أنت غير مسجل في البآحث المسلم . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
   

الرئيسيه * المنتدى 

روابط مفيدة : الرئيسيه| المنتدى| استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

 

 
 ضع بريدك للاشتراك في مجموعة الباحث المسلم البريدية حتى يصلك كل جديد

 

إظهار / إخفاء الإعلاناتمن موضوعآتنآ . . . . استمرار حصرى لمنتدى الباحث المسلم
القرين حقائق وأوهام علاقة الكوابيس والآحلام بالامراض الروحيه تفضل بالسؤال المس العاشق تحت المجهر الطلاسم تحت المجهر
إظهار / إخفاء الإعلاناتموضوعات متميزة
تجربة حصرية إعلان وتنبيه !! رحلة في مملكة الحيوان

آخر 10 مشاركات عش عبداً . . لتكن ملكاً !! ( آخر مشاركة : - )       حكم تعليق التميمة على الطفل ( آخر مشاركة : - )       السلام عليكم انا الدنيا فناء وهذي تجربتي ( آخر مشاركة : - )       محاضره صوتيه لشيخ محمد يعقوب علاج قسوه القلب ( آخر مشاركة : - )       ارجوك شاهد هذه المقاطع وغير حياتك ( آخر مشاركة : - )       تلاوه الشيخ عبد الرحمن السديس لسوره الحشر ( آخر مشاركة : - )       الرقيه الشرعيه 6 قراءه ممتاز ( آخر مشاركة : - )       تسجيلات لجميع المشايخ روعه ( آخر مشاركة : - )       قانون الكرة التالية ( آخر مشاركة : - )       قوت القلوب ( آخر مشاركة : - )      
مختارات      من لا يعمل لا يخطيء      
العودة   البآحث المسلم > الرقية الشرعية > فتاوى الرقية الشرعية
التسجيل المنتديات موضوع جديد تعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع الأقسام مقروءة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-26-2010, 10:42 AM   #21
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

عبد الرزاق 07-Sep-2008 01:17 PM
________________________________________
سبحان الله حتى الأن الفر يق الدى مع الدخول للجنى فى الجسد




ما زال لم يعطينا دليل قطع الدلالة على أن الجن تورط فى المس



نحن مع القرآن أن الشيطان وحده من أعطيت له هده المهمة



والدليل معنا يتخبطه الشيطان من المس يوسوس فى صدور الناس



فأين دليلكم ’


وشكرا للجميع والسلام

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 02:50 PM
________________________________________
يقول الاخ عبد الرزاق الاتى ....

(((((ما زال لم يعطينا دليل قطع الدلالة على أن الجن تورط فى المس)))))

يقول ذلك وانا اعلم جيدا ما الذى ينكره هنا وبنتديات اخرى ....

والمسلم اخى يكون له وجه واحد ويقدم ما عنده بدون لف ولا دوران ...

انت تريد دليل قاطع الدلاله !!!! ومن انت اخى اصلا لتحصل على دليل قاطع الدلاله ....
هل كان الاولى ان ينزل قران خاص بى وبك حتى نقتنع !!!! معاذ الله ...استغفره واتوب اليه ...
ان ما يدعوك لذلك هو الشيطان .....للاسف الشديد


انا ساعطيك دليل قاطهع الدلاله ......

{قَالُواْ يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتَنِا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ }هود32


ان الذى تفعله يا سيدى هو جدال ......


{يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَاباً مِّنَ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَن ذَلِكَ وَآتَيْنَا مُوسَى سُلْطَاناً مُّبِيناً }النساء

لاحض هنا يا عبد الرزاق !!! موسى نبى الله بينهم .....وهم يسؤلون كتابا مباشر من الله وايه منه ....واكثر من ذلك !!!!!

وانت تضرب بالحائط كل المفسرين والعلماء للامه وفقهائها ...وتقول هم مخطئين ...وتنتظر ان ينزل الله عليك دليل قاطع الدلاله !!!!!


{قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ))

لا حول ولا قوه الا بالله .......

{ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ نَزَّلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِي الْكِتَابِ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ }البقرة176

من الذين اختلفو فيه وبمعناه وبتفاسيره يا عبد الرزاق !!!!
المعتزله الجهميه وكثير من الطوائف انت تعلمهم


{وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَاباً فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }الأنعام7

نقول ايها الاخوه طيب تفضلو انتو فسرو لنا ما نشاهده ونراه باعيننا ونتعامل معه .......
ليس لديكم جواب ......

وبعدها بقليل تقولون اهههههههههههههههه

عرفنا السر ...الذى يدخل الجسد هو الشيطان وليس الجن !!!! والطفل الصغير يعلم ان الشيطان ما هو الا جنى عاتى متمرد .....او فاسق

فاذا كان لهذا القدره فهو يدخل بالقدره وباعتدائه وكفره .....
وان لم يكن يدخل بتمرده وشيطنته ...فهو يدخل باصل القدره ..... لا اعرف اين عقولكم ....



عموما اخى صبرت كثيرا على تجاوزاتكم .....
المعتزله كانو يحكمون العقل .....
ولكن المصيبه انتم لا تحكمون لا عقل ولا نقل
وانما تحكمون اهوائكم وتجاربكم .....
وهذا اعتقد انه مرض ووهم اوقعتم انفسكم به
ولا حول ولا قوه الا بالله .....
وانصح ان تطلبو العلاج ....

ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،

يتبع ......

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:02 PM
________________________________________
انت تعلم يا عبد الرزاق انت وغيرك الادله القاطعه التى تملىء المنتديات هنا وهناك و=من احاديث واقوال اهل العلم .....ومع هذا تتسلل انت وغيرك الى المنتديات الاخرى وتنشر سمك قائلا ....لا دليلا .....لا دليلل .............والعلماء ....اخطئو أأأ

اتقى الله يا رجل .....اتقى الله فى نفسك ....
ووالله سيحاسبك الله على كل حرف وكلمه كتبته .....طهر الله قلوبنا من النفاق ......

كيف لا تريد من الناس ان يرموك بالسحر وانت تكذب علماء الامه ..........

وتقول بكل بساطه ......

ما هو الاجماع ...لا يوجد اجماع .....ويقول غيرك ...لا اعتبار لمصطلح جمهور .....
ولا حول ولا قوه الا بالله .....
كان الالى لنا ان نناقض نصرانيا او يهوديا ......فى بعض الامور ....اما ان يخرج لنا واحدا يدعى انه سنى ومن اهل السنه والجماعه ..ويملىء المنتديات جدالا شيطانيا وتخطئه لكل
ما سبق ....ويتجرد من الخلف والسلف ....... هذى غريب !!!

ارجو ان تكون مريضا انت وغيرك .....ولا تكونو اعداء لهذا الدين
وان كنتم كذلك ....ولا يعلم حقيقتكم الا الله .....
ارجو من الله العلى القدير ....ان يعجل لك ما تستحق ...... ويعطيك من من جنس نواياك ...
ولان هذه الامور لا يعلمها الا الله ...... فلا اعتقد اننى ظلمتك بهذا الدعاء ...


اخيرا وليس اخرا ......حتى اغلق هذا الموضوع الذى كله جدال ......

تفضل يا سيدى كل اقوال اهل العلم وادلتهم التى لا تعترف بها ........
سائلا الله لك الهدايه ......
ومع اننى ارى انه لم يكن هناك داعى ان ننقل ما انت به عليم ......ولكن لعل الله يدمغ الحق ويمحو الباطل ....................................

اعذرنى يا عبد الرزاق .....فلقد اصبح لك اكثر من عشرون رابطا ..تنكر به ما تنكره فى منتدانا وفى غيره .....وما سيد عبد ....ببعيد ....وللاسف كنت اعتقد انك تغيرت ..ولكن
للاسف الشديد ...... ان نهايه طريقه صعبه ان استمريت على ما انت عليه ....

ولا استطيع لك الا ان ادعو الله الى ان يهدينا واياك الى سبل الرشاد .............

يتبع

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:03 PM
________________________________________
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

أشكرك أخي الكريم ( سعيد بن سعيد ) على طرحك هذا الموضوع القيم والمفيد ، حيث ظهر في الآونة الأخيرة كثير من الأصوات التي تنكر تلبس الجن بالإنس ( الاقتران الشيطاني ) ، وهذه الظاهرة في حقيقتها ليست وليدة هذا القرن أنما هي تقليد أعمى لبعض من سبق في بحث هذا الأمر ، وحيث أنني قد قمت بتأصيل هذه المسألة من الناحية الشرعية في كتابي ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) ، وأوردت كافة الأدلة النقلية الصحيحة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وأقوال أهل العلم قديماً وحديثاً ، ومن أراد الاستزاد فعليه العودة إلى الكتاب المذكور ، فقد بينت أن الأمر ثابت في الكتاب والسنة وعند أثبات علماء أهل السنة والجماعة 0

وبناء على تساءل أخي الكريم ( المتأمل خيراً ) فلا بد تحت هذا العنوان من عرض مسألتين أساسيتين هما :

الأولى : تعريف الصرع ( المس ) في اللغة والإصطلاح :

المس لغة : مس الجن للإنسان 0

قال ابن منظور : ( ثم استعير المس للجنون كأن الجن مسته يقال به مس من جنون ) ( لسان العرب – 6 / 218 ) 0

المس اصطلاحا : ( هو تعرض الجن للإنس بإيذاء الجسد خارجيا أو داخليا أو كليهما معا ، بحيث يؤدي ذلك لتخبط في الأفعال مما يفقد المريض النظام والدقة والأتاة والروية في أفعاله ، وكذلك يؤدي للتخبط في الأحوال فلا يستقر المريض على حالة واحدة )0

قال صاحبا الكتاب المنظوم فتح الحق المبين : ( والمس اصطلاحا : أذية الجن للإنسان من خارج جسده أو من داخله أو منهما معا ، وهو أعم من الصرع ) ( فتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين – ص 61 ) 0

الثاني : بعض أقوال أهل العلم من المتقدمين والمتأخرين ممن أنكر الصرع وأرجعوا حالاته للوسوسة والرد على ذلك :

قال القاضي أبو يعلى : ( ولا سبيل للشيطان إلى تخبيط الإنسي كما كان له سبيل إلى سلوكه ووسوسته ، وما تراه من الصرع والتخبط والاضطراب ليس من فعل الشيطان لاستحالة فعل الفاعل في غير محل قدرته ، وإنما ذلك من فعل الله تعالى بجري العادة ، ولا يكون المجنون مضطراً إلى ذلك 0
وقد يتوصل من الشيطان وسواس ، والوسواس يحتمل أن يفعل كلاماً خفياً يدركه القلب ، ويمكن أن يكون هو الذي يقع عند الفكر ، ويكون منه مس وسلوك ودخول في أجزاء الإنسان ويتخطفه ، خلافاً لبعض المتكلمين في إنكارهم سلوك الشيطان في أجسام الإنس ، وزعموا أنه لا يجوز وجود روحين في جسد ، والدلالة عليه قوله تعالى : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِى يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) ، وقال تعالى : ( الَّذِي يُوَسْوِسُ فِى صُدُورِ النَّاسِ ) ( سورة الناس – الآية 5 ) ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ( متفق عليه ) ، ولأنه لا يمتنع أن يدخل الشيطان في أجسامنا سواء كانت رقيقة أو كثيفة كالطعام والشراب ) ( المعتمد في أصول الدين – ص 173 ، 174 ) 0

* قال الجُبَّائي : ( الناس يقولون : المصروع إنما حدثت به تلك الحالة لأن الشيطان يمسه ويصرعه ، وهذا باطل ، لأن الشيطان ضعيف لا يقدر على صرع الناس وقتلهم ، والشيطان يمس الإنسان بوسوسته المؤذية التي يحدث عندها الصرع ، وهو كقول أيوب عليه السلام : ( أَنِّى مَسَّنِى الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ) ( سورة ص – الآية 41 ، 42 ) وإنما يحدث الصرع عند تلك الوسوسة ، لأن الله تعالى خلقه من ضعف الطباع ، وغلبة السوداء عليه بحيث يخاف عند الوسوسة ، فلا يجترئ ، فيصرع عند تلك الوسوسة ، كما يصرع الجبان من الموضع الخالي 0 ولهذا المعنى لا يوجد هذا الخبط في الفضلاء الكاملين ، وأهل الحزم والعقل ، وإنما يوجد فيمن به نقص في المزاج وخلل في الدماغ ) ( تفسير الفخر الرازي – باختصار – 7 / 95 ، 96 ) 0

* قال الشيخ مصطفى المراغي في تفسير آية " كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس " : ( إن هذا النص القرآني جاء موافقاً لما يعتقده العرب ، وإن كان من " زعماتهم " فكانوا يقولون : رجل ممسوس : أي مسه الجن ، ورجل مجنون : إذا ضربته الجن ) ( تفسير المراغي – 3 / 63 ، 64 ) 0

* قال الألوسي : ( وقد أنكر القَفَّالُ من الشافعية أيضاً أن كون الصرع والجنون من الشيطان ، لأنه لا يقدر على ذلك ) ( روح المعاني – 3 / 49 ) 0

* قال الزمخشري : ( وتخبط الشيطان من زعمات العرب ، يزعمون أن الشيطان يخبط الإنسان فيصرع 0 والمس والجنون 0 ورجل ممسوس وهذا أيضاً من زعماتهم 0 وأن الجني يمسه فيختلط عقله 0 وكذلك جن الرجل معناه ضربته الجن ) ( تفسير الكشاف – 1 / 165 ) 0

وتبعه البيضاوي في قوله وهو : ( أي التخبط والمس ، وأرد على ما يزعمون الخ 00 ) ( تفسير البيضاوي - 1 / 173 ) 0

وتبعهما أبو السعود في هذا القول ( تفسير المنار – 3 / 195 ) 0

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:04 PM
________________________________________
قال القاضي عبد الجبار الهمذاني المعتزلي : ( وربما قيل : إن قوله : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِى يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – 275 ) كيف يصح ذلك وعندكم أن الشيطان لا يقدر على مثل ذلك ؟ 0 وجوابنا أن مس الشيطان : إنما هو بالوسوسة كما قال تعالى في قصة أيوب : ( مَسَّنِى الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ) ( سورة ص - 42 ، 43 ) كما يقال فيمن تفكر في شيء يغمه قد مسه التعب ، وبين ذلك قوله في صفة الشيطان : ( وَمَا كَانَ لِى عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِى ) ( سورة إبراهيم – جزء من الآية 22 ) ولو كان يقدر على أن يخبط لصرف همته إلى العلماء والزهاد وأهل العقول ، لا إلى من يعتريه الضعف ، وإذا وسوس ضعف قلب من يخصه بالوسوسة ، فتغلب عليه المرة ، فيتخبط كما يتفق ذلك في كثير من الإنس إذا فعلوا ذلك بغيرهم ) ( تنزيه القرآن عن المطاعن – ص 54 ) 0

وقد رد الناصر في " الانتصار " حيث قال : ( معنى قول الكشاف من زعمات العرب أي كذباتهم وزخارفهم التي لا حقيقة لها 0 وهذا القول على الحقيقة من تخبط الشيطان بالقدرية من زعماتهم المردودة بقواطع الشرع - ثم ساق ما ورد في ذلك من الأحاديث والآثار – وقال بعده : واعتقاد السلف وأهل السنة أن هذه أمور على حقائقها واقعة كما أخبر الشرع عنها 0 وإنما القدرية خصماء العلانية 0 فلا جرم أنهم ينكرون كثيراً مما يزعمونه مخالفاً لقواعدهم 0 من ذلك : السحر ، وخبطة الشيطان ، ومعظم أحوال الجن 0 وإن اعترفوا بشيء من ذلك فعلى غير الوجه الذي يعترف به أهل السنة وينبئ عنه ظاهر الشرع في خبط طويل لهم ) ( نقلاً عن التداوي بالقرآن والسنة والحبة السوداء – ص 61 ) 0

قال ابن عاشور : ( وترددت أفهام المفسرين في معنى إسناد المس بالنصب والعذاب إلى الشيطان ، فإن الشيطان لا تأثير له في بني آدم بغير الوسوسة كما هو مقرر من مكرر آيات القرآن ، وليس النصب والعذاب من الوسوسة ولا من آثارها ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 75 ) 0

وقال أيضاً : ( 000 وعندنا هو أيضاً مبني على تخييلهم ، والصرع إنما يكون من علل تعتري الجسم ، مثل فيضان المِرَّة عند الأطباء المتقدمين وتشنّج المجموع العصبي عند المتأخرين ، إلا أنه يجوز عندنا أن تكون هذه العلل كلها تنشأ في الأصل من توجهات شيطانية ، فإن عوالم المجردات – كالأرواح – لم تنكشف أسرارها لنا حتى الآن ، ولعل لها ارتباطات شعاعية هي مصادر الكون والفساد ) 0

وقال : ( والذي يتخبطه الشيطان هو المجنون الذي أصابه الصرع ، فيحدث له اضطرابات 0 ويسقط على الأرض إذا أراد القيام ) ( تفسير التحرير والتنوير – 3 / 82 ، 83 ) 0

قال الأستاذ أبو الوفا محمد درويش من جماعة أنصار السنة : ( يزعم الناس أن للشيطان قدرة على خبط الإنسان وضربه ومسه مساً مادياً يؤدي به إلى الصرع ، وهذا زعم باطل كل البطلان ، روجه في الناس طائفة من الدجالين الذين يحاولون أن يحتالوا على الناس ليسلبوهم أموالهم ويعبثوا بعقولهم 0

وقال أيضاً : ( ولا حجة لهم في هذا ، لأن المسَّ فيه معنى غير المعنى الذي يتوهمون ، فهو من الأمور الغيبية التي نؤمن بها ولا ندرك كنهها ، ولو كان كما زعموا أصبح الناس جميعاً صرعى يتخبطون ، وهذا غير الواقع المشاهد ) ( صيحة حق – ص 204 ) 0

قال الشيخ محمود شلتوت : ( ومع هذا كله قد تغلب الوهم على الناس ، ودرج المشعوذون في كل العصور على التلبيس ، وعلى غرس هذه الأوهام في نفوس الناس ، استغلوا بها ضعاف العقول والإيمان ، ووضعوا في نفوسهم أن الجن يلبس جسم الإنسان ، وأن لهم قدرة على استخراجه ، ومن ذلك كانت بدعة الزار ، وكانت حفلاته الساخرة المزرية ، ووضعوا في نفوسهم أن لهم القدرة على استخدام الجن في الحب والبغض ، والزواج ، والطلاق ، وجلب الخير ودفع الشر ، وبذلك كانت " التحويطة والمندل وخاتم سليمان " 000 وقد ساعدهم على ذلك طائفة من المتسمين بالعلم والدين ، وأيدوهم بحكايات وقصص موضوعة ، أفسدوا بها حياة الناس ، وصرفوهم عن السنن الطبيعية في العلم والعمل ، عن الجد النافع المفيد 0
وجدير بالناس أن يشتغلوا بما يعنيهم ، وبما ينفعهم في دينهم ودنياهم ، جدير بهم أن لا يجعلوا لدجل المشعوذين سبيلاً إلى قلوبهم فليحاربوهم وليطاردوهم حتى يطهر المجتمع منهم ، وليعرفوا ما أوجب الله عليهم معرفته مما يفتح لهم أبواب الخير والسعادة ) ( الفتاوى – ص 27 ) 0

قال الغزالي – رحمه الله – في تقديمه لكتاب " الأسطورة التي هوت " : ( هناك خلافات فقهية ينبغي أن نعلن وفاتها ونفض اليدين منها 0 وبعض الناس يجاوز النقل والعقل معاً ، ويتعلق بمرويات خفيفة الوزن أو عديمة القيمة ، ولا يبالي بما يثيره من فوضى فكرية تصيب الإسلام وتؤذي سمعته ! ومن هذا القبيل زعم بعض المخبولين أنه متزوج بجنية ، أو أن رجلاً من الجن متزوج بإنسية ، أو أن أحد الناس احتل جسمه عفريت ، واستولى على عقله وإرادته ! وقد التقيت بأصحاب هذه المزاعم في أقطار شتى من دار الإسلام ، وقلت ساخراً : هل الجن تخصصوا في ركوب المسلمين وحدهم ؟
فقلت : أي روايات بعد ما كشف القرآن وظيفة الشيطان ورسم حدودها ؟ فكيف يحتل الجني جسماً ويصرفه برغم أنف صاحبه المسكين ؟ إن الشيطان يملك الوسوسة ، والتحصن منها سهل بما ورد من آيات وسنن 0 فلا تفتحوا أبواباً للخرافات بما تصدقون من مرويات تصل إليكم ! قال لي أحدهم : إن هناك شياطين متشردة قد تعتدي على هذا وذاك من الفتيان والفتيات ولا حرج علينا أن نطلب لهم الطب الشافي من أي مصدر ! وقد بلغنا أن رجالاً من أمتنا كانوا يستخرجون الأرواح الشريرة من أجسام هؤلاء المصابين المساكين ، ونحن نصدقهم ونتأسى بهم ! وقد شاع هذا القول منسوباً إلى ابن تيمية – رحمه الله – 0
قلت : هناك أمراض نفسية أصبح لها تخصص علمي كبير ، وهذا التخصص فرع من تخصصات كثيرة تعالج ما يعتري البشر من علل 00 ولكني لاحظت أنكم تذهبون إلى دجالين في بعض الصوامع والأديرة فيصفون لكم علاجات سقيمة ويكتبون لكم أوراقاً ملئ بالترهات ، فهل هذا دين ؟
إن الإسلام دين يقوم على العقل ، وينهض على دعائم علمية راسخة ، وقد استطاعت أمم في عصرنا هذا بالعلم أن تصل إلى القمر ، وتترك عليه آثارها ! فهل يجوز لأتباع دين كالإسلام أن تشيع بينهم هذه الأوهام عن عالم الجن ، فيجروا وراءها هنا وهناك ؟ إن الله عز وجل سائل المسلمين عما فعلوا بدينهم وعما لحق بهذا الدين البريء من تهم 00 ! ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان – باختصار - ص 5 ، 8 ) 0

قال الشيخ جاد الحق علي جاد الحق شيخ الأزهر – رحمه الله - : ( أنه لا يوجد دليل قطعي في العقيدة الإسلامية على إمكانية دخول الجن في جسد إنسان وامتزاجهما جسداً واحداً 000 وقال : إنه لهذا من ينكر هذه الإمكانية لا يكفر أو يفسق ، لأنها ليست من العقائد أو الغيبيات 0
وبين حقيقة المس حيث قال : إنه يكون بمثابة تسلط من الجن على الإنس كما يحدث في التنويم المغناطيسي الشائع حيث يتبع الإنسان الذي يتم تنويمه المنوم المغناطيسي في أقواله ولغته وربما في صوته 0
وأضاف أنه لذلك فإن ما يحدث " للمصروع " ليس أثراً لتداخل جسمين " جن وإنس " وامتزاجهما جسداً واحداً أو نحوه وإنما نتيجة التسلط كما يحدث في التنويم المغناطيسي ) ( جريدة الرأي الأردنية – العدد 8442 ، تاريخ 2 جمادى الثانية 1415 هـ ، الموافق 6 تشرين الثاني 1994 م ) 0

قلت : هذا الكتاب وهو " الأسطورة التي هوت " كتاب يرد المسألة من أساسها – أعني بذلك صرع الجن للإنس – حيث رد أقوال علماء الأمة الأجلاء وتجرأ عليهم بأسلوب فيه انتقاص من قدرهم وتهكم لمعرفتهم ، بل وصل به الأمر إلى تضعيف الصحيح وتنميق السقيم ، واتبع بذلك أسلوبا يعتمد على الكلام المنمق والعبارات المعسولة دون اتباع الدليل النقلي الصحيح ، والذي يرى – من وجهة نظره – أنها أدلة ضعيفة ، ولا يهمنا الكاتب بقدر ما يهمنا المنهج والمعتقد الذي يحمله ويروج له ، ومن خلال تتبعي لصفحات هذا الكتاب وما سيق فيه من ترهات وتجاوزات وشطحات وذكر لبعض القصص المختارة بعناية فائقة وكأنها أصبحت الدليل الذي يستند إليه الكاتب في تقرير هذه المسألة الشرعية ، أرى أن صاحبها من أصحاب المدرسة العقلية الإصلاحية التي تتجه في تقرير المسائل إلى تقديم العقل على النقل ، وهذا منهج المعتزلة الذين خالفوا سلف الأمة وأئمتها فإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله ) 0

يقول الشيخ محمد بن محمد الناجم الشنقيطي : ( الغزالي أفضى إلى ما قدم ، ومنهجه معروف ولا يحتج بكلامه ، لأنه سلك مسلك العقلانيين في الدين وذلك عين الضلال إذ :-
ليس للعقل مجال في النظر00000000000000000000000إلا بقدر ما من النقل ظهر
( منهج الشرع في بيان المس والصرع – الحاشية - ص 126 ) 0

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:05 PM
________________________________________
قال الدكتور محمد الشريف عميد كلية الشريعة في جامعة الكويت عندما سئل عن حقيقة مس الجن للإنسان هل هو حقيقة أم خيال ؟

( إن طرق إثبات الحقائق في الواقع ثلاثة : إما عن طريق الحس ، أي بالحواس الخمس ، إذا لم يعتبرها لبس أو خطأ ، أو بالعقل والمقصود به القواعد العقلية المتفق عليها وليست عقل لكل فرد على حدة ، أما الطريق الثالث والأخير فهو عن طريق الخبر الصادق أي الذي لا يختلف عليه أحد ، والمقصود به الخبر القطعي غير القابل للشك 0
وقضية مس الجن للإنسان أو التلبس به لم يثبت عن أي طريق من هذه الطرق الثلاث ، فأخباره إما صحيحة غير صريحة ، وإما صريحة غير صحيحة 0 كما أن قصص وحكايات الناس عنه ناتجة عن أوهام وتخيلات ، ولهذا السبب ذهب كثير من علماء المسلمين إلى عدم إمكانه مشيراً إلى ضرورة وجود الأدلة والبراهين الصادقة لا بالتخيلات والأوهام وبعض المعلومات السطحية التي قد يكون قرأها في بعض الكتب غير المثبتة ، ولذا فلا أرى المس حقيقة يمكن تقديم الدليل عليها ) ( مجلة الفرحة – العدد 42 – مارس 2000 م – ص 30 ، 31 ) 0

قال الأستاذ زهير الشاويش : ( أنه لا يرى هناك تلبساً حقيقياً ، وإنما هي حالات مرضية تعتري بعض الناس ، وهم في الغالب يعانون من ضعف في مداركهم ، أو يمرون في ظروف خاصة ، وأحوال نفسية 000 ويزيد ذلك عليهم الذين يحيطون بهم والذين يتولون علاجهم من الدجاجلة وبعض الأطباء أحياناً ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 68 ) 0

قال صاحب كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الجان بالإنسان " : ( لاختلاف المدارس الفكرية والعقلية والنقلية في القرون الوسطى ، واختلاف مناهجهم في الأصول التي يعتمدون عليها ، تختلف وجهات النظر في أمر يعد من الاجتهاد بمكان ، وذلك بالنظر إلى القرآن ، والحديث ، والأخبار في ضوء الأصول العقلية الراجحة 0
وأكثر العلماء في جميع العصور مبتلون بالتقليد لمن سبقهم ، ذلك أنهم يخشون أن يناقشوا ما أجمع جمهورهم عليه ، للرهبة التي كانت تتسلط عليهم بمخالفة الدين وشرائع الإسلام والزندقة وغيرها 0
وقل أن تجد فيهم من يناقش المسائل بتجرد علمي قائم على معالجة النصوص معالجة الدليل والبرهان ، والفهم الذي لا يقوده إليه التقليد ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 53 ) 0

وقال : ( بدأت أكتب وأنا في ذهني وبداية كتابتي ما كان أمامي إلا إثبات الصرع ، والرد على من ينكره 0
وإذا بي أفاجأ أن ما كنت أعتقده باطل لا أساس له ، ولا دليل يصح فيه ، وهو أوهام لصقت بي من هنا وهناك 00 ، وأن الأمور التجريبية فيه قائمة على وجهة نظر خالية من دليل إلا أن يكون دليل الجهالة وعدم المعرفة 00 حتى صار كل مجهول السبب والعلة سببه شيطان أو جني يعبث بنا 00 إلى غير ذلك من الخرافات 00 التي تلعب دورها أكثر شيء عند ذوي الروحانيات والمصدقين بالغيب ما صح منه وما كذب فيه 0
وقال أيضاً : وذهب جمهور المفسرين الذين تعرضوا لهذه الآية – يعني آية " إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس " – إلى أنها دليل على الصرع ، والمعنى : لا يقومون إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له حقيقة 0
والواقع أن هذا التفسير بعيد ، ولا يعرف المس بهذا المعنى !!
ولو استقرأنا ما ورد في كتاب الله تعالى من المس ، لما وجدناه يخرج عن الوسوسة التي نبه الشيطان نفسه أنه لا يحسن غيرها كما في آيات كثيرة ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان – باختصار - ص 72 ، 73 ) 0

ثم ساق بعض النصوص الحديثية من السنة في هذه المسألة إلى أن قال : ( هذه أهم النصوص التي احتجوا بها في الصرع وإثباته ، وهي لا تخلو من أحد أمرين :
الأول : أن يكون معناها الذي ذكروا غير مسلم به ، بل ما لم يذكروا من معان أقوى في المسألة وأرجح 0
الثاني : أن تكون ضعيفة ضعفاً لا يقبل معه الاحتجاج بها ، ولا تصلح بمجموعها أن تتقوى ، لأن أغلبها شديد الضعف واضح النكارة في بعض رواتها ، ولأن قسماً منها نشأ من خطأ بعض الرواة فأعرضنا عنها ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 96 ) 0

ومما قاله أيضاً : ( وقد سمعت وجلست مع عدد من المعالجين الذين كانوا يقومون على إخراج الجن ، فتبين لهم أنهم كانوا في أوهام ، فاعتزلوا هذا العمل وحذروا منه وكان ممن سمعت عنهم وكان له مثل ذلك الموقف أحد المتقدمين في هذه الصنعة ، وهو الشيخ علي مشرف العمري في المدينة المنورة 0

وقال : يقول شيخ الإسلام ابن تيمية أن الإنس قد يؤذون الجن بالبول عليهم ، أو بصب ماء حار ، أو بقتلٍ ونحو ذلك ، دون أن يشعروا ، فيجازي الجن حينئذ فاعل ذلك من الإنس بالصرع 00

ويقول بعد أن نقل كلام شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - وهذا مردود لأسباب ، منها : أن لا دليل على تأذي الجن من ذلك ، ومنها أن الجن عالم لا تؤثر فيهم الماديات كما هو معروف بالنظر ، ومجمل النصوص القرآنية والحديثية ، ومنها أن ذلك القول لم نتلقه إلا من بعض الذين صرعوا أنفسهم بالأوهام والخرافات والحالات النفسية 000 وليس من يتكلم على لسانهم – على زعمهم – بثقة أصلاً ، فكيف نقبل كلامه على فرض أن المتكلم جني 0

ثم قال : ويقول كثيرون : إن قراءة آية الكرسي وقراءة القرآن على المصروع يؤذي الجن ، واستدلوا ببعض الأحاديث والمشاهدات الحسية لذلك 0
وينقل رده على ذلك حيث يقول : إن القرآن مصدر هداية لا مصدر تعذيب وإهانة ، فآيات القرآن كلها تشير أن القرآن مصدر هداية للعالمين جميعاً ، وهو تشريع من رب العالمين ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 102 ، 103 ) 0

ويقول أيضاً : ( أما أن الصوت المتغير دليل على تلبس الجن ، وأن هذا صوته ، فليس يصح دليلاً ، لأن الحالات النفسية عند الإنسان أحياناً تلجئه إلى تمثيل أدوار وانفصام في الشخصية ، ولا علاقة لهذا بالجن مطلقاً 0 ويستطيع كل واحد منا أن يغير صوته بتخشين وتضخيم وترقيق وغير ذلك ، فهل إذا فعل أحدنا هذا كان متلبساً بالجن ؟! دليل غير مقنع ، ولا دليل عليه من القرآن ولا من السنة ، ولا من فعل السلف فيما صح عنهم ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 106 ) 0

وقال أيضاً : ( وأما ما يدعونه من أن المصروع يكتسب قوة غريبة يعجز عنها عدد من الإخوة ، فلا أظن أن له تفسيراً غير أن المصروع نتيجة اقتناعه بحلول الجني فيه ، يتمثل وكأن فيه قوة خارقة يحاول أن يعبر عنها 0 هذا في بعض الحالات ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 107 ) 0

وقال : ( وأما ما يدعونه من أن الضرب للمصروع إنما يقع على الجني نفسه ، فهذا عندي باطل ، لأن الماديات كما قررت في كتابي المطول لا تؤثر بالجن في أي حال من الأحوال ، وبعض المعالجين الذين رأيتهم استنكروا أن تكون قضية الضرب مجدية في الجني ، أو مؤثرة فيه ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 108 ) 0

ويقول أيضاً : ( أما أن بعض الأورام أو الآثار تظهر على جسم الإنسان بسبب الجن ، فهذا ادعاء لظاهرة وجدت مع المرض ، واختفت بعد زوال المرض ، وهو المرض النفسي أو العضوي ، لذا فالمسألة بحاجة إلى تحليل ودراسة من قبل المتخصصين في الطب العضوي والنفسي ، لا من قبل الاجتهاد الشخصي لظاهرة قد يخطئ في إدراكها 0
وأما أن المصروع يتكلم ببعض اللغات وبعض الغيبيات فقد ثبت بالتجربة المتكررة عندي وعند غيري أن المصروع يسأل عن أشياء في الغرفة التي يخاطب فيها نفسها ، ومع ذلك لا يعرفها ، وهذا الأمر مجرب بكثرة ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 111 ) 0

وينهي حديثه بخاتمة القول في الصرع فيقول : ( تبين لنا أن لا دليل واضح من الكتاب والسنة على الصرع ، ولا يصح إسناد إلى السلف في معالجته ، وإن صح فإنما هو اجتهاد وليس بحجة 0
ولم تشتهر مسألة الصرع اشتهاراً قوياً إلا في عصر شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – فقد حذا حذو تلك القصص المذكورة في الأحاديث غير الصحيحة والأحداث الواردة عند بعض السلف ، والتي لم تثبت صحتها 0
وليس هناك في حالات الصرع المذكورة قديماً وحديثاً ما يدل أنها من الجن ، وما ظن أنه منه فاحتمال ضعيف جداً ، والواقع أن له تفسيرات أخرى أقوى ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 113 ) 0

وأختم كافة هذه الترهات والأباطيل التي ساقها صاحب كتاب " الأسطورة التي هوت " وما أرى إلا أنه قد هوى في بحر الضلال والزيغ والباطل ، وحسب ظني وتقديري فإن الكاتب لا يعي ما يقول ، فاقرأ وتمعن :

( عندما خاطبت المريض ، فإني خاطبت العقل اللاواعي ، ولم أخاطب جنياً ، بل خاطبت الوهم الموجود في عقله اللاواعي ، والذي اسمه زيزفونة ، وأخرجته بالإيحاء لهذا العقل ، وعندما يعود سمير إلى عقله الظاهر سوف يعلم فيما بعد إذا احتاج عقله الظاهر إلى عقله اللاواعي ، وهو مخزن الوهم ، سيجد أن لا وهم في هذا المخزن ، ولن تعود هذه الحالة له مطلقاً ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 122 ) 0

تلك بعض النقولات التي ساقها ذلك الهدام والتي تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك المنهجية العقلية في الحكم على هذه المسألة - أعني صرع الجن للإنس – وأجد نفسي مترفعاً أن أدخل في نقاش تفصيلي لكل ما ورد آنفاً فصفحات هذه الموسوعة تجيب بأسلوب واضح وبيان ساطع على كافة هذه الترهات والأباطيل ، خاصة ما ذكره الشيخ الغزالي –رحمه الله- وصاحب كتاب" الأسطورة التي هوت " ، لاسيما ما حوته صفحات هذا الكتاب من نقاش وتضعيف لكثير من الأحاديث الصحيحة المأثورة ، وأذكر في ذلك ما نقله العلامة الشيخ " مقبل بن هادي الوادعي " – حفظه الله – حيث يقول : ( فإني لما كنت بمدينة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم بلغني أن بعض الناس ينكرون " حديث السحر " فقلت لمن أخبرني : إنه في البخاري ومسلم ، فقال : وهم ينكرونه ، فقلت : بمن ضعفوه ، وكنت أظن أنهم يسلكون مسالك العلماء في النقد والتجريح لعلهم وجدوا في سنده من هو سيئ الحفظ أو جاء موصولاً والراجح أنه منقطع أو جاء مرفوعاً والراجح فيه الوقف كما هو شأن الحافظ الدارقطني - رحمه الله - في انتقاداته على الصحيحين فإذا هؤلاء الجاهلون أحقر من أن يسلكوا هذا المسلك الذي لا يقوم به إلا جهابذة الحديث ونقاده والميزان عند هؤلاء أهواؤهم فما وافق الهوى فهو الصحيح ، وإن كان من القصص الإسرائيلية أو مما لا أصل له وما خالف أهواءهم فهو الباطل ، ولو كان في الصحيحين بل ربما تجاوز بعض أولئك المخذولين الحد وطعن في بعض القصص القرآنية 0
لذا رأيت أن أقدم لإخواني طلبة العلم هذا الحديث الشريف وتوجيه أهل العلم لمعناه على المعنى الذي يليق بشرف النبوة والعصمة النبوية ولا أدعي أنني صححت الحديث فهو صحيح من قبل أن أخلق ومن قبل أن أطلب العلم وما طعن فيه عالم يعتد به وناهيك بحديث اتفق عليه الشيخان ورواه الإمام أحمد من حديث زيد بن أرقم ولا يتنافى معناه مع أصول الشريعة 0
والذي أنصح به طلاب العلم أن لا يصغوا إلى كلام أولئك المفتونين الزائغين وأن يقبلوا على تعلم الكتاب والسنة وأن يبينوا للناس أحوال أولئك الزائغين ويحذروا منهم ومن كتبهم ومجلاتهم وندواتهم والله أسأل أن يحفظ علينا ديننا وأن يتوفانا مسلمين ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ) ( ردود أهل العلم على الطاعنين في حديث السحر – ص 3 ، 4 ) 0

وأوكد من خلال طرح هذا الموضوع وما تضمنه كتاب " الأسطورة التي هوت " من جزئيات تخالف بمجملها منهج السلف الصالح الذي يدعي الكاتب الانتماء إليه ، فإني أدعو القارئ الكريم لقراءة هذه الموسوعة قراءة متأنية ، حيث يجد رداً على كافة الشبهات المطروحة ، إلا أنني أجد نفسي مقحماً في إيضاح بعض النقاط الهامة والرئيسة في هذا الموضوع ، وأجملها بالآتي :-

أولا : إن مسألة صرع الجن للإنس من المسائل المقررة عند علماء أهل السنة والجماعة ، وقد نقل غير واحد من أثبات أهل العلم اتفاق أهل السنة عليها ، وأذكر على سبيل المثال لا الحصر : ما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في " مجموع الفتاوى ( 19 / 9 ، 32 ، 65 - 24 / 277 ) ، وابن القيم في " زاد المعاد ( 4 / 66 ، 67 ) و " بدائع التفسير " ( 5 / 435 ، 436 ) و " وإغاثة اللهفان " ( 1 / 132 ) و " الطب النبوي " ( ص 68 – 69 ) ، وابن كثير في " تفسير القرآن العظيم " ( 1 / 334 – 2 / 267 ) ، والطبري في " جامع البيان في تأويل القرآن " ( 3 / 102 ) ، والقرطبي في " الجامع لأحكام القرآن " ( 3 / 230 ، 355 ) ، والألوسي في " روح المعاني " ( 2 / 49 ) ، والقاسمي في " محاسن التأويل " ( 3 / 701 ) ، وابن عاشور في " تفسير التحرير والتنوير "( 3 / 82 ) ، والفخر الرازي في " التفسير الكبير( 7 / 89 ) ، ومحمد رشيد رضا في " تفسير المنار " ( 8 / 366 ) ، والحافظ بن حجر في " فتح الباري " ( 6 / 342 – 10 / 115 ، 628 ) ، والنووي في " صحيح مسلم بشرح النووي"( 1،2،3 / 477 – 13،14،15 / 331 – 16،17،18 / 102 ، 415 ) ، والشبلي في " آكام الجان " ( ص 114 – 115 ) ، وعبدالله بن حميد في " الرسائل الحسان في نصائح الإخوان " ( ص 42 ) ، والشوكاني في " نيل الأوطار " ( 8 / 203 ) ، وابن حزم الظاهري في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " ( 5 / 14 ) ، وبرهان الدين البقاعي في " نظم الدرر " ( 4 / 112 ) ، ومحمد الحامد الحموي في " ردود على أباطيل " ( 2 / 135 ) ، وابن الأثير في " النهاية في غريب الحديث " ( 2 / 8 ) ، والذهبي في " سير أعلام النبلاء " ( 2 / 590 – 591 ) ، وابن منظور في " لسان العرب " ( 9 / 225 ) ، والعلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - في " السلسلة الصحيحة ( حديث 2918 ، 2988 ) ، والعلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – في رسالة مشهورة ومتداولة ، والشيخ محمد بن صالح العثيمين في " مجموع الفتاوى " ( 1 / 156 – 157 ، 299 ) ، والشيخ أبو بكر الجزائري في " عقيدة المؤمن " ( ص 230 ) ، والشيخ عطية محمد سالم – رحمه الله – في " العين والرقية والاستشفاء من القرآن والسنة " ( ص 23 )

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:07 PM
________________________________________
وأذكر في سياق هذه المسألة كلاماً جميلاً لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين حيث سئل عن حقيقة وأدلة أن الجن يدخلون الإنس ، فتراه يضع النقاط على الحروف ويجيب – حفظه الله – بالآتي :

( نعم هناك دليل من الكتاب والسنة ، على أن الجن يدخلون الإنس ، فمن القرآن قوله – تعالى - : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) قال ابن كثير -رحمه الله- : " لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه ، وتخبط الشيطان له " 0 ومن السنة قوله صلى الله عليه وسلم ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ( متفق عليه ) 0
وقال الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة : " إنهم – أي أهل السنة – يقولون إن الجني يدخل في بدن المصروع " 0 واستدل بالآية السابقة 0
وقال عبدالله بن الإمام أحمد : " قلت لأبي : إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي فقال : يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه )0
وقد جاءت أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رواها الإمام أحمد والبيهقي ، أنه أتي بصبي مجنون فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول " : اخرج عدو الله ، اخرج عدو الله " ، وفي بعض ألفاظه : " اخرج عدو الله أنا رسول الله " 0 فبرأ الصبي 0
فأنت ترى أن في هذه المسألة دليلاً من القرآن الكريم ودليلين من السنة ، وأنه قول أهل السنة والجماعة وقول أئمة السلف ، والواقع يشهد به ، ومع هذا لا ننكر أن يكون للجنون سبب آخر من توتر الأعصاب واختلال المخ وغير ذلك ) ( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – 1 / 293 ، 294 ) 0

ثانيا : الأدلة النقلية في هذه المسألة متعددة ، فظاهر القرآن ، وصريح السنة الصحيحة يؤكدان حصول ذلك ، وكذلك آثار السلف الصالح ، وقد تم إيضاح ذلك سابقا 0

ثالثا : لم ينقل الخلاف في هذه المسألة إلا عن بعض أفراد الرافضة والمعتزلة ، أو من تأثر بعقيدتهم ومنهجهم من المنتسبين إلى أهل السنة ، وهم ندرة 0

رابعا : يلاحظ من كافة النقولات المذكورة آنفا خاصة ما نقله صاحب كتاب " الأسطورة التي هوت " هو تحكيم العقل في تقرير المسائل وإصدار الحكم عليها ، ولا يخفى على كل مسلم أن هذا الاتجاه يخص أصحاب المدرسة العقلية " الإصلاحية " ، ومن روادها جمال الدين الأفغاني ومحمود شلتوت ومحمد عبده 0
ولا ينكر مسلم قط أهمية العقل بالنسبة للإنسان ، فالحق جل وعلا خاطب العقل في كثير من الآيات المحكمات ، إلا أنه لا يجوز مطلقاً أن يترفع الإنسان بعقله فوق الأمور المادية المحسوسة ليخوض في قضايا غيبية لم ولن يصل إليها وإلى طبيعتها وكنهها مهما بلغ من العلم والمعرفة ، فقضايا الغيب تقرر من خلال النصوص النقلية الصحيحة ، وليس لأحد كائن من كان أن يدلو بدلوه في هذه المسائل دون الدليل النقلي الذي يؤكد ذلك ، والعقل الصريح لا ينكر أيا من مسائل الصرع والسحر والعين ، بل يدل على إمكانية وقوعها وحدوثها فعلاً 0

خامسا : أما أن يقال بأن " الجن عالم لا تؤثر فيهم الماديات كما هو معروف بالنظر " فهو كلام باطل ، فالعلاقة بين الجن والإنس علاقة قد تؤثر فيها الماديات لكلا الطرفين ، والأدلة والشواهد من السنة الصحيحة تؤكد ذلك ، فقد ثبت من حديث أبي الدرداء - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن عدو الله إبليس جاء بشهاب من نار ، ليجعله في وجهي ، فقلت : أعوذ بالله منك – ثلاث مرات – ثم قلت : ألعنك بلعنة الله التامة ، فلم يستأخر – ثلاث مرات – ثم أردت أن آخذه ، والله لولا دعوة أخينا سليمان لأصبح موثقا يلعب به ولدان أهل المدينة ) ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب المساجد – صحيح الجامع 2108 ) ، وفي رواية : ( فخنقته حتى شعرت ببرد لعابه ) 0

يقول الإمام الماوردي في كتابه " أعلام النبوة " في معرض الحديث عن الجن والشياطين ، رادّاً على من أنكر خلق الجن 0 وقد بنى ردّه على شيئين : البرهان النقلي والبرهان العقّلي لمن لم يؤمن بالنصوص الشرعية ، وهو بحث قيم حرصت على ذكره لارتباطه بهذه الجزئية ، قال - رحمه الله - : ( الجن من العالم الناطق المميز ، يأكلون ويشربون ويتناكحون ويموتون ، وأشخاصهم محجوبة عن الأبصار وإن تميزوا بأفعال وآثار 0 إلا أن يختص الله برؤيتهم من يشاء ، وإنما عرفهم الإنس من الكتب الإلهية ، وما تخيلوه من آثارهم الخفية ) ( نقلاً عن كتاب " حقيقة الجن والشياطين من الكتاب والسنة " للمؤلف الأستاذ " محمد علي حمد السيدابي " – ص 12 ) 0

ومن هنا فإن علماء الأمة يقررون الآثار المادية بين عالم الإنس وعالم الجن ، وبالتالي فإن علاقة الجان بالإنسان قد تتعدى الدخول والتلبس ؛ لتصل إلى الإيذاء ، والمس ، والصرع ، والخطف ، والقتل ، وغيره ، لا سيما أن التجربة تعضد ذلك ، وهي خير شاهد عليه 0

يقول الدكتور عبدالكريم نوفان عبيدات : ( الاتصال بين الجن والإنس اتصال من نوع خاص ، يختلف فيه عن الاتصال بين الإنسان وأخيه الإنسان ، بل هو اتصال يناسب طبيعة كل منهما ، وفي الحدود التي رسمتها سنن الله تعالى وقوانينه الكونية والشرعية 0 والجن موجودون في كل مكان يكون فيه إنس ، ضرورة أن يكون لكل إنسي شيطاناً وهو قرينه من الجن كما ورد في الحديث ، وهم على هذا يحضرون جميع أحواله وتصرفاته ، لا يفارقونه إلا أن يحجزهم ذكر الله تعالى 0
والجن مسلَّطون على الإنس بالوسوسة والإغواء تارة ، وتارة أخرى يلبسون جسم الإنسان ، فيصاب عن طريقهم بمرض من الأمراض كالصرع والجنون والتشنج ، وقد يضلون الإنسان عن الطريق ، أو يسرقون له بعض الأموال ، أو يعتدون على نساء الإنس ، وغير ذلك ) ( عالم الجن في ضوء الكتاب والسنة – ص 254 ) 0

سادسا : ليس مع المنكرين لتلك المسائل سواء كانت متعلقة بالصرع أو السحر أو العين ، سوى شبهات عقلية واهية ، وحجج نظرية متهاوية ، وإذا أمعنت النظر في صفحات كتاب " الأسطورة التي هوت " لا تجد منطلقاً ومنهجاً صحيحاً في الحكم على الأحاديث ، ولا تجد اتباع مسلك العلماء في النقد والتجريح ، ومن ذلك قوله : ( أن تكون النصوص الحديثية ضعيفة ضعفاً لا يقبل معه الاحتجاج بها ، ولا تصلح بمجموعها أن تتقوى ، لأن أغلبها شديد الضعف واضح النكارة في بعض رواتها ، ولأن قسماً منها نشأ من خطأ بعض الرواة فأعرضنا عنها ) 0
ولو تتبعت المنقول في هذا الكتاب – أعني الأسطورة - لوجدت قصصاً صيغت بأسلوب يثبت للقارئ ، بأن موضوع الصرع وما يدور في فلكه من أمور أخرى ، هي عبارة عن أوهام وخرافات وأساطير ، ولا أشك مطلقا بأن من استشهد بهم الكاتب من معالجين على أصناف ثلاثة : الأول : صنف نسجه الكاتب من وهمه ومخيلته ، والثاني : جاهل لا يفرق بين أساسيات الرقية الشرعية كحال كثير من المعالجين اليوم ، والثالث : صنف أغوته الجن والشياطين ولبّست عليه في عقله وقلبه ، حتى أصبح لا يدرك ما يقول ، بل وصل به الأمر فتجرأ على علماء الأمة وأفذاذها ، كحال صاحبنا هذا ، وانظر إلى ما يقول : ( وأكثر العلماء في جميع العصور مبتلون بالتقليد لمن سبقهم ، ذلك أنهم يخشون أن يناقشوا ما أجمع جمهورهم عليه ) 0
وقال : ( وذهب جمهور المفسرين الذين تعرضوا لهذه الآية – يعني آية " إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس " – إلى أنها دليل على الصرع ، والمعنى : لا يقومون إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له حقيقة 0
والواقع أن هذا التفسير بعيد ، ولا يعرف المس بهذا المعنى !!
ولو استقرأنا ما ورد في كتاب الله تعالى من المس ، لما وجدناه يخرج عن الوسوسة التي نبه الشيطان نفسه أنه لا يحسن غيرها كما في آيات كثيرة ، ويقول أيضاً : ( ولم تشتهر مسألة الصرع اشتهاراً قوياً إلا في عصر شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – فقد حذا حذو تلك القصص المذكورة في الأحاديث غير الصحيحة والأحداث الواردة عند بعض السلف ، والتي لم تثبت صحتها ) ، وقوله أيضاً : ( يقول شيخ الإسلام ابن تيمية أن الإنس قد يؤذون الجن بالبول عليهم ، أو بصب ماء حار ، أو بقتلٍ ونحو ذلك ، دون أن يشعروا ، فيجازي الجن حينئذ فاعل ذلك من الإنس بالصرع 00 ثم يقول : وهذا مردود لأسباب ، منها : أن لا دليل على تأذي الجن من ذلك ، ومنها أن الجن عالم لا تؤثر فيهم الماديات كما هو معروف بالنظر ) 0

سابعا : ومن لم توجد لديه القناعة في إثبات تلك المسائل ، فله الحق في التوقف في إثباتها حتى يتبين له الحق ، أما اللجوء إلى أسلوب الإنكار والنفي وتجاوز ذلك لحد عدم إثبات ذلك للإسلام أو نفيه مطلقاً ، فهذا لا يجوز قطعاً ، وليس في الشرع ما ينفي هذا الأمر أو يرده 0

ثامنا : أما مسألة كلام الجني الصارع على لسان المصروع فلم أقف على دليل شرعي معتبر يثبت وقوع كلام الجني على لسان الإنسي ، وإن لم أر ما ينفيه لا عقلا ، ولا نقلا ، وقد ورد ذلك عن بعض علماء الأمة كشيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله– وسماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – وفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ، ولكن لا بد أن يضبط الأمر بما تقتضيه المصلحة الشرعية وفق القاعدة الفقهية ( الضرورة تقدر بقدرها ) ، مع مراعاة الأمور الهامة التالية :

1)- عدم الخوض في الأمور التي لا فائدة من ورائها 0
2)- التركيز على الجانب الدعوي بالنسبة للجن وترسيخ العقيدة الصحيحة في نفوسهم 0

ومن هنا يتضح جليا جواز الخوض في بعض الأمور المتعلقة بالعلاج والتي تهم المعالِج وترفع الظلم عن المريض ، شريطة أن يكون المعالِج على قدر من العلم الشرعي بحيث يوازي بين المصالح والمفاسد ولا يؤدي مثل ذلك الحوار إلى أية مفاسد أو أضرار شرعية ، وبإمكان القارئ الكريم مراجعة هذه المسألة بالتفصيل في هذه السلسلة (منهج الشرع في علاج المس والصرع) تحت عنوان ( الحوار مع الجن والشياطين ) 0

تاسعا : الرقى الشرعية الثابتة هي قراءة القرآن المجملة بعموم نصوصه ، أو المفصلة بالآيات والسور الوارد فضلها في السنة المشرفة وآثار السلف الصالح ، أو الأدعية والتعاويذ المأثورة 0

عاشرا : لجأ كثير من المعالجين بالرقية الشرعية إلى إضافة أمور كثيرة متعددة ، ومن هذه الأمور ما له أصل في الشريعة أو مستند لبعض علماء الأمة الأجلاء ، إلا أنه استخدم بطريقة خاطئة وغير صحيحة ومن تلك الأمور تخصيص قراءة آيات معينة وبكيفيات مختلفة أو الضرب والخنق وحوار الجن والشياطين ونحو ذلك من أمور أخرى ، ومنها ما ليس له أصل في الشريعة ولا يوجد له مستند قولي أو فعلي لعلماء الأمة ، ومن ذلك ما ذكرته مفصلاً في كتابي بعنوان ( المنهج اليقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين ) ، كل ذلك أدى من قبل البعض لإنكار هذه التزايدات – وهذا حق - ، ولكن أداه ذلك إلى إنكار أصل المسألة – بغير حق - ! 0

حادي عشر : إن العلوم الطبية قديمها وحديثها ليس فيها ما ينفي – من الناحية العلمية المحضة – إمكانية وقوع التلبس أو المس أو الصرع ، بل على العكس من ذلك تماماً فقد أكد علماء الغرب والمتخصصين في مجالات الطب المتنوعة إمكانية حصول ذلك ، وبإمكان القارئ الكريم العودة إلى المبحث التاسع من كتاب ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) تحت عنوان ( موقف الأطباء في العصر الحديث ) ليعلم حقيقة ذلك ، وليس مع الفئة التي أنكرت هذه المسائل إلا النفي المجرد ، وهذا باطل !! ، وأما المثبتون : فلعموم الأدلة الشرعية ، ولوقائع التجربة ، والحس ، والمشاهدة 0

ثاني عشر : لا ينكر مطلقاً ورود مرويات ضعيفة وواهية في ذكر الصرع والمس والسحر والعين ؛ وهذا لا يؤثر بأي حال من الأحوال على الأحاديث الصحيحة والحسنة ، وهذا ما قرره أهل العلم ( المتجردون ) المتبحرون في العلم الشرعي ، وقد ذكرت كثير منهم في البند الأول من هذه الفقرة 0

وإني إذ أعجب لما يقرره صاحب كتاب " الأسطورة التي هوت " في خاتمته حيث يقول : ( وما من مجتهد في مسألة إلا يبحث عن الحق أينما كان ، وليس للهوى موضع خاص فينا ، إنما هي أحوال عامة ذكرت في بعض آيات القرآن ، لا يعلمها إلا الله ، إذ موضعها القلوب فنكل علمها إلى رب العالمين ، وإليه الحساب 0
لذا من العبث والتعسف أن يذكر الهوى في مقابل كل مسألة اجتهد فيها ، وخالف بعضهم بعضاً ، وما هذه الكلمة ، وما قيلت إلا في معرض الكفرة الضالين ، أما نحن – المسلمين – فمن الواجب أن تكون المحبة والإشفاق ، هما الطاغيين على قلوبنا ، فلا منازعة ولا منافرة أن غيري خاصمني أو اتجه اتجاهاً يخالف ما أنا عليه ، لا منازعة ولا منافرة أن غيري اجتهد كما اجتهدت ، وتوصل إلى خلاف ما توصلت 000 إنما المنافرة والمنازعة تكون على أناس انتهزوا فرص اختلاف المسلمين ليكون لهم موطئ قدم من الدجل والشعوذة 00 أولئك نقصد في بحثنا ، أولئك الذين زاغوا عن الحق بتلك الممارسات التي دونا بعضها ، أولئك كانوا سبباً في بناء صرح من الأوهام تخالف وتخلِّف الأمة 000 لا نريد أن نكون كأصحاب السفينة التي خرق سفهاؤهم فيها أسفلها ، فإن سكت العقلاء وكانوا فيها غرقوا جميعاً 0
وليعلم القارئ الكريم أن الله تعالى رزق هذه الأمة نصاً لم يعتره التحريف والتبديل ، نرجع إليه في خلافاتنا ، وليس الفهم لهذه النصوص ملكاً لأحد دون أحد ، بل لكل أحد أن ينظر فيها بالأصول المبنية على التفكير العلمي المزيدة باللغة ومعرفة أساليبها 00 وما اختلفت الأمة إلا من أمرين : الأول في جهة الثبوت وعدمه لبعض النصوص ، والآخر من جهة الدلالة والفهم ، وليس تراكم النصوص من العلماء على مدار قرون طويلة دليلاً على الصحة والقبول ، وليس كل صحيح وصلنا 00 لذا فالبحث هو أصل العلم إلا فيما نصه صريح محكم ، فنقف عنده بالتسليم دون تحريف أو تحوير 00 ولو نظرنا إلى علماء الأمة في القرون الأربعة الأولى لوجدنا عند كثيرين منهم بعض الانفرادات التي لم يصل إلينا أن قال بهذه المسألة أحد آخر ، ولا يعني هذا أنه لم يقل أحد 00 وهكذا ما نقل بالتسليم ، فلا يعني أن لا مخالفة له ، بل لعله لم يصلنا ، فقد تصلنا فكرة ، وتندثر أخرى 00 فما كل ما قيل وصل ، وكل يؤخذ منه ويرد إلا من ينزل عليه وحي من السماء 00 فأقوال الأئمة قاضية بالأدلة ، وينظر فيها إن عريت منها وكانت اجتهادات ونحوها 0
آمل من القارئ الكريم أن يكون قرأ هذه الرسالة بإمعان وإنصاف ونظر إلى الأدلة ، فإن عيب عليَّ أمر فأنا أولى الناس أن أرشد إليه ، ولا نتكبر عن الرجوع إلى الحق ، وبه نستعين ) ( الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان – ص 169 ، 170 ) 0

قلت : بعد هذه الخاتمة المنمقة التي أبى صاحب هذا الكتاب إلا أن يعبر فيها عن منهجه ومذهبه المبني على العقلانية ، وأعجب للكلام المعسول الذي يعبر فيه الكاتب في بداية خاتمته حيث يقول : ( أما نحن – المسلمين – فمن الواجب أن تكون المحبة والإشفاق ، هما الطاغيين على قلوبنا ، فلا منازعة ولا منافرة أن غيري خاصمني أو اتجه اتجاهاً يخالف ما أنا عليه ) ومع ذلك يقدح ويطعن في علماء أجلاء وهبوا أنفسهم وأوقاتهم في سبيل هذا الدين والنصرة له ، وأما قوله : ( أولئك الذين زاغوا عن الحق بتلك الممارسات التي دونا بعضها ، أولئك كانوا سبباً في بناء صرح من الأوهام تخالف وتخلِّف الأمة ) ، فهذا غمز ولمز ليس في المعالجين فحسب إنما تعداه لعلماء الأمة الذين قرروا تلك الممارسات في طريقة الرقية والعلاج ، وأما قوله : ( وليس الفهم لهذه النصوص ملكاً لأحد دون أحد ، بل لكل أحد أن ينظر فيها بالأصول المبنية على التفكير العلمي المزيدة باللغة ومعرفة أساليبها 00 ) ، وكأنما يفهم من الكاتب بأن الفهم الصحيح للنصوص النقلية ملكاً له ولمن شذ عن طريق الإجماع ، فهذه المسألة – أعني صرع الجن للإنس – أجمعت عليها الأمة ، وليس لأحد كائن من كان أن يبني الأصول على التفكير العلمي كما أشار صاحبنا ، فالشريعة مقدمة على ما سواها ، وثبوت النصوص النقلية عند علماء الحديث لا عند مدعي هذا العلم ، يعني أنها أصبحت مصادر للتشريع ولا يمكن ردها أو إنكارها ، أو لي أعناق النصوص لكي توافق المنهج العقلي والذي يعتبر صاحبنا من رواده والمدافعين عنه ، وأما قوله : ( وليس تراكم النصوص من العلماء على مدار قرون طويلة دليلاً على الصحة والقبول ، وليس كل صحيح وصلنا 00 ) ، وأعجب من هذا الكلام ولا أعتقد أنه بحاجة إلى تعليق ، فالكلام يعبر عن صاحبه ، وأما قوله : ( آمل من القارئ الكريم أن يكون قرأ هذه الرسالة بإمعان وإنصاف ونظر إلى الأدلة ، فإن عيب عليَّ أمر فأنا أولى الناس أن أرشد إليه ، ولا نتكبر عن الرجوع إلى الحق ، وبه نستعين ) ، فإني أنصح الكاتب بمراجعة نفسه مرات ومرات عسى أن يقف عند الحقيقة التي أنكرها ، ومن ثم يعود لجادة الحق والصواب ، وكذلك أنصحه بطلب العلم الشرعي خاصة علم الحديث الذي خاض فيه فصال وجال دون الاعتماد على الأسس والقواعد الرئيسة لهذا العلم أو المعرفة المتقنة بالرجال واتخاذ مسلك العلماء في الجرح والتعديل ، وأختم كل ذلك بكلام مبدع يرد فيه العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - على أصحاب هذا الاتجاه ، حيث يقول :

( لقد أنكر المعاصرون عقيدة مس الشيطان للإنسان مسا حقيقيا ، ودخوله في بدن الإنسان ، وصرعه إياه ، وألف بعضهم في ذلك بعض التأليفات ، مموها فيها على الناس ، وتولى كبره مضعفا الأحاديث الصحيحة في كتابه المسمى بـ ( الأسطورة ) ! ، وضعف ما جاء في ذلك من الأحاديث الصحيحة – كعادته ، وركن هو وغيره إلى تأويلات المعتزلة !!
واشتط آخرون ، فاستغلوا هذه العقيدة الصحيحة ، وألحقوا بها ما ليس منها مما غير حقيقتها ، وساعدوا بذلك المنكرين لها ! واتخذوها وسيلة لجمع الناس حولهم لاستخراج الجان من صدورهم بزعمهم ، وجعلوها مهنة لهم ، لأكل أموال الناس بالباطل ، حتى صار بعضهم من كبار الأغنياء ، والحق ضائع بين هؤلاء المبطلين وأولئك المنكرين ) ( برهان الشرع في إثبات المس والصرع - عن كتاب " تحريم آلات الطرب " - ص 166 - ص 23 ) 0

وقال أيضاً في رده على كلام صاحب " الاستحالة " : ( لقد شكك في دلالة الحديث على الدخول ؛ بإشارته إلى الخلاف الواقع في الروايات (!) ، ولكن ليس يخفى على طلاب هذا العلم المخلصين أنه ليس من العلم في شيء أن تضرب الروايات المختلفة بعضها ببعض ، وإنما علينا أن نأخذ منها ما اتفق عليه الأكثر ، وإن مما لا شك فيه أن اللفظ الأول : " اخرج " أصح من الآخر : " اخسأ " ؛ لأنه جاء في خمس روايات من الأحاديث التي ساقها ، واللفظ الآخر جاء في روايتين منها فقط !
وإن مما يؤكد أن الأول هو الأصح صراحة حديث الترجمة – يريد حديث ابن أبي العاص - ، الذي سيكون القاضي بإذن الله على كتاب " الاستحالة " المزعومة ، مع ما تقدم من البيان أنها مجرد دعوى في أمر غيبي مخالفة للمنهج الذي سبق ذكره ) ( السلسلة الصحيحة – 2988 ) 0

وقد حرصت على عرض ردي على هذا الكتاب "الأسطورة التي هوت" على بعض المشايخ وطلبة العلم حيث أفادوني ببعض الملاحظات الهامة القيمة ، وقد كتب في ذلك الشيخ الفاضل ( محمد بن محمد الناجم الشنقيطي ) - حفظه الله - حيث قال :

( بسم الله الرحمن الرحيم 000 الحمد لله الذي أوجب تبيين الحق من غيرشيء يعطى عليه أو يستحق 000 والصلاة والسلام على من أوحي إليه بالرسالة فبلغ وصدق وعلى آله وصحبه الغر الميامين ومن تبعهم باحسان إلى يوم الدين 0
وبعد :
لقد اطلعت على ما لخَّصه الأخ الكريم ( أبو البراء ) في الرد على كتاب " الأسطورة التي هوت " واستدلالاته بنصوص الوحي وكلام العلماء ، فوجدته أجاد وأفاد وبين فيه طريق الرشاد فجزاه الله خيراً 0
ولا شك أن كتاب الأسطورة له حظّ من اسمه فهو أسطورة ، فقد كابر كاتبه وجحد المنقول والمعقول ، ولكن نلتمس له العذر لأن من تكلم في غير فنه ولم يكن من أهل العلم أتى بالغرايب والعجايب ، وإنكار المحسوس مكابرة :
قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد00000000000000وينكر الفم طعم الماء من سقم
وقال الشاعر :
ما دل أن الفجر ليس بطالع00000000000000000000000بل أن عيناً أنكرت عمياء

نسأل الله لنا وله الهداية وأن يلهمه الصواب والرشاد ويوفقه لطلب العلم وأن لا يجعل شيخه كتابه فإن من كان شيخه كتابه بعد عن الجادة 0
وصلى الله على نبينا الكريم وعلى آله وصحبه وسلم ، العبد الفقير إلى رحمة ربه محمد بن محمد الناجم الشنقيطي - 11 من جمادى الآخرة سنة 1420 هـ 0

ولقد كفانا شيخنا العلامة محدث بلاد الشام محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله- المؤونة في الرد على هذا المدعي في مقدمة كتابه القيِّم " النصيحة بالتحذير من تخريب ابن عبدالمنان لكتب الأئمة الرجيحة وتضعيفه لمئات الأحاديث الصحيحة " حيث وصفه ( بالهدّام ) وحُقّاً أن يقال له ذلك ، فالذي يتطاول على الأئمة الأعلام ويتجرأ على القول بغير علم ولا فن ولا دراية بما يقال ويستبان ، لا نحسبه إلا هادم للسنة مؤجج للبدعة والفتنة ، وإن كنا مقلدين للشيخ الجليل في وصفه ، فلن نبخس هذا المدعي حقه في نعته بهذا الوصف ووسمه بهذه الصفة ، ولله درك أيه الشيخ المبجل ناصر أهل السنة وقامع أهل البدعة حيث ترد على هذا الأفاك في صفحات هذا الكتاب القيم وكأنما قتلت فكره ومحوت صيته قبل أن تفارق هذه الدنيا ، فنسأل الله سبحانه وتعالى أن يجزيك عنا وعن سائر المسلمين خير الجزاء وأن يتجاوز عن عثراتك إنه سميع مجيب الدعاء

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:08 PM
________________________________________
يقول الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - : ( فبين يديك - أيها القارئ الكريم - كتابي " النصيحة 000 " ؛ وهو بحوث علمية نقدية حديثية ؛ مبنية على القواعد الصحيحة ، ومؤسسة على الأصول الصريحة ؛ سيراً على ما خلَّفه أئمة الإسلام - حفاظ السنة الأعلام - لمن بعدهم من أتباعهم ؛ السائرين - بحق - على منهجهم ، والسالكين - بصدق - دربهم وطريقهم 0
وأصل هذه البحوث ردود على ( غُمرٍ ) من أغمار الشباب – القول للشيخ الألباني في الحاشية : وهو المدعو حسان عبدالمنان - ؛ تصدى لما لا يحسن ، و ( فَسلٍ ) من جهلة المتعلمين ؛ تطاول برأسه بين الكبراء - وعليهم - ؛ فحقق ( ! ) كتباً ! وخرج ( ! ) أحاديث ! وسود تعليقات ! وتكلم - بجرأةٍ بالغةٍ - فيما لا قبل له به من دقائق علم المصطلح ، وأصول الجرح والتعديل !!!
فجاء منه فسادٌ كبيرٌ عريض ، وصدر عنه قولٌ كثيرٌ مريض ؛ لا يعلمُ حقيقةَ منتهاه إلا ربه ومولاه - جل في عُلاه - 0
ولقد كنت رددت عليه - قبل- في مواضع متعددة من كتبي وبخاصة " سلسلة الأحاديث الصحيحة " لمناسبات تعرض ؛ كشفت فيها جهله ، وأبنت بها عن حقيقته ؛ حيث ظهر لي -بكل وضوحٍ- أنه للسنة ( هدّام ) ، ومتعد على الحق هجام 0
فهو يتعدى على الأحاديث الصحيحة بالظَّنِّ والجهل والإفساد والتخريب ؛ بما يوافق هواه ، ويلتقي ما يراه - بدعوى التحقيق والتخريج ! - 000
ولقد رأيت له - منذ مدةٍ - تحقيقاً - بل تخريباً - لكتاب " إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان " للإمام ابن قيم الجوزية ، تلميذ شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمهما الله تعالى - ؛ ظهر فيه بجلاء بيّن جهله الواضح ، وتعالمه الفاضح ؛ فرأيت أداء لواجب النصيحة ، وحرصاً على مكانة العلم ، ومحافظة على السنة النبوية : أن أفرد به هذا الكتاب ؛ ردّاً على جهالاته ، وكشفاً لسوء حالاته 000
( وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ ) ( سورة آل عمران – الآية 187 ) 0
وإني لأعلم أنَّ بعضاً من إخواننا دعاة السنة - أو الحريصين عليها - ( قد ) يقولون في أنفسهم : أليس في هذا الرد إشهار لهذا الجاهل وتعريف بهذا ( الهدام ) !!
فأقول : فكان ماذا ؟! أليس واجباً كشف جهل الجاهل للتحذير منه ؟!
أليس هذا - نفسه - طريق علماء الإسلام - منذ قديم الزمان - لنقض كل منحرف هجام ، ونقد كل متطاول هدام ؟!
ثم ؛ أليس السكوت عن مثله سبيلاً يغرر به العامة والدهماء ، والهمج الرعاع ؟!
فليكن - إذا - ما كان ؛ فالنصيحة أس الدين ، وكشف المبطل صيانة للحق المبين ؛ ( وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ 000 ) ( سورة الحج – الآية 40 ) ؛ ولو بعد حين 000
وما حال سلف هذا ( الهدام ) - ذاك ( السقاف ) - وما آل إليه - والحمد لله - عن عارفي الحق ودعاته ببعيد 000
وختاماً ؛ فلو كان عند هذا ( الهدام ) شيءٌ من الإنصاف : لكان منه ولو قليلاً- تطبيق وامتثال لما قاله بعض كبار أهل العلم نصحاً وتوجيهاً - : " لا ينبغي لرجل أن يرى نفسه أهلاً لشيءٍ حتّى يسأل من كان أعلم منه " ( صفة الفتوى والمفتي والمستفتي – ابن حمدان – بتحقيق الشيخ الألباني – رحمه الله - ص 8 ) !
ولكن ؛ هيهات ، هيهات ؛ فالغرور قتالٌ ، وحب الظهور يقصم الظهور 000
ومع هذا كله ؛ فإني أسأل الله - سبحانه - له الهداية إلى الحق ، والرجوع إلى الصواب ، والاستقامة على نهج السنة وأهلها 000 ) ( النصيحة بالتحذير من تخريب ابن عبدالمنان لكتب الأئمة الرجيحة وتضعيف لمئات الأحاديث الصحيحة - ص 5 ، 8 ) 0

ونجزم جميعاً بأنه ليس بعد هذا الكلام كلام ، وهذه هي حقيقة ( الهدام ) الذي صال وجال فيما لا طاقة له به ، ولا دراية له بفنه ، فضل وأضل فنسأل الله له الهداية للحق والطريق المستقيم 0
وبعد هذا العرض الشامل يتحقق للمرء التأصيل الشرعي لهذه المسألة ، وكما ذكرت آنفاً فكافة الأدلة النقلية المتعلقة بها تجدها في كتابي ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) ولولا أن أثقل على القارئ الكريم لذكرتها في هذا البحث التفصيلي 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم المحب / أبو البراء أسامه بن ياسين المعاني

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:09 PM
________________________________________
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، ثم أما بعد ،،،

الأخت الكريمة ( المجاهدة ) بالنسبة لسؤالك الأول حول تلبس الجن للإنس فاعلمي رعاك الله أنني قد ألفت كتاباً علمياً حول هذه المسألة بعنوان ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) وبإمكانك أن تعودي للكتاب لقراءة كافة التفصيلات المتعلقة بهذه المسألة ، علماً بأني قد رددت على أحد كبراء من زعم بعدم إمكانية حصول ذلك وهو ( حسان عبدالمنان ) وهو من أصحاب المدرسة العقلية الإصلاحية الذين يقولون ( إذا تعارض العقل مع النقل قدم العقل على النقل ) ، وقد كان الرد علمياً من واقع شرعي ، ومع ذلك فسوف أورد لك بناء على ما طلبت بعض الأدلة النقلية الصحيحة من الكتاب والسنة والأثر وهي على النحو التالي :

أولاً : الدليل من كتاب الله عز وجل :

أ ) يقول تعالى في محكم كتابه : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) 0

قال ابن كثير : ( أي لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له ، وذلك أنه يقوم قياما منكرا ) ( تفسير القرآن العظيم – 1 / 334 ) 0

وذكر نحو ذلك الإمام الطبري في تفسيره ( جامع البيان في تأويل القرآن 3 / 102 ) ، وقاله القرطبي في تفسيره ( الجامع لأحكام القرآن – 3 / 230 ) ، وذكره الألوسي في ( روح المعاني – 2 / 49 ) ، وقاله العلامة القاسمي في ( محاسن التأويل ) 0

وليس هناك من أئمة المسلمين من ينكر دخول الجني في بدن المصروع ، وهناك رسالة قيمة لسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - بخصوص ذلك ، فمن أراد الاستزاده فعليه مراجعتها 0

ب )- يقول تعالى في محكم كتابه : ( إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ ) ( سورة الأعراف – الآية 201 ) 0

قال ابن كثير : ( إذا مسهم أي أصابهم طيف وقرأ الآخرون طائف وقد جاء فيه حديث وهما قراءتان مشهورتان ، فقيل : بمعنى واحد 0 وقيل : بينهما فرق 0 ومنهم من فسر ذلك بالغضب ومنهم من فسره بمس الشيطان بالصرع ونحوه ) ( تفسير القرآن العظيم – 2 / 267 ) 0

ثانياً : الدليل من السنة المطهرة : أما الأحاديث النبوية الدالة على إيذاء وصرع الجن للإنس فهي كثيرة أورد منها الآتي :

1)- عن عطاء بن رباح قال : قال لي ابن عباس - رضي الله عنه – : ( ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ قلت : بلى ، قال هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إني أصرع وإني أتكشف فادع الله لي ، قال : إن شئت صبرت ولك الجنة ، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك ؟ فقالت : أصبر ، فقالت : إني أتكشف فادع الله لي أن لا أتكشف ، فدعا
لها ) ( متفق عليه ) 0
وهذه المرأة اسمها أم زفر كما روى ذلك البخاري في صحيحه عن عطاء ، والظاهر أن الصرع الذي كان بهذه المرأة كان من الجن 0

قال الحافظ بن حجر في الفتح : ( وعند البزار من وجه آخر عن ابن عباس في نحو هذه القصة أنها قالت : إني أخاف الخبيث أن يجردني ، - والخبيث هو الشيطان - فدعا لها فكانت إذا خشيت أن يأتيها تأتي أستار الكعبة فتتعلق بها 000 ثم قال : وقد يؤخذ من الطرق التي أوردتها أن الذي كان بأم زفر كان من صرع الجن لا من صرع الخلط انتهى ) ( فتح الباري – 10 / 115 ) 0

قلت : اختلف أهل العلم في بيان صرع الصحابية الجليلة ( أم زفر ) - رضي الله عنها - هل هو عضوي أم شيطاني ، والذي يترجح لدي في هذه المسألة بأن الصرع الذي كانت تعاني منه هذه الصحابية هو النوع الثاني ، أي الصرع الشيطاني بدليل نص الحديث الثاني الذي أوردته في سياق أدلة إثبات صرع الجن للإنس ، وأعتقد أنه طريق آخر لحديث ( أم زفر ) الأول ، حيث ورد في الحديث ما نصه : " أتت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بها طيف " وقد ورد في المعاجم بأن الطيف هو المس من الشيطان ، وكذلك ما نص عليه الحافظ بن حجر - رحمه الله - في تعقيبه على حديث ( أم زفر ) بقوله : " وقد يؤخذ من الطرق التي أوردتها أن الذي كان بأم زفر كان من صرع الجن لا من صرع الخلط " والله تعالى أعلم 0

2)- عن عثمان بن العاص - رضي الله عنه - قال : ( لما استعملني رسول الله صلى الله عليه وسلم على الطائف ، جعل يعرض لي شيء في صلاتي ، حتى ما أدري ما أصلي 0 فلما رأيت ذلك ، رحلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ابن أبي العاص ؟ ) قلت : نعم ! يا رسول الله ! قال : ( ما جاء بك ؟ ) قلت : يا رسول الله ! عرض لي شيء في صلواتي ، حتى ما أدري ما أصلي 0 قال : ( ذاك الشيطان 0 ادنه ) فدنوت منه 0 فجلست على صدور قدمي0 قال ، فضرب صدري بيده ، وتفل في فمي، وقال : ( أخرج عدو الله ! ) ففعل ذلك ثلاث مرات 0 ثم قال : ( الحق بعملك ) ( أخرجه ابن ماجة في سننه - كتاب الطب ( 46 ) – برقم ( 3548 ) ، وقال الألباني حديث صحيح ، أنظر صحيح ابن ماجة 2858 – وصححه البصيري في " مصباح الزجاجة " – 4 / 36 – السنن ) 0

يقول العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - : ( وفي الحديث دلالة صريحة على أن الشيطان قد يتلبس الإنسان ، ويدخل فيه ، ولو كان مؤمنا صالحا ) ( سلسلة الأحاديث الصحيحة – 2918 ) 0

يقول الدكتور فهد بن ضويان السحيمي عضو هيئة التدريس في الجامعة النبوية في أطروحته المنظومة لنيل درجة الماجستير : ( الشاهد قوله صلى الله عليه وسلم : " أخرج عدو الله " وقول عثمان بن أبي العاص : ما أحسبه خالطني بعد 0 وجه الدلالة الخروج لا يكون إلا لشيء داخل الجسم وكذلك المخالطة وذلك مما يدل على تلبس الجن بالإنس ) ( أحكام الرقى والتمائم – ص 116 ) 0

قلت : وفي هذا الحديث الصحيح دلالة قوية على مسألة صرع الجن للإنس ، فالظاهر من سياق الحديث آنف الذكر أن هذا الصحابي الجليل كان يعاني من مس شيطاني بدليل قوله صلى الله عليه وسلم : " اخرج عدو الله " ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون المخاطب من قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم أو سراب أو خيال ، بل كائن ومخلوق موجود داخل جسد هذا الصحابي الجليل بكيفية وكنه لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى ، وكونه صلى الله عليه وسلم ينفث في فيّ الصحابي ويضرب صدره ثلاثا زاجرا الشيطان متوعدا إياه ، يدل بما لا يدع مجالا للشك على حقيقة إثبات صرع الجن للإنس ، فتلك النصوص النقلية تؤكد هذا المفهوم ، ومن أعياه شيطانه عن إدراك ذالك فليراجع نفسه وليعالج عقله ، فربما أصابته لوثة شيطان أو نقص فهم وتجبر وطغيان 0

ثالثاً : أقوال العلماء ممن قالوا بالصرع وأثبتوه :

أ)- قال محمد بن سيرين : ( كنا عند أبي هريرة – رضي الله عنه – وعليه ثوبان ممشقان من كتان فتمخط فقال: بخ بخ ، أبو هريرة يتمخط في الكتان ، لقد رأيتني وإني لأخر فيما بين منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حجرة عائشة مغشيا علي ، فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي ويرى أني مجنون وما بي من جنون ، ما بي إلا الجوع ) ( فتح الباري – 13 / 303 ) 0

قال الدكتور فهد بن ضويان السحيمي عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية في المدينة النبوية : ( والشاهد من الأثر : قول أبي هريرة " فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي ويرى أني مجنون " 0
ويقول الدكتور الفاضل : أن وجه الدلالة إن من مر من الصحابة رضوان الله عليهم بأبي هريرة كان يظنه مجنونا فيضع رجله على رقبته 0 لأن من علاج الجن وإخراجهم الضرب 0
فهذا الأثر يدل على معرفة الصحابة – رضوان الله عليهم – لصرع الجن للإنس ) ( أحكام الرقى والتمائم – ص 121 ، 122 ) 0

قال الذهبي معقبا على الأثر آنف الذكر : ( كان يظنه من يراه مصروعا ، فيجلس فوقه ليرقيه أو نحو ذلك ) ( سير أعلام النبلاء – 2 / 590 – 591 ) 0

ب)- قال شيخ الإسلام ابن تيميه مقررا دخول الجن في بدن المصروع : ( وكذلك دخول الجن في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة ، قال الله تعالى : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِى يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) 0 وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم " ( متفق عليه ) 0
وهذا الذي قاله مشهود ، فإنه يصرع الرجل فيتكلم بلسان لا يعرف معناه ، ويضرب على بدنه ضربا عظيما لو ضرب به جمل لأثر به أثرا عظيما 0 والمصروع مع هذا لا يحس بالضرب ولا بالكلام الذي يقوله 0 وقد يجر المصروع وغير المصروع ، ويجر البساط الذي يجلس عليه ، وينقل من مكان إلى مكان 0 وتجري غير ذلك من الأمور ؛ من شاهدها أفادته علما ضروريا بأن الناطق على لسان الإنسي ، والمحرك لهذه الأجسام جنس آخر غير الإنسان ) ( مجموع الفتاوى - 24 / 277 ) 0

وذكر أيضا في كلام مطول : ( أن المعتزلة هم الذين أنكروا مس الجن للإنس وقد أخطأوا في ذلك ، ومس الجن للإنس ثابت بالكتاب والسنة ) ( مجموع الفتاوى - باختصار - 19 / 9 - 65 ) 0

ج)- قال ابن القيم : ( والفرقة الرابعة - يعني أهل السنة والجماعة - وهم أتباع الرسل ، وأهل الحق : أقروا بوجود النفس الناطقة المفارقة للبدن ، وأقروا بوجود الجن والشياطين ، وأثبتوا ما أثبته الله تعالى من صفاتهما وشرهما ، واستعاذوا بالله منه ، وعلموا أنه لا يعيذهم منه ، ولا يجيرهم إلا الله 0
فهؤلاء أهل الحق ، ومن عداهم مفرط في الباطل ، أو معه باطل وحق ، والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم ) ( بدائع التفسير – 5 / 435 ، 436 ) 0

د )- قال عبدالله بن أحمد بن حنبل : ( قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنس 00 فقال : يا بني يكذبون هوذا يتكلم على لسانه ) ( مجموع الفتاوى - 24 / 277 ) 0

هـ )- قال ابن حزم الظاهري : ( الشيطان الذي يمس الإنسان الذي يسلطه الله عليه مسا كما جاء في القرآن يثير به من طبائعه السوداء والأبخرة المتصاعدة إلى الدماغ ، كما يخبر به عن نفسه كل مصروع بلا خلاف منهم ، فيحدث الله عز وجل كذا الصرع والتخبط حينئذ كما نشاهده ، وهذا هو نص القرآن وما توجبه المشاهدة ) ( الفصل في الملل والأهواء والنحل - 5 / 14 ) 0

و )- قال الفخر الرازي : ( ومن تتبع الأخبار النبوية وجد الكثير منها قاطعا بجواز وقوع ذلك من الشيطان ، بل وقوعه بالفعل ) ( التفسير الكبير - 7 / 89 ) 0

ز )- قال عمرو بن عبيد : ( المنكر لدخول الجن في أبدان الإنس دهري ) ( آكام المرجان- ص 109 ) 0

ح )- قال العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - : ( أما تأثيرهم على الإنس فإنه واقع أيضا ، فإنهم يؤثرون على الإنس ، إما أن يدخلوا في جسد الإنسان فيصرع ويتألم ، وإما أن يؤثروا عليه بالترويع والإيحاش ، وما أشبه ذلك 0
والعلاج من تأثيرهم بالأوراد الشرعية مثل قراءة آية الكرسي ، فإن من قرأ آية الكرسي في ليله لم يزل عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح ) ( مجموع الفتاوى – 157 ) 0

والحقيقة الشاهدة للعيان بعد عرض كافة الأدلة النقلية وأقوال علماء الأمة الأجلاء أن الحق في مسألة صرع الجن للإنس أبلج لا يحتاج للتأويل ولي أعناق النصوص لتوافق الأهواء والنزوات ، وأن الخوض فيها دون علم ومستند شرعي والاعتماد على العقل دون النقل لجلج مردود على صاحبه كائنا من كان ، فمصادر التشريع مقدمة على ما سواها وهي تعلى ولا يعلى عليها 0
ولكني أعجب ممن يدعي أن الجن والشياطين لا يسكنون إلا في الأجسام الخبيثة المخبثة ، وها نحن نقف أمام شواهد من السنة المطهرة تؤكد عكس ذلك تماما ، وتبين أن المؤمن قد يبتلى بمثل هذا النوع من الأمراض ، وقصة الصحابة ( عثمان بن العاص ) و ( أم زفر ) - رضي الله عنهما - خير شاهد ودليل على ذلك ، وقد أكد هذا المفهوم العلامة محدث بلاد الشام الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - كما مر معنا آنفا حيث قال : " وفي الحديث دلالة صريحة على أن الشيطان قد يتلبس الإنسان ، ويدخل فيه ، ولو كان مؤمنا صالحا " 0

وأختم الإجابة على هذا السؤال بتجربة لأحد الأطباء في العصر الحاضر الذي يؤكد على هذا المفهوم حيث ينقل لنا تجربته من واقع عملي فيقول الدكتور نبيل ماء البارد - استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري - معاينا حالة أصيبت بصرع الأرواح الخبيثة في تقريره :

( قبل بدء الرقية الشرعية على المريضة ، كانت قلقة متوترة مع نوبات من الهمود النفسي ، تجيب على الأسئلة المطروحة عليها ولكنها غير متعاونة تماما ، ويبدو أنها قلقة ليس على نفسها فقط ، إنما على كل من كان حولها من العائلة 0 أظهر الفحص العصبي المختص سلامتها من جميع النواحي العضوية العصبية ، أما فحص الحدقتين فكانتا بحجم طبيعي ( 4 - 5 مم ) ، مع استجابة عادية للمنعكس الضوئي حيث أنه المتعارف عليه أن تسليط الضوء على حدقة الإنسان المتواجد في غرفة معتمة نوعا ما يؤدي إلى انقباض أو صغر في حجم الحدقة ، وهذا ما كان عليه الحال بالنسبة للسيدة المذكورة 0 وبعد الرقية ، ومحاولة التكلم مع من تواجد بداخلها بدأت بالانفعال الشديد والهيجان ، وقد بدا واضحا أن الشخص الذي يتكلم معنا هو شخص آخر ليس فقط بسبب تغير في نبرة الصوت ؛ وإنما للتعرض لأحداث وإجابات لم تكن تعرف عنها شيئا قبل ذلك ، وخلال هذا الطور كان من الصعوبة تسليط الضوء على العينين لفحص الحدقتين حيث كان ذلك يؤدي إلى هيجان شديد مع صعوبة في السيطرة عليها ، ولكن بالرغم من ذلك تبين بأن حدقتا العينين هما في أشد مراحل التضييق ، ولا يوجد لها أي تفاعل أو تغير بعد تسليط الضوء الشديد عليهما ، وكانت العينان في حالة حركة أفقية مستمرة وهي ما نسميه ( بالرأرأة ) 0
وفي المرحلة الأخيرة وعندما طلب من الجني الخروج منها وذلك عن طريق الساق اليسرى أصابتها حالة اختلاجية تشنجية شديدة وموضعية خاصة في الساق اليسرى 0
وبعد ذلك طرأ تغير شديد على المريضة حيث استفاقت وهي لا تعلم عن كل ما أصابها ، كانت في حالة ذهول شديد ، وأرادت أن تتمم الحديث الذي بدأته قبل الرقية ، بدت عليها علامات الارتياح والطمأنينة ، وعندما سألناها عن الصداع الشديد الذي كانت تشعر به قبل ذلك أجابت بأنه قد اختفى نهائيا 0
تم فحص حدقتي العينين للمرة الثالثة ، ووجد أنهما عادتا إلى الوضع الطبيعي الذي كانتا عليه قبل أن تتم القراءة عليها 0
أما فحص قاع العين فقد كان طبيعيا قبل وأثناء وبعد القراءة عليها وصدق الله تعالى حيث قال في محكم كتابه : ( وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ) ( سورة الإسراء – الآية 82 ) 0 وقال : ( وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلا ) ( سورة الإسراء – الآية 85 ) 0
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0
كتبه أبو الليث – الدكتور نبيل بن سليم ماء البارد - استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري ) ( العلاج القرآني والطبي من الصرع الجني والعضوي - ص 98 - 100 ) 0

أما بخصوص سؤالك الثاني حول ( إمكانية التزاوج بين الإنس والجن ) فالظاهر أن التناكح بين الجن والإنس بالرغم مما بينهما من الاختلاف ، أمر ممكن عقلا ، بل هو الواقع ، وقد اختلف العلماء في هذه المسألة ، فمنهم من رأى إمكانية ذلك ، ومنهم من رأى المنع ، والراجح إمكانية حدوث ذلك في نطاق محدود ، بل هو نادر الحدوث والله أعلم 0

وقد قال بهذا الرأي جماعة من العلماء منهم : مجاهد والأعمش ، وهو أحد الروايتين عن الحسن وقتادة ، وبه قال جماعة من الحنابلة والحنفية ، والإمام مالك وغيرهم ( الفتاوى الحديثية للهيثمي – 68 ، 69 ) 0

قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - وقد يتناكح الإنس والجن 000 وهذا كثير معروف ، وقد ذكر العلماء ذلك وتكلموا عنه ، وكره أكثر العلماء مناكحة الجن 0 وهذا يكون وهو كثير أو الأكثر عن بغض ومجازاة ) ( مجموع الفتاوى – 19 / 39 ) 0

وذهب بعض علماء التفسير لإمكانية حدوث ذلك كالطبري ، والألوسي ، والفخر الرازي ، وابن الجوزي 0

قال الشبلي – رحمه الله - : ( هذا وقد سئل أنس بن مالك - رضي الله عنه - عن مناكحة الجن ، فقال : ما أرى بذلك بأسا في الدين ، ولكن أكره إذا وجدت امرأة حامل قيل لها : من زوجك ؟ قالت : من الجن فيكثر الفساد في الإسلام ) ( غرائب وعجائب الجن – ص 86 ) 0

وقد ذكر جلال الدين السيوطي كثير من المسائل المشكلة لحصول التناكح بين الإنس والجن ، ومن أراد الاستزاده فليرجع إلى كتابي ( القول المعين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين – ص 222 ، 236 ) 0

قال صاحبا فتح الحق المبين الدكتور عبدالله الطيار والشيخ سامي المبارك – ص 29 : ( والذي نراه أن هذه المسألة نادرة الوقوع إن لم تكن ممتنعة ، وحتى لو وقعت فقد تكون بغير اختيار ، وإلا لو فتح الباب لترتب عليه مفاسد عظيمة لا يعلم مداها إلا الله ، فسد الباب من باب سد الذرائع ، وحسم باب الشر والفتنة 00 والله المستعان 0 وقد علق سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله - على ذلك قائلا : " هذا هو الصواب ولا يجوز لأسباب كثيرة " ) 0

قلت : وهذا هو الصواب في هذه المسألة ، حيث أن المفاسد التي قد تترتب عن المناكحة أو التزاوج أو نشر ذلك بين الناس مفاسد عظيمة لا يعلم مداها وضررها إلا الله ، وكذلك وقوع بعض الأمور المشكلة من جراء حصول ذلك الأمر ، كما أشار جلال الدين السيوطي نقلاً عن قاضي القضاة شرف الدين البارزي - رحمه الله - ، والله تعالى أعلم 0

واعتذر أختي الفاضلة ( المجاهدة ) عن التأخير في الإجابة عن السؤال ، حيث أنني كنت في إجازتي السنوية ، راجياً من الله العلي القدير أن أكون قد وفقت على إجابة أسئلتك المقررة ، سائلاً المولى عز وجل أن يمن عليك بالعفو والعافية في الدنيا والآخرة هذا والله تعالى أعلم 0
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني




أما قولك – وفقك الله للخير - فيما ذهبت إليه : ( أن يكون نقاشنا نقطة بنقطه حتى ننهيها ويكون على أساس القرآن الكريم وليس أقوال علماء وأناس وحوادث قيل وقال ، وبارك الله فيكم مرة اخرى على سعة صدركم ) 0

قلت وبالله التوفيق : لا شك أننا نسعى إلى الحق ، والحق يكون في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، ولا نستطيع مطلقاً أن ننحي أقوال علماء الأمة العاملين العابدين الذين شغلهم هم هذه الأمة ، ولذلك جاء كلامك ناقصاً أخي الحبيب : فلم تذكر : السنة المطهرة ، واستبعدت كلام علماء الأمة ، وأنت أدرى من غيرك بأن العلماء هم ورثة الأنبياء كما ثبت في الصحيح ، فإن أردنا النقاش فالنبدأ من هنا ، وإلا فإني أعتذر لكَ غاية العذر عن متابعة النقاش ، سائلاً المولى عز وجل أن يريكَ الحق حقاً ويرزقكَ اتباعه ، وأن يريك الباطل باطلاً ويرزقكَ اجتنابه ، وأن يرزقكِ العفو والعافية في الدنيا والآخرة ، وتقبل تحيات :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني
 
قديم 08-26-2010, 10:43 AM   #22
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:10 PM
________________________________________
هل أصبح طارق السويدان معتزلياًّ ؟


ابتليتُ منذ مدة بمشاهدة جزء من برنامج للدكتور طارق السويدان ـ مدير قناة (الرسالة) ـ بعنوان (جدد حياتك) على قناة (الدانة)، و يا عجبي حين وجدته يُقرر في تلكم المحاضرة ما ذهبت إليه المعتزلة في تقديم العقل في فهم النقل، و نفي كون السحر له حقيقة ـ مع أنه تناقض حين أقر بأن السحر علم، و كيف يكون علماً ما لا حقيقة له ـ، و إنكار تلبس الجني بالإنسي، و لا أدري أين سيصل به ضلاله و انحرافه بعد هذا ؟ نسأل الله السلامة و العافية.


و لاحظ أن عنوان البرنامج هو نفسه عنوان أحد كتب الشيخ محمد الغزالي رحمه الله، و هذا الأخير معروف بعقلانيته بل و بتقريره نفس الضلالات التي قرَّرها الدكتور المهندس في محاضرته، و كما قيل: (الطيور على أشكالها تقع).


و نذكر هنا ـ بإيجاز ـ بيان أن ما ذهب إليه (د. طارق السويدان) في المسائل المذكورة هو مذهب المعتزلة ـ بلا أدنى ريب ـ، مع الإحالة إلى كتب أهل العلم لمن أراد تفصيلاً أكثر، و من أحالك فقد برئت ذمته.


فأما تقديم العقل على النقل، فهذا من أكبر أصول المعتزلة الذي بنوا عليه مذهبهم المنحرف، و راجع كتاب ’’العقلانيون أفراخ المعتزلة العصريون‘‘ للشيخ علي بن حسن الحلبي وفقه الله.


و لقد أحسن الشيخ العلامة عبد الرزاق عفيفي رحمه الله إذ يقول: (( و لا يغترن إنسان بما آتاه الله من قوة في العقل، و سعة في التفكير، و بسطة في العلم؛ فيجعل عقله أصلاً، و نصوص الكتاب و السنة الثابتة فرعاً، فما وافق منهما عقله قبله و اتخذه ديناً، و ما خالفه منها لوى به لسانه، و حرَّفه عن موضعه، و أوَّله على غير تأويله إن لم يسعه إنكاره، و إلا رده ما وجد في ظنه إلى ذلك سبيلاً؛ ثقة بعقله، و اطمئناناً إلى القواعد التي أصلها بتفكيره..))، انظر ’’ إتحاف النبلاء بسير العلماء‘‘ (2/46) للشيخ راشد الزهراني حفظه الله.


و أما مسألة حقيقة السحر فقد ذهب أهل السنة إلى أن السحر ثابت و له حقيقة، و ذهب عامة المعتزلة إلى أنه لا حقيقة له، و إنما هو تمويه و تخييل و إيهام، و نحن لا ننكر أن يكون التخييل و غيره من جملة السحر، و لكن ثبت وراء ذلك أمور جوَّزها العقل وورد بها السمع، من ذلك ما جاء في القرآن من أن السحر علم يُعلَّم و يُتعلَّم، و لو لم يكن له حقيقة لم يمكن تعليمه و لا أخبر الله تعالى أنهم يُعلِّمونه الناس فدلَّ على أن له حقيقة، فهو مقطوع به بإخبار الله تعالى و رسوله على وجوده ووقوعه، و على هذا أهل الحل و العقد الذين ينعقد بهم الإجماع، و لا عبرة مع اتفاقهم بحُثالة المعتزلة و مخالفتهم أهل الحق.[ باختصار و تصرف من كلام القرطبي في تفسيره، انظر ’’ردود أهل العلم على الطاعنين في حديث السحر‘‘(ص9-10) للشيخ المحدث مقبل الوادعي رحمه الله].


و أما مسألة دخول الجني بدن الإنسي ـ و العياذ بالله ـ فمما أجمع عليه أهل السنة، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (( وجود الجن ثابت بكتاب الله و سنة رسوله و اتفاق سلف الأمة و أئمتها، و كذلك دخول الجني في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة و الجماعة... إلى أن قال: و ليس في أئمة المسلمين من ينكر دخول الجني في بدن المصروع، و من أنكر ذلك و ادعى أن الشرع يكذب ذلك فقد كذب على الشرع و ليس في الأدلة الشرعية ما ينفي ذلك ))’’مجموع الفتاوى‘‘ (24/276-277).


و قال أبو الحسن الأشعري رحمه الله في كتابه ’’الإبانة‘‘(ص11-12): (( و نقر أن الجنة و النار مخلوقتان، و أن الشيطان يوسوس للإنسان و يشكِّكه و يتخبَّطه، خلافاً لقول المعتزلة و الجهمية، كما قال تعالى: {الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبَّطه الشيطان من المسِّ} [البقرة:275] )).


و قال سماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله: (( و قد دلَّ كتاب الله عز وجل، و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم، و إجماع الأمة على جواز دخول الجني بالإنسي و صرعه إياه، فكيف يجوز لمن ينتسب إلى العلم أن يُنكر ذلك بغير علم و لا هدى، بل تقليداً لبعض أهل البدع المخالفين لأهل السنة و الجماعة؟ فالله المستعان، و لا حول و لا قوة إلا بالله )).


و انظر رسالة ’’إيضاح الحق في دخول الجني في الإنسي و الرد على من أنكر ذلك‘‘ لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله ـ و عنه استفدت كلام شيخ الإسلام ـ، و رسالة في الرد على منكري تلبس الجن بالإنس للأخ محمد بن علي الصومعي وفقه الله ـ و عنه استفدت كلام الأشعري ـ.


هذا، و قد كتبت ما سبق و أنا على علم بضلالات (د.السويدان) و انحرافاته عن سبيل أهل السنة و الجماعة، و من قرأ كتاب ’’الإيضاح و البيان في أخطاء طارق السويدان‘‘ للشيخ أحمد بن عبد العزيز التويجري حفظه الله علم صدق ما أقول، و لكني كتبت ما كتبت نصحاً لبعض المغترين به و خاصة من شباب الصحوة بل و مشايخها، حيث اعتبره أحدهم من المجتهدين؛ و هو ـ و أيم الله ـ من المساكين، فلولا هذا ما رقمت سوداء على بيضاء، و الله الموفق لا رب سواه، و لا إله غيره.

فريد المرادي


الجزائر في 17 محرم 1428هـ.
منقول ...

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:11 PM
________________________________________
اطلعتُ على مقالٍ للدكتور طارق سويدان - عفا اللهُ عنه - في جريدةِ المدينةِ في عمودهِ الأسبوعي : " قوالب فكرية " وعنون له : " تلبس الجان بالإنسان .. حقيقة أم وهم ؟ " ، وأتى في مقالهِ على مسألةِ تلبسِ الجنّ بالإنسِ ، وقرر فيه أن تلبسَ الجنِ بالإنسِ انتشر عن طريقِ الخرافةِ والوهمِ ، وهذا لا يعني أن ما قالهُ وقررهُ هو الصوابُ ، وإنما المرجعُ في ذلك أدلةُ الكتابِ والسنةِ ، والرجوعُ إليهما حال التنازعِ قال تعالى : " فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً " [ النساء : 59 ] ، ولو لم يوجد في المسألةِ إلا نصٌ واحدٌ لكفى ، فكيف إذا تكاثرتِ النصوصُ بذلك ؟ وقررهُ علماءُ أهلِ السنةِ والجماعةِ في كتبهم .

افتتح الدكتور طارق – غفر اللهُ له – مقالهُ بمقدمةٍ جيدةٍ فقال : " كثير من المسائل تأخذ انتشارها من قصة مروية أو إشاعة مكذوبة أو وهم متخيل ، فإذا تراخى الناس في الرد عليها وتكذيبها أخذت شكل الحقيقة ، وأصبحت معتقدا ثابتا في عقول الكثير لا يجوز الجدال فيه ، مع أن أصلها ما ذكرناه من خرافة ووهم " .

وهذا كلامٌ جيدٌ ، ولكنه أتى بمثالٍ على ذلك تلبس الجنّ بالإنسِ فقال : " وقد أثبت الله سبحانه وتعالى في مواضيع عدة من كتابه أن الشيطان ليس له سبيل على بني آدم فقال تعالى : " إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون " وقال سبحانه يحكي على لسان إبليس حين تبرأ من الكافرين : " وما كان لي عليكم من سلطان " .

فكيف نأتي بعد هذا البيان الإلهي ونقول بأن الجن يتلبس بالإنسان ، ثم يتكلم عوضا عنه ، ويوحي له بالتصرفات التي يريدها ، والله سبحانه يثبت أن الشيطان لا سلطان له على البشر ؟!! كما أن العقل البشري لا يصدق مثل هذه الأوهام. وعلاوة على كل ذلك فأنا أرى أن أصول التشريع ترفض ذلك من وجه آخر وهو أن الجن إذا تلبس بالإنسان وتصرف عوضا عنه فمن المفترض أن يسقط التكليف عن الإنسان في تلك الحالة، وليس في الشرع ما يشير إلى أن من أسباب سقوط التكليف تلبس الجن " .

سبحانَ اللهِ ! هكذا بكلِّ بساطةٍ يا دكتور طارق – عفا اللهُ عنك - ، لأن العقلَ لا يقبلُ مثل هذا الكلامِ تُردُّ نصوصُ الكتابِ والسنةِ الواضحةِ البينةِ في المسألةِ ، وقد عدها أهلِ العلمِ من أصولِ أهل السنةِ والجماعةِ فهذا شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ يقولُ في " الفتاوى " (24/276) : " ليس في أئمةِ المسلمين من ينكرُ دخولَ الجني في بدنِ المصروعِ وغيرهِ ، ومن أنكر ذلك ، وأدعى أن الشرعَ يكذبُ ذلك ، فقد كذب على الشرعِ ، وليس في الأدلةِ الشرعية ما ينفي ذلك " ، ثم قال : " دخولُ الجني ثابتٌ باتفاقِ أئمةِ أهلِ السنةِ والجماعةِ " .ا.هـ.

وأما تقديمك للعقلِ على النصوصِ الواضحةِ فهذا مظهرٌ خطيرٌ من مظاهرِ الانحرافِ أنزهك عنه ، وقد قيل : " اجعلِ الشرعَ في يمينك والعقلَ في يسارك " تنبيهاً على تقديمِ النقلِ على العقلِ ، ولهذا قال الشاطبي في " الاعتصام " : إن اللهَ جعل للعقولِ في إدراكها حداً تنتهي إليه لا تتعداهُ ، ولم يجعل لها سبيلاً إلى الإدراكِ في كلِّ مطلوبٍ ، ولو كانت كذلك لاستوت مع الباري في إدراكِ جميعِ ما كان وما يكونُ وما لا يكونُ " .ا.هـ.

ولعلي أكتفي بذكر دليلين مما لم تشر إليها في مقالك ، وأنقلُ كلامَ العلماءِ عليهما .




الدليلُ الأولُ :



مِنْ أظهرِ الأدلةِ على تلبسِ الجنِ بالإنس قولهُ تعالى : " الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ " [ البقرة : 275 ] ، وتعجبتُ من الدكتور طارق – غفر اللهُ له – أنه لم يوردها في مقالهِ ! فلا أدري هل غابت عنهُ ؟ أم أنهُ تعمد عدم ذكرها ؟ ولكننا نحسنُ الظنَّ به ، ونقول : ربما غابت عنه .

وهذه الآيةُ صريحةٌ جداً في المسألةِ ، ولو لم يكن في الأدلةِ إلا هذه الآية لكفى .

قال القرطبي عند تفسيره للآيةِ : " فِي هَذِهِ الْآيَة دَلِيل عَلَى فَسَاد إِنْكَار مَنْ أَنْكَرَ الصَّرْع مِنْ جِهَة الْجِنّ , وَزَعَمَ أَنَّهُ مِنْ فِعْل الطَّبَائِع , وَأَنَّ الشَّيْطَان لَا يَسْلُك فِي الْإِنْسَان وَلَا يَكُون مِنْهُ مَسّ " .ا.هـ.

وقال ابنُ حزمِ في " الفصل " (5/113) : " وأما الصرعُ فإن اللهَ عز وجل قال : " الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ " فذكر عز وجل تأثيرَ الشيطانِ في المصروعِ إنما هو بالمماسةِ ، فلا يجوزُ لأحدٍ أن يزيدَ على ذلك شيئاً " .ا.هـ.

وقال ابنُ كثيرٍ عند تفسيرِ الآية : " أَيْ لَا يَقُومُونَ مِنْ قُبُورهمْ يَوْم الْقِيَامَة إِلَّا كَمَا يَقُوم الْمَصْرُوع حَال صَرْعه وَتَخَبُّط الشَّيْطَان لَهُ وَذَلِكَ أَنَّهُ يَقُوم قِيَامًا مُنْكَرًا " .ا.هـ.

وقال الشوكاني في " فتح القدير " : " وفي الآيةِ دليلٌ على فسادِ قولِ من قال : إنّ الصرعَ لا يكونُ من جهةِ الجنِّ ، وزعم أنهُ من فعلِ الطبائعِ ، وقال : إن الآيةَ خارجةٌ على ما كانت العربِ تزعمهُ من أن الشيطانَ يصرعُ الإنسانَ ، وليس بصحيحٍ ، وإن الشيطانَ لا يسلك في الإنسانِ ولا يكونُ منه مس " .ا.هـ.

وقال الشيخُ محمدُ بنُ صالحٍ العثيمين عند تفسيرها (3/376) : " ومنها – أي من فوائد الآيةِ - أن الشيطانَ يتخبطُ بني آدم فيصرعهُ ؛ ولا عبرة بقولٍ من أنكر ذلك من المعتزلةِ وغيرهم ؛ وقد جاءتِ السنةُ بإثباتِ ذلك ؛ والواقعُ شاهدٌ به ؛ وقد قسم ابنُ القيمِ – رحمهُ اللهُ – في زاد المعاد الصرعَ على قسمين : صرع بتشنجِ الأعصابِ ؛ وهذا يدركهُ الأطباءُ ، ويقرونه ، ويعالجونهُ بما عندهم من الأدويةِ ، والثاني : صرع من الشيطانِ ، وذلك لا علم للأطباءِ به ، ولا يعالجُ إلا بالأدويةِ الشرعيةِ كقراءةِ القرآنِ ، والأدعيةِ النبويةِ الواردةِ في ذلك " .ا.هـ.

وأكتفي بنقولِ هؤلاءِ الأئمةِ ولو تتبعتُ كلامَ غيرهم في تفسيرِ الآيةِ لطال المقامُ ، ولا أدري هل هؤلاءِ أعلمُ أم الدكتور طارق – غفر اللهُ له - ؟




الدليلُ الثاني :‏



‏عَنْ ‏‏عِمْرَانَ أَبِي بَكْرٍ ‏‏قَالَ : حَدَّثَنِي ‏عَطَاءُ بْنُ أَبِي رَبَاحٍ ‏‏قَالَ : قَالَ لِي ‏ابْنُ عَبَّاسٍ : " ‏‏أَلَا أُرِيكَ امْرَأَةً مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ؟ " ، قُلْتُ : " بَلَى " ، قَالَ : " هَذِهِ ‏‏الْمَرْأَةُ السَّوْدَاءُ ؛‏ ‏أَتَتْ النَّبِيَّ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏،‏ فَقَالَتْ : " إِنِّي أُصْرَعُ ، وَإِنِّي أَتَكَشَّفُ ، فَادْعُ اللَّهَ لِي " ، قَالَ ‏: " ‏إِنْ شِئْتِ صَبَرْتِ وَلَكِ الْجَنَّةُ ، وَإِنْ شِئْتِ دَعَوْتُ اللَّهَ أَنْ يُعَافِيَكِ " ، فَقَالَتْ : " أَصْبِرُ " ، فَقَالَتْ : " إِنِّي أَتَكَشَّفُ ، فَادْعُ اللَّهَ لِي أَنْ لَا أَتَكَشَّفَ " ، فَدَعَا لَهَا .

أخرجهُ البخاري (5652) ، ومسلم (2576) .

قال الحافظُ ابنُ حجرٍ في " الفتحِ " (10/115) : " وَقَدْ يُؤْخَذ مِنْ الطُّرُق الَّتِي أَوْرَدَتْهَا أَنَّ الَّذِي كَانَ بِأُمِّ زُفَر كَانَ مِنْ صَرْع الْجِنّ لَا مِنْ صَرْع الْخَلْط " .ا.هـ.




المنكرون لتلبس الجنِّ بالإنس :



لقد أنكرت طوائفُ تلبسَ الجنِّ بالإنس وهم بعضُ المعتزلةِ والرافضةِ والمدرسةِ العقليةِ ، قال السيوطي في " لقط المرجانِ " ( ص 134 ) : " أنكرَ طائفةٌ من المعتزلةِ دخولَ الجنِّ في بدنِ المصروعِ " .ا.هـ.

ونقل أبو الحسن الأشعري في " مقالاتِ الإسلامين " ( ص 61 ) عن أصحابِ هشامِ بن الحكمِ قولهم عن الجنِّ : " فعلمنا أنه يوسوسُ ، وليس يدخلُ أبدانَ الناسِ " .ا.هـ.

وزعم الزمخشري في " الكشافِ " (1/164) فقال : " وتخبطُ الشيطانِ من زعماتِ العربِ ، يزعمون أن الشيطانَ يخبطُ الإنسانَ فيصرعُ " .ا.هـ.

وتعقبهُ البقاعيُّ في " تفسيرهِ " (4/111) فقال : " وظاهرهُ إنكارُ ذلك ، وليس بمنكرٍ ، بل هو الحقُّ الذي لا مريةَ فيه " .ا.هـ.

وقال شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ في " الفتاوى " (19/12 – 13) : " أنكر طائفةٌ من المعتزلةِ كالجبائي وأبي بكرٍ الرازي وغيرهما دخولَ الجنِّ في بدنِ المصروعِ ، ولم ينكروا وجودَ الجنِّ ، إذ لم يكن ظهورُ هذا في المنقولِ عن الرسولِ كظهورِ هذا ، وإن كانوا مخطئين في ذلك . ولهذا ذكر الأشعري في مقالاتِ أهلِ السنةِ والجماعةِ أنهم يقولون : إن الجني يدخلَ بدن المصروعِ كما قال تعالى : " الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ " [ البقرة : 275 ] ، وقال عبدُ اللهِ بنُ أحمدَ بنِ حنبل : قلتُ لأبي : " إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخلُ في بدنِ الإنسي " ، فقال : " يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلمُ على لسانهِ " . وهذا مبسوطٌ في موضعهِ " .ا.هـ.

وأكتفي بهذا القدر ، وأسألُ اللهَ أن يوفق الدكتور طارق سويدان للعملِ بالكتابِ والسنةِ ، وقد ختم مقالهُ بقولهِ : " والبعض ممن يروجون لهذه الأوهام يستدلون بأحاديث وآيات ليس فيها أي دليل على ذلك " .

فاقولُ : أسألُ اللهَ لك الهدايةَ ، أصبح الاستدلالُ بالآياتِ والأحاديث التي ذُكرت آنفاً أوهاماً يا دكتور طارق ! وأيضاً ليس فيها أيُّ دليلٍ !

وذكر الدكتورُ دليلاً واحداً فقال : " كقول النبي صلى الله عليه وسلم : إن الشيطان يجري من ابن آدم كمجرى الدم في العروق " والغريب أنهم لم يستوعبوا القصة كاملة وهي أن بعض الصحابة رأى النبي صلى الله عليه وسلم مع إحدى نسائه فناداهم النبي صلى الله عليه وسلم وأخبرهم أنها زوجته صفية وليست امرأة غريبة فقالوا: أفيك نشك أو نظن يا رسول الله ؟ فقال: (إن الشيطان يجري ...) فانظر إلى مجرى القصة وإلى استدلالهم يتبين لك ما فيه من البطلان " .

البطلان يا دكتور طارق – غفر اللهُ لك - ! وهذا الحديث قد استدل به على إمكانيةِ دخولِ الجني بدن الإنسي عددٌ من العلماءِ منهم القرطبي في " تفسيرهِ " (2/50) ، وشيخُ الإسلامِ في " الفتاوى " (24/277) ، والبقاعي في " نظم الدرر " (4/112) ، والقاسمي في " محاسن التأويل " (3/701) ، والشيخ عبد الله بن حميد في " الرسائل الحسان في نصائحِ الإخوان " ( ص 42 ) .

وقال الحافظُ ابنُ حجرٍ في " بذلِ الماعونِ " ( ص 151 ) : " وهو وإن كان في سياقهِ مخصوصٌ بالوسوسةِ ، لكنهُ يدلُّ على إمكانِ ما أشرتُ إليهِ . والدلالةُ الوجوديةُ فيمن يصرعهُ الجنُّ من الإنسِ كثيرةٌ جداً " .ا.هـ.

فلا أدري يا دكتور طارق هل نبطلُ كلامَ العلماءِ وفهمهم للحديثِ ونأخذ بتقريرك ؟

وختاماً نسألُ اللهَ أن يفقهنا والدكتور طارق في الدينِ ، وأن يقيهِ شر نفسهِ وشر الشيطانِ ، وأن يرجعَ إلى كلامِ العلماءِ الثقاتِ في فهمِ الكتابِ والسنةِ لا إلى عقلهِ

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:13 PM
________________________________________
(الجزء رقم : 66، الصفحة رقم: 208) مجلة البحوث الإسلامية
وأقول إن ما نقله محمد رشيد رضا عن ابن عطية ، حتى وإن سلمنا بأنه هو الراجح ، فإنه لا يتعارض مع رأي جمهور العلماء الذين ذكروا بأن هذا القيام يكون القيامة ؛ لأنه لا يمنع أن يكون حال هؤلاء المرابين في تخبطهم في الدنيا والآخرة ، فهم في الدنيا على هذا الحال ، وعند قيامهم يوم القيامة كذلك ، يكونون على نفس تلك الحال والصفة .
وكذلك ما نقله عن ابن عطية ، فإنه لا يتعارض مع القائلين بصرع الجن للإنسان .
أما قوله : بأن المراد بالجن الميكروب ، فهذا قول واضح التهافت ، ومن المآخذ المعدودة على صاحب تفسير المنار ، والتي تأثر فيها بصاحبه محمد عبده .
أما جمهور العلماء ، فقد ذهبوا إلى إمكانية صرع الجن للإنسان ، والتلبس به ، والتكلم على لسانه .
ومما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية في هذه المسألة مجموع الفتاوى 24 \ 280 . :
" فمن كذب . بما هو موجود من الجن والشياطين والسحر ، وما يأتون به على اختلاف أنواعه ، كدعاء الكواكب ، وتخريج القوى الفعالة السماوية بالقوى المنفعلة الأرضية ، وما ينزل من الشياطين
(الجزء رقم : 66، الصفحة رقم: 209)
على كل أفاك أثيم ، فالشياطين التي تنزل عليهم ، ويسمونها روحانية الكواكب ، وأنكروا دخول الجن في أبدان الإنس ، وحضورها بما يستحضرون به من العزائم والأقسام ، وأمثال ذلك كما هو موجود ، فقد كذب بما لم يحط به علما " .
وقال في موضع آخر : " إن من الناس من رآهم ، وفيهم من رأى من رآهم ، وثبت ذلك عنده بالخبر واليقين ، ومن الناس من كلمهم وكلموه ، ومن الناس من يأمرهم وينهاهم ويتصرف فيهم ، وهذا يكون للصالحين وغير الصالحين ، ولو ذكرت ما جرى لي ولأصحابي معهم لطال الخطاب ، وكذلك ما جرى لغيرنا ، لكن الاعتماد على الأجوبة العلمية يكون على ما يشترك الناس في علمه ، ولا يكون بما يختص بعلمه المجيب ، إلا أن يكون الجواب لمن يصدقه فيما يخبر به " مجموع الفتاوى 4 \ 232 . .
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي ، فقال : يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه مجموع الفتاوى 24 \ 276 لقط المرجان للسيوطي ص 134 . .
وقال ابن القيم في كتابه زاد المعاد في هدي خير العباد :
(الجزء رقم : 66، الصفحة رقم: 210)
الصرع صرعان : صرع من الأرواح الخبيثة الأرضية ، وصرع من الأخلاط الرديئة .
والثاني هو الذي يتكلم فيه الأطباء في سببه وعلاجه زاد المعاد 4 \ 66 . .
وقد كتب الشيخ عبد العزيز بن باز رسالتين الأولى : في مسألة دخول الجني في بدن الإنسان ، وجواز مخاطبة الجن للإنس ، والثانية : في العلاج عن طريق السحر والكهانة رسالتان ، عبد العزيز بن باز ، دار السلام- الرياض ط 1 سنة 1411 هـ . .
وقد فرق الشيخ أبو بكر الجزائري بين الشيطان الذي ليس له سلطان على الإنسان إلا بالوسوسة ، وبين الجني الذي يصرع الإنسان ، ويتلبس به فيصرعه ، وينطق الجني على لسانه الدفاع عن الغزالي 23 -33 ( راسم للدعاية ) ط 1 سنة 1410هـ . .
وقد استدل الجمهور بأدلة عديدة من الكتاب والسنة والآثار .
وقد تعقب القاسمي ما ذكره صاحب الكشاف في تفسيره ، ونقل ما كتبه الإمام ناصر الدين أحمد بن المنير الإسكندري ، فقال كتاب الإنصاف فيما تضمنه الكشاف من الاعتزال1 \ 399 ( مطبوع على هامش الكشاف ) . : معنى
(الجزء رقم : 66، الصفحة رقم: 211)
قول الكشاف : من زعمات العرب ، أي كذباتهم وزخارفهم التي لا حقيقة لها ، وهذا القول على الحقيقة من تخبط الشيطان بالقدرية ، ومن زعماتهم المردودة بقواطع الشرع .
ثم قال : واعتقاد السلف ، وأهل السنة ، أن هذه أمور على حقائقها واقعة ، كما أخبر الشرع عنها ، وإنما القدرية خصماء العلانية ، فلا جرم أنهم ينكرون كثيرا مما يزعمونه مخالفا لقواعدهم . ومن ذلك : السحر ، وخبطة الشيطان ، ومعظم أحوال الجن تفسير القاسمي 3 \ 701 ما بعدها . .
وصرح القرطبي بأن هذه الآية دليل على فساد من أنكر الصرع من جهة الجن

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:22 PM
________________________________________
اخيرا .................

ان كان كل تلك المشاركات وكلام اهل العلم ..والذى هو عمدتنا ....ورايتنا .....وعلمائنا ......

ان كان كل هؤلاء وارائهم ..مخطئين وما دخلو راسك يا عبد الرزاق .....ولمتقتنع .....
فالافضل ان تبقى غير مقتنعا ودع الصف متراص وواحد ولله الحمد والمنه ......

ذهب زمان التشكيك اخى فى الدين وفى العقائد وفى اقوال اهل العلم .....الامه الاسلاميه الان بخير ولله الحمد ..... فلا تهتم دعهم على اجماعهم على الخطا وهنيئا لك انت العلم الذى تعلقت به ....... لقد قلت فى هذا الرابط يا عبد الرزاق فكرتك واضحه انت واخوك الجنلوجيا ...
واوضحتم فكره نظركم .....ونحن اوضحنا وجهه نظر العلماء .....وما نتبعه ....فنحن احقر من ان يكون لنا وجهه نظر امام ما قدمنا من اسماء اهل العلم.....والفضل ....


وعلى ذلك ارجو ان لا يخرج الموضوع هذا عن هذا الرابط ولا يتكرر هذا الموضوع هنا على الاخص وملاحضاتكم فى روابط اخرى ....راجيا ان تحتفضو بتلك العقيده لانفسكم ....
وساقوم بالغاء اى راى لا يوافق راى اهل العم ومنهج المنتدى .....نعم هذا هو منهجنا بالمنتدى
نحن نؤمن بدخول الجن الجسد .....وغيره مما لا تعتقدون به ...وعليكم اما ان تلتزمو بهذا المنهج ...والا ....اذهبو ..الى غيره من المنتديات الذين لا يعتمدون منهج معين ....وكله عند العرب صابون !!! ولكن ليس هنا .......

سبحن الله والحمد لله والله اكبر .....

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ......

عبد الرزاق 07-Sep-2008 04:54 PM
________________________________________
نحن نؤمن بدخول الجن الجسد .....وغيره مما لا تعتقدون به ...وعليكم اما ان تلتزمو بهذا المنهج ...والا ....اذهبو ..الى غيره من المنتديات الذين لا يعتمدون منهج معين ....وكله عند العرب صابون !!! ولكن ليس هنا .......

سبحن الله والحمد لله والله اكبر .....

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ......





لكن يا أخى الباحث


أنا لاأنكر المس الشيطانى ولكن أنكر المس الجنى



أطلب منك الدليل عن دخول الجن وليس عن الشيطان >


والأوراق تختلط عندكم الكل سواء من أنكر دخول الجن والحوار مع الجن مثله مثل من أنكر الجن ووجودهم



ومثله ومن أنكر المس كله هنا الخطأ ’ تأتى بأدلة عن الشيطان وتقحم فيها الجن



وهل مدهب أهل السنة والجماعة يقر على أن للجن دور فى الوسوسة



والمس أقول بالعربي ولا أتحدث إنجليزى الجنى وليس الشيطان



200مقال ومازال أحدنا لم يفهم الأخر سبحان الله وبحمد ولا حول ولا قوة إلا بالله



والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 08-Sep-2008 03:31 AM
________________________________________
أتعجب من أمر بعض الإخوة فى النقاش حكم مسبق أو فرض للرأي



وهدا ليس نقاشا قلتم بدخول الجن قلنا طيب ـ حددوا من يدخل هل الجن العادى الدى خلق للعبادة ومكلف بالصلاة والزكاة مثلنا



أم الشيطان قلنا لكم إدا قلتم الشيطان ، هنا بطلت عدة خرافات تلقائيا منها الحوار معه على لسان الإنسان



والجنى العاشق وخادم الساحر وكثير من الأراء اللتى ليس عليها دليل



وإن قلتم بأن الدى يصرع الإنسان هو جنى يشترك فى هده المهة مع الشيطان



تناقضتم مع القرآن الكريم ،


لأن القرآن حدد من يدخل أو يخرج أو يصرع سموها ما شئتم أي الشيطان من المس



وبدل أن تعطونا دليل تفرضوا علينا رأيكم



نحن حتى الأن نتفق معكم فى الجوهر أن الشيطان صاحب المس وكل ما يقال عن الجن باطل


ويبقى الخلاف القائم عن الشيطان هل يدخل أم لا



وبعدها نطالب نحن بالدليل إن أنكرنا الدخول وتطالبون أنتم بالدليل وهكدا يكون الناقاش ودى ونستفيد جميعا والسلام

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 10:16 AM
________________________________________
لازلت تقول لم نجد دليل !!!!!!!!!!!!!!!!!
ولا زلت لا تعترف بكل ما ذكره اهل العلم من الادلسه التى سقناها .....
والان تقول نعترف بالمس !!! ولكن المس الشيطانى !! وليس الجنى !! وانت تعلم ان كتاب الله واراء المفسرين واضحه فى قضيه التمييز بين الشيطان والجنى المؤمن .....وهم الاثنين شىء واحد فى اصل الخلق وكل من تمرد منهم هو شيطان ولهذا جاء اللفض فى كثير من الايات التى تفسر على انها شيطان بلفض الجن !!! فان كان الله يا عبد الرزاق دمج المسئله (( فى سوره الناس - من الجنه والناس )) لا ارى اوضح من هذا المثال .....ترى يا عبد لرزاق لم لم يقل الله من الشيطاطين والناس !! فى ايات اخرى صرح بالشيطان الرجيم !! اى ابليس وذريته ...وباقى الايات واغلبها ابقى لفض جنى ......يعنى احنا والله الى ما بنتكلم صينى .....!!!

وتعود انت وتقول لا انا اعترف بالشيطان ...ودخوله ....واما الجنى فلا ....
ولا اعرف هل انت تضحك على نفسك وهل انت مقتنع اصلا بالذى تريد ان تفهمنا اياه ....

افرض جنى مسلم ارتد وكفر بالله وعبد ابليس !!! هل يبقى جنى بنظرك ام يكون شيطان !!! فان كان اصل القدره بالاختراق موجود ....فلم الفلسفه الزائده ..... وننتقل بين الروابط والمنتديات نقول اريد دليل قاطع الدلاله من القرئن او السنه على ( دخول الجنى الجسد - او التكلم على لسانه - او التاثير - او مدرى ايش )

اولا هذه المسئله ليس مسئله عباديه توقفيه حتى تطلب انت وغيرك دليل قاطع الدلاله .... بل هى اقل من ان تكون فرعيه ...فهى لا تتعلق لا بعقيده ولا بعباده ولا بتوحيد والشيطان والجنى الخبيث هو من يدافع عن هذه الفكره على السنتكم واقلامكم للاسف ... ان كان الرقيه كلها اجتهاديه ( اعرضو على رقاكم ) ويبقى النيه للرقيه والايمان بها هو التعبدى على ان لا تخرج على الشروط المتعارف عليها ... فتاتى بعدها وكانكم اكتشفتم اكتشاف خطير !! دخول الجن الجسد او الشيطان !! وما الفرق وما الهدف وما النتيجه او الفائده ...... لم ارى الا فائده واحده ....الا كما قلتم او قالت شياطينكم ...... اهل العلم والمفكرين مخطئيين !!! والرقاه كلهم دجالين ونصابين !!! وباقى الامه مش فاهمين !! ولم يبق احد فاهم الحقيقه الكبرى والاكتشاف الى انت ....والجنلوجيا ....والمعتزله .... وبعض الطوائف المنحرفه

.......حقيقه هنيئا لك !!بهذا الاكتشاف .... واعترف بمن يتحدث على السنتكم انه استطاع اسقاط اثنين من المسليمين وضمهم الى قائمه الانحراف الفكرى ...وما يترتب عليه .......!!!

الجنى العاشق __ هناك الاف الحالات التى يعتدى بها الجن على الانس بالاغتصاب سواء على الاناث او الذكور ...دون ان نعلم الطريقه وراينا الكثير ..... وقلنا كلمه مس عاشق هو اختراع لنا كما تخترعون انتم ....ومهما كان الاسم وسمه يا عبد الرزاق ما شئت هو واقع امام اعيننا ..... وانتم تنكرون فقط .....طيب تفضل يا عبد الرزاق ويا غورو فسرو لنا ما صعب على افهامنا !! قلتم حسب روايه فرانسوا ديبو فهذهخ كلها ايحاءات !!!ومشاكل نفسيه !!! ولا حول ولا قوه الا بالله ..... وهنيئا لكم قياساتكم ..... ان كنتم اخى لا تستطيعون تحليل الذى يجرى ...لم تقحمون انفسكم بالامر ..وتتحدون .... دع فرانسوا هو الذى يناقشنا حتى اريه المس العاشق بعينه وفى كنيسته ..... ولكن للاسف الشديد ....فرانسوا لا يقول ذلك ....وعبد .....الرزاق ...ويحيى .... هم يرفعون رايه ....اى رايه !!

المصيبه الكبرى ..والتى انفذت صبرى هى الاتى ...... لو نظرت الى مشاركاتكم من ناحيه شرعيه ....فارى انكم لا تملكون اى نوع من العلم الشرعى لا كمرجع ولا كقياس ولا كاصل علم او فقه ..... وخالفتم اهل العلم الشرعى . ولو نظرت الى موضوعكم علميا مجردا ....ارى انه ايضا ليس لديكم اى نوع من العلم .... تاتى الى كوكب الارض وتنظر اليه من شباك بيتك ....وتقول انا ارى ذلك ..... وانت لا تعلم ان الذى على سطح البيت او بالشارع يرى افضل منك

...... يا عبد الرزاق ....والله اخى ارجو ان يكون لكلامى وقع عليك وان لم يعجبك ....لعله يكون دافع لكى تصحى من الغفله التى وضعت نفسك بها ....... اى دليل تنتظر .....واى وحى تترقب ...... يا عبد الرزاق ..... كم ايه وردت بالقران الكريم او الحديث الشريف توضح لنا الوضوء وكيفه وحكمه !!!!! افتح كتاب الفقه على المذاهب الاربعه ..ان كنت تعترف بهم .....لترى ان مبحث الوضوء وتفصيلاته 172 صفحه تقريبا ......حتى يصل الائمه الى كيفيه وضوء من لم يجد ماء او تيمم ..... وحتى هذه يفصلون بها الائمه .....يرحمهم الله ..... وتاتى بعد ذلك لتقول لى احمد بن حمبل تسرع ...وابن الجوزى اخطء وابن القيم مدرى ايه ومجاهد وابن حجر مخطئين !!!! يا عبد الرزاق ....والله الذى لا اله الا هو لو كانو هؤلاء مخطين ....لكان اتباعى لخطئهم وحبهم ليجمعنى الله بمن احب لاننى احبهم ....اتباعى لهم هو افضل من ان اتبع عبد الرزاق ويحيى والمعتزله ......عافانا الله . ولو بحثت يا عبد الرزاق بالاحكام وفقهها لعلك تصدم ان ان كان فكرتك وافقت فكره المعتزلى ورضيت بها فانت معهم .....ارجع يا فقيه واقرا اكثر مما تكتب ..... وتزعلون حين نقول المعتزله قالو ذلك ...... اعترف اخى بانك مررت بتجربه قاسيه ......ولكنها حقيقه اثرت عليك ...تامرت عليك شياطين الجن والانس ...وقد تكون تعرضت لسحر من الخبثاء السحره اعدائك ..او هو انتقام ممن استعنت بهم ....وعليه ارجو ان تركز على نفسك قليلا ....وتطهر جسك وعقلك وعقيدتك من كل ما يشوب مسئله الاتباع والاقتداء وغيره من الامور .....والا .... ستجد نفسك وحيدا ...تظن ان العالم كله خطا وانت وحدك على حق ....... ولا اذكرك الى باخوك جند الله .......وما وصل اليه من ابحاث .....من نقص فى الدين ورئيه قرين الرسول ...واسر الدجال وغيره ......... ولا يزال يصر اننا جهله وهو عالم ......وغيره الكثير ..

اسئل الله عز وجل ان يمن على اخوتى ببركه هذا الشهر الكريم بالهدايه وان يريهم الحق حقا ويرزقهم اتباعه وان يريهم الباطل باطلا ويرزقهم اجتنابه وان يحصنهم من مكر ابليس وجنوده ووسوسته .....ونحن واياكم وجميع المسلمين اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
.

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 10:22 AM
________________________________________
لازلت تقول لم نجد دليل !!!!!!!!!!!!!!!!! ولا زلت لا تعترف بكل ما ذكره اهل العلم من الادلسه التى سقناها ..... والان تقول نعترف بالمس !!! ولكن المس الشيطانى !! وليس الجنى !! وانت تعلم ان كتاب الله واراء المفسرين واضحه فى قضيه التمييز بين الشيطان والجنى المؤمن .....وهم الاثنين شىء واحد فى اصل الخلق وكل من تمرد منهم هو شيطان ولهذا جاء اللفض فى كثير من الايات التى تفسر على انها شيطان بلفض الجن !!! فان كان الله يا عبد الرزاق دمج المسئله (( فى سوره الناس - من الجنه والناس )) لا ارى اوضح من هذا المثال .....ترى يا عبد لرزاق لم لم يقل الله من الشيطاطين والناس !! فى ايات اخرى صرح بالشيطان الرجيم !! اى ابليس وذريته ...وباقى الايات واغلبها ابقى لفض جنى ......يعنى احنا والله الى ما بنتكلم صينى .....!!! وتعود انت وتقول لا انا اعترف بالشيطان ...ودخوله ....واما الجنى فلا .... ولا اعرف هل انت تضحك على نفسك وهل انت مقتنع اصلا بالذى تريد ان تفهمنا اياه .... افرض جنى مسلم ارتد وكفر بالله وعبد ابليس !!! هل يبقى جنى بنظرك ام يكون شيطان !!! فان كان اصل القدره بالاختراق موجود ....فلم الفلسفه الزائده ..... وننتقل بين الروابط والمنتديات نقول اريد دليل قاطع الدلاله من القرئن او السنه على ( دخول الجنى الجسد - او التكلم على لسانه - او التاثير - او مدرى ايش ) اولا هذه المسئله ليس مسئله عباديه توقفيه حتى تطلب انت وغيرك دليل قاطع الدلاله .... بل هى اقل من ان تكون فرعيه ...فهى لا تتعلق لا بعقيده ولا بعباده ولا بتوحيد والشيطان والجنى الخبيث هو من يدافع عن هذه الفكره على السنتكم واقلامكم للاسف ... ان كان الرقيه كلها اجتهاديه ( اعرضو على رقاكم ) ويبقى النيه للرقيه والايمان بها هو التعبدى على ان لا تخرج على الشروط المتعارف عليها ... فتاتى بعدها وكانكم اكتشفتم اكتشاف خطير !! دخول الجن الجسد او الشيطان !! وما الفرق وما الهدف وما النتيجه او الفائده ...... لم ارى الا فائده واحده ....الا كما قلتم او قالت شياطينكم ...... اهل العلم والمفكرين مخطئيين !!! والرقاه كلهم دجالين ونصابين !!! وباقى الامه مش فاهمين !! ولم يبق احد فاهم الحقيقه الكبرى والاكتشاف الى انت ....والجنلوجيا ....والمعتزله .... وبعض الطوائف المنحرفه .......حقيقه هنيئا لك !!بهذا الاكتشاف .... واعترف بمن يتحدث على السنتكم انه استطاع اسقاط اثنين من المسليمين وضمهم الى قائمه الانحراف الفكرى ...وما يترتب عليه .......!!! الجنى العاشق __ هناك الاف الحالات التى يعتدى بها الجن على الانس بالاغتصاب سواء على الاناث او الذكور ...دون ان نعلم الطريقه وراينا الكثير ..... وقلنا كلمه مس عاشق هو اختراع لنا كما تخترعون انتم ....ومهما كان الاسم وسمه يا عبد الرزاق ما شئت هو واقع امام اعيننا ..... وانتم تنكرون فقط .....طيب تفضل يا عبد الرزاق ويا غورو فسرو لنا ما صعب على افهامنا !! قلتم حسب روايه فرانسوا ديبو فهذهخ كلها ايحاءات !!!ومشاكل نفسيه !!! ولا حول ولا قوه الا بالله ..... وهنيئا لكم قياساتكم ..... ان كنتم اخى لا تستطيعون تحليل الذى يجرى ...لم تقحمون انفسكم بالامر ..وتتحدون .... دع فرانسوا هو الذى يناقشنا حتى اريه المس العاشق بعينه وفى كنيسته ..... ولكن للاسف الشديد ....فرانسوا لا يقول ذلك ....وعبد .....الرزاق ...ويحيى .... هم يرفعون رايه ....اى رايه !! المصيبه الكبرى ..والتى انفذت صبرى هى الاتى ...... لو نظرت الى مشاركاتكم من ناحيه شرعيه ....فارى انكم لا تملكون اى نوع من العلم الشرعى لا كمرجع ولا كقياس ولا كاصل علم او فقه ..... وخالفتم اهل العلم الشرعى . ولو نظرت الى موضوعكم علميا مجردا ....ارى انه ايضا ليس لديكم اى نوع من العلم .... تاتى الى كوكب الارض وتنظر اليه من شباك بيتك ....وتقول انا ارى ذلك ..... وانت لا تعلم ان الذى على سطح البيت او بالشارع يرى افضل منك ...... يا عبد الرزاق ....والله اخى ارجو ان يكون لكلامى وقع عليك وان لم يعجبك ....لعله يكون دافع لكى تصحى من الغفله التى وضعت نفسك بها ....... اى دليل تنتظر .....واى وحى تترقب ...... يا عبد الرزاق ..... كم ايه وردت بالقران الكريم او الحديث الشريف توضح لنا الوضوء وكيفه وحكمه !!!!! افتح كتاب الفقه على المذاهب الاربعه ..ان كنت تعترف بهم .....لترى ان مبحث الوضوء وتفصيلاته 172 صفحه تقريبا ......حتى يصل الائمه الى كيفيه وضوء من لم يجد ماء او تيمم ..... وحتى هذه يفصلون بها الائمه .....يرحمهم الله ..... وتاتى بعد ذلك لتقول لى احمد بن حمبل تسرع ...وابن الجوزى اخطء وابن القيم مدرى ايه ومجاهد وابن حجر مخطئين !!!! يا عبد الرزاق ....والله الذى لا اله الا هو لو كانو هؤلاء مخطين ....لكان اتباعى لخطئهم وحبهم ليجمعنى الله بمن احب لاننى احبهم ....اتباعى لهم هو افضل من ان اتبع عبد الرزاق ويحيى والمعتزله ......عافانا الله . ولو بحثت يا عبد الرزاق بالاحكام وفقهها لعلك تصدم ان ان كان فكرتك وافقت فكره المعتزلى ورضيت بها فانت معهم .....ارجع يا فقيه واقرا اكثر مما تكتب ..... وتزعلون حين نقول المعتزله قالو ذلك ...... اعترف اخى بانك مررت بتجربه قاسيه ......ولكنها حقيقه اثرت عليك ...تامرت عليك شياطين الجن والانس ...وقد تكون تعرضت لسحر من الخبثاء السحره اعدائك ..او هو انتقام ممن استعنت بهم ....وعليه ارجو ان تركز على نفسك قليلا ....وتطهر جسك وعقلك وعقيدتك من كل ما يشوب مسئله الاتباع والاقتداء وغيره من الامور .....والا .... ستجد نفسك وحيدا ...تظن ان العالم كله خطا وانت وحدك على حق ....... ولا اذكرك الى باخوك جند الله .......وما وصل اليه من ابحاث .....من نقص فى الدين ورئيه قرين الرسول ...واسر الدجال وغيره ......... ولا يزال يصر اننا جهله وهو عالم ......وغيره الكثير .. اسئل الله عز وجل ان يمن على اخوتى ببركه هذا الشهر الكريم بالهدايه وان يريهم الحق حقا ويرزقهم اتباعه وان يريهم الباطل باطلا ويرزقهم اجتنابه وان يحصنهم من مكر ابليس وجنوده ووسوسته .....ونحن واياكم وجميع المسلمين اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات

عبد الرزاق 08-Sep-2008 11:11 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 197606)
لازلت تقول لم نجد دليل !!!!!!!!!!!!!!!!! ولا زلت لا تعترف بكل ما ذكره اهل العلم من الادلسه التى سقناها ..... والان تقول نعترف بالمس !!! ولكن المس الشيطانى !! وليس الجنى !! وانت تعلم ان كتاب الله واراء المفسرين واضحه فى قضيه التمييز بين الشيطان والجنى المؤمن .....وهم الاثنين شىء واحد فى اصل الخلق وكل من تمرد منهم هو شيطان ولهذا جاء اللفض فى كثير من الايات التى تفسر على انها شيطان بلفض الجن !!! فان كان الله يا عبد الرزاق دمج المسئله (( فى سوره الناس - من الجنه والناس )) لا ارى اوضح من هذا المثال .....ترى يا عبد لرزاق لم لم يقل الله من الشيطاطين والناس !! فى ايات اخرى صرح بالشيطان الرجيم !! اى ابليس وذريته ...وباقى الايات واغلبها ابقى لفض جنى ......يعنى احنا والله الى ما بنتكلم صينى .....!!! وتعود انت وتقول لا انا اعترف بالشيطان ...ودخوله ....واما الجنى فلا .... ولا اعرف هل انت تضحك على نفسك وهل انت مقتنع اصلا بالذى تريد ان تفهمنا اياه .... افرض جنى مسلم ارتد وكفر بالله وعبد ابليس !!! هل يبقى جنى بنظرك ام يكون شيطان !!! فان كان اصل القدره بالاختراق موجود ....فلم الفلسفه الزائده ..... وننتقل بين الروابط والمنتديات نقول اريد دليل قاطع الدلاله من القرئن او السنه على ( دخول الجنى الجسد - او التكلم على لسانه - او التاثير - او مدرى ايش ) اولا هذه المسئله ليس مسئله عباديه توقفيه حتى تطلب انت وغيرك دليل قاطع الدلاله .... بل هى اقل من ان تكون فرعيه ...فهى لا تتعلق لا بعقيده ولا بعباده ولا بتوحيد والشيطان والجنى الخبيث هو من يدافع عن هذه الفكره على السنتكم واقلامكم للاسف ... ان كان الرقيه كلها اجتهاديه ( اعرضو على رقاكم ) ويبقى النيه للرقيه والايمان بها هو التعبدى على ان لا تخرج على الشروط المتعارف عليها ... فتاتى بعدها وكانكم اكتشفتم اكتشاف خطير !! دخول الجن الجسد او الشيطان !! وما الفرق وما الهدف وما النتيجه او الفائده ...... لم ارى الا فائده واحده ....الا كما قلتم او قالت شياطينكم ...... اهل العلم والمفكرين مخطئيين !!! والرقاه كلهم دجالين ونصابين !!! وباقى الامه مش فاهمين !! ولم يبق احد فاهم الحقيقه الكبرى والاكتشاف الى انت ....والجنلوجيا ....والمعتزله .... وبعض الطوائف المنحرفه .......حقيقه هنيئا لك !!بهذا الاكتشاف .... واعترف بمن يتحدث على السنتكم انه استطاع اسقاط اثنين من المسليمين وضمهم الى قائمه الانحراف الفكرى ...وما يترتب عليه .......!!! الجنى العاشق __ هناك الاف الحالات التى يعتدى بها الجن على الانس بالاغتصاب سواء على الاناث او الذكور ...دون ان نعلم الطريقه وراينا الكثير ..... وقلنا كلمه مس عاشق هو اختراع لنا كما تخترعون انتم ....ومهما كان الاسم وسمه يا عبد الرزاق ما شئت هو واقع امام اعيننا ..... وانتم تنكرون فقط .....طيب تفضل يا عبد الرزاق ويا غورو فسرو لنا ما صعب على افهامنا !! قلتم حسب روايه فرانسوا ديبو فهذهخ كلها ايحاءات !!!ومشاكل نفسيه !!! ولا حول ولا قوه الا بالله ..... وهنيئا لكم قياساتكم ..... ان كنتم اخى لا تستطيعون تحليل الذى يجرى ...لم تقحمون انفسكم بالامر ..وتتحدون .... دع فرانسوا هو الذى يناقشنا حتى اريه المس العاشق بعينه وفى كنيسته ..... ولكن للاسف الشديد ....فرانسوا لا يقول ذلك ....وعبد .....الرزاق ...ويحيى .... هم يرفعون رايه ....اى رايه !! المصيبه الكبرى ..والتى انفذت صبرى هى الاتى ...... لو نظرت الى مشاركاتكم من ناحيه شرعيه ....فارى انكم لا تملكون اى نوع من العلم الشرعى لا كمرجع ولا كقياس ولا كاصل علم او فقه ..... وخالفتم اهل العلم الشرعى . ولو نظرت الى موضوعكم علميا مجردا ....ارى انه ايضا ليس لديكم اى نوع من العلم .... تاتى الى كوكب الارض وتنظر اليه من شباك بيتك ....وتقول انا ارى ذلك ..... وانت لا تعلم ان الذى على سطح البيت او بالشارع يرى افضل منك ...... يا عبد الرزاق ....والله اخى ارجو ان يكون لكلامى وقع عليك وان لم يعجبك ....لعله يكون دافع لكى تصحى من الغفله التى وضعت نفسك بها ....... اى دليل تنتظر .....واى وحى تترقب ...... يا عبد الرزاق ..... كم ايه وردت بالقران الكريم او الحديث الشريف توضح لنا الوضوء وكيفه وحكمه !!!!! افتح كتاب الفقه على المذاهب الاربعه ..ان كنت تعترف بهم .....لترى ان مبحث الوضوء وتفصيلاته 172 صفحه تقريبا ......حتى يصل الائمه الى كيفيه وضوء من لم يجد ماء او تيمم ..... وحتى هذه يفصلون بها الائمه .....يرحمهم الله ..... وتاتى بعد ذلك لتقول لى احمد بن حمبل تسرع ...وابن الجوزى اخطء وابن القيم مدرى ايه ومجاهد وابن حجر مخطئين !!!! يا عبد الرزاق ....والله الذى لا اله الا هو لو كانو هؤلاء مخطين ....لكان اتباعى لخطئهم وحبهم ليجمعنى الله بمن احب لاننى احبهم ....اتباعى لهم هو افضل من ان اتبع عبد الرزاق ويحيى والمعتزله ......عافانا الله . ولو بحثت يا عبد الرزاق بالاحكام وفقهها لعلك تصدم ان ان كان فكرتك وافقت فكره المعتزلى ورضيت بها فانت معهم .....ارجع يا فقيه واقرا اكثر مما تكتب ..... وتزعلون حين نقول المعتزله قالو ذلك ...... اعترف اخى بانك مررت بتجربه قاسيه ......ولكنها حقيقه اثرت عليك ...تامرت عليك شياطين الجن والانس ...وقد تكون تعرضت لسحر من الخبثاء السحره اعدائك ..او هو انتقام ممن استعنت بهم ....وعليه ارجو ان تركز على نفسك قليلا ....وتطهر جسك وعقلك وعقيدتك من كل ما يشوب مسئله الاتباع والاقتداء وغيره من الامور .....والا .... ستجد نفسك وحيدا ...تظن ان العالم كله خطا وانت وحدك على حق ....... ولا اذكرك الى باخوك جند الله .......وما وصل اليه من ابحاث .....من نقص فى الدين ورئيه قرين الرسول ...واسر الدجال وغيره ......... ولا يزال يصر اننا جهله وهو عالم ......وغيره الكثير .. اسئل الله عز وجل ان يمن على اخوتى ببركه هذا الشهر الكريم بالهدايه وان يريهم الحق حقا ويرزقهم اتباعه وان يريهم الباطل باطلا ويرزقهم اجتنابه وان يحصنهم من مكر ابليس وجنوده ووسوسته .....ونحن واياكم وجميع المسلمين اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
.
________________________________________



أخى الفاضل أدمج الجن فى ايات كثيرة نعم أتفق معك



لكن المس عرفنا من صاحبه ،، ولكن لما أنت مصر لتخطئنى


هده خصوصية الشيطان يتخبطه الشيطان من المس تعريف قرآنى
فمثلا قال من الجنة والناس هناك عدة تفاسير أنه يوسوس للثقلين الجنة والناس البشر


ومنهم من فسرها أن الوسوسة من الناس البشر مثل النميمة والغيبة والجنة وسوسة الشيطان



لكن المس خصه بالشيطان فى قوله تعالى يتخبطه الشيطان من المس


أليس هدا تفريق واضح أن صاحب المس هو الشيطان وليس الجن هل ممكن نقول أن الإنسان ممكن يقوم بهده الخصية



مس الإنسان لللإنسان مثل ما يقع فى الوسوسة ++الغيبة والنميمة +++


لهدا أخى أنا أتعجب من أمر بعض الأخوة يخطئك فقط لأنك جئت بالجديد



قلت الحكم القرآن الكريم فأين أية المس من الجن خاصة مثل أية الشيطان من المس




تقول إخترعنا كلمة الجن العاشق حلال عليكم وحرام علينا ،،

الكفران: مصدر كفر، وكفر: غطى، يقال: كفرت البذرة في الأرض إذا غطيتها، وكفر المعروف إذا غطاه، وإنما سمي الكافر كافراً لأنه جحد معروف الله وآياته، قال سُبحَانَهُ وَتَعَالى: يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ [الفتح:29].

قال بعض المفسرين: الكفار: الزراع؛ لأنهم يكفرون البذرة في الأرض، وقال غيرهم: بل الكفار هنا هم الكفار المعروفون الذين كفروا بالله ورسوله واليوم الآخر.


نعم إختلف المفسرون هؤلاء قالوا الكفار هم الزراع ،، والأخرورن قالوا لا [[هم الكفار المعروفون الذين كفروا بالله ورسوله واليوم الآخر.
بدون أن يحتقر هدا ألأخر هدا هو ديننا لا نظلم بعضنا البعض


قوله تعالى : { ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ذلكم خير لكم إن كنتم مؤمنين } .


حتى الإجتهاد لانبخسه إنه محنة الرجل يفنى عمره فى البحث ويأتى آخر ويظلمه ويبخس افكاره
هدا بخس أكثر من بخس المال ،،،



أتى صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وهو لا يملك كسرة الخبز، ولا يملك حفنة التمر، ولا يملك إلا كوزاً من ماء، فأخذ نساؤه يطالبن بالنفقة والحلي، أن يشتري لهن ذهباً وفضة وحلياً، فسكت وتأخر عن صلاة العشاء، وسبب تأخره عن صلاة العشاء وهو في الحديث الصحيح عند البخاري : {أن حفصة وعائشة كانتا ترفعان أصواتهما عليه صلى الله عليه وسلم يطالبان بالنفقة، فانتظر ومر أبو بكر فسمع الصوت، ففتح الباب على الرسول عليه الصلاة والسلام، وقال: يا رسول الله! اخرج إلى الصلاة واحث في وجوههن التراب } لكنه أعظم الخلق خلقاً، يقول الله عز وجل عنه: وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ [القلم:4] ويقول: فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ [آل عمران:159]



الغلظة حتى فى النقاش التعصب للرأي وللمدهب هدا كله خطأ ممكن الشيطان ينفخ فينا وتضيع صلاتنا وصيامنا


نناقش بالتى هى أحسن نين الخطأ للأخرين بالتى هى أحسن وبالحجة وننقده ونخرجه من الظلمات إلى النور



حتى لا نسأل يوم القيامة ،، نعم جائك فلان وكان معك علم وهبه الله لك لتنقده وإحتقرته


وتركته يهيم فى الجهل وظلمته والأن يقتص منك بين له ،،، هدا هو ديننا الحنيف



مثلا أنا أقول لك الجن لاعلاقة لهم بالمس ، والأية تقول يتخبطه الشيطان من المس هكدا فهمتها قل لى لالالالا



هناك الأية الفلانية تقول حتى الجن يشارك الشيطان فى المس وبينها لى وتكسب حسنات


قد أكون خاطئ وأنشر الخطأ إن لم توقفنى ينتشر فى العالم كله وهدا هو من أوجد الطوائف


من المعتزلة وغيرهم لكن صحح لى الخطأ بكتاب الله وبالسنة



حديث شريف يقول الجن ممكن تسكن فى الجسد وتدخل فيه وهاهو الدليل قطع الدلالة لازلت أدكر كنت أناقش الأخ أبوا البراء المعالى فى نفس الموضوع


قال لي وبالحرف نعم ليس هناك دليل قطع الدلالة ولكن الواقع الدى نعيشه وكلام السلف


قلت له سبحان الله ثم قال لي لقد قالها من هو خير منى ومنك إبن تيمية رحمه الله وجمد عضويتى


ولكن هدا ظلم لن أسمح له حتى نقف وقفة أما من لايظلم عنده العباد ,,,



المسألة ليست سياسة أو بيع وشراء وسمعت المنتدايت والخوف على المصالح



أو أن نخاف أننا قلنا بالمس للجن وجاء من بين لنا الخطأ ، أن المس للشيطان فإن وافقناه ضاعت سمعتنا



بين الناس وسخر الناس منا بالأمس قلنا كلام والأن نقول كلام


ولكن الرجل الدى لايخشى إلا الله لا يهمه قيل وقال نعم كنت أستعين بالجن


والأن أنكر دالك هده هى الرجولة والشهامة فنحن كنا أذل قوم وأعزنا الله بالإسلام فلو ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله الله ربنا المستعان على ما تصفون نعم كنت أصدق أنالجنى من يتحدث إلي على لسان المريض والأن أنكر دالك وأقول لالا
،،،،الشيطان من يقوم بالإيحاء بكل ما نراه ونسمعه


والدليل يتخبطه الشيطان من المس ،،



وكنت أسأل نفسي هل فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ما نقوم به من حوار مع ما تسمونه الجنى داخل الإنسان



طبعا الجواب لالا لم يفعلها صلى الله عليه وسلم ولم يقوم بها صحابي واخد من بعده



إدا من أدخلها علينا وجعلها من الدين وفرضها علينا حتى أصبحث من كفر بها فهو كافر معتزلى



من حاور الجن على لسان الإنسان أول مرة أجب يا أيها الأخ الكريم



من قال بأن نعرض على الجن الدين الإسلامى حين نأسره فى الجسد


هل فعل مثل هدا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمرنا أن نقتدى به




وسورة الجن كلها لم أجد فيها حرف واحد عن المس كل ما فعله الجن وقدروا عليه قالوا به إلا المس حتى إستراق السمع فعلوه



وهل هدا غير كافى أن الشيطان خصه الله بالمس والوسوسة ولا يشاركه فيها أحد



يتخبطه الشيطان من المس أية خاصة للشيطان وليس لغيره والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبدالله-ب-فرحات 08-Sep-2008 12:39 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197608)
أخى الفاضل أدمج الجن فى ايات كثيرة نعم أتفق معك لكن المس عرفنا من صاحبه ،، ولكن لما أنت مصر لتخطئنى هده خصوصية الشيطان يتخبطه الشيطان من المس تعريف قرآنى فمثلا قال من الجنة والناس هناك عدة تفاسير أنه يوسوس للثقلين الجنة والناس البشر ومنهم من فسرها أن الوسوسة من الناس البشر مثل النميمة والغيبة والجنة وسوسة الشيطان لكن المس خصه بالشيطان فى قوله تعالى يتخبطه الشيطان من المس أليس هدا تفريق واضح أن صاحب المس هو الشيطان وليس الجن هل ممكن نقول أن الإنسان ممكن يقوم بهده الخصية مس الإنسان لللإنسان مثل ما يقع فى الوسوسة ++الغيبة والنميمة +++ لهدا أخى أنا أتعجب من أمر بعض الأخوة يخطئك فقط لأنك جئت بالجديد قلت الحكم القرآن الكريم فأين أية المس من الجن خاصة مثل أية الشيطان من المس تقول إخترعنا كلمة الجن العاشق حلال عليكم وحرام علينا ،، الكفران: مصدر كفر، وكفر: غطى، يقال: كفرت البذرة في الأرض إذا غطيتها، وكفر المعروف إذا غطاه، وإنما سمي الكافر كافراً لأنه جحد معروف الله وآياته، قال سُبحَانَهُ وَتَعَالى: يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ [الفتح:29]. قال بعض المفسرين: الكفار: الزراع؛ لأنهم يكفرون البذرة في الأرض، وقال غيرهم: بل الكفار هنا هم الكفار المعروفون الذين كفروا بالله ورسوله واليوم الآخر. نعم إختلف المفسرون هؤلاء قالوا الكفار هم الزراع ،، والأخرورن قالوا لا [[هم الكفار المعروفون الذين كفروا بالله ورسوله واليوم الآخر. بدون أن يحتقر هدا ألأخر هدا هو ديننا لا نظلم بعضنا البعض قوله تعالى : { ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ذلكم خير لكم إن كنتم مؤمنين } . حتى الإجتهاد لانبخسه إنه محنة الرجل يفنى عمره فى البحث ويأتى آخر ويظلمه ويبخس افكاره هدا بخس أكثر من بخس المال ،،، أتى صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وهو لا يملك كسرة الخبز، ولا يملك حفنة التمر، ولا يملك إلا كوزاً من ماء، فأخذ نساؤه يطالبن بالنفقة والحلي، أن يشتري لهن ذهباً وفضة وحلياً، فسكت وتأخر عن صلاة العشاء، وسبب تأخره عن صلاة العشاء وهو في الحديث الصحيح عند البخاري : {أن حفصة وعائشة كانتا ترفعان أصواتهما عليه صلى الله عليه وسلم يطالبان بالنفقة، فانتظر ومر أبو بكر فسمع الصوت، ففتح الباب على الرسول عليه الصلاة والسلام، وقال: يا رسول الله! اخرج إلى الصلاة واحث في وجوههن التراب } لكنه أعظم الخلق خلقاً، يقول الله عز وجل عنه: وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ [القلم:4] ويقول: فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ [آل عمران:159] الغلظة حتى فى النقاش التعصب للرأي وللمدهب هدا كله خطأ ممكن الشيطان ينفخ فينا وتضيع صلاتنا وصيامنا نناقش بالتى هى أحسن نين الخطأ للأخرين بالتى هى أحسن وبالحجة وننقده ونخرجه من الظلمات إلى النور حتى لا نسأل يوم القيامة ،، نعم جائك فلان وكان معك علم وهبه الله لك لتنقده وإحتقرته وتركته يهيم فى الجهل وظلمته والأن يقتص منك بين له ،،، هدا هو ديننا الحنيف مثلا أنا أقول لك الجن لاعلاقة لهم بالمس ، والأية تقول يتخبطه الشيطان من المس هكدا فهمتها قل لى لالالالا هناك الأية الفلانية تقول حتى الجن يشارك الشيطان فى المس وبينها لى وتكسب حسنات قد أكون خاطئ وأنشر الخطأ إن لم توقفنى ينتشر فى العالم كله وهدا هو من أوجد الطوائف من المعتزلة وغيرهم لكن صحح لى الخطأ بكتاب الله وبالسنة حديث شريف يقول الجن ممكن تسكن فى الجسد وتدخل فيه وهاهو الدليل قطع الدلالة لازلت أدكر كنت أناقش الأخ أبوا البراء المعالى فى نفس الموضوع قال لي وبالحرف نعم ليس هناك دليل قطع الدلالة ولكن الواقع الدى نعيشه وكلام السلف قلت له سبحان الله ثم قال لي لقد قالها من هو خير منى ومنك إبن تيمية رحمه الله وجمد عضويتى ولكن هدا ظلم لن أسمح له حتى نقف وقفة أما من لايظلم عنده العباد ,,, المسألة ليست سياسة أو بيع وشراء وسمعت المنتدايت والخوف على المصالح أو أن نخاف أننا قلنا بالمس للجن وجاء من بين لنا الخطأ ، أن المس للشيطان فإن وافقناه ضاعت سمعتنا بين الناس وسخر الناس منا بالأمس قلنا كلام والأن نقول كلام ولكن الرجل الدى لايخشى إلا الله لا يهمه قيل وقال نعم كنت أستعين بالجن والأن أنكر دالك هده هى الرجولة والشهامة فنحن كنا أذل قوم وأعزنا الله بالإسلام فلو ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله الله ربنا المستعان على ما تصفون نعم كنت أصدق أنالجنى من يتحدث إلي على لسان المريض والأن أنكر دالك وأقول لالا ،،،،الشيطان من يقوم بالإيحاء بكل ما نراه ونسمعه والدليل يتخبطه الشيطان من المس ،، وكنت أسأل نفسي هل فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ما نقوم به من حوار مع ما تسمونه الجنى داخل الإنسان طبعا الجواب لالا لم يفعلها صلى الله عليه وسلم ولم يقوم بها صحابي واخد من بعده إدا من أدخلها علينا وجعلها من الدين وفرضها علينا حتى أصبحث من كفر بها فهو كافر معتزلى من حاور الجن على لسان الإنسان أول مرة أجب يا أيها الأخ الكريم من قال بأن نعرض على الجن الدين الإسلامى حين نأسره فى الجسد هل فعل مثل هدا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمرنا أن نقتدى به وسورة الجن كلها لم أجد فيها حرف واحد عن المس كل ما فعله الجن وقدروا عليه قالوا به إلا المس حتى إستراق السمع فعلوه وهل هدا غير كافى أن الشيطان خصه الله بالمس والوسوسة ولا يشاركه فيها أحد يتخبطه الشيطان من المس أية خاصة للشيطان وليس لغيره والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
________________________________________
أنا أقول لك الجن لاعلاقة لهم بالمس ، والأية تقول يتخبطه الشيطان من المس
________________________________________

عرف لنا الشيطان المعني في الآية هل هو إبليس نفسه وليس أحد من ذريته ؟

عبد الرزاق 08-Sep-2008 01:22 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197611)
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





عرف لنا الشيطان المعني في الآية هل هو إبليس نفسه وليس أحد من ذريته ؟
________________________________________
أضحكتنى رغم أنى الاخ البا حث نزع منى حتى الإبتسامة


الشيطان وذريته من صلبه أي القرين وكل شيطان من أولاده ليسوا جن


مكلفون شياطين من صلبه إستنساخ شيطانى


الشيطان له ذرية من صلبه ، هو يتخبطه الشيطان من المس لاتعنى جن أبدا



الشيطان الكافر الدى أخرج أبوينا من الجنة الملقب بإبليس اللعين الدى رفض السجود


هل بعد هداالبيان من بيان


تصور الأخ الباحث إلى أين دهب أن الجنى حين يعصى ويكفر يصبح شيطانا




افرض جنى مسلم ارتد وكفر بالله وعبد ابليس !!! هل يبقى جنى بنظرك ام يكون شيطان !!! فان كان اصل القدره بالاختراق موجود ....فلم الفلسفه الزائده ..... وننتقل بين الروابط والمنتديات نقول اريد دليل قاطع الدلاله من القرئن او السنه على ( دخول الجنى الجسد - او التكلم على لسانه - او التاثير - او مدرى ايش )


هدا كلام الأخ الفاضل الباحث الكبير



يقول الجنى حين يكفر يصبح شيطانا لعينا يأخد المهامات من وسوسة ومس


وخلود إلى يوم القيامة ويوسوس فى الصدور لآ ادرى من أين تأتون بهده التحليلات



وهل الإنسان أيضا إدا كفر يصبح حتى هو شيطان بالصيفة والفعل وتنتقل إليه المهامات



نعم يأخد الصيفة الشيطانية ولكن يبقى جنى أو إنسان ممكن يتوب فى أى لحضة وهل إدا تاب نزعت منه تلك المهامات



والله حيرتومنى هل بعد أن آمن السحرة سحرة موسى كانوا شياطين بكفرهم وبعد إيمانهم



ضاع ما كانوا يعرفون من سحر ومهامات كانوا يقومون بها



سبحان الله عما تصفون


الجنى هو الجنى والإنسان هو الإنسان والشيطان هو الشيطان



الشيطان جنى الأصل ولكن شيطان الصيفة والفعل لا يرجى منه خير أبدا ملعون من الله ومن الملائكة ومن الناس أجمعين



أما الجنى ممكن يتوب وممكن يؤمن فى أى لحضة كما آمنوا الجن مسترقوا السمع


كانوا كفار وبعد ان سمعوا القرآن آمن{‏وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا‏}‏

‏"‏وجد‏"‏ يتعدى لواحد لأنه بمعنى صادَفْنا وأَصَبْنا، وجملة ‏"‏مُلئت‏"‏ حالية، و‏"‏حرسًا‏"‏ تمييز‏.‏

آ‏:‏9 ‏{‏وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابً



نعم هدا حال الجن قبل إيمانهم ولكن بعد الإيمان هل لايقدرون على فعل مسترق السمع
يا قومنا { إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا } قال : فأنزل الله على نبيه صلى الله عليه وسلم : { قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن } وإنما أوحي إليه قول الجن .



وهل الشيطان إدا سمع القرآن يؤمن ـ

القدرة هى القدرة لاتتغير أبدا سواء كان كافرا أو مؤمنا



لكن المس ليس للجن ،، خصها الله للشيطان هى والغواية والوسوسة وكثير مما أعطاه الله لفتنة الناس وكلها حكمة


النزغ من الشيطان وليس من الجن والأز تأزهم أزا للشيطان



الله تعالى التي اقتضت حكمته إطلاق يمد الشيطان بالوسوسة والإغراء وذلك بقوله:
( واستفزز من استطعت منهم بصوتك واجلب عليهم بخيلك ورجلك )
اقتضت رحمته تعالى ولطفه بأن يزود بني آدم بسلاح الدفع والمقاومة والاحتماء ، فقال عز وجل :
( إن عبادي ليس لك عليهم سلطان )
وأعطانا السلاح الذي يخولنا أن نكون من عباده المُخلَصين الذين لا سلطان للشيطان عليهم بقوله:
( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم )،
وقال سبحانه : ( فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ، إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون )

هده المهامت لأبليس


أما الجن هم ضحاياه مثلنا يوسوس لهم هم الأخرورن ليسوا ملائكة معصوصن


( وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي )
أما سمعت الله يقول يقول : ( إن الشيطان كان للإنسان عدوّا مبينا )
( إن الشيطان لكم عدوّ فاتخذوه عدوّا )

الجن مثلنا ممكن يؤمن ممكن يكفر فى أى لحضة الشيطان كافر على طول




وذريته من صلبه بلا زوجة كما جاء فى الحديث


وقال القرطبي في تفسير هذه الآية : قلت : الذي ثبت في هذا الباب من الصحيح ما ذكره الحميري في الجمع بين الصحيحين عن الإمام أبي بكر البرقاني : أنه خرج في كتابه مسنداً عن أبي محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ ، من رواية عاصم ، عن أبي عثمان ، عن سلمان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« لاتكن أول من يدخل السوق ولا آخر من يخرج منها ، فيها باض الشيطان وفرخ » وهذا يدل على أن للشيطان ذرية من صلبه .


أو قفنى هدا الحديث رغم أن هناك من ينكره لكن الشيطان ليس أبوا الجن



وما ذنب الزوجة المسكينة وذنب أولاده


لهدا أقول أن الحديث مهم جدا لأن من صلبه خرج أولاده ذريته أي هو نفسه مثل الإستنساخ 1 ومليون يساو ى واحد الشيطان وذريته من صلبه هم الكل واحد أي الشيطان والسلام عليكم ورحمة الله

إستنساخ شيطانى بإدن الله يفرخ أولاده شياطين مثله

فى الأصل والخبث والفعل الوسوة والغواية وكل شيء



وليس المقصود من الأية هو وذريته الجن إدا الجن كلهم كفرة ومردة


وشياطين لكن القرآن بين لنا أن فيهم الكافر والمؤمن وبعدها عرفنا أن ذريته من صلبه كافرة مثله

والجن لهم أزواج وبتناسلون ويموتون وهم مكلفون مثلنا



كم مرة صادفت جنى مؤمن فى جسد طيب أنت مؤمن قال نعم وكيف تصلى وأنت داخل الجسد


وكيف تتوضأ وكيف تسجد وكيف تعرف القبلة أسئلة طريفة

ولكن هل من جواب لها &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<>>>>>
والسلام وشكرا لكم

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 01:59 PM
________________________________________
يقول الجنى حين يكفر يصبح شيطانا لعينا يأخد المهامات من وسوسة ومس
وخلود إلى يوم القيامة ويوسوس فى الصدور لآ ادرى من أين تأتون بهده التحليلات


((( يا عبد الرزاق انا لم اقل هذا ....فلا تقولنى ما لم اقوله محاولا باى طريقه ان تجد لك مخرجا !!!!)))

اخى بالله .....طفلى الصغير يعلم ان كلمه شيطان هى صفه ولهذا فسرها العماء .....
وكل مارد متعدى هو شيطان .....


لازالت شياطينك تامرك بالجدال ولا حول ولا قوه الا بالله .......

تريد ان تعرف كيف يصلى الجن فى جسد الانسان !!! اولا اعرف كيف يدخل وبعدين اعرف كيف يصلى ..... كلام وتساؤلات ليس لها اى قيمه ....وتدعم كلامك دائما بكلام ليس له اى قيمه لا علميه ولا شرعيه ......

وهذا للاسف ما يزعجنى بجدالك !!!والمصيبه لا يقرا الا ما يريده....

يا عبد الرزاق ... ابليس قبل لعنه وخلعه من الجنه كان جن....ولا انا غلطان .....
وبعدها اصبح شيطان .....ورجيم .....

اذن خصائص الجن مشتركه بينه وبين ذريته وبين باقى خلق الجن مشركهم ومؤمنهم .....

وبعد هذه المرحله حين لعنه الله وطرده ...وطلب من ربنا بعض الامور وشاءها الله له مثل الانضار وغيره .......


يعنى والله فى امور الاطفال يعلمونها .....غريب انت ....

ويرجع يقول لى .....لا الشيطان يدخل والجن لا يدخل !!!!

الشيطان يدخل يا عبد الرزاق ليدخلك النار ....ويضلك عن سبيل الله ويوسوس لك بالكفر والنفاق والشقاق والقتل .....

ومع ذلك لا يسقط عنك التكليف .....

واما الجن الفسقه والكفره والشيطانيه والمتابلسه
يعتدون على الانس اما اعتداءا ....واما انتقاما ..واما عشقا وغيره ..واما ارتباطا بسحر ...

والله الذى لا اله الا هو ....الاطفال باتو يعلمون ما تجادل به وتناظر به ولا حول ولا قوه الا بالله


واخيرا الحقيقه ...صدق ابو البراء احسن الله اليه ....من قال هذا يا عبد الرزاق من هو خير منا
من العلماء والائمه ......فقف هداك الله ..

لم تفترض يا عبد الرزاق ان هؤلاء الائئمه لم يفكرو بالذى فكرت به حضرتك ......


هل تعتقد انسان عالم يؤلف كتابا بالفرق بين لمه الملك ولمه الشيطان .....وتضحك عليه الشياطين يحرام ويخطى ْ وانت يا عبد الرزاق اعلم منهم ....


لا حول ولا قوه الا بالله....

اخى لا تجعل العزه تاخذك بالاثم وما تجوزته بجدالك هذا ..وجرءتك التى فى غير مكانها للاسف الشديد ..والتى سيحاسبك الله عليها ....


والى جدال اخر ....

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 02:03 PM
________________________________________
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،
 
قديم 08-26-2010, 10:43 AM   #23
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

عبد الرزاق 08-Sep-2008 02:30 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 197615)
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،
________________________________________
هدا ليس دليلا ولا يكون أبدا لأن الرسول الله صلى الله عليه وسلم



الرسول صلى الله عليه لم يحاور جنى ولا شيطان على لسان الإنسان

فلا ندرى هل كدبوا عليه هل قالها

كما جاء أنه أرسل نعليه إلى جنى يسكن فى جسد جارية



هدا كله لايخدم الرقية فى شيء


انا اقول يا عبد الرزاق ان هذا وغيره مما لا قيمه له عند هو دليل .....وناخذ به انا واخوتى الرقاه ....
وان كانت بيعه فلتكن بيعه للامام احمد ......وليحاسبه الله ويعفو عنا ان كان خطا !!!

اما ان اتى انا بحقارتى واقول ....اخطى الامام ...كذبو عليه ....لم يقولها .....
لا والله ......ليس نحن من نقول هذا .....
فوالله الشيطان الذى جراك على الامام احمد وعلى شيخ الاسلام سيجرءك على من هو خير منهم !!!!!!!!!!!!!!!!
ولا حول ولا قوه الا بالله ................................

هذا لا يخدم الرقيه .....
وما تقولونه انتم يخدم الرقيه ........

حسبنا الله ونعم الوكيل

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 02:33 PM
________________________________________
تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق

--------------------------------------------------------------------------------
قراءة الآية
فتح صفحة القرآن
الانتقال الى صفحة القرآن
{ وَجَعَلُواْ للَّهِ شُرَكَآءَ ٱلْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُواْ لَهُ بَنِينَ وَبَنَٰتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَٰنَهُ وَتَعَٰلَىٰ عَمَّا يَصِفُونَ }


يعني بذلك جلّ ثناؤه: وجعل هؤلاء العادلون بربهم الآلهة والأنداد لله { شُرَكَاءَ الجِنَّ } كما قال جلّ ثناؤه: وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وبينَ الجِنَّةِ نَسَباً. وفي الجنّ وجهان من النصب: أحدهما أن يكون تفسيراً للشركاء، والآخر: أن يكون معنى الكلام: «وجعلوا لله الجنّ شركاء وهو خالقهم».

واختلفوا في قراءة قوله: { وَخَلَقَهُمْ } فقرأته قرّاء الأمصار: { وَخَلَقَهُمْ } على معنى أن الله خلقهم منفردًّا بخلقه إياهم. وذكر عن يحيى بن يعمر ما:

حدثني به أحمد بن يوسف، قال: ثنا القاسم بن سلام، قال: ثنا حجاج، عن هارون، عن واصل مولى أبي عيينة، عن يحيى بن عقيل، عن يحيى بن يعمر، أنه قال: «شُرَكَاءَ الجِنَّ وخَلْقَهُمْ»

بجزم اللام بمعنى أنهم قالوا: إن الجنّ شركاء لله في خلقه إيانا.

وأولى القراءتين بالصواب قراءة من قرأ ذلك { وَخَلَقَهُمْ } لإجماع الحجة من القرّاء عليها.

وأما قوله: { وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَناتٍ بغيرِ عِلْم } فإنه يعني بقوله: { خَرَقُوا } اختلقوا، يقال: اختلق فلان على فلان كذباً واخترقه: إذا افتعله وافتراه.

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل. ذكر من قال ذلك.

حدثني المثنى، قال: ثنا أبو صالح، قال: ثني معاوية، عن عليّ بن أبي طلحة، عن ابن عباس، قوله: { وَجَعَلُوا لِلّهِ شُرَكَاءَ الجِنَّ } والله خلقهم { وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَناتٍ } يعني أنهم تخرّصوا.

حدثني محمد بن سعد، قال: ثني أبي، قال: ثني عمي، قال: ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس، قوله: { وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَناتٍ بغيرِ عِلْمٍ } قال: جعلوا له بنين وبنات بغير علم.

حدثني محمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد: { وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَناتٍ بغيرِ عِلْم } قال: كذبوا.

حدثني المثنى، قال: ثنا أبو حذيفة، قال: ثنا شبل، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، مثله.

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: { وَجَعَلُوا لِلّهِ شُرَكَاءَ الجِنّ } كذَبوا، سبحانه وتعالى عما يصفون عما يكذّبون أما العرب فجعلوا له البنات ولهم ما يشتهون من الغلمان، وأما اليهود فجعلوا بينه وبين الجنة نسباً، ولقد علمت الجنة إنهم لمحضرون.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


اقول يا عبد الرزاق والله اتعبتنى واكثرت جدالك فلا حول ولا قوه الا بالله ....
والله انا ارد عليك ولدى الف حاجه فى راسى .... ولو اردت ان ارد عليك حقيقه لرددت كل حرف كتبته انت وغيرك ...


اقول ...هل الايه وتفسيرها واضح يا عبد الرزاق ...
الشركاء هنا يا عبد الرزاق جن ولا شياطين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولا ما بتعترف بالطبرى كمان !!!؟؟؟

طيب كيف جعلو الجن شركاء يا عبد الرزاق وهم لا يرونهم ....الا ان كان هناك تعامل ورؤيه واستمتاع وغيره
ليس كما رددت على مسئله الاستمتاع والاستكثار بانهم شياطين ......

طيب ما الفرق بين هذه الجن الذى جعلوها الكفره شركاء لله .....
وبين ابليس وذريته ......

ان ابليس اللعين هو من يجعلك تشاركط هؤلاء الجن بالله وتعبدهم ......لانه يعلم انك لن تعبد الشيطان ....
ولهذا انظر الى المتعاملين مع الجن ....وملوك الجن الشبعه والملك الابيض والاحمر والبرتقالى ...
اليس هذا شركا بالله .....ويشركونهم بالله !!!!

بل سازيدك وعلى مسؤوليتى ......بكلام جديد .

ان قدره الجن على اختراق الجسد والتمتع به واغوائه بل والاعتداء عليه بل حتى قتله .... اسهل وايسر
من ان يفعل ذلك شيطان بمعنى ابليس وذريته !!! لمذا ؟؟؟

لان الاول مكلف مثلك مثله ....واعتدائه عليك كما اعتداء الحاكم واخوك الانسان عليك وجنودهم والانسى يقتلك ويسرقك
وينهبك ويغتصب النساء ويقتل الحرث والنسل ......وكذلك الجنى ...... بل يزيد من غيرته من ك بتفضيل الله لك درجه عليه ..

واما الشيطان الابليسى الرجيم يا عبد الرزاق ....يخترق الجسم للوسوسه وتنفيذ خطه هدفها فقط ومحصلتها
ادخالك النار .......باى غايه كانت .....ولكن الفرق انه يبقيك يا عبد الرزاق بدائره التكليف .....والا ...
لم وكيف يحاسبك الله على دخول ابليس وذريته بك وتمكنهم من حواسك وعقلك .....هذا ظلم . وهاذا ما لم يعطه الله للشيطان ...
وان اسقط الشيطان عنك التكليف ..... فهو غبى وليس هذا ما سخر لاجله ....


واما الاخر يحاسبه الله ويحاسبك تماما كل ذو حق له حق ياخذه بالدنيا والاخره ....
ان انت تعاملت معه ووكلت الامر اليه ....فتحمل كل ما يحصل لك ....


وانظر يا عبد الرزاق هدانا الله واياك .....
من اشد ظررا على امه الاسلام اليوم وامس وكل يوم .....
الكافر الفرنسى او الامريكى او حتى اليهودى .....

ام العصاه والفسقه والقتله من منافقى هذه الامه ....
هل تريدنى ان اذكرك بمجازر للمسلمين كانو زعمائها مسلمين كما يدعون ....لم يفعل مثلها بنا كافر .....


هداك الله واعادك الى الحق

اخيرا

{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ }الأنعام112


لو كان معنى شياطين الجن هنا تعنى ابليس وذريته فقط !! لاصبح هناك تضاد بين المعانى لان ابليس هو عدو لذريه ادم كلهم وللمؤمنين خاصه منهم ...
اذن سواء جعل الله تعالى للانباء اعداء منهم ام لا ...فان ابليس ذريته اعدائم بدون تخصيص ......

ولهذا الايه تقول شياطين الجن ......وشياطين الانس ...


سبحنك اللهم وبحمد اشهد ان لا اله الا انت واستغفرك واتوب اليه

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 02:42 PM
________________________________________
انا اقول يا عبد الرزاق ان هذا وغيره مما لا قيمه له عند هو دليل .....وناخذ به انا واخوتى الرقاه ....
وان كانت بيعه فلتكن بيعه للامام احمد ......وليحاسبه الله ويعفو عنا ان كان خطا !!!

اما ان اتى انا بحقارتى واقول ....اخطى الامام ...كذبو عليه ....لم يقولها .....
لا والله ......ليس نحن من نقول هذا .....
فوالله الشيطان الذى جراك على الامام احمد وعلى شيخ الاسلام سيجرءك على من هو خير منهم !!!!!!!!!!!!!!!!
ولا حول ولا قوه الا بالله ................................

هذا لا يخدم الرقيه .....
وما تقولونه انتم يخدم الرقيه ........

حسبنا الله ونعم الوكيل

عبد الرزاق 08-Sep-2008 03:09 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 197613)
يقول الجنى حين يكفر يصبح شيطانا لعينا يأخد المهامات من وسوسة ومس وخلود إلى يوم القيامة ويوسوس فى الصدور لآ ادرى من أين تأتون بهده التحليلات ((( يا عبد الرزاق انا لم اقل هذا ....فلا تقولنى ما لم اقوله محاولا باى طريقه ان تجد لك مخرجا !!!!))) اخى بالله .....طفلى الصغير يعلم ان كلمه شيطان هى صفه ولهذا فسرها العماء ..... وكل مارد متعدى هو شيطان ..... لازالت شياطينك تامرك بالجدال ولا حول ولا قوه الا بالله ....... تريد ان تعرف كيف يصلى الجن فى جسد الانسان !!! اولا اعرف كيف يدخل وبعدين اعرف كيف يصلى ..... كلام وتساؤلات ليس لها اى قيمه ....وتدعم كلامك دائما بكلام ليس له اى قيمه لا علميه ولا شرعيه ...... وهذا للاسف ما يزعجنى بجدالك !!!والمصيبه لا يقرا الا ما يريده.... يا عبد الرزاق ... ابليس قبل لعنه وخلعه من الجنه كان جن....ولا انا غلطان ..... وبعدها اصبح شيطان .....ورجيم ..... اذن خصائص الجن مشتركه بينه وبين ذريته وبين باقى خلق الجن مشركهم ومؤمنهم ..... وبعد هذه المرحله حين لعنه الله وطرده ...وطلب من ربنا بعض الامور وشاءها الله له مثل الانضار وغيره ....... يعنى والله فى امور الاطفال يعلمونها .....غريب انت .... ويرجع يقول لى .....لا الشيطان يدخل والجن لا يدخل !!!! الشيطان يدخل يا عبد الرزاق ليدخلك النار ....ويضلك عن سبيل الله ويوسوس لك بالكفر والنفاق والشقاق والقتل ..... ومع ذلك لا يسقط عنك التكليف ..... واما الجن الفسقه والكفره والشيطانيه والمتابلسه يعتدون على الانس اما اعتداءا ....واما انتقاما ..واما عشقا وغيره ..واما ارتباطا بسحر ... والله الذى لا اله الا هو ....الاطفال باتو يعلمون ما تجادل به وتناظر به ولا حول ولا قوه الا بالله واخيرا الحقيقه ...صدق ابو البراء احسن الله اليه ....من قال هذا يا عبد الرزاق من هو خير منا من العلماء والائمه ......فقف هداك الله .. لم تفترض يا عبد الرزاق ان هؤلاء الائئمه لم يفكرو بالذى فكرت به حضرتك ...... هل تعتقد انسان عالم يؤلف كتابا بالفرق بين لمه الملك ولمه الشيطان .....وتضحك عليه الشياطين يحرام ويخطى ْ وانت يا عبد الرزاق اعلم منهم .... لا حول ولا قوه الا بالله.... اخى لا تجعل العزه تاخذك بالاثم وما تجوزته بجدالك هذا ..وجرءتك التى فى غير مكانها للاسف الشديد ..والتى سيحاسبك الله عليها .... والى جدال اخر ....
________________________________________
أخى الفاضل أنا أقولك ما لم تقل طيب وتضن أنى أبحث عن مخرج


ابليس قبل لعنه وخلعه من الجنه كان جن....ولا انا غلطان ..... وبعدها اصبح شيطان .....ورجيم ..... اذن خصائص الجن مشتركه بينه وبين ذريته وبين باقى خلق الجن مشركهم ومؤمنهم ..... وبعد هذه المرحله حين لعنه الله وطرده ...وطلب من ربنا بعض الامور وشاءها الله له مثل الانضار وغيره ....... يعنى والله فى امور الاطفال يعلمونها .....غريب انت .... ويرجع يقول لى .....لا


وهدا كلامك من فمك أنت ألن


تقول كان الشيطان من الجن وله خصائص مشتركة بينه وبين ذريته وبين الجن سبحان الله



هل يوسوس لهم كما يوسوس لنا الأن هل قبل أن يعصى الله كان يوسوس وكانت له هده الخصائصاللتى جعلتها


مشتركة بينه وبين الجنة لمن كان يوسوس قبل آدم عليه السلام هل للجن الدين يشاركونه فى هده الخصائص

كيف يوسوس لمن له نفس الخصائص من الجن


وهل كان قبل أن يعصى الله مؤمنا أو كافرا وما هو سبب وجوده بين الملائكة


حسب الأثار أنه كان مؤمنا ويعبد الله يا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه?!!!
إنها النفس
كيف تحارب النفس ..
إن كلمة ( نفس ) هي كلمة في منتهى الخطورة ،
وقد ذكرت في القرآن الكريم في آيات كثيرة ، يقول الله تبارك وتعالى :
في سورة ( ق ){ ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ماتوسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد }

إدا الشيطان أنانيته من دفعته إلى التكبر أى نفسه وهدا ما بيناه من قبل ولكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




{قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ * قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ * وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ * قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ * إِلَى يَومِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ * قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ}.



إن القرآن الكريم يهوّل ويبيّن، ويحذّر من كيد إبليس.. ولكن في نفس الوقت يكشف ماهية الإغواء، فإبليس ليس له سلطان عليكم، إنه لا يغير ماهية الأشياء، فالقبيح قبيح، والجميل جميل، والشيطان يزين فقط.. فهو بمثابة العجوز الشمطاء القبيحة، ولكن تأتي الماشطة المزينة، فتدخلها الغرفة -أنت رأيتها قبل قليل قبيحة جدا- وتخرج وإذا هي مزينة، فتلقن نفسك أنها شابة جميلة، فتقترن بها، فيكون الهلاك.. والشيطان كذلك دوره دور التزيين، ولهذا فإنه يوم القيامة عندما يحاسب ويعاتب، فإنه يقول: {وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي}.. أي أنا لم أؤثر على قوى الإرادة فيكم، ولم أتصرف في جوارحكم، ولم أغيّر من عقولكم.. ولكن خارجا زينت الباطل، وألبسته ثوب الحق.. فإذن، إنه يتبرأ من الذين اتبعوه يوم القيامة، ويدخل النار مع الداخلين



وهدا ليس للجن فيه نصيب إنه ظلم أن نقول الجن توسوس ثم نحكم عليها بالتكليف



لها نفص الخصائص التى للشيطان ثم نطالبها بالعبادة


عبادة صلاة وصيام . الجن مكلف بالدين كله فكيف يكون حاكم وجلاد قاضى ومجرم فى نفس الوقت



يوسوس للناس يدخل فى الجسد له مهامات مثل الشيطان وبعدها نطلب منه العبادة تناقض فادح


(وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ، مآ أريد منهم من رزق ومآ أريد أن يطعمون ، إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين ) .


وهل الشيطان هو الأخر مكلف بالعبادة


هنا قال الله تعالى الجن والإنس أين الشيطان مستتنى لأنه كافر لاعبادة ولا شيء


هو للغواية ،،


هل كان الشيطان يخاطب الجن أم يخاطب ذريته شياطين من صلبه وهو الأب



قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا دخل الرجل بيته ، فذكر اسم الله تعالى حين يدخل وحين يطعم ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء ههنا ، وإن دخل فلم يذكر اسم الله عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيت ، وإن لم يذكر اسم الله عند مطعمه قال : أدركتم المبيت


تمعن فى الحديث وهل هدا ينطبق حتى على الجنى المؤمن أي أنه هوالأخر إدا دخل إلى بيته ولم يدكر إسم الله



لأن الدين للكل للجن والإنس نعم الجنى هو ألأخر ضحية للشيطان والخطاب القرآنى للجن والإنس


وأنتم جعلتم الجن تقيربا كلهم شياطين وما زلنا لم ندخل معكم فى التعقيد هل الجن ترى الشيطان أم لا


هل الشيطان يصرع حتى الجن أو هدا خاص بالإنس فقط


أي أنهم يصابون بالصرع مثلنا بالمس الشيطانى


هل يغويهم مثلنا هل يعتدى عليهم هل مع الجن قرائن من الشياطين توسوس لهم مثلنا


كل هده الأسئلة تشرح لنا معنى المس الحقيقي



هل يوسوس لهم والأهم هل يرونه مثلنا فكيف يوسوس لهم وهم يرونه رأي العين



أم بعد أن عصى الله خرج من ماهية الجن العاديين وأصبح بإدن الله خلقا آخر غير ما كان عليه بإدن الله

من حيث أن يكون من المنضرين حياة أبدية حتى الوقت المعلوم



وهل الجن ترى ما يراه حيث أنه يرى الملائكة إنى أرى ما لاترون هل يقصد جن وإنس


أم أن الجن همالأخرون يرون الملائكة أم لهم حفظة مثلنا


يكتبون لهم السيئة والحسنة تضنوان أن المس ساهل أن تتحدث فيه


لقد بحثث ولا زلت تلميد

عبدالله-ب-فرحات 08-Sep-2008 03:50 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197612)
أضحكتنى رغم أنى الاخ البا حث نزع منى حتى الإبتسامة الشيطان وذريته من صلبه أي القرين وكل شيطان من أولاده ليسوا جن مكلفون شياطين من صلبه إستنساخ شيطانى الشيطان له ذرية من صلبه ، هو يتخبطه الشيطان من المس لاتعنى جن أبدا الشيطان الكافر الدى أخرج أبوينا من الجنة الملقب بإبليس اللعين الدى رفض السجود هل بعد هداالبيان من بيان تصور الأخ الباحث إلى أين دهب أن الجنى حين يعصى ويكفر يصبح شيطانا افرض جنى مسلم ارتد وكفر بالله وعبد ابليس !!! هل يبقى جنى بنظرك ام يكون شيطان !!! فان كان اصل القدره بالاختراق موجود ....فلم الفلسفه الزائده ..... وننتقل بين الروابط والمنتديات نقول اريد دليل قاطع الدلاله من القرئن او السنه على ( دخول الجنى الجسد - او التكلم على لسانه - او التاثير - او مدرى ايش ) هدا كلام الأخ الفاضل الباحث الكبير يقول الجنى حين يكفر يصبح شيطانا لعينا يأخد المهامات من وسوسة ومس وخلود إلى يوم القيامة ويوسوس فى الصدور لآ ادرى من أين تأتون بهده التحليلات وهل الإنسان أيضا إدا كفر يصبح حتى هو شيطان بالصيفة والفعل وتنتقل إليه المهامات نعم يأخد الصيفة الشيطانية ولكن يبقى جنى أو إنسان ممكن يتوب فى أى لحضة وهل إدا تاب نزعت منه تلك المهامات والله حيرتومنى هل بعد أن آمن السحرة سحرة موسى كانوا شياطين بكفرهم وبعد إيمانهم ضاع ما كانوا يعرفون من سحر ومهامات كانوا يقومون بها سبحان الله عما تصفون الجنى هو الجنى والإنسان هو الإنسان والشيطان هو الشيطان الشيطان جنى الأصل ولكن شيطان الصيفة والفعل لا يرجى منه خير أبدا ملعون من الله ومن الملائكة ومن الناس أجمعين أما الجنى ممكن يتوب وممكن يؤمن فى أى لحضة كما آمنوا الجن مسترقوا السمع كانوا كفار وبعد ان سمعوا القرآن آمن{‏وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا‏}‏ ‏"‏وجد‏"‏ يتعدى لواحد لأنه بمعنى صادَفْنا وأَصَبْنا، وجملة ‏"‏مُلئت‏"‏ حالية، و‏"‏حرسًا‏"‏ تمييز‏.‏ آ‏:‏9 ‏{‏وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابً نعم هدا حال الجن قبل إيمانهم ولكن بعد الإيمان هل لايقدرون على فعل مسترق السمع يا قومنا { إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا } قال : فأنزل الله على نبيه صلى الله عليه وسلم : { قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن } وإنما أوحي إليه قول الجن . وهل الشيطان إدا سمع القرآن يؤمن ـ القدرة هى القدرة لاتتغير أبدا سواء كان كافرا أو مؤمنا لكن المس ليس للجن ،، خصها الله للشيطان هى والغواية والوسوسة وكثير مما أعطاه الله لفتنة الناس وكلها حكمة النزغ من الشيطان وليس من الجن والأز تأزهم أزا للشيطان الله تعالى التي اقتضت حكمته إطلاق يمد الشيطان بالوسوسة والإغراء وذلك بقوله: ( واستفزز من استطعت منهم بصوتك واجلب عليهم بخيلك ورجلك ) اقتضت رحمته تعالى ولطفه بأن يزود بني آدم بسلاح الدفع والمقاومة والاحتماء ، فقال عز وجل : ( إن عبادي ليس لك عليهم سلطان ) وأعطانا السلاح الذي يخولنا أن نكون من عباده المُخلَصين الذين لا سلطان للشيطان عليهم بقوله: ( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم )، وقال سبحانه : ( فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ، إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون ) هده المهامت لأبليس أما الجن هم ضحاياه مثلنا يوسوس لهم هم الأخرورن ليسوا ملائكة معصوصن ( وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي ) أما سمعت الله يقول يقول : ( إن الشيطان كان للإنسان عدوّا مبينا ) ( إن الشيطان لكم عدوّ فاتخذوه عدوّا ) الجن مثلنا ممكن يؤمن ممكن يكفر فى أى لحضة الشيطان كافر على طول وذريته من صلبه بلا زوجة كما جاء فى الحديث وقال القرطبي في تفسير هذه الآية : قلت : الذي ثبت في هذا الباب من الصحيح ما ذكره الحميري في الجمع بين الصحيحين عن الإمام أبي بكر البرقاني : أنه خرج في كتابه مسنداً عن أبي محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ ، من رواية عاصم ، عن أبي عثمان ، عن سلمان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لاتكن أول من يدخل السوق ولا آخر من يخرج منها ، فيها باض الشيطان وفرخ » وهذا يدل على أن للشيطان ذرية من صلبه . أو قفنى هدا الحديث رغم أن هناك من ينكره لكن الشيطان ليس أبوا الجن وما ذنب الزوجة المسكينة وذنب أولاده لهدا أقول أن الحديث مهم جدا لأن من صلبه خرج أولاده ذريته أي هو نفسه مثل الإستنساخ 1 ومليون يساو ى واحد الشيطان وذريته من صلبه هم الكل واحد أي الشيطان والسلام عليكم ورحمة الله إستنساخ شيطانى بإدن الله يفرخ أولاده شياطين مثله فى الأصل والخبث والفعل الوسوة والغواية وكل شيء وليس المقصود من الأية هو وذريته الجن إدا الجن كلهم كفرة ومردة وشياطين لكن القرآن بين لنا أن فيهم الكافر والمؤمن وبعدها عرفنا أن ذريته من صلبه كافرة مثله والجن لهم أزواج وبتناسلون ويموتون وهم مكلفون مثلنا كم مرة صادفت جنى مؤمن فى جسد طيب أنت مؤمن قال نعم وكيف تصلى وأنت داخل الجسد وكيف تتوضأ وكيف تسجد وكيف تعرف القبلة أسئلة طريفة ولكن هل من جواب لها &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<>>>>> والسلام وشكرا لكم
________________________________________

بسمالله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأخ عبد الرزاق ، أنظر هذا كله كلامك


اقتباس:
________________________________________
الشيطان جنى الأصل

والجن لهم أزواج وبتناسلون

الشيطان كافر على طول وذريته من صلبه بلا زوجة
________________________________________

تقول الشيطان جني الأصل وقبل أن يعصي الله كان كالجن وكان يستطيع أن تكون له زوجة وذرية من زوجة لا من صلبه . وبعد أن عصى فهو يبيض أولاده .معناه طرأ عليه تغيير في في الخلقة وفي الجهاز التناسلي .

حينما يجامع المؤمن زوجته ولا يذكر إسم الله فهل ينكح معه الشيطان أم يبيض ؟

عبد الرزاق 08-Sep-2008 07:06 PM
________________________________________
[quote=عبدالله-ب-فرحات;197620]بسمالله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأخ عبد الرزاق ، أنظر هذا كله كلامك






تقول الشيطان جني الأصل وقبل أن يعصي الله كان كالجن وكان يستطيع أن تكون له زوجة وذرية من زوجة لا من صلبه . وبعد أن عصى فهو يبيض أولاده .معناه طرأ عليه تغيير في في الخلقة وفي الجهاز التناسلي .

حينما يجامع المؤمن زوجته ولا يذكر إسم الله فهل ينكح معه الشيطان أم يبيض ؟[/quote

ارى :أنك تستهزئ بالحديث يجامع أم يبيض توبة نصوح خير لك أن تستهزئ بحديث شريف

أراك كأنك لاتقرأ القرآن الكريم جدال من أجل الجدال حتى الأن لم تأتوا بحديث ولا أية تبث كلامكم


لست من قال أن الشيطان جنى الأصل أنضر إلى هده الأية تجيبك

واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه (الكهف 50)


هل ابليس كان من الملائكة ؟ لماذا صادف تواجده امر السجود لادم؟

-الله تعالى كان يحاور الملائكة و لم يكن اي اشارة لابليس بل كان الخطاب دائما موجه للملائكة بصفة عامة

واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون (البقرة 30)

واذ قال ربك للملائكة اني خالق بشرا من صلصال من حما مسنون فاذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين
(الحجر 28-29)

اذ قال ربك للملائكة اني خالق بشرا من طين فاذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (ص 71-72)

فالله تعالى كان يخبر الملائكة انه خالق بشرا و بعد الخلق امرهم بالسجود و لم ياتي ذكر ابليس هنا لان الامر كله موجه للملائكة فقط (اي ان ابليس كان من الملائكة ايضا)

-ناتي الان الى الايات التي فيها عصيان ابليس لامر ربه

واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس ابى واستكبر وكان من الكافرين (البقرة 34)

ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس لم يكن من الساجدين (الاعراف 11)

واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه (الكهف 50)

نرى من الايات السابقة ان ابليس كان من الكافرين و انه كان من الجن قبل ان نفهم معنى كان هناك تساءل لو قلنا ان فعل كان يعني الماضي فماذا كان يفعل ابليس مع الملائكة و هو كافر؟

-فهم معنى كان

‏‏‏‏{‏فمن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر‏} البقرة 184

فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا او على سفر فعدة من ايام اخر(البقرة 185)

فلو افترضنا ان فعل كان هنا تفيد الماضي فمعناه ان لا احد سيصوم لانه جميع البشر كانو مرضو و كانو مسافرين لكن المعنى الحقيقي هنا ان كان تفيد المستقبل بمعنى اخر من اصبح مريض او مسافر فعدة الى ايام اخرى.

ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله فمن كان منكم مريضا او به اذى من راسه ففدية من صيام او صدقة او نسك (البقرة 196)

و بالتالي فابليس لم يكن كافر بل اصبح كافر بعد عصيانه و لم يكن من الجن بل اصبح من الجن بعد طرده الله من رحمته

-مما خلق ابليس؟

قال ما منعك الا تسجد اذ امرتك قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين (الاعراف 12)

قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين (ص 76)

قال لم اكن لاسجد لبشر خلقته من صلصال من حما مسنون (الحجر 33)

فالله يخبرنا السبب الذي منع ابليس من السجود كونه خلق من نار. لكن لم يتم تحديد المادة التي خلق منها بالضبط بعكس ادم فالاية الاولى و الثانية تقول انه خلق من طين ثم تاتي الاية الثالثة لتوضح اكثر انه خلق صلصال من حما مسنون

اما خلق الجن فالله تعالى حدد بالضبط المادة التي خلقوا منها و هي مارج من نار

وخلق الجان من مارج من نار (الرحمن 55)

اما خلق الملائكة فانا لم اجد اية تقول ان الملائكة خلقت من نور هذا ان لم يكن التقصير مني

و بالتالي فيمكن ان تكون الملائكة مخلوقة من مادة معينة من نار بعكس الجن اي بخلاف المارج.

اشارة اخرى : ان الله تعالى كان يخاطب الشيطان بابليس في كل الايات المتعلقة بالسجود لادم

خلاصة انا ارى و الله اعلم ان ابليس كان من الملائكة لهذا قد شمله الامر بالسجود لكن عصى الله و تكبر فاصبح كافر و من تم لم يعد ملاكا بل اصبح من الجن و حتى اسمه لم يعد ابليس بل اصبح الشيطانو اصبح شيطانا(كلمة شيطان كلمة عبرية تعني العدو) هدا منقول


للفائدة وبعدها سوف نعلق نحن نأخد جميع الأراء

واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه (الكهف 50)



كما قلت لكم حين نعرف من هو إبليس ممكن نعرف ما معنى المس وما معنى الدخول



هناك خلاف قائم منهم من قال أن الشيطان كان ملكا ولما عصى الله ، أصبح جنى هناك من قال كان من الجن وكانت حرب بين الجن وأخده الملائكة إلى السماء وهدا كله إسرائيليات


ولكن نبحث عن الحقيقة
وأسألكم كيف صادف وجود الشيطان مع الملائكة وشكرا للجميع

نقاش بلا جدال ولا إستهزاء والسلام عليكم ورحمة الله

عبد الرزاق 08-Sep-2008 08:38 PM
________________________________________
قال الله تعالى :
" خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ وقال تعالى وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُوم "

وقال ابن عباس وعكرمة ومجاهد والحسن وغير واحد من مارج من نار قالوا من طرف اللهب وفي رواية من خالصه وأحسنه وقد ذكرنا آنفا من طريق الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم رواه مسلم قال كثير من علماء التفسير خلقت الجن قبل آدم عليه السلام وكان قبلهم في الأرض الحن والبن فسلط الله الجن عليهم فقتلوهم وأجلوهم عنها وأبادوهم منها وسكنوها بعدهم بسبب ما أحدثوا وذكر السدي في تفسيره عن أبي مالك عن أبي صالح عن ابن عباس وعن مرة عن ابن مسعود وعن ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لما فرغ الله من خلق ما أحب استوى على العرش فجعل إبليس على ملك الدنيا وكان من قبيلة من الملائكة يقال لهم الجن وإنما سموا الجن لأنهم خزان الجنة وكان إبليس مع ملكه خازنا فوقع في صدره إنما أعطاني الله هذا لمزية لي على الملائكة وذكر الضحاك عن ابن عباس أن الجن لما أفسدوا في الأرض وسفكوا الدماء بعث الله إليهم إبليس ومعه جند من الملائكة فقتلوهم وأجلوهم عن الأرض إلى جزائر البحور
وقال محمد بن إسحاق عن خلاد عن عطاء عن طاوس عن ابن عباس كان اسم إبليس قبل أن يرتكب المعصية عزازيل وكان من سكان الأرض ومن أشد الملائكة اجتهادا وأكثرهم علما وكان من حي يقال لهم الجن وروى ابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير عنه كان اسمه عزازيل وكان من أشرف الملائكة من أولي الأجنحة الأربعة وقال سنيد عن حجاج عن ابن جريج قال ابن عباس كان إبليس من أشرف الملائكة وأكرمهم قبيلة وكان خازنا على الجنان وكان له سلطان سماء الدنيا وكان له سلطان الأرض وقال صالح مولى التوأمة عن ابن عباس كان يسوس ما بين السماء والأرض رواه ابن جرير وقال قتادة عن سعيد بن المسيب كان إبليس رئيس ملائكة سماء الدنيا .

وقال الحسن البصري لم يكن من الملائكة طرفة عين وإنه لأصل الجن كما أن آدم أصل البشر وقال شهر بن حوشب وغيره كان إبليس من الجن الذين طردوهم الملائكة فأسره بعضهم وذهب به إلى السماء رواه ابن جرير قالوا فلما أراد الله خلق آدم ليكون في الأرض هو وذريته من بعده وصور جثته منها جعل إبليس وهو رئيس الجان وأكثرهم عبادة إذ ذاك وكان اسمه عزازيل يطيف به فلما رآه أجوف عرف أنه خلق لا يتمالك وقال أما لئن سلطت عليك لأهلكنك ولئن سلطت علي لأعصينك فلما أن نفخ الله في آدم من روحه كما سيأتي وأمر الملائكة بالسجود له دخل إبليس منه حسد عظيم وامتنع من السجود له وقال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين فخالف الأمر واعترض على الرب عز وجل وأخطأ في قوله وابتعد من رحمة ربه وأنزل من مرتبته التي كان قد نالها بعبادته وكان قد تشبه بالملائكة ولم يكن من جنسهم لأنه مخلوق من نار وهم من نور فخانه طبعه في أحوج ما كان إليه ورجع إلى أصله النار فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ وقال تعالى وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا .
فأهبط إبليس من الملأ الأعلى وحرم عليه قدرا أن يسكنه فنزل إلى الأرض حقيرا ذليلا مذءوما مدحورا متوعدا بالنار هو ومن اتبعه من الجن والإنس إلا أنه مع ذلك جاهد كل الجهد على إضلال بني آدم بكل طريق وبكل مرصد كما قال أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِي إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا قَالَ اذْهَبْ فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُورًا وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا .
وسنذكر القصة مستفاضة عند ذكر خلق آدم عليه السلام ، والمقصود أن الجان خلقوا من النار وهم كبني آدم يأكلون ويشربون ويتناسلون ومنهم المؤمنون ومنهم الكافرون كما أخبر تعالى عنهم في سورة الجن وفي قوله تعالى وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ وَمَنْ لَا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءُ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ وقال تعالى قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ نُعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَنْ نُعْجِزَهُ هَرَبًا وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْسًا وَلَا رَهَقًا وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا .
وقد ذكرنا تفسير هذه السورة وتمام القصة في آخر سورة الأحقاف وذكرنا الأحاديث المتعلقة بذلك هنالك وأن هؤلاء النفر كانوا من جن نصيبين وفي بعض الآثار من جن بصرى وأنهم مروا برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قائم يصلي بأصحابه ببطن نخلة من أرض مكة فوقفوا فاستمعوا لقراءته ثم اجتمع بهم النبي صلى الله عليه وسلم ليلة كاملة فسألوه عن أشياء أمرهم بها ونهاهم عنها وسألوه الزاد فقال لهم كل عظم ذكر اسم الله عليه تجدونه أوفر ما يكون لحما وكل روثة علف لدوابكم ونهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يستنجي بهما وقال إنهما زاد إخوانكم الجن ونهى عن البول في السرب لأنها مساكن الجن وقرأ عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة الرحمن فما جعل يمر فيها بآية فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ إلا قالوا ولا بشيء من آلائك ربنا نكذب فلك الحمد وقد أثنى عليهم النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك لما قرأ هذه السورة على الناس فسكتوا فقال الجن كانوا أحسن منكم ردا ما قرأت عليم فبأي آلاء ربكما تكذبان إلا قالوا ولا بشيء من آلائك ربنا نكذب فلك الحمد رواه الترمذي عن جابر و ابن جرير والبزار عن ابن عمر .

وقد اختلف العلماء في مؤمني الجن هل يدخلون الجنة أو يكون جزاء طائعهم أن لا يعذب بالنار فقط على قولين الصحيح أنهم يدخلون الجنة لعموم القرآن ولعموم قوله تعالى وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ فامتن تعالى عليهم بذلك فلولا أنهم ينالونه لما ذكره وعده عليهم من النعم وهذا وحده دليل مستقل كاف في المسألة وحده والله أعلم .
وقال البخاري حدثنا قتيبة عن مالك عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة عن أبيه أن أبا سعيد الخدري قال له إني أراك تحب الغنم والبادية فإذا كنت في غنمك وباديتك فأذنت بالصلاة فارفع صوتك بالنداء فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة قال أبو سعيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم انفرد به البخاري دون مسلم .
وأما كافرو الجن فمنهم الشياطين ومقدمهم الأكبر إبليس عدو آدم أبي البشر وقد سلطه هو وذريته على آدم وذريته وتكفل الله عز وجل بعصمة من آمن به وصدق رسله واتبع شرعه منهم كما قال إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا وقال تعالى وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ وقال تعالى يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ وقال وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ .
وقد ذكر تعالى هذه القصة في سورة البقرة وفي الأعراف وههنا وفي سورة سبحان وفي سورة طه وفي سورة ص وقد تكلمنا على ذلك كله في مواضعه في كتابنا التفسير ولله الحمد وسنوردها في قصة آدم إن شاء الله .
والمقصود أن إبليس أنظره الله وأخره إلى يوم القيامة محنة لعباده واختبارا منه لهم كما قال تعالى وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ وقال تعالى وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ .
فابليس لعنه الله حي الآن منظر إلى يوم القيامة بنص القرآن وله عرش على وجه البحر وهو جالس عليه ويبعث سراياه يلقون بين الناس الشر والفتن وقد قال الله تعالى إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا وكان اسمه قبل معصيته العظيمة عزازيل قال النقاش وكنيته أبو كردوس ولهذا لما قال النبي صلى الله عليه وسلم لابن صياد ما ترى ? قال أرى عرشا على



منقول



حين نعرف من هو إبليس وكيف صادف تواجده
مع الملائكة نعرف أشياء

عن المس وعن الدخول وعن القدرة التى أعطيت له وهل هو جنى أو خلق آخر جنى الأصل لكن مع المهامت التى أسندت له أصبح الشيطان


اللعين ,,



أسئلة محيرة والجواب عنها عند البارئ


وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 09-Sep-2008 12:43 PM
________________________________________
طيب ,,,


إبليس وتعريفه كتابا وسنة ,,,


الشيطان مُشتق من " الشَطَنْ " و معناه في الأصل هو البعد ، و يُطلق الشيطان على كل بعيدٍ عن الخير ، و على كل من طالَ مكثُهُ في الشَّر ، كما و يُطلق على كل عاتٍ متمردٍ خبيث ، سواءً كان من الجن أو الإنس أو الدواب .
و لقد تكرر ذكر " الشيطان " بمشتقاته المختلفة في القرآن الكريم 88 مرة .
هذا و قد تُستعمل مفردة " الشيطان " في ز عيم الشياطين و هو " إبليس " ، و قد جاء ذكر الشيطان في القرآن الكريم في آيات عديدة و أراد به إبليس ، كما في قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ




ما هو الفرق بين الشيطان و إبليس ؟
الفرق بين الشيطان و بين إبليس هو أن الشّيطان اسم جنس عام يشمل كل موجودٍ مؤذٍ مغوٍ طاغٍ متمرّد ، سواءً كان إنساناً أم غير إنسان ، أما إبليس فهو اسم عَلَمٍ خاص للشيطان الذي أغوى آدم ( عليه السَّلام ) و هو الذي أقسم على إغواء أبناء آدم حيث قال : ﴿ قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ ﴾ [1] .
هل خلق الله إبليس لكي يغوي الناس ؟
إن الله عَزَّ و جَلَّ لم يخلق إبليس لمَّا خلقه شيطاناً لكي يوسوس في قلوب الناس و يقوم بإغوائهم و إبعادهم عن الخير و السعادة ، بل خلقه مُختاراً طاهراً و صالحاً و كان من العُبَّاد ، و رغم كونه من الجن إلا أنه تمكن من أن يصبح من المقربين لدى الله عَزَّ و جَلَّ لشدة طاعته و عبادته ، و لكنه لمَّا خالف أمر الله بالسجود لآدم ( عليه السَّلام ) نزل عن هذه المرتبة السامية و أبعده الله عن رحمته فأصبح شيطاناً رجيماً ، و ذلك بسبب سوء اختياره و تكبّره و حسده لآدم و انحرافه و إتباعه لهوى النفس و طلبه للجاه و العلو .
و إلى هذه الحقيقة يُشير القرآن الكريم و يذكر قصة إبليس و كيف أنه أصبح شيطاناً رجيماً بعيداً عن رحمة الله جَلَّ جَلالُه بعد أن كان مُقرباً ، يقول القرآن الكريم : ﴿ إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِن طِينٍ * فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ * فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ * إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ * قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ * قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ * قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ * وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ * قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ * إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ * قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ * قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ * لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ ﴾ [2]



نعم أهل السنة والجماعة هم من أجاب عن أسئلة هامة عن الفائدة من خلق إبليس الملعون



ولكنه إبليس من إختار ما هو فيه ,,,




وسوسة الشياطين

ويعتقدون أن الله -سبحانه- خلق الشياطين يوسوسون للآدميين ويقصدون استنزالهم ويترصدون لهم قال الله -عز وجل-: وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ وأن الله -تعالى- يسلطهم على من يشاء، ويعصم من كيدهم ومكرهم من يشاء.

قال الله -عز وجل-: وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا وقال تعالى: إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ .

يعتقد أهل السنة وأهل الحديث أن الله -سبحانه- خلق الشياطين والله -تعالى- خلق كل شيء، خلق الشياطين والملائكة والآدميين والشياطين والحيوانات والدواب كما قال سبحانه: اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وخلق الشياطين لحكمة، والشيطان هو من لم يؤمن، فكل كافر من الجن يسمى شيطانا، ومن آمن من الجن لا يسمى شيطانا إنما الكافر هو الذي يسمى شيطانا.

فخلق الله الشياطين لحكمة منها أنه يوسوسون لبني آدم، ابتلاء وامتحان، ليتبين الصادق من الكاذب، ويتبين المؤمن من الكافر، ويتبين المجاهد لنفسه، فخلقهم يوسوسون لبني آدم ويغوونهم ويزينون لهم المعاصي، ويحسنونها لهم، ويترصدون لهم، كما قال الله -تعالى- عن أبيهم إبليس، قال: فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ .

وقال في آية الأعراف: ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ .

وقال في آية أخرى: قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ .

وقال الله -عز وجل-: إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ .

فأهل السنة والجماعة يؤمنون بأن الشياطين خلقهم الله يوسوسون للآدميين ولحكمة بالغة، ليتبين الصادق من الكاذب، ولينقسم الناس إلى مؤمن وكافر ولله الحكمة البالغة.

قال الله -عز وجل-: وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ وأن الله يسلطهم على من يشاء ويعصم من كيدهم ومكرهم من يشاء وله الحكمة البالغة.

قال الله -عز وجل- خطابا لإبليس وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا .

وقال في الآية الأخرى: إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ .

فهذا ابتلاء وامتحان من الله -عز وجل- لعباده، والله تعالى اختبر عباده في هذه الحياة، الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ليتبين الصادق من الكاذب، والمؤمن من الكافر، ممن يجاهد نفسه وشيطانه وهواه ممن يستقيم على طاعة الله ممن يجترح المعاصي ويتبع هواه وشيطانه، له الحكمة البالغة سبحانه وتعالى.



ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 09-Sep-2008 01:38 PM
________________________________________
انسان ، ملاك ، شيطان ، جن
اخي المسلم :

ارجو ان تشرح لي ما هو الفرق بين كل من

الانسان

الملاك

الشيطان

الجن

كما تفهمه من القرآن والعقيدة الاسلامية
وان يكون الشرح ما هو الفرق في مادة الخلق
وفي مصيره النهائي بين الجنة الاسلامية والنار ؟؟؟

وشكرا





هداى مسيحى يسأل والواجب الرد عليه ونعلم الأجيال كيف ترد وتدافع عن العقيدة السمحاء



طيب هدا جواب من أخ حاول الرد

مسلم_سلفي مسلم_سلفي is offline
Registered User

تاريخ التّسجيل: Jan 2005
المشاركات: 145
إقتباس:
اخي المسلم :

ارجو ان تشرح لي ما هو الفرق بين كل من

الانسان

الملاك

الشيطان

الجن

كما تفهمه من القرآن والعقيدة الاسلامية
وان يكون الشرح ما هو الفرق في مادة الخلق
وفي مصيره النهائي بين الجنة الاسلامية والنار ؟؟؟

وشكرا
الزميل الفاضل نيومان

الانسان اكرم خلق الله خلق ابونا ادم بيده وأسجد له الملائكة وعلمه الأسماء وجعله خليفته في الأرض و هو مخلوق من الطين(( خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ (الرحمن : 14 )
الجن مخلوق من النار ((وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ (الرحمن : 15 )

بين الجن وبين الإنسان قدر مشترك من حيث الاتصاف بصفة العقل والإدراك، ومن حيث القدرة على اختيار طريق الخير والشر، ويخالفون الإنسان في أمور أهمها أن أصل الجان مخالف لأصل الإنسان

وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (الذاريات : 56 )

الشيطان:

عدو الانسان و هم من الجن لكنهم كفار
فالجن منهم الكفار و منهم المسليمن

وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا (11) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ نُعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَنْ نُعْجِزَهُ هَرَبًا (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آَمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْسًا وَلَا رَهَقًا (13) وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا (15) سورة الجن


الملائكة:

الملائكة خلق من مخلوقات الله خلقهم من نور كما أخبر بذلك النبي -صلى الله عليه وسلم-فقال نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةخلقت الملائكة من نور ، وخلق الجان من مارج من نار ، وخلق آدم مما وصف لكم ) رواه مسلم في صحيحه .
وليسوا كما زعم المشركين أنهم بنات الله وهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون وكل منهم له عمل موكل به فجبريل موكل بالوحي وميكائيل موكل بالقطر والنبات ومنهم من هو موكل بالسحاب وللجبال ملائكة ومنهم حملة العرش وغيرهم كثير .
والملائكة خلق كثير لا يعلم عددهم إلا الله قال تعالى نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةوما يعلم جنود ربك إلا هو ) (سورة المدثر آية 31)
ومما ورد في كثرتهم قوله صلى الله عليه وسلم في البيت المعمور الذي في السماء السابعةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةفإذا هو يدخله في كل يوم سبعون ألف ملك،لايعودون اليه آخر ما عليهم).رواه البخاري ومسلم.


طيب ما هو جوابك أنت وانا لندافع عن عقيدتنا

وشكرا للجميع


إقرأ لغيرك لكي تتفنن فى البحث وأشكر الأخ الجنلوجيا الدى أخد بزمام البحث


وحكم العقل +النقل وليس كل من خلفنا نتهمه بالكفر بل نين له كما فعل السلف الصالح شرح للمسيحى أفعالا وأقوالا حتى إنتشر الإسلام فى جميع بقاع العالم


,انقد المشرك من الشرك نحن مطالبون بالشرح لكل من فى المعمور وشكرا للجميع والسلام كيف نقنع


مسيحى بالمس ونحن لم نقنع بعضنا البعض والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته


http://www.copts.net/forum/showthread.php?t=5848



نعم قد يسأل سائل ولمدا تدخل موضوع المسيحيين فى موضوع دخول الجن فى الإنس


طيب الجواب القرآن جاء وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين


حتى المسيحى إن أسلم على يديك خير لك مما طلعت عليه الشمس


ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام
 
قديم 08-26-2010, 10:44 AM   #24
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

عبد الرزاق 09-Sep-2008 05:04 PM
________________________________________
رقـم الفتوى : 34887
عنوان الفتوى : الفرق بين الجن والشيطان وإبليس
تاريخ الفتوى : 15 جمادي الأولى 1424 / 15-07-2003
السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم ما الفرق بين الجن والشيطان وإبليس؟ وجزاكم الله كل خير.
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإبليس هو الشيطان الأكبر الذي أُمِرَ بالسجود لآدم فأبى واستكبر وكان من الكافرين، فحقت عليه اللعنة إلى يوم الدين. وله ذرية ونسل من صلبه على الراجح من أقوال العلماء، والجن منهم المؤمن ومنهم الكافر، ومنهم البر ومنهم الفاجر، ومن خبث منهم وتمرد وعتا، فهو شيطان. وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 16265، والفتوى رقم: 21092. والله أعلم.
المفتـــي: مركز الفتوى




هده فتوى مهمة ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 10-Sep-2008 05:26 AM
________________________________________
طيب تؤمنون بدخول الجن فى الإنس ، وجعلتم الشيطان والجن سواء



وقلتم أن الشيطان هو أبوا الجن ،





كيف يكون الأب ويأخد أبانئه إلى نار جهنم



تقولون أن الشيطان كان مع الملائكة حين أمر بالسجود ممكن تجيبوا عن السؤال




كيف صادف وجوده مع الملائكة ’ الله قال



هام جدا هل إبليس ملك أم جني .......


هل إبليس ملك أم جني؟فإدا كان ملكا فكيف عصى الله والملائكة لا يعصون الله؟وإن كان جنيا فإن هدا يوضح أن له اختيارا لطاعة او المعصية.
ب
ابليس لعنه الله من الجن ولم يكن يوما ملكا من الملائكة ولا حتى طرفة عين فإن الملائكة خلق كرام لا يعصون الله ما أمرهم وقد جاء دلك في النصوص القرأنية الصريحة التي تدل على أن إبليس من الجن ليس من الملائكة ومنها * وإد قلنا للملائكة سجدوا لأدم ...............إلا ابليس كان من الجن ...... بئس للظالمين بدلا*الكهف .وقد قال تعالى أنه خلق الجن من النار *والجان خلقناه من قبل من نار السموم *وجاءت في الحديث الصحيح عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله ص خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم رواه مسلم.

وقد قال بعض العلماء إن إبليس ملك من الملائكة وأنه طاووس الملائكة وأنه كان من أكثر الملائكة إجتهادا في العبادة ....الى غير دلك من الروايات التي معظمها من الاسرائليات ومنها ما يخالف النصوص الصريحة في القرأن الكريم.

إدا هو جنى وكيف تواجد فى السماء مع الملائكة وأمر بالسجود بلا إستناء حتى عصى الله



بعدها أستنى أنه لم يكون من الساجدين


{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِن الْكَافِرِينَ(34)}



{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ} أي اذكر يا محمد لقومك حين قلنا للملائكة {اسْجُدُوا لآدَمَ } أي سجود تحية وتعظيم لا سجود عبادة {فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ} أي سجدوا جميعاً له غير إبليس {أَبَى وَاسْتَكْبَرَ} أي امتنع مما أمر به وتكبر عنه {وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ} أي صار بإبائه واستكباره من الكافرين حيث استقبح أمر الله بالسجود لآدم.

القصة معروفة ولكن كيف تواجد فى السماء ومع الملائكة


قلنا لكم له ذرية من صلبه ’’’ ومنكم من إستهزئ بنا وتقولون هو أبوا الجن طيب من هى زوجته



لم يأتى دكرها فى كتاب الله ، وماهو ذنبها الشيطان عصى الرحمان


وما هو ذنب الأبناء الدى جعلتم أبوهم الشيطان أي الجن



إدا السؤال واضح وجوده فى السماء



ومن هى زوجته مثل آدم عليه السلام له زوجة


وقلتم أنه أبوا الجن ممكن تشرحوا لنا كيف هو الأب وهو من يوسوس لأبانئه


وشكرا والسلام

((( الباحث ))) 10-Sep-2008 11:22 AM
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،

عبد الرزاق 10-Sep-2008 01:35 PM
________________________________________
أقول لك قال الله قال رسول الله تقول قال الإمام أحمد




هل الإمام أحمد رسول هل ما قاله عن طريق الوحى ، ومن أخبرك أنه كدبوا عليه فى هده المقالة



هم وضعوا أحاديث على سيد الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم



وهل الجنى كان أخرص من زمان لم يتحدث على لسان مريض حتى جاء زمن أحمد إبن حنبل




لمادا لم يتحدث أيام عمر رضي الله عنه ،،، وتأتى بها دليل أقبله منك لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال


عليكم بسنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدى


أنا سألتك أسئلة مهمة وقفزت عنها لأنها تحرج كل من يعتقد بالدخول والخروج للجن



قلتم أن الجن يشارك أبوهم الشيطان فى مهاماته يعنى طاعة الوالد واجبة



أبوهم الشيطان يوسوس فى الصدور وهم كدالك لابد من طاعة الأب وبالوادين إحسانا



أبوهم فى نضركم يسكن الأجساد والجن كدالك شاركوه فى جميع المهامات



والدليل معكم قالها الإمام أحمد ، نترك كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم



أين العهد الدى بيننا ،،، أن القرآن هو الحكم بدلته بالإمام أحمد



والأن إلى الأسئلة


الشيطان صادف وجوده مع الملائكة هل ممكن تخبروننى كيف كان دالك كيف صعد إلى الملأ الأعلى


وأمر بالسجود بصفته ملكا لأنه لم يستتنى فى الأول





قد اختلفت آراء العلماء في تحديد هل ابليس من الملائكة أم من الجن.


و مثال على هذا الاختلاف أنقل لكم قول البغوي في تفسيره:




يقول البغوي في تفسيره (1/81):

((واختلفوا فيه فقال ابن عباس رضي الله عنهما وأكثر المفسرين : كان إبليس من الملائكة،





وقال سعيد بن جبير : من الذين يعملون في الجنة وقال : قوم من الملائكة الذين يصوغون حلي أهل الجنة،


وقيل : إن فرقة من الملائكة خلقوا من النار سموا جنا لاستتارهم عن الأعين وإبليس كان منهم والدليل عليه قوله تعالى { وجعلوا بينه وبين الجنة نسبا } ( 158 - الاصافات ) وهو قولهم : الملائكة / بنات الله ولما أخرجه الله من الملائكة جعل له ذرية))





و ايضا أورد الطبري في تاريخه (الجزء الأول):

باب ذكر الأخبار الواردة عن إبليس بأنه كان له ملك السماء الدنيا والأرض وما بين ذلك :

حدثنا القاسم بن الحسن، قال: حدثنا الحسين بن داود، قال: حدثني حجاج، عن ابن جريج، قال: قال ابن عباس: كان إبليس من أشراف الملائكة وأكرمهم قبيلة، وكان خازنا على الجنان، وكان له سلطان سماء الدنيا، وكان له سلطان الأرض.

حدثنا القاسم، قال: حدثنا الحسين، قال: حدثني حجاج، عن ابن جريج، عن صالح مولى التوءمة وشريك بن أبي نمر - أحدهما أو كلاهما - عن ابن عباس، قال: إن من الملائكة قبيلة من الجن وكان إبليس منها وكان يسوس ما بين السماء والأرض.


حدثنا موسى بن هارون الهمداني، قال: حدثنا عمرو بن حماد، قال: حدثنا أسباط، عن السدي في خبر ذكره عن أبي مالك، وعن أبي صالح عن ابن عباس، وعن مرة الهمداني عن ابن مسعود، وعن ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: جعل إبليس على سماء الدنيا، وكان من قبيلة من الملائكة يقال لهم الجن، وإنما سموا الجن لأنهم خزان الجنة، وكان إبليس مع ملكه خازنا.


حدثني عبدان المروزي، حدثني الحسين بن الفرج، قال: سمعت أبا معاذ الفضل بن خالد قال: أخبرنا عبيد الله بن سليمان،قال: سمعت الضحاك ابن مزاحم يقول في قوله عز وجل: " فسجدوا إلا إبليس كان من الجن " ، قال: كان ابن عباس يقول: إن إبليس كان من أشرف الملائكة وأكرمهم قبيلة، وكان خازنا على الجنان، وكان له سلطان سماء الدنيا، وكان له سلطان الأرض.


حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، قال: حدثنا المبارك بن مجاهد أبو الأزهر، عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر، عن صالح مولى التوءمة، عن ابن عباس، قال: إن من الملائكة قبيلا يقال لهم الجن، فكان إبليس منهم، وكان يسوس ما بين السماء والأرض فعصى، فمسخه الله شيطانا رجيما.




و في باب ذكر السبب الذي به هلك عدو الله وسولت له نفسه من أجله الاستكبار على ربه عز وجل :

حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة بن الفضل، عن ابن إسحاق، عن خلاد بن عطاء، عن طاوس، عن ابن عباس، قال: كان إبليس قبل أن يركب المعصية من الملائكة اسمه عزازيل، وكان من سكان الأرض، وكان من أشد الملائكة اجتهادا وأكثرهم علما، فذلك الذي دعاه إلى الكبر، وكان من حي يسمون جنا.






و حيث انني كنت أجهل ان المسألة مختلف فيها فأضعها بين أيدي الزملاء للنقاش.




فهل من مناقش بلا هروب ولا سياسة المنتديات



قلتم الحكم هو كتاب الله هدا ما كنا نبغي



أما الإمام أحمد رجل عادى ممكن يصيب وممكن يخطئ وممكن كدبوا عليه وهو لم يقل شيء


وممكن قال وأعتقد وانطلت عليه الحيلة كل شيء ممكن



لكن المهم هو كتاب الله إستشهدوا بكلام الله إنه دين الله وليس دين أحد


كلام الله نعم وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم



أما كلام البشر مردود ولا نقبله من أي كان إلا أن يأتى بدليل من كتاب الله أما الإجتهاد فىالأمور الغيبية


من الجن والشياطين مهما حاول المرئ أن يجتهد لا يكون الحكم إلا ضنى


إدا الشيطان ملك أم جنى ,,,


له زوجة التى ولدت له الجن كما تزعمون أنه أبوا الحن أريد أن أتعرف إلى هده الزوجة



التى تتحمل أدى إبليس وتعاشره معاشرة الأزواج وهل هى من المنضرين مثله



وهل حتى هى عصت الرحمان ولم تسجد ،،،


وألأهم كيف تواجد فى السماء لا تستهزؤا وتحتقروا هده الأسئلة



لأنكم تحاربون عدوا لابد أن تعرفون عنه كل شيء


أنتم الأن أصبحتم تأسرونه فى الجسد وتعرضون عليه الإسلام



هو رفض الإسلام أمام الخالق وفى السماء العلى ،، وأنتم تأمرونه بالسجود وسط الجسد



هو حصل على مبتغاه أصبح من المنذرين وأقسم بعزة الله أن يغوينا أجمعين وأنتم تطمعون


أن يؤمن لكم وإسمه أحمد وجنى عاشق ويتحدث على لسان الإنسان



والدليل معكم قالها الإمام أحمد هاهو يتكلم على لسان المريض إنهم كدابون

إدا الشيطان ملك أم جنى ,,,


كيف تواجد فى السماء وأمر بالسجود مع الملائكة &&&&&&&&&&&&&&&&<>>>>>>>>>>>>


حين نعرف عدونا من هو ،،،بعدها نحكم هل يدخل فى أجسادنا أم لا وهل يتحدث على ألستنا

والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 10-Sep-2008 02:57 PM
________________________________________
نعم بعد أن عجزتم على أن تعطونا دليل قطع الدلالة ،، هل الشيطان جنى أم ملك



هدا كله ليستمر النقاش إدا قلتم جنى ننقاشكم حسب إعتقادكم قلتم ملك لنا معكم نقاشا آخر كتابا وسنة


جنى لكم نقاشا آخر حددوا معتقدم وبعدها يستمر النقا ش



وكما سبق الدكر إن كان جنى ـ السؤال كيف صادف تواجده بين الملائكة وأمر بالسجود



وإن كان ملكا ، فكيف عصى الله وهو ملك كريم ،'( لايعصون الله ما أمرهم )


لكن ما إستشكل عليكم ، سوف أعينك كباحث


إن مسألة الشيطان فى المس ،




كمثل الملائكة هاروت وماروت فى السحر ـ


فلقد سبق أن ناقشتم فى هده المسألة



كيف يعلمون الناس السحر وهم ملائكة ’ إنما نحن فتنة فلا تكفر



وما أنزل على الملكين هاروت وماروت ـ مادا أنزل عليهم السحر أو شيء آخر


لأن القرآن قال ، ولكن الشياطين كفر وا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين


إدا الشيطان ملك مثل هاروت وماروت وهدا ما صدف وجوده بالسماء مثل ما قال إبن عباس رضي الله عنه


يقول البغوي في تفسيره (1/81):

((واختلفوا فيه فقال ابن عباس رضي الله عنهما وأكثر المفسرين : كان إبليس من الملائكة،


و قال الحسن : كان من الجن ولم يكن من الملائكة لقوله تعالى { إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه } ( 50 - الكهف )، فهو أصل الجن كما أن آدم أصل الإنس ولأنه خلق من النار والملائكة خلقوا من النور ولأن له ذرية ولا ذرية للملائكة والأول أصح لأن خطاب السجود كان مع الملائكة وقوله { كان من الجن } أي من الملائكة الذين هم خزنة الجنة،


وقال سعيد بن جبير : من الذين يعملون في الجنة وقال : قوم من الملائكة الذين يصوغون حلي أهل الجنة،


وقيل : إن فرقة من الملائكة خلقوا من النار سموا جنا لاستتارهم عن الأعين وإبليس كان منهم والدليل عليه قوله تعالى { وجعلوا بينه وبين الجنة نسبا } ( 158 - الاصافات ) وهو قولهم : الملائكة / بنات الله ولما أخرجه الله من الملائكة جعل له ذرية))



العلم نور نهتدى به والجهل عار ,,,,



ولنا عودة والسلام عليكم وبراكته

عبد الرزاق 12-Sep-2008 01:24 PM
________________________________________
الجن لاعلاقة لهم بموضوع المس





والشيطان أي إبليس كان من الملائكة وأبلسه الله بعد المعصية








وأصبح ملعونا وأصبح من المنضرين إلى يوم الوقت المعلوم وليست له زوجة


ذريته من صلبه ويملك قدرات ليس عند الجن حتى الغوص والبناء



قال الله تعالى ,, {وَمِنْ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ} أي وسخرنا لسليمان بعض الشياطين يغوصون في الماء ويدخلون أعماق البحار ليستخرجوا له الجواهر واللآلئ {وَيَعْمَلُونَ عَمَلاً دُونَ ذَلِكَ} أي ويعملون أعمالاً أخرى سوى الغوص كبناء المدن والقصور الشاهقة والأمور التي يعجز عنها البشر {وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ} أي نحفظهم عن الزيغ عن أمره أو الخروج عن طاعته.

((( الباحث ))) 14-Sep-2008 10:36 AM
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،

عبد الرزاق 14-Sep-2008 01:27 PM
________________________________________
[quote=((( الباحث )));198102]المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،[/QUOTE


نريد أية من كتاب الله البشر غير معصوم كلام الله أو سنة نبيه الكريم هل إبن حنبل نبي نزل عليه الوحي



منكم تعلمنا أن كلام البشر العادى لايخدم الدين ,,,وو



ولهذا السبب نفهم لماذا طالب الله سبحانه وتعالى المتهمين رسوله الكريم محمداً (صلى الله عليه وآله وسلم) بالجنون أن ينفضّوا عن الجماعة ، ويتحاور كلّ إثنين مع بعضهم البعض ، أو كلّ فرد يخلو إلى نفسه فيحاورها ، ليروا مدى صحّة هذا الاتهام أو بطلانه : (قل إنّما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى وأن تتفكّروا ما بصاحبكم من جنّة )() .

أنت ألأن إتخدت قرارك أن
دخول الجن فى الإنس من الدين لكن ليس عندك دليل ولكن ، عولت على إبن أحمد



وهدا خطأ فادح فى حق الدين وفى حق إتخاد قرار من هدا الحجم هل إبن حنبل نبي معصوم من الخطأ ،، لاحول ولا قوة إلا بالله هدا كلام أهل التصوف



سبحان الله ،، الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره الكافرون. وأصلي وأسلم على عبد الله ورسوله سيدنا محمد قامع الشرك والضلالة ومظهر الحق والداعي إليه عليه الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً. أما بعد:

فإن أحسن الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد ، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار. فما هي البدعة التي حذر منها الشارع ووصفها بالضلالة؟

البدعة

لغة: ما أُحدث على غير مثال سابق.

وشرعاً: هي طريقة مخترعة في الدين تضاهي الشرعية فهي في مقابل السنة وضد السنة، ولنسق بعض النصوص في شأن البدعة.

1- عن العرباض بن سارية قال: قال رسول الله : { ومن يعش منكم بعدي فسيرى اختلافاً كثيراً فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عضوا عليها بالنواجذ وإياكم من محدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة } [أخرجه أحمد والترمذي وابن ماجه والدارمي والحاكم وابن حبان وصححه الألباني في تخريج كتب السنة].

2- عن جابر بن عبدالله قال: قال رسول الله : { من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وخير الحديث كتاب الله عز وجل وخير الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة } [رواه مسلم والبيهقي وعنده وعند النسائي { وكل ضلالة في النار } بإسناد صحيح].

3- وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : { من أحدث في أمرنا ما ليس منه فهو رد } [متفق عليه]، وفي رواية لمسلم: { من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد }.

قال ابن حجر على كل بدعة ضلالة وهذه الجملة قاعدة شرعية فكل بدعة ضلالة فلا تكون من الشرع لأن الشرع كله هدي.

وأما حديث عائشة فهو من جوامع الكلم وهو ميزان للأعمال الظاهرة والمبتدع عمله مردود ولأهل العلم فيه قولان: الأول: أن عمله مردود عليه. والثاني: أن المبتدع رد أمر الله لأنه نصب نفسه مضاهياً لأحكم الحاكمين فشرع في الدين ما لم يأذن به الله.

وإليك ما ورد في شأن البدعة من كلام بعض صحابة رسول الله :

قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: { اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم } [رواه الطبراني والدارمي بإسناد صحيح].

وقال عبدالله بن عمر رضي الله عنه: { كل بدعة ضلالة وإن رآها الناس حسنة } [أخرجه الدارمي بإسناد صحيح].

وقد أنكر ابن مسعود على قوم جالسين في المسجد ومع كل واحد منهم حصاً وبينهم رجل يقول: ( كبروا مائة ). فيكبروا مائة. فيقول: ( هللوا مائة ). فيهللو مائة. فيقول: ( سبّحوا مائة ). فيسبحوا مائة. وقال: { والذي نفسي بيده أنكم لعلى ملة أهدى من ملة محمد أو مفتحوا باب ضلالة } قالوا: ( ما أردنا إلا الخير ). فقال: { وكم من مريد للخير لن يصيبه }. [أخرجه الدارمي وأبو نعيم بإسناد صحيح].

وهذا من فهم سلف الأمة لخطر البدعة وقد قال إمام دار الهجرة مالك رحمه الله: ( من ابتدع في الإسلام بدعة يراها حسنة فقد زعم أن محمداً خان الرسالة لأن الله يقول: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فما لم يكن يومئذ لا يكون اليوم ديناً ).

وقال الإمام الشافعي رحمه الله: ( من استحسن فقد شرع ) وقال الإمام أحمد رحمه الله: ( أصول السنة عندنا التمسك بما كان عليه أصحاب الرسول والاقتداء بهم وترك البدعة وكل بدعة ضلالة ).

خطر البدع

1- عمله مردود عليه. 2- تحجب عنه التوبة ما دام مصراً على بدعته. 3- لا يرد حوض النبي . 4- عليه إثم من عمل ببدعته إلى يوم القيامة. 5- صاحب البدعة ملعون. 6- صاحب البدعة لا يزداد من الله إلا بعداً. 7- إن البدعة تميت السنة. 8- البدعة سبب الهلاك. 9- البدعة بريد الكفر. 10- البدعة تفتح باب الخلاف الذي لم يُبن على دليل بل على الأهواء. 11- التقليل من شأن البدع يؤدي إلى الفسوق والعصيان.

شبهات لمحسني البدع وردها

1- { ما رآه المسلمون حسناً فهو عند الله حسن، وما رآه المسلمون سيئاً فهو عند الله سيء }. أولاً: هذا الحديث لا يصح مرفوعاً بل هو من كلام ابن مسعود وقول الصحابي لا يعارض بقول الرسول ، وعلى فرض صحته فيخرج على أن ما رآه جميع المسلمين حسناً فيكون إجماعاً والإجماع حجة. ولا حجة لمن رأى استحسان البدع. والإجماع الأصولي المعتبر هو إجماع أهل العلم في عصره، وليس من شك أن المقلدين ليسوا من أهل العلم. وأكثر من يعمل هذه البدع هم من المقلدين.

2- قول عمر رضي الله عنه: { نعمة البدعة هذه } وهذا في صلاة التراويح وهي سُنة، ولكن عمر لما أقامها جماعة وقد ترك الرسول إقامتها على إمام واحد خشية أن تفرض. قال: ذلك من باب البدعة اللغوية وهو ما لم يكن على غرار سابق فلم تكن في عهد أبي بكر أو أن عمر لما أسرج المسجد واجتمع الناس رأى أن عمله هذا جديد وهو الإسراج فقال: { نعمة البدعة هذه } وأيضاً عمر من الخلفاء الراشدين الذين يستدل بقولهم ما لم يخالفوا النص.

3- { من سنّ في الإسلام سنةً حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء }. وهذا الحديث له قصة، وهي أنه جاء إلى الرسول قوم من مُضَر حفاة عراة مجتابي النمار فلما رآهم الرسول تمعر وجهه لما رأى بهم من الفاقة فأمر بلالاً فأذن وأقام فصلى ثم خطب بالناس يحثهم على الصدقة فجاء أحد الصحابة بسُرّة كادت يده أن تعجز عن حملها فتتابع الناس حتى اجتمع كومين من طعام وثياب فقال الرسول : { من سنّ في الإسلام سنة حسنة.. } فالسنة أنه أحيا سنة الإنفاق بسخاء وليس هو الذي سن الصدقة.

4- العرف وهو ما عليه كثير من الناس من بدع تعارفوا عليها وتمسكوا بها لأنها أعرافهم التي أدركوا عليها آباءهم وهذه هي علة المشركين في جحدهم للحق إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ [الزخرف:23]. والجماعة ليس هم الكثرة ولكن الجماعة هم من وافق السنة ولو كانوا قليلين. قال : { إن الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء } قيل: من هم يا رسول الله؟ قال: { الذين يصلحون إذا فسد الناس } [حديث صحيح].

وقال ابن مسعود: ( الجماعة ما وافق الحق وإن كنت وحدك ).

من أسباب الابتداع

1- الجهل بالسنة المطهرة ومصطلح الحديث بحيث لا يميزون بين الصحيح والضعيف فتكثر الأحاديث الضعيفة والموضوعة مثل بدعة النور المحمدي، تعتمد على حديث موضوع { أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر } وبدعة خلق المخلوقات من أجل محمد تعتمد على حديث مكذوب { لولاك لولاك ما خلقت الأفلاك } وخفي على واضعه أن محمداً لولا الخلق ما بعث، قال تعالى: وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ [الأنبياء:107].

2- إتخاذ الناس رؤساء جهالاً يقومون بالفتوى والتعليم ويقولون في دين الله بغير علم.

3- عادات وخرافات لا يدل عليها شرع ولا يقرها عقل مثل: بدع المولد والمآتم وغيرها.

4- اعتقاد العصمة في الأئمة المجتهدين وإعطاء الشيوخ قداسة تقارب منازل الأنبياء.

5- إتباع المتشابهة من الآيات والأحاديث وعدم ردها إلى المحكم.


1- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ’’’ثبت عنه أنه لما جاء المدينة وعندهم أعياد أبطلها وقال: { عيدنا أهل الإسلام عيد الفطر وعيد الأضحى }.

2- أن النصوص تنهى عن البدعة وتصفها بأنها ضلالة { وكل بدعة ضلالة }.



5- عدم فعل أحد من السلف الصالح لهذه البدعة مع أنهم أكمل إيماناً وأفهم للنصوص وأي شيء يتدين به ولم يكن من عمل السلف فليس بدين بل بدعة محدثة.

المهم التحدث مع الجنى على لسان مريض بدعة وضلالة


وكل ضلالة فى النار ,,,,,,

{إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون}.

وجاءت النصوص الكثيرة في الكتاب والسنة تحث على الاعتصام بالوحي واتباعه , وتحذر من اتباع غيره من الأهواء والضلالات قال تعالى:{ وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون }( الأنعام 153) . وحذر سبحانه من مخالفة أمر رسوله وسنته وشريعته فقال عز وجل :{فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم}( النور 63) .
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وأسأل الله أن يغفر لي ووالديّ ولجميع المسلمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



وحتى لاأطيل على القارئ الحديث والتكلم مع ما يسمى عندكم جنى داخل الجسد أكبر بدعة



لم يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة رضوان الله عليهم إدا هى البدعة والضلالة والضلالة صاحبها فى النار إلا أن يتوب والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته



وإبن أحمد وغير ه ,,, ليس نبي ولا رسول هو نفسه مطالب بالدليل الشرعيى وشكرا للجميع والسلام

((( الباحث ))) 15-Sep-2008 09:09 AM
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12
 
قديم 08-26-2010, 10:45 AM   #25
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الباحث المسلم

الدولة :  اسكن بالمملكه العربيه السعوديه -
هواياتي :  القرائه
الباحث المسلم غير متواجد حالياً
افتراضي

عبد الرزاق 15-Sep-2008 12:36 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198158)
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12
________________________________________
تقول خالف الإجماع



والأن لم تجد إلا كلام إبن حنبل بشر عادى ............زززز


وأين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ليكون لأبن أحمد الوقع على ما تدعى


وَقَالَ عَلَيْهِ السَّلَامُ : { مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ }




مذهبي ( السنه والجماعه واتباع الدليل وعدم التعصب لمذهب او امام )

قال الامام مالك كل يوخذ من قوله ويرد الا صاحب القبر محمد صلى الله عليه وسلم


الأن عرفت أنك حنبلي ومتعصب لمدهبه لكن أنا مالكى وحنبلي وشافى وأحترم الكل



هل من دفاع على معتقداتك كتابا وسنة أما إبن حتبل وغيره لاينفعك


تكلم الجن على لسان المرضى مسرحية ....

قال رسول الله : ((خيركم قرنى ,ثم الذين يلونهم ,ثم الذين يلونهم )) رواه البخارى




المسألة الثانية روى سعيد بن جبير , عن ابن عباس , قال : { ما قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجن ولا رآهم انطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم في طائفة من أصحابه عامدين إلى سوق عكاظ , وقد حيل بين الشياطين وبين خبر السماء , وأرسلت عليهم الشهب , فقالوا : ما حال بيننا وبين خبر السماء إلا حدث , فاضربوا مشارق الأرض ومغاربها , تتبعون ما هذا الخبر الذي حال بينكم وبين خبر السماء ; فضربوا مشارق الأرض ومغاربها , فانصرف أولئك النفر الذين توجهوا نحو تهامة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بنخلة عامدا إلى سوق عكاظ وهو يصلي بأصحابه صلاة الفجر , فلما سمعوا القرآن استمعوا له , فقالوا : هذا والله الذي حال بيننا وبين خبر السماء . [ ص: 271 ] قال : فهناك رجعوا إلى قومهم , وقالوا : يا قومنا ; { إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا } فأنزل الله تعالى على نبيه : { قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن } وإنما أوحي إليه قول الجن . }

وفي الصحيح عن علقمة قال : { قلت لابن مسعود : هل صحب النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الجن منكم أحد ؟ قال : ما صحبه منا أحد ; ولكن افتقدناه ذات ليلة وهو بمكة , فقلنا : اغتيل , استطير , ما فعل به ؟ فبتنا بشر ليلة بات بها قوم , حتى إذا أصبحنا أو كان في وجه الصبح إذا نحن به من قبل حراء . قال : فذكروا له الذي كانوا فيه قال : فقال : أتاني داعي الجن , فأتيتهم فقرأت عليهم القرآن فانطلق فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم . } [ ص: 272 ]


الهروب لاينفع .................




وأما كلام الشيطان على لسان المصروع فهذا من مخاريق العزامين (1) ولا يجوز إلا في عقول ضعفاء العجائز، ونحن نسمع المصروع يحرك لسانه بالكلام، فكيف صار لسانه لسان الشيطان عن هذا لتخليط ما شئت. وإنما يلقي الشيطان في النفس يوسوس فيها، كما قال الله تعالى {يوسوس في صدور الناس} (الناس: 5) وكما قال تعالى {إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته} (الحج: 52) فهذا هو فعل الشيطان فقط، وأما أن يتكلم على لسان أحد فحمق عتيق وجنون ظاهر، فنعوذ بالله من الخذلان والتصديق بالخرافات.
رسائل ابن حزم الأندلسي 3/228 الشاملة

عبد الرزاق 15-Sep-2008 12:40 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198158)
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12
________________________________________
كلام مردود ...زز....


وأما كلام الشيطان على لسان المصروع فهذا من مخاريق العزامين (1) ولا يجوز إلا في عقول ضعفاء العجائز، ونحن نسمع المصروع يحرك لسانه بالكلام، فكيف صار لسانه لسان الشيطان عن هذا لتخليط ما شئت. وإنما يلقي الشيطان في النفس يوسوس فيها، كما قال الله تعالى {يوسوس في صدور الناس} (الناس: 5) وكما قال تعالى {إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته} (الحج: 52) فهذا هو فعل الشيطان فقط، وأما أن يتكلم على لسان أحد فحمق عتيق وجنون ظاهر، فنعوذ بالله من الخذلان والتصديق بالخرافات.
رسائل ابن حزم الأندلسي 3/228 الشاملة


السلام عليكم ورحمة الله

((( الباحث ))) 15-Sep-2008 03:30 PM
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/

عبد الرزاق 15-Sep-2008 03:50 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198167)
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/
________________________________________
الى من ينكر تلبس الجن للانس ويخالف الاجماع تفضل...
http://www.rogyah.com/vb/showthread.php?t=27396


http://www.rogyah.com/vb/showthread.php?t=7741


اخوتى بالله .....

والى كل الاخوه الذى قاعدتهم علميه وليس شرعيه .....

تعالو نحن وانتم نستعرض اقوال اهل العلم ....وتقدمون انتم بالمقابل ما لديكم من ادله تردون بها على اهل العلم من المتقدمين والمتاخرين ....

وحتى لا نضيع الوقت ....نضع لكم رابطان بهم ما يكفى من الادله التى نؤمن بها نحن ونتخذها مرجعيه .....

ونحن بانتظار ادلتكم على ابطالها وبيان مرجعيتكم.....


وانا بالانتضار لمناقشه اى جزئيه تشكون بها فى اقوال العلماء ....


واضع لكم جهد اخوه لنا سبقونا بالرد على امثالكم .....



ونحن بالانتضار انتم وتحدياتكم على هذا الرابط .....









وأما كلام الشيطان على لسان المصروع فهذا من مخاريق العزامين (1) ولا يجوز إلا في عقول ضعفاء العجائز، ونحن نسمع المصروع يحرك لسانه بالكلام، فكيف صار لسانه لسان الشيطان عن هذا لتخليط ما شئت. وإنما يلقي الشيطان في النفس يوسوس فيها، كما قال الله تعالى {يوسوس في صدور الناس} (الناس: 5) وكما قال تعالى {إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته} (الحج: 52) فهذا هو فعل الشيطان فقط، وأما أن يتكلم على لسان أحد فحمق عتيق وجنون ظاهر، فنعوذ بالله من الخذلان والتصديق بالخرافات.
رسائل ابن حزم الأندلسي 3/228 الشاملة


السلام عليكم ورحمة الله


إنتصرنا راية بيضاء تفاوض ربحنا الحرب&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

((( الباحث ))) 16-Sep-2008 11:05 AM
________________________________________
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/

عبد الرزاق 16-Sep-2008 11:59 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198237)
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/
________________________________________
الحمد لله ،،


الى من ينكر تلبس الجن للانس ويخالف الاجماع تفضل...



الباحث جعل إبن حنبل وحده إجماع الله أكبر علم غزير ....

حين أصبح كلام إبن أحمد هو الكتاب وهو السنة هدا من فضل ربي &&&&&&&&&&&




أصبحنا متصوفون شيوخنا قبل القرآن وقبل كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم &&&&&&&&&&&



نعم , هدا حال المتصوفون ,,, وشكرا لك أخى الباحث ,,, وجدت لك مخرجا كلام إبن أحمد سفينة نجاة

المتفائل بالله 16-Sep-2008 12:33 PM
________________________________________بارك الله يا عبدالرزاق

عبد الرزاق 16-Sep-2008 01:25 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198237)
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/
________________________________________


أخى الباحث أعرف أنك تتهرب من مواجهة الحجة بالحجة ...



طيب ،


حتى كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم لابد له من راوى الحديث صحابي جليل عاش الحدث وسمع من رسول الله


أسألك أنت الأن من راوى هدا الكلام عن إبن حنبل،،ـ هل كنت أنت حاضرا معه ومن هو هدا المريض المجنون الدى كان الشيطان يتحدث على لسانه


نعم كان هو وإبنه وسأله الإبن إنهم يقولون هدا كدب وأجاب،،، إدا هناك من كدب المسألة مند زمن إبن حنبل الحمد لله المعارضة قديمة هى حجة عليك


وهدا ليس حجة ،،، أنه قال إنهم يكدبون هاهو يتكلم على لسان المريض ومن أخبرك أن المريض من كان يتكلم بهسترية الحمى ومن أمراض نفسية عالجها الطب الأن


مع تقدم الطب هناك عدة أمراض كان الناس يحسبونها مس شيطانى لكنها مرض عضوى مثل الداء السكرى يجعل صاحبه مغمى عليه



والحمى الزائدة تدخل صاحبها فى كلام بلا معنى لأن الحمى جعلته يفقد صوابه



والأهم عندى هل كنت حاضرا يوم قالها إبن حنبل


نعم هدا لنقول روى الباحث عن إبن حنبل أنه قال الشيطان يتكلم على الإنسان حديث حسن صحيح


وشكرا والسلام

((( الباحث ))) 16-Sep-2008 03:28 PM
________________________________________
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/

((( الباحث ))) 16-Sep-2008 03:40 PM
________________________________________
((( يقول حفيد فرويد )))

((((وساكون اعمى البصيرة ان غضضت الطرف عن الحالات التي تحصل امامنا في واقعنا، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بعنف: ما هو تفسير هذه الحالات، الاجابة تجدها عند علماء النفس وتشخيصهم للامراض النفسية كالصرع (وهو مرض وراثي على فكرة) والفصام (والذي يحدث نتيجة صدمات كالتحرشات الجنسية للاطفال) وامراض اخرى كثيرة تجدها عند هؤلاء المختصين..)))))


ما شاء الله ...هنيئا لكم هذا العم الغزير ....راجيا ان يكون شكسبير وفرويد وبيكاسو .....
وكتبهم وارائهم .....بدايتكم ونهايتكم ....

ولا حول ولا قوه الا بالله ......

عبد الرزاق 16-Sep-2008 04:30 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198247)
((( يقول حفيد فرويد )))

((((وساكون اعمى البصيرة ان غضضت الطرف عن الحالات التي تحصل امامنا في واقعنا، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بعنف: ما هو تفسير هذه الحالات، الاجابة تجدها عند علماء النفس وتشخيصهم للامراض النفسية كالصرع (وهو مرض وراثي على فكرة) والفصام (والذي يحدث نتيجة صدمات كالتحرشات الجنسية للاطفال) وامراض اخرى كثيرة تجدها عند هؤلاء المختصين..)))))


ما شاء الله ...هنيئا لكم هذا العم الغزير ....راجيا ان يكون شكسبير وفرويد وبيكاسو .....
وكتبهم وارائهم .....بدايتكم ونهايتكم ....

ولا حول ولا قوه الا بالله ......
________________________________________
رمضان كريم ، سؤال هل الكدب يفطر فى رمضان .....



مع العلم أن المؤمن لايكدب ن سؤال متى قلنا لك ...((( يقول حفيد فرويد )))


إعطينى مقال قلت فيه .....((( يقول حفيد فرويد ))) لاتتهرب وتختلق الحجج



قلت كتابا وسنة وأبدلته بكلام البشر إبن أحمد ...والأن تقول أننا نعتمد على كلام ...((( يقول حفيد فرويد )))


حسبنا الله ونعم الوكيل


وغدا الله أعلم أي تهمة قلت أنى بي مس شيطانى

كم من تهمة سوف تلصق بي هل شفيت وأصبحث أناصر ((( يقول حفيد فرويد )))



من مسحور إلى مجنون إلى ((( يقول حفيد فرويد )))

عبد الرزاق 17-Sep-2008 11:16 AM
________________________________________
لذلك قال شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى جـ 19/32 : " وليس لمن أنكر ذلك حجة يعتمد عليها تدل على النفي ، وإنما معه عدم العلم " ا هـ


يقول شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - : " ثبوت الجن ثابت بكتاب الله وسنة رسوله واتفاق سلف الأمة وأئمتها ، وكذلك دخول الجني في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة " مجموع الفتاوى 25/246



هدا ما أجده فقط لكن أسأل ، على مادا تعتمدون فى هدا كله ’’’ أين الأيات البينات الأحاديث الصحيحة المعول عليها


قلتم كتابا وسنة ولم أجد إلا كلام البشر ـ وهدا أمر غيبي لاينفع فيه إلا القرآن الكريم وأحاديث سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم



((((((إلا كلام الله وكلام سيد الخلق صلى الله عليه وسلم )))))))



حتى أنا معكم ضد المعتزلة فى ما دهبوا إليه لكن لم أجد أية واحدة أو حديث صريح عن دخول الجن بعكس المس


الشيطان من المس فقط لكن الشرح عن دخول الجن ممكن فيه الصواب والخطأ



ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام

((( الباحث ))) 18-Sep-2008 11:11 AM
________________________________________
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/

عبد الرزاق 22-Sep-2008 09:05 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198424)
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/
________________________________________
أخلاق إبن حنبل أكبر من أن يتهمالناس بالكدب



لقد كدبوا عليه وصدقتم التخاريف



ونسبتم هدا كله للدين والدين بريئ مما نسب إليه والسلام عليكم

ابو صطيف 23-Sep-2008 04:22 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 198496)
أخلاق إبن حنبل أكبر من أن يتهمالناس بالكدب



لقد كدبوا عليه وصدقتم التخاريف



ونسبتم هدا كله للدين والدين بريئ مما نسب إليه والسلام عليكم
________________________________________

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ الحبيب الغالي عبد الرزاق - ارجو من الله ان تكون بخير وعافية - طمني عنك -

يا ابا ابراهيم سلامتك وحاشاك من المس والجنون والكذب - فما عهدناك الا صادقا وبحاثا وراقيا ومتمسكا بكتاب الله وبسنة رسوله الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم والحمد لله الذي شافى وعافى الكثير من المرضى الممسوسين على يديك -

ولكن اخي الحبيب ان نسبة 90 بالمائة من السلف الصالحين والمفسرين ومن زماننا هذا ايضا هم مؤيدوين ومؤكدين على مس وتلبس الجن للانس
والنطق على لسانهم -

لذلك اخي يمكنك ان تتمسك براءيك ولكن لايمكنك ان تقنع الاخرين بعدم صحة تلبس الجن للانس والنطق بلسانهم -

وقد لمحت لك بذلك بمشاركة سابقة لي قلت لك فيها -

جادلهم ولكن بالتي هي احسن

تقبل مروري ولك تقديري واحترامي -

عبد الرزاق 23-Sep-2008 12:23 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198424)
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو صطيف (المشاركة 198518)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ الحبيب الغالي عبد الرزاق - ارجو من الله ان تكون بخير وعافية - طمني عنك -

يا ابا ابراهيم سلامتك وحاشاك من المس والجنون والكذب - فما عهدناك الا صادقا وبحاثا وراقيا ومتمسكا بكتاب الله وبسنة رسوله الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم والحمد لله الذي شافى وعافى الكثير من المرضى الممسوسين على يديك -

ولكن اخي الحبيب ان نسبة 90 بالمائة من السلف الصالحين والمفسرين ومن زماننا هذا ايضا هم مؤيدوين ومؤكدين على مس وتلبس الجن للانس
والنطق على لسانهم -

لذلك اخي يمكنك ان تتمسك براءيك ولكن لايمكنك ان تقنع الاخرين بعدم صحة تلبس الجن للانس والنطق بلسانهم -

وقد لمحت لك بذلك بمشاركة سابقة لي قلت لك فيها -

جادلهم ولكن بالتي هي احسن

تقبل مروري ولك تقديري واحترامي -
________________________________________
الأخ الفاضل أبوصطيف أهلا ومرحبا




مرور طيب إشتقنالك والله ـ شهادة نعتز بها ممن يعرفنا عن كتب



أخى الفاضل أما المس لاننكره من الشيطان ’ ولكن ننكره من اللالجن المغلوب على أمره

المكلف بالعبادة مثلنا أما الشيطان نعم هناك مس لكن كيف يحدث الله أعلم لانقول دخول ولا خروج



ليس هناك دليل واحد عن دخول الجن إلا إجتهادات ممكن الخطأ والصواب فيها



أما التحدث على ألسنة الناس فهده خرافات ودجل ومس بكرامة الإنسان الدى كرمه الله



وفضله على كثير من خلقه ، لأن الإنسان المريض هو من يتحدث معبرا عن نفسه وهمومه



هده الحالات فيها 99فى المئة نفسانى وضحاياها نساء ، لأن المجتمع مليئ بالظلم



المرأة ضعيفة من عنوسة وطلاق وترمل وخوف من الطلاق لهدا يلتجئن إلى الشعوذة والدجل فى الدول الفقيرة


أما حالات المس قليلة ونادرة فهى تكون مصاحبة لحالة سحر ولا علاقة بالجن فيها مثل سحر رسول الله


صلى الله عليه وسلم أخد الساحر أثر رسول الله صلى الله عليه وسلم


مشط ومشاطة وأخد يغرسها فى طلع دكر نخل وأخد ينفث عليها من نفسه الخبيثة




وسحر رسول الله صلى الله عليه وسلم أنقول دخل فيه شيطان حاشا لله


كان يخيل إليه أنه يأتى نسائه وهو لايأتيهن وهدا أقوى سحر على الإطلاق بلا جن ولا شيطان بل نفس خبيثة




وهدا قوله تعالى من شر النفاثات فى العقد شر نفس وجمع نفوس


أما الرقاة فلقد إجتهدوا فقط وتلك الإجتهادات كلها باطلة،، من خادم الساحر والجن العاشق ومصطلحات كلها


لا علقة لها بالمس بل جعلت الأمة فى قمة التخلف كل شيء جن ـ سحر ـ عين



لقد عالجنا بإدن الله المئات من الناس وجلهم نساء تقريبا مشاكل إجتماعية



لا علقة بهرق الماء الحار وإنتقام الجن وما نسمع من خرافات ودجل مركب




السحر العين نعم أما المس الشيطانى نادر الحدوث 1 من المليون



أما ما نسمع من حوارات مع الجن على ألسنة المريض كلها من عقل المريض




لأن المريض مستعد لكي يحكى عن همومه وهو مغما عليه بدل أن يحكى عن همومه وهو يقضان



هناك من هو مريض وفشل فى تحقيق هدف ما ـ يجد له مخرجا وشماعة يعلق عليها فشله من دراسة وعمل وزواج


ويختبئ وراء شيء سحر أو عين أو جن ودالك لكي يعذر أنه ليس هو من فشل بل كائن حى إسمه الجنى العاشق



أو سحر مرشوش أو مدفون إلى غير دالك من الأمراض الإجتماعية التى لها ألف حل وحل


شابة فشلت فى دراستها جن عين سحر ،، شابة لم يتقدم لها خاطب جن عين سحر



تطلقت لأسباب خاصة السبب جن ـ عين ـ سحر ، والمصيبة أن هناك من وجد عمل حرفة مال



بلا تعب راقي شرعي لحية وعبائة وتحنزيزة وجرأة وهاهو مطلوب راقي شرعي



يتنقل من دار إلى أخرى ومن حالة إلى أخرى ثمن التشخيص بالدولار أما إخراج الجن الثمن باهض جدا



أما ثمن الزيت نفخ عليه الراقي الشرعي ثمنه أغلى من بترول ـ وماء مقروئ عليه



وتجده يحكى فى المنتديات عن بطولاته مع الجن أسلم على يدهم ملايين من الجن ويعرف مؤمنوهم وكافرهم



أمر غريب حين نسأله كيف تعرف هدا كافر وهدا مؤمن تجده يسخر منا ، الصافات أيات الكرسي


تقرأها على المريض ينطق الجنى مسرخا النجدة الغوث أنا مؤمن وتجد مسرحية



كيف دخلت إلى الجسد وهناك من يملك إداعة خاصة بالرقية الشرعية



وتجده ينتقل بين الدول باحثا عن الجن الدين يسكنو ن فى أجساد الأمة

أما نسبة 90فى المئة لاأتفق معك قالها إتنين فقط ، إبن حنبل وإبن تيمية رحمة الله على الجميع وتبعهم آخرون

وهم أنفسهم مطالبون بالدليل وشكرا


وأصبح من الأثرياء لأن نصف الأمة مسحور ونصفها الأخر راقي


وحسبنا الله ونعم الوكيل والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 25-Sep-2008 02:42 AM
________________________________________
حتى الأن لا دليل ولو حديث ضعيف عن دخول الجن ولا عن خروجه من جسد الإنسان



هي أراء وإجتهادات فقط ،،


وأنتم جعلتموها من الدين أكثر من الجهاد والصلاة ،،هناك من يقول إجماع لاأدري أين إجتمعوا لا مكان ولا زمان



هو خلاف مند الأزل حتى إبن حنبل سأله الولد هدا إن كان هناك حقا دالك القول



أم هي صناعة من له هدف تخلف هده الأمة ، هناك سحر ة ومشعوذون ويهود ونصارى



وراء هده الخرافات والخزعبلات لكي لاترقى هده الأمة ,



حقا هناك سحر وعين وجن لكن ليس بهده الضخامة وهدا الهول حتى أصبح المرئ يخاف



من كل شيء هدا جنى يتشكل وهدا خادم الساحر متربص بك


الإنسان فى خطر من السحر من العين من الجن



حتى أصبحنا مرضى بالوسواس ممكن أنا مسحور أما معيون لأم فلانة جائت عندنا معها سحر


عين إدطرابات نفسية وإرهاق فكرى هدا حالنا الأن بعد أن سلمنا أن هناك جن يسكن أجسادنا


فى كل لحضة ممكن يسكن الجن جسدى الباب مفتوح بلا بواب



الجنى لا أرا ه وهو يرانى ، إدا أنا فى خطر فى أي تانية ممكن أفقد السيطرة على عقلى



لأن الجنى سوف يلبسنى كاجاكيط ويتحكم في كا السيار ة / لأنه يجرى في مجرى الدم كأنى فى عروقي طريق سيار



هدا هو رأي كثير من الناس خوفونا من الجن ومن الشياطين بينما الإسلام وكتاب الله قزم الشيطان حتى أخبرنا أن كيده ضعيف



وأنتم جعلتم منه بطل أسطورى ، وتجد من يشرح لنا كيف نخرجه من الرأس ومن المعدة



ومن المخ شيء غريب الشيطان فى المخ الخلاية العصبية لاترى بالعين المجردة



وكيف إسطاع الشيطان أن يدخل ويصل إلى المخ هل دخل جسدا وروحا أم أنه دخل روحا بلا جسد



والسؤال هل الشيطان والجن بصفة عامة روح وجسد أم روح بلا جسد وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 30-Sep-2008 03:06 AM
________________________________________
مند الفجر.... ونحن ننتضر أدلتكم ، لكن مع ألأسف ليس هناك دليل ولا إجماع



إلا كلام البشر وإجتهاد هم وكتب الله له النجاح لكن الحمد لله ـ جاء الحق وزهق الباطل



الكلام بلا دليل مردود على أي كان ، وما زلنا نطالبكم بالدليل وشكرا للجميع والسلام

((( الباحث ))) 13-Oct-2008 05:33 PM
________________________________________
أولا : إن مسألة صرع الجن للإنس من المسائل المقررة عند علماء أهل السنة والجماعة ، وقد نقل غير واحد من أثبات أهل العلم اتفاق أهل السنة عليها ، وأذكر على سبيل المثال لا الحصر : ما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في " مجموع الفتاوى ( 19 / 9 ، 32 ، 65 - 24 / 277 ) ، وابن القيم في " زاد المعاد ( 4 / 66 ، 67 ) و " بدائع التفسير " ( 5 / 435 ، 436 ) و " وإغاثة اللهفان " ( 1 / 132 ) و " الطب النبوي " ( ص 68 – 69 ) ، وابن كثير في " تفسير القرآن العظيم " ( 1 / 334 – 2 / 267 ) ، والطبري في " جامع البيان في تأويل القرآن " ( 3 / 102 ) ، والقرطبي في " الجامع لأحكام القرآن " ( 3 / 230 ، 355 ) ، والألوسي في " روح المعاني " ( 2 / 49 ) ، والقاسمي في " محاسن التأويل " ( 3 / 701 ) ، وابن عاشور في " تفسير التحرير والتنوير "( 3 / 82 ) ، والفخر الرازي في " التفسير الكبير( 7 / 89 ) ، ومحمد رشيد رضا في " تفسير المنار " ( 8 / 366 ) ، والحافظ بن حجر في " فتح الباري " ( 6 / 342 – 10 / 115 ، 628 ) ، والنووي في " صحيح مسلم بشرح النووي"( 1،2،3 / 477 – 13،14،15 / 331 – 16،17،18 / 102 ، 415 ) ، والشبلي في " آكام الجان " ( ص 114 – 115 ) ، وعبدالله بن حميد في " الرسائل الحسان في نصائح الإخوان " ( ص 42 ) ، والشوكاني في " نيل الأوطار " ( 8 / 203 ) ، وابن حزم الظاهري في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " ( 5 / 14 ) ، وبرهان الدين البقاعي في " نظم الدرر " ( 4 / 112 ) ، ومحمد الحامد الحموي في " ردود على أباطيل " ( 2 / 135 ) ، وابن الأثير في " النهاية في غريب الحديث " ( 2 / 8 ) ، والذهبي في " سير أعلام النبلاء " ( 2 / 590 – 591 ) ، وابن منظور في " لسان العرب " ( 9 / 225 ) ، والعلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - في " السلسلة الصحيحة ( حديث 2918 ، 2988 ) ، والعلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – في رسالة مشهورة ومتداولة ، والشيخ محمد بن صالح العثيمين في " مجموع الفتاوى " ( 1 / 156 – 157 ، 299 ) ، والشيخ أبو بكر الجزائري في " عقيدة المؤمن " ( ص 230 ) ، والشيخ عطية محمد سالم – رحمه الله – في " العين والرقية والاستشفاء من القرآن والسنة " ( ص 23 ) 0

وأذكر في سياق هذه المسألة كلاماً جميلاً لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين حيث سئل عن حقيقة وأدلة أن الجن يدخلون الإنس ، فتراه يضع النقاط على الحروف ويجيب – حفظه الله – بالآتي :

( نعم هناك دليل من الكتاب والسنة ، على أن الجن يدخلون الإنس ، فمن القرآن قوله – تعالى - : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) قال ابن كثير -رحمه الله- : " لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه ، وتخبط الشيطان له " 0 ومن السنة قوله صلى الله عليه وسلم ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ( متفق عليه ) 0
وقال الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة : " إنهم – أي أهل السنة – يقولون إن الجني يدخل في بدن المصروع " 0 واستدل بالآية السابقة 0
وقال عبدالله بن الإمام أحمد : " قلت لأبي : إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي فقال : يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه )0
وقد جاءت أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رواها الإمام أحمد والبيهقي ، أنه أتي بصبي مجنون فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول " : اخرج عدو الله ، اخرج عدو الله " ، وفي بعض ألفاظه : " اخرج عدو الله أنا رسول الله " 0 فبرأ الصبي 0
فأنت ترى أن في هذه المسألة دليلاً من القرآن الكريم ودليلين من السنة ، وأنه قول أهل السنة والجماعة وقول أئمة السلف ، والواقع يشهد به ، ومع هذا لا ننكر أن يكون للجنون سبب آخر من توتر الأعصاب واختلال المخ وغير ذلك ) ( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – 1 / 293 ، 294 ) 0

ثانيا : الأدلة النقلية في هذه المسألة متعددة ، فظاهر القرآن ، وصريح السنة الصحيحة يؤكدان حصول ذلك ، وكذلك آثار السلف الصالح ، وقد تم إيضاح ذلك سابقا 0

ثالثا : لم ينقل الخلاف في هذه المسألة إلا عن بعض أفراد الرافضة والمعتزلة ، أو من تأثر بعقيدتهم ومنهجهم من المنتسبين إلى أهل السنة ، وهم ندرة 0

عبد الرزاق 15-Oct-2008 11:53 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 199897)
أولا : إن مسألة صرع الجن للإنس من المسائل المقررة عند علماء أهل السنة والجماعة ، وقد نقل غير واحد من أثبات أهل العلم اتفاق أهل السنة عليها ، وأذكر على سبيل المثال لا الحصر : ما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في " مجموع الفتاوى ( 19 / 9 ، 32 ، 65 - 24 / 277 ) ، وابن القيم في " زاد المعاد ( 4 / 66 ، 67 ) و " بدائع التفسير " ( 5 / 435 ، 436 ) و " وإغاثة اللهفان " ( 1 / 132 ) و " الطب النبوي " ( ص 68 – 69 ) ، وابن كثير في " تفسير القرآن العظيم " ( 1 / 334 – 2 / 267 ) ، والطبري في " جامع البيان في تأويل القرآن " ( 3 / 102 ) ، والقرطبي في " الجامع لأحكام القرآن " ( 3 / 230 ، 355 ) ، والألوسي في " روح المعاني " ( 2 / 49 ) ، والقاسمي في " محاسن التأويل " ( 3 / 701 ) ، وابن عاشور في " تفسير التحرير والتنوير "( 3 / 82 ) ، والفخر الرازي في " التفسير الكبير( 7 / 89 ) ، ومحمد رشيد رضا في " تفسير المنار " ( 8 / 366 ) ، والحافظ بن حجر في " فتح الباري " ( 6 / 342 – 10 / 115 ، 628 ) ، والنووي في " صحيح مسلم بشرح النووي"( 1،2،3 / 477 – 13،14،15 / 331 – 16،17،18 / 102 ، 415 ) ، والشبلي في " آكام الجان " ( ص 114 – 115 ) ، وعبدالله بن حميد في " الرسائل الحسان في نصائح الإخوان " ( ص 42 ) ، والشوكاني في " نيل الأوطار " ( 8 / 203 ) ، وابن حزم الظاهري في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " ( 5 / 14 ) ، وبرهان الدين البقاعي في " نظم الدرر " ( 4 / 112 ) ، ومحمد الحامد الحموي في " ردود على أباطيل " ( 2 / 135 ) ، وابن الأثير في " النهاية في غريب الحديث " ( 2 / 8 ) ، والذهبي في " سير أعلام النبلاء " ( 2 / 590 – 591 ) ، وابن منظور في " لسان العرب " ( 9 / 225 ) ، والعلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - في " السلسلة الصحيحة ( حديث 2918 ، 2988 ) ، والعلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – في رسالة مشهورة ومتداولة ، والشيخ محمد بن صالح العثيمين في " مجموع الفتاوى " ( 1 / 156 – 157 ، 299 ) ، والشيخ أبو بكر الجزائري في " عقيدة المؤمن " ( ص 230 ) ، والشيخ عطية محمد سالم – رحمه الله – في " العين والرقية والاستشفاء من القرآن والسنة " ( ص 23 ) 0

وأذكر في سياق هذه المسألة كلاماً جميلاً لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين حيث سئل عن حقيقة وأدلة أن الجن يدخلون الإنس ، فتراه يضع النقاط على الحروف ويجيب – حفظه الله – بالآتي :

( نعم هناك دليل من الكتاب والسنة ، على أن الجن يدخلون الإنس ، فمن القرآن قوله – تعالى - : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) قال ابن كثير -رحمه الله- : " لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه ، وتخبط الشيطان له " 0 ومن السنة قوله صلى الله عليه وسلم ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ( متفق عليه ) 0
وقال الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة : " إنهم – أي أهل السنة – يقولون إن الجني يدخل في بدن المصروع " 0 واستدل بالآية السابقة 0
وقال عبدالله بن الإمام أحمد : " قلت لأبي : إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي فقال : يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه )0
وقد جاءت أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رواها الإمام أحمد والبيهقي ، أنه أتي بصبي مجنون فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول " : اخرج عدو الله ، اخرج عدو الله " ، وفي بعض ألفاظه : " اخرج عدو الله أنا رسول الله " 0 فبرأ الصبي 0
فأنت ترى أن في هذه المسألة دليلاً من القرآن الكريم ودليلين من السنة ، وأنه قول أهل السنة والجماعة وقول أئمة السلف ، والواقع يشهد به ، ومع هذا لا ننكر أن يكون للجنون سبب آخر من توتر الأعصاب واختلال المخ وغير ذلك ) ( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – 1 / 293 ، 294 ) 0

ثانيا : الأدلة النقلية في هذه المسألة متعددة ، فظاهر القرآن ، وصريح السنة الصحيحة يؤكدان حصول ذلك ، وكذلك آثار السلف الصالح ، وقد تم إيضاح ذلك سابقا 0

ثالثا : لم ينقل الخلاف في هذه المسألة إلا عن بعض أفراد الرافضة والمعتزلة ، أو من تأثر بعقيدتهم ومنهجهم من المنتسبين إلى أهل السنة ، وهم ندرة 0
________________________________________
سبحان الله أنا كباحث ـ أتهم أنى من المعتزلة ومن المسحورون ودالك واضح فى موضوع هل إبليس جنى أم ملك والأن أنتم جعلتم من كلام البشر دليل قطع الدلالة تناقض فادح



http://www.rogyah.com/vb/showthread.php?t=29092&page=6




فى هدا الموضوع تردون كلام ترجمان القرآن لأنه خالف ـ وأتى بكلا م الإسرائيليات




وهنا تتشبتون بكلام إبت تيمية وإبن حنبل وإبن جوزية ـ أكاد لاأصدق نفسي مما أسمع ـ أجد تناقض فادح ـ ومدهبية



كيف تردون كلام صحابي جليل ، وفى دخول الجن فى الإنس لادليل إلا كلام البشر



جعلتم كأن هؤلاء البشر نزل عليهم الوحى فى هدا الكلام ومن خالفكم معتزلى كافر وووو



سبحان الله فى خلقه شؤون أخاف أن تصبح الرقية الشرعية سياسة




ومدهبية وطوائف ـ المشكل ليس بحث ودين ومعرفة ـ المشكل مدهب وقال الشيخ المنتمى إلى مدهبي ولو كان خاطئ أدافع على مدهبي



ومن خالفنى ليس منى ـ هادا ليس من الدين فى شيء الخلاف لايفسد فى الود قضية



كان الصحابة يختلفون ولكن الكل يحترم رأي الأخر [لا ظلم ولا تصغير شأن الكل هدفه إعلاء كلمة الله



ومن معه كلام الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم لاخلاف نتوحد على هدا هدا هو الدين




ولا زلت أطالبكم بكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فى مسألة دخول الجن فى الإنس




وأرفض جميع كلام البشر ـ وخصوصا أنكم رفضتم كلام ترجمان القرآن فى مسألة إبليس جنى أم ملك إدا من حقى أن أرفض كلام البشر فى مسألة دخول الجن فى الإنس



الكلام كلام الله وكلام رسول الله ولا إجتهاد مع وجود النص ـ أي وقع مثل هدا كله فى عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعالج الأمر نتبعه وكل إجتهاد مرفوض والسلام



لاجنى عاشق ولاجنى يسكن فى المعدة كلام البشر لالالا



للعلم أن الجن لايمس الإنس [ الفاعل إبليس المعبر عنه بالشيطان يتخبطه الشيطان من المس أما الجن بريئ


هو الأخر ضحية للشيطان /من وسوسة ومس و كل ما يصيب البشر من الشيطان يصيب حتى الجن يوسوس للثقلين وشكرا للجمنيع والسلام

((( الباحث ))) 15-Oct-2008 12:09 PM
________________________________________
سبحان الله أنا كباحث ـ أتهم أنى من المعتزلة ومن المسحورون


نحن اخى لا نتهمك ...بل نحن ننبهك الا من يؤيدك بتلك الاراء ..... فنحن لم نقل ما تتوهمه ....
ام يحسبون كل صيحه عليهم ....!


وتعود بالقول
للعلم أن الجن لايمس الإنس [ الفاعل إبليس المعبر عنه بالشيطان يتخبطه الشيطان من المس أما الجن بريئ

وهل هذا يمنع ان يكون للجن نفس الخاصيه !! ان فسق وطغى واعتدى !!! وهم متشابهون فى اصل ماده الخلق !!..وما المانع فى دخولهم الى جسد الانسان وهم جواهر كما قال العلماء ...بتسلط او بسحر او بمس او غيره ......

ولا اقول الا .....سبحن مقسم العقول والافهام !!؟؟

عبد الرزاق 15-Oct-2008 01:53 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 200015)
سبحان الله أنا كباحث ـ أتهم أنى من المعتزلة ومن المسحورون


نحن اخى لا نتهمك ...بل نحن ننبهك الا من يؤيدك بتلك الاراء ..... فنحن لم نقل ما تتوهمه ....
ام يحسبون كل صيحه عليهم ....!


وتعود بالقول
للعلم أن الجن لايمس الإنس [ الفاعل إبليس المعبر عنه بالشيطان يتخبطه الشيطان من المس أما الجن بريئ

وهل هذا يمنع ان يكون للجن نفس الخاصيه !! ان فسق وطغى واعتدى !!! وهم متشابهون فى اصل ماده الخلق !!..وما المانع فى دخولهم الى جسد الانسان وهم جواهر كما قال العلماء ...بتسلط او بسحر او بمس او غيره ......

ولا اقول الا .....سبحن مقسم العقول والافهام !!؟؟
________________________________________
لاأتفق معك أخى الباحث الفرق كبير



نعم قبيله فى الخلق لكن إبليس عنده أدوات المس والوسوسة أعطاها الله له ـ والجن لايملكون هده القدرات




وقوله تعالى يتخبطه الشيطان من المس لإبليس خاصة ، وليس للجن أين الدليل أن للجن هده الخاصية



كما ققلت لك لانقول من عقولنا ـ الدليل أن للجن هده الخاصية خاصية المس وأنه يدخلون ويعبتون



بجسد الإنس الشيطان يتخبطه أقوال وأفعال والجن هو الأخر ضحية لأبليس يتخبطه هو الأخر القرآن جاء للتقلين كل ما يجرى على الأنس يجرى على الجن أيضا

سورة الجن ـ جاء فيها جميع قدرات الجن فهل جائت أنه يملكون القدرة على الوسوسة أو المس طبعا لآلآلآلا
القرآن يخاطب الجميع وإبليس يغوى الجميع والسلام

((( الباحث ))) 15-Oct-2008 04:59 PM
________________________________________
نعم قبيله فى الخلق لكن إبليس عنده أدوات المس والوسوسة أعطاها الله له

اخى عبد الرزاق

الله اعطى بعض الخصائص التصلطيه لابليس على الانسان ولكن ربط تلك الادوات كما اسميتها والمميزات باسباب شرعيه ومن ثم ربط هذه الاسباب الشرعيه والكونيه بارادته سبحن وتعالى .....
هذا فيما بين الانسان والشيطان .....يعنى الانسان موش وكاله من غير بواب زى ما قالو اخوانا المصريين
واحيانا حتى قد يتوفر السبب ولا يقع الفعل باذن الله ....
((( وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ )))

يعنى هذا الامر يا عبد الرزاق من الناحيه القدريه المشيئيه التى اتيحت لابليس وذريته على الانسان

اما باقى الجن فهم كالانس تماما .....

اذا فسق وتجبر واراد ان يعتدى على اخيه الجنى او حتى الانسى فما الذى يمنعه ......
هنا ايضا قدرا ولكن ليس تسلطيا قدريا بل هو اعتداءا قدريا

اتمنى ان يكون كلامى واضحا ......

مثال الاول _ من يعشو عن ذكر الله ....يقيض له الله قرين شيطانى .....
خلاص هذا سبب قدرى مشيئى تسلطى مباشر .

مثال ثانى - حين تهرق ماء حار فى الخلاء فيصيب احدهم فياتى ابوه لينتقم منك !!!
فتقول له ما شانك وهذا الانسى فيقول هو اعتدى على ابنى ......!!!
هنا اعتداء مباشر او غير مباشر قدرى غير تسلطى كاعتداء اى انسى عليك .

اما خصائص الدخول والخروج والنفاذ وغيره فىهى صفات خلقيه للجن وليس صفات اكتسابيه !!

اتمنى ان تفهم اخى الكريم ما اقصده .

عبد الرزاق 15-Oct-2008 07:34 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 200033)
نعم قبيله فى الخلق لكن إبليس عنده أدوات المس والوسوسة أعطاها الله له

اخى عبد الرزاق

الله اعطى بعض الخصائص التصلطيه لابليس على الانسان ولكن ربط تلك الادوات كما اسميتها والمميزات باسباب شرعيه ومن ثم ربط هذه الاسباب الشرعيه والكونيه بارادته سبحن وتعالى .....
هذا فيما بين الانسان والشيطان .....يعنى الانسان موش وكاله من غير بواب زى ما قالو اخوانا المصريين
واحيانا حتى قد يتوفر السبب ولا يقع الفعل باذن الله ....
((( وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ )))

يعنى هذا الامر يا عبد الرزاق من الناحيه القدريه المشيئيه التى اتيحت لابليس وذريته على الانسان

اما باقى الجن فهم كالانس تماما .....

اذا فسق وتجبر واراد ان يعتدى على اخيه الجنى او حتى الانسى فما الذى يمنعه ......
هنا ايضا قدرا ولكن ليس تسلطيا قدريا بل هو اعتداءا قدريا

اتمنى ان يكون كلامى واضحا ......

مثال الاول _ من يعشو عن ذكر الله ....يقيض له الله قرين شيطانى .....
خلاص هذا سبب قدرى مشيئى تسلطى مباشر .

مثال ثانى - حين تهرق ماء حار فى الخلاء فيصيب احدهم فياتى ابوه لينتقم منك !!!
فتقول له ما شانك وهذا الانسى فيقول هو اعتدى على ابنى ......!!!
هنا اعتداء مباشر او غير مباشر قدرى غير تسلطى كاعتداء اى انسى عليك .

اما خصائص الدخول والخروج والنفاذ وغيره فىهى صفات خلقيه للجن وليس صفات اكتسابيه !!

اتمنى ان تفهم اخى الكريم ما اقصده .
________________________________________
ممكن تشرح لنا كيف يعتدى الجنى على الإنسي



القرآن قال يتخبطه الشيطان من المس ، هده الشيطان صاحبها أنتم جعلتم الجن والشيطان سواء


أنت تقول يعتدى بعد أن نهرق عليه الماء الحار وغيره ، وينتقم الأب هدا تصورك



لكن ما هو دليلك يتخبطه خاص لإبليس وليس عام للجن وإبليس من أين أتيت بالدليل أن الجن تعتدى


أقول قرأت سورة الجن كاملة ـ كل خصاءص الجن مدكورة إلا الإعتداء لم أجده

تقول يأتى الأب لينتقم هده مسرحية إبليس بعد أن صدقتم أن الجن ممكن يمس الإنس جاء الشيطان ليسخر منكم
نريد أن نستفيذ منكم ـ أين هى هده الأدلة أن هناك إعتداء من الجن ـ وشكرا والسلام

((( الباحث ))) 16-Oct-2008 09:03 AM
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم
اخى عبد الرزاق

اولا ان عمليه التخبط الشيطانى المدلل عليها بايه المس نعم صاحبها ولا شك هو الشيطان ونسله ولكن اخى لو لاحظت فان الايه تربط هذا المس الابليسى بمن ياكل الربا ولو على وجه التشبيه ...دعنا اذن نحلل الامر !!اذن فان هناك احتمالين لفهم الوجه العملى لهذه الايه ...

الاول - ربط المس الشيطانى والتسلط بالربا يعنى انه يربط المس والتسلط الشيطانى بمعصيه والربا هى احد المعاصى الكبيره عند الله اذن قد تكون المعصيه ان لم تكن هى السبب الوحيد للمس التسلطى من الشيطان فهى السبب الرئيسى لذلك فالزنا معصيه والقتل معصيه وغيره من المعاصى ...فما بالك حين يشرك بالله او تنحرف ايمانياته !! وهذا التحليل اخى وانت تعلم يدعمه ادله كثيره وكبيره لا حصر لها سواء فى القران والسنه وهى كالاسباب والمسببات لهذا التسلط القهرى للشيطان علينا .....تبدا بمعصيه عدم التسميه على الطعام او على دخول المنزل وتنتهى بالشرك باعلا درجاته ....
اذن التخبط او لنقل المس الصرعى التخبطى الشيطانى ليس هو المعيار الوحيد فقط للاستحواذ او الهجوم الشيطانى !! فالذى لا يسمى على الاكل لا يصرع ولا يتخبط على الاقل بهذا المرحله ....كبدايه ولكن ان استمرت هذه العمليه سيكبر هذا الشيطان حتى يستحوذ على الاخضر واليابس ..
ناهيك طبعا عن كثير من التفصيلات الاقترانيه الشيطانيه التى وردت بالقران والاحاديث وكل على حسب تخصصه وكل على درجته .....والهدف الاول والاخير هو الشرك بالله وادخاله النار ....

ثانيا -

ان ايه يتخبطه الشيطان من المس هى ايه تشبيه اكل الربا بمن يتخبطه الشيطان من المس !!!! وقد لا يكون للامر علاقه مباشره باكل الربا ....او حتى المعصيه ...والامر كما قال العلماء مرتبط بقيامهم يوم القيامه ....واما قضيه المس نفسه والتخبط نفسه الذى مثل بها للمقابله لاكل الربا هى موجوده اصلا ومسبقا !!! سواء اكل هذا الرجل الربا ليشبه المتخبط من الشيطان ام لم ياكله !!
حتى ان طريقه التشبيه هنا تعطينا انطباعا معرفيا ان تلبس ومس الشيطان لدرجه تخبط الشيطان هو امر موجود واعتيادى وكثير ومعلوم حتى للعوام ولهذا جاء التشبيه عليه ....
ولنتذكر ان هذا القران نزل على من هم قمه الفهم والتفحل فى اللغه العربيه وقواعدها ....
وهذا دليل قاطع على المس الشيطانى التسلطى الذى يتحكم بمدارك الانسان فيبدو واضحا فى تخبطه لكل مشاهد له .....فيقولون به مس من الشيطان .....ويتخبطه الشيطان !!

اتمنى ان يكون ما سبق واضح ...... اذن لننتقل من المس الشيطانى الى المس الجنى ....

((( الباحث ))) 16-Oct-2008 09:45 AM
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

الان لنبحث قليلا فى موجوع الجن على انهم شىء اخر غير ابليس ونسله ......وهل اعطو امكانيات المس التى لدى ابليس ......

اخى العزيز عبد الرزاق
لا اعلم لمذا نحن دائما نصعب الامور على انفسنا ونختار الذى هو اصعب ونترك الاوضح .
لقد علمنا مسبقا ان الشيطان ابليس ونسله الابالسه قضيتهم مختلفه
لعنو - طردو من رحمه الله - انظرهم الله ليوم البعث - اذن الله لهم بمشيئته ان يسلطو على رقاب بنى ادم الى يوم القيامه .... اذن قضيه المس الشيطانى والاعتداء الشيطانى الابليسى على الانسان سواء بتخبط او بدون تخبط او باى صوره تريدها حتى كالمرض مثلا ...فهى عمليه فعل قهريه جبليه من الشيطان الى بنى ادم واقصد بقهريه اى انها تسلطيه فوق اراديه تخضع لقانون اذن الله لهم باسبابه فى مس وتخبط والاستحواذ على هذا الانسان بمقاييس بعده او قربه عن الله وشرعه وهى كالمعادله الرياضيه لا تختلف من زمان لاخر ولا من مكان لاخر حتى تقوم الساعه .....

حسنا ولكن اخى لو عدنا الى ايات الله ...وبحثت فى كلمه شيطان فى القران ..... وبحثت ايضا فى كلمه جن بالقران .... لوجدنا ان هناك احيانا فصل من خلال المتعلقات بكل اسم ....وبنفس الوقت ننصدم حين يعطى دلاله شيطانيه على اسم الجن !!!!؟؟؟ مع انه كان ممكن ان يذكره كشيطان وخلاص نرتاح ونقسم على راحتنا مثل علم الاحياء لكل قسم خصائصه ........ ولكن سبحن الله العظيم ببلاغه هذا القران .....
لو فعل ذلك اخى ..... كيف سيستثنى من يكفر من الثقلين الجن والانس ووصول بكفرهم الى درجه اعلى من الشياطين !! الا ينطبق عليهم مصطلح شيطان !!!
الفرق الوحيد بين شياطين الجن والانس والشيطان ابليس ونسله ما هو ....او الفرق الاكبر ...
ان الانس والاجن مكلفين خرجو عن هذا التكليف وكفرو بالله واشركو فتلقاهم الشيطتان فى احضانه وقربهم اليه وسعد بهم فله الشرف بان يكونو شياطين مثله وهم انس وجن ...ليحقق نظريته الخبيثه .
ويقول لله انظر يا رب هؤلاء هم من فضلتهم على هاهم يعصوك بملىء ارادتهم وباختيارهم ويتشيطنون
رغم ما وعتدتهم به من جنان ورضى .....وليس كما فتنت انا ونسلى ......
ولهذا حق القول على الجيمع .....

اذن الذى اقوله من حيث المبىء اخى ان كل جنى او انسى يعصى الله ويحارب الله ورسوله او يرتد او يكفر بالله ...فهو شيطان يستحق تلك التسميه عن جداره ....لانه انتقل من مرحله المعصيه الى مرحله الشيطانيه التخصصيه الابعد وهى اضلال عباد الله مثله مثل ابليس نفسه ....

اذن اقول .....
اقول بان اصول الاشياء الخلقيه موجوده من الاصل فى الشيطان
وموجوده فى الجن وموجوده فى الانس اقصد كطبيعه خلقيه وامكانات اوليه ....
قبل ان يكون هناك كفر او شرك او شيطنه ..... وبعد تلك المرحله ....بعد ان تشيطن ابليس وطرد من رحمه الله وحارب الله ورسوله وحارب بنى ادم ... سخر كل امكانياته لهذه الحرب .....ومنها المس والتخبط .

حسنا بقى الجن والانس .....
انها اخى نفس المسئله .... والفرق الوحيد ان المس الشيطانى كما قلت واعود واقول هو قهرى قدرى تسلطى بمشيئه الله ووعده الذى اعطاه لابليس ووعد ابليس بالانتقام .

واما باقى الجن والانس ان تم اعتدائهم على الجن والانس وحتى بنفس الطرق
فهو اعتداء اختيارى ظلمى فسقى يصنف من حيث درجه فسق وكفر هذا الانسان او الجنى وابتعاده عن شرع الله . والا قلى بالله عليك ما الفرق بين الجنى الكافر الشيوعى والانسى الكافر الشيوعى !!؟؟
ساكمل...

((( الباحث ))) 16-Oct-2008 11:10 AM
________________________________________
العمل قطح حبل الافكار كما يقولون نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة الله المستعان

اقول اذن اصل الخلق فى الطير انها لها جناحين وتطير
والانسان لا يطير مهما حصل لن يطير بيديه هذا اصل خلقه
ولكن لديه يدين قد يسبح بهما ويدعو الله ....وقد يقتل اخيه الانسان ...وقد يغتصب بهما .....
ولكن الاصل هو الاصل ..وكذلك هى الصفات الجنيه .....
فلم ياتى بالقران الكريم اى لمحه قرانيه تعطى فرق بالفرق بين الجان عموما كاصل خلق من حيث المبدا سواء من تفرع عنهم الشيطان الابليسلى او باقى اصناف الجن ....على الاقل فى اصل الخلق من نار
قد يكون هناك انواع واشكال كما جاء بالاحاديث وكل مقرون بتلك الصفات سواء كان كافر او مؤمن
وبما انه مكلف فانه عليه الاختيار ....فمن عمل صالحا لنفسه ومن عمل سيئا فعليها ....

وعلى هذا اخى الكريم لا اجد اى سبب يمنع الجنى الفاسق ان يعتدى على الانسيه
ولا ارى اى سبب او مانع يمنع الجنى الكافر او اليهودى الو الرافضى ان يكيد للانسى السنى مثلا
ولا ارى اى مانع يعتدى عليه !!! ولكن يبدو ان من رحمه الله بنا .....
انه ربط عمليه اذاهم بعد ان قصدو الاذيه بعد ان قصدو الشيطنه واختارو اسلوب الاعتداء الشيطانى ولاننا ايضا لا نراهم ...فجعل الله لنا الحرز هو الحرز سواء من الشياطين او من الجن او من كل ذى شر الله اخذ بناصيته ..... تلك الحروزز وتلك المعقبات التى وهبنا الله اياها هى من تمنع عنا كل تلك الاعتداءات الشيطانيه او الجنيه او الانسيه ......

فايه الكرسى اخى تمنع عنك الشر باذن الله وتحفضك من الشيطان الانسى والجنى والشيطانى ....بل من كل شر اصلا ..لان كلمه شر وشيطان متلازمتان دائما ......
وكذلك اذا انتفى الحرز والحفظ ..اصبحت فى مهب الريح تتخبطك الشياطين والجن والانس ....والشر هى رايتهم .... مهما كان نوعهم .....

لمذا القانون يقتل مروج المخدرات ويعدمه ..حتى لو لم يكن هو يتعاطى المخدرات
ولا يقتل المتعاطى للمخدرات ويفتح له باب التوبه ......
لان الاول تحول الى شيطان التقى بالهدف والفعل مع الشيطان بالافساد بالارض
واما الثانى فاوقعه الشيطان فى المعصيه الفرديه التى قد يتوب منها ويرجع ....


اخيرا اخى .......

ان الجن ....المنتقم ......
وعمار البيوت الذين يضايقون الانسان احيانا لسبب من الاسباب او ياذونه بسبب غالبا من اعتداء الانسى نفسه او لقتله حيه او عقرب من العمار مثلا كمما جاء بالاحاديث ....
فلكل فعل رد فعل .......

والا قلى بالله عليك اخى ..... ما هو هدف الشيطان الابليسى ان كان المس لا يقع الا منهم
فى اسماعك اصوات او مشاهده اشياء او تحريك طناجر المطبخ ..او افساد الاكل بوضع الملح به


نهايه الامر .....السحر ....

اعلم اخى ان السحر هو دين الشيطان وعلمه وعمله وغايته ووسيلته فى كل شر ضد هذا الانسان وهذا الدين .... فالساحر اذن والشيطان اذن يستطيع ان يؤذى بسحره وكفره الانسان والجنى معا ....
اليس هذا منطقى .......

الم تمر عليك حالات سحر بها جن مسلم !!! ويكون هذا الجنى مقهورا بسحر ذلك الشيطان الجنى وذلك الشيطان الساحر الجنى .....
وبالمقابل ايضا ....الا ترى فى المغرب مثلا ....الساحر والفقيه يكون له طوق من الاعوان والمريدين حوله !!! يضهرون بصوره المشايخ والدراويش والمؤمنين وهم اعوان للشيطان الانسى وسحره !!!

وهذا ايضا ينطبق تماما على شيطان من الجن ساحر خبيث له مريدين من الجن الضالين سواء علمو انه شيطان ساحر او بتمثيله عليهم العصمه من ملوك الجن وغيره كما يكون مع الصوفيه ....
فترى هؤلاء الجن يخدمونه فى سحره وشره وقد يعتقدون بانهم على حق ......
او انهم قد ياعو نفسهم للشيطان وخلالص اصبحو ادوات ليس اكثر يحركهم الشيطان كما يشاء هم وامثالهم من شياطين الانس ...........

اذن اخى الكريم حصر الاذيه والمس والشر وحتى دخول فى صنف من الاصناف هذا ليس منطقيا ....
لان القدره على هذا الفعهل لا تنحصر على صنف بعينه وانما تنحصر على اصل خلقى وقدرات موجوده سواء استعملت للخير او للشر ......
والا كما قلت اخى كيف يمس الشيطان الجنى !!! بل كيف يحارب الجن بعضهم هل بسيوف او قنابل او بسحر او باى امر ...........................

فلم نذهب بعيدا فى تعقيدات لا داعى لها اخى الحبيب ....ولم لم نلتزم بضاهر الامور وبساطتها ...
اعاذنا الله من شياطين الجن والانس .....
ولاحض حين اقول شياطين الجن يشمل تلك الاستعاذه الجنى الكافر المتشيطن ...والشيطان بعينه ...
واما شياطين الانس فهى لا تعنى الا هذا الانسان الذى اوصله بغيه وضلاله الى تشيطن نفسه حتى اصبح هو والشيطان على نفس الدرجه ..... فنستعيذ منهما .....

الموضوع معقد وطويل وانا اعلم ذلك ولكن ادعو الله ان يهدينا الى الهدى والرشاد ...
والله اعلى واعلم .....وهذا راى لا ادعى انه الحقيقه من اخيك الباحث وقد اكون مخطا ولكن تلك هى رؤيتى للامر وتلك هى عقيدتى به والله اعلى واعلم .

عبد الرزاق 16-Oct-2008 11:57 AM
________________________________________
أخى الفاضل سوف أوفر عليك عناء البحث بحثثت أو أنت سواء ـ قلت إبليس صاحب المس الشيطانى



لكن كل من أخد الصفة بالأفعال والأقوال أصبح شيطانا بالصفة جنى أو إنسي مثلا الساحر




يضر بسحره إدا أصبح شيطانا بالفعل والجنى كدالك حين يصبح ماردا وساحرا يعتدى على الإنسي لأنه تعلم من الأب الروحى إبليس



ويتعلمون منمها ما يفرقون به بين المرئ وزوجه ــ تعلم



الجنى أخد الصفة بالتعلم والكفر وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر



وكدالك الإنسي أصبح يضر الناس وحتى الجن بالصفة الأخلاقية الإبليسية أصبح جند الشيطان




أقول حتى الجن يضرهم دالك الساحر بسحره المكتسب من التعلم الإبليسي




وهدا هو المتداول حالة سحر يخيل إلى المريض أنه رأى وفعل كدا وهو مسحور



أما علاقة الربي بالمس سوف أشرح لك لاعلاقة بالربى والمس إلا التشبيه لنفسيتين مختلفتين ضرب الله لنا بها مثل



لتشمئز الأنفس من الربى وآكل الربى أما أن نقول أن المرابي يقع فى المس

0 30-Jan-2009 02:40 PM
________________________________________مشكووووووو وووووور

عبد الرزاق 11-Mar-2009 03:47 PM
________________________________________
الضرر بالسحر أكثر من المس الشيطانى العادى /


بالسحر المريض يخيل إليه أنه يفعل الشيء وهو لا يفعله يسمع الأصوات يرى الأشباح


حياة كلها عذاب المسحور يرى ويسمع ومن يصدقه لكن مسألة الحوار مع الجن على لسان المريض


هدا ممكن حدوثه لكن بالإيحاء الروحى الشيطانى والمر يض يعيد ما أملي عليه من الشيطان


وهدا ما يسمى الجن بداخل الإنس لكن الأصل السحر الدى أصيب به المر يض هو السبب


أما بالرقية يفك السحر ويطرد الشيطان و المر يض بشفى بإذن الله ويدهب عنه ما يجد


أما العلاج المرطونى هدا شيطان مؤمن خرج وهدا جا ءمن جديد وهدا خادم السحر وووو

يجعل المريض يطوف من معالج إلى آخر ، لكن مرضه فى التوكل على الله فى أكل الحلال

فى الإبتعاد عن المعاصى فى الصلاة فى وقتها فى حسن الخلق حسن الضن بالله وبالعباد


المهم حياة كلها إيمان ، الصدقة علاج الإبتسامة فى وجه الأخرين علاج الرضى بقضاء الله علاج


الصبر عند المصيبة علاج / تلاوة القرآن بتدبر علاج ، حب الأخرين علاج كل هدا الأشياء والأفعال تجعل الشيطان ضعيف


ولا ينال منك ويخافك ويهابك حتى العين لاتصيبك لأن معك حصن منيع بإذن الله وهدا واجب دينى


لأن العلاج الربانى للمؤمنين وهدا قوله تعالى


مقدمة :
يقول ابن القيم في زاد المعاد : ( فالقرآن هو الشفاء التام من جميع الأدواء القلبية والبدنية وادواء الدنيا والاخرة ، وما كل أحد يؤهل ولا يوفق للاستشفاء به ، وإذا أحسن العليل التداوي به ووضعه على دائه بصدق وإيمان وقبول تام واعتقاد جازم واستيفاء شروطه لم يقاومه الداء أبداً ، وكيف تقاوم الأدواء كلام رب الأرض والسماء الذي لو نزل على الجبال لصدعها أو على الأرض لقطعها . فما من مرض من أمراض القلوب والأبدان إلا وفي القرآن سبيل الدلالة على دوائه وسببه فمن لم يشفه القرآن فلا شفاه الله ومن لم يكفه القرآن فلا كفاه الله ) .
الفئة المستهدفة :
المرضى المسلمون .
الأهداف :
-تصحيح المفاهيم .
-حلول البركة بتلاوة آيات القرآن .
-اللجوء إلى الله والاستشفاء بكلامه .

الخطوات :
قال صلى الله عليه وسلم (( لا بأس بالرقى من لم تكن شركا )) أو كما قال صلى الله عليه وسلم ، والقرآن كله شفاء .. فإليك بعض ما ذكره أهل العلم ومما استخدمه بعض المؤمنين في علاج بعض الأمراض :
لك أن تأخذ من القرآن ما يناسب المرض ، وكذلك من السنة من كلام خير البرية صلى الله عليه وسلم .

أمثلة :
-الحامل لها أن تقرأ (( الله يعلم ما تحمل كل أنثى ... )) (( الله يعلم ما تحمل كل أنثى .. )) (8-11) الرعد .

-من كان عنده خراج أو ثؤول أو عين سمكة أو حبة بارزة في الجلد له أن يقرأ عليها (( ... فقال لهم الله موتوا ... )) سبعاً ، وهذه ثبتت بالتجربة .

-الصداع : (( وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم )) سبعاً .

-قراءة الفاتحة على اللديغ وعلى أي وجع .

-الأذكار والأدعية من السنة ، مثل : ضع يدك على الوجع وقل باسم الله ثلاثاً ، أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر .

وقد تمت بحمد الله القراءة على كثير من الأمراض ، وبخاصة المستعصية منها والتي ربما سببها الشيطان مثل : ( السرطان ، والجلطة ، والربو المزمن ، والشلل ، والعقم ، والسكر ، والقلب ، وعدم انتظام الدورة ( الحيض ) وغيرها ، وقد تم الشفاء منها بفضل من الله ومنة .
ولا يفهم مما سبق ترك الأسباب الدوائية ، فالأساس في العلاج القرآن والسنة ، ويضم إليه السبب الدوائي .


راجع كتاب : كيف تعالج مريضك – للدكتور : عبد الله السدحان .

عبد الرزاق 12-Mar-2009 01:10 PM
________________________________________
أما عن الربا صاحبه تركه الله عرضة للشيطان بعد أن إختار المعصية ورفع سيف التحدى أصبح أخ للشيطان


كل أفكاره مسمومة كل معاملاته محسوبة تجده حين يقبل عن الزواج يبحث عن غنية عن موضفة دات دخل


والله لايبارك له لكن ربه هو الشيطان هو من زين له التعاطى للربى وتجده يستهزئ من المؤمنين


ويصفهم بأوصاف الجهل والتحجر نفسية المرابي كلها جشع كلها طمع لا إستقرار نفسي


حياة ضنكة ضيقة لاصلاة له كلها نفاق يكره الدين ويخفى كفره فعلا حالته مس شيطانى دون أن يصرع


مس داخلى صراع نفسي تعب تجده دائما يشكى خسارة فى التجارة لاينام صحته متدهورة يأكل واقفا


كله أعصاب كله توتر مقهور يائس من رحمة الله والشيطان يزين له تجده هندام بدلة وكرافت


ومشية / لكنه أجوف من الداخل فارغ من الإيمان لا خلاق له لا فى الدنيا ولا فى الأخرة :mad_argue:mad_argue

1- قال تعالى: «الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس، ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا..» (البقرة:275).. وانظروا إلى «أشكال» ومناظر ووجوه الذين فقدوا أموالهم في «البورصات» المالية العالمية. ولاحظوا انطباق الآية عليهم..

2- قال تعالى: «يمحق الله الربا ويربي الصدقات، والله لا يحب كل كفار أثيم» (البقرة: 276)، والمحق هو الإزالة وقد أزيلت مئات المليارات من الدولارات من بورصات الربا وموائد القمار وأرصدة البنوك وقيمة المضاربات والرهونات وكأن الأرض ابتلعتها!!
3- قال تعالى: «يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين، فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله» (البقرة: 278-279).. وإننا نشاهد الآن هذه الحرب الإلهية العنيفة..


على أصحاب الربا أن يتوبوا / نعم إنه مس من الشيطان أصبح عابدا للمال وشكرا للجميع والسلام

ليبي 17-Apr-2009 09:53 PM
________________________________________
السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ جنلوجيا
بالرغم من انني امقت الجدل المذموم والذى يصر اصحابها على العناد وعدم تقبل اجوبة الاخرين وتعجيزهم ..الا انني ساجيبك
انا لاافهم اصرارك العجيب على طلب اثباتات وادلة على حدوث المس للانسان..!!
يا اخي ان عالم الجن ليس من السهل اخضاعه للتجربة والملاحظة والمشاهدة بالعين المجردة ونطبق عليه قوانيين علمية محددة فنخرج بنتائج ايجابية او سلبية.. موجود او غير موجود.. عالم الجن الذى هو مخلوق من الناروكذلك عالم الملائكة الذى هو مخلوق من النور فهي عوالم مافوق الطبيعة البشرية..فلايمكن نحن البشراحضار الجن او الملائكة ونضعه فى المعامل التجريبية ونقيس طوله وعرضه ووزنه...هذه العوالم لاتعترف بالزمان ولا بالمكان ولا بالمادة..ولاتعترف بالقوانين العلمية الفيزيائية ..فماذا تريدنا ان نفعل لك فهل نحضر لك هذه العوالم حتى تقوم بالتجارب عليها وتشاهده بالعين المجردة..
الا يكفيك ماورد فى احاديث الرسول الكريم والصحابة والتابعين؟
فلاتحمل الناس مالاطاقة لهم بها
 
قديم 08-14-2011, 10:25 AM   #26
عضو مميز
 
الصورة الرمزية عبد الرزاق

عبد الرزاق غير متواجد حالياً
افتراضي

الأخ الكريم الباحث بعد غيبة طويلة رجعت إليكم


وهل تقبلون مشاغبا فى النقاش مغربي الأصل ، عبد الرزاق وشكرا والسلام
 
قديم 08-14-2011, 10:35 AM   #27
عضو مميز
 
الصورة الرمزية عبد الرزاق

عبد الرزاق غير متواجد حالياً
افتراضي خرافة تلبس الجن ؟؟؟؟؟؟

)

--------------------------------------------------------------------------------

خرافة تلبس الجن حققت نجاحا كبيرا ودخلا اقتصاديا ثريا للمشعوذين، والذين استغلوا الدين ( كما يستغله الكثير غيرهم في امور اخرى) للضحك على عقول الناس. وعندما سألت احد المؤمنين بها وسبب انتشار هذه الخرافة، قال لي: "تبا وسحقا لك!! لقد كفرت بما انزل على محمد صلى الله عليه وسلم!!"

قلت له: اولا، الله وحده هو الذي يكفر ولست انت، وثانيا لماذا تقول لي هذا الكلام؟


قلت له: وما الدليل على ذلك ؟

قال لي: اية المس موجودة القران ((كالذي يتخبطه الشيطان من المس))

قلت له: ولكننا نتحدث عن تلبس الجن وما دخل المس؟

قال لي: المس في اللغة معناه تلبس الجن !!!



انتهى الحوار وتذكرت ما قال الله عز وجل في اهل الكتاب: (( وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (78) )) - آل عمران.

كتبت الملايين من الصفحات وسجلت آلاف الاشرطة التسجيلية حول الجن، وتسمع الكثير من المقولات والاراء وطرق التلبس، وآلاف القصص، وعشرات التصانيف للجن، ومئات طرق اخراجهم، ولكل مؤلف طريقة لإخراج الجن وفك التلبس، ولكل مشعوذ اسلوب لهذا الشيء..


رحمة الله على كل انسان وكل شخص ابدأ رأيه في هذا الموضوع ونسأل له الهدى والتوفيق، فهم اساتذتنا وعلمائنا وكرسوا حياتهم في خدمة هذا الدين، ولكن في النهاية يبقى كل ما كتبوه كلام بشري غير مقدس وقابل للقبول والرفض.


من هذا المنطلق تركت هذه الكتب المنتشرة في كل مكان والتي تختلف فيها الاراء والاقاويل، ووجهت فكري الى كتاب الله ( القرآن الكريم ) فهو الكتاب الوحيد المقدس والذي لا يوجد فيه اختلاف لمن يتدبره كما نصت عليه هذه الاية ((أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) )) - النساء





1) حقيقة الجن:
نجيب على السؤال الكبير: هل يوجد خلق اسمه جن؟ والجواب نعم وقد وردت في كثير من الايات في القرآن الكريم، وهم مكلفون في الحياة الدنيا ((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56))) – الذاريات، كما انهم مبعوثون ومحاسبون في الحياة الاخرة والايات في ذلك كثيرة. ويكفي وجود سورة كاملة باسم الجن.
أي باختصار الجن خلق موجود ولكن يصنف بالنسبة لنا كغيب لا نعلمه ولا نعلم طرق التواصل والعلاقة معه الا بدليل. ولنرى حدود العلاقة مع هذا الخلق.





2) رؤية الجن Vision:
يقول الله عز وجل في آية واضحة لا لبس فيها (( ... إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ ... (27) )) – الاعراف.
فما اوقح من كذب هذا الاية وادعى بكل جرأة رؤية الجن، ويأتي بعض المشككين ويقول ان هذه الاية تتكلم عن الشيطان الذي اخرج ابوينا ادم، نقول له نعم ولكن لا ننسى انه هو ابليس والذي هو –في الاصل- من الجن كما قال الله عنه: ((... إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ...(50) )) – الكهف.

من الاية القبل الاخيرة (27:الاعراف) نستطيع ان نقول ان اتجاه الرؤية من الجن الى الانس ممكنة ولكن العكس غير صحيح:
الجن يرى =====> الانس
الانس لا يرى =====> الجن





3) محادثة الجن وسماعهم Conversation and Hearing:
لا يوجد أي دليل في القرآن الكريم يثبت لنا حقيقة سماع الجن من قبل البشر ولا أي امكانية للتخاطب معهم. ولكن كما في مثال الرؤية Vision في الفقرة السابقة، توجد اشارتين بأن الجن يسمعون حديث الانس:
((قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا (1) )) – الجن

((وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآَنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ (29))) – الاحقاف.

من الايات السابقة نستنتج:
الجن يسمع =====> الانس
الانس لا يسمع =====> الجن

ولمن يعرف قصص الايات السابقة، فالمخاطب هنا محمد صلى الله عليه وسلم، ونريد ان نسأل سؤال: ان كان حبيبنا وسيدنا وامامنا واشرف الانبياء والمرسلين لم يسمعهم ولا توجد اشارة بان البشر يسمعهم، فماذا نقول ونرد على من ادعى انه يسمع احاديث الجن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟







4) الشفاء من الامراض Restoration:
لا يوجد أي دليل يوحي بان الجن يشفي او يسبب أي مرض، وقد حصر الشفاء بالله وحدة فقط ((وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) )) – الشعراء. ولا توجد اشارة بأن الجن يمكن ان يسبب مرض للانسان.


5) تسخير/ استعباد الجن Slaving:
لا يوجد أي دليل ولا اية تشير الى امكانية تسخير الجن من قبل البشر او استغلالهم لخدمة البشر في القران الكريم، ولكنها تكثر عند كتب المشعوذين.
وتأتي قصص سليمان عليه السلام، ونحن لا ننكر ذلك ابدا ابد، ولكن ذلك تم بقدرة الله عز وجل بتغيير النواميس الطبيعية في الكون فهي معجزة خاصة بنبي (كمعجزة احياء الموتى وابرا الاكمه والابرص عند عيسى عليه السلام)، ولا ننسى ان تسخير الجن كان ايضا استجابة لدعوة سليمان عليه السلام في ملك لا ينبغي لاحد بعده ((قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35))) – ص. وفعلا، ملك لن ينبغي لاحد بعده كتسخير الرياح والمحادثة مع الطيور، وايضا الجن.


ولاحظ ان عملية تسخير الجن له بإذن الله ((.. وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ... (12) )) – سبأ، والجن لا يرغبون في هذا الشيء ولكنهم كانوا مهددون لانهم ان لم يخدموا سليمان عليه السلام، فالعذاب من نصيبهم ((... وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12))) – سبأ. ولا اعلم كيف يدعي هؤلاء المشعوذين بتسخير الجن!!!






6) تنبأ الجن ومعرفتهم لعلم الغيب Prediction:
يستند الكثير من احبابنا الى الاية التاسعة في سورة الجن بانهم يقعدون مقاعد للسمع (( وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآَنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا (9) )) – الجن. ولا اعلم على أي دليل او اساس فسرت بأن استراق السمع هو معرفة لعلم الغيب، وحتى لا نجادل كثيرا في هذا الموضوع، لنفترض ان المعنى هو معرفة علم الغيب، لكن تأتي الاية التي تليها لتقول لنا انهم لا يدرون ماذا يراد بمن في الارض من خير وشر ((وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا (10))) – الجن. مما تنفي معرفتهم بعلم الغيب.

توجد اية –اعتبرها- اكثر وضوحا من الاية السابقة بخصوص معرفة الغيب، وهي قصتهم مع سليمان عليه السلام ((فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ (14) )) – سبأ. )) فالجن لا يعلم الغيبَ كُلاً أو بعضاً ، فها هم في زمن سليمان عليه السلام مسخرون على خلاف طبيعتهم ، في أشد الشوق للعودة لطبيعتهم ، ويموت سليمان عليه السلام وهم يشاهدونه قائما ، ولا يعلمون أنه ميت.

فاذا جاء مشعوذ يدعي انه اتصل بالجن واخبره بعلم الغيب، تستطيع تسكيته بهذه الاية الواااااااااضحة...






7) تحولهم وتجسيدهم على مخلوقات Conversion or Imagining:
وجود قدرة للجن للتحول ، أو التمثل بالناس ، أو الحيوانات ، لا حقيقة له ، وليس عليه دليلٌ ، بل هذا الأمر مجردُ إدِّعاء ، إذ كلمة الجن تعني الستر ، أي عدم الظهور ، والمشاغبة بأحاديث الآحاد ، لا ينهض دليلا لوحده ، فكيف إذا تعارض مع القرآن الكريم ! ؟

ومن يدعي ان كلمة (جان) في قصة موسى عليه السلام (((( وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ (10) )) – النمل. تعني جن، نقول: انها حية (ثعبان) وليست جن ، لا جنساً ، ولا تمثلاً ، واستعمال اسم الجان للحية ، أو بالحقيقة لنوع معين من الحيات ، وهي الحيات الرفيعة السريعة الحركة. فكما قال الفعل في الاية (تهتز). والاهتزاز هو الميل في الحركة والعودة في نفس الموضع بسرعة كما تفعل الحية. وكما حدث لجذع النخلة مع قصة مريم عليها السلام ((وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ... (25))) – مريم.






8) التلبس:
من الفقرات السابقة اكتشفنا انه لا توجد أي علاقة بين الجن والبشر، وتأتي حيلة المشعوذين الكبرى في الاية (( ... كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ... (275) )) – البقرة. ونقول لهؤلاء الدجالين اتقوا الله واقرءوا الاية كاملة على الناس حتى تفهم وتفضح زيفكم.. فالآية تتكلم عن الربا ونفسية اكلي الربا:

(( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (275) )) – البقرة

فهل يعني ان من يأكل الربا يدخل فيه جني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

واذا كان الامر كذلك، فهؤلاء المشعوذين الدجالين يدعون ان كلمة "المس" في الاية تعني تلبس الجن، ولا اجد شخصيا أي اشارة توحي الى ذلك، فكلمة مس كلمة لها معاني كثيرة في الاصل العربي منها اصابة الشيء:
(( قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (18) )) – يس

وقد تأتي بتعابير مجازية كثيرة، كالاتصال الجنسي:
(( قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ... (47) )) – آل عمران
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ ... (49) )) – الاحزاب

او كحدوث او وقوع امر:
(( ... قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ .. (88) )) - يوسف
(( إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ... (140) )) – آل عمران



وغيرها من المعاني، وان اصر المشعوذون بالتلاعب بالألفاظ اللغوية وتفسير "يتخبطه الشيطان من المس" على انها تلبس الجن، وذلك بسب وجود اسم الشيطان، نقول لهم ماذا تقولون في ايوب عليه السلام حين قال: (( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) )) – ص. هل ايوب عليه السلام دخل فيه جني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


9) ما هي العلاقة اذا؟
العلاقة بين الجن والانس –كما نراها في القران الكريم- ما هي الا علاقة وسوسة وتزيين للاعمال فقط فقط وفقط، والايات في ذلك كثيرة نذكر منها في تزيين الاعمال:

(( وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (43) )) - الانعام


(( وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (12) )) – يونس

والوسوسة:
(( فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ ... (20) )) - الاعراف

(( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16) )) – ق

مع العلم ان الوسوسة قد تكون من انسان اخر ايضا وليست محصورة للجن:
(( الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6))) – الناس

كما يوسوس لك صديقك ضد اخر، وعليك معرفة –شئت ام ابيت- ان الشيطان ضعيييييييييييف:

(( ... إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا (76))) – النساء

وليس له سلطان على البشر:

(( وَقَالَ الشَّيْطَانُ .............. وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ ......(22) )) – ابراهيم. ومن هنا تتجلى عدالة الله سبحانه وتعالى في حساب الانسان.









والجن لا يمكنهم ضر انسان او شفائه ولا تحريك نملة ولا تغيير مجرى قطرة ماء، ولا يمكنهم فعل أي شيء في عالمنا.. فهم في عالم اخر .. عالم غيب معزول لا نعلم منه شيئا، وما نجده في الكتب التراثية والكتب الرخيصة في المكتبات (التي تسمي نفسها اسلامية) من وصف لاعمالهم واماكن تواجدهم وصفاتهم الخلقية، وحديث المجالس ما هي الا اساطير الاولين واحاديث ليس لها علاقة بالجن لا من قريب ولا من بعيد..


وساكون اعمى البصيرة ان غضضت الطرف عن الحالات التي تحصل امامنا في واقعنا، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بعنف: ما هو تفسير هذه الحالات، الاجابة تجدها عند علماء النفس وتشخيصهم للامراض النفسية كالصرع (وهو مرض وراثي على فكرة) والفصام (والذي يحدث نتيجة صدمات كالتحرشات الجنسية للاطفال) وامراض اخرى كثيرة تجدها عند هؤلاء المختصين..


ولابد من ذكر قصة ابرز المشعوذين: الشيخ علي العمري الذي كان يعالج بالقران في المدينة المنورة وهو مشهور على مستوى الشرق الاوسط والدول العربية، حيث اعلن عن توبته وتراجع عن خرافاته حيث قد ذكر في احد محاضراته، انه كان احيانا يتغنى بقصائد شعرية بصوت خفيف يوحي للمريض انها ايات قرآنية وكان يحصل على نفس النتيجة !!!


ونذكر هؤلاء المشعوذون الذين أسائو استخدام اعظم كتاب نزل على البشرية (القران الكريم) بان الكثير من المتخلفين في دول الغرب يتعالجون عند قساوسة في الكنائس بالترانيم التوراتية ومن اناشيد كتبهم المقدسة ويحصلون على نتائج جيدة امثالكم ايها المشعوذون..



ولنا ان نسال اسئلة، لماذا يحرم علينا وتلقى الينا التهم بالتكفير ان تحدثنا عن موضوع الجن؟؟ الاجابة ستكون لانهم مذكورين في القران..طيب يا ايها المشعوذون خلق الانسان ومراحل تكون الجنين مذكورة في القران وتكلم بها الاطباء ولم تكفروا احدا منهم، الجبال والانهار مذكورة في القران تحدث بها علماء الجيولوجيا ولم تكفروا احدا منهم، الشمس والقمر والسموات تحدث بها علماء الفلك وهي في القران ولم تكفرونهم، لماذا عندما يتحدث علماء النفس عن الوساوس والتخبطات النفسية يبدأ التكفير؟؟؟؟ اهذا كله تقديسا للتراث واهله؟؟؟؟
والسؤال الذي اود معرفته (بصدق) لماذا تنتشر هذه التخاريف عند الامة الاسلامية؟؟؟ وبين مجتمعاتنا واحبابنا؟؟؟ لماذا تكثر هذه النوعية من الكتب، وتزداد المواقع التي تدعي العلاج لهذه التخاريف ؟؟؟ بل ان احدهم افتتح منتدى كامل لهذه التخاريف ولا اود ذكره... وما هي الاسباب التي جعلت هذه التخاريف تصاغ بصبغة شرعية؟؟؟ ويبدأ اسلوب الخداع بالصاق هذه التخاريف الى محمد صلى الله عليه وسلم وهو برئ منها ومكرم ومشرف من افتراءات المشعوذون عليه؟؟؟



اخيرا، اعرض لكم هذه الايات والتي قد يتفاجئ بها البعض وكأنه يقرأها لاول مرة في القران الكريم:

(( وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41) )) - سبأ


وشكرا للجميع والسلام تحية خاصة للأخ الباحثنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 
قديم 08-14-2011, 02:28 PM   #28
عضو مميز
 
الصورة الرمزية عبد الرزاق

عبد الرزاق غير متواجد حالياً
افتراضي

 
قديم 08-14-2011, 08:54 PM   #29
مشرفه وباحثه في المنتدى الإسلامي
 
الصورة الرمزية الطامعة في عفو الله

الطامعة في عفو الله غير متواجد حالياً
افتراضي

الأخ الفاضل عبد الرازق بارك الله فيكم

رأينا أن لكم نقاش طويل جدا مع الأخ الفاضل الباحث علي هذا الرابط

فإن كان الأمر إستكمالا للنقاش فليكن علي نفس الرابط ولا داعي من موضوع جديد

لذلك نقلنا موضوعكم إلي نفس الرابط





 
قديم 08-14-2011, 09:25 PM   #30
مشرفه وباحثه في المنتدى الإسلامي
 
الصورة الرمزية الطامعة في عفو الله

الطامعة في عفو الله غير متواجد حالياً
افتراضي

أما فيما يخص ما جئتم به في موضوعكم
أيضا طالما أن عنوان الموضوع يناقش فكرة عامة
فما فأئدة ذكر نماذج بعينها بعيدة كل البعد عن صلب الموضوع
فالمشعوذ والساحر ومن يكفر الناس بغير دليل
أيضا من يدعي أن الجن يعلم الغيب كلها أمور ليس لها علاقة بعنوان الموضوع ( خرافة تلبس الجن )
ولا تعتبر دليل علي أن تلبس الجن خرافة


وأسمح لي أن أقف معكم بعض الوقفات علي ما تفضلت به

اقتباس:
من هذا المنطلق تركت هذه الكتب المنتشرة في كل مكان والتي تختلف فيها الاراء والاقاويل، ووجهت فكري الى كتاب الله ( القرآن الكريم ) فهو الكتاب الوحيد المقدس والذي لا يوجد فيه اختلاف لمن يتدبره كما نصت عليه هذه الاية ((أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) )) – النساء


سؤال بارك الله فيكم وأرجوا الأجابه عليه

كيف لنا أن نفهم القرآن دون الآخذ عن من نزل عليه القرآن سيدنا ونبينا محمد صلي الله عليه وسلم والسلف الصالح
قال رسول الله صل الله عليه وسلم
(( منقالفيالقرآنبغير علم فليتبوأ مقعده من النار ))


اقتباس:
4) الشفاء من الامراض restoration:
لا يوجد أي دليل يوحي بان الجن يشفي او يسبب أي مرض، وقد حصر الشفاء بالله وحدة فقط ((وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) )) – الشعراء. ولا توجد اشارة بأن الجن يمكن ان يسبب مرض للانسان.
نعم الله وحده القادر علي الضرر والنفع لا خلاف أبدا علي ذلك
ولكن هذا لا ينفي أن الميكروبات تمرض و الدواء يشفي والسم يقتل والسكين يذبح ولكن كلها أسباب والضرر والنفع لا يقع إلا بإذن الله
فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِوَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ

إذا الضرر يقع ولكن بإذن الله

سؤال آخر يحتاج إلي إجابة هل تعتقدون غير ذلك ؟؟؟


اقتباس:
5) تسخير/ استعباد الجن slaving:
لا يوجد أي دليل ولا اية تشير الى امكانية تسخير الجن من قبل البشر او استغلالهم لخدمة البشر في القران الكريم، ولكنها تكثر عند كتب المشعوذين.
وتأتي قصص سليمان عليه السلام، ونحن لا ننكر ذلك ابدا ابد، ولكن ذلك تم بقدرة الله عز وجل بتغيير النواميس الطبيعية في الكون فهي معجزة خاصة بنبي (كمعجزة احياء الموتى وابرا الاكمه والابرص عند عيسى عليه السلام)، ولا ننسى ان تسخير الجن كان ايضا استجابة لدعوة سليمان عليه السلام في ملك لا ينبغي لاحد بعده ((قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35))) – ص. وفعلا، ملك لن ينبغي لاحد بعده كتسخير الرياح والمحادثة مع الطيور، وايضا الجن.

ولاحظ ان عملية تسخير الجن له بإذن الله ((.. وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ... (12) )) – سبأ، والجن لا يرغبون في هذا الشيء ولكنهم كانوا مهددون لانهم ان لم يخدموا سليمان عليه السلام، فالعذاب من نصيبهم ((... وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12))) – سبأ. ولا اعلم كيف يدعي هؤلاء المشعوذين بتسخير الجن!!!
هولاء السحرة والمشعوذين ومن يقول بأنه يملك تسخير الجن لديه سوء فهم
و عمي بصر وبصيرة وإن كان هذا العمى لا ينفي علاقتهم بالجن ولكن ليست علاقة من يملك ويسخر
بل من يعبد ويتقرب ويطلب ويتمني عليهم .. عليهم من الله ما يستحقون
ولقد وصف الله عز وجل علاقة هؤلاء بالجن بقوله عز وجل
وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَالْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً(6)
إذا أري أن الأمر بعيدا عن ما تحدثت عنه من دلائل وآيات

سؤال ثالث نحن نؤمن أن خاصية تسخير الجن كانت خاصة بسيدنا سليمان كما ذكرتم
ولكن هل توافقونا الرأي أن السحرة والمشعوذين عليهم من الله ما يستحقون
يعبودن الشياطين ويتقربون لهم بمعصية الله ؟؟؟


اقتباس:
6) تنبأ الجن ومعرفتهم لعلم الغيب prediction:
يستند الكثير من احبابنا الى الاية التاسعة في سورة الجن بانهم يقعدون مقاعد للسمع (( وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآَنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا (9) )) – الجن. ولا اعلم على أي دليل او اساس فسرت بأن استراق السمع هو معرفة لعلم الغيب، وحتى لا نجادل كثيرا في هذا الموضوع، لنفترض ان المعنى هو معرفة علم الغيب، لكن تأتي الاية التي تليها لتقول لنا انهم لا يدرون ماذا يراد بمن في الارض من خير وشر ((وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا (10))) – الجن. مما تنفي معرفتهم بعلم الغيب.

توجد اية –اعتبرها- اكثر وضوحا من الاية السابقة بخصوص معرفة الغيب، وهي قصتهم مع سليمان عليه السلام ((فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ (14) )) – سبأ. )) فالجن لا يعلم الغيبَ كُلاً أو بعضاً ، فها هم في زمن سليمان عليه السلام مسخرون على خلاف طبيعتهم ، في أشد الشوق للعودة لطبيعتهم ، ويموت سليمان عليه السلام وهم يشاهدونه قائما ، ولا يعلمون أنه ميت.

فاذا جاء مشعوذ يدعي انه اتصل بالجن واخبره بعلم الغيب، تستطيع تسكيته بهذه الاية الواااااااااضحة
كلام طيب لا خلاف عليه فقط لكي تكتمل الصورة لديكم وللجميع وتكون أوضح
وردا علي من يقول أن الساحر أو الكاهن يخبر عن أشياء حقيقية
والجواب من رسول الله صلي الله عليه وسلم
سأل أناس النبي صلى الله عليه وسلم عن الكهان ، فقال : ( إنهم ليسوا بشيء ) .
فقالوا : يا رسول الله ، فإنهم يحدثون بالشيء يكون حقا ؟ قال : فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
( تلكالكلمة من الحق ، يخطفهاالجني ، فيقرقرها في أذن وليه كقرقرة الدجاجة ، فيخلطون فيه أكثر من مائة كذبة ) .
اقتباس:
7) تحولهم وتجسيدهم على مخلوقات conversion or imagining:
وجود قدرة للجن للتحول ، أو التمثل بالناس ، أو الحيوانات ، لا حقيقة له ، وليس عليه دليلٌ ، بل هذا الأمر مجردُ إدِّعاء ، إذ كلمة الجن تعني الستر ، أي عدم الظهور ، والمشاغبة بأحاديث الآحاد ، لا ينهض دليلا لوحده ، فكيف إذا تعارض مع القرآن الكريم ! ؟

ومن يدعي ان كلمة (جان) في قصة موسى عليه السلام (((( وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ (10) )) – النمل. تعني جن، نقول: انها حية (ثعبان) وليست جن ، لا جنساً ، ولا تمثلاً ، واستعمال اسم الجان للحية ، أو بالحقيقة لنوع معين من الحيات ، وهي الحيات الرفيعة السريعة الحركة. فكما قال الفعل في الاية (تهتز). والاهتزاز هو الميل في الحركة والعودة في نفس الموضع بسرعة كما تفعل الحية. وكما حدث لجذع النخلة مع قصة مريم عليها السلام ((وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ... (25))) – مريم.

سؤال رابع ما قولك أخي الفاضل في هذا الحديث ؟؟؟؟

وكلني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظ زكاة رمضان ،
فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام ، فأخذته ، فقلت : لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم - فذكر الحديث -
فقال : إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ، لن يزال عليك من الله حافظ ،
ولا يقربك شيطان حتى تصبح ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : صدقك وهو كذوب ، ذاك شيطان .
حديث صحح في البخاري




أما عن باقي النقاط فسبق وتعرض لها الأخ الباحث مشكورا تفصيلا



في النهاية
لفت أنتباهي هذه العبارة لكم
اقتباس:
فما اوقح من كذب هذا الاية وادعى بكل جرأة رؤية الجن، ويأتي بعض المشككين ويقول ان هذه الاية تتكلم عن الشيطان الذي اخرج ابوينا ادم، نقول له نعم ولكن لا ننسى انه هو ابليس والذي هو –في الاصل- من الجن كما قال الله عنه: ((... إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ...(50) )) – الكهف.
وهذه الآخري في الموضوع القديم
وهي لكم ايضا
اقتباس:
لكن يا أخى الباحث
أنا لاأنكر المس الشيطانى ولكن أنكر المس الجنى
أطلب منك الدليل عن دخول الجن وليس عن الشيطان >
اقتباس:
ومثله ومن أنكر المس كله هنا الخطأ ’ تأتى بأدلة عن الشيطان وتقحم فيها الجن
لذلك سؤالي الخامس وأعتذر عن كثرة الإسئلة ولكن طرحكم يحتاج إلي بعض التوضيح
ما سبب هذا التناقد في الرأيين ؟؟؟
 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi