعد لحظات من إمساكه لها استأذن في الانصراف وهو يقول لي: (جرب وادعي لي) بعدها فعلاً عدت لحالتي الطبيعية ولهذا بحثت عنه في شوارع القرية وعندما وجدته سألته في دهشة أيضًا وانت تعرف منين وازاي ده حصل؟ فقال: لا.. ده موضوع يطول شرحه، ومع إلحاحي أخبرني بأنه (مخواي جن) وبينفذ له كل ما يطلبه منه ولو كان لبن العصفور ولإثبات صدق حديثه طلب مني أن أنظر إلى (القلل) في الصينية بعد أن قام بالتعزيم عليها فوجدتها تتحرك وتتلامس بصورة عجيبة ثم طلب مني إفراغ المياه من إحداها فوجدته قد تحول إلى دم! ساعتها سألته .. يعني أي شيء تطلبه من هذا الجن لابد أن يطيعك فيه على الفور؟ فأجاب ضاحكًا .. نعم بالطبع، ولقد علمني أشياء عديدة مثل ربط العرسان وعلاجه وفك السحر وفتح المندل .. وهذه الأشياء أكسب من ورائها الكثير إضافة طبعًا إلى المتع بأكل ما لذ وطاب من الطعام الذي أجبر المترددين علي لإحضاره في سبيل تحقيق مطالبهم وكمان بقى اللي بالك بالك!! فسألته في دهشة .. وماذا عن حكاية بيع القماش؟ فأجاب: يا عم قماش إيه بس.. الموضع كله إن أنا باتمكن من التجول بحرية في تلك القرى لعرض خدماتي على الزبائن اللي أغلبهم من الحريم أهو (نفع واستنفع) قال عبد البديع هذا وانصرف.. ولكن كلماته ظلت ترن في أذني ثلاثة أيام كاملة استعرضت خلالها أوضاعي المالية الصعبة وجنيهات الضمان الاجتماعي القليلة التي لا تتوافق مع متطلبات المعيشة إضافة إلى عدم قدرتي على العمل في الحقول وعدم اهتمام أي من أولادي بي .. فكرت في كل هذا وبعدها قررت في لحظة ضعف أن أطلب من عبد البديع تعليمي كيفية الاتصال بالجن فأعطاني عدد من الكتب الخاصة بالسحر وطلب مني قراءتها ثم راح يعلمني كيفية تحضيرهم داخل إحدى الغرف المظلمة في منزله .. يصمت عم سيد قليلاً وبعد تنهيدة لها مغزاها عاد ليقول: يومها جلست في هذه الغرفة وحيدًا ورحت أردد عبارات متفق عليها ففوجئت بعد دقائق بأحد الجدران ينشق ويظهر أمامي قط أسود اللون لم أر مثله من قبل ثم راح يقترب مني وأنا في حالة من الرعب ورمقني بنظرات كانلسهام وذلك قبل أن يعود ليتشكل في صورة رجل قبيح المنظر وكأن على وجهه طي وقال لي: -انت عاوز إيه يا ابن آدم؟ - طالب مساعدتكم. - وعارف الشروط؟! - اللي تقول عليه هانفذه بالحرف الواحد. - أي شيء؟ - أي حاجة .. بس قول طلبك إيه؟ - تبيع لي نفسك وكل ما تملك ف حياتك وحتى بعد مماتك وتطيعني طاة عمياء ومن غير ما تفكر في حلال أو حرام أو سهل أو صعب .. أي شيء.. وبعد كده أنا تحت أمرك في كل اللي تطلبه. - بس يعني.. - انت اللي طلبتني وما عدش أمامك اختيار. - يعني إيه؟ - يعني يا إما توافق أو تعيش باقي عمرك عاجز .. قلت إيه؟ - توكلنا على الله. - (في غضب) أنا وليك الوحيد أنا اللي أقدر أعمل لك كل اللي نفسك فيه وبشرط الطاعة .. قلت إيه؟ - (بعد تردد) خلاص موافق. بعدها فوجت به يقدم إلي عقدًا لم أستطع التعرف على اللغة التي كتب به، وكلماته كتبت بسطور منحدرة قرأها على مسامعي وتضمنت الشروط التالية: 1- الموافقة على أن أبيع نفسي في حياتي ومماتي إلى لشيطان. 2- أن أطيع أوامره لي دون تفكير أو تذمر. 3- أن أتخلى تمامًا عن عواطفي البشرية وضميري. 4- أن أعتقد في قوته ولا يتسلل الشك إلى نفسي. 5- أن أحبب إلى نفسي كل قبيح ومستقذر. 6- أن أكون مستعدًا لفعل كل المحرمات ولو حتى القيام بالقتل. 7- عدم استخدام المياه أو أي نوع من المنظفات في الاغتسال وأن يحبب إلى نفسي البقاء جنبًا وحمل النجاسات. 8- عدم النوم في أماكن مضاءة والبقاء قدر المستطاع وحيدًا بعيدًا عن الناس ولو كان أهل بيتي. المهم أنني ومن شدة فزعي وقعت على هذا العقد بإصبعي العالق به بعض الدم الناتج عن جرح أحدثته في ذراعي حسب طلبه. هنا سألنا عم سيد .. وماذا عن الشروط التي اتخذها الجني على نفسه في مقابل هذا؟ فأجاب: لقد وقعت هذا العقد مع الشيطان نفسه .. هذا ما أكده لي عبد البديع بعد ذلك .. وأضاف .. لقد كان الشرط الوحيد الذي اتخذه على نفسه هو أن يلتزم بتحقيق كل ما أطلبه منه وفي حالة إخلاله بذلك يصبح العقد لاغيًا وهذا ما لم يسمح به.. بعد ذلك.. إذ كان دائم تقديم الخدمات إلي وإن كانت كلها بالطبع أشياء محرمة شرعًا استطعت من خلالها فرض سيطرتي على المئات من الناس الذين راحوا يتوافدون على منزلي طلبًا للشفاء من السحر والربط والمس وخلافه وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة ضاعت كلها فيما بعد على شراء المخدرات التي أدمنتها بشراهة.. لقد كان الناس يتوافدون ومنهم من كان يطلب أعمال سفلية قذرة للغير أو سحرهم وكنت ألبي طلباتهم على الفور كما نص العقد.. بل وتماديت في إقامة علاقات محرمة مع بعض النسوة مقابل تنفيذ رغباتهن لأذى الغير بدلاً من الحصول منهن على أموال .. أشياء كلها قذرة أدمنتها وكنت أتلذذ بفعلها دون لحظة تفكير واحدة بدءًا من كتابة الاحجبة والتمائم والطلاسم مرورًا بأعمال السحر وانتهاء بحرق البخور الجالب للجان وتحريض الناس على ذبح الحيوانات وتقديمها كقربان للشيطان لقد أقدمت على فعل كل هذا إلى جانب المصيبة الأكبر وهي ترك الصلاة والصوم وعدم التطهر على الإطلاق طوال 4 سنوات أو يزيد قليلاً رجعت بعدها لأفكر بجدية في الخلاص من هذا الأسر‍‍‍‍‍‍‍‍‍!! ( (الجمل؛ عادل/ تحقيق صحفي/ (حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان)/ صحيفة؛ (حوادث اليوم)/ السنة الثانية/ العدد (52)/ 13 فبراير 2005 ). صفحة (20). أخى الفاضل حقا هناك ما يسمى بالعقدة المبرمة مع الشيطان ولكن هدا كله فى عالم السحر والشعوذة وكما أشرت ليس موضوعنا عن السحر وسوف نفتح موضوع أخر عن السحر وأشرح أشياء قد لاتصدق
________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقتباس:
________________________________________
قررت في لحظة ضعف أن أطلب من عبد البديع تعليمي كيفية الاتصال بالجن
________________________________________
فانظر كان يريد الإتصال بالجن فظهر له بدون إبرام أي عقد هذا تحليل للنّص الذي أتيت به أنت
اقتباس:
________________________________________
ورحت أردد عبارات متفق عليها ففوجئت بعد دقائق بأحد الجدران ينشق ويظهر أمامي قط أسود اللون لم أر مثله من قبل ثم راح يقترب مني وأنا في حالة من الرعب ورمقني بنظرات كانلسهام وذلك قبل أن يعود

ليتشكل في صورة رجل قبيح المنظر وكأن على وجهه طي

وقال لي: -انت عاوز إيه يا ابن آدم؟ - .
________________________________________


فتمعن الجن ظهر قبل العقد والإنس هو الذي طلب من الجن أنيعينه
اقتباس:
________________________________________طالب مساعدتكم
________________________________________


فاسمع مذا يقول الجن :
اقتباس:
________________________________________بس يعني.. - انت اللي طلبتني
________________________________________
فظهر له الجن وهولم يبرم معه إلى حد الآن أي عقد . الإستنتاج هو أن الجن سواء كان شيطان أو غير شيطان يظهر لمن يطلبه .

ثم أخرج له عقدا ليمضيه .وأقلول وأُأكد لك حتى لو لم يمضي العقد ما كان ليتركه ذالك الشيطان ويتعامل معه بدون عقد فتفي الدعوة للمساعدة فقط .

اقتباس:
________________________________________
بعدها فوجت به يقدم إلي عقدًا لم أستطع التعرف على اللغة التي كتب به،
________________________________________

السلام عليكم ورحمة الله

عبد الرزاق 06-Sep-2008 03:37 AM
________________________________________
موضوعنا ليس العقدة أم غيره حتى لايضيع الموضوع بين قيل وقال هناك عقد مبرم بالأية





ولقد علموا لمن إشتراه ما له فى الأخرة من خلاق ،،




نعم هده عقدة بين الساحر والشيطان أي باع روحهه للشيطان


مثل قوله تعالى وشر وه بثمن بخس دراهيم معدودات




لكن لا نضيع الوقت هل إتفقنا أن الشيطان هو صاحب المس والجن لالالالا



هل إتفقنا أن الإستعانة حرام وكلام فاضى وشرك



هل إتفقنا أن الحوار مع الشيطان بدعة وضلالة ولا دليل عليها


حتى نخرج بنتيجة من هدا الموضوع المهم



هل حقا يدخل الشيطان فى الجسد ،،والجنى لالالا يدخل لأنه لاقدرة له مسكين مكلف مثلنا نحن البشر مغلوب على أمره



وهل الشيطا ن ينفث خبثه فقط وقد أتفق مع الجميع أن الشيطان ينفد إلى النفس الإنسانية مسببا لها مشاكل نفسية



وصرع وكل ما يقال لكن الدى أنكرهه الجنى العادى الدى تعضون عليه الإسلام وإسمه عبد الله وأحمد



وهل الجنى يسكن فى المعدة والر أس وجنى عاشق ،، وجنى معتدى المهم صاحب المس هو الشيطان


وخاد م الساحر وكثير من الخرافات التى دخلت على الرقية الشرعية


وأصبحث بلا معنى وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 06-Sep-2008 11:40 AM
________________________________________
[quote=الجنلوجيا;197294]
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197282)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القصة أعلاه هي قصة مزيفة تحاول ترجمة ما كتبه الأدباء الغربيين في العهود الماضية...

التعاقد مع الشيطان لوثة أدبية من اختراع الخيال الانساني ولا وجود لها في الواقع

من أشهر الأعمال الأدبية التي تطرقت الى هذا النموذج كتاب " فاوست" للشاعر الألماني الأشهر جوته(1749-1832) و هو العمل الذي أصبح يمثل قمة الإبداع في الأدب العالمي بصفة عامة و في تحليل العلاقة بين الإنسان و الشيطان بصفة خاصة.و يتناول الكتاب قصة شخص باع نفسه للشيطان " ميفستوفل" و تتمثل الفكرة الرئيسية في الصراع بين الخير و الشر. و يتمثل الشر في شخصية ميفستوفيل الذي يعرض على البطل المعرفة و القوة و في المقابل يطلب من فاوست أن يتوقف عن الإيمان بالعقيدة المسيحية.


فاوست أو فاوستوس (باللاتينية:Faustus) هو الشخصية الرئيسية في الحكاية الألمانية الشعبية عن الساحر والخيميائي الألماني الدكتور يوهان جورج فاوست الذي يُبرم عقداً مع الشيطان. وأصبحت هذه القصة أساساً لأعمال أدبية مختلفة لكتاب مختلفين حول العالم لعل أشهر هذه الأعمال هي مسرحية فاوست لغوته و عمل كريستوفر مارلو، كلاوس مان، توماس مان، كلايف باركر، تشارلز غونود، هيكتور بيرليوز، أريغو بويتو، أوسكار وايلد، تيري براتشيت، ميخائيل بولغاكوف، فرناندو بيسوا.

تدور قصة فاوست في شكلها الأساسي حول سعيه إلى اكتشاف الجوهر الحقيقي للحياة، ما يقوده إلى استدعاء الشيطان ويمثله مفستوفيليس ليبرم معه عقداً يقضي بأن يقوم بخدمته طوال حياته ليستولي على روحه بعد مماته، لكن الاستيلاء على روح فاوست مشروط ببلوغه قمة السعاده

تعتبر مسرحية فاوست ليوهان غوته العمل الأبرز بتقدير معظم النقاد الأدبيين و الأكثر كمالا المستوحى من قصة فاوست الساحر الألماني في القصة الشعبية . و لعل هذا العمل هو أحد أهم أسباب شهرة و انتشار هذا العمل حتى أنها تعتبر من قبل البعض العمل الأبرز في الأدب الألماني . تتألف مسرحية فاوست لغوته من جزئين كتبهما غوته في 4612 سطرا . لكن الجزئين لم يكتبا بشكل متعقب فبين ظهور الجزء الأول الذي انهاه غوته في عام 1806 و الجزء الثاني الذي أنهاه عام 1832 عام وفاته نفسه : فارق 26 عاما اختلفت بها النواحي التي كان يركز فيها غوته ففي حين كان الجزء الأول يركز على روح دكتور فاوست التي باعها للشيطان ميفيستوفيليس ، نجده في الجزء الثاني ينحو نحو معالجة الظاهرة الاجتماعية و أمور السياسة و الاجتماع . لذلك يعتبر الجزء الثاني من اعقد الأعمال الأدبية المكتوبة بالألمانية و ربما أحد أهم الأعمال التي يختلط بها الأدب بالفلسفة .


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
________________________________________
أخى الفاضل يحى &&&&


إنى لاأحب أن يتخلى عنى صديق وأنا فى ميدان الحرب



إنى والله أحببتك ولن أغير رأيي فيك أبدا ’ لكن أن تطل على الموضوع المهم وتمر عليه مر الكرام


مخافة تجميد العضوية هدا ما لاأحب ، إنى لاأخشى لو مة لائم إنى والله لاأحب إلا الحق والبحث عن الحقيقة



أعرف أنك جد متعجب من أفكارى تارة أحكى قصصا أشبه بالخيال مثل قصتى مع البيت المسكونة بالجن



والأن إنى أكتب قصة الإستعانة بالجن ’’ اللتى عشتها بجميع تفاصيلها ولكن أعذرك لأنك فعلا



حائر فى شخصيتى كيف مرة أنكر دخول الجن ’’ ومرة أنكر الإستعانة ومرة مع الإستعانة



كأننى فعلا فى نضرك رجل به جنة ’ لكن بما أنك محبوب مثلك مثل أخى الفاضل الباحث حفظه الله ورعاه


والدى هاجمنى أول مرة تحتى إسم saidabd





حيث كنت جد قاس فى نقاشي مع الجميع ، ولم يفهمنى الجميع وجمدت عضويتى لأربع مرات



هى سياسة المنتديات عليك أن تكون سياسي وكيف تحافظ على عضويتك أخدت أكتب وبحدر شديد



حتى أصبحث من رواد الكتابة ’ لكن هدا الموضوع الأهم جعلنى أكتب بشخصيتى الحقيقية




;وبطريقة مقبولة من الجميع وكأنك تعيش معsaidabd



وفعلا فى هدا الموضوع قلت ما أملكه من علم حول حقيقة الإستعانة ودخول الجن



وفى الموضوع الأخر أقول بالإستعانة ،،، لكن من يقرأ ما بين السطور يجد أنى أضع علامة حمراء قف ’ إنها عشر سونات من البحث والأن إنى ضد هدا لكن من يقرأ ’’


ومن يملك خبرة وعلم يفهم قصدى ومن لايعرف وليس عنده خبرة



يتهمنى بالتناقض والإزدواجية فى الشخصية لكن إنى أشرح بين الأسطر الحقيقة



مثلا قلت لهم فى الموضوع عن قصة الأستعانة ، أنى بدافع فتوى لعالم قرأت له وطبقت الفتوى وكنت سأضيع وأصبح صوفى أو ساحر أو مجنون لكن عناية الخالق وحبي لدينى ولبحثي المتواضع ، إن هدا العالم جليل رحمة الله عليه هو من أجاز الإستعانة ووضع لها شرط


الأن الكل ضد الإستعانة ،، وهدا العالم الجليل رحمة الله عليه هو نفسه من قال بدخول الجن لكن أليس هدا تناقض نأخد


عن الرجل الدخول للجنى والحوار معه ثم نعرض عليه الإسلام



والأن أجد الكل يرفض الفتوى عن الإستعانة لأنها فعلا أضرت بديننا الحنيف ونرفضها ولكن نبقى على الحوار مع الجنى ونعرض عليه افسلام أليس هدا تناقض فادح ، أٍرجوا أن تفهم قصدى وتعرف ما أرمى إليه


وإنى الأن أقولها صراحة ’&&&&&&<<<<




هل إتفقنا أن الإستعانة حرام وبالإجماع &&&&&<<<<



هل إ تفقنا أن الجنى لادخل له ولا يقدر على المس ـ لأن القرآن هو الحكم



حيث بين لنا أن الشيطان هو صاحب المس ـ والدليل يتخبطه الشيطان من المس



إدا إتفقنا أن الشيطان هو صاحب المس سوف تصبح الرقية الشرعية تحث المجهر



ولا بد من تنقيتها من الخرافة العالقة ’’’ مثل الجنى المؤمن الدى نعرض عليه ديننا الحنيف لأننا سنكون



متناقضين مع القرآن الدى حدد أن الشيطان هو صاحب المس



إدا الشيطان لن يؤمن لنا &&&&&&<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<



وبالتالى ’’’’’’’&&&&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<<<<<>>>




وبهدا أصبح الحوار معه بدعة وضلالة



والجنى العاشق وما ألف فيه من كتب أصبع خرافة ودجل



وخادم السحر أصبح خرافة ودجل ،وعقدة الشيطان أصبحت دجل وخرافة ولا أساس لها من الصحة


والجنى ينطق على لسان الإنسان أصبح خرافة لأن صاحب كل هدا شيطان



وهل يعقل أن نعرض على الشيطان الحوار الإسلامى ونقبل منه التعاون 1&&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<<<<<>>>



مع العلم أن الله قال الشيطان عدوا فأتخدوه عدوا



وهل طبقنا كلام الله هل إتخدناه عدو أو إتخدناه صديق تناقض فادح



أخى الفاضل هأنا فسرت لك كل ما يحيرك عن شخصيتى

ولو تركتنى أكمل لكان أفضل لأنى توصلت لأشياء



قد تحيرك وتحيرك غيرك ،،، لقد توصلت إلى مايسمونه بالجلاء البصرى فى علم البرمجة الغوية العصبية



ويسمونه بالكشف عند أهل الصوفية ،،، وتسمى يالكرامات عند أهل السنة والجماعة



ولكن لاأضن أنه سيفهمنى أحد ويقدر البحث ويتعاون معى هناك من سيهاجمك


ويتهمنى بالساحر والكاهن للوهلة الأولى ’’’ لكن صبرا سوف اشرح أشياء تجعل المنتدى له أكثر من زائر

لأن علم الكشف لآاحد يقدر يقول فيه شيء ’’




وإنه قل من توصل إليه ،، والأن إنى أبحث فى علوم الكنوز والله روعة البحث والعلم حقا عالم الجن عالم مثير



وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته
 
قديم 08-26-2010, 10:41 AM   #19
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

((( الباحث ))) 06-Sep-2008 11:57 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197340)
موضوعنا ليس العقدة أم غيره حتى لايضيع الموضوع بين قيل وقال هناك عقد مبرم بالأية ولقد علموا لمن إشتراه ما له فى الأخرة من خلاق ،، نعم هده عقدة بين الساحر والشيطان أي باع روحهه للشيطان مثل قوله تعالى وشر وه بثمن بخس دراهيم معدودات لكن لا نضيع الوقت هل إتفقنا أن الشيطان هو صاحب المس والجن لالالالا هل إتفقنا أن الإستعانة حرام وكلام فاضى وشرك هل إتفقنا أن الحوار مع الشيطان بدعة وضلالة ولا دليل عليها حتى نخرج بنتيجة من هدا الموضوع المهم هل حقا يدخل الشيطان فى الجسد ،،والجنى لالالا يدخل لأنه لاقدرة له مسكين مكلف مثلنا نحن البشر مغلوب على أمره وهل الشيطا ن ينفث خبثه فقط وقد أتفق مع الجميع أن الشيطان ينفد إلى النفس الإنسانية مسببا لها مشاكل نفسية وصرع وكل ما يقال لكن الدى أنكرهه الجنى العادى الدى تعضون عليه الإسلام وإسمه عبد الله وأحمد وهل الجنى يسكن فى المعدة والر أس وجنى عاشق ،، وجنى معتدى المهم صاحب المس هو الشيطان وخاد م الساحر وكثير من الخرافات التى دخلت على الرقية الشرعية وأصبحث بلا معنى وشكرا للجميع والسلام
________________________________________

العقد للخدمه وليس للتحضير يا عبد الرزاق ,,,,,
وهو ياتى بالمرحله الثانيه من الاستعانه وليس الاولى ....فالاولى هى استعانه واختراق توحيد الانسان وتوكله والثانيه اى العقد هى عبادته بصوره او باخرى ليعطيه القوى والخوارق .
ويوجد حاله اخرى بين بين ....ان يتلاعب به وان يظل به كثير من الخلق حتى لو كان هو يعتقد انه على حق ......


ثم تقول اخى ((هل إتفقنا أن الحوار مع الشيطان بدعة وضلالة ولا دليل عليها ))

لا اخى لم نتفق لانك تنظر الى الامر من زاويه الاستعانه فقط ....والعلم اوسع من ذلك .



وتقول ايضا (( هل إتفقنا أن الشيطان هو صاحب المس والجن لالالالا))

لا اخى لم نتفق ...انت اتفقت مع اخك الجنلوجيا .....وباقى الامه الاسلاميه بقو مع راى اهل السنه والجماعه .... وانت لا تستطيع ان تفرق بين جن وشيطان اصلا وهما خلق واحد
فكيف تريد ان نتفق على ما ليس لنا به علم .....

العم هذا اخى عندك وعند الجنلوجيا فقط .....

وتقول ايضا ((هل حقا يدخل الشيطان فى الجسد ،،والجنى لالالا يدخل لأنه لاقدرة له مسكين مكلف مثلنا نحن البشر مغلوب على أمره ))

لا طبعا اخى لم نتفق !!!!!!!!!! لم يقل ذلك اهل العلم ....
ذلك ما اتفقت عليه انت والجنلوجيا ايضا ....واما باقى عباد الله يتوقفون على ما توقف عنده علماء الامه وجماعه المسلمين .......

وانتم من شذذتم عن تلك القاعده ....فهل ببساطه تريد ان نوافقك على ما اجتهدتو به بدون علم ....ومن قال ان التجارب التى مررت بها علم !!!


والله اخى انا لا اقسو عليك .....ولكننى لا اعتقد ان الطريقه التى تبحث بها او التى تقيس بها سليمه ...انت وكل من ياخذ البحث باسلوبكم ......
ولو ان الامر كذلك لاصبح عندنا عشرون نسخه للقران مثل المسيحيين ....كل يفسر على كيفه

لا اعرف لم اخى تفترضون ان ما تعلمونه هو علم ...وتريدون فرضه على خلق الله ..ولا تقبلون اى معارضه ولا نقاش ولا حوار .....وتاتى فجئه لتقول لى ....اتنى بايه قاطعه الدلاله !!!!!!!!!!!! كنوع من التعجيز وكنوع من حمايه فكرتك !!!
واما بقى علماء الامه وفقهائها انتم لا تعترفون بهم ....الا ما تشائون لما تهوى انفسكم ....


اعذرنى اخى .... نهايه الامر وهذا عنوان الموضوع .....
انتم تنكرون تلبس الجنى الجسد
وتنكرون النطق على لسانه
وتنكرون تاثير الجنى على عقل وامكانات الانسان

وبعد ذلك .....لما ضاقت بكم الدنيا قلتم ....

حسنا الذى يدخل الجسد هو شيطان .....
ولكنه لا يؤثر عليه ((( انما هو داخل سياحه .....)))
وتسرد لنا قصصا تناقض بها قل ما تذهب ليه فسبحن الله .......

واخيرا اقول انك لن تهدى من احببت ......ولكن الله يهدى من يشاء

اسئل الله لنا ولكم الهدايه .......

هذا رايكم ......قدمتموه .....

وهذا راينا وراء المسلمين .........جعلنا الله يدا بيد مع الجماعه ....
وجعلنا من المعتصمين بحبلك ....

{مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاءُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ }آل عمران179


اسئل الله لنا ولكم الهدايه وان يردكم الله الى الحق وان يهدينا الى الهدى والرشاد

عبد الرزاق 06-Sep-2008 01:41 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 197385)
العقد للخدمه وليس للتحضير يا عبد الرزاق ,,,,,
وهو ياتى بالمرحله الثانيه من الاستعانه وليس الاولى ....فالاولى هى استعانه واختراق توحيد الانسان وتوكله والثانيه اى العقد هى عبادته بصوره او باخرى ليعطيه القوى والخوارق .
ويوجد حاله اخرى بين بين ....ان يتلاعب به وان يظل به كثير من الخلق حتى لو كان هو يعتقد انه على حق ......


ثم تقول اخى ((هل إتفقنا أن الحوار مع الشيطان بدعة وضلالة ولا دليل عليها ))

لا اخى لم نتفق لانك تنظر الى الامر من زاويه الاستعانه فقط ....والعلم اوسع من ذلك .



وتقول ايضا (( هل إتفقنا أن الشيطان هو صاحب المس والجن لالالالا))

لا اخى لم نتفق ...انت اتفقت مع اخك الجنلوجيا .....وباقى الامه الاسلاميه بقو مع راى اهل السنه والجماعه .... وانت لا تستطيع ان تفرق بين جن وشيطان اصلا وهما خلق واحد
فكيف تريد ان نتفق على ما ليس لنا به علم .....

العم هذا اخى عندك وعند الجنلوجيا فقط .....

وتقول ايضا ((هل حقا يدخل الشيطان فى الجسد ،،والجنى لالالا يدخل لأنه لاقدرة له مسكين مكلف مثلنا نحن البشر مغلوب على أمره ))

لا طبعا اخى لم نتفق !!!!!!!!!! لم يقل ذلك اهل العلم ....
ذلك ما اتفقت عليه انت والجنلوجيا ايضا ....واما باقى عباد الله يتوقفون على ما توقف عنده علماء الامه وجماعه المسلمين .......

وانتم من شذذتم عن تلك القاعده ....فهل ببساطه تريد ان نوافقك على ما اجتهدتو به بدون علم ....ومن قال ان التجارب التى مررت بها علم !!!


والله اخى انا لا اقسو عليك .....ولكننى لا اعتقد ان الطريقه التى تبحث بها او التى تقيس بها سليمه ...انت وكل من ياخذ البحث باسلوبكم ......
ولو ان الامر كذلك لاصبح عندنا عشرون نسخه للقران مثل المسيحيين ....كل يفسر على كيفه

لا اعرف لم اخى تفترضون ان ما تعلمونه هو علم ...وتريدون فرضه على خلق الله ..ولا تقبلون اى معارضه ولا نقاش ولا حوار .....وتاتى فجئه لتقول لى ....اتنى بايه قاطعه الدلاله !!!!!!!!!!!! كنوع من التعجيز وكنوع من حمايه فكرتك !!!
واما بقى علماء الامه وفقهائها انتم لا تعترفون بهم ....الا ما تشائون لما تهوى انفسكم ....


اعذرنى اخى .... نهايه الامر وهذا عنوان الموضوع .....
انتم تنكرون تلبس الجنى الجسد
وتنكرون النطق على لسانه
وتنكرون تاثير الجنى على عقل وامكانات الانسان

وبعد ذلك .....لما ضاقت بكم الدنيا قلتم ....

حسنا الذى يدخل الجسد هو شيطان .....
ولكنه لا يؤثر عليه ((( انما هو داخل سياحه .....)))
وتسرد لنا قصصا تناقض بها قل ما تذهب ليه فسبحن الله .......

واخيرا اقول انك لن تهدى من احببت ......ولكن الله يهدى من يشاء

اسئل الله لنا ولكم الهدايه .......

هذا رايكم ......قدمتموه .....

وهذا راينا وراء المسلمين .........جعلنا الله يدا بيد مع الجماعه ....
وجعلنا من المعتصمين بحبلك ....

{مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاءُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ }آل عمران179


اسئل الله لنا ولكم الهدايه وان يردكم الله الى الحق وان يهدينا الى الهدى والرشاد
________________________________________
أهلا بالأخ الحبيب إطلالة طيبة من أخ نحبه والنقاش


لما دا تقول إتفقت أنا والأخ الجونوجية ’’ والأمة لا لمدا تعمم من أعطاك هدا الحق لتكون الناطق الرسمى بإسم الأمة جمعاء أليس هدا تطاول هو نقاش فقط


أليس من قال أن هناك فرق بين الجن والشيطان فى موضوغ ناقشتك فيه أليس كدالك



والفرق واضح الشيطان طكافر والجنى ممكن يكون كافر وممكن يتوب فى أى لحضة وممكن يكون مؤمن


قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطاً (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً (8) وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً (9) وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَداً (10) وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَباً (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْساً وَلَا رَهَقاً (13)‏ وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً (15) وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقاً (16) لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَن يُعْرِضْ عَن ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَاباً صَعَداً (17) وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَداً (18) وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَداً (19) قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَداً (20) قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلَا رَشَداً (21) قُلْ إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَداً (22) إِلَّا بَلَاغاً مِّنَ اللَّهِ وَرِسَالَاتِهِ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً (23) حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِراً وَأَقَلُّ عَدَداً (24) قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَداً (25) عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً (26) إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً (27) لِيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً (28)


الشاهد أنهم أمنوا ’’ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا



تقول القرآن حكم بيننا إدا الجن يؤمنون فى أى لحضة



وهل الشيطان يؤمن لك



لا اخى لم نتفق ...انت اتفقت مع اخك الجنلوجيا .....وباقى الامه الاسلاميه بقو مع راى اهل السنه والجماعه .... وانت لا تستطيع ان تفرق بين جن وشيطان اصلا وهما خلق واحد
فكيف تريد ان نتفق على ما ليس لنا به علم .....


هدا كلامك تقول أنى لا أقدر أن أفرق بين الجنى والشيطان لقد فرق القرآن صاحب المس هو الشيطا والشاهد



القرآن الكريم (يتخبطه الشيطان من المس )أليس هدا تفريق بينهم لقد حدد القرآن من المعتدى لم يقول الجن من المس


قلت القرآن حكم بيننا وليس الرأي هو الحكم ، لاتقول مدهب أهل السنة والجماعة ودالك بلا دليل إعطينى دليل أن الجن تقوم بالمس كما أعطيتك دليل أن صاحب المس هو الشيطان



الشيطان من المس دليل قطع الدلالة وبلا مراوغة هدا كلام الله وسوف نحاسب أمامه


لسنا هنا لكى تغلبنى أو أغلبك هو خدمة هدا الدين لست أنا أو أنت أو الجنوجية



إنه كلام الله هل عندك من دليل أن الجن تقوم بما يقوم به الشيطان من الوسوسة والمس إلى غير دالك من المهامات الموكل بها الشيطان


قال تعالى

(وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ 201 ) الأعراف



الشيطان هده مهمته وليس الجنى &&&&&&&&&&&&&&&&&



ثم عندما انتقل إلى تفسير الطائف قال (=(إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا)، يقول: إذا ألمَّ بهم لَمَمٌ من الشيطان، من غضب أو غيره مما يصدّ عن واجب حق الله عليهم, تذكروا عقاب الله وثوابه)


هل الجنى يملك هو الأخر هده الصفات ويقدر عليها هل من دليل على على ما تدعون



هل الشيطان هو الجنى العادى &&&&&&<<<<



قال صلى الله عليه وسلم : " إن للشيطان شأناً في كل شأن ابن آدم " ، فهناك مخلوق اسمه الشيطان يتربّص بنا . وقد أعلن هذا المخلوق جهاراً (لأغوينهم أجمعين). فما هي أساليب الشيطان التي يحاول فيها أن يبرّ بيمينه ، عندما قال (لأغوينهم أجمعين) ؟ الشيطان له عملان : عمل مع المشركين ، وعمل مع المؤمنين . وفي العملين يحاول إضلالهم وتضليلهم .. والأساليب التي يتخذها الشيطان مع المشركين ثلاثة : الاحتناك والاستحواذ والأزّ .


الغواية من الشيطان هل الجنى يقدر أن يغويك &&&&&&&&<<<<<>>>>>>>>>>




وقال تعالى : { لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا } [الاسراء: 62] .


هده للشيطان هل الجنى يملك هده القدرة &&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<>>>>>>>>>


لاحتناك :
مأخوذ من حنك يقال حنك الدابة إذا وضع اللجام في حلقها الأعلى فإذا وضع اللجام أو العنان أو الخطام أو الرسن في حلق الدابة يسيطر الراكب على الدابة سيطرة كاملة وهذا هو الوضع السليم لراكب الدابة الذي يريد أن يسيطر عليها . فهو يجلس على مؤخرة الحيوان ويضع اللجام أو الخطام في حلق البعير ، فيقود الدابة ويوجّهها إلى حيث شاء ، بحيث تفقد الدابة حركتها في الذهاب حيث تشاء . فالسيطرة الكاملة لراكب الدابة بأن يصبح زمامها في يده لأنه أحكم حنكها . هذا لا يكون إلا إذا صار العبد مشركاً والشرك وحده هو الذي يجعل ابليس أو قبيله وحزبه يسيطر سيطرة كاملة على الإنسان . فإذا أشرك الإنسان يسقط في يد إبليس بالكامل بحيث يحتنكه كأنه دابة . قال تعالى : { إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ } [الأنفال: 22] ، وقال تعالى : { لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا } [الاسراء: 62] .



هده للشيطان وهل الجنى يملك منها شيء &&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<<<<<>>




{ اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ } [المجادلة: 19] .



الاستحواذ :
عندما يتمّ الاحتناك يأتي الاستحواذ ، وهذا من دقّة القرآن في التسلسل . والاستحواذ هو الضرب على حاذي الحيوان ، والحاذي هو مؤخرة الفخذين بما يلي الذَنَب . راكب الفرس يجلس على مؤخرة الدابة وبيده الرسن وعندما يريد أن تسرع الدابة يضربها على مؤخرة فخذيها مما يلي الذَنَب ، فإذا فعل ذلك أسرعت الدابة لمشيئته وهدفه ، وهذا الاستحواذ بسرعة غير اعتيادية .
لما احتنك ابليس العبد فأشرك يحعله يسرع ويسارع في هذا الشرك عن طريق الضرب على مؤخرة عقله وتفكيره ، وهذا تعبير مجازي كما لو كان هذا المشرك دابة فعلاً ، فيصبح العبد محتنكاً ومسيطراً عليه أولاً وسريعاً جداً في تلبية أوامر الشيطان . حينئذ صار هناك احتناك واستحواذ ، أي سيطرة كاملة وسرعة كاملة ، قال تعالى : { اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ } [المجادلة: 19]



هل للجنى منها شيء أم هى للشيطان فقط &&&&&&&&&&&&&&&<>>>>>>>>>>>




الأزّ :
الخطوة الأخيرة هي الأزّ . والأزّ هو غليان القدر تحته نار شديدة فيكون له أزيز كأزيز الرصاص . فبعد الاستحواذ الذي هو سرعة السوق ، يأتي الأزّ ليجعلهم الشيطان يغلون غلياناً في محاربة الإيمان وأهله ، كما فعل المشركون بالمؤمنين على مرّ التاريخ وكما يفعلون الآن ، قال تعالى : { أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا } [مريم: 83] .


هل الجنى العادى الكلف مثلنا له من هده المهمة شيء دليل من فضلكم



قلتم القرآن حكم بيننا ـ أنا مع القرآن حتى ألقى الله &&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<>>>>>


هذه هي أساليب إبليس والشياطين عموماً ومع المشركين خصوصاً : الاحتناك أولاً ، ثم الاستحواذ ثانياً ، ثم الأزّ ، وهو أشدّ أنواع الهزّ الذي هو قمّة الحركة ..



طيب هل من دليل على أن للجنى القدرة على فعل مثل هدا وشكرا &&&&&&&&&&&&&&&<>>>>>>>>>



أما أساليب الشيطان مع المؤمنين ، فهي :

الوسوسة :
وهي الخاطرة الرديئة ، قال تعالى : { فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآَتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ } [الأعراف: 20] ، وقال تعالى : { فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى } [طه: 120] . كان المسلمون يُرعَبون عندما تأتيهم بعض الأفكار فأخبروا الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك فسألهم : أوجدتم ذلك ؟ قالوا نعم ، فقال صلى الله عليه وسلم : فذلك صلاح الإيمان . فالعبد إذا اكتمل إيمانه يأتيه الشيطان بالوسوسة . فالوسوسة إذن هي خاطرة سريعة ثم تنطفيء .

الطائف :
الطائف من الشيطان هو الذي يطوف حول القلب لتقع فيه وتستقر عليه . فإذا طاف الشيطان بالإنسان وأبعده عن طاعة الله(تذكّر) ، وهذا ما يجعله يخرج من حالة الغفلة ويتذكّر موقعه من الله تعالى ، وموقفه من الله وحاجته إلى رضاه (فإذا هو مبصر) ، لأن الغفلة توجب نوعاً من العمى للإنسان ، فالإنسان المؤمن والمتّقي هو الذي يبصر عندما يهجم عليه الشيطان ، فيعمي بصره في عقله وفي قلبه .

النزغ :
إذا استقرّت الوسوسة فإنها تتطوّر لتصبح نزغاً ، قال تعالى : { وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } [الأعراف: 200] . والنزغ هو حركة وبداية التحرّك والتحريك نحو الباطل . إخوة يوسف جاءتهم الوسوسة عندما فكّروا بالقضاء على أخيهم يوسف ، وعندما بدأوا بتنفيذ ما فكّروا به أصبحت هذه الفكرة نزغاً ، قال تعالى : { مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ } [يوسف : 100] . فالوسوسة تكون من غير إرادتك ، والله تعالى لا يحاسب الناس على ما يحدثون به أنفسهم ، أما النزغ فهو بإرادتك . يقال فلان نزغ بين الناس أي أفسد بينهم والنزغ في الغالب هو الإفساد بين الناس ، قال تعالى : { إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا } [الإسراء: 53] ، وقال تعالى : { وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } [فصلت: 36] .

استزلّ :
يقول الله تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا وَلَقَدْ عَفَا اللَّهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ } [آل عمران: 155] . فكل إنسان عنده شيطان (قرين) . وهذا الشيطان ينتظرك ويتحرّى زلاّتك في أي موضوع (زنا ، أو غيبة ، أو رشوة ، أو عقوق ...) ، وينتظر زلّتك ، فهذا استزلال ، وهو عندما يتربّص الشيطان بالإنسان حتى يزلّ . والقاعدة هنا كما في الحديث الشريف : " إن الشيطان لا يفتح باباً مغلقاً " ، فعندما تخطيء ينتظر الشيطان ويستزلك حتى تزلّ .

الزلّة :
عند الزلّة يهجم الشيطان على الإنسان لكي يزلّ فعلاً ، فيزلّه { إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ } . عندما انسحبوا من المعركة (أزلّهم) أي طبّقها فعلاً . استزلّ هي خطوة أخرى بعد وسوس ونزغ ، قال تعالى : { فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ } [البقرة: 36] . الشيطان انتظر حتى استزلّ آدم عليه السلام ، ثمّ لمّا توجّه آدم نحو الشجرة ، وفتح آدم الباب أزلّه الشيطان فأخرجه . فالصغيرة تأتي بك الى الكبيرة ، وعندما تُمعِن في الرُخص تفتح باب الزلاّت ، ويدخل الشيطان من باب الصغائر حتى تصبح كبائر .

سوّل :
بعد أن يوسوس الشيطان ، ثم ينزغ ، ثم يستزلّ ، ثم يزلّ ، فإنه يسوّل أي : يجعله يصرّ على الذنب الذي فعله فيستمر في الذنب ويكرّره ويعود إليه ، فالعَوْد شرط مغلظ العقوبة . التسويل إذن هو حرص الشيطان على أن يسهل لك الأمر حتى تعود إليه مرة أخرى { الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ } [محمد: 25] .

الإملاء :
يملي عليه : بعد أن يستمرّ بالتسويل ويستمرّ على ضلاله يملي الشيطان عليه ويفتح عليه أفكاره ، ولهذا قال تعالى { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آَيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } [الحج: 52] ، وقال تعالى : { الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ } [محمد: 25] . فبعد أن يحرص على الضلالة ويصرّ على المعصية يملي عليه الشيطان بأفكار وفلسفات . وكثير من البِدع تأتي بالنزغ ثم الاستزلال ثم زلة ثم تسويل ثم تصبح فلسفة يتبعها الناس ، قال تعالى : { أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ } [الزمر: 3] .

التزيين :
والتزيين هو إذا شكّ الضالّ أو المنحرف ، فيزيّن له الشيطان عمله حتى يبقى على ضلاله .

الضلال :
بعد أن كان مؤمناً صار ضالاً ، وخرج عن الطريق المستقيم { وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا } [النساء: 60] .

الغواية :
ثم يصل المؤمن إلى مرحلة الغواية ، وهي الضلال المستمرّ عن جهالة . فقد وقع في براثن الشيطان عبر كل هذا التدرّج وكل هذه المراحل ، إلى أن وصل به إلى الغواية ، لأنه جاهل لم يستطع أن يقيم الحجة في نفسه . والغواية هي الانحراف عن الطريق المستقيم ، وهي أن تفقد مكانك ومكانتك التي كنت عليها عند الله تعالى القائل سبحانه : { وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى } [طه: 121] والقائل : { وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آَدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا } [طه: 115] . وبهذه الفعلة هبطت درجة آدم عند الله تعالى { وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآَتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا } [الإسراء: 55] .

الفتنة :
كل ما يجري يصبّ في نهاية الأمر في الفتنة ، قال تعالى : { يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ } [الأعراف: 27] أي لا يوقعكم في مصائب وبلوى . فالشيطان بعد أن يوسوس للإنسان لحدّ الغواية يقول اذهب في جهنم { كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ } [الحشر: 16] .

هذه هي أساليب الشيطان ، والله تعالى يقول : { فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا } [النساء: 76] .

والله أعلم .



بعد أن نحدد المهامات للشيطان بعدها ممكن نحكم


والأن سؤال من فضلكم هل للجن عموما مثل ما للشيطان مع العلم أن القرآن



أجاب على هدا السؤال



فقد قال الله تعالى: +وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ" [الذاريات



وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (26) وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ" [الحجر: 26-27] والجن مكلفون يوجه إليهم أمر الله ونهيه فمنهم المسلم ومنهم الكافر ومنهم المطيع ومنهم العاصي، قال الله عز وجل عنهم: +وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا" [الجن: 14-15] وقال الله عز وجل عنهم: +وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا" [الجن: 11] أي: جماعات متفرقة كما يكون هذا في الإنس أيضا يكون فيهم المؤمن والكافر والفاسق




+قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا" [الأعراف: 3


إن المسألة فيها تفريق بين الجن والشيطان الكافر مصيره جهنم بلا نقاش لايشم رائحة الجنة




فهل أقنعتكم ان الجنى لايملك قدرات أعطاها الله للشيطان وهو يوسوس للجن أيضا وهدا قوله تعالى



{قل أعوذ برب الناس * ملك الناس * إله الناس * من شر الوسواس الخناس * الذي يوسوس في صدور الناس * من الجنة والناس} صدق الله العظيم ...



وهناك تفاسير أخرى وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

((( الباحث ))) 06-Sep-2008 03:01 PM
________________________________________
{وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ }الأنعام128




كيف استمتعو ببعظهم يا عبد الرزاق .....
وهل هم شايطين ام جن !!!

تفضل اجب ....

عبد الرزاق 06-Sep-2008 03:52 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 197400)
{وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ }الأنعام128




كيف استمتعو ببعظهم يا عبد الرزاق .....
وهل هم شايطين ام جن !!!

تفضل اجب ....
________________________________________
سبحان الله حتى البلاغة القرآنية تناقش ....


ما تريد من كتاب الله أن يقول لك إستمتعت بالشيطان سبحان الله إنها البلاغة أى أن الشيطان من جنس الجن

بسم الله الرحمن الرحيم

أولاً: أما طلب المعونة من الجن ففيه خلاف بين أهل العلم والأحوط للعبد أن يتجنب ذلك، لأن هذا الفعل محدث، فإن السلف رحمهم الله من الصحابة ومن بعدهم لم ينقل عنهم أنهم استخدموا هذا الطريق ولا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها فهذا النبي صلى الله عليه وسلم تمر عليه أحلك الظروف وأصعب المواقف في أحد والأحزاب وغيرها ومع ذلك لم يعلق قلبه إلا بالله ولم يستعمل من الأسباب إلا ما كان في مقدور البشر. وقد استدل بعض أهل العلم على منع التعامل معهم بقوله تعالى: (هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ) 222) الشعراء


سماهم الله إستمتاع من الشياطين والجن الدين هم على شاكلتهم مثل قوله تعالى


وإدا لقوا الدين آمنوا قالوا آمنا وإدا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزؤون (14) الله يستهزيء بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون (15) أولئك الدين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين (16)



سماهم القرآن شياطين وهم إنس هدا من جنس العمل أخدوا هده الصفة



وأنت تجعل الجن كلهم شياطين وهدا خطأ كما أن الإنس ليسوا كلهم شياطين إلا من عمل عمل الشيطان وشاركه الصفة


وبهدا أصبح الإستمتاع من قوله تعالى


هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ {221} تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ {222} ( سورة الشعراء )

المعنى الوجيز :
هل أخبركم- أيها الناس- على مَن تنـزَّل الشياطين؟ تتنزل على كل كذَّاب كثير الآثام من الكهنة, يَسْتَرِقُ الشياطين السمع, يتخطفونه من الملأ الأعلى, فيلقونه إلى الكهان, ومَن جرى مجراهم مِنَ الفسقة, وأكثر هؤلاء كاذبون, يَصْدُق أحدهم في كلمة, فيزيد فيها أكثر مِن مائة كذبة.


الإستمتاع حال السحرة والكهنة وهل هدا ينططبق على المؤمن أيضا تفضل هل تتنزل على مؤمن وهل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم


له أصدقاء من الجن الإستمتاع من الشياطين الجن وشياطين الإنس وهدا هو القصد


من قوله تعالى ’’’




#

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ
#

وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ
#

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ
#

ذَلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ


عليك بالشرح لتعرف القصد والسلام عليكم ورحمة الله

عبدالله-ب-فرحات 06-Sep-2008 05:18 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197389)
أهلا بالأخ الحبيب إطلالة طيبة من أخ نحبه والنقاش لما دا تقول إتفقت أنا والأخ الجونوجية ’’ والأمة لا لمدا تعمم من أعطاك هدا الحق لتكون الناطق الرسمى بإسم الأمة جمعاء أليس هدا تطاول هو نقاش فقط أليس من قال أن هناك فرق بين الجن والشيطان فى موضوغ ناقشتك فيه أليس كدالك والفرق واضح الشيطان طكافر والجنى ممكن يكون كافر وممكن يتوب فى أى لحضة وممكن يكون مؤمن قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطاً (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً (8) وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً (9) وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَداً (10) وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَباً (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْساً وَلَا رَهَقاً (13)‏ وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً (15) وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقاً (16) لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَن يُعْرِضْ عَن ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَاباً صَعَداً (17) وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَداً (18) وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَداً (19) قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَداً (20) قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلَا رَشَداً (21) قُلْ إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَداً (22) إِلَّا بَلَاغاً مِّنَ اللَّهِ وَرِسَالَاتِهِ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً (23) حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِراً وَأَقَلُّ عَدَداً (24) قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَداً (25) عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً (26) إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً (27) لِيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً (28) الشاهد أنهم أمنوا ’’ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا تقول القرآن حكم بيننا إدا الجن يؤمنون فى أى لحضة وهل الشيطان يؤمن لك لا اخى لم نتفق ...انت اتفقت مع اخك الجنلوجيا .....وباقى الامه الاسلاميه بقو مع راى اهل السنه والجماعه .... وانت لا تستطيع ان تفرق بين جن وشيطان اصلا وهما خلق واحد فكيف تريد ان نتفق على ما ليس لنا به علم ..... هدا كلامك تقول أنى لا أقدر أن أفرق بين الجنى والشيطان لقد فرق القرآن صاحب المس هو الشيطا والشاهد القرآن الكريم (يتخبطه الشيطان من المس )أليس هدا تفريق بينهم لقد حدد القرآن من المعتدى لم يقول الجن من المس قلت القرآن حكم بيننا وليس الرأي هو الحكم ، لاتقول مدهب أهل السنة والجماعة ودالك بلا دليل إعطينى دليل أن الجن تقوم بالمس كما أعطيتك دليل أن صاحب المس هو الشيطان الشيطان من المس دليل قطع الدلالة وبلا مراوغة هدا كلام الله وسوف نحاسب أمامه لسنا هنا لكى تغلبنى أو أغلبك هو خدمة هدا الدين لست أنا أو أنت أو الجنوجية إنه كلام الله هل عندك من دليل أن الجن تقوم بما يقوم به الشيطان من الوسوسة والمس إلى غير دالك من المهامات الموكل بها الشيطان قال تعالى (وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ 201 ) الأعراف الشيطان هده مهمته وليس الجنى &&&&&&&&&&&&&&&&& ثم عندما انتقل إلى تفسير الطائف قال (=(إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا)، يقول: إذا ألمَّ بهم لَمَمٌ من الشيطان، من غضب أو غيره مما يصدّ عن واجب حق الله عليهم, تذكروا عقاب الله وثوابه) هل الجنى يملك هو الأخر هده الصفات ويقدر عليها هل من دليل على على ما تدعون هل الشيطان هو الجنى العادى &&&&&&<<<< قال صلى الله عليه وسلم : " إن للشيطان شأناً في كل شأن ابن آدم " ، فهناك مخلوق اسمه الشيطان يتربّص بنا . وقد أعلن هذا المخلوق جهاراً (لأغوينهم أجمعين). فما هي أساليب الشيطان التي يحاول فيها أن يبرّ بيمينه ، عندما قال (لأغوينهم أجمعين) ؟ الشيطان له عملان : عمل مع المشركين ، وعمل مع المؤمنين . وفي العملين يحاول إضلالهم وتضليلهم .. والأساليب التي يتخذها الشيطان مع المشركين ثلاثة : الاحتناك والاستحواذ والأزّ . الغواية من الشيطان هل الجنى يقدر أن يغويك &&&&&&&&<<<<<>>>>>>>>>> وقال تعالى : { لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا } [الاسراء: 62] . هده للشيطان هل الجنى يملك هده القدرة &&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<>>>>>>>>> لاحتناك : مأخوذ من حنك يقال حنك الدابة إذا وضع اللجام في حلقها الأعلى فإذا وضع اللجام أو العنان أو الخطام أو الرسن في حلق الدابة يسيطر الراكب على الدابة سيطرة كاملة وهذا هو الوضع السليم لراكب الدابة الذي يريد أن يسيطر عليها . فهو يجلس على مؤخرة الحيوان ويضع اللجام أو الخطام في حلق البعير ، فيقود الدابة ويوجّهها إلى حيث شاء ، بحيث تفقد الدابة حركتها في الذهاب حيث تشاء . فالسيطرة الكاملة لراكب الدابة بأن يصبح زمامها في يده لأنه أحكم حنكها . هذا لا يكون إلا إذا صار العبد مشركاً والشرك وحده هو الذي يجعل ابليس أو قبيله وحزبه يسيطر سيطرة كاملة على الإنسان . فإذا أشرك الإنسان يسقط في يد إبليس بالكامل بحيث يحتنكه كأنه دابة . قال تعالى : { إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ } [الأنفال: 22] ، وقال تعالى : { لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا } [الاسراء: 62] . هده للشيطان وهل الجنى يملك منها شيء &&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<<<<<>> { اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ } [المجادلة: 19] . الاستحواذ : عندما يتمّ الاحتناك يأتي الاستحواذ ، وهذا من دقّة القرآن في التسلسل . والاستحواذ هو الضرب على حاذي الحيوان ، والحاذي هو مؤخرة الفخذين بما يلي الذَنَب . راكب الفرس يجلس على مؤخرة الدابة وبيده الرسن وعندما يريد أن تسرع الدابة يضربها على مؤخرة فخذيها مما يلي الذَنَب ، فإذا فعل ذلك أسرعت الدابة لمشيئته وهدفه ، وهذا الاستحواذ بسرعة غير اعتيادية . لما احتنك ابليس العبد فأشرك يحعله يسرع ويسارع في هذا الشرك عن طريق الضرب على مؤخرة عقله وتفكيره ، وهذا تعبير مجازي كما لو كان هذا المشرك دابة فعلاً ، فيصبح العبد محتنكاً ومسيطراً عليه أولاً وسريعاً جداً في تلبية أوامر الشيطان . حينئذ صار هناك احتناك واستحواذ ، أي سيطرة كاملة وسرعة كاملة ، قال تعالى : { اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ } [المجادلة: 19] هل للجنى منها شيء أم هى للشيطان فقط &&&&&&&&&&&&&&&<>>>>>>>>>>> الأزّ : الخطوة الأخيرة هي الأزّ . والأزّ هو غليان القدر تحته نار شديدة فيكون له أزيز كأزيز الرصاص . فبعد الاستحواذ الذي هو سرعة السوق ، يأتي الأزّ ليجعلهم الشيطان يغلون غلياناً في محاربة الإيمان وأهله ، كما فعل المشركون بالمؤمنين على مرّ التاريخ وكما يفعلون الآن ، قال تعالى : { أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا } [مريم: 83] . هل الجنى العادى الكلف مثلنا له من هده المهمة شيء دليل من فضلكم قلتم القرآن حكم بيننا ـ أنا مع القرآن حتى ألقى الله &&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<>>>>> هذه هي أساليب إبليس والشياطين عموماً ومع المشركين خصوصاً : الاحتناك أولاً ، ثم الاستحواذ ثانياً ، ثم الأزّ ، وهو أشدّ أنواع الهزّ الذي هو قمّة الحركة .. طيب هل من دليل على أن للجنى القدرة على فعل مثل هدا وشكرا &&&&&&&&&&&&&&&<>>>>>>>>> أما أساليب الشيطان مع المؤمنين ، فهي : الوسوسة : وهي الخاطرة الرديئة ، قال تعالى : { فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآَتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ } [الأعراف: 20] ، وقال تعالى : { فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى } [طه: 120] . كان المسلمون يُرعَبون عندما تأتيهم بعض الأفكار فأخبروا الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك فسألهم : أوجدتم ذلك ؟ قالوا نعم ، فقال صلى الله عليه وسلم : فذلك صلاح الإيمان . فالعبد إذا اكتمل إيمانه يأتيه الشيطان بالوسوسة . فالوسوسة إذن هي خاطرة سريعة ثم تنطفيء . الطائف : الطائف من الشيطان هو الذي يطوف حول القلب لتقع فيه وتستقر عليه . فإذا طاف الشيطان بالإنسان وأبعده عن طاعة الله(تذكّر) ، وهذا ما يجعله يخرج من حالة الغفلة ويتذكّر موقعه من الله تعالى ، وموقفه من الله وحاجته إلى رضاه (فإذا هو مبصر) ، لأن الغفلة توجب نوعاً من العمى للإنسان ، فالإنسان المؤمن والمتّقي هو الذي يبصر عندما يهجم عليه الشيطان ، فيعمي بصره في عقله وفي قلبه . النزغ : إذا استقرّت الوسوسة فإنها تتطوّر لتصبح نزغاً ، قال تعالى : { وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } [الأعراف: 200] . والنزغ هو حركة وبداية التحرّك والتحريك نحو الباطل . إخوة يوسف جاءتهم الوسوسة عندما فكّروا بالقضاء على أخيهم يوسف ، وعندما بدأوا بتنفيذ ما فكّروا به أصبحت هذه الفكرة نزغاً ، قال تعالى : { مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ } [يوسف : 100] . فالوسوسة تكون من غير إرادتك ، والله تعالى لا يحاسب الناس على ما يحدثون به أنفسهم ، أما النزغ فهو بإرادتك . يقال فلان نزغ بين الناس أي أفسد بينهم والنزغ في الغالب هو الإفساد بين الناس ، قال تعالى : { إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا } [الإسراء: 53] ، وقال تعالى : { وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } [فصلت: 36] . استزلّ : يقول الله تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا وَلَقَدْ عَفَا اللَّهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ } [آل عمران: 155] . فكل إنسان عنده شيطان (قرين) . وهذا الشيطان ينتظرك ويتحرّى زلاّتك في أي موضوع (زنا ، أو غيبة ، أو رشوة ، أو عقوق ...) ، وينتظر زلّتك ، فهذا استزلال ، وهو عندما يتربّص الشيطان بالإنسان حتى يزلّ . والقاعدة هنا كما في الحديث الشريف : " إن الشيطان لا يفتح باباً مغلقاً " ، فعندما تخطيء ينتظر الشيطان ويستزلك حتى تزلّ . الزلّة : عند الزلّة يهجم الشيطان على الإنسان لكي يزلّ فعلاً ، فيزلّه { إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ } . عندما انسحبوا من المعركة (أزلّهم) أي طبّقها فعلاً . استزلّ هي خطوة أخرى بعد وسوس ونزغ ، قال تعالى : { فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ } [البقرة: 36] . الشيطان انتظر حتى استزلّ آدم عليه السلام ، ثمّ لمّا توجّه آدم نحو الشجرة ، وفتح آدم الباب أزلّه الشيطان فأخرجه . فالصغيرة تأتي بك الى الكبيرة ، وعندما تُمعِن في الرُخص تفتح باب الزلاّت ، ويدخل الشيطان من باب الصغائر حتى تصبح كبائر . سوّل : بعد أن يوسوس الشيطان ، ثم ينزغ ، ثم يستزلّ ، ثم يزلّ ، فإنه يسوّل أي : يجعله يصرّ على الذنب الذي فعله فيستمر في الذنب ويكرّره ويعود إليه ، فالعَوْد شرط مغلظ العقوبة . التسويل إذن هو حرص الشيطان على أن يسهل لك الأمر حتى تعود إليه مرة أخرى { الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ } [محمد: 25] . الإملاء : يملي عليه : بعد أن يستمرّ بالتسويل ويستمرّ على ضلاله يملي الشيطان عليه ويفتح عليه أفكاره ، ولهذا قال تعالى { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آَيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } [الحج: 52] ، وقال تعالى : { الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ } [محمد: 25] . فبعد أن يحرص على الضلالة ويصرّ على المعصية يملي عليه الشيطان بأفكار وفلسفات . وكثير من البِدع تأتي بالنزغ ثم الاستزلال ثم زلة ثم تسويل ثم تصبح فلسفة يتبعها الناس ، قال تعالى : { أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ } [الزمر: 3] . التزيين : والتزيين هو إذا شكّ الضالّ أو المنحرف ، فيزيّن له الشيطان عمله حتى يبقى على ضلاله . الضلال : بعد أن كان مؤمناً صار ضالاً ، وخرج عن الطريق المستقيم { وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا } [النساء: 60] . الغواية : ثم يصل المؤمن إلى مرحلة الغواية ، وهي الضلال المستمرّ عن جهالة . فقد وقع في براثن الشيطان عبر كل هذا التدرّج وكل هذه المراحل ، إلى أن وصل به إلى الغواية ، لأنه جاهل لم يستطع أن يقيم الحجة في نفسه . والغواية هي الانحراف عن الطريق المستقيم ، وهي أن تفقد مكانك ومكانتك التي كنت عليها عند الله تعالى القائل سبحانه : { وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى } [طه: 121] والقائل : { وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آَدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا } [طه: 115] . وبهذه الفعلة هبطت درجة آدم عند الله تعالى { وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآَتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا } [الإسراء: 55] . الفتنة : كل ما يجري يصبّ في نهاية الأمر في الفتنة ، قال تعالى : { يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ } [الأعراف: 27] أي لا يوقعكم في مصائب وبلوى . فالشيطان بعد أن يوسوس للإنسان لحدّ الغواية يقول اذهب في جهنم { كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ } [الحشر: 16] . هذه هي أساليب الشيطان ، والله تعالى يقول : { فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا } [النساء: 76] . والله أعلم . بعد أن نحدد المهامات للشيطان بعدها ممكن نحكم والأن سؤال من فضلكم هل للجن عموما مثل ما للشيطان مع العلم أن القرآن أجاب على هدا السؤال فقد قال الله تعالى: +وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ" [الذاريات وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (26) وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ" [الحجر: 26-27] والجن مكلفون يوجه إليهم أمر الله ونهيه فمنهم المسلم ومنهم الكافر ومنهم المطيع ومنهم العاصي، قال الله عز وجل عنهم: +وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا" [الجن: 14-15] وقال الله عز وجل عنهم: +وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا" [الجن: 11] أي: جماعات متفرقة كما يكون هذا في الإنس أيضا يكون فيهم المؤمن والكافر والفاسق +قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا" [الأعراف: 3 إن المسألة فيها تفريق بين الجن والشيطان الكافر مصيره جهنم بلا نقاش لايشم رائحة الجنة فهل أقنعتكم ان الجنى لايملك قدرات أعطاها الله للشيطان وهو يوسوس للجن أيضا وهدا قوله تعالى {قل أعوذ برب الناس * ملك الناس * إله الناس * من شر الوسواس الخناس * الذي يوسوس في صدور الناس * من الجنة والناس} صدق الله العظيم ... وهناك تفاسير أخرى وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله


الأخ عبد الرزاق أنّ أصدق القصص التي كتبتها و الإختلاف ليس في وقوع هذه الأحداث وإنما في فهمها وتفسير قوانينها . إبليس قبل أن يعصي الله هل كان يختلف عن باقي الجن ؟ هل الوسوسة فطرية عند الجن أم أصبحت خاصة بإبليس ؟ فإذا أصبحت خاصة بإبليس فإذن ذريّته لا توسوس ؟ إذا كانت ذرّته توسوس فإذن هي فطرية .وإذا كانت فطرية فهي خاصة بكل الجن. ما رأيك ؟ هل من دليل ينفي خاصية الجن بالوسوسة ؟ الجن الكا فر هل نستطيع أن نسميه شيطان أم لا ، مع العلم أنّ الفرق بين الشيطان الأصلي و بينه أنّه يستطيع أن يتوب ؟

الشيطان يوسوس للجن والإنس . وتختلف الوسوسة . شيطان الجن يوسوس للجن كما يوسوس شيطان الإنس للإنس .


اقتباس:
________________________________________
هل للجن عموما مثل ما للشيطان مع العلم أن القرآن أجاب على هدا السؤال فقد قال الله تعالى: +وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ"
________________________________________
يا لأخ عبد الرزاق قبل أن يخلق الله آدم عليه الصلاة والسلام وقبل أن يعصي إبليس الله خلق الله الجن وكلّفه بالعبادة وكان إبليس جن وكان مكلف بالعبادة و معني بالعبادة
اقتباس:
________________________________________
قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا ...
________________________________________
هاؤلاء الذين استمعوا ليسوا شياطين بل جن وهم الذين تصيبهم الشهب والرجوم
اقتباس:
________________________________________
وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً
________________________________________
وهل هذه الآيات لها نفس المعنى :

إِنَّا زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِزِينَةٍ ٱلْكَوَاكِبِ } * { وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ } * { لاَّ يَسَّمَّعُونَ إِلَىٰ ٱلْمَلإِ ٱلأَعْلَىٰ وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ } * { دُحُوراً وَلَهُمْ عَذابٌ وَاصِبٌ } * { إِلاَّ مَنْ خَطِفَ ٱلْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ } الصافات

{ وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ } * { إِلاَّ مَنِ ٱسْتَرَقَ ٱلسَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِينٌ } الحجر

وَلَقَدْ زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِمَصَٰبِيحَ وَجَعَلْنَٰهَا رُجُوماً لِّلشَّيَٰطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ ٱلسَّعِيرِ } الملك

هل نستخلص أنّ الجن إذا استرق السمع فحاله كحال الشيطان وبالتالي هو معني بالمس وبكل ما يستطيع فعله الشيطان ؟


إبليس يختلف عن ذرّيته وعن الجن عامة بأنّه هوالوحيد الذي يعيش إلى يوم القيامة .



والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
قديم 08-26-2010, 10:41 AM   #20
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

عبد الرزاق 06-Sep-2008 06:59 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197408)
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله


الأخ عبد الرزاق أنّ أصدق القصص التي كتبتها و الإختلاف ليس في وقوع هذه الأحداث وإنما في فهمها وتفسير قوانينها . إبليس قبل أن يعصي الله هل كان يختلف عن باقي الجن ؟ هل الوسوسة فطرية عند الجن أم أصبحت خاصة بإبليس ؟ فإذا أصبحت خاصة بإبليس فإذن ذريّته لا توسوس ؟ إذا كانت ذرّته توسوس فإذن هي فطرية .وإذا كانت فطرية فهي خاصة بكل الجن. ما رأيك ؟ هل من دليل ينفي خاصية الجن بالوسوسة ؟ الجن الكا فر هل نستطيع أن نسميه شيطان أم لا ، مع العلم أنّ الفرق بين الشيطان الأصلي و بينه أنّه يستطيع أن يتوب ؟

الشيطان يوسوس للجن والإنس . وتختلف الوسوسة . شيطان الجن يوسوس للجن كما يوسوس شيطان الإنس للإنس .





يا لأخ عبد الرزاق قبل أن يخلق الله آدم عليه الصلاة والسلام وقبل أن يعصي إبليس الله خلق الله الجن وكلّفه بالعبادة وكان إبليس جن وكان مكلف بالعبادة و معني بالعبادة



هاؤلاء الذين استمعوا ليسوا شياطين بل جن وهم الذين تصيبهم الشهب والرجوم



وهل هذه الآيات لها نفس المعنى :

إِنَّا زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِزِينَةٍ ٱلْكَوَاكِبِ } * { وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ } * { لاَّ يَسَّمَّعُونَ إِلَىٰ ٱلْمَلإِ ٱلأَعْلَىٰ وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ } * { دُحُوراً وَلَهُمْ عَذابٌ وَاصِبٌ } * { إِلاَّ مَنْ خَطِفَ ٱلْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ } الصافات

{ وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ } * { إِلاَّ مَنِ ٱسْتَرَقَ ٱلسَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِينٌ } الحجر

وَلَقَدْ زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِمَصَٰبِيحَ وَجَعَلْنَٰهَا رُجُوماً لِّلشَّيَٰطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ ٱلسَّعِيرِ } الملك

هل نستخلص أنّ الجن إذا استرق السمع فحاله كحال الشيطان وبالتالي هو معني بالمس وبكل ما يستطيع فعله الشيطان ؟


إبليس يختلف عن ذرّيته وعن الجن عامة بأنّه هوالوحيد الذي يعيش إلى يوم القيامة .



والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
________________________________________

سبحان الله حين نعرف من هو إبليس ’ نعرف كل شيء والقرآن عرفنا به أكثر من الجن


كان من الجن وبعد أن فسق أصبح إبليس الشيطان اللعين وأعطاه الله تلك القدرة



قال تعالى:{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ كَانَ مِنْ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلا} [الكهف: 50].

ففي أمر سجود إبليس - الذي هو من الجن - لآدم عليه السلام دلالة واضحة على أن الجن مخلوقون قبل آدم وهو الإنسان الأول.

- الجن يتناسلون ولهم ذرية.

قال الله تعالى: {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلا} [الكهف: 50].

فقد نص القرآن على أن له ذرية.


ذريته وحده وليس هو أبوا الجن هدا خطأ



- إبليس من الجن. قال الله تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ كَانَ مِنْ الْجِنِّ فَفَسَقَ(1) عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ} [الكهف: 50].

- الكافر من الجن يسمى شيطاناً قال الله تعالى: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ} [الأنعام: 112].

7- عداوة الشيطان للإنسان:



قال الله تعالى: {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا} [فاطر: 6].

ومن عداوة الشيطان للإنسان:

أنه يزين للإنسان أعماله من كفر وطغيان وفساد، قال الله تعالى: {تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمْ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [النحل: 63].

وقال تعالى: {وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ} [النمل: 24].

وأنَّ الشيطان يثير ويوقع العداوة والبغضاء بين الناس، ويصد عن سبيل الله.

قال الله تعالى: {إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنْ الصَّلاةِ} [المائدة: 91].

وأنَّ الشيطان يوقع الشرور ويفسد ذات البين: قال الله تعالى: {إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ(2) بَيْنَهُمْ} [الإسراء: 53].

وأن الشيطان يعد الإنسان بالفقر واليأس ويأمره بالفحشاء: قال الله تعالى: {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ} [البقرة: 268].

وأن الشيطان يسعى في تحزين الإنسان: قال الله تعالى: {إِنَّمَا النَّجْوَى مِنْ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ} [المجادلة: 10].

وأن الشيطان يقذف في قلب الإنسان الظنون السيئة والأباطيل:

عن الحسين بن علي رضي الله عنهما أن صفية زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم معتكفاً، فأتيته أزوره ليلاً، فحدثته، ثم قمت لأنقلب(3) فقام معي ليقلبني، وكان مسكنها في دار أسامة بن زيد، فمرَّ رجلان من الأنصار، فلما رأيا النبي صلى الله عليه وسلم أسرعا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:

____________

(1) خرج عن طاعة الله.

(2) يفسد ويهيِّج الشر.

(3) لأرجع.



"على رِسلكما(1)، إنها صفية بنت حُييَّ"، فقالا: سبحان الله يا رسول الله! فقال:" إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شراً - أو قال شيئاً(2) -" متفق عليه.

وأن الشيطان يوسوس للإنسان:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يأتي الشيطان أحدَكم فيقول: من خلق كذا؟ حتى يقول: من خلق ربَّك؟ فإذا بلغه فلتستعذ بالله ولينته".

والمعنى فليترك هذا الخاطر الباطل، وليفكر بالأمر الحق، لئلا يسيطر عليه الشيطان بذلك الوسوسة الفاسدة.

8- مدى تأثير الشيطان على الإنسان:

إن الشيطان ليس له سلطان على الذين آمنوا، فلا سبيل له عليهم إنما سبيله على الذين اتبعوه قال الله تعالى: {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلا مَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْغَاوِينَ} [الحجر: 42].

عمل الشيطان في نفس الإنسان ينحصر بالوسوسة الخفية، فالمؤمن يطرد هذه الوسوسة بفضل الإستعاذة بالله والذكر، أما غير المؤمن فيستجيب لوسوسة الشيطان وينساق إلى طريقه، فيتسلط الشيطان عليه، ويمده في الغيِّ ويزين له الشر والضلالة.

قال الله تعالى: {وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ(3) مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ(4) فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ(5) مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا(6) فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ * وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الغَيِّ(7) ثُمَّ لا يُقْصِرُونَ(8)} [الأعراف: 200-202].

9- هل الجن تخبر بعلوم أو أخبار غيبية أو غير غيبية للإنسان؟

العلوم والأخبار على قسمين:

القسم الأول: علوم تتعلق بالأمور المشهودة أو الأخبار عن الوقائع الماضية، قد تلقي الجن هذه العلوم، أو علوم لم تبلغنا، وقد بلغت للجن على قرنائهم من الكهان، ويجب أن لا نثق بكلامهم لأنه لا يوجد مقاييس عند الإنسان لمعرفة الكاذبين منهم والصادقين.

_________________


هناك فرق بين الجن والشيطان الدى عصى الرحمان



نعم هناك شياطين الجن والإنس صفة بالعمل من كفر ومعصية أما الشيطان فهو بعد المعصية أصبح شيطان صفة وخلقا


وأعطاه الله القدرة على الوسوسة والقرآن حدرنا منه وهو صاحب كل المصائب حتى للجن أنفسهم



بلوغ دعوة الرسل إلى الجن:

قال الله تعالى: {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ * ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ} [الأنعام: 130-131].

فهذا إقرار من الجن والإنس بأن الرسل قد بلغت وأوضحت وأنذرت، والكافرون منهم يشهدون على أنفسهم بالكفر وأنهم غرتهم الحياة الدنيا، ثم نبه الله سبحانه وتعالى بعد اعترافهم وإقرارهم بإقامة الحجة عليهم بأن الله لا يعذب قوماً، لم يرسل إليهم من ينبههم من غفلاتهم، ويوقظهم من سكراتهم، ويخرجهم من ظلماتهم حتى لا يبقى عذراً لمعتذر ولا حجة لمن يحتج حتى إذا عذبهم عذبهم بحق وعدل.



والشيطان لاتنفع معه دعوة ولا دين ولا شريعة كافر ومصيره معروف



والسلام

عبدالله-ب-فرحات 07-Sep-2008 12:44 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197420)

اقتباس:
________________________________________
سبحان الله حين نعرف من هو إبليس ’ نعرف كل شيء والقرآن عرفنا به أكثر من الجن كان من الجن
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
ففي أمر سجود إبليس - الذي هو من الجن
________________________________________
-
اقتباس:
________________________________________- الجن يتناسلون ولهم ذرية.
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
فقد نص القرآن على أن له ذرية. ذريته وحده وليس هو أبوا الجن هدا خطأ - إبليس من الجن
________________________________________
.
اقتباس:
________________________________________- الكافر من الجن يسمى شيطاناً
________________________________________
________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله


حتى نوضح الأمر نقول:

إبليس أبوه جن وذريته شياطين

الجن أبوه جن وذريّته جن

هذا قد فهمناه .ما أريد أن تبيّنه لي ولكن باختصار لمذا تنفي على الجن المس والوسوسة .وفي شهر رممضان تصفد الشياطين .فمن يقوم بالمس والوسوسة ونحن قد رأينا من يصرع ومن يذنب في شهر رمضان ؟

واختصر في الرد يرحمك الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

عبد الرزاق 07-Sep-2008 04:29 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197448)
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله


حتى نوضح الأمر نقول:

إبليس أبوه جن وذريته شياطين

الجن أبوه جن وذريّته جن

هذا قد فهمناه .ما أريد أن تبيّنه لي ولكن باختصار لمذا تنفي على الجن المس والوسوسة .وفي شهر رممضان تصفد الشياطين .فمن يقوم بالمس والوسوسة ونحن قد رأينا من يصرع ومن يذنب في شهر رمضان ؟

واختصر في الرد يرحمك الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
________________________________________
يا أخى الفاضل الجن مكلفون بالعبادة كيف تعطيه الوسو سة وهو مكلف مثلك بالعبادة



كيف تحكم على الجنى بالوسواس وهو مكلف بالعبادة مثلك




إدا حكمت عليه أنه شيطان ومصيره جهنم



الجن خلقه الله للعبادة وهو مثلك مكلف بالصلاة وكل شيء من تعاليم الدين الإسلامية



أما الشيطان مصيره جهنم وهو من قال وأقسم بأنه سوف يغوى الجميع جن وإنس


إنك لم نفهم التصفيد ليس معناه أن الشيطان لايوسو س



الشيتاطين تصفد تنقص حركتهم على ما كانوا عليه



أما الجن ليسوا مكلفون بالمس ولا الوسوسة ولا المهامات التى أعطيت للشيطان



من غواية ونزغ والحنكة والأز كل دالك من مهامات إبليس



والجن نفسه يتعرض لمثل هدا من الشيطان كما قال تعالى



و أَنَّهُ كَانَ
يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) و أَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ
تَقُولَ الْإِنسُ و الْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5) و أَنَّهُ كَانَ
رِجَالٌ مِنْ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ
رَهَقًا (6) و أَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ
اللَّهُ أَحَدًا (7) و أَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا


حتى مؤمنوا الجن إشمئزوا من الشيطان أنه كان يكدب عليهم

نعم تصفد الشياطين لكن القرين يبقى هو من يوسوس ويقوم حتى بالمس

أنا لآانفى على الجن المس القرآن من أنفاها عنهم



بدليل قوله تعالى يتخبطه الشيطان من المس ،




هدا دليل قطع الدلالة ليس هناك حديث ضعيف ولا أية كريمة تتبث للجن المس أو الغواية أو أي شيء



من مهامات إبليس اللعين ’ لأن الشيطان يوسوس حتى للجن هدفه أن يدخل الجميع معه إلى نار جهنم هو يعرف مصيره



وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (13) ( السجدة)

هده الأية دليل قطع الدلالة على أن الجن مكلفون مثلنا ويوسوس لهم الشيطان مثلنا



حتى لايفوزوا بالجنة ,
من يمنعه
وهنا قالوا سفيهنا وشكرا والسلام
 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi